منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الأدب والرومانسية - Forums literature and romance :: معلومات عامة - General information

شاطر

الخميس فبراير 13, 2014 6:44 pm
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2375
نقاط : 5272
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/05/2013
العمر : 23
مُساهمةموضوع: غرائب النمل نموذج على التطور


غرائب النمل نموذج على التطور




غرائب النمل نموذج على التطور




تعالوا اقروا واستفيدوا..






على مدى ملايين السنين تطور سلوك النمل الحيوي بالترابط مع بيئته من نبات وحشرات، في ردة فعل انعكاسية لتظهر علاقة صداقة ابدية، تعتبر اكثر العلاقات الطبيعية فعالية. ان معرفتنا بتغير المناخ في الكرة الارضية على مدى العصور، واندثار الغابات وظهور الصحاري، يجعلنا نعلم ان النمل قد طور، على الدوام، سلوكه ليتناسب مع الظروف الجديدة، بالترابط مع التغيير في مملكة النباتات والحشرات، مما يجعله مثالا نموذجيا على صحة التطور، وقدرة البيئة والسلوك على التأثير على الجينات.

النبات يقدم للنمل السكن والطعام، في حين يقدم النمل الحماية والرعاية. في بعض الاحيان يكون النمل هو الذي ينشر بذور النبات ويساعده على التكاثر ويقدم له الغذاء. بعض انواع النباتات اصبحت تعتمد على النمل الى درجة انها غير قادرة على التكاثر بدونه.

في جنوب شرق اسيا يوجد نبات يسمى Nepenthes, وله زهرة على شكل القمع على الاغلب يعتبر اغرب انواع النباتات في العالم. في نهاية هذا النبات يوجد مايشبه الكأس، ووظيفته ان يكون مصيدة للحشرات. هذه النهاية مملوء بسائل سام، وفي اعلاه توجد غدد تفرز عصارات حلوة من اجل جذب الحشرات برائحة العصائر الحلوة. عند قدوم الحشرة لاتتمكن من الوقوف على الجدار المنحدر وتسقط في قعر الكأس الى السائل السام. السم يقوم بتفسيخ الحشرة ويجعلها وجبة طعام للنبتة.

العلماء يعرفون هذه النبتة آكلة الحشرات منذ زمن بعيد ولكن عند دراستها عن قرب ظهر ان النبتة لاتعتبر جميع الحشرات وجبات لابد من اكلها. احد انواع النمل يعيش بكل اطمئنان في داخل هذا " الكأس" بدون ان يتعرض لاي اي اذى، وعشه يمتد في بطن النبتة.

الدراسة اظهرت ان النمل لايدخل الى النبتة كحشرة مغتصبة ومخربة وانما على العكس تماما، النبتة ترحب بها. مشكلة النبتة انه تقع احيانا حشرة كبيرة في سائلها السام وتحتاج الى وقت طويل لتتفسخ مما يؤدي ان يصدر عنها رائحة كريهة. هنا يتدخل النمل ليدفع اجرة سكنه، إذ انهم ينزلون الى السائل ويأكلون الحشرة بدون ان يتأثرون من السائل المميت. هذا التعاون بينهم نموذجي للغاية ويفيد الطرفين. على مدى 60 مليون سنة توصل النبات والنمل الى درجة انسجام واعتماد على بعض لايمكن فصلها، ويقومون مع بعض بالقضاء على منافسيهم ليحصلوا على التفوق في طبيعة لاتعرف الرحمة وليس فيها مكان للضعفاء.

اليوم تعيش الكثير من النباتات في حماية النمل. النمل المائي الذي يعيش في افريقيا يبني بيوته من اوراق الاشجار، في حين النمل النساج يقوم بنسج بيوته من اوراق الاشجار، حيث تقوم العاملات بمسكه بقوة وتقريبه من بعض في حين تقوم عاملات اخرى بلصقه بلاصق تفرزه يرقاتهم.

انواع اخرى من النمل يستخدمون النبات كمرعى لحشراتهم، التي يربوها تماما كما نربي نحن قطيع البقر، خصوصا الحشرة المسماة Aphidoidea التي يحلبوها بإستمرار بالرحيق. النمل يحمي حشرة المْن وينقلها الى الاماكن المناسبة والغضة والمخفية قدر الامكان. عندما تجف الاوراق ينقلوهم الى اوراق اخرى، بحيث ان النمل يحصل على انتاج من الرحيق دائما.

من الواضح ان سلوك النمل المختلف من منطقة الى اخرى مرتبط بالبيئة والتلاؤم السلوكي عند النبات والنمل ، على السواء، جرى بالانتقاء الطبيعي على مدى الاف السنوات. بعض النباتات، خصوصا الاشجار، نرى ان إنتخابها من النمل، جرى على قاعدة المصلحة المشتركة وبالتالي فالنمل اختار النبتة التي تقدم له شيئا، ولذلك فمن الطبيعي ان يختار من لد غدد تفرز عصارة طيبة فتكون ( من وجهة حال النبتة) مكافئة للنمل على خدماته. بالتاكيد لايحصل الامر بشكل واعي وانما سعيا للفائدة الذاتية، تماما كما حصل بين النبات والانسان القديم، حيث قام الانسان بإختيار النباتات التي يستفيد منها على حساب النباتات التي لاتقدم له مكافئة مباشرة. بهذا الشكل جرى ظهور شجرة التفاح من التفاح البري الذي لم يكن على الاطلاق بنفس حلاوة ثمرة التفاح اليوم، ولكن عبر اختيار الاحلى قضي على التفاح البري بشكل طبيعي.

بنفس الطريقة اختار النمل ان يعتني ويحمي الشجر التي قدمت له افضل العصائر. لهذا السبب نجد ان بعض انواع الشجر قد تطور لديها (بسبب ان النمل هو الذي اختارها) غدد لافراز العصائر مختصة بتغذية النمل على الخصوص. الغدد مبنية بنفس الطريقة كما هو الامر مع الغدد الموجودة في الزهرة والمكرسة لاجتذاب النحل. غير ان هذه الغدد لاتحتاج الى زهرة كدعاية لجذب النمل، كما هو الحال مع النحل والفراشات. انواع اخرى من الشجر قام النمل بإختيارها وتكثيرها لكونها تقدم ثمرة صغيرة ممتلئة بالمواد الدهنية.

من الصعب اليوم قياس درجة اعتماد الاشجار على النمل، ولكن احد البيلوجيين الامريكان تمكن من قياس ذلك. لقد قام بقتل جميع النمل على مجموعة من شجر الاكاسيا، وعزل الشجر. بعدها قام بدراسة شكل نمو الشجر بمعزل عن النمل. النتائج كانت نقنعة للغاية. بغياب النمل جاءت الاف الحشرات الاخرى للعيش على الشجرة وبدؤا في اكل الاوراق الطرية. ولكن الغريب ان هذه المصيبة لم تكن الوحيدة التي اصابت الشجرات في غياب النمل. نباتات اخرى بدأت في إستغلال غياب النمل، إذ قامت بعض النباتات المتسلقة بمحاصرة الاكاسيا وخنقها. ولكون اغلب البذور قد تضررت من الحشرات لم يعد بإستطاعة الاكاسيا ان تتكاثر.

بهذا الشكل بدأت نباتات اخرت تمتد الى الاماكن الحيوية للاكاسيا. هذه التجربة تظهر بوضوح انه بدون مساعدة النمل لن تتمكن الاكاسيا من مقاومة التنافس القادم من الجيران، مما يظهر بوضوح كيف اصبح التاون عامل تنافسي قوي في عملية التطور.

ومع ان عدم وجود النمل قد يعني الموت بالنسبة للنبتة، إلا ان العلماء لايعرفون على الضبط ماتعني النبتة بالنسبة للنمل. في العديد من الوقائع يحصل النمل ليس فقط على مأوى مجاني وانما ايضا على الطعام. بعض انواع النمل يحصل على فراغات داخل النبتة تسمح له بالعيش بسلام وبعيدا عن الاخطار، وهي فراغات يبدو ان النبات يخلقها خصيصا لسكن النمل. بعض انواع النمل تقوم بزراعة حديقتها الخاصة في اعلى الشجرة بحيث ان الحديقة تقدم لهم كافة احتياجاتهم. النباتات التي يستخدموها من الانواع التي تنمو على الاشجار الاخرى مع انها غير طفيلية، epifyter , مثلا النبتة ة المسماة Bromelia, لهذا السبب يقومون بنقل بذورها الى اعلى الشجرة لزراعتها.

غير ان حديقتهم في اعلى الشجرة يزداد حجمها مع الزمن وتكبر. والمشكلة الرئيسية التي تواجههم هو تامين الطعام لها. غير ان هذه المشكلة تم حلها بشكل تعاوني. جذور النباتات تنمو في الثقوب التي يسكن النمل بها وبالتالي يحصلون على غذائهم من مخلفات النمل والحشرات المتفسخة التي يسحبها النمل الى هناك ويتركها للتتفسخ في غرفة خاصة طرية، في حين يحفظ يرقاته في غرفة جافة صلبة . بهذه الطريقة يمكن للنباتات ان تنمو بدون حاجة للتربة، ولكن من الواضح ان هذه الخاصية لديهم لم تكن لتنمو لولا تتدخل النمل.

بهذا الشكل نرى ان سلوك النمل قد تطور ليصبح مبرمج جينيا، كسلوك يبرر نفسه. ونلاحظ ان التعاون بين النمل والنباتات متخصص للغاية. إذا جاءت نملة الى نبتة ليست متخصصة بها، تعامل كعدو، تماما مثل اي حشرة اخرى. النباتات تستهلك كافة طاقتها في انتاج حب الطلع والبذور وليس لديها فائض تقدمه لكل نملة قادمة، لذلك فإن معرفة الاصدقاء والاعداء في هذا العالم امر حيوي للغاية في معركة البقاء.

وهناك الكثير من الخصائص البيلوجية الاخرى للنملة التي لانعلم عنها الكثير، والتي ظهرت لديها حسب المنطقة التي عاشت وتطورت فيها. النمل حشرة تهتم بالنظافة للغاية. بعض الانواع منها يقضي اكثر من نصف وقته في تنظيف نفسه او افراد الجماعة. يذكر عالم بيلوجيا الاحياء Mark W. Moffett, الذي درس النمل على مدى 25 عاما، وقد تعلم الكثير عن حياة النمل، ان في العام الماضي، ولاول مرة، يرى اهتمام النمل بتنظيف الاخرين من خارج نطاق نوعه بشكل عام. عندما كان منهمكا بملاحظة احد انواع النمل في صحراء اريزوانا رأى كيف ان بعض العاملات ذهبت لزيارة نوع اخر من النمل غير معروف من عائلة Dorymyrmex. احدى العاملات تقف على اطرافها الخلفية وتقف بدون حركة كالصنم. بعد لحظات تأتي مجموعة من افراد Dorymyrmex, ويتسلقوا النملة ويبدؤا بلحسها. هذا السلوك الغريب يذكر بالتعاون بين بعض انواع سمك الكورال وسمك التنظيف. السمكة الكبيرة تقف بدون حركة في حين ان سمك التنظيف الصغير يقوم بأكل الطفيليات من على جسدها وحتى داخل فمها، وهذا بالضبط مايتكرر هنا. سمك التنظيف يحصل على وجبة مغذية في حين ان سمك الكورال يحافظ على صحته. لقد وجد كلا الطرفين طريقة للتعاون خارج انواعهم البيلوجية. هل توصل النمل الى نفس الحاجة والى نفس الحلول؟ على كل الاحوال نجد ان النملة الكبيرة تتعب من طول الوقوف، او انها تتضايق عندما تقوم احدى النملات الصغيرات بالتعرض لقدمها، فتنفض الجميع عنها.

النوع المسمى Basiceros Singularis, احد انواع النمل التي لاتعرف بنظافتها، ويعيش في الاكوادور. سابقا كان يعتقد انه نادر، ولكن ظهر ان عددها كبير بمايكفي، ويتميز بكونه لايهتم بالنظافة على الاطلاق. من خصائصه انه يقوم بالتخفي بطلي نفس، حيث شعيرات النمل تقوم بالاحتفاظ بذرات الطين. عاملات النمل لهذا النوع تسير بسرعة الحلزون، وهم يعتاشون على اصطياد الحلزون. بعد قتل الحلزون تقوم العاملات بجره الى سكن الخلية الموجود بين اوراق الشجر في الغابات الممطرة، ويحتوي بضعة الاف من العاملات وملكتهم. صغار النمل يقومون بإبتلاع الحلزون بمرة واحدة وعلى الفور.

احد انواع نمل الغابات الماطرة قادر على بناء باب لمسكنه. هذا النوع يسمى Stenamma alas, وبابه هو جزء من استرايجيته للدفاع ضد نوع اخر من النمل. البيلوجي Jack Longino إكتشف ان بناءهم لمداخل مساكنهم يجعلوها عالية إضافة الى انهم يضعون قربها حجر صغير، في حال اقتراب عدو من مسكنهم يقوم المخول بالحراسة على الفور بجر الحجر حتى يغلق المدخل. والاغرب انهم يقومون ببناء بضعة مداخل وهمية تؤدي الى غرف فارغة، من اجل بلبلة العدو وإضاعته في المتاهات.

ماذا يحدث للنملة عندما تسقط من اعلى الشجرة؟ سقوط النمل من اعلى شجرة امر يواجه خطره النمل على الدوام، لربما بسبب الريح او بسبب حيوان يصطدم بهم. قبل سنتين قام العالم Steve Yanoviak, من جامعة تكساس بتجربة على نمل Cephalotes atratus, ليجد امر مثيرا للغرابة. عندما تقع النملة تتخذ وضعا يذكر بحركة الانسان عندما يهبط هبوط حر وقبل ان يفتح الباراشوت، اي انهم يتحكمون بحركات جسمهم من اجل توجيه هبوطهم. النملة تقوم بالاستدارة بزاوية 180 درجة من خلال توجيه مؤخرتها واطرافها الخلفية بإتجاه جذع الشجرة. بهذه الشكل يصبح سقوطها منحي وتتجه الى جذع الشجرة عوضا عن الوقوع ال الارض. علماء اخرين، Robert Dudley, Michael Kaspari, قاموا بتوثيق سلوك مماثل عند بقية النمل من الانواع التي تعيش في الغابات. الان تجري المحاولات لمعرفة كيف يسيطر النمل على حركة جسمه بالشكل الذي يؤدي الى انتاج حركة الطيران المنحني عوضا عن السقوط العامودي.

احد انواع النمل متخصصة المسماة Thaumatomyrmex, متخصص في اكل الحشرة ام الالف رجل، polyxenida. ولكون هذه الحشرة مغطاة بعظام صغيرة بارزة بما يشبه مالدي القنفذ، لذلك نجد ان النملة تبدأ اولا بمسك الحشرة بفمها وتجلخها بواسطة اطرافها الامامية وفمها عدة مرات. عندما تزال العظام الصغيرة تبدأ النملة بأكل غذائها.





الموضوع الأصلي : غرائب النمل نموذج على التطور // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: اسماء محمد محمود


توقيع : اسماء محمد محمود





الخميس فبراير 13, 2014 8:10 pm
المشاركة رقم:
مدير الموقع
مدير الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 11715
نقاط : 15557
السٌّمعَة : 58
تاريخ التسجيل : 28/12/2012
العمر : 31
الدولة : http://www.ahladalil.net/
مُساهمةموضوع: رد: غرائب النمل نموذج على التطور


غرائب النمل نموذج على التطور


شكراً لك على الموضوع الراقي..

بوركت.





الموضوع الأصلي : غرائب النمل نموذج على التطور // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: امين


توقيع : امين









المصدر: منتديات النور والظلمة








الأحد مايو 11, 2014 8:50 pm
المشاركة رقم:
عضو مميز
عضو مميز


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 10884
نقاط : 15326
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/03/2014
العمر : 17
مُساهمةموضوع: رد: غرائب النمل نموذج على التطور


غرائب النمل نموذج على التطور


..تحية شكر وتقدير وليس مجاملة بل هو حق علينا جميعا ( أعضاء منتدى النور والظلمة )لكى أختي المبدعة على هذا المجهود الرائع كلمات شكر ارسمها بالورود كلمة شكر لن توفيك حقك و لا اجد كلمات تليق بكى فجزاك الله كل خير ....

اخيكم

عصام





الموضوع الأصلي : غرائب النمل نموذج على التطور // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: عصام بكار


توقيع : عصام بكار









المصدر: منتديات النور والظلمة













الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة