منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابة
  • اليومية
  • الرئيسية
  • مكتبة الصور
  • س .و .ج
  • المجموعات
  • التسجيل
  • دخول

  • منتدى نور الحياة  :: منتديات الاخبار والصحافة - Forum News and Press :: الاخبار العامة

    شاطر

    الإثنين يونيو 25, 2012 11:49 am
    المشاركة رقم:
    مشرفة
    مشرفة

    avatar

    إحصائية العضو

    عدد المساهمات : 1859
    نقاط : 7561
    السٌّمعَة : 29
    تاريخ التسجيل : 08/06/2012
    مُساهمةموضوع: ثوار يناير يشبهون يوم فوز مرسى بالرئاسة ب11 فبراير


    ثوار يناير يشبهون يوم فوز مرسى بالرئاسة ب11 فبراير








    ثوار
    يناير يشبهون يوم فوز مرسى بالرئاسة ب11 فبراير.. ويؤكدون: اليوم هو رقم
    19 فى الثورة.. مواطنون: لن نكرر أخطاءنا وسنعتصم فى الميدان حتى نحقق
    كافة مطالبنا
                                       

                          

                                   
                                   
    11
    فبراير 2011: ملايين من المصريين فى ميدان التحرير تحتفل بسقوط نظام
    مبارك، بعد إلقاء عمر سليمان لخطاب تنحى الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك،
    وجموع من المواطنين فى كل أنحاء الجمهورية تهتف بنجاح أول ثورة شعبية فى
    إسقاط النظام، وهتافات مؤيدة للجيش ومرددة "الجيش والشعب إيد واحدة".
    24
    يونيو 2012: ملايين فى ميدان التحرير يحتفلون بإعلان محمد مرسى أول رئيس
    منتخب للجمهورية المصرية الثانية، وهتافات وزغاريد تملأ الميدان وصيحات
    باسم مرسى، الميدان يمتلئ بالشباب والشيوخ وبسمة تعلو الوجوه فى تعبير عن
    عودة الثورة لمسارها الصحيح واستمرارها فى الوصول إلى أهدافها.
    بالرغم
    من مرور أكثر من 18 شهرا بين المشهدين فإن المتابع للمشهد السياسى، يرى
    أنهما يكملان بعضهما وكأن الشعب المصرى أسقط من ذاكرته أكثر من عام ونصف
    العام من الاختلافات والفرقة بين التيارات السياسية المختلفة، ليبدأ من
    حيث انتهى يوم 11 فبراير 2011 ويكمل مسيرته الثورية، وليكون اليوم الثانى
    بمثابة اليوم ال19 للثورة المصرية.
    "اليوم السابع" سألت عددا من المواطنين حول مشاركتهم فى ال18 يوما خلال ثورة يناير والآن.
    إسلام
    تليمة، محاسب وأحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، الذين شاركوا فى الثورة
    من بدايتها من يوم 25 يناير، قال: "أعتقد أن اليوم هو اليوم ال19 للثورة
    المصرية، حيث عادت لنا روح الوحدة مرة أخرى ونجحنا فى إعلان أول رئيس
    منتخب بعد إسقاط نظام مبارك، وشبه تليمة أجواء اليوم بيوم التنحى، حيث
    سادت نفس الروح الميدان، مؤكدا ضرورة عدم الوقوع فى نفس الأخطاء التى وقع
    فيها الثوار فى الفترة الماضية، مدللا على ذلك بالفرقة التى حدثت بين
    الثوار بعد التنحى وانقسامهم بين مؤيدى ومعارضى المجلس العسكرى، وأوضح
    إبراهيم أن أول مكاسب الثورة التى شعر بها خلال عمله، حيث نجح فى زيادة
    راتبه والشعور بحقوقه الوظيفية.
    الرأى نفسه أكده محمد إبراهيم الذى كان
    مشغولا بكتابة جملة "يسقط حكم العسكر" على أحد الجدران فى ميدان التحرير،
    وأوضح إبراهيم أن أجواء اليوم تشبه تماما يوم 11 فبراير الذى اعتبره
    بمثابة اليوم رقم 19 فى الثورة المصرية، ولكنه أصر على إكمال الثورة،
    واعتبر أن اليوم هو البداية لتحقيق بقية مطالبها، المتمثلة لديه فى إسقاط
    المجلس العسكرى، وتطهير الإعلام، وإلغاء قرار وزير العدل الخاص بالضبطية
    القضائية، والتراجع عن الإعلان الدستورى المكمل.
    محمد الذى شارك فى
    الثورة منذ بدايتها حتى إسقاط الرئيس، رفض إعطاء صوته لمرسى فى الانتخابات
    وأبطل صوته، لكنه جاء للميدان ليحتفل بإسقاط الفلول ونجاح الثورة المصرية
    فى اختيار أفراد خارج النظام السابق حتى وإن اختلف معهم على المستوى
    السياسى.
    زياد رشدى بكالوريوس هندسة والذى جاء للميدان ليكمل تحقيق
    مطالب الثورة، قال: "شاركت فى الثورة منذ بدايتها وجئت اليوم لأكمل كفاح
    18 يوما فى إسقاط النظام، وأشعر أننى فى بداية الطريق لإكمالها، وأكد زياد
    أنه على الثوار الاستمرار فى المطالبة بتحقيق بقية مطالبهم، وعدم الاكتفاء
    بنجاح مرسى، والوقوع فى نفس الأخطاء السابقة، من الفرقة والاختلاف.
    عمر
    عبد التواب اتفق معه فى الرأى، وأكد أن الاحتفال بنجاح مرسى اليوم هو
    إكمال لتحقيق مكاسب الثورة، مشيرا إلى ضرورة أن يستمر المصريون فى خطواتهم
    نحو تحقيق أهدافهم، والابتعاد عن الفرقة والإختلاف وتحقيق المكاسب الشخصية
    على حساب مصالح الوطن، والعمل على ضرورة إسقاط حكم العسكر، وعدم الاكتفاء
    بإنجاح مرسى.
    هانى محسن، مهندس كمبيوتر، قال إن ما يحدث اليوم هو بداية
    لإكمال تحقيق مكاسب الثورة والمطالب التى نادوا بها خلال 18 يوما، خاصة
    بعد حل مجلس الشعب، وبداية وضع الدستور على يد لجنة تأسيسية مكونة من
    أطياف الشعب المختلفة مما يعود بالثوار للمطالب التى نادوا بها بإنتخاب
    الرئيس أولا قبل وضع الدستور أو إجراء انتخابات برلمانية.




    توقيع : Love hurts





    الأربعاء مايو 15, 2013 8:50 pm
    المشاركة رقم:
    مرشح للاشراف
    مرشح للاشراف

    avatar

    إحصائية العضو

    عدد المساهمات : 1429
    نقاط : 4250
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 05/01/2013
    العمر : 28
    مُساهمةموضوع: رد: ثوار يناير يشبهون يوم فوز مرسى بالرئاسة ب11 فبراير


    ثوار يناير يشبهون يوم فوز مرسى بالرئاسة ب11 فبراير


    شكرا على الخبر




    الموضوع الأصلي : ثوار يناير يشبهون يوم فوز مرسى بالرئاسة ب11 فبراير // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: حنان بنت الفادى


    توقيع : حنان بنت الفادى





    الأحد يناير 12, 2014 4:23 pm
    المشاركة رقم:
    نائبة المدير
    نائبة المدير

    avatar

    إحصائية العضو

    عدد المساهمات : 4617
    نقاط : 9756
    السٌّمعَة : 104
    تاريخ التسجيل : 02/08/2012
    العمر : 27
    الدولة : مصر
    مُساهمةموضوع: رد: ثوار يناير يشبهون يوم فوز مرسى بالرئاسة ب11 فبراير


    ثوار يناير يشبهون يوم فوز مرسى بالرئاسة ب11 فبراير


    شكرا كتير على تعبك




    الموضوع الأصلي : ثوار يناير يشبهون يوم فوز مرسى بالرئاسة ب11 فبراير // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: مارو بنت المعمودية


    توقيع : مارو بنت المعمودية








    الــرد الســـريـع
    ..



    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



    تعليمات المشاركة
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة