منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الأحد يونيو 01, 2014 5:35 am
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2988
نقاط : 7464
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏18‏


تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏18‏




[size=32]تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏18‏ [/size]

[size=32]الاحد 10 مارس 2013 [/size]
بقلم قداسة البابا شنودة الثالث


الروحيون‏ ‏يقرأون‏ ‏هذا‏ ‏السفر‏ ‏فيزدادون‏ ‏محبة‏ ‏لله‏..‏أما‏ ‏الجسيدانيون‏ ‏فيحتاجون‏ ‏في‏ ‏قراءته‏ ‏إلي‏ ‏مرشد‏ ‏يفسر‏ ‏لهم‏ ‏لئلا‏ ‏يسيئوا‏ ‏فهمه‏ ‏ويخرجوا‏ ‏عن‏ ‏معناه‏ ‏السامي‏ ‏إلي‏ ‏معان‏ ‏عالمية‏.‏


أين‏ ‏ترعي؟أين‏ ‏تربض‏ ‏وقت‏ ‏الظهيرة؟
إنه‏ ‏نداء‏ ‏من‏ ‏النفس‏ ‏البشرية‏ ‏التي‏ ‏بعدت‏ ‏عن‏ ‏حظيرة‏ ‏الرب‏,‏ولكنها‏ ‏ماتزال‏ ‏تحبه‏ ‏وتبحث‏ ‏عن‏ ‏طريقه‏..‏
فهي‏ ‏تناديه‏ ‏قائلة‏:‏أين‏ ‏ترعي؟أين‏ ‏أجدك؟أين‏ ‏الطريق‏ ‏إليكيا‏ ‏من‏ ‏تحبه‏ ‏نفسي‏.‏
أنا‏-‏وإن‏ ‏بعدت‏ ‏عنك‏ ‏بالعمل‏-‏لم‏ ‏أبعد‏ ‏عنك‏ ‏بالحب‏.‏
ما‏ ‏أزال‏ ‏أحن‏ ‏إليك‏ ‏وأشتاق‏ ‏إلي‏ ‏الأيام‏ ‏التي‏ ‏عشتها‏ ‏معك‏ ‏وأسأل‏ ‏أين‏ ‏أنت؟كيف‏ ‏أصل‏ ‏إليك؟أين‏ ‏ترعي؟وأين‏ ‏تربض‏ ‏وقت‏ ‏الظهيرة؟
وقت‏ ‏الظهيرة‏ ‏عنما‏ ‏تشتد‏ ‏حرارة‏ ‏الحر‏ ‏ولاتستطيع‏ ‏الطبيعة‏ ‏أن‏ ‏تحتمل‏ ‏أين‏ ‏أجدك‏ ‏لتحميني‏ ‏من‏ ‏ضربة‏ ‏الشمس‏ ‏بالنهار؟هذه‏ ‏الشمس‏ ‏التي‏ ‏لوحتني‏ ‏فصرت‏ ‏سوداء‏ ‏أين‏ ‏ظلك‏ ‏الذي‏ ‏يحميني‏ ‏منها‏ ‏لأنهتحت‏ ‏ظلك‏ ‏اشتهيت‏ ‏أن‏ ‏أجلسأنا‏ ‏أعرف‏ ‏أنك‏ ‏تحمي‏ ‏رعيتك‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏الوقت‏ ‏فلا‏ ‏تضربها‏ ‏الشمس‏ ‏فأين‏ ‏تربض‏ ‏وقت‏ ‏الظهيرة‏.‏
إنها‏ ‏نفس‏ ‏بعيدة‏ ‏عن‏ ‏الله‏ ‏ولكن‏ ‏تشتاق‏ ‏إليه‏..‏
هناك‏ ‏نفوس‏ ‏متمتعة‏ ‏بالرب‏ ‏ولذة‏ ‏عشرته‏ ‏تقول‏ ‏في‏ ‏غمرة‏ ‏الحب‏ ‏الإلهي‏ ‏شماله‏ ‏تحت‏ ‏رأسي‏ ‏ويمينه‏ ‏تعانقني‏,‏أنا‏ ‏لحبيبي‏ ‏وحبيبي‏ ‏ليوهناك‏ ‏نفوس‏ ‏أخري‏ ‏بعيدة‏ ‏عن‏ ‏الرب‏ ‏ولكنها‏ ‏غير‏ ‏مهتمة‏ ‏لاتشتاق‏ ‏إلي‏ ‏الله‏ ‏وإن‏ ‏اشتاقت‏ ‏يدركها‏ ‏اليأس‏.‏
أما‏ ‏هذه‏ ‏فتشتاق‏ ‏إلي‏ ‏الرب‏,‏علي‏ ‏الرغم‏ ‏من‏ ‏الخطية‏.. ‏هذه‏ ‏النقطة‏ ‏تجعلنا‏ ‏لا‏ ‏ندين‏ ‏الآخرين‏ ‏ولاننظر‏ ‏في‏ ‏اشمئزاز‏ ‏إلي‏ ‏البعيدين‏ ‏عن‏ ‏الرب‏ ‏فهناك‏ ‏نفوس‏ ‏تحبه‏ ‏علي‏ ‏الرغم‏ ‏من‏ ‏بعدها‏.‏
مثل‏ ‏بطرس‏ ‏الذي‏ ‏أنكر‏ ‏الرب‏ ‏ثلاث‏ ‏مرات‏ ‏ومع‏ ‏ذلك‏ ‏قال‏ ‏له‏ ‏أنت‏ ‏يارب‏ ‏تعلم‏ ‏كل‏ ‏شيء‏,‏أنت‏ ‏تعلم‏ ‏أني‏ ‏أحبككذلك‏ ‏هذه‏ ‏النفس‏ ‏تقوليا‏ ‏من‏ ‏تحبه‏ ‏نفسي‏.‏
كيف‏ ‏تحبه‏ ‏وهي‏ ‏بعيدة‏ ‏والرب‏ ‏يقولمن‏ ‏يحبني‏ ‏يحفظ‏ ‏وصاياي‏.‏
إن‏ ‏الخطية‏ ‏عندها‏ ‏قد‏ ‏يكون‏ ‏سببها‏ ‏الضعف‏ ‏وليس‏ ‏عدم‏ ‏الحب‏.‏
أين‏ ‏تربض‏ ‏وقت‏ ‏الظهيرة‏ ‏عندما‏ ‏احتاج‏ ‏إلي‏ ‏ظلك‏ ‏أنا‏ ‏الذي‏ ‏قد‏ ‏يفرحني‏ ‏ظل‏ ‏يقطينة‏ ‏فكم‏ ‏بالأولي‏ ‏ظلك‏ ‏أنت؟‏!‏
أولادك‏ ‏في‏ ‏وقت‏ ‏التجربة‏ ‏ولهيبها‏ ‏أنت‏ ‏تظلل‏ ‏عليهم‏ ‏بجناحيك‏ ‏فيستريحون‏ ‏في‏ ‏كنفك‏ ‏كيف‏ ‏أستريح‏ ‏أنا‏ ‏أيضا؟
هذه‏ ‏العذراء‏ ‏بعدت‏ ‏عن‏ ‏الرب‏ ‏بالجسد‏ ‏ولم‏ ‏تبعد‏ ‏بالروح‏ ‏بعدت‏ ‏بالعمل‏ ‏ولم‏ ‏تبعد‏ ‏بالعاطفة‏.‏
الأخطاء‏ ‏التي‏ ‏تقع‏ ‏فيها‏ ‏دخيلة‏ ‏عليها‏ ‏وليست‏ ‏في‏ ‏طبيعتها‏.‏
إن‏ ‏طبيعتها‏ ‏علي‏ ‏صورة‏ ‏الله‏ ‏ومثاله‏ ‏لذلك‏ ‏تشتاق‏ ‏إلي‏ ‏الله‏ ‏بالطبع‏ ‏وإن‏ ‏كانت‏ ‏تخطيء‏ ‏بالضعف‏ ‏أو‏ ‏بالضغط‏ ‏الخارجي‏.‏
‏ ‏حسن‏ ‏أن‏ ‏الإنسان‏ ‏في‏ ‏فترات‏ ‏فتوره‏ ‏وضعفه‏ ‏يتذكر‏ ‏أيامه‏ ‏الجميلة‏ ‏الحلوة‏ ‏مع‏ ‏الله‏ ‏ويقول‏ ‏له‏ ‏أين‏ ‏ترعي؟
أنت‏ ‏يامن‏ ‏ترعي‏ ‏الكل‏,‏أرعني‏ ‏أنا‏ ‏أيضا‏ ‏معهم‏.‏
هناك‏ ‏أشخاص‏ ‏في‏ ‏حالة‏ ‏الخطية‏ ‏يقطعون‏ ‏صلتهم‏ ‏بالله‏ ‏ويبعدون‏ ‏عنه‏ ‏ويهربون‏ ‏منه‏ ‏فلا‏ ‏كنيسة‏ ‏ولا‏ ‏صلاة‏ ‏ولا‏ ‏اجتماعات‏ ‏ولا‏ ‏أية‏ ‏واسطة‏ ‏من‏ ‏وسائط‏ ‏النعمة‏ ‏وحجة‏ ‏الواحد‏ ‏منه‏ ‏بأي‏ ‏وجه‏ ‏أكلم‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏خطيتي؟‏!‏
مثال‏ ‏ذلك‏ ‏آدم‏ ‏الذي‏ ‏هرب‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏عندما‏ ‏أخطأ‏..‏
اختفي‏ ‏وراء‏ ‏الشجرة‏ ‏وقال‏ ‏لهسمعت‏ ‏صوتك‏ ‏في‏ ‏الجنة‏ ‏فخشيت‏ ‏لأني‏ ‏عريان‏ ‏فاختبأت‏.‏
أما‏ ‏هذه‏ ‏النفس‏ ‏ففي‏ ‏بعدها‏ ‏تبحث‏ ‏عن‏ ‏الرب‏ :‏أين‏ ‏يرعي؟
نسمع‏ ‏إجابة‏ ‏عن‏ ‏هذا‏ ‏السؤال‏ ‏في‏ ‏آيات‏ ‏كثيرة‏ ‏من‏ ‏سفر‏ ‏النشيد‏ ‏تقول‏ ‏الراعي‏ ‏بين‏ ‏السوسننش‏2:16‏حبيبي‏ ‏نزل‏ ‏إلي‏ ‏جنته‏ ‏إلي‏ ‏خمائل‏ ‏الطيب‏ ‏ليرعي‏ ‏في‏ ‏الجنات‏ ‏ويجمع‏ ‏السوسننش‏6:2.‏
أنا‏ ‏عارف‏ ‏يارب‏ ‏أنك‏ ‏نزلت‏ ‏إلي‏ ‏خمائل‏ ‏الطيب‏ ‏وسط‏ ‏قديسيك‏.‏
هؤلاءالذين‏ ‏لحياتهم‏ ‏رائحة‏ ‏زكية‏ ‏نشتم‏ ‏منهم‏ ‏رائحة‏ ‏المسيح‏ ‏خميلة‏ ‏منهم‏ ‏اسمها‏ ‏خميلة‏ ‏التأمل‏ ‏والعبادةنزلت‏ ‏إليها‏ ‏وأخري‏ ‏اسمها‏ ‏خميلة‏ ‏التعب‏ ‏والجهادنزلت‏ ‏إليها‏ ‏وثالثة‏ ‏اسمها‏ ‏خميلة‏ ‏الخدمة‏ ‏والسعي‏ ‏وراء‏ ‏النفوس‏ ‏الضائعةوخمائل‏ ‏أخري‏ ‏خاصة‏ ‏بالفضائل‏ ‏الجميلة‏.‏
أنت‏ ‏يارب‏ ‏وسط‏ ‏قديسيك‏ ‏في‏ ‏خمائل‏ ‏الطيب‏ ‏نرعي‏ ‏في‏ ‏الجنات‏ ‏كل‏ ‏قديس‏ ‏منهم‏ ‏عبارة‏ ‏عن‏ ‏شجرة‏ ‏موثقة‏ ‏ثمرا‏ ‏تطرح‏ ‏ثلاثين‏ ‏وستين‏ ‏ومائة‏.‏
ولكن‏ ‏ماذا‏ ‏عن‏ ‏شخص‏ ‏مثلي‏ ‏يعيش‏ ‏في‏ ‏الأشواك؟هل‏ ‏تنزل‏ ‏إلي‏ ‏أشواكه‏ ‏يارب‏ ‏كما‏ ‏نزلت‏ ‏إلي‏ ‏الجنات‏ ‏وخمائل‏ ‏الطيب؟
أم‏ ‏هذا‏ ‏الإنسان‏ ‏لانصيب‏ ‏له‏ ‏عندك‏ ‏إذ‏ ‏ليس‏ ‏في‏ ‏حياته‏ ‏شيء‏ ‏من‏ ‏السوسن؟
أنا‏ ‏أؤمن‏ ‏يارب‏ ‏أنك‏ ‏في‏ ‏بحثك‏ ‏عن‏ ‏الخروف‏ ‏الضال‏ ‏مشيت‏ ‏علي‏ ‏الجبال‏ ‏والتلال‏ ‏والأشواك‏....‏
أنا‏ ‏لست‏ ‏في‏ ‏مستوي‏ ‏الجنات‏ ‏وخمائل‏ ‏الطيب‏. ‏ربما‏ ‏أصل‏ ‏إليها‏ ‏عندما‏ ‏أصطلح‏ ‏معك‏ ‏وأتحول‏ ‏إلي‏ ‏خميلة‏ ‏طيب‏ ‏أو‏ ‏إلي‏ ‏غصن‏ ‏في‏ ‏شجرة‏ ‏مثمرة‏ ‏في‏ ‏جناتك‏ ‏أما‏ ‏الآن‏ ‏فكيف‏ ‏الطريق‏ ‏إليك‏ ‏أين‏ ‏ترعي؟
يجيب‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏محبته‏: ‏أنني‏ ‏أرعي‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏مكان‏...‏
كنت‏ ‏في‏ ‏أتون‏ ‏النار‏,‏أرعي‏ ‏الثلاثة‏ ‏فتية‏ ‏في‏ ‏أرض‏ ‏بابل‏.‏
اهتممت‏ ‏بهم‏ ‏فلم‏ ‏تحترق‏ ‏شعرة‏ ‏من‏ ‏رءوسهم‏ ‏ولم‏ ‏تدخل‏ ‏رائحة‏ ‏النار‏ ‏في‏ ‏ثيابهم‏ ‏ولم‏ ‏ينزعجوا‏.. ‏ألم‏ ‏ير‏ ‏الناس‏ ‏مع‏ ‏الثلاثة‏ ‏فتية‏ ‏شخصا‏ ‏رابعا‏ ‏شبيها‏ ‏بابن‏ ‏الآلهة؟‏!‏
لاتخف‏ ‏إذن‏ ‏يا‏ ‏حبيبي‏ ‏إن‏ ‏كنت‏ ‏في‏ ‏أتون‏ ‏النار‏,‏كم‏ ‏بالأولي‏ '‏إن‏ ‏كانت‏ ‏مجرد‏ ‏ضربة‏ ‏شمس‏ ‏وقت‏ ‏الظهيرة‏...!‏
إنني‏ ‏أرعاك‏ ‏وسط‏ ‏النار‏...‏ولست‏ ‏أرعي‏ ‏فقط‏ ‏وسط‏ ‏السوسن‏.‏
[size=32]قيل‏ ‏عن‏ ‏يهوشع‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏زكريا‏ ‏إنهشعلة‏ ‏منتشلة‏ ‏من‏ ‏النارزك‏3:2‏كاد‏ ‏يحترق‏ ‏وسط‏ ‏النار‏ ‏ولكن‏ ‏يد‏ ‏الله‏-‏الذي‏ ‏يرعي‏ ‏وسط‏ ‏النار‏-‏انتشلته‏..‏[/size]
مبارك‏ ‏أنت‏ ‏يارب‏ ‏حتي‏ ‏الذين‏ ‏يقعون‏ ‏في‏ ‏النار‏ ‏ويشتعلون‏ ‏لاتتركهم‏ ‏بل‏ ‏ترعاهم‏ ‏هناك‏ ‏وسط‏ ‏النار‏ ‏وتنتشلهم‏..!‏
وليس‏ ‏وسط‏ ‏النار‏ ‏فقط‏ ‏بل‏ ‏أيضا‏ ‏وسط‏ ‏الوحوش‏..‏
قال‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏حاربت‏ ‏وحوشا‏ ‏في‏ ‏أفسسووسط‏ ‏الوحوش‏ ‏قال‏ ‏له‏ ‏الربلاتخف‏ ‏لايقع‏ ‏بك‏ ‏أحد‏ ‏ليوذيكإن‏ ‏الله‏ ‏يقوم‏ ‏بعمله‏ ‏الرعوي‏ ‏في‏ ‏جب‏ ‏الأسود‏ ‏أيضا‏ ‏كما‏ ‏قام‏ ‏به‏ ‏في‏ ‏أتون‏ ‏النار‏ ‏كما‏ ‏كان‏ ‏يرعي‏ ‏يونان‏ ‏النبي‏ ‏حتي‏ ‏وهو‏ ‏في‏ ‏بطن‏ ‏الحوت‏!!‏أتسأل‏ ‏أين‏ ‏ترعي؟
إنني‏ ‏أرعي‏ ‏حيثما‏ ‏توجد‏ ‏أنت‏ ‏حيث‏ ‏الرعية‏ ‏هناك‏ ‏الراعي‏.‏
كنت‏ ‏في‏ ‏اتون‏ ‏النار‏ ‏في‏ ‏جب‏ ‏الأسود‏ ‏في‏ ‏جوف‏ ‏الحوت‏ ‏أنا‏ ‏معك‏ ‏أرعاك‏ ‏لا‏ ‏أهملك‏ ‏ولا‏ ‏أتركك‏.‏
ها‏ ‏أنا‏ ‏معكم‏ ‏كل‏ ‏الأيام‏ ‏وإلي‏ ‏انقضاء‏ ‏الدهر‏.‏
في‏ ‏وسط‏ ‏البحر‏ ‏الهايج‏ ‏السفينة‏ ‏تلاطمها‏ ‏الأمواج‏ ‏وتكاد‏ ‏تغرق‏ ‏ولكن‏ ‏الرب‏ ‏أيضا‏ ‏يرعي‏ ‏وسط‏ ‏الأمواج‏ ‏ينتهرها‏ ‏وينتهر‏ ‏البحر‏ ‏والرياح‏ ‏وينقذ‏ ‏التلاميذ‏.‏
الله‏ ‏كان‏ ‏يرعي‏ ‏في‏ ‏وسط‏ ‏البحر‏ ‏الأحمر‏ ‏وفي‏ ‏البرية‏ ‏وفي‏ ‏أرض‏ ‏السبي‏,‏أتسأل‏ ‏أين‏ ‏يرعي؟هناك‏ ‏في‏ ‏قلبك‏..‏
إنه‏ ‏يبحث‏ ‏عنك‏ ‏أكثر‏ ‏مما‏ ‏تبحث‏ ‏عنه‏ ‏وفيما‏ ‏ترفع‏ ‏صوتك‏ ‏هو‏ ‏يستجيب‏ ‏ومهما‏ ‏كنت‏ ‏مغربا‏ ‏هو‏ ‏يرعاك‏ ‏في‏ ‏أرض‏ ‏غربتك‏ ‏كما‏ ‏رعي‏ ‏يوسف‏ ‏في‏ ‏أرض‏ ‏مصر‏,‏ودانيال‏ ‏وحزقيال‏ ‏في‏ ‏أرض‏ ‏السبي‏ ‏كل‏ ‏الأرض‏ ‏هي‏ ‏له‏..‏
أين‏ ‏ترعي؟سؤال‏ ‏تسأله‏ ‏نفس‏ ‏تريد‏ ‏الوصول‏ ‏إلي‏ ‏الله‏.‏هل‏ ‏أصل‏ ‏إليك‏ ‏بالمعرفة‏ ‏بالقراءة‏ ‏بالصلاة‏ ‏بالطقس‏ ‏بالألحان‏ ‏بالاجتماعات؟
أين‏ ‏ترعي؟أين‏ ‏تربض‏ ‏وقت‏ ‏الظهيرة؟لقد‏ ‏جربت‏ ‏كل‏ ‏هذه‏ ‏الوسائل‏ ‏ولم‏ ‏أصل‏ ‏إليك‏!‏فما‏ ‏السبب؟
غالبا‏ ‏تكون‏ ‏قد‏ ‏طلبت‏ ‏الطريق‏ ‏ولم‏ ‏تطلب‏ ‏الله‏ ‏الذي‏ ‏يوصل‏ ‏إليه‏ ‏هذا‏ ‏الطريق‏!‏طلبت‏ ‏العبادة‏ ‏والمعرفة‏ ‏ولم‏ ‏تطلب‏ ‏الله‏!‏
كثير‏ ‏من‏ ‏الناس‏ ‏ينشغلون‏ ‏بالوسيلة‏ ‏عن‏ ‏الهدف‏!‏يصلون‏ ‏ويصومون‏ ‏ويرنمون‏ ‏ويقرأون‏ ‏ولكن‏ ‏الله‏ ‏ليس‏ ‏في‏ ‏قلوبهم‏ ‏وليس‏ ‏في‏ ‏أهدافهم‏ ‏فاطلب‏ ‏الله‏ ‏وحده‏ ‏حينئذ‏ ‏تجده‏...‏
يقول‏ ‏الرب‏ ‏للنفس‏ ‏التي‏ ‏تبحث‏ ‏عنهإن‏ ‏لم‏ ‏تعرفي‏ ‏أيتها‏ ‏الجميلة‏ ‏بين‏ ‏النساء‏ ‏فاخرجي‏ ‏علي‏ ‏آثار‏ ‏الغنم‏.‏
تتبعي‏ ‏آثار‏ ‏الغنم‏ ‏التي‏ ‏مشت‏ ‏قبلك‏ ‏في‏ ‏الطريق‏ ‏نحوي‏.‏
القديس‏ ‏موسي‏ ‏الأسود‏ ‏كان‏ ‏واحدا‏ ‏من‏ ‏الغنم‏ ‏التي‏ ‏تاهت‏ ‏ثم‏ ‏عرفت‏ ‏الطريق‏ ‏فتتبعي‏ ‏آثاره‏ ‏كذلك‏ ‏أوغسطينوس‏ ‏وبلاجيوس‏ ‏ومريم‏ ‏القبطية‏.‏
هناك‏ ‏غنيمات‏ ‏سارت‏ ‏في‏ ‏طريق‏ ‏التأمل‏ ‏ووصلت‏ ‏وأخري‏ ‏في‏ ‏طريق‏ ‏الخدمة‏ ‏ووصلت‏..‏كل‏ ‏طريق‏ ‏روحي‏ ‏تحبينه‏ ‏ستجدين‏ ‏آثار‏ ‏الغنم‏ ‏فيه‏,‏فتتبعيها‏ ‏وسير‏ ‏القديسين‏ ‏لاتنتهي‏...‏
كما‏ ‏سلك‏ ‏هؤلاء‏ ‏فلنسلك‏ ‏نحن‏ ‏أيضا‏..‏
اخرجي‏ ‏علي‏ ‏آثار‏ ‏الغنم‏ ‏وارعي‏ ‏جداءك‏ ‏عند‏ ‏مساكن‏ ‏الرعاةقال‏ ‏لها‏ ‏جداءك‏ ‏ولم‏ ‏يقل‏ ‏خرافك‏,‏لأنها‏ ‏نفس‏ ‏خاطئة‏.. ‏ثم‏ ‏حولها‏ ‏إلي‏ ‏مساكن‏ ‏الرعاة‏ ‏لأنه‏ ‏أقام‏ ‏قادة‏ ‏روحيين‏ ‏لشعبه‏...‏





الموضوع الأصلي : تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏18‏ // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الأحد يونيو 01, 2014 3:27 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2954
نقاط : 6309
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 14/12/2012
مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏18‏


تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏18‏


غاية فى  الجمال والروعة




الموضوع الأصلي : تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏18‏ // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت المسيح ملك الملوك


توقيع : بنت المسيح ملك الملوك









المصدر: منتديات النور والظلمة








الثلاثاء يونيو 03, 2014 4:28 am
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24872
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏18‏


تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏18‏


يسلمووو على طرحك الرائع
لك منى كل الشكر والتقدير
لمجهودك المتميز والمبدع
يعطيك العافية ولاحرمنا جديدك
دمت بهذا العطاء المتميز
راجين دوام تواصلك العطر
دمت بكل الخير
فيض ودى





الموضوع الأصلي : تأملات‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏18‏ // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: علا المصرى


توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي





الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة