منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: المنتديات المسيحية العامة - Christian public forums :: الطقس والعقيده والاهوت - Weather and belief and Alahot

شاطر

الإثنين يونيو 17, 2013 2:29 pm
المشاركة رقم:
عضو نشط
عضو نشط


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 25
نقاط : 1438
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/03/2013
مُساهمةموضوع: لاهوت عقائدي - الدرس الرابع


لاهوت عقائدي - الدرس الرابع


قيامة يسوع المسيح
(اثباتها وقوتها وغرضها)
 
المقدمة:
ان حقيقة قيامة المسيح ليست جزءا نابعا من القصة الرائعة لحياته, لكن بالاحرى القصة الرائعة لحياة المسيح تنبع من حقيقة قيامتة. هذه الحقيقة كانت تشكل الفكر الغائب على كرازة الرسل. الادراك العميق لتلك الحقيقة واهميتها امر ضروري لكل من يريد ان يكرز بالانجيل المجيد لربنا يسوع المسيح .
 
أهمية هذا الدرس:
1- تتفرد المسيحية عن باقي الديانات بان مؤسسها قد قام من الاموات بقوة خارقة للطبيعة. لا يوجد اي مؤسس لاي دين اخر قد تجاسر بان يدعي لنفسه هذا .
2- الايمان بالمسيح المقام له اهمية مطلقة لخلاص الانسان:
(رومية 9:10) (لأنَّكَ إنِ اعتَرَفتَ بفَمِكَ بالرَّبّ يَسوعَ، وآمَنتَ بقَلبِكَ أنَّ اللهَ أقامَهُ مِنَ الأمواتِ، خَلَصتَ) .
3- قيامة المسيح تصادق على ثلاثة تعاليم اساسية لايماننا المسيحي:
• تجسد المسيح:
(عبرانيين 5:10) (لذلك عِندَ دُخولِهِ إلى العالَمِ يقولُ: "ذَبيحَةً وقُربانًا لم تُرِدْ، ولكن هَيّأتَ لي جَسَدًا) .
 
ميلاده العذراوي:
(متى 18:1) (أمّا وِلادَةُ يَسوعَ المَسيحِ فكانَتْ هكَذا: لَمّا كانَتْ مَريَمُ أُمُّهُ مَخطوبَةً ليوسُفَ، قَبلَ أنْ يَجتَمِعا، وُجِدَتْ حُبلَى مِنَ الرّوحِ القُدُسِ) .
 
موته الفعلي على الصليب لاجل خطايانا:
(1كورنثوس 3:15) (فإنَّني سلَّمتُ إلَيكُمْ في الأوَّلِ ما قَبِلتُهُ أنا أيضًا: أنَّ المَسيحَ ماتَ مِنْ أجلِ خطايانا حَسَبَ الكُتُبِ) .
(2كورنثوس 5: 15,14) (لأنَّ مَحَبَّةَ المَسيحِ تحصُرُنا. إذ نَحنُ نَحسِبُ هذا: أنَّهُ إنْ كانَ واحِدٌ قد ماتَ لأجلِ الجميعِ، فالجميعُ إذًا ماتوا. وهو ماتَ لأجلِ الجميعِ كيْ يَعيشَ الأحياءُ فيما بَعدُ لا لأنفُسِهِمْ، بل للذي ماتَ لأجلِهِمْ وقامَ) .
 
4- قيامة المسيح تؤكد ألوهيته وربوبيته:
(1كورنثوس 57:15) (ولكن شُكرًا للهِ الَّذي يُعطينا الغَلَبَةَ برَبّنا يَسوعَ المَسيحِ) .
(اع الرسل 31:16) (فقالا: آمِنْ بالرَّبّ يَسوعَ المَسيحِ فتخلُصَ أنتَ وأهلُ بَيتِكَ) .
(رومية 4:1) (وتعَيَّنَ ابنَ اللهِ بقوَّةٍ مِنْ جِهَةِ روحِ القَداسَةِ، بالقيامَةِ مِنَ الأمواتِ: يَسوعَ المَسيحِ رَبّنا) .
ذلك الاسم الكامل: الرب يسوع المسيح لم يرد ذكره الا بعد قيامته .
 
5- ان تعاليم المسيح الادبية والاخلاقية (الموعظة على الجبل ..الخ) لا يقمة لها بدون قيامته .
 
6- لو لم تكن قيامة,لم يكن يوم الخمسين:
(يوحنا 17:14) (روحُ الحَقّ الَّذي لا يستطيعُ العالَمُ أنْ يَقبَلهُ، لأنَّهُ لا يَراهُ ولا يَعرِفُهُ، وأمّا أنتُم فتعرِفونَهُ لأنَّهُ ماكِثٌ معكُمْ ويكونُ فيكُم) .
(يوحنا 7:16) (لكني أقولُ لكُمُ الحَقَّ: إنَّهُ خَيرٌ لكُم أنْ أنطَلِقَ، لأنَّهُ إنْ لم أنطَلِقْ لا يأتيكُمُ المُعَزّي، ولكن إنْ ذَهَبتُ أُرسِلُهُ إلَيكُمْ) .
(رومية 4:1) (وتعَيَّنَ ابنَ اللهِ بقوَّةٍ مِنْ جِهَةِ روحِ القَداسَةِ، بالقيامَةِ مِنَ الأمواتِ: يَسوعَ المَسيحِ رَبّنا) .
ولم العهد الجديد:
(اع الرسل 1: 2,1) (اَلكَلامُ الأوَّلُ أنشأتُهُ يا ثاوُفيلُسُ، عن جميعِ ما ابتَدأ يَسوعُ يَفعَلُهُ ويُعَلّمُ بهِ، إلى اليومِ الَّذي ارتَفَعَ فيهِ، بَعدَ ما أوصَى بالرّوحِ القُدُسِ الرُّسُلَ الَّذينَ اختارَهُمْ) .
(1يوحنا 1: 2,1) (الَّذي كانَ مِنَ البَدءِ، الَّذي سمِعناهُ، الَّذي رأيناهُ بعُيونِنا، الَّذي شاهَدناهُ، ولَمَسَتهُ أيدينا، مِنْ جِهَةِ كلِمَةِ الحياةِ. فإنَّ الحياةَ أُظهِرَتْ، وقد رأينا ونَشهَدُ ونُخبِرُكُمْ بالحياةِ الأبديَّةِ الَّتي كانَتْ عِندَ الآبِ وأُظهِرَتْ لنا) .
ولما كانت القوة الخارقة للطبيعة للشهادة وللحياة الجديدة المقامة:
(فيلبي 10:3) (لأعرِفَهُ، وقوَّةَ قيامَتِهِ، وشَرِكَةَ آلامِهِ، مُتَشَبّهًا بموتِهِ) .
(اع الرسل 8:1) (لكنَّكُمْ ستنالونَ قوَّةً مَتَى حَلَّ الرّوحُ القُدُسُ علَيكُمْ، وتكونونَ لي شُهودًا في أورُشَليمَ وفي كُلّ اليَهوديَّةِ والسّامِرَةِ وإلى أقصَى الأرضِ) .
(رومية 4:6) (فدُفِنّا معهُ بالمَعموديَّةِ للموتِ، حتَّى كما أُقيمَ المَسيحُ مِنَ الأمواتِ، بمَجدِ الآبِ، هكذا نَسلُكُ نَحنُ أيضًا في جِدَّةِ الحياةِ؟) .
 
7- حقيقة القيامة:
• مذكورة اكثر من "100" مرة في الكتاب المقدس بشكل محدد .
• هي الحادثة المذكورة بالتفصيل في الاناجيل الاربعة .
• هناك حوالي "20" شهادة في سفر اعمال الرسل, "13" منها تؤكد على قيامة المسيح .
• القيامة هي موضوع المحوري لرسائل بولس .
 
8- كتب بولس الرسول في:
(1كورنثوس 15: 12-19) (ولكن إنْ كانَ المَسيحُ يُكرَزُ بهِ أنَّهُ قامَ مِنَ الأمواتِ، فكيفَ يقولُ قَومٌ بَينَكُمْ: "إنْ لَيسَ قيامَةُ أمواتٍ؟" فإنْ لم تكُنْ قيامَةُ أمواتٍ فلا يكونُ المَسيحُ قد قامَ! وإنْ لم يَكُنِ المَسيحُ قد قامَ، فباطِلَةٌ كِرازَتُنا وباطِلٌ أيضًا إيمانُكُمْ، ونوجَدُ نَحنُ أيضًا شُهودَ زورٍ للهِ، لأنَّنا شَهِدنا مِنْ جِهَةِ اللهِ أنَّهُ أقامَ المَسيحَ وهو لم يُقِمهُ، إنْ كانَ المَوتَى لا يقومونَ. لأنَّهُ إنْ كانَ المَوتَى لا يقومونَ، فلا يكونُ المَسيحُ قد قامَ. وإنْ لم يَكُنِ المَسيحُ قد قامَ، فباطِلٌ إيمانُكُمْ. أنتُمْ بَعدُ في خطاياكُمْ! إذًا الَّذينَ رَقَدوا في المَسيحِ أيضًا هَلكوا! إنْ كانَ لنا في هذِهِ الحياةِ فقط رَجاءٌ في المَسيحِ، فإنَّنا أشقَى جميعِ النَّاسِ) .
قائمة بالنتائج المرعبة المترتبة على افتراض ان المسيح لم يقم .
لو لم يقم المسيح:
• لكانت كرازة بولس باطلة:
(1كورنثوس 14:15) (وإنْ لم يَكُنِ المَسيحُ قد قامَ، فباطِلَةٌ كِرازَتُنا وباطِلٌ أيضًا إيمانُكُمْ)  .
• لكان ايمان كل القديسين على مدى العصور باطلا:
(1كورنثوس 14:15) (وإنْ لم يَكُنِ المَسيحُ قد قامَ، فباطِلَةٌ كِرازَتُنا وباطِلٌ أيضًا إيمانُكُمْ)  .
• لكان الرسل وكل الكارزين بالقيامة: كاذبين:
(1كورنثوس 15:15) (ونوجَدُ نَحنُ أيضًا شُهودَ زورٍ للهِ، لأنَّنا شَهِدنا مِنْ جِهَةِ اللهِ أنَّهُ أقامَ المَسيحَ وهو لم يُقِمهُ، إنْ كانَ المَوتَى لا يقومونَ) .
• لكان الرسل يؤدون شهادة زور لله:
(1كورنثوس 15:15) (ونوجَدُ نَحنُ أيضًا شُهودَ زورٍ للهِ، لأنَّنا شَهِدنا مِنْ جِهَةِ اللهِ أنَّهُ أقامَ المَسيحَ وهو لم يُقِمهُ، إنْ كانَ المَوتَى لا يقومونَ) .
• لكان كل الذين ماتوا في الايمان بالمسيح وفي القبور الان, لن يقوموا مرة اخرى:
(1كورنثوس 18:15) (إذًا الَّذينَ رَقَدوا في المَسيحِ أيضًا هَلكوا!) .
• لكان ايمان كل المؤمنين ليس سوى حماقة:
(1كورنثوس 15: 17-19) (وإنْ لم يَكُنِ المَسيحُ قد قامَ، فباطِلٌ إيمانُكُمْ. أنتُمْ بَعدُ في خطاياكُمْ! إذًا الَّذينَ رَقَدوا في المَسيحِ أيضًا هَلكوا! إنْ كانَ لنا في هذِهِ الحياةِ فقط رَجاءٌ في المَسيحِ، فإنَّنا أشقَى جميعِ النَّاسِ) .
• لكان لا يوجد اي رجاء او مستقبل او بركة لاي واحد, القبر هو النهاية!!!:
(1كورنثوس 19:15) (إنْ كانَ لنا في هذِهِ الحياةِ فقط رَجاءٌ في المَسيحِ، فإنَّنا أشقَى جميعِ النَّاسِ) .
• لكان المؤمنون يعيشون خدعة كبيره وهم اكثر الناس تعاسة وشقاء:
(1كورنثوس 19:15) (إنْ كانَ لنا في هذِهِ الحياةِ فقط رَجاءٌ في المَسيحِ، فإنَّنا أشقَى جميعِ النَّاسِ) .
 
- نتائج اخرى لو لم يقم المسيح من الاموات:
• لكان المسيح قد خدع تابعية .
• لكان يوم الخمسين خيلا كبيرا .
• لكان اختبارنا المسيحي مجرد اوهام .
• لكان الكتاب المقدس يقدم اكاذيب .
• لكانت الخطية بلا حل حتى الان .
• لكان العالم بلا رجاء .
• لبقيت الابدية امرا غامضا مخيفا مظلما .
 
الدرس:
1- أثباتات القيامة:
أ- حقيقة القبر الفارغ وقيامة المسيح الفعلية:
هناك من يعلم بان قيامة المسيح كانت روحية لكن جسده لم يقم من القبر!!! هذا ليس صحيحا على الاطلاق, فكل حقائق العهد الجديد وما تسرده الاناجيل يتعارض مع هذه النظرية الخاطئة .
 
1- شهادة الملائكة:
(متى 6:28) (ليس هو ههنا، لأنَّهُ قامَ كما قالَ! هَلُمّا انظُرا المَوضِعَ الَّذي كانَ الربُّ مُضطَجِعًا فيهِ) .
2- النساء وجدن القبر فارغ:
(لوقا 3:24) (فدَخَلنَ ولم يَجِدنَ جَسَدَ الرَّبّ يَسوعَ) .
3- مريم المجدلية رات القبر فارغا:
(يوحنا 1:20) (وفي أوَّلِ الأُسبوعِ جاءتْ مَريَمُ المَجدَليَّةُ إلى القَبرِ باكِرًا، والظَّلامُ باقٍ. فنَظَرَتِ الحَجَرَ مَرفوعًا عن القَبرِ) .
4- بطرس ويوحنا وجدا القبر فارغا:
(يوحنا 20: 3-7) (فخرجَ بُطرُسُ والتّلميذُ الآخَرُ وأتَيا إلى القَبرِ. وكانَ الِاثنانِ يَركُضانِ مَعًا. فسَبَقَ التّلميذُ الآخَرُ بُطرُسَ وجاءَ أوَّلاً إلى القَبرِ، وانحَنَى فنَظَرَ الأكفانَ مَوضوعَةً، ولكنَّهُ لم يَدخُلْ. ثُمَّ جاءَ سِمعانُ بُطرُسُ يتبَعُهُ، ودَخَلَ القَبرَ ونَظَرَ الأكفانَ مَوضوعَةً، والمِنديلَ الَّذي كانَ على رأسِهِ ليس مَوضوعًا مع الأكفانِ، بل مَلفوفًا في مَوضِعٍ وحدَهُ) .
5- كان القبر مختوما والحرس الرومان لم يكونوا ليسمحوا ان يسرق ذلك القبر, ولقد دفع شيوخ اليهود رشاوى لهم حتى يكذبوا ويقولوا انه تمت سرقة القبر:
(متى 65:27) (فقالَ لهُم بيلاطُسُ: "عِندَكُمْ حُرّاسٌ. اِذهَبوا واضبُطوهُ كما تعلَمونَ") .
(متى 15:28) (فأخَذوا الفِضَّةَ وفَعَلوا كما عَلَّموهُمْ، فشاعَ هذا القَولُ عِندَ اليَهودِ إلى هذا اليومِ) .
6- لا يترك اي لص الاكفان ملفوفة ومرتبة بهذه الطريقة التي وجدت عليها:
(يوحنا 7:20) (والمِنديلَ الَّذي كانَ على رأسِهِ ليس مَوضوعًا مع الأكفانِ، بل مَلفوفًا في مَوضِعٍ وحدَهُ) .
7- تلاميذه راوه ولمسوه. كانت مازالت اثار المسامير في يديه في جنبه:
(يوحنا 20: 25-27) (فقالَ لهُ التلاميذُ الآخَرونَ: "قد رأينا الرَّبَّ!". فقالَ لهُم: "إنْ لم أُبصِرْ في يَدَيهِ أثَرَ المَساميرِ، وأضَعْ إصبِعي في أثَرِ المَساميرِ، وأضَعْ يَدي في جَنبِهِ، لا أومِنْ". وبَعدَ ثَمانيَةِ أيّامٍ كانَ تلاميذُهُ أيضًا داخِلاً وتوما معهُمْ. فجاءَ يَسوعُ والأبوابُ مُغَلَّقَةٌ، ووَقَفَ في الوَسطِ وقالَ: "سلامٌ لكُم!". ثُمَّ قالَ لتوما: "هاتِ إصبِعَكَ إلى هنا وأبصِرْ يَدَيَّ، وهاتِ يَدَكَ وضَعها في جَنبي، ولا تكُنْ غَيرَ مؤمِنٍ بل مؤمِنًا") .
8- المسيح بعد قيامته انكر انه روحا:
(لوقا 39:24) (ُنظُروا يَدَيَّ ورِجلَيَّ: إنّي أنا هو! جُسّوني وانظُروا، فإنَّ الرُّوحَ ليس لهُ لَحمٌ وعِظامٌ كما ترَوْنَ لي) .
 
ب- حقيقة ظهور المسيح لكثيرين بعد قيامته:
1- لمريم المجدلية:
(يوحنا 20: 14-18) (ولَمّا قالَتْ هذا التَفَتَتْ إلى الوَراءِ، فنَظَرَتْ يَسوعَ واقِفًا، ولم تعلَمْ أنَّهُ يَسوعُ. قالَ لها يَسوعُ: "يا امرأةُ، لماذا تبكينَ؟ مَنْ تطلُبينَ؟". فـظَـنَّتْ تِلكَ أنَّهُ البُستانيُّ، فقالَتْ لهُ: "يا سيّدُ، إنْ كُنتَ أنتَ قد حَمَلتَهُ فقُلْ لي: أين وضَعتَهُ، وأنا آخُذُهُ". قالَ لها يَسوعُ: "يا مَريَمُ". فالتَفَتَتْ تِلكَ وقالَتْ لهُ: "رَبّوني!" الَّذي تفسيرُهُ: يا مُعَلّمُ. قالَ لها يَسوعُ: "لا تلمِسيني لأنّي لم أصعَدْ بَعدُ إلى أبي. ولكن اذهَبي إلى إخوَتي وقولي لهُم: إنّي أصعَدُ إلى أبي وأبيكُمْ وإلهي وإلَهِكُمْ". فجاءتْ مَريَمُ المَجدَليَّةُ وأخبَرَتِ التلاميذَ أنَّها رأتِ الرَّبَّ، وأنَّهُ قالَ لها هذا) .
2- لعشرة من التلاميذ:
(يوحنا 20:20) (ولَمّا قالَ هذا أراهُمْ يَدَيهِ وجَنبَهُ، ففَرِحَ التلاميذُ إذ رأَوْا الرَّبَّ) .
3- للتلاميذ الاحدى عشر:
(يوحنا 20: 27-29) (ثُمَّ قالَ لتوما: "هاتِ إصبِعَكَ إلى هنا وأبصِرْ يَدَيَّ، وهاتِ يَدَكَ وضَعها في جَنبي، ولا تكُنْ غَيرَ مؤمِنٍ بل مؤمِنًا". أجابَ توما وقالَ لهُ: "رَبّي وإلهي!". قالَ لهُ يَسوعُ: "لأنَّكَ رأيتَني يا توما آمَنتَ! طوبَى للَّذينَ آمَنوا ولم يَرَوْا") .
4- لتلميذي عمواس:
(لوقا 24: 13-32) (وإذا اثنانِ مِنهُمْ كانا مُنطَلِقَينِ في ذلكَ اليومِ إلى قريةٍ بَعيدَةٍ عن أورُشَليمَ سِتّينَ غَلوَةً، اسمُها "عِمواسُ". وكانا يتكَلَّمانِ بَعضُهُما مع بَعضٍ عن جميعِ هذِهِ الحَوادِثِ. وفيما هُما يتكَلَّمانِ ويتحاوَرانِ، اقتَرَبَ إليهِما يَسوعُ نَفسُهُ وكانَ يَمشي معهُما. ولكِنْ أُمسِكَتْ أعيُنُهُما عن مَعرِفَتِهِ. فقالَ لهُما: "ما هذا الكلامُ الَّذي تتطارَحانِ بهِ وأنتُما ماشيانِ عابِسَينِ؟". فأجابَ أحَدُهُما، الَّذي اسمُهُ كِليوباسُ وقالَ لهُ: "هل أنتَ مُتَغَرّبٌ وحدَكَ في أورُشَليمَ ولم تعلَمِ الأُمورَ الَّتي حَدَثَتْ فيها في هذِهِ الأيّامِ؟". فقالَ لهُما: "وما هي؟". فقالا:  المُختَصَّةُ بيَسوعَ النّاصِريّ، الَّذي كانَ إنسانًا نَبيًّا مُقتَدِرًا في الفِعلِ والقَولِ أمامَ اللهِ وجميعِ الشَّعبِ. كيفَ أسلَمَهُ رؤَساءُ الكهنةِ وحُكّامُنا لقَضاءِ الموتِ وصَلَبوهُ. ونَحنُ كُنّا نَرجو أنَّهُ هو المُزمِعُ أنْ يَفديَ إسرائيلَ. ولكِنْ، مع هذا كُلّهِ، اليومَ لهُ ثلاثَةُ أيّامٍ منذُ حَدَثَ ذلكَ. بل بَعضُ النّساءِ مِنّا حَيَّرنَنا إذ كُنَّ باكِرًا عِندَ القَبرِ، ولَمّا لم يَجِدنَ جَسَدَهُ أتَينَ قائلاتٍ: إنَّهُنَّ رأينَ مَنظَرَ ملائكَةٍ قالوا إنَّهُ حَيٌّ. ومَضَى قَومٌ مِنَ الَّذينَ معنا إلى القَبرِ، فوَجَدوا هكذا كما قالَتْ أيضًا النّساءُ، وأمّا هو فلم يَرَوْهُ. فقالَ لهُما:  أيُّها الغَبيّانِ والبَطيئا القُلوب في الإيمانِ بجميعِ ما تكَلَّمَ بهِ الأنبياءُ! أما كانَ يَنبَغي أنَّ المَسيحَ يتألَّمُ بهذا ويَدخُلُ إلى مَجدِهِ؟. ثُمَّ ابتَدأَ مِنْ موسَى ومِنْ جميعِ الأنبياءِ يُفَسّرُ لهُما الأُمورَ المُختَصَّةَ بهِ في جميعِ الكُتُبِ. ثُمَّ اقتَرَبوا إلى القريةِ الَّتي كانا مُنطَلِقَينِ إليها، وهو تظاهَرَ كأنَّهُ مُنطَلِقٌ إلى مَكانٍ أبعَدَ. فألزَماهُ قائلَينِ: "امكُثْ معنا، لأنَّهُ نَحوُ المساءِ وقد مالَ النَّهارُ". فدَخَلَ ليَمكُثَ معهُما. فلَمّا اتَّكأ معهُما، أخَذَ خُبزًا وبارَكَ وكسَّرَ وناوَلهُما، فانفَتَحَتْ أعيُنُهُما وعَرَفاهُ ثُمَّ اختَفَى عنهُما، فقالَ بَعضُهُما لبَعضٍ: "ألَمْ يَكُنْ قَلبُنا مُلتَهِبًا فينا إذ كانَ يُكَلّمُنا في الطَّريقِ ويوضِحُ لنا الكُتُبَ؟") .
5- لسبعة تلاميذ عندما ذهبوا ليتصيدوا:
(يوحنا 21: 12-14) (قالَ لهُم يَسوعُ: "هَلُمّوا تغَدَّوْا!". ولم يَجسُرْ أحَدٌ مِنَ التلاميذِ أنْ يَسألهُ: مَنْ أنتَ؟ إذ كانوا يَعلَمونَ أنَّهُ الرَّبُّ. ثُمَّ جاءَ يَسوعُ وأخَذَ الخُبزَ وأعطاهُمْ وكذلك السَّمَكَ. هذِهِ مَرَّةٌ ثالِثَةٌ ظَهَرَ يَسوعُ لتلاميذِهِ بَعدَما قامَ مِنَ الأمواتِ) .
6- لاكثر من "500" من المؤمنين:
(1كورنثوس 6:15) (وبَعدَ ذلك ظَهَرَ دَفعَةً واحِدَةً لأكثَرَ مِنْ خَمسِمِئَةِ أخٍ،
أكثَرُهُمْ باقٍ إلى الآنَ. ولكنَّ بَعضَهُمْ قد رَقَدوا) .
7- لشاول الطرسوس في الطريق لدمشق:
(اع الرسل 9: 1-43) (أمّا شاوُلُ فكانَ لم يَزَلْ يَنفُثُ تهَدُّدًا وقَتلاً على تلاميذِ الرَّبّ، فتقَدَّمَ إلى رَئيسِ الكهنةِ وطَلَبَ مِنهُ رَسائلَ إلى دِمَشقَ، إلى الجَماعاتِ، حتَّى إذا وجَدَ أُناسًا مِنَ الطَّريقِ، رِجالاً أو نِساءً، يَسوقُهُمْ موثَقينَ إلى أورُشَليمَ. وفي ذَهابِهِ حَدَثَ أنَّهُ اقتَرَبَ إلى دِمَشقَ فبَغتَةً أبرَقَ حَولهُ نورٌ مِنَ السَّماءِ،4فسَقَطَ على الأرضِ وسمِعَ صوتًا قائلاً لهُ: "شاوُلُ، شاوُلُ! لماذا تضطَهِدُني؟". فقالَ: "مَنْ أنتَ يا سيّدُ؟". فقالَ الرَّبُّ: "أنا يَسوعُ الَّذي أنتَ تضطَهِدُهُ. صَعبٌ علَيكَ أنْ ترفُسَ مَناخِسَ". فقاَلَ وهو مُرتَعِدٌ ومُتَحَيّرٌ: "يا رَبُّ، ماذا تُريدُ أنْ أفعَلَ؟". فقالَ لهُ الرَّبُّ: "قُمْ وادخُلِ المدينةَ فيُقالَ لكَ ماذا يَنبَغي أنْ تفعَلَ". وأمّا الرّجالُ المُسافِرونَ معهُ فوَقَفوا صامِتينَ، يَسمَعونَ الصَّوتَ ولا يَنظُرونَ أحَدًا. فنَهَضَ شاوُلُ عن الأرضِ، وكانَ وهو مَفتوحُ العَينَينِ لا يُبصِرُ أحَدًا. فاقتادوهُ بيَدِهِ وأدخَلوهُ إلى دِمَشقَ. وكانَ ثَلاثَةَ أيّامٍ لا يُبصِرُ، فلم يأكُلْ ولم يَشرَبْ. وكانَ في دِمَشقَ تِلميذٌ اسمُهُ حَنانيّا، فقالَ لهُ الرَّبُّ في رؤيا: "يا حَنانيّا!". فقالَ: "هأنَذا يا رَبُّ". فقالَ لهُ الرَّبُّ: "قُمْ واذهَبْ إلى الزُّقاقِ الَّذي يُقالُ لهُ المُستَقيمُ، واطلُبْ في بَيتِ يَهوذا رَجُلاً طَرسوسيًّا اسمُهُ شاوُلُ . لأنَّهُ هوذا يُصَلّي، وقد رأَى في رؤيا رَجُلاً اسمُهُ حَنانيّا داخِلاً وواضِعًا يَدَهُ علَيهِ لكَيْ يُبصِرَ". فأجابَ حَنانيّا:  "يا رَبُّ، قد سمِعتُ مِنْ كثيرينَ عن هذا الرَّجُلِ، كمْ مِنَ الشُّرورِ فعَلَ بقِدّيسيكَ في أورُشَليمَ. وههنا لهُ سُلطانٌ مِنْ قِبَلِ رؤَساءِ الكهنةِ أنْ يوثِقَ جميعَ الَّذينَ يَدعونَ باسمِكَ". فقالَ لهُ الرَّبُّ: "اذهَبْ! لأنَّ هذا لي إناءٌ مُختارٌ ليَحمِلَ اسمي أمامَ أُمَمٍ ومُلوكٍ وبَني إسرائيلَ. لأنّي سأُريهِ كمْ يَنبَغي أنْ يتألَّمَ مِنْ أجلِ اسمي". فمَضَى حَنانيّا ودَخَلَ البَيتَ ووَضَعَ علَيهِ يَدَيهِ وقالَ: "أيُّها الأخُ شاوُلُ، قد أرسَلَني الرَّبُّ يَسوعُ الَّذي ظَهَرَ لكَ في الطَّريقِ الَّذي جِئتَ فيهِ، لكَيْ تُبصِرَ وتمتَلِئَ مِنَ الرّوحِ القُدُسِ". فللوقتِ وقَعَ مِنْ عَينَيهِ شَيءٌ كأنَّهُ قُشورٌ، فأبصَرَ في الحالِ، وقامَ واعتَمَدَ. وتناوَلَ طَعامًا فتقَوَّى. وكانَ شاوُلُ مع التَّلاميذِ الَّذينَ في دِمَشقَ أيّامًا. وللوقتِ جَعَلَ يَكرِزُ في المجامعِ بالمَسيحِ: "أنْ هذا هو ابنُ اللهِ". فبُهِتَ جميعُ الَّذينَ كانوا يَسمَعونَ وقالوا: "أليس هذا هو الَّذي أهلكَ في أورُشَليمَ الَّذينَ يَدعونَ بهذا الِاسمِ؟ وقد جاءَ إلى هُنا لهذا ليَسوقَهُمْ موثَقينَ إلى رؤَساءِ الكهنةِ!". وأمّا شاوُلُ فكانَ يَزدادُ قوَّةً، ويُحَيّرُ اليَهودَ السّاكِنينَ في دِمَشقَ مُحَقّقًا: "أنَّ هذا هو المَسيحُ". ولَمّا تمَّتْ أيّامٌ كثيرَةٌ تشاوَرَ اليَهودُ ليَقتُلوهُ، فعَلِمَ شاوُلُ بمَكيدَتِهِمْ. وكانوا يُراقِبونَ الأبوابَ أيضًا نهارًا وليلاً ليَقتُلوهُ. فأخَذَهُ التَّلاميذُ ليلاً وأنزَلوهُ مِنَ السّورِ مُدَلّينَ إيّاهُ في سلّ. ولَمّا جاءَ شاوُلُ إلى أورُشَليمَ حاوَلَ أنْ يَلتَصِقَ بالتَّلاميذِ، وكانَ الجميعُ يَخافونَهُ غَيرَ مُصَدّقينَ أنَّهُ تِلميذٌ. فأخَذَهُ بَرنابا وأحضَرَهُ إلى الرُّسُلِ، وحَدَّثَهُمْ كيفَ أبصَرَ الرَّبَّ في الطَّريقِ وأنَّهُ كلَّمَهُ، وكيفَ جاهَرَ في دِمَشقَ باسمِ يَسوعَ. فكانَ معهُمْ يَدخُلُ ويَخرُجُ في أورُشَليمَ ويُجاهِرُ باسمِ الرَّبّ يَسوعَ. وكانَ يُخاطِبُ ويُباحِثُ اليونانيّينَ، فحاوَلوا أنْ يَقتُلوهُ. فلَمّا عَلِمَ الإخوَةُ أحدَروهُ إلى قَيصَريَّةَ وأرسَلوهُ إلى طَرسوسَ. وأمّا الكَنائسُ في جميعِ اليَهوديَّةِ والجليلِ والسّامِرَةِ فكانَ لها سلامٌ، وكانَتْ تُبنَى وتسيرُ في خَوفِ الرَّبّ، وبتعزيَةِ الرّوحِ القُدُسِ كانَتْ تتكاثَرُ. وحَدَثَ أنَّ بُطرُسَ وهو يَجتازُ بالجميعِ، نَزَلَ أيضًا إلى القِدّيسينَ السّاكِنينَ في لُدَّةَ، فوَجَدَ هناكَ إنسانًا اسمُهُ إينياسُ مُضطَجِعًا على سريرٍ مُنذُ ثَماني سِنينَ، وكانَ مَفلوجًا. فقالَ لهُ بُطرُسُ: "يا إينياسُ، يَشفيكَ يَسوعُ المَسيحُ. قُمْ وافرُشْ لنَفسِكَ!". فقامَ للوقتِ. ورآهُ جميعُ السّاكِنينَ في لُدَّةَ وسارونَ، الَّذينَ رَجَعوا إلى الرَّبّ. وكانَ في يافا تِلميذَةٌ اسمُها طابيثا، الَّذي ترجَمَتُهُ غَزالَةُ. هذِهِ كانَتْ مُمتَلِئَةً أعمالاً صالِحَةً وإحساناتٍ كانَتْ تعمَلُها. وحَدَثَ في تِلكَ الأيّامِ أنَّها مَرِضَتْ وماتَتْ، فغَسَّلوها ووَضَعوها في عِلّيَّةٍ. وإذ كانَتْ لُدَّةُ قريبَةً مِنْ يافا، وسمِعَ التَّلاميذُ أنَّ بُطرُسَ فيها، أرسَلوا رَجُلَينِ يَطلُبانِ إليهِ أنْ لا يتوانَى عن أنْ يَجتازَ إليهِمْ. فقامَ بُطرُسُ وجاءَ معهُما. فلَمّا وصَلَ صَعِدوا بهِ إلى العِلّيَّةِ، فوَقَفَتْ لَدَيهِ جميعُ الأرامِلِ يَبكينَ ويُرينَ أقمِصَةً وثيابًا مِمّا كانَتْ تعمَلُ غَزالَةُ وهي معهُنَّ. فأخرَجَ بُطرُسُ الجميعَ خارِجًا، وجَثا على رُكبَتَيهِ وصَلَّى، ثُمَّ التَفَتَ إلى الجَسَدِ وقالَ: "يا طابيثا، قومي!". ففَتَحَتْ عَينَيها. ولَمّا أبصَرَتْ بُطرُسَ جَلَسَتْ، فناوَلها يَدَهُ وأقامَها. ثُمَّ نادَى القِدّيسينَ والأرامِلَ وأحضَرَها حَيَّةً. فصارَ ذلك مَعلومًا في يافا كُلّها، فآمَنَ كثيرونَ بالرَّبّ. ومَكَثَ أيّامًا كثيرَةً في يافا، عِندَ سِمعانَ رَجُلٍ دَبّاغٍ) .
8- لاسطفانوس وقت استشهاده:
(اع الرسل 7: 1-60) (1فقالَ رَئيسُ الكهنةِ: "أتُرَى هذِهِ الأُمورُ هكذا هي؟". فقالَ: "أيُّها الرّجالُ الإخوَةُ والآباءُ، اسمَعوا! ظَهَرَ إلهُ المَجدِ لأبينا إبراهيمَ وهو في ما بَينَ النَّهرَينِ، قَبلَما سكَنَ في حارانَ، وقالَ لهُ: اخرُجْ مِنْ أرضِكَ ومِنْ عَشيرَتِكَ، وهَلُمَّ إلى الأرضِ الَّتي أُريكَ. فخرجَ حينَئذٍ مِنْ أرضِ الكَلدانيّينَ وسكَنَ في حارانَ. ومِنْ هناكَ نَقَلهُ، بَعدَ ما ماتَ أبوهُ، إلى هذِهِ الأرضِ الَّتي أنتُم الآنَ ساكِنونَ فيها. ولم يُعطِهِ فيها ميراثًا ولا وطأةَ قَدَمٍ، ولكن وعَدَ أنْ يُعطيَها مُلكًا لهُ ولنَسلِهِ مِنْ بَعدِهِ، ولم يَكُنْ لهُ بَعدُ ولَدٌ. وتكَلَّمَ اللهُ هكذا: أنْ يكونَ نَسلُهُ مُتَغَرّبًا في أرضٍ غَريبَةٍ، فيَستَعبِدوهُ ويُسيئوا إليهِ أربَعَ مِئَةِ سنَةٍ، والأُمَّةُ الَّتي يُستَعبَدونَ لها سأدينُها أنا، يقولُ اللهُ. وبَعدَ ذلك يَخرُجونَ ويَعبُدونَني في هذا المَكانِ. وأعطاهُ عَهدَ الخِتانِ، وهكذا وَلَدَ إسحاقَ وخَتَنَهُ في اليومِ الثّامِنِ. وإسحاقُ وَلَدَ يعقوبَ، ويعقوبُ وَلَدَ رؤَساءَ الآباءِ الِاثنَيْ عشَرَ. ورؤَساءُ الآباءِ حَسَدوا يوسُفَ وباعوهُ إلى مِصرَ، وكانَ اللهُ معهُ، وأنقَذَهُ مِنْ جميعِ ضيقاتِهِ، وأعطاهُ نِعمَةً وحِكمَةً أمامَ فِرعَونَ مَلِكِ مِصرَ، فأقامَهُ مُدَبّرًا على مِصرَ وعلى كُلّ بَيتِهِ. "ثُمَّ أتَى جوعٌ على كُلّ أرضِ مِصرَ وكنعانَ، وضيقٌ عظيمٌ، فكانَ آباؤُنا لا يَجِدونَ قوتًا. ولَمّا سمِعَ يعقوبُ أنَّ في مِصرَ قمحًا، أرسَلَ آباءَنا أوَّلَ مَرَّةٍ. وفي المَرَّةِ الثّانيَةِ استَعرَفَ يوسُفُ إلى إخوَتِهِ، واستَعلَنَتْ عَشيرَةُ يوسُفَ لفِرعَونَ. فأرسَلَ يوسُفُ واستَدعَى أباهُ يعقوبَ وجميعَ عَشيرَتِهِ، خَمسَةً وسبعينَ نَفسًا. فنَزَلَ يعقوبُ إلى مِصرَ وماتَ هو وآباؤُنا، ونُقِلوا إلى شَكيمَ ووُضِعوا في القَبرِ الَّذي اشتَراهُ إبراهيمُ بثَمَنٍ فِضَّةٍ مِنْ بَني حَمورَ أبي شَكيمَ. وكما كانَ يَقرُبُ وقتُ المَوعِدِ الَّذي أقسَمَ اللهُ علَيهِ لإبراهيمَ، كانَ يَنمو الشَّعبُ ويَكثُرُ في مِصرَ، إلى أنْ قامَ مَلِكٌ آخَرُ لم يَكُنْ يَعرِفُ يوسُفَ. فاحتالَ هذا على جِنسِنا وأساءَ إلى آبائنا، حتَّى جَعَلوا أطفالهُمْ مَنبوذينَ لكَيْ لا يَعيشوا. "وفي ذلك الوقتِ وُلِدَ موسَى وكانَ جَميلاً جِدًّا، فرُبّيَ هذا ثَلاثَةَ أشهُرٍ في بَيتِ أبيهِ. ولَمّا نُبِذَ، اتَّخَذَتهُ ابنَةُ فِرعَونَ ورَبَّتهُ لنَفسِها ابنًا. فتهَذَّبَ موسَى بكُلّ حِكمَةِ المِصريّينَ، وكانَ مُقتَدِرًا في الأقوالِ والأعمالِ. ولَمّا كمِلَتْ لهُ مُدَّةُ أربَعينَ سنَةً، خَطَرَ على بالِهِ أنْ يَفتَقِدَ إخوَتَهُ بَني إسرائيلَ. وإذ رأَى واحِدًا مَظلومًا حامَى عنهُ، وأنصَفَ المَغلوبَ، إذ قَتَلَ المِصريَّ. فظَنَّ أنَّ إخوَتَهُ يَفهَمونَ أنَّ اللهَ على يَدِهِ يُعطيهِمْ نَجاةً، وأمّا هُم فلم يَفهَموا. وفي اليومِ الثّاني ظَهَرَ لهُم وهُم يتخاصَمونَ، فساقَهُمْ إلى السَّلامَةِ قائلاً: أيُّها الرّجالُ، أنتُم إخوَةٌ. لماذا تظلِمونَ بَعضُكُمْ بَعضًا؟ فالَّذي كانَ يَظلِمُ قريبَهُ دَفَعَهُ قائلاً: مَنْ أقامَكَ رَئيسًا وقاضيًا علَينا؟ أتُريدُ أنْ تقتُلَني كما قَتَلتَ أمْسِ المِصريَّ؟ فهَرَبَ موسَى بسَبَبِ هذِهِ الكَلِمَةِ، وصارَ غَريبًا في أرضِ مَديانَ، حَيثُ وَلَدَ ابنَينِ. "ولَمّا كمِلَتْ أربَعونَ سنَةً، ظَهَرَ لهُ مَلاكُ الرَّبّ في بَرّيَّةِ جَبَلِ سيناءَ في لهيبِ نارِ عُلَّيقَةٍ. فلَمّا رأَى موسَى ذلك تعَجَّبَ مِنَ المَنظَرِ. وفيما هو يتقَدَّمُ ليَتَطَلَّعَ، صارَ إليهِ صوتُ الرَّبّ: أنا إلهُ آبائكَ، إلهُ إبراهيمَ وإلهُ إسحاقَ وإلهُ يعقوبَ. فارتَعَدَ موسَى ولم يَجسُرْ أنْ يتطَلَّعَ. فقالَ لهُ الرَّبُّ: اخلَعْ نَعلَ رِجلَيكَ، لأنَّ المَوضِعَ الَّذي أنتَ واقِفٌ علَيهِ أرضٌ مُقَدَّسَةٌ. إنّي لقدْ رأيتُ مَشَقَّةَ شَعبي الَّذينَ في مِصرَ، وسمِعتُ أنينَهُمْ ونَزَلتُ لأُنقِذَهُمْ. فهَلُمَّ الآنَ أُرسِلُكَ إلى مِصرَ. "هذا موسَى الَّذي أنكَروهُ قائلينَ: مَنْ أقامَكَ رَئيسًا وقاضيًا؟ هذا أرسَلهُ اللهُ رَئيسًا وفاديًا بيَدِ المَلاكِ الَّذي ظَهَرَ لهُ في العُلَّيقَةِ. هذا أخرَجَهُمْ صانِعًا عَجائبَ وآياتٍ في أرضِ مِصرَ، وفي البحرِ الأحمَرِ، وفي البَرّيَّةِ أربَعينَ سنَةً. "هذا هو موسَى الَّذي قالَ لبَني إسرائيلَ: نَبيًّا مِثلي سيُقيمُ لكُمُ الرَّبُّ إلهُكُمْ مِنْ إخوَتِكُمْ. لهُ تسمَعونَ. هذا هو الَّذي كانَ في الكَنيسَةِ في البَرّيَّةِ، مع المَلاكِ الَّذي كانَ يُكَلّمُهُ في جَبَلِ سيناءَ، ومع آبائنا. الَّذي قَبِلَ أقوالاً حَيَّةً ليُعطيَنا إيّاها. الَّذي لم يَشأْ آباؤُنا أنْ يكونوا طائعينَ لهُ، بل دَفَعوهُ ورَجَعوا بقُلوبهِمْ إلى مِصرَ قائلينَ لهارونَ: اعمَلْ لنا آلِهَةً تتقَدَّمُ أمامَنا، لأنَّ هذا موسَى الَّذي أخرَجَنا مِنْ أرضِ مِصرَ لا نَعلَمُ ماذا أصابَهُ! فعَمِلوا عِجلاً في تِلكَ الأيّامِ وأصعَدوا ذَبيحَةً للصَّنَمِ، وفَرِحوا بأعمالِ أيديهِمْ. فرَجَعَ اللهُ وأسلَمَهُمْ ليَعبُدوا جُندَ السَّماءِ، كما هو مَكتوبٌ في كِتابِ الأنبياءِ: هل قَرَّبتُمْ لي ذَبائحَ وقَرابينَ  أربَعينَ سنَةً في البَرّيَّةِ يا بَيتَ إسرائيلَ؟ بل حَمَلتُمْ خَيمَةَ مولوكَ، ونَجمَ إلَهِكُمْ رَمفانَ، التَّماثيلَ الَّتي صَنَعتُموها لتَسجُدوا لها. فأنقُلُكُمْ إلى ما وراءَ بابِلَ.  "وأمّا خَيمَةُ الشَّهادَةِ فكانَتْ مع آبائنا في البَرّيَّةِ، كما أمَرَ الَّذي كلَّمَ موسَى أنْ يَعمَلها على المِثالِ الَّذي كانَ قد رآهُ، الَّتي أدخَلها أيضًا آباؤُنا إذ تخَلَّفوا علَيها مع يَشوعَ في مُلكِ الأُمَمِ الَّذينَ طَرَدَهُمُ اللهُ مِنْ وجهِ آبائنا، إلى أيّامِ داوُدَ الَّذي وجَدَ نِعمَةً أمامَ اللهِ، والتَمَسَ أنْ يَجِدَ مَسكَنًا لإلهِ يعقوبَ. ولكنَّ سُلَيمانَ بَنَى لهُ بَيتًا. لكنَّ العَليَّ لا يَسكُنُ في هَياكِلَ مَصنوعاتِ الأيادي، كما يقولُ النَّبيُّ: السَّماءُ كُرسيٌّ لي، والأرضُ مَوطِئٌ لقَدَمَيَّ. أيَّ بَيتٍ تبنونَ لي؟ يقولُ الرَّبُّ، وأيٌّ هو مَكانُ راحَتي؟ ألَيسَتْ يَدي صَنَعَتْ هذِهِ الأشياءَ كُلَّها؟ "يا قُساةَ الرّقابِ، وغَيرَ المَختونينَ بالقُلوبِ والآذانِ! أنتُم دائمًا تُقاوِمونَ الرّوحَ القُدُسَ. كما كانَ آباؤُكُمْ كذلك أنتُمْ! أيُّ الأنبياءِ لم يَضطَهِدهُ آباؤُكُمْ؟ وقد قَتَلوا الَّذينَ سبَقوا فأنبأوا بمَجيءِ البارّ، الَّذي أنتُم الآنَ صِرتُمْ مُسَلّميهِ وقاتِليهِ، الَّذينَ أخَذتُمُ النّاموسَ بترتيبِ مَلائكَةٍ ولم تحفَظوهُ". فلَمّا سمِعوا هذا حَنِقوا بقُلوبهِمْ وصَرّوا بأسنانِهِمْ علَيهِ. وأمّا هو فشَخَصَ إلى السَّماءِ وهو مُمتَلِئٌ مِنَ الرّوحِ القُدُسِ، فرأَى مَجدَ اللهِ، ويَسوعَ قائمًا عن يَمينِ اللهِ. فقالَ: "ها أنا أنظُرُ السَّمواتِ مَفتوحَةً، وابنَ الإنسانِ قائمًا عن يَمينِ اللهِ". فصاحوا بصوتٍ عظيمٍ وسدّوا آذانَهُمْ، وهَجَموا علَيهِ بنَفسٍ واحِدَةٍ، وأخرَجوهُ خارِجَ المدينةِ ورَجَموهُ. والشُّهودُ خَلَعوا ثيابَهُمْ عِندَ رِجْلَيْ شابّ يُقالُ لهُ شاوُلُ. فكانوا يَرجُمونَ استِفانوسَ وهو يَدعو ويقولُ: "أيُّها الرَّبُّ يَسوعُ، اقبَلْ رُوحِي". ثُمَّ جَثا على رُكبَتَيهِ وصَرَخَ بصوتٍ عظيمٍ: "يا رَبُّ، لا تُقِمْ لهُم هذِهِ الخَطيَّةَ". وإذ قالَ هذا رَقَدَ) .
9- قال بطرس الرسول:
(اع الرسل 32:2) (فيَسوعُ هذا أقامَهُ اللهُ، ونَحنُ جميعًا شُهودٌ لذلك) .
10- ليوحنا الرسول في جزيرة بطمس:
(رؤيا 1: 9-18) (أنا يوحَنَّا أخوكُمْ وشَريكُكُمْ في الضّيقَةِ وفي ملكوتِ يَسوعَ المَسيحِ وصَبرِهِ. كُنتُ في الجَزيرَةِ الَّتي تُدعَى بَطمُسَ مِنْ أجلِ كلِمَةِ اللهِ، ومِنْ أجلِ شَهادَةِ يَسوعَ المَسيحِ. كُنتُ في الرّوحِ في يومِ الرَّبّ، وسمِعتُ ورائي صوتًا عظيمًا كصوتِ بوقٍ قائلاً: "أنا هو الألِفُ والياءُ. الأوَّلُ والآخِرُ. والَّذي تراهُ، اكتُب في كِتابٍ وأرسِلْ إلى السَّبعِ الكَنائسِ الَّتي في أسيّا: إلى أفَسُسَ، وإلى سِميرنا، وإلى بَرغامُسَ، وإلى ثَياتيرا، وإلى ساردِسَ، وإلى فيلادَلفيا، وإلى لاوُدِكيَّةَ". فالتَفَتُّ لأنظُرَ الصَّوتَ الَّذي تكَلَّمَ مَعي. ولَمّا التَفَتُّ رأيتُ سبعَ مَنايِرَ مِنْ ذَهَبٍ، وفي وسطِ السَّبعِ المَنايِرِ شِبهُ ابنِ إنسانٍ، مُتَسَربِلاً بثَوبٍ إلى الرّجلَينِ، ومُتَمَنطِقًا عِندَ ثَديَيهِ بمِنطَقَةٍ مِنْ ذَهَبٍ. وأمّا رأسُهُ وشَعرُهُ فأبيَضانِ كالصّوفِ الأبيَضِ كالثَّلجِ، وعَيناهُ كلهيبِ نارٍ. ورِجلاهُ شِبهُ النُّحاسِ النَّقيّ، كأنَّهُما مَحميَّتانِ في أتونٍ. وصوتُهُ كصوتِ مياهٍ كثيرَةٍ. ومعهُ في يَدِهِ اليُمنَى سبعَةُ كواكِبَ، وسيفٌ ماضٍ ذو حَدَّينِ يَخرُجُ مِنْ فمِهِ، ووَجهُهُ كالشَّمسِ وهي تُضيءُ في قوَّتِها. فلَمّا رأيتُهُ سقَطتُ عِندَ رِجلَيهِ كمَيّتٍ، فوَضَعَ يَدَهُ اليُمنَى علَيَّ قائلاً لي: "لا تخَفْ، أنا هو الأوَّلُ والآخِرُ، والحَيُّ. وكُنتُ مَيتًا، وها أنا حَيٌّ إلى أبدِ الآبِدينَ! آمينَ. ولي مَفاتيحُ الهاويَةِ والموتِ) .
11- قال لوقا الرسول:
(اع الرسل 3:1) (الَّذينَ أراهُمْ أيضًا نَفسَهُ حَيًّا ببَراهينَ كثيرَةٍ، بَعدَ ما تألَّمَ، وهو يَظهَرُ لهُم أربَعينَ يومًا، ويتكَلَّمُ عن الأُمورِ المُختَصَّةِ بملكوتِ اللهِ) .
 
جـ - الاثار المترتبة على قيامة المسيح:
1- أصبح "الاحد" هو يوم الرب:
(اع الرسل 7:20) (وفي أوَّلِ الأُسبوعِ إذ كانَ التَّلاميذُ مُجتَمِعينَ ليَكسِروا خُبزًا، خاطَبَهُمْ بولُسُ وهو مُزمِعٌ أنْ يَمضيَ في الغَدِ، وأطالَ الكَلامَ إلى نِصفِ اللَّيلِ) .
(1كورنثوس 2:16) (في كُلّ أوَّلِ أُسبوعٍ، ليَضَعْ كُلُّ واحِدٍ مِنكُمْ عِندَهُ خازِنًا ما تيَسَّرَ، حتَّى إذا جِئتُ لا يكونُ جَمعٌ حينَئذٍ) .
(رؤيا 10:1) (كُنتُ في الرّوحِ في يومِ الرَّبّ، وسمِعتُ ورائي صوتًا عظيمًا كصوتِ بوقٍ) .
كان امرا بالغ الصعوبة بالنسبة لاي شخص يهودي ان يتخلى عن يوم الراحة – يوم الرب الذي هو سابع ايام الاسبوع "السبت" ويستبدله باليوم الاول من الاسبوع "الاحد" فلقد كانت مراعاة يوم السبت تشكل جزءا هاما في الديانة اليهودية وناموس موسى الذي حفظه اليهود لمدة "1400" عام. ولكي يحدث هذا التحول الجذري في حياة يهودي مكرس فلابد من حدث عظيم جدا يكون قد جرى في اول ايام الاسبوع الا وهو قيامة المسيح, وهو ايذانا ببداية عهد جديد .
2- كتابة العهد الجديد:
كتب بولس الرسول رسائله لانه قابل وسمع الرب المقام:
(اع الرسل 9: 5-15) (فقالَ: "مَنْ أنتَ يا سيّدُ؟". فقالَ الرَّبُّ: "أنا يَسوعُ الَّذي أنتَ تضطَهِدُهُ. صَعبٌ علَيكَ أنْ ترفُسَ مَناخِسَ". فقاَلَ وهو مُرتَعِدٌ ومُتَحَيّرٌ: "يا رَبُّ، ماذا تُريدُ أنْ أفعَلَ؟". فقالَ لهُ الرَّبُّ: "قُمْ وادخُلِ المدينةَ فيُقالَ لكَ ماذا يَنبَغي أنْ تفعَلَ". وأمّا الرّجالُ المُسافِرونَ معهُ فوَقَفوا صامِتينَ، يَسمَعونَ الصَّوتَ ولا يَنظُرونَ أحَدًا. فنَهَضَ شاوُلُ عن الأرضِ، وكانَ وهو مَفتوحُ العَينَينِ لا يُبصِرُ أحَدًا. فاقتادوهُ بيَدِهِ وأدخَلوهُ إلى دِمَشقَ. وكانَ ثَلاثَةَ أيّامٍ لا يُبصِرُ، فلم يأكُلْ ولم يَشرَبْ. وكانَ في دِمَشقَ تِلميذٌ اسمُهُ حَنانيّا، فقالَ لهُ الرَّبُّ في رؤيا: "يا حَنانيّا!". فقالَ: "هأنَذا يا رَبُّ". فقالَ لهُ الرَّبُّ: "قُمْ واذهَبْ إلى الزُّقاقِ الَّذي يُقالُ لهُ المُستَقيمُ، واطلُبْ في بَيتِ يَهوذا رَجُلاً طَرسوسيًّا اسمُهُ شاوُلُ . لأنَّهُ هوذا يُصَلّي، وقد رأَى في رؤيا رَجُلاً اسمُهُ حَنانيّا داخِلاً وواضِعًا يَدَهُ علَيهِ لكَيْ يُبصِرَ". فأجابَ حَنانيّا:  "يا رَبُّ، قد سمِعتُ مِنْ كثيرينَ عن هذا الرَّجُلِ، كمْ مِنَ الشُّرورِ فعَلَ بقِدّيسيكَ في أورُشَليمَ. وههنا لهُ سُلطانٌ مِنْ قِبَلِ رؤَساءِ الكهنةِ أنْ يوثِقَ جميعَ الَّذينَ يَدعونَ باسمِكَ". فقالَ لهُ الرَّبُّ: "اذهَبْ! لأنَّ هذا لي إناءٌ مُختارٌ ليَحمِلَ اسمي أمامَ أُمَمٍ ومُلوكٍ وبَني إسرائيلَ) .
يوحنا الرسول كتب انجيله ورسائله ورؤيته لانه سمع وراى ولمس الرب المقام:
(1يوحنا 1: 1-4) (الَّذي كانَ مِنَ البَدءِ، الَّذي سمِعناهُ، الَّذي رأيناهُ بعُيونِنا، الَّذي شاهَدناهُ، ولَمَسَتهُ أيدينا، مِنْ جِهَةِ كلِمَةِ الحياةِ. فإنَّ الحياةَ أُظهِرَتْ، وقد رأينا ونَشهَدُ ونُخبِرُكُمْ بالحياةِ الأبديَّةِ الَّتي كانَتْ عِندَ الآبِ وأُظهِرَتْ لنا. الَّذي رأيناهُ وسمِعناهُ نُخبِرُكُمْ بهِ، لكَيْ يكونَ لكُم أيضًا شَرِكَةٌ معنا. وأمّا شَرِكَتُنا نَحنُ فهي مع الآبِ ومع ابنِهِ يَسوعَ المَسيحِ. ونَكتُبُ إلَيكُمْ هذا لكَيْ يكونَ فرَحُكُمْ كامِلاً) .
- بدون قيامة المسيح, لما كان قد كتب العهد الجديد .
3- التحول في حياة التلاميذ:
(متى 56:26) (وأمّا هذا كُلُّهُ فقد كانَ لكَيْ تُكَمَّلَ كُتُبُ الأنبياءِ". حينَئذٍ ترَكَهُ التلاميذُ كُلُّهُمْ وهَرَبوا) .
يرتبط مع:
(اع الرسل 4: 31,13,8,2) (مُتَضَجّرينَ مِنْ تعليمِهِما الشَّعبَ، ونِدائهِما في يَسوعَ بالقيامَةِ مِنَ الأمواتِ) (حينَئذٍ امتَلأ بُطرُسُ مِنَ الرّوحِ القُدُسِ وقالَ لهُم: يا رؤَساءَ الشَّعبِ وشُيوخَ إسرائيلَ) (فلَمّا رأَوْا مُجاهَرَةَ بُطرُسَ ويوحَنَّا، ووَجَدوا أنَّهُما إنسانانِ عَديما العِلمِ وعامّيّانِ، تعَجَّبوا. فعَرَفوهُما أنَّهُما كانا مع يَسوعَ) (ولَمّا صَلَّوْا تزَعزَعَ المَكانُ الَّذي كانوا مُجتَمِعينَ فيهِ، وامتَلأ الجميعُ مِنَ الرّوحِ القُدُسِ، وكانوا يتكَلَّمونَ بكَلامِ اللهِ بمُجاهَرَةٍ) .
التلاميذ الجبناء والخائفون سابقا. تحولوا الى جسورين, وشجعان, وشهود للرب بلا خوف. السبب العظيم وراء هذا هو قيامة المسيح .
4- يوم الخمسين:
(يوحنا 7:16) (لكني أقولُ لكُمُ الحَقَّ: إنَّهُ خَيرٌ لكُم أنْ أنطَلِقَ، لأنَّهُ إنْ لم أنطَلِقْ لا يأتيكُمُ المُعَزّي، ولكن إنْ ذَهَبتُ أُرسِلُهُ إلَيكُمْ) .
(اع الرسل 1: 8,5) (لأنَّ يوحَنَّا عَمَّدَ بالماءِ، وأمّا أنتُم فسَتتعَمَّدونَ بالرّوحِ القُدُسِ، ليس بَعدَ هذِهِ الأيّامِ بكَثيرٍ) (لكنَّكُمْ ستنالونَ قوَّةً مَتَى حَلَّ الرّوحُ القُدُسُ علَيكُمْ، وتكونونَ لي شُهودًا في أورُشَليمَ وفي كُلّ اليَهوديَّةِ والسّامِرَةِ وإلى أقصَى الأرضِ) .
قال المسيح لتلاميذ بكل وضوح ان الروح القدس لا يمكن ان ياتي ان لم ينطلق هو, والمسيح المقام وعد تلاميذه بالروح القدس "موعد الاب" كما قال عنه. بدون قيامة .. لما كان يوم الخمسين .. لا قوة ..
5- كنيسة المسيح:
تلك الكنيسة المنتصرة بترانيمها وعبادتها وشهادتها لسيدها, كان لها اثرا مجيدا طيلة عشرون قرنا من الزمان, لولا القيامة, لما كان هذا .
 
[u:




الموضوع الأصلي : لاهوت عقائدي - الدرس الرابع // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: moayad mansuor maroky


توقيع : moayad mansuor maroky





الإثنين يونيو 17, 2013 2:31 pm
المشاركة رقم:
عضو نشط
عضو نشط


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 10
نقاط : 1278
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/06/2013
مُساهمةموضوع: رد: لاهوت عقائدي - الدرس الرابع


لاهوت عقائدي - الدرس الرابع


مشكووووووووووووووووووووور




الموضوع الأصلي : لاهوت عقائدي - الدرس الرابع // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: محمد فايد


توقيع : محمد فايد





الإثنين يونيو 17, 2013 3:09 pm
المشاركة رقم:
عضو نشط
عضو نشط


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 40
نقاط : 1308
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/06/2013
مُساهمةموضوع: رد: لاهوت عقائدي - الدرس الرابع


لاهوت عقائدي - الدرس الرابع


مشكووووووووووووووووووووور




الموضوع الأصلي : لاهوت عقائدي - الدرس الرابع // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: النسر الجارح


توقيع : النسر الجارح





الإثنين يونيو 17, 2013 3:52 pm
المشاركة رقم:
عضو نشط
عضو نشط


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 11
نقاط : 1279
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/06/2013
مُساهمةموضوع: رد: لاهوت عقائدي - الدرس الرابع


لاهوت عقائدي - الدرس الرابع


سلمت يداك




الموضوع الأصلي : لاهوت عقائدي - الدرس الرابع // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يمنية بطبعى


توقيع : يمنية بطبعى








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة