منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الأربعاء مايو 07, 2014 5:23 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2988
نقاط : 7465
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 11‏ ( من‏ ‏يغلب‏...‏ )


تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 11‏ ( من‏ ‏يغلب‏...‏ )






[size=32]السبت 15 فبراير 2014

بقلم‏ ‏المتنيح‏ ‏قداسة‏:‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث
قال‏ ‏السيد‏ ‏الرب‏ ‏لملائكة‏ ‏الكنائس‏ ‏السبع‏:‏
من‏ ‏يغلب‏ ‏فسأعطيه‏ ‏أن‏ ‏يأكل‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏التي‏ ‏في‏ ‏وسط‏ ‏فردوس‏ ‏اللهمن‏ ‏يغلب‏ ‏فلا‏ ‏يؤذيه‏ ‏الموت‏ ‏الثاني
من‏ ‏يغلب‏ ‏فسأعطيه‏ ‏أن‏ ‏يأكل‏ ‏من‏ ‏المن‏ ‏المخفي‏ ‏وأعطيه‏ ‏حصاة‏ ‏بيضاء‏ ‏وعلي‏ ‏الحصاة‏ ‏اسم‏ ‏مكتوب‏ ‏لايعرفه‏ ‏أحد‏ ‏غير‏ ‏الذي‏ ‏يأخذه

من‏ ‏يغلب‏ ‏ويحفظ‏ ‏أعمالي‏ ‏إلي‏ ‏الغاية‏ ‏فسأعطيه‏ ‏سلطانا‏ ‏علي‏ ‏الأمم‏ ‏ليرعاهم‏ ‏بقضيب‏ ‏من‏ ‏حديد‏..‏وأعطيه‏ ‏كوكب‏ ‏الصبح
من‏ ‏يغلب‏ ‏فذلك‏ ‏سيلبس‏ ‏ثيابا‏ ‏بيضا‏ ‏ولن‏ ‏أمحو‏ ‏اسمه‏ ‏من‏ ‏سفر‏ ‏الحياة‏ ‏وسأعترف‏ ‏باسمه‏ ‏أمام‏ ‏أبي‏ ‏وأمام‏ ‏ملائكته
من‏ ‏يغلب‏ ‏فسأجعله‏ ‏عمودا‏ ‏في‏ ‏هيكل‏ ‏الهي‏ ‏ولايعود‏ ‏يخرج‏ ‏إلي‏ ‏خارج‏ ‏واكتب‏ ‏عليه‏ ‏اسم‏ ‏إلهي‏ ‏واسم‏ ‏مدينة‏ ‏إلهي‏ ‏أورشليم‏...‏واسمي‏ ‏الجديد
من‏ ‏يغلب‏ ‏فسأعطيه‏ ‏أن‏ ‏يجلس‏ ‏معي‏ ‏في‏ ‏عرشي‏ ‏كما‏ ‏غلبت‏ ‏أنا‏ ‏وجلست‏ ‏مع‏ ‏أبي‏ ‏في‏ ‏عرشهرؤ‏3,2‏
‏+++‏
كل‏ ‏هذه‏ ‏المكافأت‏ ‏السمائية‏ ‏لمن‏ ‏يغلب‏.. ‏وكما‏ ‏قال‏ ‏أحد‏ ‏الآباء‏:‏
لايكافأ‏ ‏إلا‏ ‏الذي‏ ‏انتصر‏,‏ولا‏ ‏ينتصر‏ ‏إلا‏ ‏الذي‏ ‏حارب‏ ‏وغلب‏.‏
‏ ‏وفي‏ ‏الحقيقة‏ ‏إن‏ ‏فترة‏ ‏حياتنا‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏ ‏هي‏ ‏فترة‏ ‏صراع‏ ‏وجهاد‏ ‏يقف‏ ‏فيها‏ ‏الإنسان‏ ‏ضد‏ ‏العالم‏ ‏والشيطان‏ ‏والجسد‏ ‏وضد‏ ‏اغراءات‏ ‏كثيرة‏.‏
‏ ‏وقد‏ ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏إن‏ ‏مصارعتنا‏ ‏ليست‏ ‏مع‏ ‏دم‏ ‏ولحم‏ ‏بل‏ ‏مع‏ ‏أجناد‏ ‏الشر‏ ‏الروحية‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏ذلك‏ ‏احملوا‏ ‏سلاح‏ ‏الله‏ ‏الكامل‏ ‏لكي‏ ‏تقدروا‏ ‏أن‏ ‏تقاوموا‏ ‏في‏ ‏اليوم‏ ‏الشرير‏..‏أف‏6:13,12‏
وقال‏ ‏القديس‏ ‏بطرس‏ ‏الرسول‏ ‏اصحوا‏ ‏واسهروا‏ ‏لأن‏ ‏إبليس‏ ‏خصمكم‏ ‏مثل‏ ‏أسد‏ ‏يزأر‏ ‏ملتمسا‏ ‏من‏ ‏يبتلعه‏ ‏هو‏ ‏فقاوموه‏ ‏راسخين‏ ‏في‏ ‏الإيمان‏ ‏عالمين‏ ‏أن‏ ‏نفس‏ ‏هذه‏ ‏الآلام‏ ‏تجري‏ ‏علي‏ ‏إخوتكم‏ ‏الذين‏ ‏في‏ ‏العالم‏1‏بط‏5:9,8‏
‏+++‏
إن‏ ‏الرب‏ ‏يريدنا‏ ‏أن‏ ‏نغلب‏ ‏وأعطانا‏ ‏نفسه‏ ‏كمثال‏ ‏فقال‏:‏
ثقوا‏ ‏أنا‏ ‏قد‏ ‏غلبت‏ ‏العالميو‏16:33‏
‏ ‏نعم‏ ‏إن‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏كان‏ ‏أول‏ ‏الغالبين‏ ‏ومثالا‏ ‏للغالبين‏ ‏لقد‏ ‏غلب‏ ‏العالم‏ ‏وغلب‏ ‏الشيطان‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏تجاربه‏ ‏وغلب‏ ‏الناس‏ ‏الأشرار‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏حواراتهم‏ ‏معه‏ ‏وأخيرا‏ ‏غلب‏ ‏الموت‏..‏
‏0 ‏والقديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏لما‏ ‏تكلم‏ ‏عن‏ ‏مكافأته‏ ‏في‏ ‏اليوم‏ ‏الأخير‏ ‏وأسبابها‏ ‏قال‏: ‏جاهدت‏ ‏الجهاد‏ ‏الحسن‏ ‏أكملت‏ ‏السعي‏ ‏حفظت‏ ‏الإيمان‏ ‏وأخيرا‏ ‏قد‏ ‏وضع‏ ‏لي‏ ‏إكليل‏ ‏البر‏ ‏الذي‏ ‏يهبه‏ ‏لي‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏اليوم‏ ‏الرب‏ ‏الديان‏ ‏العادل‏ ‏وليس‏ ‏لي‏ ‏فقط‏ ‏بل‏ ‏لجميع‏ ‏الذين‏ ‏يحبون‏ ‏ظهوره‏ ‏أيضا‏2‏تي‏ 4:8,7‏
هذا‏ ‏الرسول‏ ‏إذن‏ ‏قد‏ ‏جاهد‏ ‏وغلب‏ ‏وقص‏ ‏علينا‏ ‏صور‏ ‏جهاده
‏0‏والقديس‏ ‏يوحنا‏ ‏الحبيب‏ ‏في‏ ‏رساالته‏ ‏الأولي‏ ‏يكتب‏ ‏للشباب‏ ‏فيقول‏:‏
كتبت‏ ‏اليكم‏ ‏أيها‏ ‏الأحداث‏ ‏لأنكم‏ ‏أقوياء‏ ‏وكلمة‏ ‏الله‏ ‏ثابتة‏ ‏فيكم‏ ‏وقد‏ ‏غلبتم‏ ‏الشرير‏1‏يو‏3:4‏وهكذا‏ ‏طوب‏ ‏وامتدح‏ ‏الأقوياء‏ ‏الغالبين‏.‏
‏+++ ‏
أقول‏ ‏هذا‏ ‏لئلا‏ ‏يركز‏ ‏البعض‏ ‏علي‏ ‏الإيمان‏ ‏فقط‏ ‏وينسي‏ ‏كل‏ ‏الآيات‏ ‏التي‏ ‏وردت‏ ‏عن‏ ‏الانتصار‏ ‏والغلبة‏!!‏
فيقول‏ ‏لله‏:‏آمن‏ ‏فقط‏..‏آمن‏ ‏بالرب‏ ‏يسوع‏ ‏فتخلص‏ ‏أنت‏ ‏وأهل‏ ‏بيتكأع‏16:32‏ثق‏ ‏أنك‏ ‏تضمن‏ ‏الملكوت‏ ‏مادمت‏ ‏مغسولا‏ ‏بالدم‏ ‏الكريم‏..‏يكفيك‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏مختبئا‏ ‏وراء‏ ‏الأبواب‏ ‏المرشوشة‏ ‏بالدم‏ ‏فتخلص‏ ‏من‏ ‏يد‏ ‏المهلكخر‏12..!‏كل‏ ‏هذا‏ ‏هو‏ ‏أسلوب‏ ‏استخدام‏ ‏الآية‏ ‏الواحدة‏ ‏و‏,‏إهمال‏ ‏باقي‏ ‏الآيات‏ ‏التي‏ ‏تدعو‏ ‏إلي‏ ‏الجهاد‏ ‏ومقاومة‏ ‏الشر‏ ‏والتي‏ ‏تدعو‏ ‏إلي‏ ‏الغلبة‏ ‏والانتصار‏ ‏وليس‏ ‏هذا‏ ‏هو‏ ‏أسلوب‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏الذي‏ ‏كرر‏ ‏عبارة‏ ‏من‏ ‏يغلب‏...‏في‏ ‏كل‏ ‏رسالة‏ ‏من‏ ‏رسائله‏ ‏إلي‏ ‏ملائكة‏ ‏الكنائس‏ ‏السبع‏ ‏جاعلا‏ ‏إياها‏ ‏شرطا‏ ‏لمكافأته‏ ‏السمائية‏ ‏وسابقا‏ ‏إياها‏ ‏بعبارة‏ ‏من‏ ‏له‏ ‏أذن‏ ‏للسمع‏ ‏فليسمع‏ ‏ما‏ ‏يقوله‏ ‏الروح‏ ‏للكنائس‏...‏
إنها‏ ‏حرب‏ ‏إذن‏, ‏مفروض‏ ‏علينا‏ ‏أن‏ ‏نجتازها‏ ‏ونجاهد‏ ‏ونغلبرؤ‏2:4-7‏
‏+++‏
نلاحظ‏ ‏أيضا‏ ‏أن‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏أعطي‏ ‏رجاء‏ ‏في‏ ‏الغلبة‏ ‏للكل‏, ‏مهما‏ ‏كانت‏ ‏حالتهم‏ ‏سيئة‏ ‏جدا‏.‏
قال‏ ‏من‏ ‏يغلب‏ ‏عن‏ ‏الذي‏ ‏ترك‏ ‏محبته‏ ‏الأولي‏ ‏وأصبح‏ ‏محتاجا‏ ‏أن‏ ‏يذكر‏ ‏من‏ ‏أين‏ ‏سقط‏ ‏ويتوب‏ ‏وقال‏ ‏من‏ ‏يغلب‏ ‏عن‏ ‏الفاتر‏ ‏الذي‏ ‏لاهو‏ ‏حار‏ ‏ولا‏ ‏بارد‏ ‏والرب‏ ‏مزمع‏ ‏أن‏ ‏يتقيأه‏ ‏من‏ ‏فمهرؤ‏3:21,16‏
وقال‏ ‏من‏ ‏يغلبحتي‏ ‏للذي‏ ‏كان‏ ‏له‏ ‏اسم‏ ‏أنه‏ ‏حي‏ ‏وهو‏ ‏ميت‏!,‏
ولم‏ ‏تكن‏ ‏أعماله‏ ‏كاملة‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏وكان‏ ‏محتاجا‏ ‏إلي‏ ‏التوبةرؤ‏3:5,2,1,‏وقال‏ ‏من‏ ‏يغلبحتي‏ ‏للذي‏ ‏يسكن‏ ‏حيث‏ ‏كرسي‏ ‏الشيطانرؤ‏2:17,13‏
كل‏ ‏ذلك‏ ‏يعطينا‏ ‏رجاء‏ ‏في‏ ‏الغلبة‏ ‏وإمكانيتها‏.‏
‏++‏
إن‏ ‏الله‏ ‏لايطلب‏ ‏منا‏ ‏أن‏ ‏نغلب‏ ‏إلا‏ ‏لو‏ ‏كانت‏ ‏الغلبة‏ ‏ممكنة‏.‏
وهي‏ ‏ممكنة‏ ‏لأنوصاياه‏ ‏ليست‏ ‏ثقيلة‏ ‏كما‏ ‏يقول‏ ‏القديس‏ ‏يوحنا‏ ‏الرسول‏1‏يو‏5:3‏ولأن‏ ‏معنا‏ ‏نعمة‏ ‏الله‏ ‏العاملة‏ ‏فينا‏1‏كو‏15:10‏ومعنا‏ ‏أيضا‏ ‏عمل‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏الذي‏ ‏هو‏ ‏فينا‏ ‏ويبكتنا‏ ‏علي‏ ‏خطية‏ ‏يو‏15,16‏ونحن‏ ‏نقدر‏ ‏أن‏ ‏نغلب‏ ‏بالرب‏ ‏الذي‏ ‏قالبدوني‏ ‏لاتقدرون‏ ‏أن‏ ‏تفعلوا‏ ‏شيئايو‏15:5‏والذي‏ ‏قال‏ ‏عنه‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسولاستطيع‏ ‏كل‏ ‏شييء‏ ‏في‏ ‏المسيح‏ ‏الذي‏ ‏يقويني‏ ‏أف‏4:13‏
علينا‏ ‏أن‏ ‏نحارب‏ ‏ونثق‏ ‏أننا‏ ‏سنغلب‏ ‏في‏ ‏الحرب‏ ‏لأنه‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏أمام‏ ‏جليات‏ ‏الحرب‏ ‏للرب‏ ‏وهو‏ ‏يدفعكم‏ ‏لسيدنا‏1‏صم‏17:47‏
المهم‏ ‏أننا‏ ‏نكون‏ ‏مستعدين‏ ‏أن‏ ‏نحارب‏ ‏وأن‏ ‏نغلب‏.‏
‏+++‏
إنها‏ ‏وصية‏ ‏لكل‏ ‏أحد‏ ‏أن‏ ‏يغلب‏ ‏علي‏ ‏الرغم‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏كلا‏ ‏منا‏ ‏له‏ ‏حربه‏ ‏الخاصة‏ ‏فما‏ ‏يحارب‏ ‏به‏ ‏إنسان‏ ‏ربما‏ ‏يكون‏ ‏غير‏ ‏ما‏ ‏يحارب‏ ‏به‏ ‏إنسان‏ ‏آخر‏ ‏ولكن‏ ‏علي‏ ‏كل‏ ‏منا‏ ‏أن‏ ‏يصمد‏ ‏في‏ ‏صراعه‏ ‏ضد‏ ‏الشر‏ ‏ولايستسلم‏ ,‏كما‏ ‏قال‏ ‏الرسول‏:‏
لم‏ ‏تقاوموا‏ ‏بعد‏ ‏حتي‏ ‏الدم‏ ‏مجاهدين‏ ‏ضد‏ ‏الخطيةعب‏12:4‏
إذن‏ ‏لكي‏ ‏نغلب‏ ‏علينا‏ ‏أن‏ ‏نقاوم‏ ‏الخطية‏ ‏ولو‏ ‏أدي‏ ‏الأمر‏ ‏إلي‏ ‏سفك‏ ‏دمنا‏ ‏وهذا‏ ‏نفسه‏ ‏هو‏ ‏ما‏ ‏يقوله‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏رسائله‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏:‏
كن‏ ‏أمينا‏ ‏إلي‏ ‏الموت‏ ‏فسأعطيك‏ ‏إكليل‏ ‏الحياةرؤ‏2:10‏
ويشجعنا‏ ‏اقديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏بقولهلايغلبك‏ ‏الشر‏ ‏بل‏ ‏أغلب‏ ‏الشر‏ ‏بالخير‏ ‏رو‏12:21‏فلنجاهد‏ ‏إذن‏ ‏لكي‏ ‏نغلب‏ ‏ولنثق‏ ‏أن‏ ‏كل‏ ‏القوات‏ ‏السمائية‏ ‏ترقب‏ ‏جهادنا‏ ‏وتصلي‏ ‏لأجلنا‏ ‏لكي‏ ‏ننتصر‏ ‏وتفرح‏ ‏بانتصارنالو‏15:10‏
‏+++‏
تأمل‏ ‏آخر‏ ‏في‏ ‏قول‏ ‏السيد‏ ‏الربمن‏ ‏يغلب‏ ‏فسأعطيه
إنها‏ ‏عبارة‏ ‏تدل‏ ‏بكل‏ ‏تأكيد‏ ‏علي‏ ‏لاهوت‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏.‏
فهو‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏تلك‏ ‏الرسائل‏ ‏يقف‏ ‏موقف‏ ‏الديان‏ ‏الذي‏ ‏يحاسب‏ ‏ويعطي‏ ‏الذي‏ ‏يقول‏ ‏لكل‏ ‏إنسان‏ ‏أنا‏ ‏عارف‏ ‏أعمالك‏ 3,2,19 ‏ويقول‏ ‏أيضا‏ ‏القدوس‏ ‏الحق‏ ‏الذي‏ ‏له‏ ‏مفتاح‏ ‏داود‏ ‏الذي‏ ‏يفتح‏ ‏ولا‏ ‏أحد‏ ‏يغلق‏ ‏ويغلق‏ ‏ولا‏ ‏أحد‏ ‏يفتحرؤ‏3:7‏
حقا‏ ‏من‏ ‏هو‏ ‏هذا‏ ‏الذي‏ ‏يعطي‏ ‏إكليل‏ ‏الحياة‏ ‏ويعطي‏ ‏الأكل‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏ويعطي‏ ‏أحدا‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏عمودا‏ ‏في‏ ‏هيكل‏ ‏الله‏ ‏ويجعله‏ ‏يجلس‏ ‏معه‏ ‏في‏ ‏عرشه‏ ‏ولايمحي‏ ‏اسمه‏ ‏من‏ ‏سفر‏ ‏الحياة؟‏!‏ومن‏ ‏هذا‏ ‏الذي‏ ‏يعطي‏ ‏سلطانا‏ ‏علي‏ ‏الأمم‏ ‏؟ومن‏ ‏ذا‏ ‏الذي‏ ‏بسلطانه‏ ‏أن‏ ‏ينقذ‏ ‏من‏ ‏الموت‏ ‏الثاني؟
أليست‏ ‏كلها‏ ‏دلائل‏ ‏علي‏ ‏لاهوته‏ ‏؟إنها‏ ‏لكذلك‏..‏
رسائل‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ ‏تدل‏ ‏علي‏ ‏لاهوته‏ ‏وكذلك‏ ‏باقي‏ ‏السفر‏ ‏وكل‏ ‏إنجيل‏ ‏يوحنا‏ ‏ورسائله‏ ‏لمن‏ ‏يتأمل‏.‏
‏+++‏
يقول‏:‏من‏ ‏يغلب‏ ‏فسأعطيه‏ ‏أن‏ ‏يأكل‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏التي‏ ‏في‏ ‏وسط‏ ‏فردوس‏ ‏اللهفما‏ ‏هي‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة؟وماهو‏ ‏فردوس‏ ‏الله؟
إن‏ ‏هذا‏ ‏يذكرنا‏ ‏بما‏ ‏ورد‏ ‏في‏ ‏الإصحاحين‏ 3,2 ‏في‏ ‏سفر‏ ‏التكوين‏ ‏وردت‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏ثم‏ ‏قيل‏ ‏بعد‏ ‏أبوينا‏ ‏الأولين‏ ‏إن‏ ‏اللهأقام‏ ‏شرقي‏ ‏جنة‏ ‏عدن‏ ‏الكاروبيم‏ ‏ولهيب‏ ‏سيف‏ ‏متقلب‏ ‏لحراسه‏ ‏طريق‏ ‏شجرة‏ ‏الحياةتك‏3:24‏وما‏ ‏عدنا‏ ‏عن‏ ‏الجنة‏ ‏ولاعن‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏ولكننا‏ ‏الآن‏-‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏-‏نسمع‏ ‏عن‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏وفردوس‏ ‏الله‏.‏
إن‏ ‏ما‏ ‏فقده‏ ‏الإنسان‏ ‏الأول‏ ‏بحرمانه‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏وعد‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏بأن‏ ‏يعيده‏ ‏إلينا‏ ‏في‏ ‏مكافأته‏ ‏للغالبين‏.‏
إن‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏التكوين‏ ‏كانت‏ ‏رمزا‏ ‏لشجرة‏ ‏الحياة‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏.‏
‏+++‏
عندما‏ ‏خلق‏ ‏الله‏ ‏آدم‏ ‏لم‏ ‏يعطه‏ ‏وصية‏ ‏بعدم‏ ‏الأكل‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏لكنه‏ ‏مع‏ ‏عنها‏ ‏لما‏ ‏أخطأ‏ ‏ووعد‏ ‏الرب‏ ‏بالأكل‏ ‏منها‏ ‏لمن‏ ‏يغلب‏.‏
إن‏ ‏كان‏ ‏الأكل‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏يعني‏ ‏الحياة‏ ‏إلي‏ ‏الأبد‏ ‏إذن‏ ‏ما‏ ‏كان‏ ‏ممكنا‏ ‏أن‏ ‏يحيا‏ ‏الإنسان‏ ‏الأول‏ ‏إلي‏ ‏الأبد‏ ‏وهو‏ ‏في‏ ‏حالة‏ ‏الخطية‏ ‏فكان‏ ‏لزاما‏ ‏إذن‏ ‏حراسة‏ ‏الطريق‏ ‏إلي‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏بسيف‏ ‏من‏ ‏نار‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏يتم‏ ‏الفداء‏ ‏ثم‏ ‏يأخذ‏ ‏الإنسان‏ ‏استحقاقات‏ ‏الفداء‏ ‏بالثوبة‏ ‏وبأن‏ ‏يغلب‏.‏
‏+++‏
الأكل‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏لايعني‏ ‏مجرد‏ ‏الحياة‏ ‏إنما‏ ‏يعني‏ ‏الحياة‏ ‏في‏ ‏النعيم‏ ‏الأبدي‏.‏
وفي‏ ‏ذلك‏ ‏كان‏ ‏الرب‏ ‏يقول‏ ‏عن‏ ‏عمل‏ ‏الخير‏ ‏افعل‏ ‏هذا‏ ‏فتحياوفي‏ ‏آخر‏ ‏سفر‏ ‏التثنية‏ ‏يقول‏ ‏الربها‏ ‏قد‏ ‏جعلت‏ ‏قدامك‏ ‏الحياة‏ ‏والموت‏ ‏البركة‏ ‏واللعنة‏ ‏فأختر‏ ‏الحياة‏ ‏لكي‏ ‏تحيا‏ ‏أنت‏ ‏ونسلك‏ ‏إذ‏ ‏تحب‏ ‏الرب‏ ‏إلهك‏ ‏وتسمع‏ ‏لصوته‏...‏سنث‏30:20,19‏
‏+++‏
ليس‏ ‏المهم‏ ‏أن‏ ‏تحيا‏ ‏الإنسان‏ ‏مجرد‏ ‏حياة‏ ‏إنما‏ ‏الأمل‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏يعني‏ ‏الحياة‏ ‏الأفضل‏ ‏الحياة‏ ‏السعيدة‏ ‏الحياة‏ ‏المقدسة‏ ‏الحياة‏ ‏التي‏ ‏لاتنتهي‏ ‏الحياة‏ ‏الأبدية‏ ‏حياة‏ ‏من‏ ‏نوع‏ ‏آخر‏ ‏من‏ ‏النوع‏ ‏السامي‏ ‏المجد‏ ‏لأننا‏ ‏سنقوم‏ ‏من‏ ‏الموت‏ ‏علي‏ ‏شبه‏ ‏جسد‏ ‏مجدهأف‏3:21‏سنقوم‏ ‏بأجساد‏ ‏روحانية‏ ‏في‏ ‏مجد‏ ‏وفي‏ ‏قوة‏1‏كو‏15:44,43‏ولكن‏ ‏كل‏ ‏واحد‏ ‏يتميز‏ ‏عن‏ ‏الآخر‏ ‏حسب‏ ‏درجته‏ ‏لأن‏ ‏نجما‏ ‏يمتاز‏ ‏عن‏ ‏نجم‏ ‏آخر‏ ‏في‏ ‏المجد‏1‏كو‏15:41‏
‏+++‏
والبعض‏ ‏يقول‏ ‏إن‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏ترمز‏ ‏إلي‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏لأنفيه‏ ‏كانت‏ ‏الحياة‏ ‏والحياة‏ ‏كانت‏ ‏نور‏ ‏الناسيو‏1:4‏وهو‏ ‏قال‏ ‏عن‏ ‏نفسه‏ ‏أنا‏ ‏هو‏ ‏القيامة‏ ‏والحياةيو‏11:25‏أنا‏ ‏هو‏ ‏الطريق‏ ‏والحق‏ ‏والحياةيو‏14:6‏والقديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏يقوللي‏ ‏الحياة‏ ‏هي‏ ‏المسيحفي‏1:21.‏
فإن‏ ‏كانت‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏هي‏ ‏المسيح‏ ‏فما‏ ‏معني‏ ‏الأكل‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏في‏ ‏مثل‏ ‏هذه‏ ‏الحياة؟معناه‏ ‏أن‏ ‏نتغذي‏ ‏به‏ ‏بحبه‏ ‏بنوره‏ ‏بحياته‏ ‏فيك‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏أحيا‏ ‏لا‏ ‏أنا‏ ‏بل‏ ‏المسيح‏ ‏يحيا‏ ‏فيغل‏ 2:20.‏
وكما‏ ‏قال‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏في‏ ‏المزمورذوقوا‏ ‏وانظروا‏ ‏ما‏ ‏أطيب‏ ‏الربمز‏ 34:8‏وهكذا‏ ‏يكون‏-‏بهذا‏ ‏المعني‏-‏الأكل‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏أي‏ ‏التمتع‏ ‏بالله‏ ‏في‏ ‏النعيم‏ ‏الأبدي‏ ‏هذا‏ ‏بالمعني‏ ‏الروحي‏ ‏لأن‏ ‏ملكوت‏ ‏الله‏ ‏ليس‏ ‏أكلا‏ ‏وشربا‏.‏
‏+++‏
يقول‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏التي‏ ‏في‏ ‏وسط‏ ‏فردوس‏ ‏الأول
فما‏ ‏هو‏ ‏فردوس‏ ‏الله‏ ‏هذا؟
ليس‏ ‏الفردوس‏ ‏هو‏ ‏جنة‏ ‏عدن‏ ‏التي‏ ‏اختفت‏ ‏وانتهت‏ ‏كما‏ ‏أن‏ ‏تلك‏ ‏الجنة‏ ‏كانت‏ ‏أرضية‏ ‏وفيها‏ ‏أشجار‏ ‏وثمار‏ ‏وترويها‏ ‏أربعة‏ ‏أنهارتك‏2‏
أما‏ ‏الفردوس‏ ‏فهو‏ ‏سماوي‏ ‏قال‏ ‏عنه‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏إنه‏ ‏السماء‏ ‏الثالثة‏.‏
إذ‏ ‏قال‏ ‏أنه‏ ‏اختطف‏ ‏إلي‏ ‏السماء‏ ‏الثالثة‏ ‏إلي‏ ‏الفردوس‏2‏كو‏12:4,3‏والسيد‏ ‏المسيح‏ ‏حينما‏ ‏قال‏ ‏للص‏ ‏المصلوب‏ ‏معهاليوم‏ ‏تكون‏ ‏معي‏ ‏في‏ ‏الفردوسلو‏23:43‏لم‏ ‏يقصد‏ ‏تكون‏ ‏معي‏ ‏في‏ ‏جنة‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏ ‏إنما‏ ‏تكون‏ ‏معي‏ ‏في‏ ‏فردوس‏ ‏في‏ ‏السماء‏.‏
هذا‏ ‏الفردوس‏ ‏السماوي‏ ‏هو‏ ‏مسكن‏ ‏الأبرار‏ ‏تكون‏ ‏فيه‏ ‏أرواح‏ ‏الأبرار‏ ‏بعد‏ ‏الموت‏ ‏مع‏ ‏المسيح‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏ينتقلوا‏ ‏إلي‏ ‏الملكوت‏ ‏إلي‏ ‏أورشليم‏ ‏السمائية‏ ‏مسكن‏ ‏الله‏ ‏مع‏ ‏الناسرؤ‏21:3,2‏
والمتع‏ ‏هناك‏ ‏ليست‏ ‏متعا‏ ‏أرضية‏ ‏أو‏ ‏جسدية
‏+++‏
قال‏:‏من‏ ‏يغلب‏ ‏فلا‏ ‏يؤذيه‏ ‏الموت‏ ‏الثاني‏.‏
وعبارة‏ ‏الثاني‏ ‏تعني‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏موتا‏ ‏يسبقه‏ ‏فما‏ ‏هما؟
الموت‏ ‏الأول‏ ‏هو‏ ‏انفصال‏ ‏الروح‏ ‏عن‏ ‏الجسد‏ ‏وانفصال‏ ‏الإنسان‏ ‏عن‏ ‏العالم‏ ‏الحاضر‏ ‏أما‏ ‏الموت‏ ‏الثاني‏ ‏فهو‏ ‏انفصال‏ ‏الإنسان‏ ‏عن‏ ‏الله‏ ‏وعن‏ ‏مجمع‏ ‏الأبرار‏ ‏ويعني‏ ‏أيضا‏ ‏القاءه‏ ‏في‏ ‏الظلمة‏ ‏الخارجية‏ ‏في‏ ‏أتون‏ ‏النار‏ ‏حيث‏ ‏يكون‏ ‏البكاء‏ ‏وصرير‏ ‏الأسنانمت‏13:42-50‏
وورد‏ ‏فيرؤ‏20:14‏وطرح‏ ‏الموت‏ ‏والهاوية‏ ‏في‏ ‏بحيرة‏ ‏النار‏ ‏هذا‏ ‏هو‏ ‏الموت‏ ‏الثانيوطبيعي‏ ‏أن‏ ‏الذي‏ ‏يغلب‏ ‏لايؤذيه‏ ‏هذا‏ ‏المصير‏ ‏أي‏ ‏الموت‏ ‏الثاني‏.‏
[/size]




الموضوع الأصلي : تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 11‏ ( من‏ ‏يغلب‏...‏ ) // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الأربعاء مايو 07, 2014 5:38 pm
المشاركة رقم:
عضو مميز
عضو مميز


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 10884
نقاط : 15327
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/03/2014
العمر : 17
مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 11‏ ( من‏ ‏يغلب‏...‏ )


تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 11‏ ( من‏ ‏يغلب‏...‏ )


مشكورعلى مواضيعك الاكثر من رائعه والمميزة..
وسلمت الانامل الذهبيه
دمتم متالقين مبدعين متميزين
بانتظار جديدكِم المميز
ودي واحترامي
لشخصكِم الرائع
تحياتي





الموضوع الأصلي : تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 11‏ ( من‏ ‏يغلب‏...‏ ) // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: عصام بكار


توقيع : عصام بكار









المصدر: منتديات النور والظلمة










الأحد مايو 11, 2014 9:00 pm
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24873
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 11‏ ( من‏ ‏يغلب‏...‏ )


تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 11‏ ( من‏ ‏يغلب‏...‏ )







الموضوع الأصلي : تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 11‏ ( من‏ ‏يغلب‏...‏ ) // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: علا المصرى


توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي





الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة