منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: عالم الأسرة والمجتمع - Family and community world :: الحياة الزوجية - Married life

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
شاطر

الأحد يوليو 07, 2013 7:33 pm
المشاركة رقم:
مدير الموقع
مدير الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 11715
نقاط : 15560
السٌّمعَة : 58
تاريخ التسجيل : 28/12/2012
العمر : 31
الدولة : http://www.ahladalil.net/
مُساهمةموضوع: الخلافات الزوجية


الخلافات الزوجية


خلافات زوجية تبني ولا تهدم


فضل سالم
السعادة الزوجية لا تعني عدم وجود خلافات أو اختلافات في وجهات النظر، فكل زوجين ومن دون أي استثناء، يختلفان حول الكثير من الأمور، لكن السعداء هم الذين يعرفون كيف يختلفون ويعرفون كيف يحولون خلافاتهم إلى دعائم تقوي الأواصر الزوجية بدلاً من أن تعصف بها، كما يقول البروفيسور بنجامين كارني أستاذ علم النفس في جامعة جنوب كاليفورنيا في لوس أنجلوس والدكتور غيه هيندريك خبير العلاقات الزوجية في نيويورك. يضيف هذان المتخصصان في مقال مشترك نشر قبل أيام أن الزوجين السعيدين هما اللذان يعرفان كيف يختلفان بطريقة صحية وصحيحة تبني ولا تهدم.
من الضروري أن يسأل كل منهما نفسه قبل الدخول في أي نقاش أو جدال: إذا بقيت هذه المشكلة من دون حل، هل ما زلت متمسكاً بهذه العلاقة.. أو: إذا بقيت هذه المشكلة من دون حل، هل سيبقى شريك العمر متمسكاً بهذه العلاقة أم أنه سيجدها مناسبة للخروج منها؟
السعداء من المتزوجين هم الذين يعرفون كيف ينتصرون على مشاعر الغضب والإحباط التي يمكن أن يواجهوها بسبب العلاقة الزوجية لأن تحقيق السعادة يجب أن يظل الهدف المشترك للزوجين.
البعض نشأ وتربى في بيئة تنادي بضرورة الاحتفاظ بمشاعره لنفسه، فإذا نشأ خلاف مع شريك العمر يفضل عدم مناقشته معتقداً أن الأيام سوف تحل هذا الخلاف، وسلاحه المفضل اللطافة الزائدة، يتصرف كأن المسألة لا تستحق التوقف عندها.. لا نوايا سيئة ولا ضغينة.
البعض الآخر نشأ وتربى في بيئة على العكس تماماً، فالمشاعر لا مكان للخصوصية فيها بل هي للمشاركة مع أي شخص، حتى لو لم يكن راغباً في الاستماع لتفاصيلها.. فإذا غضب من أمر ما وحاول كتمانه والاحتفاظ به لنفسه سيتحول السر إلى ما يشبه قنبلة موقوتة في صدره، فهو لا يستطيع أن يسكت على أي شيء.
 
بركان متفجر
هنا تكمن المشكلة حين يتزوج اثنان كل منهما من بيئة، فحين يختلفان حول أي أمر يظهر السؤال المحير: أي الطريقتين هي الصحيحة وأي منهما هي الطريقة الخطأ؟ أحدهما يكتم غيظه وكأن شيئاً لم يكن، والآخر يتحول إلى بركان متفجر تتطاير منه الكلمات وربما الاتهامات وعبارات اللوم والتأنيب أيضاً، وكأنه في ساحة حرب حقيقية، وقد تكون المسألة كلها من النوع الذي لا يستحق إضاعة الوقت في مناقشته.
يقول الرجلان في مقالهما المشترك إن من الضروري لكل زوجين حريصين على العلاقة الزوجية أن يسأل كل منهما نفسه قبل الدخول في نقاش وخلاف حول أي أمر: هل المسألة تستحق؟ فإذا كانت المسألة بسيطة ولا تهدد العلاقة الزوجية فلماذا إضاعة الوقت في مناقشتها؟
أما إذا كانت مهمة وتشكل خطراً محتملاً على العلاقة الزوجية فلا يجوز إهمالها أو تأجيلها، لأن من الضروري مناقشتها شرط الالتزام بالقاعدة الذهبية القائلة: مناقشة الخلافات فن وذوق وأخلاق.
 
حروب غير مباشرة
يشير خبراء الأسرة إلى نقطة غاية في الأهمية وهي سياسة الحروب غير المباشرة التي يعتمدها بعض المتزوجين، وهي التصرف بعدوانية وسلبية أو بمزاجية غريبة تحمل بين طياتها كل صنوف الاستهزاء والسخرية، مع قدرة عجيبة على لوم شريك العمر وتحميله مسؤولية كل الخلافات.
حين النقاش، لماذا يتخذ الزوجان أو أحدهما موقفاً هجومياً متمثلاً بمقولة أن الهجوم أفضل وسيلة للدفاع.. فالهجوم والدفاع يكونان في ساحة الحرب وليسا في منزل يفترض به أن يكون عش الزوجية السعيد والهادئ؟
لماذا يضطر أحد الزوجين الى اتخاذ موقف دفاعي تجاه سيل الاتهامات التي يوجهها إليه شريك العمر؟
أليس في الإمكان مناقشة موضوع الخلاف بطريقة حضارية من دون الاضطرار الى رفع الصوت وكيل الاتهامات ونبش الدفاتر القديمة في كل مناسبة؟
أليس في الإمكان إعطاء الأمور حجمها الطبيعي وووضعها في إطار محدد فلا تغرق فيضاناتها الأخضر واليابس؟
وفي ما يلي بعض النقاط التي تعطي الخلافات الزوجية صفة حضارية تصون العلاقة الزوجية وتبعد عنها شبح الطلاق:
 
حدد الموضوع
السعداء من المتزوجين يعرفون جيداً كيف يركزون النقاش على موضوع محدد ولا يخلطون الحابل بالنابل ولا يفتحون الدفاتر القديمة.. فإذا كان الخلاف يدور حول أعمال البيت مثلاً، من غير المقبول أن يتحول فجأة إلى الطريقة التي عاملت الزوجة أم زوجها، أو لماذا ترك الزوج الحبل على الغارب للأولاد.
يقول الدكتور كارني إن من المستحيل حل كل المشاكل التي تعترض حياتنا، لكن المشكلات الصغيرة يمكن حلها بتحكيم العقل والروية.
 
تأجيل الخلاف
لا تنم وأنت غاضب.. حكمة قديمة لا يزال الكثيرون حتى يومنا هذا يؤمنون بها، والهدف منها ضرورة تسوية الخلافات الزوجية يوم حدوثها وعدم تركها لليوم التالي حتى لا تكبر المشكلة كما يقول أصحاب هذه النظرية.
خبراء الأسرة لهم رأي آخر، فهم يحذرون من النتائج الوخيمة التي يمكن أن تترتب على الانسحاب من النقاش بكلمات جارحة مثل: لا فائدة من النقاش معك.
بدلاً من ذلك ما المانع من القول لشريك العمر: أريد بعض الوقت.. ما رأيك في متابعة النقاش غداً أو بعد غد.. أو ربما في نهاية الأسبوع؟
البروفيسور هيندريك يقدم اقتراحاً لطيفاً للزوجين في مثل هذه الحالة يقول فيه: ليذهب كل من الزوجين في اتجاه مخالف لوجهة الآخر حول البيت أو العمارة أو المجمع السكني، وحين يلتقيان وجهاً لوجه يقول أحدهما والابتسامة تعلو وجهه: هل أنت مستعد لاستئناف النقاش أم تريد التأجيل؟
 
حليف أو عدو؟
حين يحتدم النقاش بين زوجين حول أي موضوع يستحسن أن يسأل كل منهما نفسه: هل شريك العمر حليف أم عدو.. لأن العلاقة الزوجية لا يمكن أن تستمر ما لم يكن الزوجان شريكين وحليفين وصديقين، أما إذا كانا عدوين فلا حاجة للنقاش أصلاً.
ملاحظة أخرى وهي أن بعض المتزوجين يدخلون النقاش وكأنهم في ساحة حرب والمسألة حياة أو موت.. نصر أو هزيمة ولا بد من استخدام كل الأسلحة المتاحة لتحقيق النصر.
يقول الدكتور كارني: إذا انتصرت وخسر شريك العمر فالخسارة مشتركة. كما أن الكثيرين يتصورون أن خسارة النقاش حول موضوع معين سوف تفتح الطريق لخسارة ثانية وثالثة، وهذا هو الخطأ بعينه لأن المهم هو استمرار التواصل والتفاهم حتى مع وجود الخلافات الصغيرة التي تبقى تحت السيطرة دائماً.
 
لغة الجسد
في ساحات الحروب يستخدم الجندي كل أدوات القتال، من السكين والمسدس حتى الصاروخ والطائرة، أما في ساحات الحروب الزوجية فالبعض يتفنن في استخدام لغة الجسد.. تكشيرة على وجه يرغي ويرعد ويزبد.. تكتيف اليدين.. أصابع الاتهام تتطاير وتتسابق نحو شريك العمر.. قبضات مرفوعة وكأنه في حلبة للمصارعة مع كلمات كأنها سيوف جارحة أو قنابل موجهة.
مثل هذه الأسلحة التي لا لزوم لها تدل على أن العلاقة الزوجية تعاني من أزمة لا حل لها، وأن الطلاق بات قاب قوسين أو أدنى.
 
 
 
المشاكل 3 أنواع
 
المشاكل الزوجية، مثل بقية المشكلات، ثلاثة أنواع: مشكلات يجب حلها لأنها لا يجوز أن تستمر.. ومشكلات تحل نفسها بنفسها مع مرور الوقت، أما النوع الثالث فهي المشاكل التي يستحيل حلها.
على هذا الأساس وقبل الدخول في نقاش وربما خلاف مع شريك العمر اسأل نفسك: هل المشكلة التي أنت بصددها تستحق النقاش والجدال ووجع القلب؟ هل هي من النوع الذي يمكن أن يهدد العلاقة الزوجية من أساسها؟ إذا كان الجواب بالإيجاب، فالمسألة لا تحتمل التأجيل.
بالنسبة للمتزوجين الذين لا تعرف السعادة طريقها إليهم فكل مشكلة تعترضهم مهمة جداً وخطيرة من وجهة نظرهم بغض النظر إن كانت كبيرة أو صغيرة، وهنا مكمن الخطورة التي تضع العلاقة الزوجية في مهب الريح.
 
 
المقاطعة ممنوعة
 
يقول أحد خبراء العلاقات الزوجية إنه استمع خلال أقل من سنتين لنحو أربعة آلاف وخمسمائة متزوج وتبين له أن المشكلة الرئيسية لأربعة آلاف وأربعمائة منهم أي %97.7 هي أنهم يقاطعون بعضهم أثناء النقاش.. لا يترك أحدهم الفرصة لشريك العمر كي يعبر عن وجهة نظره.
يضيف هذا الخبير أن المقاطعة أثناء النقاش هي الخطأ الأكبر الذي يقع فيه الكثيرون.. فمن يقاطع الآخر إنما يقول بصورة غير مباشرة إنه لا يهتم برأي أو بمشاعر شريك العمر، ولا قيمة عنده لهذه المشاعر أو الآراء.
إذا كنت تتصور أن شريك العمر قد أساء فهم ما قلته أو ما فعلته، فهناك احتمال مقابل بأنك لم تفهم حقيقة ما قاله أو فعله شريك العمر.. فسوء الفهم طريق ذو اتجاهين.
يجمع الخبراء على القول إن الطريقة الأفضل لحل أي خلاف هي أن تستمع أكثر مما تقول، لكن المشكلة أن الغالبية تفعل العكس تماماً.
منقول





الموضوع الأصلي : الخلافات الزوجية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: امين


توقيع : امين





الأحد يوليو 07, 2013 7:50 pm
المشاركة رقم:
عضو فعال
عضو فعال


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 50
نقاط : 1660
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/07/2012
مُساهمةموضوع: رد: الخلافات الزوجية


الخلافات الزوجية


غاية فى الروووووووووووعة




الموضوع الأصلي : الخلافات الزوجية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: مارجو الكابتن


توقيع : مارجو الكابتن





الأحد يوليو 07, 2013 10:52 pm
المشاركة رقم:
مدير الموقع
مدير الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 11715
نقاط : 15560
السٌّمعَة : 58
تاريخ التسجيل : 28/12/2012
العمر : 31
الدولة : http://www.ahladalil.net/
مُساهمةموضوع: رد: الخلافات الزوجية


الخلافات الزوجية


شكرا على المرور الطيب




الموضوع الأصلي : الخلافات الزوجية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: امين


توقيع : امين









المصدر: منتديات النور والظلمة








الثلاثاء يوليو 09, 2013 5:50 am
المشاركة رقم:
عضو مميز
عضو مميز


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 671
نقاط : 2344
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 12/02/2013
مُساهمةموضوع: رد: الخلافات الزوجية


الخلافات الزوجية


 جميل جدا شكراااااااا امين




الموضوع الأصلي : الخلافات الزوجية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: سماح


توقيع : سماح









المصدر: منتديات النور والظلمة




***إلى أمّي : 
أجمل وأعطر تحياتي .. 
أسمى وأكبر تمنياتي ..
أغلى وأحرّ صلواتي .. 

لك حُبّي واشتياقاتي .. 
في كل أيام حياتي .. ***



الثلاثاء يوليو 09, 2013 11:55 pm
المشاركة رقم:
مدير الموقع
مدير الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 11715
نقاط : 15560
السٌّمعَة : 58
تاريخ التسجيل : 28/12/2012
العمر : 31
الدولة : http://www.ahladalil.net/
مُساهمةموضوع: رد: الخلافات الزوجية


الخلافات الزوجية


شكرا على المرور الطيب




الموضوع الأصلي : الخلافات الزوجية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: امين


توقيع : امين









المصدر: منتديات النور والظلمة








صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة