منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 5‏ ..الكنائس‏ ‏السبع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8855
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 5‏ ..الكنائس‏ ‏السبع    الإثنين مايو 19, 2014 12:30 pm




[size=32]السبت 02 نوفمبر 2013 [/size]
بقلم قداسة البابا شنودة الثالث

قال‏ ‏الرب‏ ‏للقديس‏ ‏يوحنا‏ ‏الرائي‏...‏والذي‏ ‏تراه‏ ‏اكتب‏ ‏في‏ ‏كتاب‏ ‏وأرسل‏ ‏إلي‏ ‏السبع‏ ‏الكنائس‏ ‏التي‏ ‏في‏ ‏آسيا‏ ‏إلي‏ ‏أفسس‏ ‏وإلي‏ ‏سميرنا‏ ‏وإلي‏ ‏برغامسوإلي‏ ‏ثياترا‏,‏وإلي‏ ‏ساردس‏ ‏وإلي‏ ‏فيلادلفيا‏ ‏وإلي‏ ‏لاوديكيةرؤ‏1:11..‏

اكتب‏ ‏ما‏ ‏رأيت‏ ‏وماهو‏ ‏كائن‏ ‏وماهو‏ ‏عتيد‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏بعد‏ ‏هذا‏:‏سر‏ ‏السبعة‏ ‏الكواكب‏ ‏التي‏ ‏رأيت‏ ‏علي‏ ‏يميني‏ ‏والسبع‏ ‏المنائر‏ ‏الذهبية‏ ‏السبعة‏ ‏الكواكب‏ ‏هي‏ ‏ملائكة‏ ‏السبع‏ ‏الكنائس‏ ‏والمنائر‏ ‏السبع‏ ‏التي‏ ‏رأيتها‏ ‏هي‏ ‏السبع‏ ‏الكنائسرؤ‏1:20,19‏
‏...‏هذا‏ ‏يقوله‏ ‏الممسك‏ ‏السبعة‏ ‏الكواكب‏ ‏في‏ ‏يمينه‏ ‏الماشي‏ ‏في‏ ‏وسط‏ ‏السبع‏ ‏المنائر‏ ‏الذهبية‏...‏رؤ‏2:1‏
فما‏ ‏هو‏ ‏تفسير‏ ‏أو‏ ‏رموز‏ ‏تلك‏ ‏الكنائس‏ ‏السبع‏ ‏التي‏ ‏كان‏ ‏يرعاها‏ ‏القديس‏ ‏يوحنا‏ ‏الرسول‏ ‏في‏ ‏آسيا‏ ‏الصغري‏ ‏والتي‏ ‏ما‏ ‏بقي‏ ‏منها‏ ‏شيء؟‏!‏
ما‏ ‏أكثر‏ ‏تأملات‏ ‏الكتاب‏ ‏والمفسرين‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الكنائس‏ ‏السبع‏:‏
البعض‏ ‏يتناولها‏ ‏بتفسير‏ ‏حرفي‏ ‏والبعض‏ ‏يتناولها‏ ‏بطريقة‏ ‏روحية‏ ‏تأملية‏ ‏والبعض‏ ‏يأخذها‏ ‏بطريقة‏ ‏رمزية‏ ‏بحتة‏ ‏والبعض‏ ‏يتعرض‏ ‏لها‏ ‏بتتابع‏ ‏تاريخي‏ ‏من‏ ‏عصر‏ ‏الرسل‏ ‏إلي‏ ‏يومنا‏ ‏هذا‏.‏
والبعض‏ ‏يمزج‏ ‏بين‏ ‏هذه‏ ‏الطرق‏ ‏جميعا‏ ‏أو‏ ‏يختار‏ ‏البعض‏ ‏منها‏ ‏ويرفض‏ ‏الآخر‏ ‏أو‏ ‏يسبغ‏ ‏عليها‏ ‏أو‏ ‏علي‏ ‏بعضها‏ ‏نظرة‏ ‏مذهبية‏ ‏معينة‏..!‏ونحن‏ ‏قبل‏ ‏أن‏ ‏نعرض‏ ‏لهذا‏ ‏كله‏ ‏نود‏ ‏أن‏ ‏نتأمل‏ ‏تلك‏ ‏الرؤيا‏ ‏روحيا‏.‏
ظهرت‏ ‏الكنائس‏ ‏السبع‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الرؤيا‏ ‏كمنائر
لكي‏ ‏تقدم‏ ‏عمل‏ ‏الكنيسة‏ ‏في‏ ‏العالم‏...‏فكل‏ ‏كنيسة‏ ‏عبارة‏ ‏عن‏ ‏مركز‏ ‏للنور‏ ‏وهذا‏ ‏هو‏ ‏الوضع‏ ‏الذي‏ ‏طلبه‏ ‏منا‏ ‏السيد‏ ‏الرب‏ ‏حينما‏ ‏قال‏:‏فليضءنوركم‏ ‏هكذا‏ ‏قدام‏ ‏الناس‏ ‏لكي‏ ‏يروا‏ ‏أعمالكم‏ ‏الحسنة‏ ‏فيمجدوا‏ ‏أباكم‏ ‏الذي‏ ‏في‏ ‏السموات‏ ‏مت‏5:16‏
الكنيسة‏ ‏بوضعها‏ ‏الطبيعي‏ ‏هي‏ ‏حاملة‏ ‏النور‏ ‏للعالم‏ ‏الذي‏ ‏يعيش‏ ‏في‏ ‏الظلمة‏ ‏ليست‏ ‏هي‏ ‏النور‏ ‏وإنما‏ ‏حاملة‏ ‏للنور‏.‏
كانت‏ ‏المنائر‏ ‏في‏ ‏تلك‏ ‏الأزمنة‏ ‏تضييء‏ ‏بالزيتكما‏ ‏في‏ ‏السرجوالزيت‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏.‏
ولذلك‏ ‏فالمؤمنون‏ ‏ينيرون‏ ‏العالم‏ ‏ليس‏ ‏بنورهم‏ ‏الذاتي‏ ‏إنما‏ ‏بمدي‏ ‏ثباتهم‏ ‏في‏ ‏روح‏ ‏الله‏ ‏الذي‏ ‏يعلمهم‏ ‏كل‏ ‏شيءيو‏14:26‏
‏+++‏
ولعل‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏المنظر‏ ‏ذكرنا‏ ‏بالصورة‏ ‏في‏ ‏خيمة‏ ‏الاجتماع‏.‏
[size=32]حسبما‏ ‏قال‏ ‏الرب‏ ‏لموسيوتصنع‏ ‏منارة‏ ‏من‏ ‏ذهب‏ ‏نقيخر‏25:31‏وقال‏ ‏في‏ ‏وصفها‏ ‏جميعها‏ ‏خراطة‏ ‏واحدة‏ ‏من‏ ‏ذهب‏ ‏نقي‏ ‏وتصنعها‏ ‏سرجها‏ ‏سبعة‏ ‏فتصعد‏ ‏سرجها‏ ‏لتضيء‏ ‏إلي‏ ‏مقابلها‏...‏وانظر‏ ‏فاصنعها‏ ‏علي‏ ‏مثالها‏ ‏الذي‏ ‏أظهر‏ ‏لك‏ ‏في‏ ‏الجبلخر‏25:40,37,36.‏[/size]
هذا‏ ‏هو‏ ‏النور‏ ‏السباعي‏ ‏الذي‏ ‏للكنيسة‏ ‏وربما‏ ‏الرقم‏ ‏سبعة‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏كمال‏ ‏إضاءتها‏ ‏أو‏ ‏إلي‏ ‏كمال‏ ‏انتشار‏ ‏ضوئها‏...‏
ومازلنا‏ ‏حتي‏ ‏الآن‏ ‏نحتفظ‏ ‏بلقبمنارةفي‏ ‏بناء‏ ‏كل‏ ‏كنيسة‏ ‏مع‏ ‏أن‏ ‏الوضع‏ ‏تغير‏ ‏عن‏ ‏الصورة‏ ‏القديمة‏ ‏لكن‏ ‏الهدف‏ ‏واحد‏ ‏من‏ ‏كلمةمنارة
‏+++‏
وفي‏ ‏المنظر‏ ‏الذي‏ ‏رآه‏ ‏يوحنا‏ ‏كان‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏في‏ ‏الوسط‏ ‏والمنائر‏ ‏السبع‏ ‏حوله‏...‏
ولعل‏ ‏هذا‏ ‏يذكرنا‏ ‏بقوله‏ ‏لناحيثما‏ ‏اجتمع‏ ‏اثنان‏ ‏أو‏ ‏ثلاثة‏ ‏باسمي‏ ‏فهناك‏ ‏أكون‏ ‏في‏ ‏وسطهممت‏18:20‏إنه‏ ‏مركز‏ ‏الكنيسة‏ ‏وإن‏ ‏لم‏ ‏يكن‏ ‏في‏ ‏وسطها‏ ‏لا‏ ‏تكون‏ ‏الكنيسة‏ ‏كنيسة‏ ‏ولكنه‏ ‏طمأننا‏ ‏بقولهها‏ ‏أنا‏ ‏معكم‏ ‏كل‏ ‏الأيام‏ ‏وإلي‏ ‏انقضاء‏ ‏الدهرمت‏28:20.‏
وكون‏ ‏المسيح‏ ‏وسط‏ ‏المنائر‏ ‏السبع‏ ‏يعطي‏ ‏فكرة‏ ‏عن‏ ‏وحدة‏ ‏الكنيسة
ومادام‏ ‏الرقم‏ ‏سبعة‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏الكمال‏ ‏إذن‏ ‏السبع‏ ‏الكنائس‏ ‏التي‏ ‏في‏ ‏آسيا‏ ‏الصغري‏ ‏قد‏ ‏تعني‏ ‏كنائس‏ ‏العالم‏ ‏كله‏ ‏أو‏ ‏ترمز‏ ‏إليها‏...‏إلي‏ ‏كل‏ ‏الذين‏ ‏أعطاهم‏ ‏سلطانا‏ ‏أن‏ ‏يصيروا‏ ‏أولاد‏ ‏الله‏ ‏أي‏ ‏المؤمنون‏ ‏باسمهيو‏1:12‏والسيد‏ ‏المسيح‏ ‏في‏ ‏وسط‏ ‏الكل‏ ‏وهذه‏ ‏صورة‏ ‏بلا‏ ‏شك‏ ‏لوحدة‏ ‏الكنيسة‏ ‏ودعوة‏ ‏كل‏ ‏المؤمنين‏ ‏في‏ ‏أرجاء‏ ‏المسكونة‏ ‏أن‏ ‏يجتمعوا‏ ‏معا‏ ‏والمسيح‏ ‏في‏ ‏وسطهم‏.‏
‏+++‏
في‏ ‏الرؤيا‏ ‏كان‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏في‏ ‏وسط‏ ‏الكنائس‏ ‏السبع‏...‏
وفي‏ ‏يده‏ ‏اليمني‏ ‏السبعة‏ ‏كواكب‏ ‏أي‏ ‏ملائكة‏ ‏الكنائس‏ ‏السبعة‏.‏
‏ ‏وواضح‏ ‏أن‏ ‏هؤلاء‏ ‏الملائكة‏ ‏السبعة‏ ‏هم‏ ‏رعاة‏ ‏تلك‏ ‏الكنائس‏ ‏أو‏ ‏هم‏ ‏أساقفتها‏ ‏وكلمة‏ ‏ملاكوردت‏ ‏كثيرا‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏عن‏ ‏إنسان‏ ‏وبالذات‏ ‏عن‏ ‏كاهن‏ ‏كما‏ ‏وصف‏ ‏يوحنا‏ ‏المعمدان‏ ‏الكاهن‏ ‏ابن‏ ‏الكاهن‏ ‏بأنه‏ ‏الملاك‏ ‏الذي‏ ‏يهييء‏ ‏طريق‏ ‏الرب‏ ‏قدامهمر‏1:2‏ملا‏3:1‏
ويؤيد‏ ‏هذا‏ ‏أن‏ ‏العبارات‏ ‏التي‏ ‏وردت‏ ‏في‏ ‏رسائل‏ ‏الرب‏ ‏لهؤلاء‏ ‏الملائكة‏ ‏السبعة‏ ‏أنه‏ ‏يخاطب‏ ‏فيها‏ ‏بشرا‏ ‏وأنهم‏ ‏أساقفة‏ ‏الكنائسرؤ‏2,‏رؤ‏3‏وواضح‏ ‏طبعا‏ ‏أن‏ ‏القديس‏ ‏يوحنا‏ ‏الرائي‏ ‏ما‏ ‏كان‏ ‏سيكتب‏ ‏رسائل‏ ‏ويرسلها‏ ‏إلي‏ ‏ملائكة‏ ‏سمائيين‏!‏إنما‏ ‏سيرسلها‏ ‏إلي‏ ‏أساقفة‏ ‏الكنائس‏.‏
ولقد‏ ‏اعتبر‏ ‏رعاة‏ ‏الكنائس‏ ‏ملائكة‏ ‏بسبب‏ ‏نقاوتهم‏ ‏وبسبب‏ ‏طاعتهم‏ ‏الكاملة‏ ‏في‏ ‏توصيل‏ ‏كلمة‏ ‏الرب‏ ‏للناس‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏داود‏ ‏النبيسبحوا‏ ‏الرب‏ ‏يا‏ ‏ملائكته‏ ‏المقتدرين‏ ‏قوة‏ ‏الفاعلين‏ ‏أمره‏ ‏عند‏ ‏سماع‏ ‏صوت‏ ‏كلامهمز‏103:20‏وعن‏ ‏هذا‏ ‏نقول‏ ‏أيضا‏ ‏لتكن‏ ‏مشيئتك‏ ‏كما‏ ‏في‏ ‏السماء‏ ‏كذلك‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏ ‏مت‏6:10 ‏وكلمة‏ ‏ملاك‏ ‏في‏ ‏اليونانية‏ ‏تعني‏ ‏أيضارسول‏ Messenger‏وفي‏ ‏هذا‏ ‏يقول‏ ‏سفر‏ ‏ملاخي‏ ‏النبي‏ ‏إنه‏ ‏من‏ ‏فم‏ ‏الكاهن‏ ‏يطلبون‏ ‏الشريعة‏ ‏لأنه‏ ‏رسول‏ ‏رب‏ ‏الجنودملا‏ 2:7‏
‏+++‏
تقول‏ ‏الرؤيا‏ ‏إن‏ ‏هؤلاء‏ ‏الرعاة‏ ‏كانوا‏ ‏في‏ ‏اليد‏ ‏اليمني‏ ‏للرب
وهي‏ ‏بلا‏ ‏شك‏ ‏قاعدة‏:‏إنه‏ ‏لا‏ ‏يستطيع‏ ‏أحد‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏خادما‏ ‏للرب‏ ‏أو‏ ‏رسولا‏ ‏له‏ ‏مالم‏ ‏يكن‏ ‏في‏ ‏يده‏ ‏اليمني‏ ‏يفعل‏ ‏به‏ ‏الرب‏ ‏ما‏ ‏يشاء‏.‏
[size=32]في‏ ‏يمين‏ ‏الربيمينه‏ ‏التي‏ ‏صنعت‏ ‏قوةمز‏116:16‏وعن‏ ‏هذا‏ ‏قال‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏الإنجيلخرافي‏ ‏تسمع‏ ‏صوتي‏ ‏وتتبعني‏ ‏وأنا‏ ‏أعطيها‏ ‏حياة‏ ‏أبدية‏ ‏ولن‏ ‏تهلك‏ ‏إلي‏ ‏الأبد‏ ‏ولا‏ ‏يخطفها‏ ‏أحد‏ ‏من‏ ‏يدييو‏10:28‏[/size]
وهذا‏ ‏هو‏ ‏موضع‏ ‏الأسقف‏ ‏أو‏ ‏موضع‏ ‏الراعي‏ ‏في‏ ‏الكنيسة‏ ‏كما‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏أنه‏ ‏في‏ ‏يمين‏ ‏المسيح‏ ‏فلا‏ ‏يتصرف‏ ‏من‏ ‏ذاته‏ ‏في‏ ‏شيء‏ ‏إلا‏ ‏كما‏ ‏توجهه‏ ‏هذه‏ ‏اليمين‏ ‏وكما‏ ‏تعطيه‏ ‏من‏ ‏القوة‏.‏
‏+++‏
هؤلاء‏ ‏الرعاة‏ ‏قد‏ ‏شبههم‏ ‏الرب‏ ‏بالكواكب
والكوكب‏ ‏يضيء‏ ‏ولكنه‏ ‏لايضيء‏ ‏بذاته‏ ‏إنما‏ ‏من‏ ‏نور‏ ‏شمس‏ ‏يسطع‏ ‏عليه‏ ‏والمسيح‏ ‏هنا‏ ‏وصف‏ ‏بأنهكالشمس‏ ‏وهي‏ ‏تضيء‏ ‏في‏ ‏قوتهارؤ‏1:16‏وبنوره‏ ‏يضيء‏ ‏هؤلاء‏ ‏الكواكب‏ ‏السبعة‏ ‏وقد‏ ‏قيل‏ ‏فقي‏ ‏سفر‏ ‏دانيال‏ ‏النبيالفاهمون‏ ‏يضيئون‏ ‏كضياء‏ ‏الجلد‏ ‏والذين‏ ‏ردوا‏ ‏كثيرين‏ ‏إلي‏ ‏البر‏ ‏كالكواكب‏ ‏إلي‏ ‏أبد‏ ‏الدهور‏ ‏دا‏12:4.‏
بعد‏ ‏هذه‏ ‏المقدمة‏ ‏تبدأ‏ ‏رسائل‏ ‏الرب‏ ‏إلي‏ ‏ملائكة‏ ‏الكنائس‏ ‏السبع‏ ‏إلي‏ ‏كل‏ ‏منهم‏ ‏علي‏ ‏حدة‏ ‏فيقول‏ ‏للقديس‏ ‏يوحنا‏ ‏الرائي‏:‏اكتب‏ ‏إلي‏ ‏ملاك‏ ‏كنيسة‏...‏
‏+++‏
تأمل‏ ‏عام‏ ‏في‏ ‏الرسائل‏ ‏السبع‏:‏
[size=32]‏1‏الذين‏ ‏يتأملون‏ ‏بأسلوب‏ ‏تاريخي‏ ‏متتابع‏:‏[/size]
يرون‏ ‏أن‏ ‏كنيسة‏ ‏أفسس‏ ‏تمثل‏ ‏عصر‏ ‏الآباء‏ ‏الرسل‏ ‏وأننا‏ ‏الآن‏ ‏في‏ ‏أواخر‏ ‏الدهور‏ ‏في‏ ‏عصر‏ ‏كنيسة‏ ‏لاوديكية‏ ‏وكيف‏ ‏ذلك؟
يستنتجون‏ ‏أن‏ ‏أفسس‏ ‏تمثل‏ ‏عصر‏ ‏الرسل‏ ‏من‏ ‏قول‏ ‏الرب‏ ‏لملاكها‏ ‏قد‏ ‏جربت‏ ‏القائلين‏ ‏أنهم‏ ‏رسل‏ ‏وليسوا‏ ‏رسلا‏ ‏فوجدتهم‏ ‏كاذبينرؤ‏2:2‏كذلك‏ ‏تحذيره‏ ‏له‏ ‏من‏ ‏النيقولاويين‏ ‏بقوله‏ ‏ولكن‏ ‏عندك‏ ‏هذا‏ ‏أنك‏ ‏تبغض‏ ‏أعمال‏ ‏النيقولاويين‏ ‏التي‏ ‏أبغضها‏ ‏أنارؤ‏2:6‏وأصحاب‏ ‏هذه‏ ‏البدعة‏ ‏كانوا‏ ‏من‏ ‏أتباع‏ ‏نيقولاوس‏ ‏وهو‏ ‏واحد‏ ‏من‏ ‏الشمامسة‏ ‏السبعةأع‏6:5‏كما‏ ‏يقول‏ ‏بعض‏ ‏المفسرين‏ ‏وقد‏ ‏ضل‏ ‏وابتدع‏...‏
‏+++‏
يرون‏ ‏أن‏ ‏كنيسة‏ ‏سميرناتمثل‏ ‏عصر‏ ‏الاضطهاد‏ ‏الأول
وكلمة‏ ‏سميرنا‏ ‏مأخوذة‏ ‏من‏ ‏كلمة‏ ‏المر‏ ‏وتشمل‏ ‏في‏ ‏نظرهم‏ ‏الاضطهادات‏ ‏والاستشهادات‏ ‏في‏ ‏القرون‏ ‏الأولي‏ ‏ويستنتجون‏ ‏من‏ ‏قول‏ ‏الرب‏ ‏لملاك‏ ‏تلك‏ ‏الكنيسة‏ ‏لاتخف‏ ‏البتة‏ ‏مما‏ ‏أنت‏ ‏عتيد‏ ‏أن‏ ‏تتألم‏ ‏به‏ ‏هوذا‏ ‏إبليس‏ ‏مزمع‏ ‏أن‏ ‏يلقي‏ ‏بعضا‏ ‏منكم‏ ‏في‏ ‏السجن‏ ‏لكي‏ ‏تجربوا‏ ‏ويكون‏ ‏لكم‏ ‏ضيق‏ ‏عشرة‏ ‏أيامرؤ‏2:10‏
والمقصود‏ ‏بالعشرة‏ ‏أيام‏ ‏هنا‏ ‏فترات‏ ‏عشرة‏ ‏ملوك‏ ‏من‏ ‏المضطهدين‏...‏
ولذلك‏ ‏يدعو‏ ‏ملاك‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏أنيكون‏ ‏أمينا‏ ‏حتي‏ ‏الموت
‏+++‏
‏+‏يرون‏ ‏أن‏ ‏كنيسة‏ ‏برجاموس‏ ‏تشير‏ ‏إلي‏ ‏فترة‏ ‏اقتران‏ ‏بين‏ ‏الكنيسة‏ ‏والدولة‏ ‏لأن‏ ‏معني‏ ‏كلمةبرجاموس‏:‏زواج‏.‏
‏ ‏والاقتران‏ ‏بين‏ ‏الكنيسة‏ ‏والدولة‏ ‏يعني‏ ‏اعتناق‏ ‏الدولة‏ ‏الرومانية‏ ‏للديانة‏ ‏المسيحية‏ ‏ابتداء‏ ‏من‏ ‏عهد‏ ‏قسطنطين‏ ‏الملك‏.‏
ويري‏ ‏أولئك‏ ‏المفسرون‏ ‏أن‏ ‏تلك‏ ‏الفترة‏ ‏وإن‏ ‏كان‏ ‏قد‏ ‏زال‏ ‏منها‏ ‏الاضطهاد‏ ‏بسبب‏ ‏الدين‏ ‏إلا‏ ‏أنه‏ ‏كثرت‏ ‏فيها‏ ‏البدع‏ ‏التي‏ ‏تشير‏ ‏إليه‏ ‏عبارةالنيقولاويينوكثر‏ ‏فيه‏ ‏الفساد‏ ‏الذي‏ ‏تشير‏ ‏إليه‏ ‏عبارة‏ ‏تسكن‏ ‏حيث‏ ‏كرسي‏ ‏الشيطان‏ ‏رؤ‏2:15,13 ‏وأيضا‏ ‏الحديث‏ ‏عنضلالة‏ ‏بلعامرؤ‏2:14 ‏وطبيعي‏ ‏أنهم‏ ‏يأخذونها‏ ‏بأسلوب‏ ‏رمزي‏,‏
ولانستطيع‏ ‏أن‏ ‏نوافق‏ ‏علي‏ ‏اقتران‏ ‏الكنيسة‏ ‏بالدولة‏ ‏هنا‏ ‏إلي‏ ‏أنه‏ ‏يشير‏ ‏إلي‏ ‏كرسي‏ ‏الشيطان‏ ‏ذلك‏ ‏أن‏ ‏المسيحية‏ ‏انتشرت‏ ‏بشكل‏ ‏واسع‏ ‏جدا‏ ‏كما‏ ‏انقرضت‏ ‏الوثنية‏ ‏تماما‏ ‏وكذلك‏ ‏ظهرت‏ ‏الرهبنة‏ ‏وانتشرت‏ ‏لتقدم‏ ‏صورة‏ ‏جميلة‏ ‏لحياة‏ ‏النسك‏ ‏والوحدة‏ ‏لأجل‏ ‏محبة‏ ‏الله‏.‏
كما‏ ‏أنه‏ ‏في‏ ‏تلك‏ ‏الفترة‏ ‏ظهر‏ ‏أعظم‏ ‏أبطال‏ ‏الإيمان‏.‏
‏+++‏
‏+‏عصر‏ ‏كنيسة‏ ‏ثياترا‏ ‏وهذه‏ ‏الكلمة‏ ‏تعنيمسرح
أي‏ ‏أسلوب‏ ‏عصر‏ ‏لهو‏ ‏وعبث‏ ‏وفساد‏ ‏بطريقة‏ ‏أولئك‏ ‏المفسرين‏ ‏ويرون‏ ‏أن‏ ‏زمن‏ ‏تلك‏ ‏الكنيسة‏ ‏يشير‏ ‏إلي‏ ‏العصور‏ ‏الوسطي‏ ‏التي‏ ‏سماها‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏المؤرخين‏ ‏بالعصور‏ ‏المظلمة‏ ‏والتي‏ ‏جاء‏ ‏بعدها‏ ‏عصر‏ ‏النهضة‏ ‏وانتشار‏ ‏العلم‏. ‏والمفسرون‏ ‏البروتستانت‏ ‏في‏ ‏تفسيرهم‏ ‏لعصر‏ ‏تلك‏ ‏الكنيسة‏ ‏يهاجمون‏ ‏الكنيسة‏ ‏الكاثوليكية‏ ‏هجوما‏ ‏شديدا‏ ‏ويقولون‏ ‏إنها‏ ‏تمثل‏ ‏عصر‏ ‏البابوية‏ ‏التي‏ ‏انتشرت‏ ‏فيها‏ ‏محاكم‏ ‏التفتيش‏ ‏وصكوك‏ ‏الغفران‏ ‏
وواضح‏ ‏جدا‏ ‏التعصب‏ ‏المذهبي‏ ‏الشديد‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏التفسير
والتركيز‏ ‏علي‏ ‏بعض‏ ‏أحداث‏ ‏معينة‏ ‏في‏ ‏التاريخ‏ ‏وإن‏ ‏كنا‏ ‏نتخذ‏ ‏كلمةثياترارمزا‏ ‏فلترمز‏ ‏إذن‏ ‏إلي‏ ‏الفساد‏ ‏في‏ ‏أي‏ ‏عصر‏ ‏من‏ ‏العصور‏...‏حتي‏ ‏في‏ ‏عصرنا‏ ‏الحاضر‏ ‏الذي‏ ‏كثرت‏ ‏فيه‏ ‏البدع‏ ‏وكثر‏ ‏فيه‏ ‏الفساد‏ ‏الخلقي‏ ‏والبعد‏ ‏عن‏ ‏التوبة‏ ‏كما‏ ‏قيل‏ ‏في‏ ‏الرسالة‏ ‏إلي‏ ‏ملاك‏ ‏تلك‏ ‏الكنيسة‏ ‏إشارة‏ ‏إلي‏ ‏إيزابل‏ ‏وزناها‏ ‏وقول‏ ‏الرب‏ ‏عنها‏ ‏أعطيتها‏ ‏زمانا‏ ‏لكي‏ ‏تتوب‏ ‏ولم‏ ‏تتبرؤ‏2:21‏
‏+++‏
‏+ ‏عصر‏ ‏كنيسةساردسوهي‏ ‏كلمة‏ ‏معناهابقية
وهنا‏ ‏يدخل‏ ‏في‏ ‏التفسير‏ ‏أيضا‏ ‏التعصب‏ ‏المذهبي‏ ‏فيقول‏ ‏المفسرون‏ ‏من‏ ‏البروتستانت‏ ‏إن‏ ‏هذه‏ ‏البقية‏ ‏هي‏ ‏التي‏ ‏خلصت‏ ‏من‏ ‏الثياترا‏ ‏الكاثوليكية‏ ‏في‏ ‏عصر‏ ‏لوثر‏ ‏وكلفن‏ ‏وزملائهما‏ ‏وخلفائهما‏ ‏فيما‏ ‏يسمونه‏ ‏عصر‏ ‏الإصلاح‏Reformation ‏أو‏ ‏بالفرنسية‏:‏الميلاد‏ ‏الجديد‏Renaissance.‏
وإن‏ ‏كانوا‏ ‏يعتمدون‏ ‏في‏ ‏تفسيرهم‏ ‏علي‏ ‏قول‏ ‏الرب‏ ‏لهعندك‏ ‏أسماد‏ ‏قليلة‏ ‏في‏ ‏ساردس‏ ‏لم‏ ‏ينجسوا‏ ‏ثيابهم‏ ‏فسيمشون‏ ‏معي‏ ‏في‏ ‏ثياب‏ ‏بيض‏ ‏لأنهم‏ ‏مستحقونرؤ‏2:4 ‏فلا‏ ‏ننسي‏ ‏أن‏ ‏ملاك‏ ‏كنيسة‏ ‏ساردس‏ ‏هو‏ ‏الذي‏ ‏قال‏ ‏له‏ ‏الربأن‏ ‏عارف‏ ‏أعمالك‏ ‏أن‏ ‏لك‏ ‏اسما‏ ‏أنك‏ ‏حي‏ ‏وأنت‏ ‏ميت‏!‏رؤ‏3:14‏فكيف‏ ‏ينطبق‏ ‏هذا‏ ‏علي‏ ‏عصر‏ ‏إصلاح‏ ‏أو‏ ‏ميلاد‏ ‏جديد؟‏!‏
يبدو‏ ‏أن‏ ‏التشبث‏ ‏بالتفسير‏ ‏علي‏ ‏أساس‏ ‏التتابع‏ ‏التاريخي‏ ‏من‏ ‏عصر‏ ‏الرسل‏ ‏هو‏ ‏تفسير‏ ‏له‏ ‏أخطاؤه‏ ‏ومطباته‏!!‏
‏+++‏
‏+ ‏عصر‏ ‏كنيسة‏ ‏فيلادلفيا‏ ‏وهي‏ ‏ترمز‏ ‏إلي‏ ‏المحبة‏ ‏الأخوية‏.‏
وبيقولون‏ ‏إنه‏ ‏العصر‏ ‏الذي‏ ‏تتآخي‏ ‏فيه‏ ‏الكنائس‏ ‏وتتعاون‏ ‏معا‏ ‏وربما‏ ‏في‏ ‏نظرية‏ ‏التتابع‏ ‏التاريخي‏ ‏يشير‏ ‏إلي‏ ‏بدء‏ ‏الحركة‏ ‏المسكونية‏ ‏التي‏ ‏أصبح‏ ‏لها‏ ‏مجلس‏ ‏عام‏ ‏وهو‏ ‏مجلس‏ ‏الكنائس‏ ‏العالمي‏W.C.C ‏ومجلس‏ ‏كنائس‏ ‏الشرق‏ ‏الأوسط‏M.E.C.C ‏ومجلس‏ ‏كنائس‏ ‏كل‏ ‏أفريقيا‏ AA.C.C ‏ومجلس‏ ‏كنائس‏ ‏كندا‏ C.C.C‏ومجلس‏ ‏كنائس‏ ‏أمريكا‏A.C.C‏ومجالس‏ ‏كثيرة‏ ‏جدا‏ ‏وهدف‏ ‏الكل‏ ‏هو‏ ‏الوحدة‏ ‏المسيحية‏ ‏والتعاون‏ ‏معا‏ ‏في‏ ‏مشروعات‏ ‏متعددة‏.‏
ويرون‏ ‏أن‏ ‏هذا‏ ‏العصر‏ ‏الذي‏ ‏ترمز‏ ‏له‏ ‏كنيسة‏ ‏فيلادلفيا‏ ‏هو‏ ‏عصر‏ ‏بدأ‏ ‏وسيستمر‏ ‏وليست‏ ‏له‏ ‏نهاية‏.‏
‏+++‏
‏+ ‏عصر‏ ‏كنيسة‏ ‏لاوديكية‏ ‏ومعناها‏ ‏حكم‏ ‏الشعب‏ ‏ويرون‏ ‏أنه‏ ‏يشير‏ ‏إلي‏ ‏عصرنا‏ ‏الحاضر‏ ‏عصر‏ ‏الديمقراطية‏ ‏وحكم‏ ‏الشعب‏.‏
ونحن‏ ‏لانستطيع‏ ‏أن‏ ‏نأخذ‏ ‏طبيعة‏ ‏العصور‏ ‏من‏ ‏أسماء‏ ‏معاني‏ ‏الكنائس‏ ‏فعصر‏ ‏كنيسة‏ ‏لاوديكية‏ ‏قال‏ ‏عنه‏ ‏الربلأنك‏ ‏فاتر‏ ‏لست‏ ‏باردا‏ ‏ولا‏ ‏حارا‏ ‏أنا‏ ‏مزمع‏ ‏أن‏ ‏أتقيأك‏ ‏من‏ ‏فميرؤ‏3:16‏فهل‏ ‏هذا‏ ‏هو‏ ‏عصرنا‏ ‏كما‏ ‏يري‏ ‏أصحاب‏ ‏نظرية‏ ‏التتابع‏ ‏التاريخي‏ ‏في‏ ‏التفسير؟‏!‏وهل‏ ‏هو‏ ‏الذي‏ ‏قال‏ ‏له‏ ‏الرب‏ ‏لست‏ ‏تعلم‏ ‏أنك‏ ‏الشقي‏ ‏والبائس‏ ‏وفقير‏ ‏وأعمي‏ ‏وعريانرؤ‏ 3:17! ‏هل‏ ‏مجرد‏ ‏معني‏ ‏كلمةلاوديكيةيكفي؟‏!‏
‏+++‏
‏+ ‏لذلك‏ ‏أفضل‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏كله‏ ‏أن‏ ‏نلجأ‏ ‏إلي‏ ‏التفسير‏ ‏الروحي
ونري‏ ‏أن‏ ‏كل‏ ‏كنيسة‏ ‏تمثل‏ ‏حالة‏ ‏روحية‏ ‏معينة‏ ‏للكنائس‏ ‏أو‏ ‏الأفراد
فنقول‏ ‏مثلا‏ ‏إن‏ ‏كنيسة‏ ‏ما‏ ‏تحيا‏ ‏في‏ ‏حالة‏ ‏كنيسة‏ ‏سميرنا‏ ‏وأخري‏ ‏في‏ ‏حالة‏ ‏كنيسة‏ ‏برجامس‏ ‏أو‏ ‏أن‏ ‏كنيسة‏ ‏تنتقل‏ ‏من‏ ‏حالة‏ ‏كنيسة‏ ‏كذا‏ ‏من‏ ‏الكنائس‏ ‏السبع‏ ‏إلي‏ ‏حالة‏ ‏كنيسة‏ ‏أخري‏...‏دون‏ ‏أن‏ ‏نفرض‏ ‏حالة‏ ‏من‏ ‏التتابع‏ ‏التاريخي‏ ‏علي‏ ‏كل‏ ‏كنائس‏ ‏العالم‏ ‏بلا‏ ‏تمييز‏ ‏وما‏ ‏نقوله‏ ‏عن‏ ‏الكنائس‏ ‏يقال‏ ‏أيضا‏ ‏علي‏ ‏الأفراد‏ ‏أو‏ ‏الجماعات‏:‏
‏+++‏
ملاحظات‏ ‏علي‏ ‏الرسائل‏ ‏السبع
[size=32]‏1 ‏الملاحظة‏ ‏الأولي‏ ‏أن‏ ‏الرب‏ ‏يقول‏ ‏يقول‏ ‏لكل‏ ‏ملاك‏ ‏من‏ ‏الملائكة‏ ‏السبعة‏ ‏بلا‏ ‏استثناء‏ ‏أنا‏ ‏عارف‏ ‏أعمالك‏..‏[/size]
وهو‏ ‏درس‏ ‏لكل‏ ‏منا‏ ‏ولكل‏ ‏كنائسنا‏ ‏أن‏ ‏أعمالنا‏ ‏كلها‏ ‏مكشوفة‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏يعرف‏ ‏الظاهر‏ ‏منها‏ ‏والخفي‏ ‏باعتباره‏ ‏أنه‏ ‏ضابط‏ ‏الكل
‏+++‏
[size=32]‏2 ‏في‏ ‏كل‏ ‏الرسائل‏ ‏السبع‏ ‏يعد‏ ‏الرب‏ ‏بوعود‏ ‏جميلة‏ ‏لكلمن‏ ‏يغلبوهذه‏ ‏العبارة‏ ‏مكررة‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏رسالة‏ ‏وأول‏ ‏وعد‏ ‏هومن‏ ‏يغلب‏ ‏فسأعطيه‏ ‏أن‏ ‏يأكل‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏التي‏ ‏في‏ ‏وسط‏ ‏فردوس‏ ‏اللهرؤ‏2:7‏والأخير‏ ‏هومن‏ ‏يغلب‏ ‏فسأعطيه‏ ‏أن‏ ‏يجلس‏ ‏معي‏ ‏في‏ ‏عرشي‏ ‏كما‏ ‏غلبت‏ ‏أنا‏ ‏وجلست‏ ‏مع‏ ‏أبي‏ ‏في‏ ‏عرشهرؤ‏3:21.‏[/size]
‏+++‏
[size=32]‏3‏والرب‏ ‏في‏ ‏رسائله‏ ‏ينبه‏ ‏كل‏ ‏راع‏ ‏إلي‏ ‏العيوب‏ ‏الموجودة‏ ‏عنده‏ ‏بعبارةعندي‏ ‏عليكسواء‏ ‏من‏ ‏جهته‏ ‏شخصيا‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏لملاك‏ ‏كنيسة‏ ‏ساردسأي‏ ‏لك‏ ‏اسما‏ ‏أنك‏ ‏حي‏ ‏وأنت‏ ‏ميترؤ‏3:1‏أو‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏لملاك‏ ‏كنيسة‏ ‏لاوديكية‏ ‏لأنك‏ ‏فاتر‏..‏أنا‏ ‏مزمع‏ ‏أن‏ ‏أتقيأك‏ ‏من‏ ‏فميرؤ‏3:16‏أو‏ ‏أن‏ ‏الرب‏ ‏نبه‏ ‏الراعي‏ ‏إلي‏ ‏أخطاء‏ ‏عند‏ ‏شعبه‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏عندي‏ ‏عليك‏ ‏أن‏ ‏عندك‏ ‏قوما‏ ‏متمسكين‏ ‏بتعليم‏ ‏بلعام‏...‏رؤ‏2:14‏[/size]
‏+++‏
[size=32]‏4‏في‏ ‏آخر‏ ‏كل‏ ‏رسالة‏ ‏قدم‏ ‏الرب‏ ‏نصيحة‏ ‏هامة‏ ‏وهيمن‏ ‏له‏ ‏أذن‏ ‏للسمع‏ ‏فليسمع‏ ‏ما‏ ‏يقوله‏ ‏الروح‏ ‏للكنائسرؤ‏2,‏رؤ‏3‏[/size]
وأيضا‏ ‏دعا‏ ‏إلي‏ ‏التوبة‏ ‏وقدم‏ ‏عقوبة‏ ‏لمن‏ ‏لايتوب‏ ,‏كما‏ ‏قال‏ ‏لملاك‏ ‏كنيسة‏ ‏أفسسوإلا‏ ‏فإني‏ ‏أتيك‏ ‏عن‏ ‏قريب‏ ‏وأزحزح‏ ‏منارتك‏ ‏من‏ ‏مكانها‏ ‏إن‏ ‏لم‏ ‏تتبرؤ‏2:5.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علا المصرى
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 18120
نقاط : 25328
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 5‏ ..الكنائس‏ ‏السبع    الإثنين مايو 19, 2014 2:26 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المسيح المخلص
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 2362
نقاط : 6040
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 24/12/2012
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 5‏ ..الكنائس‏ ‏السبع    الإثنين مايو 19, 2014 2:28 pm

ربنا يباركك

موضوع قيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عصام بكار
عضو مميز
عضو مميز
avatar


عدد المساهمات : 10884
نقاط : 15859
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/03/2014
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 5‏ ..الكنائس‏ ‏السبع    الإثنين مايو 19, 2014 4:56 pm

مشكورعلى مواضيعك الاكثر من رائعه والمميزة..
وسلمت الانامل الذهبيه
دمتم متالقين مبدعين متميزين
بانتظار جديدكِم المميز
ودي واحترامي
لشخصكِم الرائع
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏ 5‏ ..الكنائس‏ ‏السبع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: