منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏4‏ ..الرؤيا‏ ‏الأولي‏ 2‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8822
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏4‏ ..الرؤيا‏ ‏الأولي‏ 2‏    الإثنين مايو 19, 2014 12:31 pm




وفي‏ ‏وسط‏ ‏هذه‏ ‏المنائرالكنائس رأي‏ ‏شبه‏ ‏ابن‏ ‏إنسان‏ .‏
[size=32]السبت 26 اكتوبر 2013 [/size]
بقلم قداسة البابا شنودة الثالث


وعبارةابن‏ ‏الإنسان هي‏ ‏لقب‏ ‏معروف‏ ‏للسيد‏ ‏المسيح‏ ‏تكرر‏ ‏مرارا‏ ‏عديدة‏ ‏في‏ ‏الأناجيل‏ ‏المقدسة‏ ‏ليذكرنا‏ ‏بأهمية‏ ‏التجسد‏ ‏الإلهي‏ ‏لخلاص‏ ‏البشر‏. ‏كما‏ ‏ذكر‏ ‏هذا‏ ‏اللقب‏ ‏أيضا‏ ‏في‏ ‏نبوءة‏ ‏دانيال‏ ‏النبيدا‏7:13.‏



لكنه‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الرؤيا‏ ‏ذكر‏ ‏عبارةشبه‏ ‏ابن‏ ‏إنسان لأنه‏ ‏علي‏ ‏الرغم‏ ‏من‏ ‏ناسوته‏ ‏كانت‏ ‏له‏ ‏صفات‏ ‏من‏ ‏الرهبة‏ ‏والمخافة‏ ‏والعظمة‏ ‏لايمكن‏ ‏أن‏ ‏يتصف‏ ‏بها‏ ‏إنسان‏ ‏عادي‏...‏حتي‏ ‏أن‏ ‏القديس‏ ‏يوحنا‏ ‏يقول‏ ‏فلما‏ ‏رأيته‏ ‏سقطت‏ ‏عند‏ ‏رجليه‏ ‏كميترؤ‏1:17.‏
أنه‏ ‏هو‏ ‏نفسه‏ ‏ابن‏ ‏الإنسان‏ ‏الذي‏ ‏كان‏ ‏القديس‏ ‏يوحنا‏ ‏يتكيء‏ ‏علي‏ ‏صدره‏ ‏ولكنه‏ ‏في‏ ‏حالة‏ ‏من‏ ‏التجلي‏ ‏الرهيب‏.‏
لعلها‏ ‏مجرد‏ ‏لمحة‏ ‏عن‏ ‏لاهوته‏ ‏الذي‏ ‏عبر‏ ‏عنه‏ ‏بقوله‏:‏أنا‏ ‏هو‏ ‏الألف‏ ‏والياء‏ ‏الأول‏ ‏والآخررؤ‏1:11.‏
‏+++‏
يقول‏ ‏عنه‏ ‏القديس‏ ‏الرائي‏ ‏أيضا‏ ‏أنه‏ ‏كان‏ ‏متسربلا‏ ‏بثوب‏ ‏إلي‏ ‏الرجلين‏ ‏ومتمنطقا‏ ‏بمنطقة‏ ‏من‏ ‏ذهبرؤ‏1:13‏
‏+ ‏الثوب‏ ‏إلي‏ ‏الرجلين بالنسبة‏ ‏إلي‏ ‏البشر‏ ‏دليل‏ ‏علي‏ ‏الحشمة‏. ‏أما‏ ‏بالنسبة‏ ‏إلي‏ ‏الرب‏ ‏والملائكة‏ ‏وأرواح‏ ‏القديسين‏ ‏فدليل‏ ‏علي‏ ‏الوقار‏ ‏والمهابة‏ ‏أنه‏ ‏درس‏ ‏لنا‏ ‏أن‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏يظهر‏ ‏متسربلا‏ ‏بثوب‏ ‏إلي‏ ‏الرجلين‏.‏
نلاحظ‏ ‏أيضا‏ ‏بالنسبة‏ ‏إلي‏ ‏الشاروبيم‏ ‏والسارافيم‏ ‏أنهم‏ ‏كانوا‏ ‏يظهرون‏ ‏وبجناحين‏ ‏يغطون‏ ‏أرجلهممع‏ ‏أنهم‏ ‏ملائكة‏ ‏نلمح‏ ‏هذا‏ ‏أيضا‏ ‏في‏ ‏منظر‏ ‏ملائكة‏ ‏القيامة‏ ‏قيل‏ ‏عن‏ ‏الملاك‏ ‏الذي‏ ‏ظهر‏ ‏للمريمتين‏ ‏أنلباسه‏ ‏أبيض‏ ‏كالثلجمت‏28:3.‏وإنهما‏ ‏رأيا‏ ‏ملاكا‏ ‏لابسا‏ ‏حلة‏ ‏بيضاءمر‏16:5‏
[size=32]أيضا‏ ‏القديس‏ ‏الأنبا‏ ‏بولا‏ ‏السائح‏ ‏الذي‏ ‏قضي‏ 80 ‏سنة‏ ‏وحده‏ ‏لايري‏ ‏وجه‏ ‏إنسان‏ ‏كان‏ ‏قد‏ ‏ضفر‏ ‏له‏ ‏ثوبا‏ ‏من‏ ‏خوص‏ ‏النخيل‏ ‏علي‏ ‏الرغم‏ ‏من‏ ‏أنه‏ ‏كان‏ ‏وحده‏ ‏لا‏ ‏أحد‏ ‏يراه‏.. ‏ولكنها‏ ‏الحشمة‏.‏[/size]
كذلك‏ ‏هرون‏ ‏رئيس‏ ‏الكهنة‏ ‏كان‏ ‏ثوبه‏ ‏إلي‏ ‏الرجلين‏ ‏مغطي‏ ‏كله‏ ‏لايري‏ ‏أحد‏ ‏شيئا‏ ‏من‏ ‏جسده‏ ‏هكذا‏ ‏ظهر‏ ‏المسيح‏ ‏رئيس‏ ‏الكهنة‏ ‏الأعظم
‏+++‏
وكان‏ ‏أيضا‏ ‏متمنطقا‏ ‏بمنطقة‏ ‏من‏ ‏ذهب‏.‏
والمنطقة‏ ‏تدل‏ ‏علي‏ ‏اليقظة‏ ‏والاستعداد‏ ‏للعمل‏ ‏وهي‏ ‏علامة‏ ‏المجاهدين‏ ‏كيوحنا‏ ‏المعمدان‏ ‏كانت‏ ‏منطقة‏ ‏من‏ ‏جلد‏ ‏علي‏ ‏حقويهمر‏1:6‏وهكذا‏ ‏إيليا‏ ‏النبي‏ ‏شد‏ ‏علي‏ ‏حقويه‏ ‏وركض‏1‏مل‏18:46‏
من‏ ‏جهة‏ ‏الاستعداد‏ ‏أمرنا‏ ‏الرب‏ ‏قائلا‏ ‏لتكن‏ ‏أحقاؤكم‏ ‏ممنطقة‏ ‏وسرجكم‏ ‏موقدةلو‏12:35‏استعدادا‏ ‏لمجيء‏ ‏الرب‏ ‏وبنفس‏ ‏الوضع‏ ‏كان‏ ‏الشعب‏ ‏يأكلون‏ ‏خروف‏ ‏الفصح‏ ‏وأحقاؤكم‏ ‏مشدودةخر‏12:11‏
وكون‏ ‏منطقة‏ ‏المسيح‏ ‏كانت‏ ‏من‏ ‏ذهب‏ ‏فذلك‏ ‏إشارة‏ ‏إلي‏ ‏أهميتها‏ ‏وقد‏ ‏ظهر‏ ‏بها‏ ‏إشارة‏ ‏إلي‏ ‏العمل‏ ‏الذي‏ ‏يقوم‏ ‏به‏ ‏وسط‏ ‏الكنائس‏.‏
‏+++‏
كل‏ ‏ما‏ ‏سبق‏ ‏كان‏ ‏في‏ ‏مرحلة‏ ‏التمهيد‏ ‏والتدرج‏: ‏السبع‏ ‏منائر‏ ‏وشبه‏ ‏ابن‏ ‏إنسان‏ ‏والثوب‏ ‏إلي‏ ‏الرجلين‏ ‏والمنطقة‏ ‏من‏ ‏ذهب‏.‏
أما‏ ‏المنظر‏ ‏المخيف‏ ‏فلم‏ ‏يكن‏ ‏يوحنا‏ ‏قد‏ ‏رآه‏ ‏بعد‏.. ‏فماذا‏ ‏كان؟
يقول‏ ‏يوحنا‏ ‏الرائي‏ ‏عن‏ ‏المسيحوأما‏ ‏رأسه‏ ‏وشعره‏ ‏فأبيضان‏ ‏كالصوف‏ ‏الأبيض‏ ‏كالثلج‏ ‏وعيناه‏ ‏كلهيب‏ ‏نار‏ ‏ورجلاه‏ ‏شبه‏ ‏النحاس‏ ‏النقي‏ ‏كأنهما‏ ‏محميتان‏ ‏في‏ ‏أتون‏ ‏وصوته‏ ‏كصوت‏ ‏مياه‏ ‏كثيرة‏ ‏ومعه‏ ‏في‏ ‏يده‏ ‏اليمني‏ ‏سبعة‏ ‏كواكب‏ ‏وسيف‏ ‏ماض‏ ‏ذو‏ ‏حدين‏ ‏يخرج‏ ‏من‏ ‏فمه‏. ‏ووجهه‏ ‏كالشمس‏ ‏وهي‏ ‏تضيء‏ ‏في‏ ‏قوتها‏ ‏رؤ‏1:14-16‏
حقا‏ ‏إن‏ ‏وداعة‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏تجسده‏ ‏لاتحجب‏ ‏قوته‏ ‏في‏ ‏لاهوته‏.‏
هنا‏ ‏ناسوته‏ ‏ولاهوته‏ ‏معا‏ ‏متحدان‏ ‏في‏ ‏طبيعة‏ ‏واحدة‏ ‏في‏ ‏منظر‏ ‏واحد‏ ‏فيه‏ ‏تواضع‏ ‏التجسد‏ ‏وعظمة‏ ‏الطبيعة‏ ‏اللاهوتية‏ ‏وما‏ ‏أصدق‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏حينما‏ ‏قالهوذا‏ ‏لطف‏ ‏الله‏ ‏وصرامته‏ ‏رو‏11:22.‏
‏+++‏
نلاحظ‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏المنظر‏ ‏عنصر‏ ‏النار‏ ,‏في‏ ‏تفاصيل‏ ‏متعددة‏ ‏عيناه‏ ‏كلهيب‏ ‏ناررجلاه‏ ‏كأنهما‏ ‏محميتان‏ ‏في‏ ‏أتونوجهه‏ ‏كالشمس‏ ‏وهي‏ ‏تضيء‏ ‏في‏ ‏قوتها‏...‏ألا‏ ‏يذكرنا‏ ‏كل‏ ‏هذا‏ ‏بقول‏ ‏الرسول‏.‏
[size=32]لأن‏ ‏إلهنا‏ ‏نار‏ ‏آكلةعب‏12:29‏[/size]
ألا‏ ‏يذكرنا‏ ‏بالنار‏ ‏المقدسة‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏تأكل‏ ‏الذبائح؟‏.. ‏وبالنار‏ ‏التي‏ ‏نزلت‏ ‏من‏ ‏السماء‏ ‏حينما‏ ‏تحدي‏ ‏إيليا‏ ‏النبي‏ ‏أنبياء‏ ‏البعل‏ ‏من‏ ‏جهة‏ ‏محرقته‏ ‏فسقطت‏ ‏نار‏ ‏الرب‏ ‏وأكلت‏ ‏المحرقة‏ ‏والحطب‏ ‏والحجارة‏ ‏والتراب‏ ‏ولحست‏ ‏المياه‏ ‏التي‏ ‏في‏ ‏القناة‏1‏مل‏18:38‏؟
ألا‏ ‏تذكرنا‏ ‏بالنار‏ ‏في‏ ‏المجمرة‏ ‏ورموزها‏ ‏وبالنار‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏تشتعل‏ ‏في‏ ‏العليقة‏ ‏كما‏ ‏رآها‏ ‏موسي‏ ‏النبي؟خر‏3:2.‏
إن‏ ‏النار‏ ‏ما‏ ‏كانت‏ ‏تخلو‏ ‏منها‏ ‏خيمة‏ ‏الاجتماع‏ ‏ولا‏ ‏الهيكل‏ ‏ولا‏ ‏أية‏ ‏كنيسة‏ ‏في‏ ‏قداساتها‏ ‏وكانت‏ ‏تشير‏ ‏إليها‏ ‏أيضا‏:‏السرج‏.‏
‏+++‏
ماذا‏ ‏إذن‏ ‏عن‏ ‏قوله‏ ‏وأما‏ ‏رأسه‏ ‏وشعره‏ ‏فأبيضان‏..!‏
مع‏ ‏أن‏ ‏يوحنا‏ ‏الرسول‏ ‏لم‏ ‏ير‏ ‏المسيح‏ ‏أبدا‏ ‏بشعر‏ ‏أبيض‏ ‏كالصوف‏ ‏الأبيض‏ ‏كالثلج‏ ‏بل‏ ‏رآه‏ ‏في‏ ‏سن‏ ‏الثلاثين‏ ‏وما‏ ‏بعدها‏!!‏
هنا‏ ‏الشعر‏ ‏الأبيض‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏أزليته‏ ‏إلي‏ ‏أنه‏ ‏القديم‏ ‏الأيام‏ ‏مع‏ ‏أنه‏ ‏ظهر‏ ‏في‏ ‏تجسده‏ ‏في‏ ‏ملء‏ ‏الزمان‏ ‏مولودا‏ ‏من‏ ‏امرأةغل‏4:4.‏
وعبارة‏ ‏سيف‏ ‏ماض‏ ‏ذو‏ ‏حدين‏ ‏يخرج‏ ‏من‏ ‏فمه‏.‏
دليل‏ ‏علي‏ ‏قوة‏ ‏كلامه‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏الرسوللأن‏ ‏كلمة‏ ‏الله‏ ‏حية‏ ‏وفعالة‏ ‏وأمضي‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏سيف‏ ‏ذي‏ ‏حدين‏ ‏وخارقة‏ ‏إلي‏ ‏مفرق‏ ‏النفس‏ ‏والروحعب‏4:12.‏
‏+++‏
أمام‏ ‏هذا‏ ‏وقع‏ ‏يوحنا‏ ‏عند‏ ‏قدمي‏ ‏الرب‏ ‏كميت‏ ‏فوضع‏ ‏يده‏ ‏اليمني‏ ‏عليه‏ ‏وقال‏ ‏له‏:‏لاتخف‏ ‏أنا‏ ‏هو‏ ‏الأول‏ ‏والآخر‏ ‏والحي‏ ‏وكنت‏ ‏ميتا‏ ‏وها‏ ‏أنا‏ ‏حي‏ ‏إلي‏ ‏أبد‏ ‏الأبد‏ ‏ولي‏. ‏مفاتيح‏ ‏الهاوية‏ ‏والموترؤ‏1:18,17‏
نلاحظ‏ ‏أن‏ ‏عبارةالحي‏ ‏وكنت‏ ‏ميتا‏ ‏تدل‏ ‏علي‏ ‏أن‏ ‏المتكلم‏ ‏هو‏ ‏أقنوم‏ ‏الابن‏ ‏الذي‏ ‏يقول‏ ‏عن‏ ‏نفسه‏ ‏أيضاأنا‏ ‏الأول‏ ‏والآخر‏ ‏وقد‏ ‏كرر‏ ‏هذا‏ ‏اللقب‏ ‏ثلاث‏ ‏مرات‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الإصحاحرؤ‏1:17,11,8.‏
وهذا‏ ‏دليل‏ ‏علي‏ ‏لاهوته‏..‏س‏ ‏لعل‏ ‏شهود‏ ‏يهوه‏ ‏يخجلون‏ ‏أمامه‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علا المصرى
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 18120
نقاط : 25295
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏4‏ ..الرؤيا‏ ‏الأولي‏ 2‏    الإثنين مايو 19, 2014 2:25 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المسيح المخلص
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 2362
نقاط : 6007
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 24/12/2012
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏4‏ ..الرؤيا‏ ‏الأولي‏ 2‏    الإثنين مايو 19, 2014 2:28 pm

ربنا يباركك

موضوع قيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عصام بكار
عضو مميز
عضو مميز
avatar


عدد المساهمات : 10884
نقاط : 15826
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/03/2014
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏4‏ ..الرؤيا‏ ‏الأولي‏ 2‏    الإثنين مايو 19, 2014 4:56 pm

مشكورعلى مواضيعك الاكثر من رائعه والمميزة..
وسلمت الانامل الذهبيه
دمتم متالقين مبدعين متميزين
بانتظار جديدكِم المميز
ودي واحترامي
لشخصكِم الرائع
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏4‏ ..الرؤيا‏ ‏الأولي‏ 2‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: