منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات تشات ومواضيع عامه - Chat Forums and general topics :: مواضيع الاعضاء - Topics members

صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
شاطر

السبت ديسمبر 22, 2012 6:14 pm
المشاركة رقم:
مشرف
مشرف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1593
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 06/07/2012
مُساهمةموضوع: المسلمين يدافعون عن أسم عيسى المجهول الأصل بأكاذيب وفبركة


المسلمين يدافعون عن أسم عيسى المجهول الأصل بأكاذيب وفبركة


تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

وفيما يلى بحث للأسالذ العلامة هولى بيبل وهو أسم مستعار وله أبحاث عديدة فى الإنترنت فى المسيحة :
(2) كلام المسلم هحطه فى اقتباس والرد فى اسفله
اقتباس ما هو اسمه الحقيقى؟ هل هو عيسى أم يسوع؟
نحن نعرف جميعاً أن أسماء الأعلام لا تُتَرجم  (3)
الرد

اولا هذه الكلام غير دقيق وليس بقاعده عامه فى اللغة العربية كما يقول كتاب تفسير الاسماء الاعجميه بالقران انها عدة انواع
1- التفسير بالتعريب (ومثاله” ميكال”) 2– التفسير بالترجمة (ومثاله “ذو الكفل”) 3– التفسير بالمرادف( ومثاله “موسى”) 4- التفسير بالمشاكلة (ومثاله “زكريا”) 5- التفسير بالمقابلة (ومثاله” عاد”) 6- التفسير بالسياق العام( ومثاله “لوط”)  

الاسماء
تترجم كما اوضحت بانواع مختلفه فاللغه التي لا تحتوي علي حرف الخاء
تستبدله بالحرف المساوي للنطق ك والتي لا تحتوي علي حرف ينطق الحاء تستبدله
بما يساوي نطق الهاء ولذلك الانجليزيه لاتحتوي علي العين في يسوع وجيسس
اصلها من اليونانيه و اللاتينيه التي هي ترجمه من اليونانيه التي قالت
ايسوس وبدل من اي كان الجي ايسوس = جيسوس وتنطق الواو خفيفه جيسس Isus =
Jesus
اما العربيه فهو المشابهة للارامية والعبريه من يشوع وايشوع وتتحول الشين الي سين فهي يسوع


إقتباس
فتُرى لماذا ترجموا اسم من يؤلهونه؟
ذُكر
عيسى عليه السلام بثلاث صيغ فى الأصول اليونانية طبقاً لقواعد اللغة
اليونانية ، وموقع الاسم فى الجملة من الإعراب، حيث تُضاف إلى آخره حروفاً
يونانية زائدة على الاسم تبين حالته الإعرابية:
أولاً: الصيغة (إيسون):
عندما
يكون مفعولاً ، وهو ما جاء على لسان الملاك جبريل إلى مريم البتول ، حين
بشرها بالحمل بالمسيح (لوقا 1: 31): (31وَهَا أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ
وَتَلِدِينَ ابْناً وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ.) وجاء الاسم المبشر به فى
النسخة اليونانية مكتوباً هكذا (Iησουν) والحرف الأول من اليسار هو حرف
العين ، والثانى كسرة طويلة، والثالث السين ، والرابع ضمة قصيرة ، والخامس
ياء ، والأخير نون
حرف الاوميكرون ليس ضمه قصيره ولكن واو ولان وراؤه ابسيلون فهو ما يقال عنه في اليوناني الصوت المزدوج
اما عيسي فلا يوجد فيها واو او ضم حتي
اقتباس
ويُنطق
فى النهاية (ع ى سُ ى ن) مع ملاحظ، أن حرف النون الأخير ليس من أصل
الكلمة، وإنما هو لاحقة إعرابية تُضاف للإسم فى حالة المفعول.

الرد
لو
تكلم علي اصل الكلمه يكون الاسم في صيغة الفاعل وهو ايسوس وليس ايسون او
ايسو وهو كتب ايسوين واسم المسيح لم يترجم حتي بهذه الطريقه
ولو حاول حزف حرف الني فيجب ان يرجع حرف السيجما فيكون ايسوس وليس عيسي
اقتباس
ويلاحظ
أن وضع الضمة على حرف السين جاء من العبرية الحديثة ، فهو يميل دائماً
للضم ، بخلاف العربية والآرامية. مثل كلم (إله) بالفتح فى العربية
والآرامية ، وتُنطق (إلوه) بالضم فى العبرية الحديثة
الرد
وهنا نري المشكك قلب من اليوناني الي العبري ولانه في مشكله في حرف الاوميكرون دخل التشكيل العبري علي النطق اليوناني
فلا اعرف هل اضحك علي هذه المهاترات ام ابكي علي الحال الذي وصل اليه الدكاتره المسلمين دفاعا عن اخطاء القران

اقتباس
وعلى
ذلك فنطق الكلمة التى نطق بها ملاك الرب هى (عيسى) بالفتح وفق اللسان
العبرى والآرامى (لغة عيسى عليه السلام) ، أو (عيسو) وفق اللسان العبرى
الجديد.
الرد
هذه خطأ فالعبري الحديث ترجم اسم يسوع الي يشوع
مثل متي 1: 16
(HNT)ויעקב הוליד את־יוסף בעל מרים אשר ממנה נולד ישוע הנקרא משיח׃
ישוע
حرف يود = ي حرف شين = ش حرف فاف = و حرف عين = ع
يشوع
فما قاله المشكك غير امين بالمره بل استطيع ان اقول عليه كذب
اقتباس
والذى
حدث من المترجم أنه غير الحرف الأول فى (عيسو) وجعله آخر حرف ، ليصبح
الاسم (يسوع). وهذا ليس من الأمانة العلمية. ناهيك أنهم تحولوا بذلك إلى
عبادة شخص آخر لا وجود له
الرد
هذا خطأ اخر فهو في الاراميه ايشوع والعبريه يشوع وتتحول الشين الي سين فيكون يشوع = يسوع اما الذي بدل الحروف فهو القران فهو
يسوع – عيسي
ي الي ع
س الي ي
و الي س
ع الي ي
فالذي
غير بدون امانه هو القران الذي غير اربع حروف كامله واكرر غير اربع حروف
في كلمه تحتوي اصلا علي اربع حروف يعني نسبة التغيير 100 %
فمن هو الغير امين عزيزي وليس عنده امانه علمية ؟
اقتباس
فكر
بعد ذلك فى قول الله تعالى فى كتابه المنزل على خير الأنام: (إِذْ قَالَتِ
الْمَلَآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ
اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا
وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ) آل عمران 45
فكيف عرف محمد صلى الله عليه وسلم هذا الكلام كله ، لو لم يوحِ الله إليه؟ أليس هذا دليل على نبوته صلى الله عليه وسلم؟
الرد
لا
يا اخي العزيز لم يعرفه بالوحي بل نقل الاسم الغير لائق الذي هو عيسو الذي
يعني الارضي فهو ينكر لاهوت المسيح فهذا يثبت عدم نبوته وليس العكس
اقتباس
ثانياً: الصيغة (إيسوس):
وهى
صيغة اسم عيسى عليه السلام ، كما وردت فى الأصول اليونانية لكتاب المقدس ،
فى حالة وقوع الاسم فاعل. وقد أتت فى (لوقا 2: 21) (21وَلَمَّا تَمَّتْ
ثَمَانِيَةُ أَيَّامٍ لِيَخْتِنُوا الصَّبِيَّ سُمِّيَ يَسُوعَ كَمَا
تَسَمَّى مِنَ الْمَلاَكِ قَبْلَ أَنْ حُبِلَ بِهِ فِي الْبَطْنِ.)
جاءت
هذه الصيغة باليونانية هكذا (Iησους) وتُنطق (عيسوس) ، وكما لاحظت أن
الفرق بين هذه الصيغة والصيغة السابقة هى الحرف الأخير (السيجما) حرف ال ς ،
وهذا الحرف له ثلاثة أشكال فى اللغة اليونانية حسب موقعه فى الكلمة:
فهو يُكتب فى أول الكلمة Σ ، ويُكتب σ فى منتصف الكلمة ، ويُكتب ς فى آخر الكلمة ، كما فى كلمة (عيسوس).

الرد
لا يا اخي العزيز لا تنطق عيسوس ولكن تنطق ايسوس وبالانجليزي جيسس
اقتباس
وعلى ذلك فنطق الكلمة هى (عيسَى) بالفتح وفق اللسان العربى والآرامى (لغة عيسى عليه السلام) ، أو (عيسو) وفق اللسان العبرى الجديد.

الرد
ويعود مره اخري في ادخال التشكيل العبري في اليوناني رغم انهم لغتين مستقلتين ليس بينهم جزور تاريخيه فهذا تدليس مره اخري
ولا يصح اترجم كلمه من اليوناني الي العربي فاغير
ايسوس الي عيسي
ا الي ع
ي الي ي
س الي س
و الي ي
س الي لا شيئ
اي ايضا التغيير 60%
اقتباس
ثالثاً: الصيغة (إيسوى):
وهو
اللفظ الدال على اسم عيسى عليه السلام فى حالة وروده فى صيغة المنادى أو
المضاف إليه ، وجاء فى اليونانية هكذا (Iησου). وهذه صيغة سهلة للاسم ، حيث
حذفت منه إضافات النحو اليونانى.
لقد ورد هذا الاسم فى اليونانية ثمان
مرات فى حالة المنادى (يا يسوع) (مرقس 10: 46-47 ، ولوقا 17: 11-13)، كما
وردت عدة مرات فى حالة المضاف إليه مثل قولهم (قدمى يسوع) (متى 15: 3)،
و(جسد يسوع) (متى 27: 57)، و(ركبتى يسوع) (لوقا 5: و (صدر يسوع) (يوحنا
13: 23 و 25) ، وقد وردت فى اليونانية (يا عيسى) ، و(جسد عيسى) وهكذا

الرد
ايضا خطا ليست عيسي ولكن ايسوي
وكما وضحت سابقا ايسوي ليست الصيغه الصحيحه ولكن اسم الفاعل هو ايسوس الصحيح
اقتباس
وعلى ذلك فنطق الكلمة هى (عيسَى) بالفتح وفق اللسان العبرى والآرامى (لغة عيسى عليه السلام) ، أو (عيسو) وفق اللسان العبرى الجديد

الرد
وقد اثبت كذب ذلك
اقتباس
ل
إن تلاميذه بعد انتهاء بعثته ، وما قيل عن صلبه وموته ودفنه ونزوله إلى
الجحيم كانوا يطلقون عليه اسم (iησου). ، وبنوا على الإيمان باسمه أساس
الديانة النصرانية كلها. وراحوا يستخدمون اسمه الشريف هذا فى عمل الكرامات
(المعجزات) ، وفى تعميد الداخلين إلى الديانة النصرانية
الرد
لا يااخي العزيز كانوا يستخدمون الكلمه الارامي ايشوع او العبريه يشوع وكتبوها باليوناني ايسوس وليس ايسوي
اقتباس
فقد
ذكر لوقا فى سفر أعمال الرسل أن كبير التلاميذ (سِمْعان [بطرس]) قد أجريت
على يديه عدة كرامات منها كرامة شفاء رجل كسيح: (بِاسْمِ يَسُوعَ (iησου)
الْمَسِيحِ النَّاصِرِيِّ قُمْ وَامْشِ) أعمال الرسل 3: 6 ، وقد ذكره لوقا
باسم (عيسى).
الرد
كذب واضح الكلمه اليوناني التي وضعها هي تنطق ايسوي
حرف اليوتا والايتا والسيجما والاوميكرون والابسيلون = ا ي س و ي اي ايسوي فكيف اصبحت بقدره اسلاميه عيسي
اقتباس
ويذكر
لنا يوحنا قانون الإيمان وعبارته الشهيرة (الإيمان باسم المسيح) ، والتى
ذكرها خمس مرات فى إنجيله. وفى رسالته الأولى نذكر منها (رسالته الأولى 3:
23) (ووصيته هى أن تؤمنوا باسم ابنه يسوع (iησου) المسيح). والاسم المذكور
هنا طبقا لقواعد اللغة اليونانية هو (iησου) أى عيسى، حيث يقع مضافاً إليه
الرد
وهذا ايضا كذب و
ودعنا ندرس الكلمه وعدد الاختلافات
ايسوي و عيسي
ا الي ع
ي الي ي
س الي س
و الي ي
ي الي لا شيئ
وايضا التغيير هو 60%
اقتباس
ل كان يتم التعميد (أعمال 2: 38 ، 8: 16) وشفاء المرضى (أعمال 4: 7-10) وشكر الله (أفسس 5: 20) باسم يسوع (iησου
الرد
هنا نري المشكك يعترف دون ان يقصد ان ايسوي هي يسوع
واشكره علي هذا الذي هي بالتاكيد سقطه منه
اقتباس
فهذا
هو (عيسى) الاسم الذى عرفه سمعان ويوحنا وباقى التلاميذ ، وهو الاسم الذى
تعبد بذكره التلاميذ وتركه الأتباع. أما عن يسوع أو إيسوع أو أشيوع أو
أيشوع أو ما يسوغ .. إلى آخر ما جاء من أسماء اخترعوها للمسيح عير القرون
الماضية فلم ينزل الله بها من سلطان: (إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ
سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن
سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ
وَلَقَدْ جَاءَهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى) النجم: 23
الرد
اخي
العزيز هذه النصوص القرانيه عن اسماء بنات اله القمر الثلاث اللات والعزي
ومناة الثالثة الاخري التي يعاتب الرسول فيها المشركين علي انهم سموا
الالهة العظيمه للاله الاكبر القمر باسماء نساء وابقوا اسماء الذكور
لانفسهم
فالرسول يطالب بان الالهة العظيمة اللات والعزي ومناة يجب ان تسمي باسماء ذكور تكريما لهم لانهم من الله الاكبر القمر
ولم يكن يتكلم من قريب او من بعيد عن اسم يسوع
ولو تشك في كلامي ارجع الي اي كتاب تفسير او اسباب النزول
اقتباس
وقد
التزم الباحث فى منهجه لتصويت الاسم بقواعد اللسان الآرامى والعربى ، كما
اتفق معهم فى تصويتهم للأسماء العبرية المترجمة للعربية.
ومثال على ذلك
كلمة عيسو (ابن يعقوب) التى وردت فى (رومية 9: 13) (كما هو مكتوب أحببت
يعقوب وأبغضت عيسو) ، وفى رسالة إلى العبرانيين 11: 20 (بالإيمان إسحاق
بارك يعقوب وعيسو) وعبرانيين 12: 16 (لئلا يكون أحد زانياً أو مستبيحاً
كعيسو الذى لأجل أكلة واحدة باع بكوريته).
الرد
اولا القاعده التي تكلم عنها المشكك هي خطا لااختلاف اللغات الثلاثه رغم تشابههم
ولو سرت معه في نظريته يكون عيسي اقرب الي عيسو
عيسو الي عيسي
ع الي ع
ي الي ي
س الي س
و الي ي
والاختلاف 25 % اي هي النسبه المقبوله في تغيير الاسماء
وهي اقل من اي نسبه فيما افترضه المشكك
اقتباس
وقد
ورد اسمه فى اليونانية هكذا (Ησαυ) ، مع ملاحظة أن حرف ال (Η) هو نفس حرف
ال (e) فى الحروف الإنجليزية مكتوبا كبيراً، وأن الحرف (σ) هو حرف السين،
وأن الحرفين (αυ) يتم نطقهما مثل ال aw فى كلمة caw الإنجليزية.
الرد
وعلى
ذلك يكون نطق الكلمة هو (إيساو) ، وكتبت هكذا فى الترجمة الإنجليزية ،
وصوتت فى العربية (عيسو) ، فهل تعرف لماذا صوتوا الياء الأولى فى عيسو
(عين) بينما صوتوا الياء فى عيسى ياءً؟
وهنا يؤكد ان عيسي هو عيسو وشكرا له علي السقطه الثانية
اقتباس
ويجب
الآن أن نعرف اسم يسوع ومن أى لغة تم اشتقاقه وما معناه: يقول الدكتور
القس إبراهيم سعيد فى كتابه شرح بشارة لوقا ص 21 إن الصيغة اليونانية للاسم
العبرى (يسوع) هو (يهوشوع) ، ويقول قاموس الكتاب المقدس ص 1065 إنها
(يشوع) ، مع ملاحظة أن الصيغتين لنفس الشخص.
أولاً: مع القائلين إن يسوع هو الصيغة اليونانية ل (يهوشوع) العبرانية:
جاء
فى أخبار الأيام الأول 7: 22 اسم (يهوشوع) ابن نون فى الترجمات العربية
للكتاب المقدس ، وهو (hoshua) فى الترجمات الإنجليزية ، وذكر ذلك الاسم فى
الترجمة اليونانية المعروفة بالسبعينية هكذا (iησουε) ، وهى نفس كلمة عيسىِ
بالكسر (هذه المرة بدلا من الفتح) ، وهى قريبة من اسم عيسوى العربى
الرد
هذه شرحتها سابقا في ملف يسوع ام عيسي ومصدر اسم عيسي ولكن باختصار يهوه يشوع اختصاره يشوع وهي تترجم للعربي يسوع
ويشوع
الي اليونانيه عهد قديم ترجم بواسطة اليهود انفسهم ايسوس فمعروف عند
اليهود جيدا ان يشوع ترجمته اليوناني ايسوس لااختلاف اللغتين
ي الي اي
ش الي س
و الي و
ع الي س
اي ايضا الخلاف 25% فقط
اقتباس
ثانياً مع القائلين إن يسوع هو الصيغة اليونانية ل (يشوع) العبرانية:
إن
القارىء للكتاب المقدس ليعلم أن كلمة يشوع فى الكتاب المقدس كله لم تترجم
مرة واحدة يسوع. ولكن لو افترضنا جدلاً أن الإسمان متطابقان ، لكان اسم
عيسى عليه السلام هو يشوع فى الآرامية، وتغير إلى يسوع فى العربية بعد
الفتح الإسلامى للبلاد. أى بعد سبعة قرون. وبذلك فهم يتعبدون حالياً لشخص
آخر ، ويكون هذا اثباتاً لوقوع التحريف بعد الفتح العربى للبلاد
الرد
هذا
ايضا كذب فاول محاوله لترجمة العهد الجديد الي العربيه كانت في سنة 240 م
وترجم اسم يشوع الارامي الي يسوع عربي ويستطيع المشكك ان يعود الي ملف
تاريخ ترجمات العهد الجديد في الموقع
فالذي حرف عزيزي هو القران لانه هو الذي جاء بعدهم
اقتباس
وبذلك
تكون الصيغة العربية لكلمة (يهوشوع) العبرانية حسب الترجمة السبعينية
اليونانية القديمة هى (عيسىِ) ، وحسب النصوص العربية القديمة هى (يشوع).
وبذلك تنحصر كلمة (يسوع) فى لغتين لا ثالث لهما: العربية أو اليونانية

الرد
وهذا كذب واضح وعدم امانه فيشوع ترجم في السبعينية هو ايسوس واقدم الدليل وليس ككلامه الكاذب
سفر الخروج 17: 13
(svd)فَهَزَمَ يَشُوعُ عَمَالِيقَ وَقَوْمَهُ بِحَدِّ السَّيْفِ.
وهي في العبري
(hot)ויחלשׁ יהושׁע את־עמלק ואת־עמו לפי־חרב׃
يهوه شوع او يشوع
وفي السبعينية
(lxx)καὶ ἐτρέψατο Ἰησοῦς τὸν Αμαληκ καὶ πάντα τὸν λαὸν αὐτοῦ ἐν φόνῳ μαχαίρας.
ايسوس واكرر يشوع في العهد القديم ترجم في السبعينية ايسوس يا كاذب وليس عيسي
اقتباس
وبالبحث
فى مفردات اللغة اليونانية لم نجد كلمة (يسوع) مطلقاً ، وحيث أنه لم يدع
إنسان أن أصل كلمة يسوع هو عبرى أو آرامى ، فلنا الحق أن نبحث فى معناها فى
اللغة العربية وجذرها (س و ع
الرد
وايضا لن تجد فيها عيسي
اقتباس
ففى اليمن كانت هناك قبيلة عربية اسمها (سُوع) ، قال فيها النابغة الذبيانى:
مستشعرين قد ألقوا فى ديارهم دعاء سوع ود عمى وأيوب
ويروى أيضاً دعوى (يسوع) وكلها من قبائل اليمن.
الرد
اولا سوع غير يسوع كما تختلف كلمة قمر من كلمة مر وكما تختلف كلمة يهوه من كلمة هوه فهو ادعاء كاذب اخر
اقتباس
وهناك
(سُواع) بالضمة وهو اسم صنم كان لهمدان فى الجاهلية، وقيل فى قوم نوح، ثم
كان لهذيل أو لهمدان ، وقد عبد من دون الله، كما جاء فى القرآن: (وَقالُوا
لا تَذَرُنَّ ءَالِهَتَكُم وَلا تَذَرُنَّ وَدَّاً وَلا سُوَاعَاً ولا
يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرَاً) نوح: 23
الرد
سلسلة من التدليس المتواصل
يسوع تختلف تماما عن سواعا وليس لهم اي علاقه ببعض
ثانيا هي اسماء مصلحين في الاصل حسب تفسيرات كثيره علي سبيل المثال
الطبري
قال: كانوا قوماً صالحين من بني آدم،
وايضا ايده كثير من المفسرين حتي الشيخ عمرو خالد قال هذه في الفضائيات عندما تكلم عن نوح
ثالثا فهل لو اتي احدهم وصنع تمثال وعبده وسماه موسي او سماه موساي هل هذا يسيئ الي النبي موسي ؟
منطق غريب الذي يستخدمه هذا المشكك
اقتباس
وقال
الأستاذ أنيس فريحة فى (دراسات فى التاريخ ص 99) عن اسم الصنم يغوث
المذكور فى القرآن الكريم ما نصه: “يغوث فعل مضارع بمعنى يسعف ، وهو الاسم
العبرى (يشوع) من جذر يشع بمعنى خَلَّصَ ومنها (يسوع
الرد

مدلس يستشهد بمدلس
فيغوث حسب معجم لسان العرب
باب غوث
وغَوْثٌ:
قبيلة من اليمن، وهو غَوْثُ بنُ أُدَدِ بن زيد بن كهلانَ بن سَبَأَ.
التهذيب: وغَوْثٌ حيٌّ من الأَزْد؛ ومنه قول زهير: ونَخْشى رُماةَ الغَوْثِ
من كلِّ مَرْصَدٍ ويَغُوثُ: صَنَم كان لمَذْحِج؛ قال ابن سنيده: هذا قول
الزجاج.
فهو من اسم قائد القبيله من الغوث والاعانه ولا علاقه له بيشوع او بيسوع
اقتباس
ومعنى
هذا أن يسوع اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح وفى الجاهلية من دون
الله!! فهل تراجع عُبَّاد يسوع ، وعبدوا رب يسوع الذى كان يصلى إليه ،
ويصوم تقرباً إليه ، ويدعوه أن ينجيه ، ويفعل كل شىء لمرضاته؟؟!!
الرد
واعتقد اني كشفت بكل وضوح كذب هذا الادعاء والتدليس الواضح ونحن نعبد يسوع الذي هو المسيح الله الظاهر في الجسد
اقتباس
ونعود
مرة أخرى لقولهم إن يسوع هو الاسم الذى اشتق من الاسم العبرى يشوع: وفيع
يقول الدكتور عبد المحسن الخشاب - من علماء الغرب المسيحى - فى كتابه
(تاريخ اليهود القديم بمصر) ص 105 ما نصه: “وهو اسم مشتق من اسم الثور الذى
كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى الصحراء”.
أى حرَّف بنو إسرائيل اسم
عيسى وجعلوه اسم وثناً ، وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه الثور. ولم
يفرق هذا مع النصارى ، لأنهم يشبهونه فى كتابهم بالخروف. فالفارق بالنسبة
لهم ليس بكبير. لكنه فارق ضخم جداً مع أحباب عيسى عليه السلام ، مع
المؤمنين الحقيقيين به ، وبرسالته.
الرد
عبد المحسن الخشاب اصبح عالم مسيحي لا يسعني الا ان اتمني لهم ان يفتح الله عيونهم فيتوقفوا عن هذا التدليس
وبالطبع هذا كذب فهم اطلقوا عليه ايلوهيم
سفر الخروج 32
4
فَأَخَذَ ذلِكَ مِنْ أَيْدِيهِمْ وَصَوَّرَهُ بِالإِزْمِيلِ، وَصَنَعَهُ
عِجْلاً مَسْبُوكًا. فَقَالُوا: «هذِهِ آلِهَتُكَ يَا إِسْرَائِيلُ الَّتِي
أَصْعَدَتْكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ».
5 فَلَمَّا نَظَرَ هَارُونُ بَنَى مَذْبَحًا أَمَامَهُ، وَنَادَى هَارُونُ وَقَالَ: «غَدًا عِيدٌ لِلرَّبِّ».
6
فَبَكَّرُوا فِي الْغَدِ وَأَصْعَدُوا مُحْرَقَاتٍ وَقَدَّمُوا ذَبَائِحَ
سَلاَمَةٍ. وَجَلَسَ الشَّعْبُ لِلأَكْلِ وَالشُّرْبِ ثُمَّ قَامُوا
لِلَّعِبِ.
7 فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «اذْهَبِ انْزِلْ. لأَنَّهُ قَدْ فَسَدَ شَعْبُكَ الَّذِي أَصْعَدْتَهُ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ.
8
زَاغُوا سَرِيعًا عَنِ الطَّرِيقِ الَّذِي أَوْصَيْتُهُمْ بِهِ. صَنَعُوا
لَهُمْ عِجْلاً مَسْبُوكًا، وَسَجَدُوا لَهُ وَذَبَحُوا لَهُ وَقَالُوا:
هذِهِ آلِهَتُكَ يَا إِسْرَائِيلُ الَّتِي أَصْعَدَتْكَ مِنْ أَرْضِ
مِصْرَ».
אלהיך
وليس يشوع وهي خطية عظيم عوقب عليها شعب اسرائيل
28 فَفَعَلَ بَنُو لاَوِي بِحَسَبِ قَوْلِ مُوسَى. وَوَقَعَ مِنَ الشَّعْبِ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ نَحْوُ ثَلاَثَةِ آلاَفِ رَجُل.
وبقية كلامه واستنتاجه يعتبر استهذاء وسب علني للرب مباشره
ولي رب قدير له النقمه
سفر التثنية 32: 35
لِيَ
النَّقْمَةُ وَالْجَزَاءُ. فِي وَقْتٍ تَزِلُّ أَقْدَامُهُمْ. إِنَّ
يَوْمَ هَلاَكِهِمْ قَرِيبٌ وَالْمُهَيَّآتُ لَهُمْ مُسْرِعَةٌ.
اقتباس
الشبهة الثانية
وهي شبهة مترجمه ومنقوله من مسلم اخر كاتبها بالفرنسيه في احد المواقع الفرنسيه الاسلاميه واسمه اسلام قبلي
اقتباس
ل عمران )
إِذْ
قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ
مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا
وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ(45)
فالاسم كما هو موضح من القرآن ( المسيح عيسى بن مريم)
من
المعروف أن كلمة مسيح هي لقب لكل نبي من أنبياء بني اسرائيل ولكن المسيح
عليه السلام هو الوحيد الذي تفرد بأن تكون هذا الكلمه ضمن اسمه عليه السلام

الرد
هذا
خطا وقد شرحته تفصيلا الفرق بين لقب مسيح الرب الذي كان لمسحاء العهد
القديم من الانبياء والملوك والكهنة وبين لقب المسيح المعرف بالالف واللام
في ملف المسايا في الفكر اليهودي
فمسيح الرب هو لقب يعني ممسوح من الرب اما المسيح فهو دهن المسحه المقدس نفسه فهو الذي يقدِس بكسر الدال
اقتباس
وكما وضحنا يدعي أصحاب الصليب أن اسم عيسى غير صحيح بل هو يسوع !!
وليس لهم سند ولا دليل
لا يا عزيزي لهم ادله واسانيد كثير ولو ارد البعض منها فارجع الي ملف يسوع ام عيسي ومصدر اسم عيسي
اقتباس
نتفحض بعض الكتب والوثائق المختلفة :




وهي تذكر أن هناك كتاب مكتشف يرجع تاريخه لعام 115 ميلادي يذكر المسيح بإسم( عيسى المسيح )
منقوله
من احدى المواقع للاسنيين وهي طائفه يهوديه من أتباع المسيح الأوائل على
الغالب ومسطر عنهم الكثير في الكتب والمراسيم الأولى لآباء الكنيسه
لا يحتوي علي الذي ادعاه المشكك ( ولكن سنصل الي الموضوع المتكلم عن عيسي ) فيما بعد
وبالبحث
في داخل الموقع عن المخطوطه التي يعود عمرها الي 115 م نكتشف ان الذي يقول
يعود زمنها الي 115 هي في الحقيقه مكتوب في الموقع يعود زمنها الي 1150 م
اي ان المشكك حذف 0 ولا اعرف عن عمد عن عن جهل
Crusaders on a pilgrimage to Mount Carmel in 1150 A.D.
اقتباس
فهم من أتباع المسيح الاوائل من اليهود ( أي قبل اليونان وقبل اوروبا

الرد
هذا
من الغنوسيين الذين يؤمنون بان الجسد هو شرير وهو سجن للروح فهم ليسوا
مسيحيين بل اعداء المسيحية فهل لو استشهدت علي اهل السنه من كتابات الشيعه
القديمه بان اول مسلم هو الحمار يعفور سيعترفوا بذلك ؟ او حتي يقبلوه ؟
بالطبع لا فكيف يسنشهد هذا المشكك بكتابات غنوسيه ويقول المسيحيين الاوائل
وهم يقولوا ياعزيزي ان المسيح عاش في الهند فهذا لو صحيح يكون قرانك خطأ
فتعقل وفكر جيدا بما تستشهد
اقتباس
2- أحدى الكتب الموجوده في أحد المواقع الرسميه للطائفه الأسنيه النصرانيه
the life of saint issa
الرد
ونفاجئ بانه يقودنا الي نفس الموقع وايضا للمره الثانيه لا يحتوي علي ما قال

اقتباس
أحب
ان أبين أن من يدعون اسنيين الان يختلفون كل الاختلاف عن من كان يسمى بهذا
الاسم سالفا فهم يختلفون عقديا وفكريا بالاضافه الى أن الكتب التي
يملكونها الان ليس لها توثيق ( لا تختلف عن كتب الصليبيين في عدم التوثيق) و
الله أعلم ولكني ذكرت فقط ما تم اكتشافه من المخطوطات أو الكتب المنسوبه
لفكر هذه الطائفه
3- احدى كتب طائفة هندوسيه تذكر المسيح عليه السلام وكأنه نبي سيأتي الى جبال الهيمالايا لينال السمو الروحي :
وكما قلنا نحن لا نلزم احدا بالايمان بذلك...وانما هو اثبات لوجود اسم المسيح عليه السلام في كتب ووثائق أخرى
وطبعا
استغل بعض الملحدين ما سيأتي ليثبت ان المسيح عليه السلام كذاب وانه تعلم
السحر او الطقوس الهندوسيه قبل عودته لفلسطين !!( وطبعا ذلك نرفضه ) نحن
نريد فقط اثبات أن الاسم ذكر من قبل !!



Dr.
Vedavyas goes on to say that the Bhavishya Purana de***ibes how Jesus
would visit Varanasi and other Hindu and Buddhist holy places. This is
also corroborated by the manu.****** on the life of Isha (or Issa),
discovered by Mr. Notovich in 1886 at the Hemis monastery in Ladakh,
India as well as by the Hebrew in******.ions found in Srinagar, Kashmir
at the Roza bal, the tomb of Yuz Asaf [Isha or Issa].
حسب النقوش
العبريه المكتشفه في كشمير ..ومقبره مكتشفه مكتوب عليها ( yuz asaf ) أو
عيسى كما يقول الدكتور :فيدفياسوحسب المخطوطه المكتشفه بواسطة نوتوفيتش عن
حياة ( عيسى المسيح ) عليه السلامفهو مذكور في كل ما سبق بإسم عيسى
المسيحوحسب أيضا ما هو مكتوب في كتاب Bhavishya Purana الهندوسي ونقرأ فيه :
**** 23
ko bharam iti tam praaha
su hovacha mudanvitah
iishaa purtagm maam viddhi
kumaarigarbha sambhavam
وترجمته الانجليزيه :
The
king asked, ‘Who are you sir?’ ‘You should know that I am Isha Putra,
the Son of God’, he replied blissfully, and ‘am born of a virgin.’”
وأيضا :
****s 25 - 26
shruto vaaca mahaaraaja
praapte satyasya samkshaye
nirmaaryaade mlechadeshe
masiiho 'ham samagatah
iishaamasii ca dasyuunaa
praadurbhuutaa bhayankarii
taamaham mlecchataah praapya
masiihatva mupaagatah
وترجمته :
“Hearing
this questions of Shalivahana, Isha putra said, ‘O king, when the
destruction of the truth occurred, I, Masiha the prophet, came to this
country of degraded people where there are no rules and regulations.
Finding that fearful irreligious condition of the barbarians spreading
from Mleccha-Desha, I have taken to prophethood’.”


ومذكور فيها انه عيسى المسيح ( النبي ) وانه اختير للنبوه !

الرد
ما ذكر كان في كتاب هندوسي معروف ( ليس من كتابة المسلمين
نقرا معا تاريخ هذا الكلام في الموقع الذي ادعاه المشكك عنوان المقال
Fake writings claiming to be original sayings, teachings, and history of Yeshu.
كتابات كاذبه ( ماذا ؟ اكرر لمن لم يسمع كتابات كاذبه ) ادعي انها اصليه لتعلم بتاريخ يشوع
وملخص ابحاث العلماء عنها
"Lies,
lies, lies, nothing but lies!" After these reports Notovitch recanted
and admitted he had never been to Himis monastery. He then began saying
he had found the story of Issa in untitled fragments at various
********s. Due to this inconsistency, it appears that this work is not a
historical ********.
الرد

اكاذيب
اكاذيب اكاذيب لاشيئ غير اكاذيب وبعد هذا التقرير اعترف نوتوفيتش انه لم
يذهب ابدا الي معابد الهيميس . وبدا يدعي انه وجد فصة عيسي في مخطوطه في
اماكن متفرقه ولكن لعدم ثبات ذلك يظهر بوضوح ان هذا العمل ليس ( واكرر ليس )
وثيقه تاريخيه
اقتباس
كتابات الأباء والمؤرخين في القرون الأولى ونقرأ منها :
كتابات ابيفانيوس في القرن الثاني الميلادي :
Epiphanius, Bishop of Salamis:
"They
who believe on Christ were called iessaei before they were called
Christians. These derived their constitution from the significance of
the name Iesus, which in Hebrew signifies the same as Therapeutae, that
is, saviour or physician."

اكتب في الرابط مكان النجوم كلمة t e x t
يقول ابيفانيوس أن اتباع المسيح الاوائل كان اسمهم (issaei )
ويقول الكثيرون أن هؤلاء هم أيضا ال (essenes)
ويقول ان هذا الاسم منسوب للاسم iesus (
الرد
وايضا عزيزي هذا الكلام عن الغنوسيين
THE GNOSTICS
ومره ثانيه اشرح لك لان في الاعاده افاده
الغنوسيين
من قبل المسيحيه وهم عند ظهور المسيحيه وجدوا فيها تعاليم رائعه ولكن بها
ايضا ما يخالف فكرهم فهم يقدسون الروح ويعتبرون ان الجسد دنس جدا ما هو الا
ان اله الشر قد حبس فيه الارواح التي خلقها اله الخير
ثانيا عزيزي ادعيت ان ابيفانيوس من اباء القرن الثاني وهذا ايضا خطأ فادح
Saint Epiphanius of Salamis (ca. 310–320 – 403) was bishop of Salamis and metropolitan of Cyprus at the end of the 4th century.
فهو ولد في القرن الرابع وتنيح في بداية القرن الخامس
وهو من اباء ما بعد نيقيه فكيف تدعي انه من القرن الثاني
ثانيا
لم اجد كلام القديس ابيفانيوس هذا في اي كتاب من موسوعات كتابات الاباء
قبل وبعد مجمع نيقيه فرغن ان عندي شك كبير في مصداقيته ومصداقية الموقع
الذي وضعته وقد رايت مستوي عدم الامانه سابقا ولكني سافترض انه غير مزور
ولكن حتي مع اعتباره غير مزور هو موقع صوفي يتكلم عن عالم فهم رافضين
للاديان (THEOSOPHICAL MOVEMENT الحكمه (ويستشهدون بكلام الغنوسيين ويتبعون
مبادئهم وهذا خطير
اولا الغنوسيين يعتبرون المسيح بتعاليمه طبيب للروح ولهذا اطلقوا عليه هذا الاسم




ثانيا اسم الاسينس ليس له علاقه من قريب او بعيد باسم عيسي فهل عندك كلمه عربيه اسمها الاسينس ؟
ثالثا رغم انه كلام خطأ من مهرطقين الا انك لم تمسك نفسك ياعزيزي من ان تضيف عليه ايضا بعض التحريف فقلت
اقتباس
يقول ابيفانيوس أن اتباع المسيح الاوائل كان اسمهم (issaei )
الطبع بالبحث عن هذه الكلمه في الموقع الذي وضعته وفي كلام الذي هو مدعي خطأ انه كلام القديس ابيفانيوس لن تجد كلمة ايساي
الرد
اطلاقا
فكيف اثق في موقع يقول ان القديس ابيفانيوس من اباء القرن الثاني وهو من اباء اخر القرن الرابع
وكيف اثق في موقع غرضه نشر تعاليم الغنوسيين الخاطئه
وكيف اثق في كلام لم يوجد في اقوال الاباء
واخير كيف اثق فيك الذي تضيف بعد كل هذا كلمات غير موجوده في الموقع اصلا
ثم يسترسل في مجموعه من الاستنتاجات ليثبت ان اسم عيسي هو الصحيح كل هذا لاثبات ان قرانه لم يخطئ
اقتباس
ما يقطع الشك باليقين هو ما سيأتي ان شاء الله من قول احد علماء المخطوطات القمرانيه
5- ونقرأ في موسوعة وكيبديا الاتي :





توقيع : ممدوح جابر





الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 9:08 pm
المشاركة رقم:
مشرف
مشرف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1593
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 06/07/2012
مُساهمةموضوع: رد: المسلمين يدافعون عن أسم عيسى المجهول الأصل بأكاذيب وفبركة


المسلمين يدافعون عن أسم عيسى المجهول الأصل بأكاذيب وفبركة


نورتوا الموضوع برموركم




توقيع : ممدوح جابر









المصدر: منتديات النور والظلمة








الأربعاء ديسمبر 25, 2013 2:35 pm
المشاركة رقم:
عضو فضى
عضو فضى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 109
نقاط : 1276
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2013
مُساهمةموضوع: رد: المسلمين يدافعون عن أسم عيسى المجهول الأصل بأكاذيب وفبركة


المسلمين يدافعون عن أسم عيسى المجهول الأصل بأكاذيب وفبركة


مجهودك مميز جدا




توقيع : سلوى عجيب





صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة