منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاخبار والصحافة - Forum News and Press :: الاخبار العامة - General News

شاطر

الأحد مايو 18, 2014 11:04 pm
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24876
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: القيادي في التنظيم الدولي عزام التميمي في أول حوار: «الإخوان» لم تسقط


القيادي في التنظيم الدولي عزام التميمي في أول حوار: «الإخوان» لم تسقط










كان ظهوره الأول إعلاميا حين ورد اسمه فى أوراق القضية المعروفة بـ«قضية التنظيم الدولى» فى 2009، إذ قالت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا إن التواجد فى الفضاء الخارجى كان من بين أولويات الجماعة، فأنشأت قناة فضائية تبث من لندن تحت اسم قناة «الحوار»، وأسندت إدارتها إلى عضو التنظيم الدولى، الفلسطينى عزام سلطان التميمى، عضو الرابطة الإسلامية فى بريطانيا، لتثار علامات الاستفهام والأسئلة المفتوحة حول حقيقة دور هذا الشخص فى الجماعة.












«المصرى اليوم» نجحت فى التوصل إلى «التميمى» مدير معهد الفكر السياسى الإسلامى بلندن، فى بريطانيا، وأجرت معه أول حوار صحفى لجريدة مصرية، وكشف فيه أن دولة الإمارات رفضت إتمام صفقة طائرات مع المملكة المتحدة لرفضها إغلاق قناة «الحوار» التى يترأسها، وأكد أن جمعة أمين، المتواجد فى لندن، ليس مكلفا بمهام المرشد العام للجماعة، وقال إنه تم تصعيد جيل جديد من شباب الإخوان، ولم يغادر أى قيادى بالجماعة قطر، لكنهم سيلتقون رئيس وزراء بريطانيا، ديفيد كاميرون، الأيام المقبلة، لبحث نتائج التحقيق فى أنشطة الإخوان بلندن.. والى نص الحوار:












■ ما تأثير الصراعات التى تخوضها الجماعة على مستقبلها السياسى بعد سقوطها فى تجربة الحكم فى مصر؟.












-إخوان مصر لم يسقطوا، لكنها أزمة كسابقاتها، وسيخرج الإخوان من هذه المحنة بمنح لم تخطر لأحد على بال، وهذه ليست المرة الأولى التى يغيب فيها قيادات الجماعة، أو يتعرضون لمحن تاريخية، فقد عاشوا تجارب مشابهة فى الخمسينيات والستينيات، والجماعة لن تنتهى، وظروفها الآن أفضل من الخمسينيات، رغم أن قيادتها معتقلة أو مختبئة.












■ تقول إن ما تعيشه الجماعة اليوم أفضل من حقب سابقة، فإلى أى شىء يستند هذا الطرح؟.












-فى الخمسينيات والستينيات، حدثت عملية اجتثاث شبه كاملة للجماعة، وحافظت على جزء ضئيل من وجودها فى المجتمع، لكن حظها أكبر الآن، والشعب المصرى يشارك فى فعالياتها.












■ «لن يكون للإخوان وجود إذا أصبحت رئيساً».. هكذا صرح المشير عبدالفتاح السيسى، المرشح الرئاسى، فكيف ستتعاملون مع السلطات الحالية فى ضوء هذا التصريح؟.












-السيسى هو الذى يحكم مصر منذ «الانقلاب»، ووصوله للسلطة لن يغير شيئا، وهو رجل خان رئيسه، ويريد أن يضفى شرعية ديمقراطية على ما فعل.












■ هل يمكن التنازل من جانبكم عن عودة الرئيس المعزول، محمد مرسى، إلى السلطة كمخرج للتفاوض والمصالحة مع الدولة؟.












- لا توجد شرعية دون عودة مرسى، والشروط واضحة للعيان: عودة الرئيس مرسى إلى الحكم، والتراجع عن نتائج الانقلاب، وعودة مجلس الشورى ودستور 2012، ومرسى هو الرئيس الشرعى والمنتخب، ولازم يرجع رئيس كما كان، والشعب هو من يقرر بقاءه أو تنحيه.












■ معظم قيادات الصف الأول (مكتب الإرشاد) والصف الثانى (مجلس الشورى العام) والصف الثالث (رؤساء المكاتب الإدارية والمحافظات) إما فى السجون أو فى المهجر أو مختبئون.. فكيف تدير الجماعة شؤونها فى هذه الظروف؟.












-حركة حماس المقاومة فى فلسطين تتعرض منذ 1988 لسلسلة من حملات التشويه الممنهج واغتيالات واسعة لقيادتها الحركية، لكنها ظلت باقية ومستمرة، وفى 1992 تصدر الصف الرابع فى الحركة العمل التنظيمى، وأتوقع أن يحدث نفس السيناريو فى مصر مع جماعة الإخوان التى تتميز بالتراتبية، والشباب الآن يتصدرون العمل العام.












■ البعض يتحدث عن أنه لا وجود حقيقيا للتنظيم الدولى؟












-التنظيم الدولى ليس جديدا، فعمره أكثر من ثلاثين عاماً، إذ تأسس فى السبعينيات، وهو عبارة عن مظلة تنسيقية بين التنظيمات الإخوانية القطرية المختلفة المتواجدة فى العديد من الدول كإخوان مصر وسوريا وغيرهما من الدول، للتنسيق فى القضايا التى تهم المسلمين.












■ ما الآليات التى يتحرك من خلالها التنظيم لحل أزمة «إخوان مصر»؟.












-التنظيم يتحرك كلما حدثت كارثة للمسلمين، ومن أولويات التنظيم نجدة الشعب المصرى، لذلك فأعضاؤه مستنفرون فى الوقت الحالى، ويتحركون مع أعضاء الجاليات الإسلامية على جميع المستويات السياسية والإعلامية واللوجيستية.












■ تربطك علاقة وثيقة مع إبراهيم منير، عضو مكتب الإرشاد، الأمين العام للتنظيم الدولى، فكيف كان رد فعله تجاه تطورات الأحداث فى مصر؟.












-منير له دور أساسى فى التنظيم الدولى، وألتقيه بصفة مستمرة، وقد عاش محنة الخمسينيات والستينيات وجرى اعتقاله حين كان عمره 15 عاما، وقضى أعواما عديدة فى السجون المصرية، وعاش محنا كثيرة فى تاريخ الجماعة، ويرى أن الحل فى عودة الشرعية كاملة، ولم أسمع سوى هذا الكلام من جميع قيادات الإخوان، وهو بمثابة الموقف الرسمى لهم.












■ صحيفة «صنداى تليجراف» البريطانية قالت إن جمعة أمين، 79 عاما، نائب المرشد العام المتواجد فى بريطانيا، هوالمرشح لتولى منصب المرشد، وهو الآن القائم بأعماله.. فما مدى صحة هذه الأخبار؟.












-جمعة أمين ليس له دور فعال فى الجماعة، وتواجده فى بريطانيا سابق للانقلاب العسكرى، وجاء للعلاج ولم يتمكن من العودة الى مصر بسبب ما حدث، وليس له أى نشاط تنظيمى بسبب اعتلال صحته.












■ هل التقيت به؟.












-نعم، التقيته فى العاصمة البريطانية.












■ وكيف كانت رؤيته لما يحدث فى مصر؟












-متفائل بأن الانقلاب سيزول، وأن الشرعية ستعود.












■ يعتقد البعض أن توصل إخوان مصر لصيغة توافق مع القوى المعارضة والتنازل عن مناصب وزارية لصالح القوى المعارضة كما فعل حزب النهضة التونسى كان سيجنبها هذا المسار؟












-أعلم علم اليقين أن مرسى كان منفتحا على جميع خصومه السياسيين، وكانت أطياف المعارضة هى من تحاول عرقلة جهوده، كما أن حركة النهضة التونسية خرجت من الحكم وخسرت رغم انفتاحها وتوسيع قاعدة اختياراتها.












■ هل التقيت مرسى خلال فترة حكمه؟












-لا، لكننى سبق أن التقيته فى مايو بعد ترشحه خلال الجولة الثانية، وكان يدرك حجم التحديات التى تواجهها البلاد.












■ ما تقييمك لتجربة الإخوان المسلمين فى السلطة؟












-لا يمكن تقييمها الآن، أو حتى فيما بعد، إلا بعد الإلمام بكافة حيثياتها وأبعادها وفى ضوء ما نعرفه، فمرسى كان يحاول فى أصعب الظروف على الإطلاق أن يؤسس لنظام ديمقراطى، وحيل بينه وبين إكمال مشروعه، كما أن صناع هذه التجربة يقبعون وراء الزنازين حاليا.












■ كيف ستتعاملون مع رفض المحكمة الجنائية الدولية الدعاوى التى رفعتموها ضد السلطات المصرية؟












-قرار مسيس، والمحكمة تخضع لقوى عالمية، لكن هذا ليس نهاية المطاف، وهناك خطوة قادمة تتمثل فى أن فريق المحامين سيتوجه الى القضاة التابعين للمحكمة الجنائية الدولية ليكشفوا عن أن رد المدعى العامل سياسى وليس قانونيا.












■ ما قوة ونفوذ الجاليات الإسلامية فى بريطانيا، ومدى تأثيرها على صناعة القرار هناك؟.












-المسلمون فى بريطانيا جماعات متعددة ومتباينة الأعراق والأجناس ولا يشكلون وحدة واحدة لها القدرة على التأثير على صانع القرار السياسى إلا قليلا، وحينما ينجح الإخوان المسلمون فى تشكيل قوة ضاغطة فإنما يتم ذلك من خلال التحالف مع قوى مجتمعية أخرى تتضامن معهم أو تشاطرهم الرؤية بخصوص القضية التى من أجلها يناضلون.












■ ماذا عن حجم تواجد جماعة الإخوان فى بريطانيا؟












-هناك أفراد ومؤسسات تنتمى إلى المدرسة الفكرية للجماعة، وهم ليسوا بالضرورة ذوو ارتباط تنظيمى بها، فيما عدا نواة صغيرة كانت خلال العقدين الماضيين تعمل من خلال مكتب للخدمات الإعلامية فى منطقة كريكلوود، وهو مملوك لإبراهيم منير، القيادى الإخوانى، وهى مؤسسة يعمل بها مجموعة من المصريين وتقدم خدمات محدودة للأمانة العامة للتنظيم الدولى، بسبب إغلاق الساحة العربية فى وجه مثل ذلك النشاط.












■ كيف استقبلتم قرار السلطات البريطانية بتشكيل لجنة لإجراء تحقيقات فى تاريخ وفكر وفلسفة وأهداف «الإخوان»؟












-أحدث حالة من الارتباك والخوف فى أوساط المسلمين هنا، خشية أن يكون المقصود منه تحجيم النشاط الإسلامى فى البلاد، لكن النخب الإسلامية رأت أن هذا القرار جاء استجابة للضغوط السعودية والإماراتية، ومحاولات للابتزاز مارستها حكومتا البلدين لحمل بريطانيا على وضع الإخوان المسلمين على قائمة الإرهاب.












■ ماذا تتوقع بشأن نتائج التحقيق الذى تتولاه لجنة مكلفة من الحكومة البريطانية؟












-شخصياً لا أتوقع أن يسفر هذا التحقيق عن قرارات تضر بالعمل الإسلامى.












■ ما الحجية القانونية التى تجعلك متأكدا من عدم جدوى هذا التحقيق ونتائجه؟












-هناك سببان: الأول معرفة الحكومة البريطانية يقينا وقناعتها بعدم صحة ما ينسبه السعوديون والإماراتيون والانقلابيون فى مصر للإخوان من اتهامات بالإرهاب وممارسة العنف، لأن البريطانيين يعرفون جيدا أن الإخوان إنما هم ضحية لانقلاب عسكرى آثم أطاح بأول رئيس منتخب بشكل ديمقراطى فى تاريخ مصر الحديث، كما يخشى السياسيون البريطانيون من أن يتورطوا فى معركة قضائية شرسة قد تستغرق أعواماً مديدة وبريطانيا من أكثر الدول الغربية تميزاً بسيادة القانون ونزاهة القضاء.












■ ما المسارات التى تحركتم من خلالها لمواجهة هذا الإجراء من قبل الحكومة البريطانية؟












-التحرك أخذ عدة مسارات منها توجيه كافة أفراد الجالية المسلمة وكل من تضرر وعوقب جراء هذا القرار بأن يكتب رسالة إلى عضو مجلس النواب الممثل له للإعراب عن قلقه من هذا التحقيق وانزعاجه من خضوع الحكومة البريطانية للضغوط الخليجية والانقلابية، وهناك كتاب بذلك سيصدر خلال الأيام المقبلة وسيوقع عليه أعداد كبيرة من النخبة، منهم أعضاء فى البرلمان وإعلاميون وقادة رأى، وسينشر ويعلن عنه فى كبرى الصحف الإنجليزية.












■ علمنا أنكم ستنظمون مؤتمرا دوليا الأيام القادمة بشأن هذا التحقيق، فما حقيقة الأمر؟












-يجرى الإعداد لمؤتمر دولى، الشهر المقبل، للتعريف بالإخوان، وسيشارك فيه عدد من السياسيين الدوليين ورموز من الإخوان المسلمين.












■ يتردد أنكم ستلتقون عددا من المسؤولين البريطانيين لإيضاح موقفكم والتبرؤ من تهمة العنف؟












-نعم، تقدمنا بطلب عاجل لمقابلة رئيس الوزراء البريطانى، ديفيد كاميرون، ولم نتلق ردا حتى الآن، وكذلك سنلتقى رؤساء الأحزاب للاحتجاج على قراره المذكور آنفا، بعد تشكيل وفد من كبار الشخصيات المسلمة ورؤساء الأحزاب، وهناك فرق من أشهر المحامين تعكف حالياً على الإعداد لأسوأ الاحتمالات، كما أن الفريق القانونى التقى أحد أعضاء لجنة التحقيق، كما التقينا برئيس لجنة التحقيق الجمعة الماضى.












■ وما تفاصيل اجتماع الهيئة القانونية لكم مع أعضاء لجنة التحقيق؟












-لجنة التحقيق البريطانية أشارت إلى أنها التقت مسؤولين فى 6 دول، وهناك استهداف لـ6 دول أخرى، لجمع معلومات عن جماعة الإخوان، تمهيداً لإصدار تقرير نهائى فى هذا الشأن قبل 15 يوليو، وأكدنا لهم تاريخ نضال جماعة الإخوان المسلمين السلمى.












■ كيف سيكون رد فعلكم حال صدور قرار بحظر أنشطة الإخوان؟.












-الفريق القانونى لحزب الحرية والعدالة أعلن أنه سيقاضى الحكومة البريطانية حال صدور قرار يسىء لجماعة الإخوان، وهذا القرار جرى إبلاغه لأعضاء لجنة التحقيق.












■ هل مورست ضغوط خليجية على بريطانيا لإصدار هذا القرار تمهيدا لتصنيفها جماعة إرهابية؟












-الضغوط التى مورست على الحكومة البريطانية بدأتها حكومة الإمارات التى سعت بعد الانقلاب إلى إقناع البريطانيين بدعم الانقلاب وإدانة الإخوان ومنع النشاط الإعلامى والسياسى والقانونى الذى بدأت تشهده العاصمة البريطانية، لندن، وقد طالبت الإمارات عدة مرات بإغلاق قناة الحوار التى تتخذ من لندن مقرا لها وأترأس مجلس إدارتها، ثم تضاعفت الضغوط، ووصلت ذورتها بعد صدور المرسوم الملكى السعودى الذى صنف الإخوان على أنهم جماعة إرهابية.












■ وكيف كان رد فعل الحكومة البريطانية على هذه الضغوط؟












-رئيس الوزراء البريطانى، ديفيد كاميرون، أبلغ الإماراتيين بأنه لا يملك الصلاحيات كرئيس للوزراء لكى يغلق قناة تلفزيونية أو صحيفة، لأن هذا الأمر من صلاحيات القضاء، ونصح الإماراتيين إن كانت لديهم ادعاءات بأن يقدموها للسلطات القضائية.












■ ما الهدف الرئيسى الذى يقف خلف إعلان وثيقة «بروكسل» الأخيرة، وإطلاق مشروع سياسى متكامل، كما تتحدث القيادات؟












-توحيد الصف الثورى وتجاوز المرحلة الحرجة والعمل على الجلوس للحوار واستكمال مسار ثورة يناير وتجميع أكبر عدد ممكن من معارضى النظام.












■ كيف تقرأ زيارة، نبيل فهمى، وزير الخارجية المصرى الى بريطانيا ولقاءه عددا من المسؤولين البارزين فى لندن، والى أى مدى تعتقد أن هذه الزيارة ترتبط بالتحقيق فى أنشطة الإخوان هنا؟












-بريطانيا تعترف بالنظام الانقلابى فى مصر وتتعامل معه على أنه نظام شرعى، لذلك فاستقبالها وزير خارجية الانقلابيين يأتى ضمن هذا السياق ولا أستبعد أن يكون له علاقة بالتحقيق الذى تجريه الحكومة البريطانية حول أنشطة الإخوان.












■ تردد بقوة أن محمود حسين، الأمين العام للجماعة، والدكتور يوسف القرضاوى، رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين، تقدما بطلبات لجوء سياسى إلى بريطانيا؟












-حسين لم يأت مطلقا إلى بريطانيا، والقرضاوى لم يأت كذلك منذ 2004، وإذاعة أخبار بأنهما تقدما بطلبات لجوء كذب إعلامى يستهدف النيل من هذه القيادات وتشويه صورتها.












■ ما الشخصيات المنتسبة للجماعة التى وفدت إلى العاصمة البريطانية الفترة الماضية؟












-وفد إلى العاصمة البريطانية قياديان بالجماعة، هما محمد سودان، أمين لجنة العلاقات الخارجية فى حزب الحرية والعدالة، وقيادى آخر، هو ضياء المغازى، وكان عبدالموجود الدرديرى، المتحدث باسم لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة، يأتى إلينا فى زيارات قصيرة.












■ هل نصت اتفاقية الرياض التى وقعتها دول الخليج كبداية للمصالحة بين دول السعودية والإمارات والبحرين من ناحية وقطر على ترحيل قطر للإخوان؟












-يكفى أن أقول لك إنه لم يغادر قطر أى قيادى إخوانى ولا توجد فى الأساس نية للإقدام على مثل هذا الفعل والاتفاقية فى الأساس لم تتطرق إلى وضع قيادات الإخوان من قريب أو بعيد ولو كانت نصت على ذلك لتم ترحيل قيادات الجماعة، وإغلاق قناة الجزيرة مباشر مصر.












■ ما معلوماتكم عن بنود اتفاقية الرياض، خاصة أنها لم تنشر؟












-علمنا أن أمير الكويت توسط بين القطريين والسعوديين لإتمام المصالحة بين الدولتين، وأن الإماراتيين لم يعجبهم الأمر، وما انتهت إليه الاتفاقية من نتائج تلزم جميع الأطراف، وقد كان الإماراتيون يرغبون فى التصعيد.












■ ما تعليقك على تصنيف السلطات السعودية للجماعة باعتبارها إرهابية؟.












- قرار غير صائب، لكن أفرادا داخل العائلة الحاكمة السعودية شعروا بأن هناك تسرعا فى الانسياق وراء الإماراتيين واعتبر بعضهم وضع الإخوان ضمن المنظمات الإرهابية خطأ كبيرا.












■ هل يفهم من كلامك أن السعودية ستتجه لتحسين علاقتها معكم وتجاوز القرار؟












-تاريخ علاقات السعودية مع جماعة الإخوان قديم، ووضع الإخوان على قوائم المنظمات الإرهابية من جانبها ليس متسقا مع هذا السياق التاريخى، وتاريخ العلاقة بين الطرفين من أيام الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود طيب، وعندما تم اضطهاد قيادات الإخوان فى مصر فى حقبة الخمسينيات، وجد معظمهم فى السعودية ملجأ، وتم استقبالهم استقبالا حسنا، وساهمت قيادات إخوانية فى بناء نهضة السعودية.












■ تردد أن الإمارات سعت لإغلاق قناة الحوار المملوكة لك لدعمها جماعة الإخوان.. فما مدى صحة ذلك؟












-نعم، لقد سعت الإمارات مع الحكومة البريطانية لإغلاق القناة، والضغوط التى مورست على الحكومة البريطانية بدأتها حكومة أبوظبى، التى سعت بعد الانقلاب إلى إقناع البريطانيين بدعمه وإدانة الإخوان ومنع النشاط الإعلامى والسياسى والقانونى للجماعة الذى بدأت تشهده العاصمة البريطانية، وقد طالبت الإمارات عدة مرات بإغلاق قناة الحوار، وذكر الصحفى البريطانى الشهير، دافيد هيرست، نقلاً عن مصادره فى الحكومة البريطانية أن الإمارات ألغت صفقة طائرات فى نوفمبر الماضى، لأن بريطانيا رفضت إغلاق القناة التى تتخذ من لندن مقراً لها.












■ هل تعتبرون موافقة الاتحاد الأوروبى على الإشراف على الانتخابات الرئاسية اعتراف بشرعية النظام الحالى؟












-الاتحاد الأوروبى لم يعتبر ما حدث فى مصر انقلاباً فهو معترف بشرعية النظام اللاشرعى هناك بل قبل الاتحاد الأوروبى بخارطة الطريق التى أعلنها السيسى يوم الانقلاب، وحاول مبعوثوه إقناع الإخوان بقبول هذه الخارطة.












■ هل تعتقد أن هذه السياسات تأتى منفصلة عن موقف الولايات المتحدة؟












-لا يوجد للاتحاد الأوروبى سياسة خارجية تجاه الشرق الأوسط مستقلة عن السياسة الأمريكية، فالاتحاد ودوله فى ذلك يتبع أمريكا.












■ وكيف ترى الموقف الأمريكى تجاه تطورات الأحداث فى مصر؟












- الكلام عن أن أمريكا تدعم الإخوان لا يستحق الرد، فهو أسخف من السخف ذاته، وأمريكا كانت على استعداد للتعايش مع المتغيرات فى المنطقة العربية فى ظل الربيع العربى، لكنها وجدت الفرصة سانحة لإيقاف هذا الربيع بعد أن أقنعها الإماراتيون والسعوديون بنجاح سياسة واشنطن الهادفة إلى الانقلاب على الديمقراطية ليس فقط فى مصر بل وفى كل الدول التى أطاحت شعوبها بطواغيتها.












■ ما تقييمك للأزمة التى تمر بها جماعة الإخوان فى الأردن على خلفية مبادرة زمزم؟












- آمل فى تجاوز الأزمة، وثمة مؤشرات تدل على أن الإخوان فى الأردن فى حالة تعافى بإذن الله، وقريباً ستجرى الانتخابات لإفراز قيادة جديدة وبلغنى أن كثيراً من التوترات التى كانت تسبق الانتخابات فى السنوات الماضية بدأت تتلاشى.












■ تحليلات كثيرة تتنبأ بخفوت وسقوط تجربة «أردوغان»، فهل تتوقع ذلك؟












-فوز حزب العدالة والتنمية التركى فى انتخابات المحليات الأخيرة رغم الحرب الشرسة ضد أردوجان كان بمثابة استفتاء شعبى منح الثقة بنسبة غير مسبوقة للحزب ولقيادته، وهذا دون شك يحبط كل الذين شاركوا فى المؤامرة على حزب العدالة والتنمية بما فى ذلك تلك الأنظمة العربية البائسة التى مولت الانقلاب فى مصر.





توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي


الإثنين مايو 19, 2014 10:31 am
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3024
نقاط : 7576
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: رد: القيادي في التنظيم الدولي عزام التميمي في أول حوار: «الإخوان» لم تسقط


القيادي في التنظيم الدولي عزام التميمي في أول حوار: «الإخوان» لم تسقط


موضوع قيم  منك جدا




توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الإثنين مايو 19, 2014 11:23 am
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24876
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: القيادي في التنظيم الدولي عزام التميمي في أول حوار: «الإخوان» لم تسقط


القيادي في التنظيم الدولي عزام التميمي في أول حوار: «الإخوان» لم تسقط







توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي


الإثنين مايو 19, 2014 5:01 pm
المشاركة رقم:
عضو مميز
عضو مميز


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 10884
نقاط : 15330
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/03/2014
العمر : 17
مُساهمةموضوع: رد: القيادي في التنظيم الدولي عزام التميمي في أول حوار: «الإخوان» لم تسقط


القيادي في التنظيم الدولي عزام التميمي في أول حوار: «الإخوان» لم تسقط


مشكورعلى مواضيعك الاكثر من رائعه والمميزة..
وسلمت الانامل الذهبيه
دمتم متالقين مبدعين متميزين
بانتظار جديدكِم المميز
ودي واحترامي
لشخصكِم الرائع
تحياتي





توقيع : عصام بكار









المصدر: منتديات النور والظلمة










الإثنين مايو 19, 2014 6:03 pm
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24876
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: القيادي في التنظيم الدولي عزام التميمي في أول حوار: «الإخوان» لم تسقط


القيادي في التنظيم الدولي عزام التميمي في أول حوار: «الإخوان» لم تسقط







توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي





الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة