منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏25‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8860
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏25‏    الإثنين مايو 19, 2014 1:06 pm



[size=32]السبت 15 يونيو 2013 [/size]
بقلم قداسة البابا شنودة الثالث


الروحيون‏ ‏يقرأون‏ ‏هذا‏ ‏السفر‏,‏فيزدادون‏ ‏محبة‏ ‏الله‏,‏أما‏ ‏الجسدانيون‏ ‏فيحتاجون‏ ‏في‏ ‏قراءته‏ ‏إلي‏ ‏مرشد‏ ‏يفسر‏ ‏لهم‏ ‏لئلا‏ ‏يسيئوا‏ ‏فهمه‏,‏ويخرجوا‏ ‏عن‏ ‏معناه‏ ‏السامي‏ ‏إلي‏ ‏معان‏ ‏عالمية‏...‏
[size=32]طلبته‏ ‏فما‏ ‏وجدتهنش‏3:1‏[/size]
تقول‏ ‏عذراء‏ ‏النشيد‏ ‏في‏ ‏الليل‏ ‏علي‏ ‏فراشي‏,‏طلبت‏ ‏من‏ ‏تحبه‏ ‏نفسي‏.‏طلبته‏ ‏فما‏ ‏وجدتهنش‏3:1‏
إنها‏ ‏عبارة‏ ‏مؤثرة‏ ‏ومتعبة‏ ‏للنفس‏,‏كيف‏ ‏أن‏ ‏إنسانا‏ ‏يطلب‏ ‏الله‏,‏فلا‏ ‏يجده‏ ‏في‏ ‏حياته؟‏!‏كيف‏ ‏أن‏ ‏الله‏ ‏الذي‏ ‏يقولاطلبوا‏ ‏تجدوا‏(‏مت‏7:7)‏تقول‏ ‏عنه‏ ‏هذه‏ ‏العذراء‏ ‏طلبته‏ ‏فما‏ ‏وجدته‏(‏نش‏3:1)‏؟‏!‏وتكررها‏ ‏مرة‏ ‏أخري‏(‏نش‏3:2).‏
التخلي‏:‏
نعم‏,‏هناك‏ ‏فترات‏ ‏من‏ ‏التخلي‏ ‏تبعد‏ ‏فيها‏ ‏النعمة‏...‏والنفس‏ ‏تطلب‏ ‏الرب‏ ‏فلا‏ ‏تجده‏!..‏
الظلمة‏ ‏تدهمها‏ ‏فتبحث‏ ‏عن‏ ‏طاقة‏ ‏من‏ ‏نور‏..!‏
فترات‏ ‏فيهاتكون‏ ‏سماؤك‏ ‏التي‏ ‏فوق‏ ‏رأسك‏ ‏نحاسا‏ ‏والأرض‏ ‏التي‏ ‏تحتك‏ ‏حديدا‏!!(‏تث‏28:23)‏لاتشعر‏ ‏بالدالة‏ ‏التي‏ ‏بينك‏ ‏وبين‏ ‏الله‏ ‏أو‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏بينك‏ ‏وبينه‏!‏ولا‏ ‏بالعشرة‏ ‏والصلة‏ ‏القديمة‏!..‏لا‏ ‏إحساس‏ ‏بوجود‏ ‏الله‏,‏ولا‏ ‏متعة‏ ‏ولاعاطفة‏..‏
مرت‏ ‏عليك‏ ‏أوقات‏ ‏من‏ ‏قبل‏ ‏كنت‏ ‏فيها‏ ‏نارا‏ ‏مشتعلة‏.‏والآن‏ ‏تبحث‏ ‏عن‏ ‏تلك‏ ‏النار‏ ‏فلا‏ ‏تجدها‏.‏لا‏ ‏حرارة‏ ‏في‏ ‏الصلاة‏,‏ولاعاطفة‏ ‏في‏ ‏القلب‏ ‏ولاتعزية‏ ‏ولاشعور‏,‏تطلب‏ ‏الله‏ ‏ولاتجده‏..‏
هل‏ ‏لأنك‏ ‏الآن‏ ‏علي‏ ‏فراشك‏ ‏بعد‏ ‏نهار‏ ‏قضيته‏ ‏في‏ ‏مشاغل‏ ‏كثيرة‏,‏وإذا‏ ‏بمشاغل‏ ‏النهار‏ ‏التي‏ ‏أخذتها‏ ‏بعمق‏ ‏جعلت‏ ‏مشاعرك‏ ‏الروحية‏ ‏تجف‏!‏
لم‏ ‏تخلط‏ ‏عملك‏ ‏النهاري‏ ‏بالله‏,‏بل‏ ‏كنت‏ ‏غريبا‏ ‏عنه‏ ‏طول‏ ‏النهار‏!‏فلما‏ ‏طلبته‏ ‏بالليل‏ ‏علي‏ ‏فراشك‏ ‏لم‏ ‏تجده‏!.‏
في‏ ‏أوقات‏ ‏دالتك‏ ‏مع‏ ‏الله‏,‏كان‏ ‏الله‏ ‏بالنسبة‏ ‏إليك‏ ‏أقرب‏ ‏من‏ ‏النفس‏ ‏الذي‏ ‏يدخل‏ ‏صدرك‏ ‏ويخرج‏,‏أما‏ ‏الآن‏ ‏فأنت‏ ‏تدعوه‏ ‏وكأنك‏ ‏تخاطب‏ ‏نفسك‏..!‏كنت‏ ‏تقرأ‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏فتجد‏ ‏تأملات‏ ‏كثيرة‏ ‏تملأ‏ ‏قلبك‏ ‏وفكرك‏ ‏وفيضا‏ ‏من‏ ‏التعزيات‏ ‏يغمر‏ ‏نفسك‏,‏أما‏ ‏الآن‏ ‏فلا‏ ‏تجد‏!!‏
وتردد‏ ‏عبارة‏:‏
طلبت‏ ‏من‏ ‏تحبه‏ ‏نفسي‏.‏طلبته‏ ‏فما‏ ‏وجدتهوتفحص‏ ‏ذاتك‏ ‏فتقول‏:‏
إنني‏ ‏لا‏ ‏أجده‏ ‏ولكنني‏ ‏مع‏ ‏ذلك‏ ‏أطلبه‏.‏
ليس‏ ‏هو‏ ‏موجودا‏ ‏معي‏.‏لا‏ ‏أحسه‏ ‏في‏ ‏حياتي‏ ‏ولكنه‏ ‏موجود‏ ‏في‏ ‏قلبي‏ ‏أحسه‏ ‏في‏ ‏رغباتي‏ ‏وأشواقي‏..‏
حرماني‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏يجعلني‏ ‏أطلبه‏ ‏بالأكثر‏.‏أنا‏ ‏لست‏ ‏راضيا‏ ‏عن‏ ‏حرماني‏ ‏منه‏,‏لست‏ ‏من‏ ‏الذين‏ ‏أحبوا‏ ‏الظلمة‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏النور‏ ‏لأن‏ ‏أعمالهم‏ ‏شريرة‏(‏يو‏3:19).‏فمع‏ ‏أنني‏ ‏في‏ ‏سقوطي‏ ‏تكون‏ ‏أحيانا‏ ‏أعمالي‏ ‏شريرة‏ ‏أو‏ ‏تشبه‏ ‏ذلك‏,‏إلا‏ ‏أنني‏ ‏لست‏ ‏أحب‏ ‏الظلمة‏.‏
فلماذا‏ ‏تخلي‏ ‏النعمة‏ ‏يشعرني‏ ‏بالحرمان‏ ‏من‏ ‏الله؟‏!‏
أسباب‏ ‏التخلي‏:‏
[size=32]‏0‏أحيانا‏ ‏يكون‏ ‏سبب‏ ‏التخلي‏ ‏كبرياء‏ ‏ارتفعت‏ ‏فيه‏ ‏النفس‏.‏[/size]
إنسان‏ ‏يكبر‏ ‏في‏ ‏عيني‏ ‏نفسه‏,‏ويظن‏ ‏أنه‏ ‏قد‏ ‏أصبح‏ ‏شيئا‏.‏وفي‏ ‏هذا‏ ‏الظن‏ ‏يفقد‏ ‏احتراسه‏ ‏علي‏ ‏اعتبار‏ ‏أن‏ ‏الخطية‏ ‏لم‏ ‏يعد‏ ‏لها‏ ‏سلطان‏ ‏عليه‏!!‏ويريد‏ ‏الرب‏ ‏أن‏ ‏ينقذ‏ ‏هذا‏ ‏الإنسان‏ ‏من‏ ‏كبريائه‏ ‏وارتفاع‏ ‏قلبه‏,‏فيتخلي‏ ‏عنه‏ ‏قليلا‏ ‏ليشعر‏ ‏بضعفه‏ ‏فلا‏ ‏يرتفع‏ ‏قلبه‏ ‏لأنهقريب‏ ‏هو‏ ‏الرب‏ ‏من‏ ‏المنسحقين‏ ‏بقلوبهم‏(‏مز‏34:18)‏وبابتعاد‏ ‏النعمة‏-‏بالتخلي‏ ‏المؤقت‏ -‏قد‏ ‏يسقط‏ ‏الإنسان‏ ‏أو‏ ‏يهتز‏ ‏قيامه‏ ‏ويضعف‏,‏فيعود‏ ‏ويحترس‏ ‏حتي‏ ‏من‏ ‏أقل‏ ‏الخطايا‏.‏ويتمسك‏ ‏بالرب‏ ‏بالأكثر‏.‏
مثل‏ ‏هذه‏ ‏العذراء‏ ‏التي‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏قالتطلبته‏ ‏فما‏ ‏وجدتهقامت‏ ‏وبحثت‏ ‏عنه‏,‏فلما‏ ‏وجدته‏ ‏قالتأمسكته‏ ‏ولم‏ ‏أرخه‏(‏نش‏3:4)‏
[size=32]‏0‏سبب‏ ‏آخر‏ ‏من‏ ‏أسباب‏ ‏التخلي‏,‏هو‏ ‏اهتمام‏ ‏الإنسان‏ ‏الزائد‏ ‏بالأمور‏ ‏العالمية‏ ‏بحيث‏ ‏تبرد‏ ‏حرارته‏ ‏الروحية‏ ‏ويقرع‏ ‏الله‏ ‏علي‏ ‏قلبه‏ ‏وما‏ ‏من‏ ‏مجيب‏!‏[/size]
وكأنه‏ ‏يقول‏ ‏لصوت‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏قلبهأما‏ ‏الآن‏ ‏فاذهب‏ ‏ومتي‏ ‏حصل‏ ‏لي‏ ‏وقت‏ ‏استدعيك‏(‏أع‏24:25)‏كما‏ ‏قال‏ ‏فيلكس‏ ‏الوالي‏ ‏لبولس‏ ‏الرسول‏,‏وقد‏ ‏حدث‏ ‏هذا‏ ‏لعذراء‏ ‏النشيد‏ ‏مرات‏ ‏عديدة‏,‏حينما‏ ‏سمعت‏ ‏صوت‏ ‏الحبيب‏ ‏يناديها‏ ‏وتكاسلت‏ ‏عن‏ ‏أن‏ ‏تفتح‏ ‏له‏ ‏كما‏ ‏ورد‏ ‏في‏ ‏الإصحاح‏ ‏الخامس‏(‏نش‏5:3).‏
[size=32]‏0‏حقا‏ ‏إن‏ ‏التمركز‏ ‏حول‏ ‏الذات‏ ‏هو‏ ‏من‏ ‏أسباب‏ ‏التخلي‏:‏[/size]
ما‏ ‏أكثر‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏الإنسان‏ ‏متحوصلا‏ ‏حول‏ ‏نفسه‏ ‏يفكر‏ ‏في‏ ‏ذاته‏,‏وليس‏ ‏في‏ ‏الله‏..‏ماذا‏ ‏أعمل؟وماذا‏ ‏أكون؟وكيف‏ ‏أكون؟ومتي‏ ‏أكون؟كيف‏ ‏أبني‏ ‏شخصيتي‏ ‏ومركزي؟أهدم‏ ‏مخازني‏ ‏وأبني‏ ‏أعظم‏ ‏منها‏..‏وأقول‏ ‏لنفسي‏:‏لك‏ ‏خيرات‏ ‏كثيرة‏ ‏موضوعة‏ ‏لسنين‏ ‏عديدة‏..‏استريحي‏ ‏وافرحي‏(‏لو‏12:19,18)..‏وفيما‏ ‏الإنسان‏ ‏مشغول‏ ‏بذاته‏ ‏يبحث‏ ‏عن‏ ‏الله‏ ‏فلا‏ ‏يجده‏!.‏
بل‏ ‏قد‏ ‏يدخل‏ ‏في‏ ‏خدمة‏ ‏الله‏,‏وهو‏ ‏متمركز‏ ‏حول‏ ‏ذاته‏ ‏وليس‏ ‏حول‏ ‏الخدمة‏,‏ولا‏ ‏هو‏ ‏متمركز‏ ‏في‏ ‏محبة‏ ‏الله‏ ‏وملكوته‏..‏فيفكر‏ ‏كيف‏ ‏يمسك‏ ‏كل‏ ‏السلطة‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏,‏ويوقف‏ ‏فلانا‏ ‏عند‏ ‏حده‏ ‏وكيف‏ ‏تصير‏ ‏كلمته‏ ‏هي‏ ‏الأولي‏,‏أو‏ ‏هي‏ ‏الوحيدة‏!‏وكيف‏ ‏تسير‏ ‏كل‏ ‏الأمور‏ ‏حسب‏ ‏تدبيره‏ ‏هو‏!‏وحينئذ‏ ‏يطلب‏ ‏الله‏ ‏فلايجده‏...‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علا المصرى
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 18120
نقاط : 25333
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏25‏    الإثنين مايو 19, 2014 1:56 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عصام بكار
عضو مميز
عضو مميز
avatar


عدد المساهمات : 10884
نقاط : 15864
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/03/2014
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏25‏    الإثنين مايو 19, 2014 4:36 pm

مشكورعلى مواضيعك الاكثر من رائعه والمميزة..
وسلمت الانامل الذهبيه
دمتم متالقين مبدعين متميزين
بانتظار جديدكِم المميز
ودي واحترامي
لشخصكِم الرائع
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مارينا قمر المنتدى
مديرة الموقع
مديرة الموقع
avatar




عدد المساهمات : 15109
نقاط : 27149
السٌّمعَة : 144
تاريخ التسجيل : 27/06/2012
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏25‏    الإثنين مايو 19, 2014 4:55 pm

كل الشكر والتقدير

لمجهودك المميز وموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏25‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: