منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: المنتديات المسيحية العامة - Christian public forums :: الطقس والعقيده والاهوت - Weather and belief and Alahot

شاطر

الإثنين نوفمبر 18, 2013 3:07 pm
المشاركة رقم:
عضو نشط
عضو نشط


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 25
نقاط : 1443
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/03/2013
مُساهمةموضوع: لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر


لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر


السماء
 
مقدمة:
ان فكرة او حقيقة وجود "السماء" كمكان حقيقي ليست خيالاً او حلماً, ليست اسطورة او خرافات. السماء ليست اختباراً روحياً ما او مدينة فاضلة ارضية. السماء هي مكان حقيقي يسكنه اشخاص حقيقيون. يعملون اعمالاً مستمرة. انها مكان سكنى الله الآب:
(يوحنا 2:14) (في بَيتِ أبي مَنازِلُ كثيرَةٌ، وإلاَّ فإنّي كُنتُ قد قُلتُ لكُم. أنا أمضي لأُعِدَّ لكُم مَكانًا) .
 والله الأبن المتشفع لأجلنا:
(عبرانيين 16:4) (فلنَتَقَدَّمْ بثِقَةٍ إلى عَرشِ النّعمَةِ لكَيْ نَنالَ رَحمَةً ونَجِدَ نِعمَةً عَونًا في حينِهِ) .
(عبرانيين 25:7) (فمِنْ ثَمَّ يَقدِرُ أنْ يُخَلّصَ أيضًا إلى التَّمامِ الَّذينَ يتقَدَّمونَ بهِ إلى اللهِ، إذ هو حَيٌّ في كُلّ حينٍ ليَشفَعَ فيهِمْ) .
(1يوحنا 1:2) (يا أولادي، أكتُبُ إلَيكُمْ هذا لكَيْ لا تُخطِئوا. وإنْ أخطأ أحَدٌ فلَنا شَفيعٌ عِندَ الآبِ، يَسوعُ المَسيحُ البارُّ) .
والله الروح القدس الكامل الصفات (7):
(رؤيا 5:4) (ومِنَ العَرشِ يَخرُجُ بُروقٌ ورُعودٌ وأصواتٌ. وأمامَ العَرشِ سبعَةُ مَصابيحِ نارٍ مُتَّقِدَةٌ، هي سبعَةُ أرواحِ اللهِ) .
(رؤيا 6:5) (ورأيتُ فإذا في وسطِ العَرشِ والحَيَواناتِ الأربَعَةِ وفي وسطِ الشُّيوخِ خَروفٌ قائمٌ كأنَّهُ مَذبوحٌ، لهُ سبعَةُ قُرونٍ وسبعُ أعيُنٍ، هي سبعَةُ أرواحِ اللهِ المُرسَلَةُ إلى كلّ الأرضِ) .
والسماء هي مقصد ومآل كل الذين يؤمنون بالرب يسوع المسيح:
(فيلبي 20:3) (فإنَّ سيرَتَنا نَحنُ هي في السَّماواتِ، الَّتي مِنها أيضًا نَنتَظِرُ مُخَلّصًا هو الرَّبُّ يَسوعُ المَسيحُ) .
لعله هذا الحق الثمين يملأ قلبك بالتوقعات المجيدة .
أهمية هذا الدرس:
يقول البشر الملحدون ان السماء هي ما تحياه انت هنا والآن, السماء هي ما تصنعه انت بنفسك. كل الديانات تقريباً تقدم نوعاً ما من الأبدية لتابعيها, لكن لا يوجد اي من هذه الديانات يقدم سماء فيها يسكن فيها المؤمنين المولودين ثانية مع المسيح, يسكنون هناك كبيتهم الأبدي يخدمون ويسبحون الرب طوال الأبدية السعيدة. ان اهمية السماء تكمن في حقيقة وجودها وفي تباينها الواضح عن نوعية الأبدية التي تقدمها الديانات الأخرى. اهمية السماء تكمن ايضاً في انها تحقيق للرجاء المبارك لكل مؤمن:
(1كورنثوس 19:15) (إنْ كانَ لنا في هذِهِ الحياةِ فقط رَجاءٌ في المَسيحِ، فإنَّنا أشقَى جميعِ النَّاسِ) .
الهدف الذي يتحرك نحوه كل مؤمن:
(فيلبي 14:3) (أسعَى نَحوَ الغَرَضِ لأجلِ جَعالَةِ دَعوَةِ اللهِ العُليا في المَسيحِ يَسوعَ) .
والمكان الذي سيأخذ فيه كل مؤمن ميراثه:
(1بطرس 4:1) (لميراثٍ لا يَفنَى ولا يتدَنَّسُ ولا يَضمَحِلُّ، مَحفوظٌ في السَّماواتِ لأجلِكُمْ) .
الدرس:
1- اين هي السماء ؟
أ- الكتاب المقدس يتحدث عن ثلاث سموات !!
(2كورنثوس 2:12) (أعرِفُ إنسانًا في المَسيحِ قَبلَ أربَعَ عَشرَةَ سنَةً. أفي الجَسَدِ؟ لَستُ أعلَمُ، أمْ خارِجَ الجَسَدِ؟ لَستُ أعلَمُ. اللهُ يَعلَمُ. اختُطِفَ هذا إلى السَّماءِ الثّالِثَةِ) .
يتحدث الرسول بولس عن انه أُختطف الى السماء الثالثة .
* (تكوين 1: 8,7) (فعَمِلَ اللهُ الجَلَدَ، وفَصَلَ بَينَ المياهِ التي تحتَ الجَلَدِ والمياهِ التي فوقَ الجَلَدِ. وكانَ كذلكَ. ودَعا اللهُ الجَلَدَ سماءً. وكانَ مساءٌ وكانَ صباحٌ يومًا ثانيًا) . "هذه السماء الاولى" .
* (تكوين 1: 14-18) (وقالَ اللهُ: "لتَكُنْ أنوارٌ في جَلَدِ السماءِ لتَفصِلَ بَينَ النَّهارِ واللَّيلِ، وتكونَ لآياتٍ وأوقاتٍ وأيّامٍ وسِنينٍ. وتَكونَ أنوارًا في جَلَدِ السماءِ لتُنيرَ علَى الأرضِ". وكانَ كذلكَ. فعَمِلَ اللهُ النّورَينِ العظيمَينِ: النّورَ الأكبَرَ لحُكمِ النَّهارِ، والنّورَ الأصغَرَ لحُكمِ اللَّيلِ، والنُّجومَ. وجَعَلها اللهُ في جَلَدِ السماءِ لتُنيرَ علَى الأرضِ، ولتَحكُمَ علَى النَّهارِ واللَّيلِ، ولتَفصِلَ بَينَ النّورِ والظُّلمَةِ. ورأَى اللهُ ذلكَ أنَّهُ حَسَنٌ) . "هذه هي السماء الثانية".
* السماء الثالثة التي اشار اليها بولس اعلى من سماء النجوم, وهي التي يسكن فيها الله .
ب- يتحدث الكتاب المقدس عن ان السماء توجد في الشمال !!
1- (اشعياء 13:14) (وأنتَ قُلتَ في قَلبِكَ: أصعَدُ إلَى السماواتِ. أرفَعُ كُرسيِّي فوقَ كواكِبِ اللهِ، وأجلِسُ علَى جَبَلِ الِاجتِماعِ في أقاصي الشَّمالِ) .
لاحظ ان عرش الله فوق "الكواكب" وفي اقاصي الشمال .
2- (مزمور 48: 3,2) (جَميلُ الارتِفاعِ، فرَحُ كُلِّ الأرضِ، جَبَلُ صِهيَونَ. فرَحُ أقاصي الشِّمال، مدينةُ المَلكِ العظيمِ. اَللهُ في قُصورِها يُعرَفُ مَلجأً) .
3- (أيوب 7:26) (يَمُدُّ الشَّمالَ علَى الخَلاءِ، ويُعَلِّقُ الأرضَ علَى لا شَيءٍ).
يمكن ان يكون هذا إشارة للسماء .
على اي حال نحن نفرح لأننا متأكدون ان هناك مكاناً, بعد ذلك الفضاء الذي نراه, مكاناً يُسميه الله "اقاصي الشمال" مكاناً قال عنه الرب يسوع "بيت ابي" .
ج- بدون تخمين, هناك كلمة تُستخدم في الكتاب للإشارة الى السماء وهي كلمة "فوق" .
+ (يوحنا 31:3) (الَّذي يأتي مِنْ فوقُ هو فوقَ الجميعِ، والَّذي مِنَ الأرضِ هو أرضيٌّ، ومِنَ الأرضِ يتكَلَّمُ. الَّذي يأتي مِنَ السَّماءِ هو فوقَ الجميعِ) .
+ (يوحنا 23:Cool (فقالَ لهُم: أنتُمْ مِنْ أسفَلُ، أمّا أنا فمِنْ فوقُ. أنتُم مِنْ هذا العالَمِ، أمّا أنا فلَستُ مِنْ هذا العالَمِ) .
+ (يوحنا 11:19) (أجابَ يَسوعُ: " لم يَكُنْ لكَ علَيَّ سُلطانٌ البَتَّةَ، لو لم تكُنْ قد أُعطيتَ مِنْ فوقُ. لذلك الَّذي أسلَمَني إلَيكَ لهُ خَطيَّةٌ أعظَمُ") .
+ (كولوسي 1:3) (فإنْ كُنتُمْ قد قُمتُمْ مع المَسيحِ فاطلُبوا ما فوقُ، حَيثُ المَسيحُ جالِسٌ عن يَمينِ اللهِ) .
2- هل نجد في الكتاب المقدس ما يُفيد بأن السماء مكاناً حقيقياً ويسكن فيه اشخاص لهم عمل  ونشاط ؟
أ- يتحدث الكتاب عن السماء بأنها مكاناً مُعداً:
* (يوحنا 2:14) (في بَيتِ أبي مَنازِلُ كثيرَةٌ، وإلاَّ فإنّي كُنتُ قد قُلتُ لكُم. أنا أمضي لأُعِدَّ لكُم مَكانًا) .
* (عبرانيين 16:11) (ولكن الآنَ يَبتَغونَ وطَنًا أفضَلَ، أيْ سماويًّا. لذلك لا يَستَحي بهِمِ اللهُ أنْ يُدعَى إلهَهُمْ، لأنَّهُ أعَدَّ لهُم مدينةً) .
* السماء هي مكان خاص معد لأناس مُعينين وهم الذين آمنوا بالرب يسوع المسيح .
ب- السماء هي المكان  الذي منه: الله الآب ...
* يسمع الصلاة الصاعدة من الأرض:
(مزمور 2:65) (يا سامِعَ الصَّلاةِ، إلَيكَ يأتي كُلُّ بَشَرٍ) .
(متى 9:6) (فصَلّوا أنتُم هكَذا: أبانا الَّذي في السَّماواتِ، ليَتَقَدَّسِ اسمُكَ) .
* يُرسل الإستجابة لصلواتنا:
(2أخبار الايام 14:7) (فإذا تواضَعَ شَعْبي الذينَ دُعيَ اسمي علَيْهِمْ وصَلَّوْا وطَلَبوا وجْهي، ورَجَعوا عن طُرُقِهِمِ الرَّديةِ فإنَّني أسْمَعُ مِنَ السماءِ وأغْفِرُ خَطيَّتَهُمْ وأُبْرِئُ أرضَهُمْ) .
* يرى كل اعمال البشر:
(مزمور 2:14) (اَلرَّبُّ مِنَ السماءِ أشرَفَ علَى بَني البَشَرِ، ليَنظُرَ: هل مِنْ فاهِمٍ طالبِ اللهِ؟) .
(2اخبار الايام 9:16) (لأنَّ عَيْنَيِ الربِّ تجولانِ في كُلِّ الأرضِ ليَتَشَدَّدَ مع الذينَ قُلوبُهُمْ كامِلَةٌ نَحْوَهُ، فقد حَمِقْتَ في هذا حتَّى إنَّهُ مِنَ الآنَ تكونُ علَيْكَ حُروبٌ) .
* يُعلن غضبه على جميع فجور الناس وإثمهم:
(رومية 18:1) (لأنَّ غَضَبَ اللهِ مُعلَنٌ مِنَ السَّماءِ على جميعِ فُجورِ النَّاسِ وإثمِهِمِ، الَّذينَ يَحجِزونَ الحَقَّ بالإثمِ) .
* يفتح  الكوى ويرسل البركات الوفيرة:
(ملاخي 10:3) (هاتوا جميعَ العُشورِ إلَى الخَزنَةِ ليكونَ في بَيتي طَعامٌ، وجَرِّبوني بهذا، قالَ رَبُّ الجُنودِ، إنْ كُنتُ لا أفتَحُ لكُم كوَى السماواتِ، وأفيضُ علَيكُمْ بَرَكَةً حتَّى لا توسعَ) .
ج- السماء هي المكان الذي فيه : الرب يسوع المسيح ...
* موجود عن يمين الله الآب:                                             + (اع الرسل 55:7) (وأمّا هـو "أستفانوس" فشَخَصَ إلـى السَّماءِ وهـو
مُمتَلِئٌ مِنَ الرّوحِ القُدُسِ، فرأَى مَجدَ اللهِ، ويَسوعَ قائمًا عن يَمينِ اللهِ) .
+ (عبرانيين 3:1) (الَّذي، وهو بَهاءُ مَجدِهِ، ورَسمُ جَوهَرِهِ، وحامِلٌ كُلَّ الأشياءِ بكَلِمَةِ قُدرَتِهِ، بَعدَ ما صَنَعَ بنَفسِهِ تطهيرًا لخطايانا، جَلَسَ في يَمينِ العَظَمَةِ في الأعالي) .
* يخدمنا كشفيع امام عرش الله:
+ (1يوحنا 1:2) (يا أولادي، أكتُبُ إلَيكُمْ هذا لكَيْ لا تُخطِئوا. وإنْ أخطأ أحَدٌ فلَنا شَفيعٌ عِندَ الآبِ، يَسوعُ المَسيحُ البارُّ) .
+ (عبرانيين 25:7) (فمِنْ ثَمَّ يَقدِرُ أنْ يُخَلّصَ أيضًا إلى التَّمامِ الَّذينَ يتقَدَّمونَ بهِ إلى اللهِ، إذ هو حَيٌّ في كُلّ حينٍ ليَشفَعَ فيهِمْ) .
+ (1تيموثاوس 5:2) (لأنَّهُ يوجَدُ إلهٌ واحِدٌ ووَسيطٌ واحِدٌ بَينَ اللهِ والنَّاسِ: الإنسانُ يَسوعُ المَسيحُ) .
* كان هناك في مجده قبل الأزل مع الآب:
+ (يوحنا 24:17) (أيُّها الآبُ أُريدُ أنَّ هؤلاءِ الَّذينَ أعطَيتَني يكونونَ مَعي حَيثُ أكونُ أنا، ليَنظُروا مَجدي الَّذي أعطَيتَني، لأنَّكَ أحبَبتَني قَبلَ إنشاءِ العالَمِ) .
+ (يوحنا 5:17) (والآنَ مَجّدني أنتَ أيُّها الآبُ عِندَ ذاتِكَ بالمَجدِ الَّذي كانَ لي عِندَكَ قَبلَ كونِ العالَمِ) .
* ينتظر حتى يعود:
+ ليأخذ كنيسته:
(1تسالونيكي 4: 17,16) (لأنَّ الرَّبَّ نََفسَهُ بهُتافٍ، بصوتِ رَئيسِ مَلائكَةٍ وبوقِ اللهِ، سوفَ يَنزِلُ مِنَ السَّماءِ والأمواتُ في المَسيحِ سيَقومونَ أوَّلاً.17ثُمَّ نَحنُ الأحياءَ الباقينَ سنُخطَفُ جميعًا معهُمْ في السُّحُبِ لمُلاقاةِ الرَّبّ في الهَواءِ، وهكذا نَكونُ كُلَّ حينٍ مع الرَّبّ) .
( فيلبي 3: 21,20) (فإنَّ سيرَتَنا نَحنُ هي في السَّماواتِ، الَّتي مِنها أيضًا نَنتَظِرُ مُخَلّصًا هو الرَّبُّ يَسوعُ المَسيحُ، الَّذي سيُغَيّرُ شَكلَ جَسَدِ تواضُعِنا ليكونَ على صورَةِ جَسَدِ مَجدِهِ، بحَسَبِ عَمَلِ استِطاعَتِهِ أنْ يُخضِعَ لنَفسِهِ كُلَّ شَيءٍ) .
+ ليحكم على الأرض:
(رؤيا 11:19) (ثُمَّ رأيتُ السَّماءَ مَفتوحَةً، وإذا فرَسٌ أبيَضُ والجالِسُ علَيهِ يُدعَى أمينًا وصادِقًا، وبالعَدلِ يَحكُمُ ويُحارِبُ) .
د- السماء هي المكان الذي يوجد فيه جيش ملائكة الله:
* (متى 53:26) (قالَ لهُ بُطرُسُ: "ولوِ اضطُرِرتُ أنْ أموتَ معكَ لا أُنكِرُكَ!". هكَذا قالَ أيضًا جميعُ التلاميذِ) .
* (متى 15: 7-10) (يا مُراؤونَ! حَسَنًا تنَبّأ عنكُمْ إشَعياءُ قائلاً: يَقتَرِبُ إلَيَّ هذا الشَّعبُ بفَمِهِ، ويُكرِمُني بشَفَتَيهِ، وأمّا قَلبُهُ فمُبتَعِدٌ عَنّي بَعيدًا. وباطِلاً يَعبُدونَني وهُم يُعَلّمونَ تعاليمَ هي وصايا النَّاسِ. ثُمَّ دَعا الجَمعَ وقالَ لهُمُ: اسمَعوا وافهَموا) .
ع- السماء هي مكان سكنى ارواح القديسين الذين سبقونا ورقدوا في الرب منتظرين القيامة وتغيير اجسادهم:
(فيلبي 21:3) (الَّذي سيُغَيّرُ شَكلَ جَسَدِ تواضُعِنا ليكونَ على صورَةِ جَسَدِ مَجدِهِ، بحَسَبِ عَمَلِ استِطاعَتِهِ أنْ يُخضِعَ لنَفسِهِ كُلَّ شَيءٍ) .
+ (2كورنثوس 1:5) (لأنَّنا نَعلَمُ أنَّهُ إنْ نُقِضَ بَيتُ خَيمَتِنا الأرضيُّ، فلَنا في السَّماواتِ بناءٌ مِنَ اللهِ، بَيتٌ غَيرُ مَصنوعٍ بيَدٍ، أبديٌّ) .
القديسين الذين رقدوا في الرب, هم في السماء في اجسام روحية .
+ (2كورنثوس 5: 6-Cool (فإذًا نَحنُ واثِقونَ كُلَّ حينٍ وعالِمونَ أنَّنا ونَحنُ مُستَوطِنونَ في الجَسَدِ، فنَحنُ مُتَغَرّبونَ عن الرَّبّ. لأنَّنا بالإيمانِ نَسلُكُ لا بالعيانِ. فنَثِقُ ونُسَرُّ بالأولَى أنْ نَتَغَرَّبَ عن الجَسَدِ ونَستَوطِنَ عِندَ الرَّبّ) .
عندما نترك اجسادنا الحالية نكون مع الرب .
+ (1تسالونيكي 4: 14-17) (لأنَّهُ إنْ كُنّا نؤمِنُ أنَّ يَسوعَ ماتَ وقامَ، فكذلك الرّاقِدونَ بيَسوعَ، سيُحضِرُهُمُ اللهُ أيضًا معهُ. فإنَّنا نَقولُ لكُم هذا بكَلِمَةِ الرَّبّ: إنَّنا نَحنُ الأحياءَ الباقينَ إلى مَجيءِ الرَّبّ، لا نَسبِقُ الرّاقِدينَ. لأنَّ الرَّبَّ نََفسَهُ بهُتافٍ، بصوتِ رَئيسِ مَلائكَةٍ وبوقِ اللهِ، سوفَ يَنزِلُ مِنَ السَّماءِ والأمواتُ في المَسيحِ سيَقومونَ أوَّلاً. ثُمَّ نَحنُ الأحياءَ الباقينَ سنُخطَفُ جميعًا معهُمْ في السُّحُبِ لمُلاقاةِ الرَّبّ في الهَواءِ، وهكذا نَكونُ كُلَّ حينٍ مع الرَّبّ) .
في الإختطاف تعود ارواح الراقدين في الرب لتقوم في اجساد ممجدة وتكون على صورة المسيح:
(1يوحنا 2:3) (أيُّها الأحِبّاءُ، الآنَ نَحنُ أولادُ اللهِ، ولم يُظهَرْ بَعدُ ماذا سنَكونُ. ولكن نَعلَمُ أنَّهُ إذا أُظهِرَ نَكونُ مِثلهُ، لأنَّنا سنَراهُ كما هو) .
+ من الحماقة ان نتصور ان ملايين القديسين الذين رقدوا في الرب, هم الآن مع الرب في السماء في حالة سكون تام بلا حراك ولا عمل او نشاط.
3- إجابات الأسئلة كثيراً ما تُسأل بخصوص السماء:
1- هل السماء يسكنها اناس حقيقيون ؟
* (رؤيا 3:21) (وسمِعتُ صوتًا عظيمًا مِنَ السَّماءِ قائلاً: "هوذا مَسكَنُ اللهِ مع النَّاسِ، وهو سيَسكُنُ معهُمْ، وهُم يكونونَ لهُ شَعبًا، واللهُ نَفسُهُ يكونُ معهُمْ إلَهًا لهُم) .
* (متى 17: 1-3) (وبَعدَ سِتَّةِ أيّامٍ أخَذَ يَسوعُ بُطرُسَ ويعقوبَ ويوحنَّا أخاهُ وصَعِدَ بهِمْ إلى جَبَلٍ عالٍ مُنفَرِدينَ. وتغَيَّرَتْ هَيئَتُهُ قُدّامَهُمْ، وأضاءَ وجهُهُ كالشَّمسِ، وصارَتْ ثيابُهُ بَيضاءَ كالنّورِ. وإذا موسَى وإيليّا قد ظَهَرا لهُم يَـتَكَلَّمانِ معهُ) .
هنـا نرى موسى وإيليا يظهران مـن السماء  مـع المسيح, ويتحدثان معـه
اسماء حقيقية واناس حقيقيون .
* (متى 11:Cool (وأقولُ لكُم: إنَّ كثيرينَ سيأتونَ مِنَ المَشارِقِ والمَغارِبِ ويتَّكِئونَ مع إبراهيمَ وإسحاقَ ويعقوبَ في ملكوتِ السَّماواتِ) .
* (رؤيا 14:19) (والأجنادُ الَّذينَ في السَّماءِ كانوا يتبَعونَهُ على خَيلٍ بيضٍ، لابِسينَ بَزًّا أبيَضَ ونَقيًّا) .
* (رؤيا 8:19) (وأُعطيَتْ أنْ تلبَسَ بَزًّا نَقيًّا بَهيًّا، لأنَّ البَزَّ هو تبَرُّراتُ القِدّيسينَ) .
ان هذه الأجناد هم القديسين الذين في السماء .
2- هل ستكون لنا اجساد مرئية في السماء ؟
* (1تسالونيكي 4: 14-17) (لأنَّهُ إنْ كُنّا نؤمِنُ أنَّ يَسوعَ ماتَ وقامَ، فكذلك الرّاقِدونَ بيَسوعَ، سيُحضِرُهُمُ اللهُ أيضًا معهُ. فإنَّنا نَقولُ لكُم هذا بكَلِمَةِ الرَّبّ: إنَّنا نَحنُ الأحياءَ الباقينَ إلى مَجيءِ الرَّبّ، لا نَسبِقُ الرّاقِدينَ. لأنَّ الرَّبَّ نََفسَهُ بهُتافٍ، بصوتِ رَئيسِ مَلائكَةٍ وبوقِ اللهِ، سوفَ يَنزِلُ مِنَ السَّماءِ والأمواتُ في المَسيحِ سيَقومونَ أوَّلاً. ثُمَّ نَحنُ الأحياءَ الباقينَ سنُخطَفُ جميعًا معهُمْ في السُّحُبِ لمُلاقاةِ الرَّبّ في الهَواءِ، وهكذا نَكونُ كُلَّ حينٍ مع الرَّبّ) .
* بعض الناس قد أخذوا بالفعل بأجسادهم الى السماء مثل:
- اخنوخ وإيليا:
(تكوين 24:5) (وسارَ أخنوخُ مع اللهِ، ولم يوجَدْ لأنَّ اللهَ أخَذَهُ) .
(2ملوك 11:2) (وفيما هُما يَسيرانِ ويتكلَّمانِ إذا مَركَبَةٌ مِنْ نارٍ وخَيلٌ مِنْ نارٍ ففَصَلَتْ بَينَهُما، فصَعِدَ إيليّا في العاصِفَةِ إلَى السماءِ) .
* فلو علمنا ان ملايين سيُخطفوا الى السماء بأجساد دون ان يروا الموت, وان آخرين ذهبوا الى السماء بأجسادهم دون ان يروا الموت ايضاً, الا يشجع هذا إيماننا اننا سنكون في السماء بأجساد مرئية ؟
* طبيعة أجسادنا في السماء:
+ جسد مماثل لجسد الرب يسوع المقام من الأموات, جسد عديم الفساد, لا يموت:
(1يوحنا 2:3) (أيُّها الأحِبّاءُ، الآنَ نَحنُ أولادُ اللهِ، ولم يُظهَرْ بَعدُ ماذا سنَكونُ. ولكن نَعلَمُ أنَّهُ إذا أُظهِرَ نَكونُ مِثلهُ، لأنَّنا سنَراهُ كما هو) .
(فيلبي 21:3) (الَّذي سيُغَيّرُ شَكلَ جَسَدِ تواضُعِنا ليكونَ على صورَةِ جَسَدِ مَجدِهِ، بحَسَبِ عَمَلِ استِطاعَتِهِ أنْ يُخضِعَ لنَفسِهِ كُلَّ شَيءٍ) .
(1كورنثوس 15: 53,52) (في لَحظَةٍ في طَرفَةِ عَينٍ، عِندَ البوقِ الأخيرِ. فإنَّهُ سيُبَوَّقُ، فيُقامُ الأمواتُ عَديمي فسادٍ، ونَحنُ نَتَغَيَّرُ. لأنَّ هذا الفاسِدَ لا بُدَّ أنْ يَلبَسَ عَدَمَ فسادٍ، وهذا المائتَ يَلبَسُ عَدَمَ مَوتٍ) .
لاحظ اننا نتغير وليس نتبدل وعندما نتغير, نصبح على صورة جسد المسيح الممجد .
3- هل سنعرف بعضنا البعض في السماء؟ وهل ستكون لنا علاقة وشركة معاً ؟
* (1كورنثوس 12:13) (فإنَّنا نَنظُرُ الآنَ في مِرآةٍ، في لُغزٍ، لكن حينَئذٍ وجهًا لوَجهٍ. الآنَ أعرِفُ بَعضَ المَعرِفَةِ، لكن حينَئذٍ سأعرِفُ كما عُرِفتُ) .                 
اي ستكون لي القدرة من الرب ان اعرف كل شيء كما عرفني إلهي منذ الأزل. أسماؤنا واشخاصنا معروفة للرب منذ الأزل, وهناك في السماء
سنعرف ما يعرفه الرب, سنعرف بعضنا البعض تماماً .
* (متى 11:Cool (وأقولُ لكُم: إنَّ كثيرينَ سيأتونَ مِنَ المَشارِقِ والمَغارِبِ ويتَّكِئونَ مع إبراهيمَ وإسحاقَ ويعقوبَ في ملكوتِ السَّماواتِ) .
سنجلس مع إبراهيم واسحق ويعقوب في السماء سنعرفهم .
* (متى 17: 1-4) (وبَعـدَ سِتَّـةِ أيّـامٍ أخَـذَ يَسـوعُ بُطرُسَ ويعقوبَ ويوحنَّا
أخاهُ وصَعِدَ بهِمْ إلى جَبَلٍ عالٍ مُنفَرِدينَ. وتغَيَّرَتْ هَيئَــتُهُ قُدّامَهُمْ، وأضاءَ وجهُهُ كالشَّمسِ، وصارَتْ ثيابُهُ بَيضاءَ كالنّورِ. وإذا موسَى وإيليّا قد ظَهَرا لهُم يَـتَكَلَّمانِ معهُ. فجَعَلَ بُطرُسُ يقولُ ليَسوعَ: يا رَبُّ، جَيّدٌ أنْ نَكونَ ههنا! فإنْ شِئتَ نَصنَعْ هنا ثَلاثَ مَظالَّ: لكَ واحِدَةٌ، ولموسَى واحِدَةٌ، ولإيليّا واحِدَةٌ) .
بطرس عندما رأى موسى وإيليا عرفهم في الحال دون تقديم من أحد او معرفة مسبقة لصورتهما, بعبارة أخرى سنعرف هناك: ليس فقط الذين كانت لنا معرفة مسبقة بهم عنا على الأرض بل سنعرف كل القديسين على السواء .
* اشخاصنا لن تتغير, ما سيتغير هو اجسادنا فقط لتكون:
(فيلبي 21:3) (الَّذي سيُغَيّرُ شَكلَ جَسَدِ تواضُعِنا ليكونَ على صورَةِ جَسَدِ مَجدِهِ، بحَسَبِ عَمَلِ استِطاعَتِهِ أنْ يُخضِعَ لنَفسِهِ كُلَّ شَيءٍ) .
* العلاقات البشرية ستتوقف:
(متى 30:22) (لأنَّهُمْ في القيامَةِ لا يُزَوّجونَ ولا يتزَوَّجونَ، بل يكونونَ كمَلائكَةِ اللهِ في السَّماءِ) .
سنكون مثل الملائكة نخدم الله ونسكن مع المسيح الى الأبد. العلاقات الجنسية والأسرية قد رُسمت للحياة على الأرض فقط:
(تكوين 1: 28,27) (فخَلَقَ اللهُ الإنسانَ علَى صورَتِهِ. علَى صورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرًا وأُنثَى خَلَقَهُمْ. وبارَكَهُمُ اللهُ وقالَ لهُم: "أثمِروا واكثُروا واملأَُوا الأرضَ، وأخضِعوها، وتسَلَّطوا علَى سمَكِ البحرِ وعلَى طَيرِ السماءِ وعلَى كُلِّ حَيَوانٍ يَدِبُّ علَى الأرضِ") .
(تكوين 2: 22-25) (وبَنَى الربُّ الإلَهُ الضِّلعَ التي أخَذَها مِنْ آدَمَ امرأةً وأحضَرَها إلَى آدَمَ. فقالَ آدَمُ: "هذِهِ الآنَ عَظمٌ مِنْ عِظامي ولَحمٌ مِنْ لَحمي. هذِهِ تُدعَى امرأةً لأنَّها مِنِ امرِءٍ أُخِذَتْ". لذلكَ يترُكُ الرَّجُلُ أباهُ وأُمَّهُ ويَلتَصِقُ بامرأتِهِ ويكونانِ جَسَدًا واحِـدًا. وكانـا كِلاهُمـا عُريانَينِ، آدَمُ
وامرأتُهُ، وهُما لايَخجَلانِ) .
* سنعرف بعضنا البعض, سنكون كالملائكة, سنكون ابناء وخدام الله .
4- ماذا عن الأطفال الصغار والرضع, هل يفنوا ام انهم يذهبون للسماء ؟
* في:
(2كورنثوس 21:5) (لأنَّهُ جَعَلَ الَّذي لم يَعرِفْ خَطيَّةً، خَطيَّةً لأجلِنا، لنَصيرَ نَحنُ برَّ اللهِ فيهِ) .
ترى ان المسيح لم يدفع فقط اجرة خطايانا بل صار امام الآب "خطية لأجلنا" إذ حمل ايضاً اجرة الخطية الموروثة من آدم بالطبيعة البشرية الساقطة. كل إنسان يصل الى سن – يعرفه الرب – يصبح فيه مسئولاً عن تصرفاته واعماله ليُحاسب امام الله, حتى يبلغ الطفل هذا السن يكون مُغطى في دم المسيح .
* في:
(متى 18: 1-14) (في تِلكَ السّاعَةِ تقَدَّمَ التلاميذُ إلى يَسوعَ قائلينَ: "فمَنْ هو أعظَمُ في ملكوتِ السَّماواتِ؟". فدَعا يَسوعُ إليهِ ولَدًا وأقامَهُ في وسطِهِمْ وقالَ: الحَقَّ أقولُ لكُم: إنْ لم ترجِعوا وتصيروا مِثلَ الأولادِ فلن تدخُلوا ملكوتَ السَّماواتِ. فمَنْ وضَعَ نَفسَهُ مِثلَ هذا الوَلَدِ فهو الأعظَمُ في ملكوتِ السَّماواتِ. ومَنْ قَبِلَ ولَدًا واحِدًا مِثلَ هذا باسمي فقد قَبِلَني. ومَنْ أعثَرَ أحَدَ هؤُلاءِ الصّغارِ المؤمِنينَ بي فخَيرٌ لهُ أنْ يُعَلَّقَ في عُنُقِهِ حَجَرُ الرَّحَى ويُغرَقَ في لُجَّةِ البحرِ. ويلٌ للعالَمِ مِنَ العَثَراتِ! فلا بُدَّ أنْ تأتيَ العَثَراتُ، ولكِنْ ويلٌ لذلكَ الإنسانِ الَّذي بهِ تأتي العَثرَةُ! فإنْ أعثَرَتكَ يَدُكَ أو رِجلُكَ فاقطَعها وألقِها عنكَ. خَيرٌ لكَ أنْ تدخُلَ الحياةَ أعرَجَ أو أقطَعَ مِنْ أنْ تُلقَى في النّارِ الأبديَّةِ ولكَ يَدانِ أو رِجلانِ. وإنْ أعثَرَتكَ عَينُكَ فاقلَعها وألقِها عنكَ. خَيرٌ لكَ أنْ تدخُلَ الحياةَ أعوَرَ مِنْ أنْ تُلقَى في جَهَنَّمِ النّارِ ولكَ عَينانِ. اُنظُروا، لا تحتَقِروا أحَدَ هؤُلاءِ الصّغارِ، لأنّي أقولُ لكُم: إنَّ مَلائكَتَهُمْ في السَّماواتِ كُلَّ حينٍ يَنظُرونَ وجهَ أبي الَّذي في السَّماواتِ. لأنَّ ابنَ الإنسانِ قد جاءَ لكَيْ يُخَلّصَ ما قد هَلكَ. ماذا تظُنّونَ؟ إنْ كانَ لإنسانٍ مِئَةُ خَروفٍ، وضَلَّ واحِدٌ مِنها، أفَلا يترُكُ التّسعَةَ والتّسعينَ على الجِبالِ ويَذهَبُ يَطلُبُ الضّالَّ؟ وإنِ اتَّفَقَ أنْ يَجِدَهُ، فالحَقَّ أقولُ لكُم: إنَّهُ يَفرَحُ بهِ أكثَرَ مِنَ التّسعَةِ والتّسعينَ الَّتي لم تضِلَّ. هكَذا لَيسَتْ مَشيئَةً أمامَ أبيكُمُ الَّذي في السَّماواتِ أنْ يَهلِكَ أحَدُ هؤُلاءِ الصّغارِ) .  
نجد ما يلي:
+ (ع3) (وقالَ: "الحَقَّ أقولُ لكُم: إنْ لم ترجِعوا وتصيروا مِثلَ الأولادِ فلن تدخُلوا ملكوتَ السَّماواتِ) .
المسيح يقول ان كل الخطاة ينبغي ان يصيروا مثل الأطفال حتى يخلصوا .
+ (ع 10) (اُنظُروا، لا تحتَقِروا أحَدَ هؤُلاءِ الصّغارِ، لأنّي أقولُ لكُم: إنَّ مَلائكَتَهُمْ في السَّماواتِ كُلَّ حينٍ يَنظُرونَ وجهَ أبي الَّذي في السَّماواتِ) .
المسيح يقول ان كل طفل له ملاك يمثله امام  الآب السماوي .
+ (ع 14) (هكَذا لَيسَتْ مَشيئَةً أمامَ أبيكُمُ الَّذي في السَّماواتِ أنْ يَهلِكَ أحَدُ هؤُلاءِ الصّغارِ) .
المسيح يقول بكل وضوح انه ليست مشيئة الآب السماوي ان يهلك احد الصغار .
واضح من هذه الآيات ان الأطفال هم محل اهتمام وعناية الآب السماوي وانهم سيخلصون .
* (2صاموئيل 23:12) (والآنَ قد ماتَ، فلماذا أصومُ؟ هلِ أقدِرُ أنْ أرُدَّهُ بَعدُ؟ أنا ذاهِبٌ إليهِ وأمّا هو فلا يَرجِعُ إلَيَّ) .
يقول داود عن ابنه الطفل الذي ولدته له بثشبع ثم مات "هل اقدر ان ارده ان ارده بعد انا ذاهب إليه واما هو فلا يرجع اليَ بالرغم من سقطة داود إلا انه كان" رجل بحسب قلب الرب "وإيمانه كان في الرب, كان يتوقع بكل تأكيد انه سيذهب الى السماء – وها هو يقول انه سيذهب الى إبنه الذي مات (اي الى السماء) لقد توقع ان يرى إبنه هناك" .
5- ماذا ستكون هيئة السماء ؟
* ستكون جميلة جمالاً مطلقاً غير محدود .
(رؤيا 21: 1-27) (راجع هذا السفر في الكتاب المقدس العهد الجديد ضمن التسلسل السابع والعشرين من حيث ترتيب اسفار العهد الجديد للكتاب المقدس وهو اخر أسفار العهد الجديد) .
* في السماء منازل كثيرة للراحة لنا:
(يوحنا 14: 2,1) (لا تضطَرِبْ قُلوبُكُمْ. أنتُم تؤمِنونَ باللهِ فآمِنوا بي. في بَيتِ أبي مَنازِلُ كثيرَةٌ، وإلاَّ فإنّي كُنتُ قد قُلتُ لكُم. أنا أمضي لأُعِدَّ لكُم مَكانًا) .
هناك ستنهي معاركنا وسنلقي بأوزار الحياة .
* السماء ستكون "كعروس مزينة":
(رؤيا 2:21) (وأنا يوحَنَّا رأيتُ المدينةَ المُقَدَّسَةَ أورُشَليمَ الجديدَةَ نازِلَةً مِنَ السَّماءِ مِنْ عِندِ اللهِ مُهَيّأةً كعَروسٍ مُزَيَّنَةٍ لرَجُلِها) .
كم تتزين العروس بعناية .. هكذا يُزين الله السماء لنا .
* لا يكون ليل هناك:
(رؤيا 5:22) (ولا يكونُ ليلٌ هناكَ، ولا يَحتاجونَ إلى سِراجٍ أو نورِ شَمسٍ، لأنَّ الرَّبَّ الإلَهَ يُنيرُ علَيهِمْ، وهُم سيَملِكونَ إلى أبدِ الآبِدينَ) .
لن يوجد فيما بعد ليال مؤلمة حزينة طويلة, ليال وحدة وخوف, ليال فيها شر وجرائم .. لن يوجد كل هذا فيما بعد هناك في السماء في غد الله القادم لن يكون هناك غروب للشمس .
* ستكون مكاناً مليئاً بالموسيقى وألحان التسبيح والعبادة في نور مجد الله:
(رومية 9:5) (فبالأولَى كثيرًا ونَحنُ مُتَبَرّرونَ الآنَ بدَمِهِ نَخلُصُ بهِ مِنَ الغَضَبِ!) .
(مزمور 11:16) (تُعَرِّفُني سبيلَ الحياةِ. أمامَكَ شِبَعُ سُرورٍ. في يَمينِكَ نِعَمٌ إلَى الأبدِ) .
(رؤيا 11:21) (لها مَجدُ اللهِ، ولَمَعانُها شِبهُ أكرَمِ حَجَرٍ كحَجَرِ يَشبٍ بَلّوريّ) .
- من الذي سيذهب الى السماء ؟
* الذين سيذهبون هناك:
+ هم المولدين ثانية:
(1بطرس 1: 4,3) (مُبارَكٌ اللهُ أبو رَبّنا يَسوعَ المَسيحِ، الَّذي حَسَبَ رَحمَتِهِ الكَثيرَةِ ولَدَنا ثانيَةً لرَجاءٍ حَيّ، بقيامَةِ يَسوعَ المَسيحِ مِنَ الأمواتِ، لميراثٍ لا يَفنَى ولا يتدَنَّسُ ولا يَضمَحِلُّ، مَحفوظٌ في السَّماواتِ لأجلِكُمْ) .
+ (رومية 8: 28-30) ("ابناء الله بالإيمان بالمسيح " ونَحنُ نَعلَمُ أنَّ كُلَّ الأشياءِ تعمَلُ مَعًا للخَيرِ للَّذينَ يُحِبّونَ اللهَ، الَّذينَ هُم مَدعوّونَ حَسَبَ قَصدِهِ. لأنَّ الَّذينَ سبَقَ فعَرَفَهُمْ سبَقَ فعَيَّنَهُمْ ليكونوا مُشابِهينَ صورَةَ ابنِهِ، ليكونَ هو بكرًا بَينَ إخوَةٍ كثيرينَ. والَّذينَ سبَقَ فعَيَّنَهُمْ، فهؤلاءِ دَعاهُمْ أيضًا. والَّذينَ دَعاهُمْ، فهؤلاءِ بَرَّرَهُمْ أيضًا. والَّذينَ بَرَّرَهُمْ، فهؤلاءِ مَجَّدَهُمْ أيضًا) .
+ (1يوحنا 2:3) ("ابناء الله ليكونوا على صورة المسيح" أيُّها الأحِبّاءُ، الآنَ نَحنُ أولادُ اللهِ، ولم يُظهَرْ بَعدُ ماذا سنَكونُ. ولكن نَعلَمُ أنَّهُ إذا أُظهِرَ نَكونُ مِثلهُ، لأنَّنا سنَراهُ كما هو) .
 
* الذين لن يذهبوا هناك:
+ (رؤيا 8:21) (وأمّا الخائفونَ وغَيرُ المؤمِنينَ والرَّجِسونَ والقاتِلونَ والزُّناةُ والسَّحَرَةُ وعَبَدَةُ الأوثانِ وجميعُ الكَذَبَةِ، فنَصيبُهُمْ في البُحَيرَةِ المُتَّقِدَةِ بنارٍ وكِبريتٍ، الَّذي هو الموتُ الثّاني) .
+ (1كورنثوس 6: 10,9) (أمْ لَستُمْ تعلَمونَ أنَّ الظّالِمينَ لا يَرِثونَ ملكوتَ اللهِ؟ لا تضِلّوا: لا زُناةٌ ولا عَبَدَةُ أوثانٍ ولا فاسِقونَ ولا مأبونونَ ولا مُضاجِعو ذُكورٍ، ولا سارِقونَ ولا طَمّاعونَ ولا سِكّيرونَ ولا شَتّامونَ ولا خاطِفونَ يَرِثونَ ملكوتَ اللهِ) .
+ الذين يرفضون المسيح:
(يوحنا 18:3) (الَّذي يؤمِنُ بهِ لا يُدانُ، والَّذي لا يؤمِنُ قد دينَ، لأنَّهُ لم يؤمِنْ باسمِ ابنِ اللهِ الوَحيدِ) .
(يوحنا 36:3) (الَّذي يؤمِنُ بالِابنِ لهُ حياةٌ أبديَّةٌ، والَّذي لا يؤمِنُ بالِابنِ لن يَرَى حياةً بل يَمكُثُ علَيهِ غَضَبُ اللهِ) .
(يوحنا 24:Cool (فقُلتُ لكُم: إنَّكُمْ تموتونَ في خطاياكُمْ، لأنَّكُمْ إنْ لم تؤمِنوا أنّي أنا هو تموتونَ في خطاياكُمْ) .
ان كنت قد قبلت الرب يسوع المسيح في قلبك, افرح بالرجاء المجيد المبارك المعد لك .





الموضوع الأصلي : لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: moayad mansuor maroky


توقيع : moayad mansuor maroky





الإثنين نوفمبر 18, 2013 3:12 pm
المشاركة رقم:
عضو مميز
عضو مميز


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1775
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/07/2013
مُساهمةموضوع: رد: لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر


لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر


مشكووووووووووووووووووووور




الموضوع الأصلي : لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: فرحة مصر 30 يونيو


توقيع : فرحة مصر 30 يونيو









المصدر: منتديات النور والظلمة








الإثنين نوفمبر 18, 2013 3:21 pm
المشاركة رقم:
عضو نشط
عضو نشط


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 32
نقاط : 1157
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/11/2013
مُساهمةموضوع: رد: لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر


لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر


شكرا




الموضوع الأصلي : لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: khaled


توقيع : khaled









المصدر: منتديات النور والظلمة








الإثنين نوفمبر 18, 2013 8:45 pm
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 9938
نقاط : 23670
السٌّمعَة : 213
تاريخ التسجيل : 24/07/2012
الدولة : مصر
مُساهمةموضوع: رد: لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر


لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر


بجد مجهود غير عادى تسلمى




الموضوع الأصلي : لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: وردة المنتدى


توقيع : وردة المنتدى









المصدر: منتديات النور والظلمة







الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 8:37 am
المشاركة رقم:
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1174
نقاط : 3184
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/07/2013
العمر : 18
الدولة : الجزائر
مُساهمةموضوع: رد: لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر


لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر


سلمت يداك على الطرح الجيد




الموضوع الأصلي : لاهوت عقائدي - الدرس الخامس عشر // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: nour lmghribia


توقيع : nour lmghribia









المصدر: منتديات النور والظلمة











الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة