منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: المنتديات المسيحية العامة - Christian public forums :: الطقس والعقيده والاهوت - Weather and belief and Alahot

صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6 ... 39 ... 73  الصفحة التالية
شاطر

الجمعة مارس 14, 2014 7:15 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2543
نقاط : 5250
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: طقوس كنيستنا القبطية


طقوس كنيستنا القبطية


تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :




اولا : طقس القداس الالهى
--------------------------------


1


- المسيح فى القداس الالهى " 1 "
--------------------------------------


القداس الالهى - سواء الباسيلى او الغريغورى او الكيرلسى ....

يبدأ بتقدمة الحمل الذى يختاره الكاهن من بين عدة قربانات




تكون اما :


1- ثلاثة اشارة الى الثالوث القدوس ..

2- او خمسة اشارة الى ذبائح العهد القديم " ذبيحة الخطية - ذبيحة المحرقة - ذبيحة الاثم - ذبيحة السلامة - تقدمة القربان " ..

3- او سبعة هى الخمس السابقة + عصفورى تطهير الابرص ..

وقد سمى هذا القربان " حمل " لانه من بينه تختار القربانة التى ستتحول الى جسد المسيح " حمل الله " الذى بلا عيب ..

لذلك فقبل ان يختار الاب الكاهن الذى سيقوم بهذه الخدمة الحمل فأنه .... يغسل يديه ثلاث مرات لان كل شئ بالثالوث يكمل :

ويقول فى المرة الاولى : تنضج على بزوفاك فأطهر - مز 50 : 8 ..

وفى المرة الثانية : تسمعنى سرورا وفرحا فتبتهج عظامى المتواضعة - مز 50 : 8 ..

وفى المرة الثالثة : اغسل يدى بالنقاوة واطوف بمذبحك يارب لكى اسمع صوت تسبيحك - مز 25 : 6 - 7 ..




والمشتركون فى تقديم الحمل هم ثلاثة :


الكاهن الخديم .... مقدم الحمل ..... الشماس حامل القارورة ....

وذلك ليتم قول الكتاب " لكى تقوم كل كلمة على فم شاهدين او ثلاثة - تث 17 : 6 ..


بعد ذلك يختار الكاهن احسن قربانة من حيث الشكل وجودة الخبيز " اى بلا عيب " ويمسحها بعناية باللفافة التى معه , ويدقق فى فحص الاباركة فلا تكون لاذعة او ميالة الى طعم الخل , ويغمس ابهام يده اليمنى من فوهه القارورة ويرشم الحمل اشارة الى مسح الرب يسوع بالروح القدس عندما نزل على هيئة حمامة عند عماده فى نهر الاردن - مت 3 : 16 ...


ثم يأخذ الكاهن قليلا من الماء ويمسح الحمل من كل ناحية كاشارة الى معمودية الرب بالتغطيس وغمره بالماء غمرا كاملا فى نهر الاردن على يد يوحنا المعمدان , وهذا ايضا اتماما للنبوة " دسم لب الحنطة ودم العنب شربته خمرا - تث 32 : 14 ..

واتماما للطقس الذى قام به السيد حينما اخذ خبزا وباركه قائلا " انا هو خبز الحياة - يو 6 : 1 .. واخذ خمرا ومزجه بالماء وقال " انا هو الكرمة الحقيقية - يو 15 : 1 ... والمزج بالماء ايضا لان الرب عندما طعن بالحربة وهو على الصليب خرج من جنبه دم وماء - يو 19 : 34 ...


يلف الكاهن الحمل باللفافة التى تشير الى الاكفان , ويضع الصليب فوقها مائلا كما حمل المسيح صليبه على كتفه فى طريق الجلجثة ...


بعد ذلك يرفع الكاهن الحمل على رأسه بكلتا يديه , ويرفع الشماس يده اليمنى ممسكا بالقارورة ويده اليسرى ممسكا بشمعة اشارة الى ان المسيح هو نور العالم ... ويقف ناظرا الى الغرب ويصلى معلنا محاور الايمان المسيحى وهو : الاب والابن والروح القدس , والكنيسة الواحدة , والحياة الاخرى فى السماء ...


ثم يدور الكاهن دورة واحدة حول المذبح وافعا الحمل على رأسه , وهو ماعمله شمعان الشيخ عندما دخلت العذراء ويوسف النجار الى الهيكل ليصنعا عنه كما يجب فى الناموس - لو 2 : 25 - 32 ..

كذلك تشير الدورة الواحدة الى مجئ المسيح الى العالم مرة واحدة للفداء , اما رفع الكاهن الصليب خلال هذه الدورة فيشير الى حمل المسيح لصليبه فى طريق الجلجثة ...


ويرشم الكاهن الحمل والقارورة ويمزج الخمر بالماء " الثلث فقط ماءا " ويضع الحمل فى الصينية وسط اللفائف اشارة الى وضع الطفل يسوع فى المذود وسط الاقمطة , ووضعه بعد الصلب فى القبر وسط الاكفان ...

وبعد ان يتلو الكاهن صلاة الشكر يصلى اوشية التقدمة سرا , ويرشم الخبز والخمر ثلاث رشومات قائلا " باركهما - قدسهما - وحولهما " ...

ثم يغطى الصينية باللفافة الخاصة بها , والكأس باللفافة الخاصة بها ... اشارة الى الاكفان , ثم يغطيهما معا بالابروسفارين اشارة الى وضع الحجر الكبير على قبر المخلص بعد دفنه ...



2- المسيح فى القداس الالهى " 2 "
----------------------------------------




بدء القداس :
------------ ------


بعد صلاة الصلح والقبلة المقدسة ,

يرفع الكاهن الآبروسفارين والشماس مقابله اشارة الى دحرجة الحجر من على قبر المخلص ...

ويكون هذا اعلانا بأنه بقيامة المخلص من بين الاموات يصير لنا حق الدخول الى الامجاد السماوية ...




* ينقسم القداس الى ثلاثة اقسام " الباسيلى " هى :
----------------------------------------------------------------


1- رشومات اوكيريوس وصلوات تمجيد وتسابيح " ثلاث قطع "

ويبدأ الكاهن برشم الشعب قائلا : الرب مع جميعكم ..

وهذا اعلان بحضور الرب وسط شعبه حسب وعده " حيثما اجتمع اثنان او ثلاثة بأسمى فهناك اكون فى وسطهم - مت 18 : 20 " ...

ثم يقول الكاهن : " ارفعوا قلوبكم ..

اى يطلب من الشعب ان يرتفع الى الله كما تنازل اليهم فيتحدوا به ...




ويصلى الكاهن بعد ذلك ثلاث قطع عبارة عن تسابيح :


+ الاولى يسبح الله الكائن قبل الدهور , خالق السموات والارض , المسجود له من جميع القوات السمائية المقدسة ...

+ الثانية يسبح الله الذى تسجد له الملائكة ورؤساء الملائكة والرؤساء والسلاطين والعروش والربوبيات والقوات ...

+ الثالثة يسبح الله الذى يقف حوله الشاروبيم والسيرافيم يسبحونه على الدوام بغير فتور ...




ونلاحظ :
------ --


ان عدد الطغمات المذكورة فى التسبحتين الثانية والثالثة " 9 طغمات " وتكمل ال " 10 " بأرواح القديسين المنتقلين وهو عدد الكمال " اى تسبيحا كاملا مقبولا امام العرش المهوب " ...




2- رشومات أجيوس :
--------------------


يرشم الكاهن 3 رشومات وهو يقول اجييوس :

واحدة على ذاته ...

الثانية على الخدام ..

الثالثة على الشعب ..



ويصلى 3 قطع :


فى الاولى يسبح الله الذى خلقنا ووضعنا فى فردوس النعيم , ولما سقطنا وطردنا لم يتركنا بل تعهدنا بالانبياء الى ان جاء ملء الزمان فأتى بنفسه ليخلصنا ...

فى الثانية يسبح الله الذى علمنا سبل الخلاص وصيرنا اطهارا بروحه القدوس والمعمودية وبقية الاسرار متوجا هذا الخلاص ببذل دمه على الصليب ...

فى الثالثة يسبح الله الذى بعدما اتم الفداء قام من بين الاموات فى اليوم الثالث وصعد الى السموات وجلس عن يمين الاب وسيأتى فى اليوم الاخير فى مجده ليجازى كل واحد كأعماله ...




3- صلوات التقديس وحلول الروح القدس :
-----------------------------------------


يبخر الكاهن يديه استعدادا لمسك القربانة والكأس , ويمسك القربانة بيده اليمنى ويضعها على راحة يده اليسرى ويقول مع رشمها " وشكر .. وباركه ... وقدسه " ثم يقسمها الى ثلث وثلثين دون فصل , وينفخ فيها نفخة الروح القدس ... ويرشم الكأس ثلاث مرات بأصبعه ويقول يقول " وشكر .. وباركها .. وقدسها .." وينفخ فيها نفخة الروح القدس ...

ويستعرض الكاهن حياة الرب يسوع الامه وموته وقيامته وصعوده ومجيئه الثانى للدينونة العامة , فيصرخ الشماس منذرا الشعب بالسجود بخوف وخشوع امام الله لانها لحظة حلول الروح القدس ...

ويسجد الكاهن ويصلى سرا صلاة استدعاء الروح القدس وهو باسط يديه على المذبح ويقوم بسرعة راشما القربانة 3 رشومات , ثم يسجد , ويقوم ثانيا سريعا لرشم الكأس 3 رشومات طالبا من الله ان يجعل الخبز جسدا مقدسا له , والكأس دما كريما للعهد الجديد ....

ثم يسجد مرة ثالثة ويقول سرا : ربنا والهنا ومخلصنا يسوع المسيح , ثم يقوم ويقول جهرا : يعطى عنا خلاصا وغفرانا للخطايا وحياة ابدية لمن يتناول منه .. فيقوم الشعب من السجود ....

وبهذا يتحول الخبز الى جسد المسيح والمزيح الى دم المسيح ...

وبهذا يبنتهى القسم الخاص بالتقديس , والذى يعتبر اهم جزء فى القداس الالهى كله ...

والموضوع له باقية ...








الموضوع الأصلي : طقوس كنيستنا القبطية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





الجمعة مارس 14, 2014 7:28 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2543
نقاط : 5250
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: طقوس كنيستنا القبطية


طقوس كنيستنا القبطية


ثالثا : من طقوس كنيستنا القبطية

** واجبات الرعية نحو رعاتها **



الكنيسة هى كل جمهور المؤمنين بالمسيح فى كل اقطار الارض من رؤساء ومرؤوسين تحت رئاسة الرب يسوع وان رؤساء الكنيسة يدعون اولا رعاة " ار 3: 5 " و "حذ 24: 23".. واعضاءها يدعون رعية .... وكثيرا مادعى ابناء العهد القديم شعب الله المختار بالرعية ..



ومن اهم واجبات الرعية التى هى" نحن " نحو رعاتها الاتى :-







اولا :
------




ان تحبهم لانهم معلموها ومرشدوها واباؤها الروحيون .. كرسوا حياتهم لخدمتها وجعلوها وقفا على رعايتها .. على انه متى كانت المحبة متبادلة بينهما استفادت الرعية وسهل على راعيها رعايتها والتفانى فى سبيل خدمتها , اذ لاشئ يشجع الراعى على العمل بنشاط واخلاص غير محبة الرعية له واخلاصها نحوه " 2 كو 8 : 7 " و " اتس 3 : 6 " ...




ثانيا :
------



ان تكرمهم وتعتبرهم جدا فى المحبة من اجل عملهم - ولاسيما الذين يتعبون لاجل الكلمة والتعليم " 1 تى 5 : 11 " لان من يكرم خادم الملك يكرم الملك نفسه , وبالعكس من اهانه كأنه اهان الملك ذاته ... ولاجل هذا اوصى الله بأكرامهم ووبخ ملوكا من اجلهم " اى 16 : 21 و زك 2 : 8 و لو 1 : 16 و لو 15 : 18 "...

وقال ذهبى الفم : ان من يحتقر كاهنا يجدف على الله لان مخلصنا قال من يرذلكم يرذلنى والذى يرذلنى يرذل الذى ارسلنى " لو 10 : 16 " ...





ويجب مراعاة الاتى :-
-------------------------



انه اذا رأت الرعية نقصا فى احد الرعاة او اعمالا لا تليق بخدمته الشريفة فتقتضى الحكمة والدين والاداب وغيرها الا تشهر به قدام الناس :-

1- لان مشيع المذمة هو جاهل " ام 10 : 18 " ...

2- لان الاباء بشر محاطون بالضعف " عب 5 : 2 " معرضون للخطأ والزلل .. ولهذا وجب على ابنائهم الروحيين ان يستروا على هفواتهم كما ستر سام ويافث عورة ابيهما " تك 9 : 23 " ... اما اذا احتقروهم واهانوهم فيستحقون غضب الله كما استحقه هارون ومريم بسبب اهانتهما موسى " عدد 12 ".

3- لان تحقيرهم تحقير لانفسهم .. فهل للآبن كرامة اذا كان ابوه مهانا ؟؟؟؟





ثالثا :
-------



ان تطيعهم وتخضع لهم ولكل من يعمل معهم ويتعب كأمر الرسول بولس " اطيعوا مرشديكم واخضعوا لانهم يسهرون لاجل نفوسكم كأنهم سوف يعطونا حسابا لكى يفعلوا ذلك بفرح لا انين لان هذا غير نافع لكم " عب 13 : 17 ....





رابعا :
-------



ان تتبع قدوتهم المقدسة " 1 كو 11 : 1 " ونتشبه بهم " فى 2 : 17 " وتنظر الى نهاية سيرتهم ونتمثل بأيمانهم " عب 13 ّ 7 " .. لافى اقتناء الفضاغل بل فى الصبر والثبات على الايمان ..
قال ذهبى الفم " لاشئ انفع لنا من التأمل بسيرة القديسين واعادة التبصر والتروى فى اعمالهم ".





خامسا
--------



يجب ان تصلى الرعية من اجلهم لاجل خلاص نفوسهم " 2 كو 1 : 11 " و " فى 1 : 19 " لانهم بشر عرض للتجارب مثل غيرهم , ومن اجل عملهم الروحى لان عليهم اعمالا ثقيلة ومسئولية عظمة فلذلك هم محتاجون لصلوات الرعية ..

ولا ريب ان صلاة الكنيسة لاجل خدامها كانت ولا تزال من اسباب نجاحها فى خدمتها الرعوية كما كانت علة نجاتهم من المقاومين وانقاذهم من ضيقاتهم " 1 ع 6 : 41 و 12 : 5 " ... وقد عرف بولس الرسول فاعلية الصلوات لاجل الخدام فى نجاح العمل فطلب من المؤمنين ان يصلوا لاجله " 2 كو 1 : 11 " .





الموضوع الأصلي : طقوس كنيستنا القبطية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





الجمعة مارس 14, 2014 7:28 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2543
نقاط : 5250
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: طقوس كنيستنا القبطية


طقوس كنيستنا القبطية


رابعا : *** ماهى معانى المصطلحات الكنيسية التالية ؟؟؟؟ ***



* هوس Hos *
----------
تسبيح - او تسبحة لله .....



* ابصالية Psalia *
-------------------
ترتيل " من فعل ابسالو Psallo = ارتل " وهى أشعار لتمجيد الرب ومديح العذراء والقديسين , وأبياتها غالبا تبدأ بالحروف الآبجدية ...



* تذاكية Theotokia *
-----------------
وهى مشتقة من كلمتى " والدة الاله , Theotokos .. وهى موزونة بدون قافية , وتجمع بين تمجيد الرب وتطويب العذراء مريم وبها تعاليم سامية جدا عن لاهوت المسيح والتجسد الالهى ...



* ذوكصولوجية " Zoksologi " dioxology *
---------------------------------
أى " تمجيد " " من كلمة : Zoxa = مجد " وهى صورة من تماجيد مختلفة , لكافة المناسبات وألاعياد والقديسين ...



* لبش Lobsh *
-------------
وهى كلمة قبطية تعنى شرح او تفسير , ويقال , بلحن خاص بعد الهوس , او التذاكية ...



* طرح *
----------
" طرح الامر = عرضه او القائه على الناس "
والمقصود به شرح او تلخيص - او تعليق - لكل مايقرأ فى الكنيسة .. ويقال الان باللغة العربية , وله مقدمة وخاتمة قبطية تقال باللحن قبل قراءة الطرح وبعدها , والباقى يتلى بالعربية : مثل طروحات البصخة , وطروحات اناجيل عشية احاد كيهك والصوم الكبير , وطروحات تسابيح كيهك على الهوسات والتذكيات , وطروحات الميلاد وطروحات الغطاس على الهوسات والتذكيات الخاصة به ...



* الشارات " الشيرات " *
------------
جميع شيرة Cheri على تذاكية السبت , وتلحن حسب طقس اليوم ...



* أدام Adam *
---------
نغمة قصيرة لبعض الحان التسبحة ...
مثل الابصاليات والتذكيات والذكصولوجيات واللبش .. وتقال ايام الاحد والاثنين والثلاثاء ....
وتشير الى البدء او " ادم " ...
وسميت كذلك لانها رتبت على اول تذاكية يوم الاثنين , ومطلعها " ادم " فيما هو حزين ...الخ ...



* واطس Watos *
------------
أى العليقة ...
وهى نغمة اطول من الآدام ...
وترتل فى ايام الاربعاء والخميس والجمعة والسبت ...
وسميت بهذا الاسم لان هذه الكلمة جاءت فى مطلع تذاكية يوم الخميس التى تبدأ : " العليقة التى رأها موسى النبى فى البرية ... الخ " ...



* دمج *
---------
ونعنى به قراءة القطعة بدون تلحين " فيقال قراءة دمجا او جملة " ...



* أدريبى *
------
نغمة حزاينى , محرفة عن كلمة " اتريبى " Atribi نسبة لآتريب قرب بنها ...
وترتل بها مزامير اسبوع الالام " لحن حزاينى " ...



* سينجارى *
--------
نغمة - او طريقة - فرايحى ....
تقال فى الاعياد السيدية ...
وهى نسبة الى بلدة سنجار قرب بحيرة البرلس ...



* هلليلويا Alleutoia *
---------------
وهى كلمة عبرية من مقطعين ... وتعنى " هللوا للرب .. او سبحوا الله ومجدوه " ...



* أمين *
----
كلمة عبرية ومعناها " استجب " , او حقا , او هكذا يكون ...



* استيخون *
-------
كلمة يونانية Stoixos وتعنى ربع Stanza , او أية , او عدد من الآيات او فقرة Paragraph ...



* أوشية *
------
يونانية " euchi " وتعنى صلاة " Prayer " ...
وهى صلوات او طلبات كنيسية تتلى فى القداس وصلوات باكر وعشية , مثل أوشية المرضى - المسافرين - القرابين - الراقدين - الآهوية " الجو " - الزروع - المياه " النيل " - والموعوظين ...



أ- الآواشى الصغار :
------------
وهى اواشى السلامة - الاباء - الاجتماعات ...
عندما تقال مختصرة , كما فى دورات البخور حول المذبح ...



ب - الآواشى الكبار :
------------
وهى نفس الآواشى الثلاثة السابقة ...
ولكنه تقال مطولة " كما ترد فى القداس الباسيلى قبل صلاة الصلح " ...



* سبعة وأربعة *
---------
اصطلاح قبطى حديث ....
يطلق على تسابيح ليالى شهر كيهك ...
وقد سميت كذلك لانه يتم الان جمع تسابيح الاسبوع والتذكيات ايضا .. مع قطعها الكيهكية ...
تقال كلها فى ليلة واحدة " يوم السبت فقط " او فى اكثر من يوم حاليا , والاصل توزيعها على ايام الاسبوع ... كما هو متبع فى الاديرة حتى الان ...
وتشمل 4 هوسات + 7 تذاكيات ...



* الشعانين *
-------
من كلمة " هوشعنا " العبرانية = أوصنا اليونانية والقبطية ...
وتعنى " خلصنا , وتطلق على احد السعف " الخوص " حيث نادى الاطفال للمسيح الداخل الى اورشليم وقالوا " اوصنا لابن داود " ...
كما تطلق على نغمة خاصة بالآلحان التى تقال فى هذا اليوم وغيره " = شعانينى " ...



* برامون *
-------
كلمة يونانية Paramoni
تعنى استعداد , او انتظار للعيد , وهو الصوم السابق على عيدى الميلاد والغطاس ...
ويصام بزهد اكثر بدون أكل سمك , استعدادا للعيد ...



* أبو غلمسيس *
-----------
كلمة يونانية Apocalipsis وتعنى سفر " الرؤيا " Revelation ...
وليلة او غلمسيس المقصود بها ليلة سبت الفرح , حيث يتم قراءة هذا السفر كله - على الزيت - طوال الليل ثم يدهن به المؤمنون ...



* القنديل *
------
كلمة يونانية Kandili ومنها كلمة شمعة Candle ....
ويطلق :

أ - على مصابيح الكنيسة " مصباح الشرقية , ومصباح امام الباب الرئيسى للهيكل " ...
ويسمى اسكنا = الخيمة ...

ب- على سر مسحة المرضى , لانه يوجد 7 فتايل " قناديل " من القطن توقد فى وعاء به زيت , خلال ممارسة طقوس السر للمرضى بالبيت , او " القنديل العام " للشعب بالكنيسة , يوم جمعة ختام الصوم ...



* الميرون *
------
كلمة Myron هى يونانية معناها زيت " طيب " ويدهن به المعمد وادوات الكنيسة عند تدشينها ...



* الغاليليون *
-------
" العاليلاون " كلمة يونانية Aghallielaion تعنى اصطلاحا زيت الفرح - او البهجة ...
وتطلق على بقايا زيت الميرون ...
ويستخدم هذا الزيت فى صلوات قداس المعمودية ...



* المطانية *
------
كلمة يونانية ****noia وتعنى تغيير الفكر , او التوبة ...
كما تفيد سجود التوبة والخضوع ...



* الزنار *
-----
كلمة Zonarion يونانية , وتعنى منطقة " = حزام لشد الوسط " ...
تقتصر الآن - فى الكنيسة القبطية - على استخدام شريط حريرى احمر اللون , يربط على صدر وتحت ابط الطفل المعمد - او الشخص المكرس شماسا ...
ويشير رمزيا الى ارتباط هذا الانسان بالمسيح , او بالخدمة الجديدة التى قبلها من الله ...



* الميمر *
----
كلمة سريانية ... تعنى سيرة , او تاريخ قديس او شهيد ...



* الانجيل "
------
كلمة Gospel يونانية " افانجليون Evangelione أى البشارة المفرحة ...



* اسبازمس *
-------
كلمة Ispasmos " قبلة " ...
وهو لحن يقال فى القداس قبل القبلة المقدسة ...





الموضوع الأصلي : طقوس كنيستنا القبطية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





الجمعة مارس 14, 2014 7:29 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2543
نقاط : 5250
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: طقوس كنيستنا القبطية


طقوس كنيستنا القبطية


خامسا : معلومات طقسية تشمل كل طقوس كنيستنا القبطية



*** تدشين الكنيسة ***



في طقس كنيستنا الأرثوذكسية يتم تدشين الكنيسة بصلوات وطقوس خاصة

فبالاضافة إلى قراءات من الكتاب المقدس والمزامير والرسائل والانجيل وكذلك الطلبات والقطع الخاصة بالتدشين ثم رش بناء الهيكل بالماء المقدس وتمسح بالميرون المقدس أيضاً.

ويوضع جزء من ذخائر قديس (بقاياه) في المائدة أو الأنديمنسي (قطعة قماش بمثابة المائدة).


قد نتساءل لماذا هذه الطقوس ؟ ومن أين أتت؟

إذا عدنا إلى الكتاب المقدس

يرينا في أول صفحة فيه كيف أن روح الرب كان يرفرف فوق المياه (أي أنه كان يحتضن الكون) وبعدها نقرأ كيف أن الرب خلق العالم (الأفلاك - اليابسة - النبات - الحيوان - الانسان) ورأى الله أن كل شيء حسناً.


فالخليقة كّلها تمجّد الله.

وبعد سقوط الإنسان سقط الكون معه. لكن الله لم يترك خليقته فنزل بنفسه إليها ليخّلصها بشخص ابنه الحبيب يسوع المسيح الذي اتخذ جسده من طبيعة جسدنا الذي يحتوي على كل العناصر الموجودة في الخلق فتجسّد المسيح أعاد للإنسان والخليقة مكانها ومركزها وفتح أمامها الباب لتتجّلى ولتمتلئ كلها من نعمته وتصبح وسائل لنقل هذه النعمة ليتقدس بها الإنسان.

فالماء في المعمودية

يبقى من الناحية الفيزيائية ماء بعناصره المعروفة لكن بالصلاة عليه يكتسب نعمة خاصة من الله يتقدس بها المؤمن ويصبح عضواً في جسد المسيح كذلك الخبز والخمر في القداس الإلهي يتحولان بنعمة الروح القدس إلى جسد المسيح ودمه وهكذا..

لذا فالكنيسة الأرثوذكسية تحيط بالاحترام والمحبة كل شيء خلقه الله وكل شيء تحوّل بنعمته بل ُتعبّر عن الإكرام والورع والعبادة لله الذي أبدعها كلها فكل شيء يجب أن يُفعل "لمجد الله" ( ١ كور١٠: ٣١ ) لكي يُمجَّد الله في كل شيء بيسوع المسيح" ( ١ بط ٤:١١).

وُتعبِّر الكنيسة عن ذلك في الإفشين التالي: "... لكي بالعناصر والملائكة والبشر، والأشياء المنظورة، وغير المنظورة، يُمجّد اسمك الكلي التقديس، مع أبيك وروحك القدوس الآن وكل أوان والى دهر الداهرين آمين".

إذاً الخليقة كلها تساهم بفرح في "حرية أبناء الله" لأنها تشارك في هذه الحرية (رو ٨:٢١ ) أي بكونها تصبح ناقلة لنعمة الله فإنها تتحرر أيضاً من نير عبودية نتائج الخطيئة.

وهذا ما تعبّر عنه كنيستنا بطريقة فريدة

في ليتورجيتها وهندسة كنائسها وشكل المذبح المقدس أو عرش الأسقف والمنبر المقدس،

وجميع الأدوات التي تستعملها في العبادة،

كالأواني المقدسة والشموع والبخور والزيت والقربان وسواها.

فهذه الأشياء المادية كلها من مخلوقات الله ومن هباته للإنسان.

وعلى الإنسان أن يعيدها ويقرّبها إلى الله، على غرار الخبز والخمر في سر الشكر الإلهي.

وهكذا يتحول الخشب والألوان إلى أيقونة مقدسة، وتغدو جدران الكنيسة هيكلاً لله الحي، وتصير الشموع والبخور صلاة (١أخبار ٢٩:١٠-١٦) الصلة بالمسيح وبجسده الإلهي تجعل هذه الأشياء المادية مشاركة في نعمة المسيح وتحولها إلى ينبوع لمواهب الروح القدس، لأنها تحاط بالروح وتتقدس بواسطته فنلمسها ونقبّلها باعتبارها شيئاً مقدساً.

أما بالنسبة لوضع ذخائر القديسين في المائدة.

فكنيستنا تعتبر أن الشهيد هو المذبح الحقيقي للمسيح.

وإكرام ذخائر القديسين عند المسيحيين عادة قديمة تعود إلى الأزمنة المسيحية الأولى،

وهو تقليد مستمر في كنيستنا.

ودليلنا من التقليد

هو الشهيد بوليكاربوس أسقف ازمير وتلميذ الرسول يوحنا الانجيلي (مات حوالي ١٥٦- ١٥٧ م) فبقاياه توصف بأنها

"أغلى من الحجارة الكريمة وأثمن من الذهب"

وكان المؤمنون يقيمون القداس الإلهي على بقاياه هذه.





الموضوع الأصلي : طقوس كنيستنا القبطية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





الجمعة مارس 14, 2014 7:30 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2543
نقاط : 5250
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: طقوس كنيستنا القبطية


طقوس كنيستنا القبطية


الانوار فى الكنيسة





وتنقسم الى





1-الشموع

2- القناديل

3-الانوار الكهربائية









القناديل /


تضاء بزيت الزيتون النقى

وتطفئ القناديل كلها عقب الصلاة .

القنديل الذى لايطفئ امام الشرقية (قنديل الشرقية) ويرمز للنجم الذى ظهر للمجوس .

وزيت الزيتون الذى يتبقى من القنديل كثيرا ماكان يعمل المعجزات .



ملحوظة / الكنائس الروسية وكنيسة القيامة يستخدموا القناديل والشموع فقط .







الانوار الكهربائية /


ممنوعة ولكنها تستخدم الان لغرض المساعدة فى الانارة فقط .

مستحدثة لتقوية الاضاءة فى الكنيسة .






الشموع /


المادة المستخدمة من شمع النحل لاسباب ...

لان الرب وعد بنى اسرائيل بارض الموعد التى تفيض لبنا وعسلا .


الشمعة المضاءة مثل المؤمن الجالس فى الكنيسة .



1- بانه كلم الشعب (بنى اسرائيل )

هذه الارض تفيض لبنا وعسلا ومثلما دخل بنى اسرائيل ارض الموعد التى تفيض لبنا وعسلا

هكذا الشمعة المضاءة من شمع النحل مثل المؤمن الجالس فى الكنيسة






2- شمع النحل /


مصنوع من رحيق الازهار المتنوعة .

كذلك المؤمن يجمع لنفسه الكثير من الفضائل

لان النحلة لاتجمع من زهرة واحدة كذلك المؤمن لايمكن ان يصبح صاحب فضيلة واحدة .






3- شمع النحل


له رائحة ذكية (انتم رائحته الذكية).

والمؤمن رائحته هى اعماله (2كو2 :15).






††† استعمال الشموع فى الكنيسة †††



† توضع امام اجساد ورفات القديسين والايقونات لانهم بمثابة انوار تضئ الطريق للكنيسة المجاهدة على الارض وهم نجوم تتلالا فى سماء المجد.


† كذلك وضعها امامهم هو بمثابة شكر لهم لما يقدموه من طلبات وتوسلات وتضرعات مستمرة . كل امام عرش الله


† الشمعة التى توضع مام السيد المسيح تشير الا انه نور العالم اما التى توضع امام مريم العذراء فتشير الا انها ام النور .


† عند قراءة الانجيل توضع شمعة وهى تشير الى يوحنا المعمدان الذى مهد الطريق وكان سراج يضئ امام المخلص (يو5 :35) اما شمعتين يشيرواالى ارسالية الرب للتلاميذ حيث ارسلهم اثنين اثنين .


† يمسك الكاهن الشمعدان بثلاث شمعات ويقول افنوتى ناى نان . اشارة الى الثالوث القدوس ونور العالم



الشمع / النور يضئ حياتنا والنار تحرق الخطية


† الشماس فى تقدمة العمل يمسك شمعة اشارة الى المسيح انه نور ونار

1- النور ينير حياتنا

2- والنار تحرق وتطهرنا من اشواك الخطية والنور والنار طبيعة واحدة.






††† الفوائد الروحية التى تظهرها الشموع †††



الشمع مادة كثيفة لايعطى ضوء من ذاته ولكن حينما يتلامس مع الضوء ينير ويستمرمضئ

هكذا المؤمن هو فى ذاته ليس فيه صلاح لانه بالخطايا ولد ولكن عندما يقترب من شمس البر يصبح مثل الشمعة لانه يتقدس بقربه من الله.- مثل / موسى واستلامه لوحى الشريعة


† نخدم الجميع ولاسيما اهل الايمان . الشمعة تضئ للجميع دون تمييز
هكذا الخادم ينبغى ان يخدم الجميع دون تمييز حتى يحترق .


† الشمعة لتضئ تحتاج الى هواء (اكسجين) ولو وصلت الي عواصف ورياح تطفئ وعلى هذا النمط يجب ان يكون الخادم . التجارب تظهر معدن الخادم


كذلك المؤمن الهواء بالنسبة له هو التجارب ولكن الله يعطى التجربة حسب طاقة البشر



† الشمعة لابد ان تنتهى من كثرة الاحتراق اى ان مكوناتها تتحول الى صورة غازية لانراها مثلما كنا نرى صورتها الصلبة هكذا الانسان فى حياته لايرى بعد الموت ولكن نثق انه يتمتع بالله بعد الموت.





الموضوع الأصلي : طقوس كنيستنا القبطية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





الجمعة مارس 14, 2014 7:30 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2543
نقاط : 5250
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: طقوس كنيستنا القبطية


طقوس كنيستنا القبطية


سادسا : اقسام الكنيسة
-------------------------------




*** المنارة ... الجرس .. من اقسام الكنيسة ***






** المنارة **
------------



المنارة بالنسبة للكنيسة كالسارية بالنسبة للسفينة , وكما تكون للسفينة ساريتان هكذا يكون للكنيسة احيانا منارتان .. وتكون المنارة اما متصلة بسور الكنيسة او ضمن مبانى الكنيسة نفسها او فوق احد هياكلها .. وكثيرا مايستحسن ان تكون المنارة منفصلة عن مبانى الكنيسة حتى لاتؤثر فيها من جراء دقات الاجراس ...



** الاجراس **
--------------




لقد اخذت الاجراس عن نوح .. اذ كان يضرب النواقيس ثلاث مرات فى اليوم لاجل اجتماع الصناع , ولعمل السفينة , وللآكل ...

وكما ان الآبواق تضرب عند نشوب الحروب ايذانا بالخطر فيمتشق كل جندى سلاحه ويستعد للجهاد ... هكذا تدق اجراس الكنيسة لتدعو المؤمنين للصلاة والجهاد ضد عدونا ابليس ..

وتدق الآجراس فى ساعة معينة من الصلاة حتى يستطيع اولئك الذين منعتهم الضرورة القصوى عن الحضور الى الكنيسة , للصلاة فى اماكنهم , فى نفس الوقت .. وفى المساء يدق الجرس عند بدء الصلاة وفى الصباح يدق عند بدء صلاة التسبحة وفى وقت تقديم الحمل ...

ومن الكنائس التى اشتهرت اجراسها كنيسة اجيا صوفيا اذ يذكر التاريخ انه كان معلقا بها 12 ناقوسا ولعلها تشير الى تلاميذ ربنا الاثنى عشر الذين فى كل الارض خرج منطقهم والى اقطار المسكونة بلغ اقوالهم ...

وكانت الاجراس بالآديرة القبطية قديما عبارة عن قضيب من الحديد يقرع بقطعة من الخشب كالقدوم لينبه المصلين لحضور البيعة ولازال مايشبه هذه الاجراس موجودا فى كنيسة مار يعقوب بالقدس ...

والكنيسة المصرية هى اقدم كنائس العالم فى استخدام الاجراس وحتى الكنيسة اليونانية لم تستعمل الاجراس الا فى سنة 900م .. ومما يثبت ان الاجراس كانت شائعة منذ القدم فى كنائس الاقباط مايذكره التاريخ ان ابوليناريوس رسول جستنيان ضرب اجراس الكنائس فى مدينة الاسكندرية فى يوم الاحد ليدعو الناس لسماع رسالة الملك جستنيان , وكان هذا فى عهد البابا تؤدوسيوس الاسكندرى ...

كما يذكر التاريخ ايضا انه عندما تهدم كثير من كنائس الاقباط , كانوا يحملون بعض الاجراس الثمينة الى اديرة وادى النطرون لحمايتها من الدمار ومن هذه يذكر جرس صعير عليه اشكال الانجليين الاربعة وعليه بعض الكتابات ...

وفى سنة 850 م صدر امر بمنع اجراس القاهرة , وفى عهد الانبا زخاريا البطريرك ال 64 فى سنة 1000م اصدر الخليفة الحاكم بأمر الله امرا بمنع ضرب النواقيس فى ارض مصر ومنع بناء المنارات ... وفى ذلك الحين استعمل الاقباط لوحا من الحديد يضرب بمطرقة ولكن حتى هذا قد منعوا من استعماله فى سنة 1352م .

ولم يسمح ببناء المنارات ودق الاجراس الا فى عهد .... على باشا ... ولازالت تدق مبشرة بالصلوات حتى الان وستظل الى الابد بأذن الله ...

من طقوس كنيستنا القبطية
القس منقريوس عوض الله استاذ علم الطقوس بالكلية الاكليريكية





الموضوع الأصلي : طقوس كنيستنا القبطية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6 ... 39 ... 73  الصفحة التالية



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة