منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات تشات ومواضيع عامه - Chat Forums and general topics :: مواضيع الاعضاء - Topics members

شاطر

السبت أغسطس 24, 2013 10:33 am
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 9900
نقاط : 23551
السٌّمعَة : 213
تاريخ التسجيل : 24/07/2012
الدولة : مصر
مُساهمةموضوع: الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى


الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى


هناك اسباب جوهرية لسقوط السادات ومبارك ومرسى البعض يعرفها والبعض الاخر لا
فاللى حصل ليس ثورات بالمصادفة ولكن كان لها تدبير من اللة نفسة وسوف نعرف
اللاسباب الحقيقية وراء سقوط كل رئيس منهم

اولا  محمد انور السادات




[rtl]تقييم حكم السادات  [/rtl]






[rtl]لدراسة حكم السادات يجب دراسة قصة حياته وإتجاهاته السياسية والدينية قبل تقلدة منصب رئاسة جمهورية مصر العربية [/rtl]





[rtl]1 - فقد كانت هناك علاقته المشبوهه بالإخوان المسلمين [/rtl]





[rtl]2 - وقد كانت هناك علاقتة المشبوهه المباشرة بالنازية والفاشية الإيطالية [/rtl]





[rtl]ذكرت جريدة الجمهورية بتاريخ الاحد 26 من صفر 1427 هـ - 26 من مارس 2006 م فى صفحة الحوادث أن أبنة الرئيس جمال عبد الناصر أتهمت السادات بأنه كان عميلاً فى المخابرات لأحدى الدول الأجنبية وقد قالت : " قضت محكمة جنح قصر النيل أمس بعدم قبول دعوي رقية السادات ضد هدي عبدالناصر والتي تتهمها فيها بسب وقذف والدها "السادات" لانقضاء الحق في تقديم الشكوي لوفاة المجني عليه الرئيس السادات كما قضت أيضا بعدم قبول الدعوي المدنية.
صدر الحكم برئاسة المستشارمحمد فهمي وحضور معتز الملط وكيل النيابة بأمانة سر شريف صلاح.. كانت رقية السادات قد أقامت دعواها ضد هدي عبدالناصر تتهمها بالإدلاء بتصريحات لإحدي الصحف الخاصة انطوت علي بعض الاتهامات للرئيس الراحل أنور السادات بأنه كان عميلا لإحدي الجهات المخابراتية مما أصاب المدعية بأضرار مادية وأدبية جعلتها تقوم برفع دعواها أمام القضاء. "
[/rtl]





[rtl]3 -      كما كانت له علاقة مشبوهه بأعمال القصر الملكى الإجرامية . [/rtl]





[rtl][/rtl]





[rtl]وقد إعتمد فى حكمة على أساس خبراته السابقة فلجأ إلى العقيدة الدينية الإسلامية كأساس لتأييد الغالبية العظمى لهذا أطلق على نفسه إسم جديد هو      " الرئيس المؤمن " ولعل هذا الإسم مشابة لما كان يحلو للخلفاء والسلاطين إطلاقها على أنفسهم مثل – الملك العادل ,  والحاكم بامرالله , والمستنصر  والمعز لدين الله ...  الخ له ولكن لم ينسى الإخوان المسلمين أنه كان من بين القضاه العسكريين الذين حاكموهم فى بداية الثورة كما أتهم بخيانة مصر بتوقيعه معاهدة السلام وإستقبل الشاه المريض فى مصر بعد قيام ثورة إسلامية فى إيران تعاطفت معها الجماعات الإسلامية ورأت أنها مثل لما تريد تحقيقة فى مصر والوثوب إلى كراسى الحكم – ويمكن أيضا إضافة عوامل أخرى تغطى تكوينه الشخصى مثل الإفتتان بفكرة حكم الفرد تحت مسمى جديد هو " كبير العائلة " كما كان ينبهر بتصوير نفسه وإعداد ملابسه وتفصيلها فقد كانت تصنع فى أكبر بيوت الأزياء العالمية وكان يريد الظهور مثل أمراء وملوك وخلفاء سالفى العصر والزمان وقد أمر جميع قصور رئاسة الجمهورية فى أنحاء البلاد وعرضها أن تعد طعاماً يومياً فقد كان كثير الترحال من مكان لآخر ومما هو جدير بالذكر أن الرئيس السادات : " أمر بإنشاء مجمع دينى فى جبل سيناء (21) يشتمل على مسجد وكنيسة ومعبد يهودى , وطلب أن يدفن جسدة بالمسجد " (22) [/rtl]





الإعتداءات الدمويه على الأقباط أثناء حكم السادات

[rtl] إستولت الجماعات الإسلامية التى شكلها السادات فى الجامعات على قيادات إتحادات الطلبة التى كانت دائما تضم بين أعضائها طلبة مسيحيين ومسلميين – وقد قام المسيحيين بتشكيل " أسر مسيحية " تجتمع فى الكنائس أو فى الجمعيات لتثقيفهم دينياً وجذب الشباب المسيحى وحمايته من تأثير الجماعات الإسلامية المتطرفة إجرامياً , فقد زادت فى هذه السنين نشاط العصابات الإسلامية التى تغرى فتيات القبط بهدف جرهن لأعتناق الإسلام . [/rtl]





[rtl]وأعتدت الجماعات الإسلامية الإجرامية على الطلبة المسيحيين فى المدينة الجامعية فى أسيوط وأخذتهم رهائن حتى يفرج البوليس على المسلمين الذين قبضوا عليهم فى منطقة أخرى , ويروى أحد الطلبة المسيحيين وأسمه محب الذى كان من ضمن الذين أخذوا رهائن فيقول : " كنت أدرس فى جامعة أسيوط وكنت أقيم فى المدينة الجامعية بأسيوط وفى أيام الأمتحانات فى أبريل فى السنة الدراسية 1977 - 1978  م وقد كانت إدارة المدينة الجامعية قد جعلت كل أثنين من الطلبة فى حجرة واحدة ووضعت كل أثنين من المسيحيين فى حجرة , ويستطرد قائلاً : وكان بجوارنا حجرة يقطنها أثنين من المسلمين وملتا كنت فى كلية الطب فقد كنت أسهر وأثناء سهرى أعد لأصدقائنا المسلمين أرز مفلفل وبقرب الفجر نمت ولكننى أستيقظت بعد لحظات على طرق على زجاج باب البلكونة وجدت خمسة من الطلبة المسلمين الملتحيين يحملون السواطير التى يستعملها الجزارين فى تقطيع اللحوم ونجحوا فى فتح باب البلكونة الزجاجى وقالوا لنا أين مفتاح الباب فقلنا أنه موجود فى الباب من الداخل لأننا كنا نضعه من الداخل أثناء نومنا حتى لا يفتح الباب أحد من الخارج أثناء نومنا ودخل خمسة آخرين من الإرهابيين المجرمين يحملون العصى والجنازير وبعد لحظات أحضروا إلى الحجرة أربعة عشر طالباً مسيحياً وربطونا بالحبال فى مجموعات مجموعتين كل منها خمسة أفراد ومجموعتين كل منهما ثلاثة أفراد وكنت أنا من المجموعة المكونة من ثلاثة أفراد مربوطين بحبل واحد وتصوروا كيف ربطونا بحبل واحد وأصفرت أيدينا لأن الدماء لم تصل إلى باقى أيدينا وظللنا هكذا عدة ساعات وجاء أحد الإرهابيين وقال سيتلوا عليكم الأخ ياسر ليقرأ عليكم آيات من الذكر الحكيم من سورة مريم والتى قرأها المسلمون الأوائل على النجاشى ففاضت عيناه بالدمع , وظل يقرا ويهتز وأكثر فى الإهتزاز أملاً أن تدمع عيوننا كما قرأ فى دينه ولكننا كنا فى واد آخر فكيف يتصور هذا الإنسان أن يؤمن شخصاً بالإسلام لمجرد سماع تلاوة القرآن , ثم أتى أمير الجماعة وأسمه ناجح أبراهيم وكان فى كلية الطب وقال فكوا القيد يا أخوة أنه ليس من شيمة ألإسلام , ولكننا أضررنا لذلك لأن الحكومة قد قبضت على أخوه مسلمين لكم ولن نطلق سراحكم إلا بعد أن تطلق الحكومة أخوتنا المسلمين .. وكان الرهائن الذين أخذهم أعضاء العصابات افسلامية ستة وثلاثين طالباً مسيحياً أصابوا واحداً منهم أصابات جسيمة وبعد أنقضاء أكثر من ثلاثين سنه والذى آلم نفسى وظل كعلامة لم تستطع السنين محوها أننى كنت أخدم أخوتى المسلمين فى الحجرة المجورة لنا وهى نفس الحجرة التى سمحوا فيها لأعضاء العصابات الإسلامية بدخول حجرتهم والتسلل إلى البللكونة حيث أستطاعوا أقتحام حجرتنا . [/rtl]





[rtl]فى 2 أيلول / سبتمبر 1978م إغتال أشخاص مسلمون القس غبريال عبد المتجلى كاهن كنيسة التوفيقية ( سمالوط – المنيا ) وألف البابا لجنه تقصى الحقائق أخذت على رجال الشرطة والنيابة هناك عدم جديتهم فى إجراءالتحقيق حول الحادث . وفى ظل هذاالتوتر وقع صدام بين المسلمين والقبط إستخدمت فيه الأسلحة النارية والبيضاء وتم نقل عدد كبير من المصابين إلى المستشفيات [/rtl]





[rtl]فى أوائل سنة 1979م حرقت كنيسة قصرية الريحان ولم يستدل علىالجناه المسلمون ودائما يظل الفاعل مجهول للتغطية على الجناة .[/rtl]





[rtl]ما بين سنة 1978م و 1979م زادت حدة التوتر ووصلت أحداث العنف فى قرى مصر ونجوعها إلى حد رفض المسلمين التعامل اليومى مع الأقباط لأنهم مشركين وكفرة – بل انه صدرت منشورات تكفر المجتمع ككل – ومما زاد حدة التوتر أنه صدرت فتاوى من بعض الشيوخ تجيز قتل النصارى والإستيلاء على أموالهم وقد تم فعلاً سرقة محلات الذهب والأجزخانات وومحلات البقالة التى يملكها الأقباط فى طول البلاد وعرضها وقتل أصحابها وتم شراء أسلحة ومدافع رشاشة إستخدمتها العصابات الإسلامية الإجرامية بعد ذلك فى قتال الجيش فى شوارع أسيوط سنة 1981م بعد مقتل السادات بأيام وذكر عبدالفتاح  أنه تم تقسيم الفتاوى إلى ثلاثة أقسام [/rtl]





[rtl]1-   من قتل مسلماً يقتل . [/rtl]





[rtl]2- من أعان الكنيسة وإشترى سلاحاً يحلً ماله .                         [/rtl]





[rtl]3- من لم يفعل هذا وذاك فدمه حرام (23) [/rtl]





[rtl]فى 18 آزار / مارس 1980م إعتدت بعض الجماعات الإسلامية الإجرامية على الطلاب المسيحيين المقيمين بالمدينة الجامعية بالإسكندرية فأصيب عشرة بإصابات نقلوا على أثرها إلى المستشفيات (24) . [/rtl]





فى 26 مارس / 1980م أصدر المجمع المقدس برئاسة البابا شنودة الثالث أن لا يتقبل أحد تهانى عيد القيامة من أى مسئول رسمى تبعث به الحكومة كما جرت العادة لتهنئه الأقباط بالعيد لمطالبة المسلمين بتنفيذ قانون الردة .

[rtl]فى 17 حزيران / يونيو 1981م نشب نزاع فى حى الزاوية الحمراء بالقاهرة حول قطعة أرض كان قد إشتراها أحد المسيحيين لتقام عليها كنيسة وإستصدر حكماً قضائيا ًبحيازتها وأصبحت ملكة قعلاً بحكم قوانين مصر المعمول بها . غير أن السلطات المحلية دفعت بأن الأرض ملك لأحد المصانع . وعندما علمت بعض العصابات الإسلامية الإجرامية بأمر النزاع بين الطرفين بادر بعض أعضائها بإحتلال الأرض لبناء مسجد عليها فدافع المسيحى عن نفسه وقيل أنه بادر بإطلاق النار فى موقع الأرض وفى رواية أخرى أنه أطلق النار عليهم عندما هاجمته العصابات الإسلامية فى منزله وأنه قتل بعض أفرادها – وإمتد الإشتباك وقام العامة من أوباش المسلمين وعامتهم بقتل وإصابة الأقباط من الرجال والنساء والأطفال فشمل الحى بأكمله فوقع قتلى ومصابون من الجانبين[/rtl]





[rtl]  وقدرت المصادر الحكومية أن مجموع القتلى بلغ 17 قتيلاً والجرحى 112 كما تم القبض على 226 شخصاً وذكر انه قتل أكثرمن عشرة من المسلمين وأصيب أكثر من مائة بالرصاص .- أما الطرف الأكثر صدقاً هو الهيئة القبطية الأمريكية (25) فقد ذكرت أنهم ذبحوا أكثر من 100 مسيحى قبطى أثناء هذه الصدامات الدموية [/rtl]





[rtl]وأنا شخصياً قد سمعت من مصادر موثوق بها أن المسلمين قاموا بربط قس قبطى وقالوا له قل " أشهدو لا إله إلا الله .. ألخ " وعندما رفض .. قطعوا شرايين يديه وظل ينزف أمامهم حتى مات ونقل إلى مستشفى الدمرداش وكان تشخيص الأطباء أنه توفى نتيجه لهبوط حاد فى القلب وسمعت أن البابا شنودة قد صلى عليه فى الكاتدرائية .[/rtl]





[rtl]وفى أغسطس 1981 إنفجرت قنبله فى كنيسة بشبرا هى كنيسة العذراء بمسرة أثناء إجراء مراسيم الزواج مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى الأقباط كما قتل أيضاً مسلمين كانوا يهنئون العروسين (26) [/rtl]





[rtl]وهناك العديد من الحوادث التى لم أستطع الحصول عليها بالتفصيل[/rtl]





[rtl]وتسبب إضطهاد الأقباط فى دعوة مجلس الشعب لعقد دورة طارئة إنعقدت فى أغسطس /1972 وصدر قرار بشأن " حماية الوحدة الوطنية "
[/rtl]








[rtl]

أهم العمليات الإرهابية التى تمت فى عصرة

 

1- فى 15/ 3/ 1976 قامت العصابات الإسلامية بأطلاق النيران من الأسلحة الأتوماتيكية لقتل الرائد عمر المحيشى وحوكم المتهمين فى القضية 4 لسنة 1976 عسكرية عليا وأدينوا بالحكم فى 19/9/1976

2- فى 14/ 8/ 1976 وضعت العصابات الإسلامية عبوة ناسفة فى قطار مزدحم بالركاب متجه إلى الأقصر فأنقلب القطار وقتل عدد كبير من المواطنين لم تفصح الحكومة عن العدد الصحيح كما جرح المئات ويقال أنه تم القبض على المتهمين وحوكموا فى القضية رقم 3 لسنة 1976 عسكرية عليا وصدر حكم بالأدانة عليهم فى 14/ 8/ 1976

3- فى 23/8/1976 قام أفراد بخطف طائرة مصرية متجهه إلى الأقصر  وقبض على المتهمون وحوكموا فى القضية 6 لسنة 1976 وصدر عليهم حكم بالإدانة فى 18/9/1976

4- فى 15/ 8/1976 قامت مجموعة من ألعصابات ألإسلامية بوضع عبوة ناسفة فى الدور الخامس من المجمع الحكومى الضخم فى ميدان التحرير الذى يضم الألآف من الموظفين وأبناء الشعب وقبض على فرد واحد ويقال انه ادين فى القضية رقم 8 لسنة 1976 عسكرية عليا

5- ذبحت جماعة الجهاد الإسلامية الإجرامية الكثيرين من الدارسين فى الكلية الفنية العسكرية وهم نيام وحوكم 92 شخصاً أمام محكمة أمن الدولة العليا فى القضية 2687 لسنة 1974 وصدرت ضدهم حكم بالإدانة خلال عام 1975

6- فى 15/ 6/ 1977 قامت الجماعة الإسلامية للتكفير والهجرة بخطف الشيخ الذهبى وقتلوه وقد حوكم المتهمون وكان عددهم 54 شخصاً فى القطية رقم 6 لسنة 1977

7- فى 6/10/1977 قامت جماعة الجهاد بأغتيال رئيس جمهورية مصر محمد انور السادات أثناء العرض العسكرى بالأستاد وحوكم النتهمون وكان عددهم 24 شخصاً   

===========================================================

السادات وتوظيف الدين فى السياسة

لا يمكن لأحد من السياسين ان يحلل إتجاهات السادات إلا بالرجوع إلى أصله الريفى وإنتماؤه الدينى الإسلاكى ونشأته فى بيئة فقيرة معدمة - كل هذه العوامل حفرت فى نفسيته عدم التكامل لهذا كان يتظاهر بقوة الشخصية والدين والعظمة ولكنه  لم يمتلك اى منهما وأستخدم السادات الدين فتظاهر بالتقية طيلة حياته وفضل أن يقبع فى ظلال الرئيس عبد الناصر فلم يكن له صوتاً مسموعاً ولكننا فجأه نسمع صوته عندما كان مندوب مصر فى المؤتمر العالمى للدول الإسلامية فيصرح أنه سوف يزيل المسيحية من مصر فى خلال 10 سنوات إذا أصبح الحاكم المسلم .

بدا السادات حكمة فأسس نمط سياسى جديد من النعدد السياسى المقيد , كما أنه غير مسار مصر من نظام إشتراكى يدور حول المحور الروسى الشيوعى إلى النظام الغربى الحر الذى مركزه الولايات المتحدة الأمريكية , ولما كان نشأته دينية إسلامية فاوهم العالم انه ديمقراطى ولكنه كان ديكتاتورياً يحكم باسلوب حكم الفرد لأهذا حرص دائماً أن يظهر بمظهر الرئيس المؤمن يؤدى الطقوس الدينية والفرائض الإسلامية وفى إنطلاقه نحو الغرب دشن الإنفتاح الإقتصادى الحر , وقوانين الإستثمار , ودعم المشروعات الخاصة , وبهذا أطلق الحريات فى مجال الأقتصاد .

ووجد الأقباط أن مجال العمل مفتوح أمام النشاط الأقتصادى  سواء أكانوا أقباطاً من البرجوازيين الذين طبق عليهم عبد الناصر القوانين الأشتراكية عام 1961م وقوانين الإصلاح الزراعى أو الأقباط المتميين إلى طبقة الفئات الوسطى .

وشهدت هذه المرحلة دوراً نشطاً وملحوظاً فى القطاع الإستثمارى أو فى مجال التجارة والمقاولات بالجملة والتجزئة أو فى المشروعات الإستثمارية والبنوك الأجنبية العامة فى مصر .. أما فى المهن الحرة فكانوا فى الصدارة  كالأطباء والمهندسين والمحاميين والصيادلة .. ألخ .ولا شك أن نشاط الأقباط فى هذه الفترة يعكس تقبلهم لهذه السياسة .

وفى إتجاهه الآخر بتوظيف الدين فى الصراع السياسى الداخلى فأستخدم الدين  كأداه لإعادة تشكيل الخريطة السياسية مع القوى الناصرية والماركسية وأستخدمة كأداه لإعادة التوازن السياسى وذلك عبر الأخوان المسلمين .

وبدأت أبرز حوادث الفتنة الطائفية فى عقدى السبعينيات والثمانينيات وهى أحداث الخانكة و وأدى توظيف السادات للدين الإسلامى فى الصراع الداخلى السياسى إلى إهتزاز عنيف لمقومات مسارين هما :

1- حدث تضاد بين ثلاثة أنولع من الحريات هما الحرية الدينية , الحرية فى العمل الإقتصادى والتجارى والمهنى بالقطاع الخاص , الحريات السياسية .

2- أصبح هناك شك فى إمكانية مشاركة القبطى فى الوجود السياسى الجديد بعد هذا التغيير السياسى ووجد الأقباط انفسهم لا يوجد لهم مكان على أساس المواطنة الكاملة والمساواه لأنه رجع بالدولة العصرية التى اسس أركانها جمال عبد الناصر إلى مرحلة القبلية وترييف مصر .

وعصر السادات هو عباره عن سياسه مخادعه ظاهرها الحرية وباطنها ديكتاتورية حكم الفرد .. وقد ادى هذا غلى قلق الأقباط من الناحية المزاجية لرئيس الجمهورية محمد أنور السادات من خلال سياستة فى توظيف الدين فى السياسة وقد ظل يعمل جاهداً فى تصاعد فكرى راكباً الموجه افسلامية حتى أدخل تعديلاً على الدستور فى المادة الثانية تغدوا معه الشريعة أفسلامية المصدر الرئيسى للتشريع الأمر الذى أجج الطائفيه فى مصر وجعلها قانوناً رسمياً وما حدث هو :

1- فقد الأقباط حقوق المواطنة من نظام أهل الذمة فى الفقه الإسلامى التقليدى الذى عصف بمفهوم المساواه الكاملة وجعلهم اليوم مواطنون من الدرجة الثانية .

2- قام الأقباط بسلسلة من الإجتماعات الدينية ترتب عليها رفض تطبيق نظام الشريعة الإسلامية عليهم .

3- وفى الجانب المضاد برز نشدد من المؤسسه الأصولية الإسلامية ومن الأزهر الذى كان على راسه الشيخ عبد الحليم محمود للمطالبه بتطبيق الشريعة الإسلامية

4- بدأت الجماعات الأسلامية الراديكالية ممارسة العنف الدينى والطائفى فى الثمانينيات واوائل التسعينيات ضد الدولة بهدف الوصول إلى الحكم وضد المسيحيين بسبب عقيدتهم وكان يؤجج الشعور الدينى هجوم الشيخ محمد متولى الشعراوى (1) على الديانة المسيحية الشيخ محمد متولى الشعراوى الذي نشرت عنه الصحف فى مصر  أنه سجد لله شكرا، عندما وقعت الهزيمة التى أسموها النكسة !.







(1) الشيخ متولى الشعراوى فى سطور : ولد الشيخ محمد متولي الشعراوي في ١٥ أبريل عام ١٩١١، بقرية دقادوس، مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، وحفظ القرآن الكريم وهو في الحادية عشرة من عمره، وأظهر نبوغا منذ الصغر في حفظ الشعر والمأثور من القول والحكم، وعندما التحق بالمعهد الثانوي، اختاره زملاؤه رئيسا لاتحاد الطلاب ورئيسا لجمعية الأدباء بالزقازيق، وكان معه في ذلك الوقت الدكتور محمد عبدالمنعم خفاجي، والدكتور أحمد هيكل، والدكتور حسن جاد، وكانوا يعرضون عليه ما يكتبون، وعندما انتهي من التعليم الثانوي أراد الشعراوي أن يبقي مع أبيه في زراعة الأرض.
ولكن والده أصر علي إلحاقه بالأزهر الشريف بالقاهرة، فاشترط الشعراوي أن يشتري له مجموعات من أمهات الكتب في: التراث واللغة والقرآن والتفاسير وكتب الحديث الشريف، في محاولة لإثناء والده عن الفكرة، فقال له والده :أنا أعلم جيدا يا بني أن هذه الكتب ليست مقررة عليك، ولكنني سأشتريها لك، لكي تزداد منها علما.التحق بكلية اللغة العربية عام ١٩٣٧ واعتقل أكثر من مرة، نظرا لانشغاله بالحركة الوطنية والأزهرية.
تقلد الشعراوي العديد من المناصب بعد تخرجه وحصوله علي العالمية مع إجازة التدريس، ومنها عين أستاذا بالمعهد الديني بطنطا، ثم المعهد الديني بالإسكندرية ثم أستاذا للشريعة بجامعة أم القري بالسعودية، ومنها مديرا لمكتب شيخ الأزهر الشيخ حسن مأمون، ثم رئيسا لبعثة الأزهر بالجزائر، ومديرا للأوقاف بمحافظة الغربية، ثم وكيلا للدعوة والفكر ووكيلا للأزهر، وأخيرا تولي وزارة الأوقاف وشؤون الأزهر، بالإضافة إلي تعيينه عضوا بمجمع اللغة العربية «١٩٧٦-١٩٧٨»، ويعد أول من أصدر قرارا وزاريا بإنشاء أول بنك إسلامي في مصر.
تزوج الشعراوي بعد الابتدائية، بناء علي رغبة والده وأنجب ثلاثة أولاد: سامي وعبدالرحيم وأحمد، وبنتين: فاطمة وصالحة،
ومن أبرز الجوائز التي حصل عليها الشيخ الشعراوي وسام الاستحقاق من الدرجة الأولي عام ١٩٧٦، ووسام الجمهورية من الطبقة الأولي عام ١٩٨٣، ١٩٨٨، وحصل علي الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعتي المنصورة والمنوفية، واختارته رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة عضوا بالهيئة التأسيسية لمؤتمر الإنجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية.
دخل الشعراوي الإذاعة والتليفزيون لأول مرة عام ١٩٥٠ وكان يكتب حديثين كل أسبوع الأول لأحد رؤسائه يقرأه أمام الميكروفون ويتقاضي هذا الرئيس عشرة جنيهات والثاني كان يلقيه بنفسه مقابل ١٧٠ قرشا وبعد خمسة أسابيع جاء تقرير عنه أن صوته غير ميكروفوني ولكن الحظ لعب دوره مع الشيخ الشعراوي عندما كان مديرا لمكتب شيخ الأزهر حسن مأمون حينما تقابل مع الإعلامي أحمد فراج ودار بينهما حديث كانت نتيجته شهرة الشعراوي الهائلة حيث ظهر الشعراوي علي شاشات التليفزيون لأول مرة في برنامج «نور علي نور» ولاقت الحلقة ردا طيبا عند الناس ومن هنا كانت بداية انطلاقة الشعراوي علي شاشات التليفزيون المصري ومهاجمة المسيحة وإيقاد نار الإضطهاد ضد المسيحيين فى مصر.


وتوجد محاضر ضد الشيخ 




يتبع
[/rtl]










الموضوع الأصلي : الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: وردة المنتدى


توقيع : وردة المنتدى









المصدر: منتديات النور والظلمة







السبت أغسطس 24, 2013 10:46 am
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 9900
نقاط : 23551
السٌّمعَة : 213
تاريخ التسجيل : 24/07/2012
الدولة : مصر
مُساهمةموضوع: رد: الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى


الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى


ثانيا محمد حسنى مبارك



عصر مبارك
تجميع الحمامة الحسنة وتحرير ابراهيم القبطي
استكمالا لما نشر قبلا نستعرض المزيد من الحوادث التي أهدرت حقوق الأقباط في عصر مبارك ، حيث دخل اضطهاد الأقباط مرحلة جديدة شملت خطف فتيات الأقباط القاصرات وأسلمتهن إما تحت تهديد فضيحة جنسية أو ترغيبا في علاقة عاطفية غرامية أو استغلالا لفقر أو حاجة
32- الشرطة تزور سن مختطفة قبطية فى محضر رسمى
فى بلقاس خامس محافظة – الدقهلية بتاريخ 12/3/1995 فوجئ والد الفتاة يوسف رزق باستدعاء من مركز بلقاس وإخباره بأن نجلته القاصر حنان يوسف رزق أعتنقت الإسلام وتحرر عن ذلك محضر رقم 1445 إداري بلقاس لعام 1995 وأنها مقيمة لدى المدعو / موسى محمود علي أحمد
وقد زورت الشرطة بإثباتها أن عمرها 17 عاما فى حين أنها من مواليد 30/7/1980 (أي 15 عام) – مخالفة لما هو ثابت بشهادة ميلادها ورغم هذا التزوير قد تم أخذ تعهد عليه من الشرطة بعدم التعرض للفتاة .
أرادت فتاتين مخطوفتين الرجوع فصرخ ضابط البوليس فى الفتاتين : هو الموضوع لعــــــــب عيــــال
وقبض البوليس على أربعة أفراد من عائلة الفتاتين القبطيتين وتعذيب ثلاثة آخرين
33- اختطاف فتاتين قبطيتين
فى ديروط مساء الاثنين 13/2/1995 أختطفت سيدة تدعى فايزة سيد عبد الحي (عزبة أبو جبل ديروط) فتاتبن القبطيتبن / صبورة زكي خلة 15 سنة ، أمل فوزي متياس 19 سنة ، ولما عرف أقارب الفتاتين ذلك اتجه البعض إلى منزل السيدة المذكورة فأخبرهم الجيران بأنها توجهت بالبنات إلى قسم الشرطة فأسرعوا إلى هناك وفي نفس الوقت توجه السيد شكر الله حبيب وهو خال صبورة زكي إلى السيد اللواء رئيس مجلس مدينة ديروط وشرح له الأحداث فاتصل بالسيد العميد / أحمد قدري مأمور مركز شرطة ديروط الذي طلب منه السماح بمقابلة شكر الله حبيب
وهناك قوبل شكرا الله حبيب بالإهانة والسب من السيد المأمور والذي أخبره بأن البنات اعتنقوا الإسلام وقد طلب مقابلتهما فرفض ولكن ما أن رأت الفتاتان والدهما فتعلق بهما وطلبه الرجوع معهما وهنا انهال الضابط النوبتجي على البنات بالسب وهو يصرخ (هو الموضوع لعب عيال) وتم طرد أولياء أمر البنات وعندما طلبوا العرض على النيابة تم القبض على كل من : -
شكر الله حبيب – عبد المسيح حبيب – صلاح حبيب – فؤاد نخلة – فوزي متياس مقار – ناجح متياس مقار وكذلك والدة البنتين
وأجبروا على التوقيع على تعهد بعدم التعرض لهما أو للسيدة الخاطفة وفي نفس اليوم قام قسم الشرطة باستدعاء كل من والدتي الفتاتين وأخواتها فوزي متياس مقار – ملاك زكي نخلة – صبحي زكي نخلة – حيث قام ضابط المباحث بتعذيبهم ثم إرسالهم إلى مباحث أمن الدولة بالقوصية حيث طالبوا هناك استدعائهم وتم الإفراج عنهم مساء الثلاثاء 21/2/1995 وإلى الآن لم يعلم أقارب الفتاتين مكانهم .
34 – عصابة إجرامية إسلامية تختطف فتاة قاصر
بمباركة البوليس فى مصر
قامت عصابة أسلامية إجرامية بخطف الفتاة المسيحية القبطية / شادية عدلي بولس 16 سنة اسنط التابعة لقرية الزيتون مركز ناصر بني سويف اختطفت في العاشرة مساء يوم 26/3/1995
والعصابة الإسلامية مكونة من :-
1- رشدي فهمي علي عطوة: صاحب محطة بترول لشركة نيل بني سويف
2- عبد العزيز أمين علي خفير نظامي بناحية السنط
3- عبد المجيد أمين علي عطوة مزارع بقرية السنط
4- هشام محمد فهمي علي عطوة مزارع
وقد كان هناك خلاف بين عائلة الفتاة والعائلة الأخرى وفوجئ الأب بأنهم يبلغوه بأن الفتاة قد اعتنقت الإسلام وذلك بالرغم من أنها قاصر وقد تم تغيير اسمها إلى أسماء محمد المهدي وهي مقيمة بطرف محمد عبد الحميد أمين بناحية عزبة داود التابعة لقرية الزيتون مركز ناصر / بني سويف
وقد قام البوليس بمساعدة الخاطف وأخذ تعهد على جميع أقاربها (والدها – والدتها – أخوها – أعمامها) بعدم التعرض لها .
35- عصابة أسلامية يتزعمها نقيب شرطة تخطف مسيحية قبطية
فى يوم 28/4/1995 أختطفت العصابة الإجرامية التالية القبطية المسيحة سلوى أنسي ألفي مواليد 8/1/1978 38 شارع العهد الجديد مدينة نكهيه / الهرم / قسم العمرانية وأسماء العصابة هم :
1- جمالات محمد عبد الله البهنساوي
2- هدية سند هدية
3- هند هدية
4- محمود محمد عبد الله البهنساوي
بمساعدة نقيب شرطة / أسامة البهنساوي
طلبت الفتاة الرجوع مع والدها وتم عمل محضر بذلك وهو رقم 2812 بتاريخ 28/4/1995 ادارى العمرانية قسم العمرانية ولكن فوجئ والدها باثنين من أمناء الشرطة أحدهم اسمه صبري بأن قامت بحجزه ثم ترحيله بعد ذلك مع ابنته للنيابة وعند سؤال ابنته أن كانت تريد الرجوع مع والدها أفادت بالإجابة وكان ذلك من وكيل النيابة الذي طلب الانتظار بالمضيفة نصف ساعة على أن تعود معه بعد ذلك في ذلك الوقت حضر النقيب أسامة البهنساوي وطلبوا ابنته لصعود للدور العلوي وسمع الأب صراخ ابنته .
بعد ذلك طلب وكيل النيابة وهو غير الأول والد الفتاة وعند صعوده وجد النقيب أسامة نازلا وأفاد وكيل النيابة والد الفتاة بأن ابنته تريد اعتناق الإسلام وأخذ عليه تعهد بعدم التعرض لها ومن بعد ما لم ير ابنته هذا وقد ذهب مع والد الفتاة أحد المحامين الذين وجدا شهادة ميلاد مزورة للفتاة ، وقد قام الأب بعمل محضر بذلك بتاريخ 31/5/1995.
36 – محامى يجبر قاصر فى الصف الثالث الإعدادى على الإسلام
أختطفت الجماعة اإسلامية فى الواسطى فى قمن العروس مركز بني سويف الذى يتزعمها أ / سعد الدين القاضي المحامي بالواسطى المسيحى / عوض توفيق اسحق تلميذ بالصف الثالث الإعدادي عمره 14 سنة الذي شجعه بالإغراءات االإسلامية بالترهيب والترغيب وقام بتغيير اسمه وأدخله الإسلام .
37 – أب يصرخ .. أغيثوني … ابنتي سناء مكرم لحظي
البالغة من العمر 16 سنة اختطفت
في المنيا يوم 6 يناير 1996 عشية عيد الميلاد المجيد أرسل لنا الأب المظلوم مكرم لحظي يؤنس يصرخ بحرقه … بالقوة في أحد شوارع المنيا وتحرر بذلك المحضر رقم 408 ادارى بندر المنيا ل 1996 وفي اليوم التالي أخطرنا ضابط مباحث بندر المنيا أنها موجودة في مركز شرطة سمالوط فهرعنا إلى هناك وقابلنا ضابط المباحث الذي نزل علينا كالصاعقة قائلا … بنتكم أشهرت إسلامها ومن يحضر منكم هنا سوف أقبض عليه في قضية سلاح وأدخله السجن وعندما اعترضا موضحين أن البنت قاصر ولا يجوز لها ذلك أمر بالاعتداء علينا بالضرب حتى أخرجونا إلى الشارع فعدنا مذعورين لتقابل مساعد مدير الأمن بالمنيا الذي أرسلنا بكارت منه إلى مأمور مركز سمالوط يطلب منه تسهيل مقابلتنا لابنتنا فذهبنا إليه فأجابنا بأن ضابط المباحث أخذها .. وقد أبلغ الأب أحد القيادات بأمن الدولة بالمنيا بأن يترك هذا الموضوع ..
38- قسم الشرطة يساعدون خاطف لفتاة قبطية ويوهمون
أهلها بأنها أعتنقت الإسلام
في يوم 9/ 1/ 1996 حرض أحد الشباب المسلم / مدحت ابراهيم محمد الفتاة القبطية مريم روفائيل أمين
وعمرها 19 سنة طالبة بالمدرسة التجارية للبنات
العنوان : مساكن كفر طهرمس بلوك 27 مدخل (ب) الدور 6 فيصل – الجيزة
ومدحت مقيم بنفس المنطقة التي تسكن فيها الفتاة ومعه مستندات تفيد بأنها قد أشهرت إسلامها طوعا
هذا الشاب من المرعفو عنه أنه يتربص بالفتيات المسيحيات بغرض الإيقاع بهن ، كما يعتقد أنه منضم إلى مخطط تابع للعصابات الإسلامية فقام باختطافها وأجبرها على ترك دينها وأسرتها وذلك بتشجيع من أسرة المسلم
وعندما لجأ شقيق الفتاة للشرطة شقيقها الذي قدم الشكوى اسمه دانيال روفائيل أمين فوجئ بتواطؤ شديد الهدف هو عدم تمكينها من التحدث إليهم لخوفهم من اقتناعها والعودة إلى أسرتها ، وقد شك شقيق الفتاة بأنها قد وقعت على هذه المستندات مرغمة ، حيث أنه لم يسمح لشقيقها وللأب الكاهن برؤية الفتاة في قسم شرطة بولاق الدكرور وقام بمنعهم ضابط مباحث واسمه (محمد كمال)
ولوحظ أن جميع رجال الأمن الموجودين بالقسم يقومون بالضغط عليها لعدم العودة إلى أهلها ودينها
39- عندما أرادت الفتاه القبطية المخطوفة الرجوع مع أهلها
قام الخاطف أشرف محمد فرج بضربها فى قسم الشرطة
خطف مدرس بمدرسة العطار بشبرا / أشرف محمد فرج اسماعيل الفتاة القبطية / ليديا عاطف عطا من مواليد 6/11/1978 تلميذة بمدرسة العطار بشبرا
وفي 15/1/1996 قام الأزهر بإعطائها شهادة باعتناقها الدين الإسلامي وهى قاصر
وفي 19/1/1996 قام المأذون الشرعي عبد المنعم عوض الله ميدان خلوصي شبرا تليفون 685742 – 2442249 بإصدار الخطاب الآتي :
بمعرفتي أنا عبد المنعم عوض الله مأذون خلوصي شبرا وبناء على أمر السيد المقدم نائب مأمور قسم شبرا وبإشراف ومعرفة السيد النقيب وائل عزت بقسم شبرا تم صباح يوم الجمعة 19/1/1996 الساعة الثامنة صباحا عقد قران السيد / أشرف محمد اسماعيل بالآنسة ليديا عاطف عطا وذلك بديوان قسم شبرا وتم هذا بناء على الأمر الصادر بالمحضر الإداري رقم 6321 لسنة 1996 ادارى شبرا
وفي نفس الوقت لم يهدأ بال أسرة ليديا عاطف عطا بعد اختفائها يوم 14/1/1996 وعدم عودتها من مدرستها ، وعندما صمم أهلها على طلبها واعتراضهم على قرار النيابة وتصرفات قسم شرطة شبرا والتي تم فيها إشهار وإسلام الفتاة وهي قاصرة وتزويجها فجر يوم الجمعة 19/1/1996 من خاطفيها قام المسئولين بمديرية أمن القاهرة بإحضار الفتاة إلى أسرتها والتي ما أن رأت أسرتها حتى جرت مسرعة واحتضنت والدها وصممت على العودة إلى أسرتها وقام أشرف محمد فرج اسماعيل بإيقاع الضرب عليها وهذه الصورة نهديها إلى كل مسئول عن حالات إشهار إسلام الفتيات القصر والتي نتمنى أن تنتهي هذه الحالات بقيام الشرطة والنيابة بإعادة هؤلاء الفتيات القاصرات إلى أسرهم.
40- يختطف فتاة قبطية ويزور بياناتها الرسمية فى منطقة
أخرى بمباركة البوليس
قام المدعو / محمد سمير فايز أبو ستيت والمقيم 60 شارع الفيشاوي عزبة رستم قسم شبرا الخيمة – محافظة القليوبية بأختطاف القبطية المسيحية / ندى نصحي باسيلي وهى تلميذة بالصف الثاني التجاري بمدرسة بهتيم التجارية الثانوية للبنات
وسافر الخاطف بالمخطوفة إلى سوهاج حيث تم تزوير بياناتها على أساس أنها مولودة ومقيمة بالشيخ مرزوق – البلينا سوهاج وتم إشهار إسلامها بمكتب توثيق سوهاج تحت رقم 17م/1996 بتاريخ 23/1/96 مخالفة للحقيقة حيث أن الثابت من شهادة ميلادها أنها من مواليد شبرا الخيمة محافظة القليوبية ثم عاد المختطف محمد سمير فايز أبو ستيت إلى شبرا الخيمة بعد تزوير بيانات المختطفة وقد قام المشكو في حقه بتحرير المحضر رقم 3203 ادارى شبر الخيمة ثاني سنة 1996 في 18/2/1996
كما اضطر والدها / نصحي باسيلي جاب الله المقيم / عزبة رستم شارع رشدي رقم 51 قسم شبرا الخيمة محافظة القليوبية وفيها يعرض واقعة اختطاف ابنته ندى نصحي باسيلي المولودة 7/9/1978 بمعرفة إلى التوقيع على تعهد بعدم عرضها على أي كاهن وعدم المواجهة بأهلها.
41- مذبحة كفر دميان مركز الإبراهيمية محافظة الشرقية
12/2/1996م
كفر دميانة 1996- وبلغ عدد الجرحى 615 أسرة في أحداث قرية كفر دميان بالشرقية
التفاصيل : (من أقوال الصحف )
يبلغ عدد منازل كفر دميان ويسكن جميعهم أقباط حوالى 75 منزلاً وعدد الأقباط 600 قبطى مسيحى
وبها كنيسة بإسم السيدة العذراء ويرعاها القمص برسوم عياد ناشد .
فى خلال شهر فبراير 1996م قام الخفير شعبان الديب من ثبل مديرية أمن الشرقية لحراسة الكنيسة بتحرير محضر بمركز الشرطة ضد القمص برسوم عياد : مدعياً أن القمص برسوم يبنى غرفة داخل حرم الكنيسة وبعدها قامت ميكروفونات مساجد القرى المجاورة بكفر دميان وهى : عزبة المحمدى والمحمودى وعزبة عشماوى ومفر الشيخ الظواهرى والشرانية والمجفف ونزلة حيان وهى قرى جميع سكانها من المسلمين بنشر إشاعة بأن الخفير مربوط داخل الكنيسة وأن الأقباط يقتلونه بالكهرباء , ثم تضخمت الإشاعة بأن الأقباط يقتلون المسلمين فى كفر دميان ودعت الميكروفانات الناس إلى التجمع إستعداداً لبدء الهجوم على الأقباط الكفرة.
وأن الأقباط سيبنون معبداً داخل الكنيسة وأن الأمريكان قادمون .. كما دعوا الناس إلى الهجوم على الأقباط حتى لا تتحول القرية إلى معسكر أمريكى وصهيونى كافر وأن الإسلام هو الحل ولم يتحرك أحد من المسئولين لوقف هذا الهجوم أو أحد المشرفين على هذه المساجد بالكف عن هذه الإثارة (1)
كيف بدأ هجوم التتار عصابات الإسلام:
فى صباح يوم السبت 12/2/1996 م وفى تمام الساعة 11 حضر إلى قرية كفر دميان اللواء أحمد سليم مساعد مدير الأمن وبرفقته رئيس مجلس مدينة الإبراهيمية وزار الكنيسة وقام بإبلاغ الكاهن رفض السلطات المختصة بقيام القمص بترميم الفرن وبناء أسوار الكنيسة بكل أسف , وبمجرد خروج مساعد مدير الأمن والقوة المرافقة له , وأثناء تغيير وردية الشرطة التى كانت تقف عند مدخل القرية , أستغل الغوغاء والعامة ومثيروا الفتن الطائفية فترة تغيير الوردية وهجموا على القرية وهم يحملون فؤوساً وكان عدد هم حوالى 2000 مسلم من القرى المجاورة وكان بعضهم قد أتى بسيارات والبعض الآخر بدواب حملوها وهم راجعين بما جردوا (سرقوا) البيوت (بيوت الأقباط المسيحيين) من أجهزة كهربائية ومقتنيات أسرعوا بها إلى قراهم المجاورة , وكانوا يهتفون قائلين ” لا إله إلا الله .. الله أكبر .. الإسلام هو الحل ” وأخذ فريق منهم بالهجوم على المتاجر والمنازل ينهب ما بها من مقتنيات وأجهزة وفريق ثان إستخدم الفؤوس فى تكسير محتويات المنازل وإتلاف الأثاث والأجهزة المنزلية وفريق ثالث قام بالتسلق فوق الأشجار وإلقاء كرات من نار مشتعلة بالكبريت على المنازل وبعدها أحرقوا الأشجار أيضاً (1)
نتائج هجوم العصابات الإسلامية:
وأسفر هجوم عصابات الإسلام عن حرق حوالى 42 منزلاً يملكها الأقباط المسيحيين بقرية كفر دميان وأكلت النيران بعضها بالكامل بما فيها من مواشى ونفقت المواشى وبلغت الخسائر المادية 5 مليون جنية ممثله فى خسارة المنازل المحترقة والمنهوبة والمسروقة وقيمة إتلاف محتوياتها مضاف إليها قيمة المتاجر التى حرقوها ومخازن الأرز والمحصولات الزراعية وماكينات الرى والمياة وبذلك تكون الحرائق قد أتت على معظم بيوت كفر دميان بعد نهب محتوياتها كما أصيب ثلاثة من المواطنين الأقباط المسيحيين من جراء هذا الحادث.
ماذا كان رد فعل الحكومة عما حدث من الأقباط ؟
1 – جاءت قوات الأمن (البوليس) بعد وقوع الجرائم لتحاصر منطقة الأحداث (قرية كفر دميان ) وتلقى القبض على 80 شخصاً وتتحفظ على راعى الكنيسة (الكاهن المجنى عليه ) فى داخل مديرية أمن الشرقية .
2 – كان يتزعم حركة الغوغاء والنهب والهتافات محامى معروف فى قرية المحمودى أسمه ( ع . ع ) وإشترك معه الخفيران النظاميان فى إشعال الحرائق والسلب
3 – إعتذر محافظ الشرقية عن مقابلة الوفد الذى ذهب إليه لعرض مأساة أهالى قرية كفر دميان ممن إحترقت منازلهم بعد أن نهبت وقرر المحافظ أنه ليس لدى المحافظة بند مالى لصرف تعويضات , وأضاف فى أقوالة أن الأقباط أثرياء وهم سيدفعون التعويضات .(2)
4 – العجيب أنه فى خلال أقل من نصف ساعة أحرقوا حجرة الكاهن وسطح الكنيسة وأمتدت يد الخراب والدمار إلى عزبتى فهمى غالى التى تبعد 2 كيلو من كفر دميان وأحرقت فيها ثلاثة منازل – وعزبة عبد الملاك التى أحرقت فيها أربعة منازل ونهبت مجتويات المنازل والبيوت فى الناحيتين بالإضافة إلى ذلك قام الغوغاء والعامة بنهب المواشى وماكينات الرى وسلب الأموال والحلى والمجوهرات والأجهزة الكهربائية ثم قاموا بحرق الأشجار والزراعات والمنازل التى فى طريقهم . ( 2 )
شهود حادث قرية كفر دميان الشرقية :
1- القس / برسوم عماد ناشد – كاهن الكنيسة راعي كنيسة السيدة العذراء بكفر دميان – حاول بناء وتجديد فرن بلدي داخل الكنيسة لعمل القربان المقدس والذي يقدمه كذبيحة لله في الصلاة وللتناول من الأسرار المقدسة لكنيسته والصادر بإنشائها ترخيص بقرار من السيد رئيس الجمهورية سنة 1977.
2- السيد / شعبان الديب حارس الكنيسة – يعمل خفير من قبل مدير أمن الشرقية لحراسة كنيسة السيدة العذراء بكفر دميان أثار المسلمين من القرى المجاورة بسبب محاولة القس برسوم عياد بناء وتجديد فرن بلدي داخل الكنيسة ويبدو أن الشرطة قد عينته خفيرا نظاميا تابعا لها ليقف على باب كنيسة السيدة العذراء بكفر دميان ليس لحراستها وتأمينها ولكن لكي ينقل لرؤسائه أن القس / برسوم عياد ينوي بناء فرن داخل أرض الكنيسة ويشتبك معه في مشاجرة بسبب ذلك ويحرر محضر ضد القس بالشرطة .
3- دكتور حسين رمزي كاظم – محافظة الشرقية – يعمل محافظا للشرقية قرر أنه ترك معالجة الأحداث للأمن واعتذر للوفد الذي ذهب لمقابلته لعرض مأساة أهالي قرية كفر دميان ممن حرقت منازلهم بعد أن نهبت وقرر المحافظ أنه ليس لدى المحافظة بند مالي لصرف تعويضات وأضاف المحافظ في أقواله أن الأقباط أثرياء وهم سيدفعون التعويضات .
4- اللواء حسني الجيب – مساعد وزير الداخلية أمن الشرقية – استعان بقوات إضافية لمواجهة الأحداث وجاءت له الإمدادات من محافظة الدقهلية صباح يوم الأحد 18/2/1996 – وحاصرت قوات الأمن كل منازل قرية كفر دميان وجرت عمليات تمشيط واسعة وألقي القبض على 80 مواطنا وتم دفع 14 لوري أمن مركزي محملة بالجنود إلى القرية إضافة إلى مدرعتين وثماني سيارات مطافئ وانتقلت كل قيادات الأمن بالمحافظة إلى قرية كفر دميان بعد الحادث .
5- المستشار حلمي مأمون – المحامي العام لنيابات الشرقية – أكدت تحقيقات النيابة العامة التي أجراها المستشار حلمي مأمون ووكلاء النيابة الأساتذة عمرو عطية ، وائل الريس، مصطفى البدويهي ، ابراهيم عبد الدايم ، جهاد الألفي ، خالد معروف ، علاء مرزوق ، منير العبد أن هناك ثلاثة مصابين من المسلحين نتيجة الاشتباكات التي بدأت عصر السبت 17/2/1996 – وأن عدد المقبوض عليهم وصل إلى 80 مواطن كلهم من المسيحيين وأثبتت معاينات النيابة وجود تلفيات بأثاثات وممتلكات المتضررين وعددها 38 منزلا موزعة في القرى .
6- عبد المنعم متولي عبد الدايم – مزارع – يقع منزله في قرية كفر دميان وهو المزارع المسلم الوحيد المقيم في القرية احترق منزله في الأحداث وقرر أن مثيري الأحداث كانوا يتسلقون الأشجار ويلقون بكرات النار على المنازل .
7- المستشار فوزي فهمي غالي – يعمل وكيل وزارة العدل ويقع منزله بقرية غالي والمسماة على اسم والده – اقتحم منزله مثيرو الأحداث وأحرقوه وفرغ أولاده وخرجوا مع والدتهم جريا إلى الشارع .
8- فؤاد ميخائيل – يعمل وكيل وزارة للتربية والتعليم وهو من سكان قرية كفر دميان قال كان يهتفون ادخلوا في الإسلام حتى ننقذكم وشاهد مثيرو الأحداث وهم للأسف من بينهم المحامي والمهندس والطلبة والأحداث الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة .
9- محفوظ ابراهيم داود – ضابط – قال نحن لا يمكن أن نبني معبدا داخل الكنيسة وفقا لما رددته مساجد القرى والعزب المجاورة لكفر دميان لأن المعبد يبنيه اليهود وليس المسيحيين .
10- سمير غالي – يعد أكثر المتضررين من الحوادث وخسارته جسيمة فهو شاب لديه مشروع خاص بتربية الماشية حصل بموجبه على قرض قيمته عشرون ألف جنيه من الصندوق الاجتماعي – وهو متزوج حديثا قام مثيرو الأحداث بحرق منزله وأثاث عرسه الجديد وإتلاف محتوياته وتدمير مشروع الماشية وإحراقه ونفوق الماشية .
11- شوقي دميان – موظف – هدف المهاجمين هو بث الرعب في نفوس المسيحيين لإخلاء منازلهم والهرب من القرية وضباط الشرطة اتهمت بعض المسيحيين بإحراق منازلهم وبالطبع هذا الاتهام غير مقبول من الشرطة .
12- دكتور ميلاد حنا – كاتب ومفكر – ماذا كان يضر الضابط رؤساء حارس الكنيسة لو أنهم تفاهموا مع كاهن الكنيسة وعرفوا أنه يبني غرفة لصناعة وخبيز القربان ، ولكنهم أقنعوا أنفسهم أنهم الحراس على تطبيق القانون ، وأن القس يبني دون الحصول على قرار رسمي وفق قواعد الخط الهمايوني فصاروا هم أنفسهم أكثر همايونية – رحم الله أيام زمان ، يوم أن كان الخفير يقف أمام كبار السن ورجال الدين باحترام ظاهر ..
ولو ترك الخفير شعبان الجيب ليبني القس غرفة القربان المقدس في هدوء ولو كان الضابط والمأمور أكثر سماحة لقاموا بنهر الخفير وترك القسم يبني الغرفة – ولو كان الوزير قد ألغى قرار العزبي باشا وكيل وزارة الداخلية – وهو قرار وزاري عتيق عفا عليه الزمن وصار عارا على مصر والذي اشترط عليه أن يصدر قرار جمهوري بالتصريح ببناء فرن ودورة مياه أو كنيسة في وقت تبنى فيه أحياء عشوائية في كل موقع بدون ترخيص . إن الذين أثار الفتنة هم هؤلاء الذين لم يتصرفوا بحكمة ويا حبذا لو أجرى الوزير العاقل الذي يحمل هموم مصر اللواء حسن الألفي تحقيقا سريا داخليا لكي لا يتكرر مثل هذا الأمر .
وأرجع الدكتور ميلاد سبب الحوادث إلى عدم ترشيح الأقباط في انتخابات مجلس الشورى والشعب عام 1995 والعمل على إسقاطهم بقصد تهميش دورهم في الحياة العامة أدى لحدوث ما حدث في كفر دميان وجعل مئات القرى مؤهلة لذات المصير – أن يربك الدولة لو أنه قام بها في عدة قرى بذات القوى عندئذ ستدرك الحكومة أن خطتها في تهميش الأقباط وقياداتهم لم يحركا ساكنا لأنهم أقلية لأن الذين سيدفعون الثمن في نهاية الأمر لن يكون الأقباط بل مصر كلها …
13- مهندس يوسف سيدهم – جريدة وطني 17/12/1996 – أحداث الشغب والسلب والنهب والحرق التي تعرضت لها قرية كفر دميان بالشرقية تفتح ملف الهموم القبطية فيما يخص جوانب كثيرة مؤلمة لظاهرة تأليب الجماهير بهدف تحرشها في أعمال عنف وهو الأمر الذي تولاه بكل اقتدار من يمسكون بميكروفونات المساجد في المنطقة والذين تنطبق على فعلتهم تلك عبارات مألوفة كثر ترديدها في هذه الآونة ومنها “تكدير الأمن العام” و “تهديد السلام الاجتماعي” و “تعريض حياة الآمنين للخطر” وهي عبارات لها دلالات خطيرة يلزم تحجيمها وعقاب من يتسببون فيها أما الجانب الآخر الذي فجرته أحداث الشرقية فهو يمثل جرحا عميقا غائرا في وجدان الأقباط – كما استنكره وشجبه الكثير من اخواننا المسلمين وهو استمرار وجود وسريان الأحكام الملحقة بما يعرف باسم “الخط الهمايوني” الصادر سنة 1856 ميلادية وقرار وكيل وزارة الداخلية العزبي باشا الصادر سنة 1934 والتي تتحكم في رسم الإجراءات الطويلة المعقدة التي يتعين على كل مشروع بناء كنيسة أن يمر بها بل أيضا كل عمل من أعمال الإصلاحات أو الترميمات أو التجديدات في أي كنيسة من الكنائس ينبغي أن يمر بها للحصول على التصريح بالبناء أو الإصلاح ، وهي الإج راءات التي تنتهي باستصدار قرار ضمن الأعمال المخالفة التي تتدخل السلطات المختصة لإيقافها وضعها وإزالتها .
وقد أصبح صدور قرار جمهوري بالتصريح بالإصلاح أو الترميم مدعاة للتهكم والسخرية بأسى من الأوضاع السائدة حتى نزع البعض إلى انتهاج الطريق الأيسر والأسرع في تنفيذ المناسب وحيث يكون الاحتياج عاجلا وملحا في معظم الحالات .
وهنا تنشأ الأوضاع الحساسة المتفجرة التي قد تسفر عن النزاعات التي يساء استغلالها وتصل في بعض الأحيان إلى خروج الأمور عن حدود السيطرة وتحولها إلى مواجهات وأحداث دامية كالتي شهدتها قرية كفر دميان بالشرقية .
إننا لا يمكن أن نتجاهل في ذلك الأحداث المتهم الأصلي الذي أشعل نار الفتنة البغيضة هناك ويظل يقف بيننا … تارة تلبسه رداء الإرهاب .. وتارة تلبسه رداء الفتنة .. وتارة تلبسه رداء التطرف والعنف بينما في الحقيقة إذا خلعنا عنه كل ذلك سيقف عاريا يشكل وصمة في جبين مصر كلها إنه الخط الهمايوني .
42- أختطاف ايزيس رزق نوار
فى يوم 15/3/1996 م أختطفت ايزيس رزق نوار وهى من مواليد 1/11/1981 العنوان / سنط الشرقية مركز الواسطة محافظة بني سويف وقد استدعى والدها لقسم الشرطة وأخذ تعهد عليه بعدم التعرض لها لإشهار إسلامها بمعرفة كمال أحمد عيسى رغم أنها قاصر
43- خطف فتاة قبطية مسيحية ووكيل نيابة الظاهر يعد
بإرجاعها لوالدها لو أعتنق الإسلام
قام / أحمد عبد الوهاب سند بإختطاف إيريني صادق ميخائيل بربري والذي انتهز فرصة صغر سنها وجمالها وأنها من أسرة عريقة فتحايل عليها واختطفها من أسرتها ممنيا إياها بالزواج وأن ذلك الزواج يستلزم إشهار إسلامها بقوله أن المسلم لا ينكح كافرة وما دامت هي مسيحية فهي كافرة ولا يمكن أن يتزوجها وفعلا صحبها إلى الأزهر حيث تم اعتناقها للإسلام رغم أنها قاصر أقل من 18 سنة وفقا لقانون الطفل المصري الصادر سنة 1996 ، والذي أقر في نصوصه عدم الاعتداد بأي تصرف للقاصر حتى بلوغه 18 عاما. وهذا هو ما حدث في القضية رقم 1178 – ادارى الواسطى محافظة بني سويف أصدرت نيابة الواسطى في 21/3/1996 قرارا بإيداع القاصر إيزيس رزق نوار إحدى دور الرعاية الاجتماعية حتى بلوغها الثمانية عشرة وذلك حينما أبدت رغبتها في اعتناق وإشهار إسلامها وذلك وفقا لهذا القانون – بينما كان تصرف نيابة الظاهر بالقاهرة عكس ما حدث في نيابة الواسطى فقد قررت في المحضر رقم 600 لسنة 1996 – ادارى الظاهر والخاص بالقاصر / ايريني صادق ميخائيل بإلزام والدها بعدم التعرض لها وخرجت الفتاة القاصر ايريني في حراسة الشرطة إلى منزل عشيقها أحمد عبد الوهاب سند وقامت ولا زالت الشرطة تحرس هذا المنزل رغم مخالفة ذلك العادات والتقاليد الأسرية والمصرية والغريب أن السيد وكيل نيابة الظاهر محقق الواقعة يقرر لوالد القاصر أنه مستعد لتسليمها له في حالة إشهار إسلامه .. بمتابعة المركز لباقي الإجراءات قررت مديرية أمن القاهرة تحديد جلسة 11/5/1996 الإرشاد الديني للقاصر رغم مخالفة ذلك القانون وذلك بإدارة الشئون الإدارية وقامت المديرية بمنع ممثلي المركز من حضور هذه الجلسة بمقولة أن السيد مدير أمن القاهرة أصدر تعليماته بمنع ممثلي حركة حقوق الإنسان في مصر من حضور هذه الإجراءات وتأجلت إلى يوم السبت 18/5/1996 وذلك بذات المكان الساعة التاسعة صباحا
ولما ما كانت به مديرية أمن القاهرة من إجراءات لاستكمال إشهار القاصر ايريني صادق يوم السبت القادم وأسرارها عليه مخالف للقانون فإن المركز يهيب بكل منظمات حقوق الإنسان في مصر ورجال القانون والكتاب والمفكرين الوقوف معه يوم السبت 18/5/1996 لمنع مديرية أمن القاهرة من استكمال إشهار إسلام القاصرة ايريني صادق ميخائيل ويعلن المركز بكل حسم رفضه أن تتم جلسة الإرشاد الديني في مديرية أمن القاهرة إذ إن الإرشاد الديني مكانه إحدى دور العبادة وهو الكنيسة وفي جو يلائم الحياة الروحية .
ملحوظة : حاول أشقاء الفتاة القاصر ايريني صادق ميخائيل إعادتها إليهم بخطفها في ميدان العباسية ونجحوا في ذلك فعلا ولكن الشرطة قبضت عليهم وقدمتهم لنيابة الوايلى والتي وجهت إليهم تهم الخطف والتعدي على موظفين عموميين وتعطيل المواصلات العامة وغيرها وهي جنايات تصل إلى حد العقوبة بالأشغال الشاقة
44- قتل تسعة أشخاص فى مقهى بالعتال البحري أسيوط
الإعتداءات الدامية فى العقال البحرى أو العتال البحرى وعزبة الأقباط 21/3/1996 م
الحرب تشتعل بين العصابات الإسلامية والحكومة
مقتل ثمانية من المسيحيين فى عزبة الأقباط برصاص العصابات الإسلامية
التفاصيل: من تقرير منظمة حقوق الإنسان فى مصر
مذبحة قرية العقال البحري:
قام الإرهابيون بتصعيد الهجمات ضد المواطنين الذين اعتبروهم متعاونين مع أجهزة الأمن وقاموا مساء ليلة عيد الفطر المبارك بارتكاب مذبحة راح ضحيتها 9 أشخاص بإطلاق نيران أسلحتهم الآلية على مقهى بالعتال البحري بينهم مساعد شرطي خليفة علي ياسين الذي كان جالسا على مقهى وأثناء هروب الإرهابيين حاول الخفير النظامي علي أحمد مصباح اعتراضهم فأطلقوا عليه الرصاص ولقي صرعه على الفور . تجمع الأهالي وحاولوا ملاحقة الإرهابيين فأطلقوا نيران بنادقهم بصورة عشوائية وقتلوا أحمد سيد السيد 65 سنة – وعوض داود عوض شحاته 45 سنة وابنه اثناسيوس عوض داود 18 سنة وتمكن الجناة الثلاثة الذين ارتكبوا المذبحة من الهروب في الزراعات المجاورة تحت ستار كثيف من نيران أسلحتهم وأشارت المعلومات الآتية إلى أن الجناة الثلاثة تسللوا من منطقة ملوى بالمنيا إلى البدارى بأسيوط .
أطلق الارهابيون الرصاص على الأب الجالس على الأريكة فصرعه في الحال وأسرع ابنه إلى غرفة داخلية وما كاد يفتح بابها ويسمع الجاني صوت فتح الباب حتى أطلق الرصاص نحوه فاخترقت رصاصة جانبا من مدخل الباب وأصابت الابن في يده ولكنه نجا من الموت – ويصف الشاهد زكي توفيق ابن النجار الجناة فيقول إنهم كانوا يرتدون جلاليب تعلوها سويترات وحينما لمح أحدهما وهو يرفع طرف الجلباب ليخرج بندقيته رأى السروال الأبيض من داخله وهو أشبه بالبنطلون الذي تعود أن يرتديه أفراد الجماعات الإرهابية داخل الجلباب وقد أخذا يطلقان الرصاص على المواطنين العزل بطريقة عشوائية وقد بلغ عدد القتلى ثمانية أشخاص أحدهم طرقوا عليه باب بيته بعنف فلما سأل عن الطارق أجابه أحدهم الحكومة “مدعين أنهم من الشرطة وما كاد يفتح الباب حتى أطلقوا النار على رأسه فخر صريعا في الحال وقد تمكن الإرهابيان من الهرب عن مسرح الجريمة لمنطقة الجبال المجاورة للقرية والتي تبعد نصف كيلو متر جنوبي مدينة البدارى .
وعثرت أجهزة الأمن بمكان الحادث على 8 أعيرة نارية فارغة عيار 62،7/38 .
ضحايا مذبحة عزبة الأقباط :
1- زكي توفيق يونان نجار 61 سنة ترك أرملة وثلاثة أبناء وثلاثة سيدات .
2- عزيز بطرس سليم فلاح 45 سنة ترك أرملة وخمسة أبناء وخمسة بنات .
3- بطرس نصيف رزق فلاح 28 سنة وحيد والدته الأرملة زاخرة فؤاد مينا 65 سنة وترك زوجة عمرها 20 سنة وطفلا في الثالثة من عمره .
4- مكين مسعد فام الفلاح 45 سنة ترك أرملة 45 سنة وهو الذي طرق الإرهابيون باب بيته .
5- كميل فتحي بخيت فلاح 38 سنة أعزب .
6- مجدي صادق غبريال 20 سنة دبلوم صنايع .
7- خلف شكري نصير 35 سنة سائق .
8- جامع شكري نصير 38 سنة فلاح ومأساة قرية الأقباط جديرة بوقفة حاسمة ضد العدوان على المواطنين العزل الأبرياء .
21/3/1996
محاصرة الإرهابيين
قامت أجهزة الأمن بمحاصرة أوكار الإرهابيين في الزراعات والجبال وعلى كل المنافذ البرية والبحرية باستخدام المركبات البرمائية المزودة بأحدث الأسلحة الأتوماتيكية وقامت بمحاصرة منزل الإرهابي محمد عبد الرحمن سلامة وتبادلت إطلاق النار مع بعض المتطرفين وأسفرت المعركة عن مصرع والدة المتطرف زينب حسن علام سن 60 وحميدة حسن علام خالة المتطرف كما هاجمت أجهزة الأمن منطقة جبل البدارى التي اتخذها المتطرفون وكرا للإختباء ومركز الإنطلاق في عملياتهم الإرهابية ونشبت معركة بين الطرفين أسفرت عن مصرع أمين الشرطة السيد صالح من قوة مباحث أمن الدولة والمتطرف أبو الحمد أحمد محمد شحاته .
تجدد أعمال العنف الدموي ضد الأقباط – مذبحة عزبة الأقباط
في مواجهة جديدة من العنف وفي ليلة السبت 24 من فبراير 1996م اقتحمت مجموعة مسلحة عزبة الأقباط بالعثمانية مركز البدارى والتي تقع على بعد 35 كيلو متر جنوب شرق أسيوط وبينما كان يقف خلف شكري نصير 38 سنة (فلاح من مواطني عزبة الحاج أحمد بالقرب من قرية عزبة الأقباط يقفوا مع نجار القرية زكي توفيق يونان ومعهم زكي توفيق ابن النجار فوجئوا بثلاثة رجال يقف أحدهم على مقربة من الاثنين الآخرين اللذين بادر كل منهما برفع ذيل جلبابه وأخرج من داخله بندقية آلية وأطلق الاثنان النار على الواقفين فسقطوا على الفور صرعى واستدار أحدهما إلى مدخل البيت وهوى .
تنديد المركز للحوادث الدامية بكفر دميان وعزبة الأقباط
يندد مركز حقوق الإنسان المصري لتدعيم الوحدة الوطنية بالمذبحة التي وقعت مساء أمس الأول بعزبة الأقباط العثمانية بمدينة البدارى بأسيوط بواسطة عناصر من الجماعة الإسلامية والذين اقتحموا منازل القرية وأطلقوا الرصاص على المواطنين الأقباط العزل بطريقة عشوائية باستخدام الأسلحة الآلية وأسفرت المذبحة عن استشهاد عدد من الأقباط المصريين .
وفي نفس الوقت ، قامت الجماعة الإسلامية تساندها عناصر من العامة ، ونهبوا منازل الأقباط بعد أن خلعوا الأبواب والشبابيك وأشعلوا بها النيران وذلك بعزبة ملاك وقرية كفر دميان بمركز الإبراهيمية محافظة الشرقية وذلك لقيام الأقباط المسيحيين ببناء غرفة بجوار الكنيسة لعمل القربان .
إن جرائم الجماعة الإسلامية تحتاج إلى وقفة صارمة من جانب أبناء مصر جميعا أقباط ومسلمين وعلى الحكومة أن توجه برامجها في التليفزيون والإذاعة والصحافة منددة بهذه الحوادث الإجرامية موضحة أن الرصاص والنيران التي أصابت المواطنين الأقباط أصابت قلب مصر وأن القانون يعطي الحق للأقباط في بناء ما يشاءون أسوة بالمسلمين أبناء الوطن الواحد بدون تمييز فلتقف الحكومة وقفة رجل واحد وتبين أن سياستها مبنية على أن مصر لكل المصريين .
لقد سبق أن حذر المركز ونبه أيضا إلى ما بثه التليفزيون المصري في برامجه من مسلسلات صبغت بطابع التمييز الطائفي مما شجع العامة على ارتكاب هذه الحوادث فضلا عما بدر من بعض المسئولين من استبعاد الأقباط من الحياة العامة في مصر .
إن مركز حقوق الإنسان المصري لتدعيم الوحدة الوطنية يناشد منظمات حقوق الإنسان في مصر ورجال الصحافة ونواب مصر وكافة المسئولين أبناء مصر المخلصين للوقوف إلى جانبه للقضاء على كافة أشكال التمييز في جميع المجالات في مصر بين أبناء الوطن الواحد ، ولتكن دماء الشهداء ثمنا أخيرا للقضاء على كافة مظاهر التمييز.
غير المذابح الاخرى مثل نجع حمادى والقدسين والزاوية الحمرة وغيرهم

يتبع




الموضوع الأصلي : الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: وردة المنتدى


توقيع : وردة المنتدى









المصدر: منتديات النور والظلمة







السبت أغسطس 24, 2013 10:55 am
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 9900
نقاط : 23551
السٌّمعَة : 213
تاريخ التسجيل : 24/07/2012
الدولة : مصر
مُساهمةموضوع: رد: الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى


الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى


ثالثا مرسى محمد العياط


هكذا يتصور الجماعات الإرهابية الإسلامية المتطرفة .. أن الأقباط فى شريعتهم جوارى وعبيد .. وقد وضح ذلك كثيرا من خلال الأحداث الإرهابية المفتعلة التى بدأت فى الشارع المصرى منذ وصول التيار الإسلامى إلى الأضواء والسلطة ..

** بدأت هذه الظاهرة بهدم كنيسة صول فى مركز أطفيح .. وفشلت كل المفاوضات لإعادة بنائها .. ولكن بعد تدخل بعض الرموز السلفية وإستعطاف أهل المركز .. تم إعادة البناء عن طريق القوات المسلحة .. وللأسف لم يدان أحد ولم يتم القبض على أحد من الذين حرضوا على هدم الكنيسة ، أو هاجموا الأقباط .. وقالوا "أصلهم كانوا محتقنين" ...

** يعقب هذه الظاهرة .. ظاهرة أخرى أكثر خطورة .. وهى رفض الإخوان المسلمين والسلفيين تعيين محافظ قبطى لمحافظة قنا .. وقالوا "لا ولاية لقبطى على مسلم من اليوم" .. وخرجت اللافتات البذيئة تكفر المسيحيين .. وقطعوا الطريق أكثر من 15 يوما ، وأتلفوا السكك الحديدية .. حتى رضخت الدولة لمطالبهم وأقيل المحافظ القبطى قبل إستلام عمله ...

** وتلاحقت الأحداث الإرهابية ضد الكنيسة والأقباط فى ظل تغول التيار الإسلامى الفاشى على كل مفاصل الدولة ، وعليت أصواتهم .. وبدأت ظاهرة الهجوم على الكنائس ، وعلى متاجر الأقباط ومنازلهم ، والإعتداءات البدنية عليهم .. وتعرض الأقباط للقتل والسحل والنهب على خلفية أى شائعة .. إما شائعة تحويل منزل إلى كنيسة ، أو الصلاة داخل منزل ، أو الإدعاء بالكذب والتلفيق بإعتداء مسيحى على فتاة أو سيدة مسلمة .. وجميعنا يتذكر هدم كنيسة المريناب بالأقصر ، والتى قادها محافظ الأقصر بنفسه .. كما تم الإعتداء على كنائس إمبابة وحرقها عقب نشر شائعة بإحتجاز فتاة أشهرت إسلامها ، وتهجير الأقباط بالعامرية ودهشور ، وأبو قرقاص ، والخصوص ، وبرج العرب .. كما زادت الحوادث الإجرامية فى كل شبر من أرجاء المحروسة بعد نكسة 25 يناير 2011 .. بل الكارثة أن هذا الإعتداء هو بتحريض مباشر من الرئيس الأمريكى "باراك حسين أوباما" .. والكارثة الأكبر أن يخرج علينا بعض الأقباط الأغبياء وهم يرفضون أى إتهام يوجه لأمريكا ، أو أى إهانة توجه لأوباما .. ويدافعون عنه حتى لو أريقت دماء كل المسيحيين فى مصر وسوريا وليبيا والعراق ... بل إننى أتعجب عندما تنطلق بعض المسيرات لنشطاء أقباط ، وبعض المواطنين ، يعلنون عن إتجاههم إلى مجلس الشورى للتأكيد على الوحدة الوطنية ... ألا يعنى ذلك الإعتراف بما يقرره مجلس الشورى من قوانين ، وما علاقة مجلس الشورى بالوحدة الوطنية فى مصر ؟ .. لماذا لا تتجه هذه المسيرة إلى السفارة الأمريكية للتنديد بسياسة أوباما التى تحرض على سقوط الوطن ، وتحرض على قتل الأقباط والمسلمين ؟؟!!!...

** بالأمس .. أجرى الرئيس الغير شرعى "محمد مرسى العياط" حوارا مع وكالة ناسا الروسية .. قبل مغادرته إلى روسيا .. قال "لا أقبل بكلمة أقلية للمسيحيين لأنهم أصحاب وطن .. عددهم أقل ولكن هم أصحاب الأرض كالمسلمين" .. "المصريون يعيشون مسلمين ومسيحيين منذ زمن طويل مع بعضهم البعض ، فلا تجد فروقا عندما يكونون مع بعض أو يعملون فى نفس العمل" .. "أحرص على تطبيق القانون" .. "المصريون مسلمين ومسيحيين يعيشون مع بعضهم البعض منذ زمن بعيد" .. "الجميع أمام القضاء سواء ، مسلمين ومسيحيين وبهود" ...

** وأضاف .. "إن الأصل فى مصر هو القانون والدستور" .. "أعطى غير المسلم حقه كاملا وألا أكون مخالفا للإسلام" .. وأكد أن "مصر بها حرية الإعتقاد والعبادة وبناء دور العبادة بنفس الحقوق كاملة" .. "على الأرض تحدث مشاكل ولا بد معالجتها وأضطر إلى التدخل لحلها طبقا لدولة القانون" ..

** نكتفى بهذا الإقتباس من كلمة د. "محمد مرسى" .. والحقيقة أن هذه الكلمة والعبارات الإنشائية الفضفاضة ليس بها كلمة واحدة صادقة .. فهى تصريحات مثيرة للدهشة والضحك ...

** وللرد على كلمة د. "محمد مرسى العياط" .. أولا المصريون مسلمين وأقباط يعيشون مع بعضهم البعض منذ زمن طويل فى وفاق وحب وأخوة .. وذلك بعيدا عن فتاوى الجماعات الإسلامية وحزب اليمين المتطرف ، وأحد كوادره هو "محمد مرسى العياط" .. فلا فضل لأحد على وجود هذه العلاقة .. بل أن التيار الإسلامى يعمل على دق الأسافين بين أبناء الوطن !!!...

** ثانيا .. إستخدام لفظ مسلمين ومسيحيين فى أكثر من عبارة ، لها أكثر من دلالة ومعنى ، ولا يعنى ذلك إستخدام كلمة مصريون لمحاولة تزييف الحقيقة وتجميل الواقع .. أما عن محاولة نفيك وعدم قبولك بمن يروجون أن المسيحيين أقلية .. فهذه الكلمات كالعادة هى للإستهلاك الإعلامى ليس إلا .. وقد تعودنا مع تصريحات د. "محمد مرسى" والإخوان الكذابون .. إنها تصريحات جوفاء خادعة بلا معنى .. بل أنها قلب للحقائق ..

** ثالثا .. الأقباط ليسوا أقلية .. ولكن من يحاولون أن يروجوا إنهم أقليات هم جماعة الإخوان المسلمين أنفسهم .. ويبدو أنك تحاول أن تتناسى أمام الإعلام الغربى والكاميرات إنك لا تنتمى لهذه الجماعات .. ويبدو أنك تتناسى بعض الأحداث الإرهابية الطائفية التى حدثت فى مصر منذ أن إبتلينا بنكسة 25 يناير 2011 .. وظهور فضائيات السفالة والإنحطاط .. ليهل علينا شيوخ الفتنة والتحريض وخروج كل المبوقات للتجريح فى الكنيسة والسخرية من العقيدة المسيحية .. وسب وقذف الأقباط .. ومن نجوم هذه الفضائيات ، الشيخ "وجدى غنيم" ، والشيخ "أبو إسلام" .. والعديد والعديد من الذين يهلون علينا ليلا نهارا يكفرون الأقباط دون أى ردع أو محاسبة ..

** رابعا .. تتحدث سيادتك عن أن الجميع أمام القضاء سواء ، مسلمين ومسيحيين ويهود .. ويبدو أن الرئيس تناسى أن المجتمع إنشق بين "أقباط ومسلمين فى صف واحد ضد إخوان متأسلمين فى صف أخر" .. فأبناء العشيرة والجماعات المتأسلمة لها كل إحترام .. ولا يتم محاكمة أحد حتى لو إرتكبت ألاف الجرائم .. أما فيما عدا ذلك ، فكل الفصائل المصرية خونة وعملاء ومندسين ، يسعون لقلب نظام الحكم ، ويعطلون مسيرة الإنتاج والنخبة ..

** خامسا .. يتحدث الرئيس عن تطبيق القانون .. فأى قانون تتحدث عنه وأنت أول رئيس فى العالم يهدر القانون علانية ويتحدى القضاء ويسقطه ويصدر قرارات لتأليته وعدم المساس بها أمام أى جهة .. وحاصر المحاكم ورفض تنفيذ الأحكام الصادرة .. فإذا كنت تدعى أنك تطبق القانون .. فأى قانون تقصده؟.. هل هو قانون الجماعة .. أم قانون أوباما الأمريكى .. أم قانون دولة الخلافة ؟؟؟!!...

** سادسا .. تتحدث عن الحقوق وإنك تعطى غير المسلم حقه كاملا حتى لا تكون مخالفا للإسلام .. فإذا كنت تتكلم عن الحقوق .. أين حقوق شهداء حادث كنيسة القديسين .. وقد تم إخفاء الملف وحفظ القضية ... بينما تبحثون عن قضايا مبارك وكل النظام السابق .. وربما جميعها قضايا وهمية ..

** أين حقوق شهداء الأقباط الذين عذبوا وسقطوا أمام قصر الإتحادية .. والذين وصفتهم بالبلطجية .. مع العلم بأن البلطجية هم ميليشياتك وجماعتك .. هذا ناهيك عن حقوق الإخوة المسلمين .. مثل الصحفى "الحسينى أبو ضيف" ، و"جيكا" ، و"محمد الجندى" ، والشيخ "إسلام عفيفى" .. وغيرهم الألاف الذين سقطوا برصاص وزارة الداخلية المتأخونة .. وميليشياتك وأبناء عشيرتك .. وأين حقوق شهداء الحدود المصرية فى مجزرة رفح ؟!!!...

** أين حقوق شهداء الخصوص .. سيقول البعض أنه جارى جمع الحقائق ، وهناك لجنة تقصى الحقائق .. وأنا أؤكد أن تقرير لجنة تقصى الحقائق سيخرج بحبس كل أقباط الخصوص بتهمة التعدى على المسلمين ..

** أين حق الكنيسة الأم ، عندما قامت وزارة الداخلية بقذفها بالمولوتوف والقنابل المسيلة للدموع ، والرصاص الحى ، والخرطوش .. كيف لا يتم التحقيق حتى الأن مع السيد وزير الداخلية .. فالذى حدث لم يحدث فى مصر منذ 1400 عام .. بل هو كارثة لا تهدد الوحدة الوطنية فقط ، بل تهدد الوطن بأكمله !!!

** سابعا .. أنت تزعم أن مصر بها حرية إعتقاد وحرية عبادة وبناء دور العبادة .. وأتساءل ، هل يتحدث د."مرسى" عن دولة أخرى .. فعندما تخرج شائعة بإقامة صلاة فى أحد منازل الأقباط ، تكون هذه الشائعة كفيلة بحرق القرية بالكامل .. فأين هى هذه الحرية التى تتحدث عنها .. ثم تزعم أن هناك حرية بناء دور العبادة .. هل هناك قانون بذلك ..

** أعتقد أن هذا الموضوع يتم إثارته كلما بدأت تهل علينا أى إنتخابات برلمانية .. ثم يعاد هذا الملف إلى الثلاجات .. لأن حكم الشريعة التى تطالبون بها .. يقضى بهدم الكنائس وعدم بناء من هدم منها ، وعدم بناء أى كنائس جديدة ، ووقف كل مظاهر الإحتفالات الكنسية ، وتحريم دق الأجراس ، وحمل الدفوف فى الصلاة ، والكثير والكثير من أحكام الشريعة ..

** هذا هو ردى البسيط على بعض المهاترات والخطب الجوفاء لعمل ضجة إعلامية لا أكثر .. ولا حول ولا قوة إلا بالله !!!!!!.....

وهجوم انصارة على الكاتدرائية لاول مرة فى مصر

اذا اللاسباب هى كل من يضطهد الكنيسة والاقباط سوف يكون هذا هو مصيرة لان وعد اللة لاولادة وبناتة ثابت

فاللة قال قوة الجحيم لن تقوى عليها وقال ايضا  مبارك شعبى مصر
فتحذير لكل انسان وحاكم من اضطهاد الكنيسة والاقباط لان اللة سوف يضرب بايد من حديد
وخدوا موعظة من اللى حصل قبلكم فاللى حصل ليس صدفة لكن كل واقعة كان لها ظلم للاقباط من قبل

اشكركم





الموضوع الأصلي : الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: وردة المنتدى


توقيع : وردة المنتدى









المصدر: منتديات النور والظلمة







السبت أغسطس 24, 2013 12:06 pm
المشاركة رقم:
عضو نشط
عضو نشط


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 20
نقاط : 1266
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/07/2013
مُساهمةموضوع: رد: الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى


الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى


مشكووووووووووووووور




الموضوع الأصلي : الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: هانى العمرى


توقيع : هانى العمرى





السبت أغسطس 24, 2013 12:39 pm
المشاركة رقم:
عضو نشط
عضو نشط


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 30
نقاط : 1245
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/08/2013
مُساهمةموضوع: رد: الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى


الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى


سلمت يداك




الموضوع الأصلي : الاسباب الحقيقية لقتل السادات وسقوط مبارك ومرسى // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: نورهان سلسبيل


توقيع : نورهان سلسبيل








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة