منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاخبار والصحافة - Forum News and Press :: الاخبار العامة - General News

شاطر

السبت مايو 24, 2014 3:02 pm
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 9919
نقاط : 23612
السٌّمعَة : 213
تاريخ التسجيل : 24/07/2012
الدولة : مصر
مُساهمةموضوع: المشير لن يكون صديقًا لتل أبيب


المشير لن يكون صديقًا لتل أبيب



السيسى وصباحى
كتب محمود محيى و هاشم الفخرانى

منذ أن ألقى بيان 3 يوليو 2013، الذى أعلن فيه انحياز القوات المسلحة لإرادة ملايين المصريين الذين خرجوا فى 30 يونيو، والصحافة الإسرائيلية لا تكف عن رصد المشير عبد الفتاح السيسى المرشح لانتخابات الرئاسة القادمة، فلا تطلع شمس يوم إلا واهتمت بتصريحاته وتحركاته ولقاءاته المختلفة.

بعد أن أعلن ترشحه فى انتخابات الرئاسة، أصبح السيسى تحت ميكروسكوب تل أبيب، لدرجة أن صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية خصصت فى موقعها الإلكترونى "أيقونة" تحت اسم "عبد الفتاح السيسى" لرصد جميع تحركاته، فيما يتعلق بتصريحاته عن معاهدة السلام وموقفه من القضية الفلسطينية، وبرنامجه فى تطوير مصر، ورأى المعارضة فيه، وآلياته لتحقيق برنامجه.

كيف تنظر إسرائيل للمشير السيسى

يقول الكاتب الإسرائيبلى "يوران فريدمان" الباحث فى شئون الشرق الأوسط فى مقاله الأسبوعى بصحيفة "يديعوت أحرونوت": إن المصريين بتأييدهم للمرشح الأوفر حظا عبد الفتاح السيسى خلقوا ناصراً جديداً رغم أنه لم يعلن فى مناسبة واحده أنه عبد الناصر، مشيرا إلى أن السبب فى جعل المصريين ينظرون إلى المشير على أنه ناصر الجديد هو محاربته للإخوان المسلمين وتصنيفهم كجماعة إرهابية مثلما فعل عبد الناصر، كما أن المصريين شعروا بأنهم فى حاجة إلى رجل قوى يحميهم من الإرهاب ويوفر لهم الأمن المفقود بعد 25 ثورة يناير 2011، ويوفر لهم حياة كريمة افتقدوها خلال فترة حكم حسنى مبارك، هذا الاحتياج لشخصية قوية جعل المصريين يلتفون حول السيسى.

وأكد "فريدمان" أن السيسى علم منذ الوهلة الأولى كيف يرسى جوانب حكم مصر فى عهده، حيث بدأ حملته الانتخابية بالإعلان عن محاربة الإرهاب والفقر والبطالة والالتزام بالمعاهدات الدولية ومنها معاهدة السلام مع إسرائيل وعدم معادة أمريكا، الأمر الذى ستقابله واشنطن بتأييده فى حال فوزه بالانتخابات الرئاسية.

وأضاف"فريدمان" أن عمل السيسى فى المخابرات الحربية والقوات المسلحة عموما جعله رجلًا مستقلًا لا ينتمى لتيار على حساب آخر، فالحيادية صفة تضاف له، فى حين المرشح المنافس يؤخذ عليه لقاؤه بالزعماء الطاغين مثل بشار الأسد ومعمر القذافى وصدام حسين، كما أنه التقى بقيادات من جماعة الإخوان وتحالف معهم، رغم هذا يصف نفسه بخليفة جمال عبد الناصر وأنه ناصرى حتى النخاع.

ومن جانبه قال الكاتب الإسرائيلى "روعى كياس" المتخصص بالشئون العربية بصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أنه وسط الزخم فى أخبار الصحف المصرية عن المرشح عبد الفتاح السيسى ما بين شديدة المعارضة له وشديدة التأييد له، لم تتبلور للإسرائيليين شخصية السيسى الحقيقة، مؤكدا أنه قرأ تصريحات منصفة عن السيسى للجنرال السابق بالجيش الأمريكى "ستيف جيرس" لصحيفة "ديلى ستار" الأمريكية، قال فيها عن السيسى إنه يعرفه منذ عام 2006، ويعرف أنه رجل متدين ومعتدل وخلوق دائم الصمت، ويقول الكاتب إن أكثر صفة جعلته يتوقف عندها هو أن الجنرال الأمريكى وصف السيسى برجل المهام الصعبة وأنه لن يترك مصر تغرق أبدا وسيبذل الكثير لإنجاحها.

واختتم الكاتب المقال بقوله إن السيسى يجمع بين شخصيتين يبجلهما الشعب المصرى وهى شخصية عبد الناصر ذات الكاريزما العالية، وشخصية أنور السادات التى تميل إلى المغامرة.

العقبات التى تواجه نجاح السيسى من وجهة نظر إسرائيل

فى الملحق الاقتصادى لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية خصصت الصحيفة صفحة كاملة عن أهم التحديات التى تواجه الرئيس القادم لمصر، وما هى العقبات التى تقف أمامه، وحمل الملف اسم "المارد الاقتصادى يهاجم رئيس مصر القادم"، وقال كاتب التحقيق الخبير بالشئون الاقتصادية "دورون باسكى"، أن أهم التحديات التى ستواجه السيسى حال فوزه بالرئاسة هو ارتفاع معدلات الفقر حيث إن نصف سكان مصر يعانون من الفقر، و15 % من شعب هبة النيل يعانون من البطالة كما أن التضخم السنوى ارتفع بنسبة 10%.

وأكد الكاتب أنه لكى يتمكن السيسى من رفع الوضع الاقتصادى فى مصر فعليه اتخاذ خطوات حازمة لصالح القاعدة العريضة من المصريين واستغلال طاقات الشباب، التى تمثل القنبلة الموقوتة فى وجه الرئيس القادم، مشيرا إلى أن السيسى على علم بأن شعار الجماهير فى ثورة 25 يناير كان "عيش حرية وعدالة اجتماعية "، وتسائل الكاتب هل سيتمكن السيسى خلال العامين الذى حددهما من إرضاء 85 مليون مصرى، أو على الأقل القاعدة العريضة من المصريين من الفقراء، لكن السيسى يراهن دون شك على القوات المسلحة المصرية التى ستعاونه فى تحقيق تنمية اقتصادية، وسيكون للجيش المصرى دور فى النهوض اقتصاديا بمصر، وسيكون العمود الفقرى له، مما سيحقق إصلاحات ملموسة فى اقتصاد مصر.

وقال الكاتب إن ميزانية الجيش لا تخضع للنقاش فى البرلمان المصرى وغير معلنة مما سيفتح له المجال فى أن يخصص من ميزانية القوات المسلحة لدعم اقتصاد البلاد، مؤكداً أن السيسى سيظهر من جديد الطبقة المتوسطة التى اختفت فى العشر الأواخر من عهد مبارك.

واختتم الكاتب مقاله بالقول إن السيسى الطامح سينجح فى هزيمة المارد الاقتصادى المتوحش الذى جعل المصريين يكسرون حاجز الخوف فى 25 يناير وخرجوا ضد مبارك، وازداد هذا المارد خلال الثلاث سنوات الماضية.

ومن جانبه يرى الكاتب الإسرائيلى "أفى يشكروف" المحلل الأمنى بصحيفة "جيروزاليم بوست" أن أهم التحديات التى تقف عائقًا أمام السيسى هو الأمن، موضحا أن سيناء أصبحت مرتعًا للمنظمات الإرهابية ومن المؤكد أنها ستنشط بعد نجاحه فى انتخابات الرئاسة لإفشاله، موضحا أن محاربة الإرهاب فى سيناء استنزفت الاقتصاد المصرى ،وأنه من المؤكد أن الجيش خصص ميزانية كبيرة لمكافحة الإرهاب والقضاء على الخلايا الإرهابية فى سيناء وفى مصر التى ظهرت عقب سقوط جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية ومنها ( أنصار بيت المقدس ومجلس شورى المجاهدين وأكناف بيت المقدس) وغيرها من المنظمات.

وأكد "أفى" أنه لكى يتمكن من القضاء على الإرهاب فعليه قطع الاتصال بين تنظيم القاعدة وبين المنظمات الإرهابية فى سيناء، والدفع بقوات أكبر إلى سيناء لتضييق الخناق على الإرهابيين، موضحا أن القضاء كليًا على الإرهاب فى سيناء سيستغرق وقتًا كبيرًا، حيث إنه لم يحدد وقتًا محددًا لذك خلال لقاءاته التلفزيونية الأخيرة.

مستقبل العلاقات بين تل أبيب والقاهرة فى حال فوز السيسى

وعن مستقبل علاقات إسرائيل بالسيسى فى حال فوزه بانتخابات الرئاسة، يقول الكاتب الصحفى "إيلى أبيدار" مستشار أرائيل شارون السابق للشئون السياسية ومبعوث إسرائيل لقطر، فى مقالة له بصحيفة "معاريف" إن السيسى لن يكون أبداً صديقًا لتل أبيب وإذا حافظ على اتفاقية السلام مع إسرائيل فإنه سيكون سلامًا باردًا ولن يكون صديقًا وفيًا لواشنطن.

وأكد " أبيدار " أنه حتى فى حال إبداء السيسى تعاونًا ما مع تل أبيب فإنه سيصب دون شك فى صالحه، مثلما قال فى تصريحه الأخير عندما قال إنه لن يسافر إلى تل أبيب إلا إذا تحقق سلام مع الفلسطينيين وإقامة دولة عاصمتها القدس، موضحا أن السيسى لن يكون حليفًا لتل أبيب أو لواشنطن أو خاضعًا لهما.

وأوضح الكاتب أنه ينبغى على الحكومة الإسرائيلية أن تتعامل مع رجل كهذا بحنكة شديدة، ومن الأمور البديهية التى يجب أخذها فى الاعتبار عدم اختبار صبر السيسى عكس ما كان يتم خلال عهد حسنى مبارك، لأن السيسى لن يجد أمامه طريقًا سوى تلبية رغبة المصريين الذين خرجوا بالملايين لتأييده، ولن يتمكن من مخالفتهم إذا ما طالبوه بطرد سفير إسرائيل بسبب أحداث ما فى قطاع غزة أو ما شابه ذلك.

كما طالب "الكاتب" الحكومة الإسرائيلية بعدم التعمد إلى تدهور العلاقات مع السيسى حتى تصل إلى درجة الجمود السياسى والدبلوماسى، وهو الأمر الذى سيسبب كارثة كبيرة فى العلاقات بين البلدين.

ومن جانبه قال المحلل العسكرى بالتلفزيون الإسرائيلى "يهودا يعرى" فى محاضرة ألقاها بأستراليا أبريل الماضى، إن التنسيق بين الأجهزة الأمنية والإسرائيلية تشهد تطوراً كبيراً ولم يسبق له مثيل من قبل، كاشفا عن حدوث تعديل كبير فى اتفاقية السلام مع مصر، وقال إن الحكومة الإسرائيلية ستطلب قريبًا من السيسى عقب توليه رئاسة مصر نشر قوات مصرية عند مدينة إيلات الإسرائيلية، لمنع إطلاق الصواريخ عليها من سيناء.

وأكد"يعرى" أن نشر القوات المصرية سيكون ضمن تعديلات على اتفاقية كامب ديفيد سيتم الاتفاق عليها بين الجانبين، موضحا أن الخطوات الأولى للاتفاق تم بإدخال 11 كتيبة مشاة إلى سيناء ووحدتين من القوات الخاصة، موضحا أن الإسرائيليين فى انتظار نشر قوات مصرية عند إيلات لمنع إطلاق الصواريخ على المدينة من سيناء.

على جانب أخر، انتقدت المواقع والصحف الإسرائيلية تصريحات السيسى الخاصة بتعديل اتفاقية السلام، حيث اعتبر موقع "والا" الإسرائيلى أن هناك تناقضات فى موقف السيسى من إسرائيل فخلال حواره مع قناتى "cbc وontv قال إن مصر ملتزمة باتفاقية السلام مع تل أبيب، وألمح إلى أنه لا ينوى إضفاء أى تعديلات عليها، بينما أعلن أنه سيغير بعض بنود الاتفاقية خلال حوار أجراه مع شبكة سكاى نيوز عربية.

وأكد الموقع الإسرائيلى أنه فيما يبدو أن السيسى لم يحسم موقفه بعد من اتفاقية السلام فى برنامجه، والدليل هذه التناقضات الواضحة ما بين التزام ثم نية التعديل.

تجاهل شبه تام لصباحى فى التقارير والتحليلات الخبرية

فى تجاهل شبه تام من وسائل الإعلام الإسرائيلية خلال تناولها للانتخابات الرئاسية المصرية، لم يحظ المرشح اليسارى حمدين صباحى، بفرص كبيرة فى التحليلات والتقارير الإخبارية بتل أبيب، إلا بعض التقارير القليلة للغاية.

وكالعادة تواصل انتخابات الرئاسة المصرية جذب اهتمام دول المنطقة وعلى رأسها إسرائيل، خاصة فى ظل توقعات حول مواجهة مصر التى تعد أكبر الدول العربية للأزمات الاقتصادية والسياسية التى تشهدها خلال الفترة الأخيرة.

وفى سياق تغطية الانتخابات المصرية، رجح معلقون وخبراء سياسيون إسرائيليون بأن احتمالات صباحى بالفوز ضئيلة للغاية حتى أن بعضهم استغرب من ترشيح نفسه أمام الجنرال عبد الفتاح السيسى واصفين ذلك بالخطوة "الغريبة".

وأوضح الخبراء خلال تقرير نشره موقع "مكور راشون" الإخبارى الإسرائيلى، أن فرص حمدين ضئيلة لأنه رشح نفسه أمام مرشح قوى للغاية وهو "السيسى"، وقال الموقع الإخبارى الإسرائيلى أن ترشح صباحى يرمز إلى التغيير الذى يمر به المجتمع المصرى من خلال تقديم مرشحين مدنيين لا يخافون من التعبير عن رأيهم والتنافس لوظائف كبيرة حتى وإن كانت آمال الفوز ضئيلة.

وأضاف الموقع أن الحملات الانتخابية للمرشحين انطلقت مؤخرا فى مصر فى جميع وسائل الإعلام، موضحة أن هناك المرشح الجنرال السابق، عبد الفتاح السيسى، وبالمقابل، هناك مرشح ليس معروفًا، وهو "حمدين صباحى"، مشيرة إلى أنه برغم من أن استطلاعات الرأى تتوقع فوزًا كاسحًا للجنرال المحبوب، السيسى، إلا أن مرشح اليسار، الناصرى، العدو اللدود لمبارك ومعارض التطبيع مع إسرائيل، صباحى، لا ينوى التنازل بسهولة.

وأشار الخبراء الإسرائيليون إلى أن صباحى، هو الاسم الوحيد الذى بقى من انتخابات الرئاسة المصرية التى أجريت عام 2012 وفاز فيها مرشح "الإخوان المسلمين"، محمد مرسى، وبفارق بسيط عن مرشح النظام القديم، أحمد شفيق، إلا أن الشخص الذى سرق الأضواء فى الجولة الأولى كان المرشح المجهول، صباحى، حينها حيث وصل إلى المرتبة الثالثة بحصوله على 4.8 مليون صوت تاركًا وراءه مرشحين معروفين مثل عمرو موسى، أمين عام الجامعة العربية السابق، والإسلامى عبد المنعم أبو الفتوح.

وأضاف الخبراء الإسرائيليون أنه بعد نجاحه المذهل فى الجولة الأولى أصبح صباحى يلاحق من قبل "الإخوان المسلمين"، التى أيقنت أن بمساعدته سيكون لمرسى احتمال أكبر فى الفوز، واقترحت عليه أن يكون نائبًا لمرسى، إلا أنه رفض العرض وفضل المضى قدمًا فى مشواره.

وأشار المحللون الإسرائيليون إلى أنه فى هذه الانتخابات أيضًا، ضد المرشح السيسة، ينوى صباحى المضى قدمًا فى مشواره وهو لا يبنى على أى نوع من الشراكة.

ونشر الموقع الإسرائيلى نبذة عن السيرة الذاتية لصباحى قائلا: "ولد صباحى البالغ من العمر 58 عامًا، فى محافظة كفر الشيخ شمال مصر لعائلة متوسطة، حيث كان والده فلاحًا، وكان يعشق خطابات الرئيس الراحل، جمال عبد الناصر. أما بالنسبة لخطابات أنور السادات فتحمسه كان أقل من ذلك، وعندما كان طالبًا فى كلية الإعلام بجامعة القاهرة، كان ناشطا بارزًا ضد السادات واتفاق كامب ديفيد مع إسرائيل، والتقى بالسادات فى إطار وفد طلابى، إذ لم يبخل فى تقديم الانتقادات إليه، عندما أنهى دراسته الجامعية، بدأ صباحى يعمل فى الصحيفة المحسوبة على جمال عبد الناصر، وفى عام 1981 توِّج بلقب المعتقل الأصغر سنا وذلك بعد موجة الاعتقالات التى قام بها نظام السادات ضد المعارضة".

وأشار الموقع الإسرائيلى إلى أن صباحى كان أيضًا واحدًا من بين أعداء مبارك اللدودين حيث تم اعتقاله بسبب نشاطاته، رغم أنه كان عضو برلمان، وفى عام 2004، أصبح صباحى من مؤسسى حركة المعارضة المعروفة "الكفاية"، التى قررت وضع حد للحرمان الاقتصادى والفساد ووقف جميع أعمال التطبيع مع إسرائيل، كما كان يقف من وراء إنشاء الحزب الناصرى "الكرامة".

وأضاف الموقع أن صباحى انضم شهر يناير من عام 2011 إلى المتظاهرين فى ميدان التحرير بالقاهرة وطالب بالإطاحة بمبارك، كما وقف إلى جانب المتظاهرين فى "ثورة 30 يونيو 2013، إلا أن هذه المرة كانت ضد الرئيس مرسى، ومنذ الإطاحة بمرسى لم يشارك صباحى فى إدارة الفترة الانتقالية، ويبدو ذلك بسبب تخطيطه للانتخابات الحالية، كى لا يمس بشعبيته.

ولفت الموقع الإسرائيلى إلى أن حملة صباحى الانتخابية ترى أن فوزه سيثبت أن ما حدث فى 30 يونيو لم يكن انقلابًا، خلافًا لما ادعته جماعة "الإخوان المسلمين".




الموضوع الأصلي : المشير لن يكون صديقًا لتل أبيب // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: وردة المنتدى


توقيع : وردة المنتدى









المصدر: منتديات النور والظلمة







السبت مايو 24, 2014 6:44 pm
المشاركة رقم:
عضو مميز
عضو مميز


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 10884
نقاط : 15329
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/03/2014
العمر : 17
مُساهمةموضوع: رد: المشير لن يكون صديقًا لتل أبيب


المشير لن يكون صديقًا لتل أبيب


تحية لـكى على وجودك وجهود ك المتميزة
والذي يساهم في تقدم المنتدى نحو الأفضل
ماحرمنا الرحمن واياك اوسع أفضاله
تحياتي





الموضوع الأصلي : المشير لن يكون صديقًا لتل أبيب // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: عصام بكار


توقيع : عصام بكار









المصدر: منتديات النور والظلمة










السبت مايو 24, 2014 9:21 pm
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو



عدد المساهمات : 13768
نقاط : 22645
السٌّمعَة : 144
تاريخ التسجيل : 27/06/2012
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: المشير لن يكون صديقًا لتل أبيب


المشير لن يكون صديقًا لتل أبيب


شكرا كتير على الخبر




الموضوع الأصلي : المشير لن يكون صديقًا لتل أبيب // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: مارينا قمر المنتدى


توقيع : مارينا قمر المنتدى









المصدر: منتديات النور والظلمة








الأحد مايو 25, 2014 1:09 am
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24875
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: المشير لن يكون صديقًا لتل أبيب


المشير لن يكون صديقًا لتل أبيب







الموضوع الأصلي : المشير لن يكون صديقًا لتل أبيب // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: علا المصرى


توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي





الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة