منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاخبار والصحافة - Forum News and Press :: الاخبار العامة - General News

شاطر

الأحد يونيو 17, 2012 1:38 pm
المشاركة رقم:
مشرفة
مشرفة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1859
نقاط : 7119
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 08/06/2012
مُساهمةموضوع: رؤى الرئيس جاء بالاستخارة


رؤى الرئيس جاء بالاستخارة


















رؤى

                                       



الرئيس جاء بالاستخارة

                                       


                                   
                                   
ما
يلفت الانتباه بشدة أن نسبة كبيرة من المصريين ذهبت إلى صناديق الانتخابات
بعد أداء صلاة الاستخارة، معظم الذين تحدثت معهم كانوا حتى مساء الجمعة
الماضية لم يقرروا بعد من الذي سيختارونه رئيساً للبلاد، وأكدوا أنهم
سيلجئون إلى الله عز وجل بصلاة الاستخارة لكي يعينهم على الاختيار بين
الفريق أحمد شفيق وبين محمد مرسى، والله سبحانه وتعالى يولى الأصلح.
وإن
كانت هذه الحالة تؤكد عملية عدم الرضا عن المرشحين، وغياب البرنامج الذى
يحسم عملية الاختيار، إلا أنها تحيلنا إلى قضية شديدة الحساسية والتعقيد،
وهى: هل فى الاستخارة يكشف الله عز وجل عن إرادته؟، وهل الإنسان يتعرف على
إرادة الله بالإلهام؟، وهل من سينتخبه المستخير هو خيار الله عز وجل؟، هل
هو من يريده الله أن يتولى حكم البلاد؟، هل في الاستخارة يكشف الله عن
إرادته أم انه سبحانه وتعالى يزكى من تردد المستخير فى قراره حوله؟، وماذا
لو اختلف الرئيس من مستخير لآخر؟، ماذا لو انتهيت بالاستخارة إلى اختيار
شفيق واختار مستخير آخر مرسى واختار ثالث المقاطعة واختار رابع إفساد
صوته؟، ماذا لو كان المرشحان لا يصلحان لإدارة البلاد؟، هل يجوز معهما
صلاة استخارة؟، وهل ستنتهي الاستخارة إذا أديتها إلى إفساد الصوت أو إلى
عدم الذهاب إلى اللجنة؟، وهل هذا الاختيار هو إرادة الله أم إرادة
الإنسان؟. وماذا لو كان من اخترناه بالاستخارة فاسدا؟، هل نحمل مسئولية
اختياره لله عز وجل؟، وهل هذا يعنى أنه يمثل مشيئة الله وبالتالي لا يجوز
الخروج عليه؟، وماذا لو كان صالحا هل هذا يعنى أنه فى إدارته للبلاد ينفذ
إرادة الله؟، ماذا لو كان هذا الرئيس(فاسدا أو صالحا) الذي تم اختياره
بالاستخارة قد اختاره البعض بدون استخارة؟.
الاستخارة فى اللغة هي طلب
الخيرة فى الشيء، قال ابن حجر: استخار الله: طلب منه الخيرة، وخار الله له
: أعطاه ما هو خير له، والمراد : طلب خير الأمرين لمن احتاج إلى أحدهما،
وقد أجمع العلماء على أن الاستخارة سنة، واعتمدوا في ذلك على رواية وحيدة
لجابر بن عبدالله الأنصاري ذكرها أحمد بن حنبل، والبخاري، وأبو داوود،
والترمذي، والنسائي، وابن ماجه، ولم يذكرها مسلم فى صحيحه، وقد جاء فيها:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما
يعلمنا السورة من القرآن، يقول: «إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من
غير الفريضة ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك
من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب،
اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري -أو
قال عاجل أمري وآجله- فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم
أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري -أو قال عاجل أمري وآجله-
فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم أرضني به»، قال:
«ويسمي حاجته».
وقد حث العلماء على الاستشارة قبل الاستخارة، قَالَ
النووى : يستحب ان يستشير قبل الاستخارة من يعلم من حاله النصيحة والشفقة
والخبرة ويثق بدينه ومعرفته. وفى المثل: ما خاب من استشار، وقد أكد
الفقهاء أن الله يختار للمستخير ما هو خير له في دينه ودنياه، وقالوا إذا
جاءت الاستخارة على خلاف مصلحة المستخير فإن ذلك لحكمة أرادها الله، وأن
ما صرف عنه مما يتمناه هو عين الخيرة له، وهو ما يعنى أن الاستخارة تأتى
بإرادة الله عز وجل، سواء كان الاختيار فيه خير للمستخير أو به شر،
وقد
بحثت عن حالة مماثلة كالاستخارة حول اختيار رئيس الجمهورية وللأسف لم
أتمكن من العثور على حالة تجيب لنا عن الاستفسارات التالية: إذا كان الله
عز وجل يكشف عن إرادته سبحانه وتعالى للمستخير في مشكلته الخاصة، ماذا لو
كانت الحالة عامة مشتركة يستخيره فيها الملايين من الناس مثل اختيار
الحاكم؟، وماذا لو كانت نتيجة الاستخارة تختلف من شخص لآخر؟، وماذا لو خرج
جماعة من الاستخارة بمحمد مرسى، وجماعة بأحمد شفيق، وجماعة بإبطال
أصواتهم، وجماعة بمقاطعة الانتخابات؟، هل هذه إرادة الله؟.





الموضوع الأصلي : رؤى الرئيس جاء بالاستخارة // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: Love hurts


توقيع : Love hurts





الأحد مايو 19, 2013 7:16 pm
المشاركة رقم:
عضو فضى
عضو فضى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 150
نقاط : 1795
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 10/06/2012
مُساهمةموضوع: رد: رؤى الرئيس جاء بالاستخارة


رؤى الرئيس جاء بالاستخارة


موضوع جميل تسلم




الموضوع الأصلي : رؤى الرئيس جاء بالاستخارة // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: fayezjesus


توقيع : fayezjesus





الجمعة يناير 17, 2014 7:11 pm
المشاركة رقم:
عضو ماسى
عضو ماسى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 436
نقاط : 1722
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/05/2013
العمر : 35
مُساهمةموضوع: رد: رؤى الرئيس جاء بالاستخارة


رؤى الرئيس جاء بالاستخارة


تسلم ايدك




الموضوع الأصلي : رؤى الرئيس جاء بالاستخارة // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت يسوع المسيح


توقيع : بنت يسوع المسيح








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة