منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الأحد يونيو 01, 2014 6:41 am
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3024
نقاط : 7575
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28


تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28




تأملوا‏ ‏طيور‏ ‏السماء‏..‏ تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28‏

السبت 22 سبتمبر 2012

بقلم قداسة البابا شنودة الثالث

هكذا‏ ‏قال‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏العظة‏ ‏علي‏ ‏الجبل‏:‏انظروا‏ ‏إلي‏ ‏طيور‏ ‏السماء‏:‏إنها‏ ‏لاتزرع‏ ‏ولاتحصد‏ ‏ولاتجمع‏ ‏إلي‏ ‏مخازن‏,‏وأبوكم‏ ‏السماوي‏ ‏يقوتها‏,‏ألستم‏ ‏أنت‏ ‏بالحري‏ ‏أفضل‏ ‏منها‏..‏تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل‏ ‏كيف‏ ‏تنمو‏ ‏ولاتتعب‏ ‏ولاتغزل‏ ‏ولكن‏ ‏أقول‏
هكذا‏ ‏قال‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏العظة‏ ‏علي‏ ‏الجبل‏:‏انظروا‏ ‏إلي‏ ‏طيور‏ ‏السماء‏:‏إنها‏ ‏لاتزرع‏ ‏ولاتحصد‏ ‏ولاتجمع‏ ‏إلي‏ ‏مخازن‏,‏وأبوكم‏ ‏السماوي‏ ‏يقوتها‏,‏ألستم‏ ‏أنت‏ ‏بالحري‏ ‏أفضل‏ ‏منها‏..‏تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل‏ ‏كيف‏ ‏تنمو‏ ‏ولاتتعب‏ ‏ولاتغزل‏ ‏ولكن‏ ‏أقول‏ ‏لكم‏,‏ولاسليمان‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏مجده‏ ‏كان‏ ‏يلبس‏ ‏كواحدة‏ ‏منهامت‏6:26-29.‏
التأمل‏:‏
إن‏ ‏التأمل‏ ‏موجود‏ ‏منذ‏ ‏القدم‏ ‏ولعل‏ ‏من‏ ‏الآيات‏ ‏التي‏ ‏تثبته‏ ‏قول‏ ‏الكتاب‏ ‏عن‏ ‏إسحق‏ ‏أبي‏ ‏الآباءوخرج‏ ‏إسحق‏ ‏ليتأمل‏ ‏في‏ ‏الحقل‏ ‏عند‏ ‏إقبال‏ ‏السماءتك‏24:63‏كذلك‏ ‏من‏ ‏جهة‏ ‏التأمل‏ ‏في‏ ‏الطبيعة‏,‏قال‏ ‏المرتل‏ ‏في‏ ‏المزموربصنائع‏ ‏يديك‏ ‏أتأملمز‏143:5‏ومن‏ ‏أمثلة‏ ‏التأمل‏ ‏في‏ ‏المخلوقات‏ ‏قول‏ ‏الكتاباذهب‏ ‏إلي‏ ‏النملة‏ ‏أيها‏ ‏الكسلان‏ ‏تأمل‏ ‏طرقها‏ ‏وكن‏ ‏حكيماأم‏6:6‏
والتأمل‏ ‏علي‏ ‏أنواع‏:‏
هناك‏ ‏تأمل‏ ‏في‏ ‏الطبيعة‏ ‏وتأمل‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏وتأمل‏ ‏في‏ ‏الصلوات‏ ‏وفي‏ ‏المزامير‏ ‏وتأمل‏ ‏في‏ ‏الأحداث‏ ‏وتأمل‏ ‏في‏ ‏الله‏ ‏وصفاته‏...‏
وحينما‏ ‏قال‏ ‏الرب‏:‏تأملوا‏ ‏طيور‏ ‏السماء‏ ‏وتأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل‏ ‏إنما‏ ‏هذا‏ ‏جزء‏ ‏من‏ ‏التأمل‏ ‏في‏ ‏الطبيعة‏ ‏بوجه‏ ‏عام‏.‏
وما‏ ‏أكثر‏ ‏الدروس‏ ‏التي‏ ‏نأخذها‏ ‏من‏ ‏الطبيعة‏.. ‏فماهي؟
دروس‏ ‏من‏ ‏الطبيعة‏:‏
‏1- ‏التأمل‏ ‏في‏ ‏الطبيعة‏ ‏يقودنا‏ ‏إلي‏ ‏الإيمان‏ ‏بالله‏.‏
إنها‏ ‏تعطينا‏ ‏فكرة‏ ‏عن‏ ‏قدرة‏ ‏الله‏ ‏وعن‏ ‏إبداع‏ ‏عمل‏ ‏يديه‏ ‏وفي‏ ‏ذلك‏ ‏يقول‏ ‏المزمورالسموات‏ ‏تحدث‏ ‏بمجد‏ ‏الله‏,‏والفلك‏ ‏يخبر‏ ‏بعمل‏ ‏يديهمز‏19:1‏الأرض‏ ‏أيضا‏ ‏بما‏ ‏فيها‏ ‏من‏ ‏جبال‏ ‏وبحار‏ ‏ومحيطات‏ ‏وما‏ ‏عليها‏ ‏من‏ ‏أشجار‏ ‏وأزهار‏ ‏وما‏ ‏فيها‏ ‏من‏ ‏مناظر‏ ‏وتنوع‏ ‏الخليقة‏ ‏تعطي‏ ‏أيضا‏ ‏فكرة‏ ‏عن‏ ‏قدرة‏ ‏الخالق‏.‏
قديما‏ ‏كانوا‏ ‏يدرسون‏ ‏علم‏ ‏الفلك‏ ‏في‏ ‏كليات‏ ‏اللاهوت‏ ‏لأن‏ ‏التأمل‏ ‏في‏ ‏الشمس‏ ‏والقمر‏ ‏والكواكب‏ ‏والنجوم‏ ‏والمجرات‏ ‏وفي‏ ‏عظمتها‏ ‏وتحركاتها‏ ‏وصلتها‏ ‏ببعضها‏ ‏البعض‏ ‏إنما‏ ‏يقنع‏ ‏المتأمل‏ ‏بأن‏ ‏وراء‏ ‏كل‏ ‏هذه‏ ‏الخليقة‏ ‏السمائية‏ ‏إلها‏ ‏خلق‏ ‏فأبدع‏. ‏وأتذكر‏ ‏بهذه‏ ‏المناسبة‏ ‏أنني‏ ‏قرأت‏ ‏كتابا‏ ‏في‏ ‏شبابي‏ ‏المبكر‏ ‏اسمهمع‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏السماءللأستاذ‏ ‏الدكتور‏ ‏أحمد‏ ‏زكي‏ ‏باشا‏ ‏يتأمل‏ ‏فيه‏ ‏مواكب‏ ‏النجوم‏ ‏في‏ ‏أسلوب‏ ‏جميل‏ ‏مشوق‏ ‏يعطي‏ ‏فكرة‏ ‏عن‏ ‏عظمة‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏خلقه‏.‏
‏ ‏والطبيعة‏ ‏قد‏ ‏تغني‏ ‏بها‏ ‏الشعر‏.. ‏فقال‏ ‏أحمد‏ ‏شوقي‏ ‏أمير‏ ‏الشعراء‏:‏
هذي‏ ‏الطبيعة‏ ‏قف‏ ‏بنا‏ ‏يا‏ ‏ساري‏ ‏حتي‏ ‏أريك‏ ‏بديع‏ ‏صنع‏ ‏الباري
إننا‏ ‏نري‏ ‏كواكب‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏السماء‏. ‏فهي‏ ‏هي‏ ‏موضع‏ ‏لتأملاتنا؟
لاشك‏ ‏أنها‏ ‏كذلك‏ ‏في‏ ‏هوسات‏ ‏تسبحة‏ ‏نصف‏ ‏الليل‏.‏
‏2- ‏التأمل‏ ‏في‏ ‏الطبيعة‏ ‏يعطينا‏ ‏أيضا‏ ‏درسا‏ ‏في‏ ‏النظام‏.‏
من‏ ‏أمثلة‏ ‏النظام‏ ‏العجيب‏ ‏في‏ ‏الفلك‏ ‏الذي‏ ‏ينتج‏ ‏عنه‏ ‏تتابع‏ ‏الليل‏ ‏والنهار‏ ‏وتوالي‏ ‏الفصول‏ ‏بنظام‏ ‏دقيق‏ ‏لايختل‏ ‏علي‏ ‏مر‏ ‏آلاف‏ ‏السنين‏ ‏كذلك‏ ‏نظام‏ ‏الحرارة‏ ‏والبرودة‏ ‏والضغط‏ ‏والرياح‏ ‏وما‏ ‏ينتج‏ ‏عن‏ ‏كل‏ ‏ذلك‏ ‏وأوجه‏ ‏القمر‏ ‏التي‏ ‏تتابع‏ ‏أيضا‏ ‏في‏ ‏دقة‏ ‏كل‏ ‏شهر‏ ‏منذ‏ ‏نشأة‏ ‏العالم‏ ‏حتي‏ ‏الآن‏.‏
نظام‏ ‏أيضا‏ ‏نراه‏ ‏في‏ ‏الجسد‏ ‏البشري‏ ‏في‏ ‏مراكز‏ ‏المخ‏ ‏المتعددة‏ ‏الخاصة‏ ‏بالحركة‏ ‏والسمع‏ ‏والنطق‏ ‏والذاكرة‏ ‏والنظر‏,‏مع‏ ‏النظام‏ ‏في‏ ‏دقات‏ ‏القلب‏,‏وفي‏ ‏عمل‏ ‏الأعصاب‏ ‏بل‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏عضو‏ ‏من‏ ‏أعضاء‏ ‏الجسد‏ ‏وفي‏ ‏وظائف‏ ‏تلك‏ ‏الأعضاء‏ ‏حتي‏ ‏أنهم‏ ‏كانوا‏ ‏يدرسون‏ ‏الطب‏ ‏في‏ ‏كليات‏ ‏اللاهوت‏ ‏كما‏ ‏يدرسون‏ ‏الفلك‏ ‏لأنه‏ ‏يثبت‏ ‏وجود‏ ‏الخالق‏ ‏وقدرته‏.‏
‏3- ‏والتأمل‏ ‏في‏ ‏الطبيعة‏ ‏يعطينا‏ ‏درسا‏ ‏آخر‏ ‏في‏ ‏العمل‏ ‏الجماعي‏.‏
الكل‏ ‏يعمل‏ ‏معا‏ ‏وفي‏ ‏تعاون‏ ‏عجيب‏.. ‏أكلة‏ ‏مثلا‏ ‏تأكلها‏:‏تجد‏ ‏أعضاء‏ ‏الجسد‏ ‏كلها‏ ‏تتعاون‏ ‏معها‏:‏اليد‏ ‏والفم‏ ‏والأسنان‏ ‏والجهاز‏ ‏الهضمي‏ ‏كله‏,‏وأفرازات‏ ‏خاصة‏ ‏لهضم‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏المواد‏ ‏الدهنية‏ ‏والسكرية‏ ‏والكربوهيدراتية‏ ‏والبروتينات‏..‏إلي‏ ‏أن‏ ‏تتحول‏ ‏تلك‏ ‏الأكلة‏ ‏إلي‏ ‏أنسجة‏ ‏في‏ ‏جسدك‏ ‏وإلي‏ ‏دم‏ ‏من‏ ‏نفس‏ ‏فصيلة‏ ‏دمك‏ ‏وفيما‏ ‏يعمل‏ ‏الجهاز‏ ‏الهضمي‏ ‏يعمل‏ ‏القلب‏ ‏في‏ ‏ضخ‏ ‏الدم‏,‏ويعمل‏ ‏الكبد‏ ‏وتعمل‏ ‏الكلي‏,‏ويشرف‏ ‏المخ‏ ‏علي‏ ‏العمل‏ ‏كله‏ ‏إنه‏ ‏تعاون‏ ‏في‏ ‏العمل‏ ‏الجماعي‏.‏
نفس‏ ‏الوضع‏ ‏نجده‏ ‏في‏ ‏عمل‏ ‏الأشجار‏:‏الجذر‏ ‏والجذع‏ ‏والفروع‏ ‏والأوراق‏ ‏مع‏ ‏عمل‏ ‏المطر‏ ‏الذي‏ ‏يروي‏ ‏وتربة‏ ‏الأرض‏ ‏التي‏ ‏تغذي‏ ‏وحرارة‏ ‏الشمس‏ ‏وندي‏ ‏الليل‏ ‏والرياح‏ ‏التي‏ ‏تنقل‏ ‏البذور‏..‏
‏4- ‏الطبيعة‏ ‏أيضا‏ ‏تعطينا‏ ‏درسا‏ ‏في‏ ‏الطاعة‏:‏
إنها‏ ‏تنفذ‏ ‏مشيئة‏ ‏غيرها‏ ‏لا‏ ‏إرادتها‏ ‏الخاصة‏ ‏سواء‏ ‏الطبيعة‏ ‏السمائية‏ ‏التي‏ ‏للملائكة‏ ‏أو‏ ‏طبيعة‏ ‏أرضنا‏ ‏الكل‏ ‏يسير‏ ‏وفق‏ ‏نظام‏ ‏إلهي‏ ‏موضوع‏ ‏له‏,‏ماعدا‏ ‏الإنسان‏ ‏الذي‏ ‏يستخدم‏ ‏عقله‏ ‏وحريته‏ ‏أحيانا‏ ‏في‏ ‏التمرد‏ ‏علي‏ ‏مشيئة‏ ‏الله‏.‏لذلك‏ ‏نقول‏ ‏للرب‏ ‏في‏ ‏صلواتنا‏ ‏لتكن‏ ‏مشيئتك‏:‏كما‏ ‏في‏ ‏السماء‏ ‏كذلك‏ ‏علي‏ ‏الأرضمت‏6:10.‏
مثال‏ ‏لهذه‏ ‏الطاعة‏ ‏ما‏ ‏ورد‏ ‏في‏ ‏قصة‏ ‏يونان‏ ‏النبي‏.‏أعد‏ ‏له‏ ‏حوتا‏ ‏عظيما‏ ‏ليبتلع‏ ‏يونان‏ ‏فابتلعهيون‏1:17‏وأمر‏ ‏الرب‏ ‏الحوت‏ ‏فقذف‏ ‏يونان‏ ‏إلي‏ ‏البريون‏2:10‏وبنفس‏ ‏الوضع‏ ‏سلكت‏ ‏اليقطينة‏ ‏التي‏ ‏ظللت‏ ‏علي‏ ‏يونان‏ ‏لكي‏ ‏تخلصه‏ ‏من‏ ‏فمه‏ ‏والدودة‏ ‏التي‏ ‏نفذت‏ ‏الأمر‏ ‏فضربت‏ ‏اليقطينة‏ ‏فيبس‏.‏والشمس‏ ‏التي‏ ‏ضربت‏ ‏علي‏ ‏رأس‏ ‏يونان‏ ‏فذبليون‏4‏الشخص‏ ‏الوحيد‏ ‏في‏ ‏تلك‏ ‏القصة‏ ‏الذي‏ ‏لم‏ ‏يكن‏ ‏مطيعا‏ ‏هو‏ ‏الإنسان‏ ‏يونان‏.. ‏عقله‏ ‏أتعبه‏ ‏وكذلك‏ ‏إرادته‏..!‏
الطبيعة‏ ‏الجامدة‏ ‏تعطي‏ ‏مثالا‏ ‏في‏ ‏طاعة‏ ‏الله‏.‏وكذلك‏ ‏الملائكة‏ ‏الذين‏ ‏قال‏ ‏عنهم‏ ‏المزمورباركوا‏ ‏الله‏ ‏يا‏ ‏ملائكته‏..‏الفاعلين‏ ‏أمره‏ ‏عند‏ ‏سماع‏ ‏صوت‏ ‏كلامهمز‏103:20‏ليت‏ ‏الإنسان‏ ‏يأخذ‏ ‏درسا‏ ‏حينما‏ ‏يتأمل‏ ‏الطبيعة‏ ‏في‏ ‏طاعتها‏.‏
‏5- ‏الطبيعة‏ ‏تعطينا‏ ‏درسا‏ ‏آخر‏ ‏في‏ ‏الحركة‏ ‏والنشاط‏.‏
خذها‏ ‏مثالا‏ ‏في‏ ‏الأرض‏ ‏في‏ ‏دورانها‏ ‏حول‏ ‏نفسها‏ ‏مرة‏ ‏كل‏ ‏يوم‏ ‏وحول‏ ‏الشمس‏ ‏مرة‏ ‏كل‏ ‏عام‏ ‏منذ‏ ‏خلقها‏ ‏وهي‏ ‏تدور‏ ‏لاتتوقف‏ ‏ومازالت‏ ‏تدور‏ ‏حتي‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏اللحظة‏ ‏التي‏ ‏أكتب‏ ‏لكم‏ ‏فيها‏ ‏وستظل‏ ‏تدور‏ ‏إلي‏ ‏نهاية‏ ‏العالم‏,‏في‏ ‏حركة‏ ‏لاتنقطع‏ ‏لاتتذمر‏ ‏ولايقل‏ ‏نشاطها‏ ‏تري‏ ‏لو‏ ‏فكرت‏ ‏الأرض‏ ‏أن‏ ‏تستريح‏ ‏قليلا‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏الدوران‏,‏ماذا‏ ‏كان‏ ‏سيحدث‏ ‏لليل‏ ‏والنهار‏ ‏وللفصول‏ ‏الأربعة؟‏!‏
طبيعة‏ ‏جسدنا‏ ‏أيضا‏ ‏هي‏ ‏دروس‏ ‏لايتوقف‏ ‏القلب‏ ‏في‏ ‏عمله‏ ‏وكذلك‏ ‏المخ‏ ‏والكبد‏ ‏والدم‏ ‏لو‏ ‏توقف‏ ‏أحد‏ ‏هذا‏ ‏الأعضاء‏ ‏لتعرض‏ ‏الإنسان‏ ‏للضياع‏ ‏نفس‏ ‏الوضع‏ ‏في‏ ‏الشجر‏ ‏والنبات‏.‏
‏ ‏دروس‏ ‏في‏ ‏الحركة‏.‏
مثال‏ ‏عجيب‏ ‏آخر‏ ‏في‏ ‏الحركة‏ ‏والنشاط‏ ‏هي‏ ‏النملة‏ ‏في‏ ‏حياتي‏ ‏كلها‏ ‏لم‏ ‏أر‏ ‏نملة‏ ‏واحدة‏ ‏واقفة‏ ‏هي‏ ‏دائما‏ ‏تعمل‏ ‏وتتصل‏ ‏بغيرها‏ ‏وتوصل‏ ‏رسالات‏!‏
‏6- ‏الطبيعة‏ ‏تعطينا‏ ‏أيضا‏ ‏درسا‏ ‏في‏ ‏العطاء‏.‏
الشمس‏ ‏تعطينا‏ ‏حرارة‏ ‏ودفئا‏ ‏ونورا‏ ‏والنجوم‏ ‏والكواكب‏ ‏والقمر‏ ‏تعطينا‏ ‏ضوءا‏ ‏المطر‏ ‏يعطينا‏ ‏ريا‏ ‏والأشجار‏ ‏تعطينا‏ ‏ظلا‏ ‏الورود‏ ‏والأزهار‏ ‏تعطينا‏ ‏رائحة‏ ‏وعطرا‏ ‏وتعطينا‏ ‏فرصة‏ ‏للتمتع‏ ‏بألوانها‏ ‏وجمال‏ ‏منظرها‏ ‏والنباتات‏ ‏تعطينا‏ ‏طعاما‏ ‏وكثير‏ ‏من‏ ‏الأشجار‏ ‏تعطينا‏ ‏فاكهة‏ ‏وثمرا‏.. ‏الماء‏ ‏من‏ ‏أجلنا‏ ‏يجري‏ ‏في‏ ‏الأنهار‏ ‏ويجري‏ ‏في‏ ‏عروق‏ ‏الأشجار‏ ,‏الجبال‏ ‏تعطينا‏ ‏معادن‏ ‏نافعة‏ ‏لنا‏,‏وتعطينا‏ ‏أحجارا‏ ‏لمبانينا‏ ‏وتعطينا‏ ‏حدودا‏, ‏وبعضها‏ ‏يصلح‏ ‏للزرع‏ ‏وللسكني‏ ‏والهواء‏ ‏يعطينا‏ ‏ما‏ ‏نستنشقه‏ ‏لنحيا‏ ‏بل‏ ‏حتي‏ ‏ظلام‏ ‏الليل‏ ‏يعطينا‏ ‏فرصة‏ ‏لنغفو‏ ‏ونستريح‏.‏
كل‏ ‏الطبيعة‏ ‏لاتعمل‏ ‏لأجل‏ ‏نفسها‏ ‏بل‏ ‏لغيرها‏ ‏لأجلنا‏ ‏نحن‏.. ‏الأرض‏ ‏لماذا‏ ‏تتعب‏ ‏لتنتج‏ ‏وتثمر؟أليس‏ ‏لأجلنا؟إنها‏ ‏درس‏ ‏لنا‏ ‏بلاشك‏.‏
‏7- ‏والطبيعة‏ ‏تعطينا‏ ‏كذلك‏ ‏درسا‏ ‏في‏ ‏إنكار‏ ‏الذات‏.‏
ولعلني‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏أعطيكم‏ ‏مثالا‏ ‏بالجذر‏ ‏الذي‏ ‏يحمل‏ ‏الشجرة‏ ‏كلها‏ ‏وهو‏ ‏مختف‏ ‏لايظهر‏.. ‏إنه‏ ‏يمتص‏ ‏العصارة‏ ‏من‏ ‏الأرض‏ ‏ويقدمها‏ ‏للشجرة‏ ‏فتنمو‏ ‏وتزهر‏ ‏وتثمر‏ ‏ويمتدح‏, ‏الناس‏ ‏زهرها‏ ‏وثمرها‏ ‏وظلها‏ ‏ولاتنال‏ ‏الجذور‏ ‏شيئا‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏المديح‏ ‏بل‏ ‏تحيا‏ ‏في‏ ‏إنكار‏ ‏ذات‏ ‏دائم‏.‏
هي‏ ‏لاتظهر‏ ‏ولكن‏ ‏تعطي‏ ‏للجذع‏ ‏في‏ ‏أن‏ ‏يعلو‏ ‏شامخا‏ ‏وللفروع‏ ‏فرصة‏ ‏في‏ ‏أن‏ ‏تمتد‏ ‏وأن‏ ‏تهتز‏ ‏وتعطي‏ ‏فرصة‏ ‏للزهر‏ ‏والثمر‏ ‏أن‏ ‏يظهر‏ ‏أما‏ ‏هي‏ ‏فمنكرة‏ ‏لذاتها‏.‏
والجذور‏ ‏لاتحسد‏ ‏الفروع‏ ‏علي‏ ‏علوها‏ ‏ولاتحسد‏ ‏الزهر‏ ‏علي‏ ‏ظهوره‏ ‏ولا‏ ‏الثمر‏ ‏علي‏ ‏طعمه‏ ‏بل‏ ‏هي‏ ‏تبذل‏ ‏جهدها‏ ‏لأجل‏ ‏الكل‏ ‏وتمتد‏ ‏وتتعمق‏ ‏في‏ ‏الخفاء‏ ‏تحت‏ ‏الأرض‏ ‏لكي‏ ‏تعطي‏ ‏للشجرة‏ ‏علوا‏ ‏إلي‏ ‏فوق‏..‏
نفس‏ ‏الوضع‏ ‏بالنسبة‏ ‏إلي‏ ‏الأساسات‏ ‏في‏ ‏الأبنية‏ ‏هي‏ ‏أيضا‏ ‏تحمل‏ ‏البناء‏ ‏كله‏ ‏ولكنها‏ ‏لاتظهر‏ ‏وقد‏ ‏تري‏ ‏ناطحة‏ ‏سحاب‏ ‏فتمتدح‏ ‏علوها‏ ‏الشاهق‏ ‏وجمال‏ ‏ما‏ ‏فيها‏ ‏من‏ ‏مساكن‏ ‏في‏ ‏أحسن‏ ‏رونق‏ ‏وفي‏ ‏منظر‏ ‏وطلاء‏ ‏خارجي‏ ‏أما‏ ‏الأساسات‏ ‏فلا‏ ‏يتحدث‏ ‏أحد‏ ‏عنها‏!‏إنها‏ ‏في‏ ‏أعماقها‏ ‏منكرة‏ ‏لذاتها‏ ‏تقول‏ ‏عن‏ ‏المبني‏ ‏العاليينبغي‏ ‏أن‏ ‏ذاك‏ ‏يزيد‏ ‏وأني‏ ‏أنا‏ ‏أنقصيو‏3:30.‏
‏8- ‏الطبيعة‏ ‏أيضا‏ ‏تعطينا‏ ‏درسا‏ ‏في‏ ‏الجمال‏ ‏وفكرة‏ ‏عن‏ ‏محبة‏ ‏الله‏ ‏للجمال‏.‏
ما‏ ‏أعجب‏ ‏جمال‏ ‏السمك‏ ‏الملون‏ ‏وجمال‏ ‏الفراشات‏.. ‏كلها‏ ‏بألوان‏ ‏عجيبة‏ ‏ومجموعات‏ ‏نادرة‏ ‏يصعب‏ ‏علي‏ ‏فنان‏ ‏أن‏ ‏يرسم‏ ‏بعضا‏ ‏منها‏ ‏وكلها‏ ‏تدل‏ ‏علي‏ ‏قدرج‏ ‏الخالق‏ ‏في‏ ‏تنسيق‏ ‏وتنويع‏ ‏وترتيب‏ ‏تلك‏ ‏الألوان‏ ‏جميعها‏ ‏وتلك‏ ‏الأشكال‏ ‏المتعددة‏. ‏نراها‏ ‏فنؤمن‏ ‏أن‏ ‏الله‏ ‏هو‏ ‏الفنان‏ ‏الأول‏.‏
أراني‏ ‏البعض‏ ‏باقة‏ ‏من‏ ‏ورد‏ ‏وأزهار‏ ‏صناعية‏ ‏وعلي‏ ‏الرغم‏ ‏من‏ ‏محاولة‏ ‏تقليدها‏ ‏للورد‏ ‏والأزهار‏ ‏الطبيعية‏ ‏إلا‏ ‏أنني‏ ‏رأيت‏ ‏بين‏ ‏النوعين‏ ‏فارقا‏ ‏كبيرا‏ ‏فالورد‏ ‏الطبيعي‏ ‏له‏ ‏الرائحة‏ ‏والنضرة‏ ‏والحيوية‏ ‏وحتي‏ ‏اللون‏ ‏أيضا‏ ‏شتان‏ ‏بين‏ ‏الطبيعي‏ ‏والصناعي‏ ‏حقا‏ ‏إن‏ ‏الطبيعة‏ ‏لها‏ ‏جمالها‏. ‏
ونحن‏ ‏نري‏ ‏ذلك‏ ‏فنأخذ‏ ‏درسا‏ ‏أن‏ ‏الجمال‏ ‏هو‏ ‏الوضع‏ ‏الطبيعي‏.‏
‏ ‏نضيف‏ ‏إلي‏ ‏ذلك‏ ‏مديح‏ ‏الرب‏ ‏إذ‏ ‏قال‏ ‏عن‏ ‏زنابق‏ ‏الحقلولا‏ ‏سليمان‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏مجده‏ ‏كان‏ ‏يلبس‏ ‏كواحدة‏ ‏منهامت‏6:29.‏
ماذا‏ ‏نقول‏ ‏أيضا‏ ‏عن‏ ‏جمال‏ ‏الأصوات‏ ‏وتنوعها‏ ‏في‏ ‏طيور‏ ‏السماء؟‏!‏





الموضوع الأصلي : تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28 // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الأحد يونيو 01, 2014 8:54 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2560
نقاط : 6255
السٌّمعَة : 35
تاريخ التسجيل : 28/06/2012
العمر : 26
مُساهمةموضوع: رد: تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28


تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28


ربنا يباركك جدا




الموضوع الأصلي : تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28 // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: جوليا بنت الملك


توقيع : جوليا بنت الملك









المصدر: منتديات النور والظلمة








الخميس يونيو 19, 2014 6:29 pm
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24875
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28


تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28


تسلم ايدك مجهود رائع جدااااااااااااااااااااااا




الموضوع الأصلي : تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28 // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: علا المصرى


توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي


الخميس يونيو 19, 2014 10:50 pm
المشاركة رقم:
عضو مميز
عضو مميز


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 10884
نقاط : 15329
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/03/2014
العمر : 17
مُساهمةموضوع: رد: تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28


تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28


نعم انتى من يسطر كل ابداعه كل يوم في المنتدى والغايه منـه انك تفيدنا
نعم انتى من تستاهل كل الشكر والعرفان علي ما تنقش وتنثر من ابدع وتميز

نعم انتى من يسعدنا دائما ويفيدنا بكل جديد

نعم انتى من سطرت كلماتك وعباراتك في الوجدان

نعم انتى من رسمت غلاك في كل قلوب اعظاء المنتدى

دمنا جميعاّ للمنتدى ودام المنتدى لنا جميعاّ





الموضوع الأصلي : تأملوا‏ ‏زنابق‏ ‏الحقل مت‏6 : 26 , 28 // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: عصام بكار


توقيع : عصام بكار









المصدر: منتديات النور والظلمة













الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة