منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عظة من‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهممت‏7:20,16‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8827
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: عظة من‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهممت‏7:20,16‏    السبت يوليو 12, 2014 2:09 pm

هكذا‏ ‏قال‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏العظة‏ ‏علي‏ ‏الجبل‏:‏
السبت 02 يونيو 2012
بقلم قداسة البابا شنودة الثالث


من‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهم‏,‏هل‏ ‏يجتنون‏ ‏من‏ ‏الشوك‏ ‏عنبا‏ ‏أو‏ ‏من‏ ‏الحسك‏ ‏تينا؟‏!‏هكذا‏ ‏كل‏ ‏شجرة‏ ‏جيدة‏ ‏تصنع‏ ‏أثمارا‏ ‏جيدة‏,‏وأما‏ ‏الشجرة‏ ‏الردية‏ ‏فتصنع‏ ‏أثمارا‏ ‏ردية‏ ‏لاتقدر‏ ‏شجرة‏ ‏جيدة‏ ‏أن‏ ‏تصنع‏ ‏أثمارا‏ ‏ردية‏ ‏ولاشجرة‏ ‏ردية‏ ‏أن‏ ‏تصنع‏ ‏أثمارا‏ ‏جيدة‏ ‏كل‏ ‏شجرة‏ ‏لاتصنع‏ ‏ثمرا‏ ‏جيدا‏ ‏تقطع‏ ‏وتلقي‏ ‏في‏ ‏النار‏,‏فإذا‏ ‏من‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهممت‏7:16-20.‏
المؤمن‏ ‏كالشجرة‏:‏
كثيرا‏ ‏ما‏ ‏شبه‏ ‏السيد‏ ‏المؤمن‏ ‏بالشجرة‏..‏
ولكنه‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏شجرة‏ ‏حية‏ ‏ومثمرة‏ ‏ولكي‏ ‏تكون‏ ‏كذلك‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏شجرة‏ ‏مغروسة‏ ‏علي‏ ‏مجاري‏ ‏المياه‏ ‏لتعطي‏ ‏ثمرها‏ ‏في‏ ‏حينهمز‏1.‏
الماء‏ ‏لازم‏ ‏لحياة‏ ‏الشجرة‏ ‏وقد‏ ‏شبه‏ ‏الرب‏ ‏نفسه‏ ‏بأنهينبوع‏ ‏المياه‏ ‏الحيةأر‏2:13‏وقال‏ ‏من‏ ‏آمن‏ ‏بي‏-‏كما‏ ‏قال‏ ‏الكتاب‏-‏تجري‏ ‏من‏ ‏بطنه‏ ‏أنهار‏ ‏ماء‏ ‏حي‏ ‏قال‏ ‏هذا‏ ‏عن‏ ‏الروح‏ ‏الذي‏ ‏كان‏ ‏المؤمنون‏ ‏به‏ ‏مزمعين‏ ‏أن‏ ‏يقبلوهيو‏7:39,38‏من‏ ‏غير‏ ‏هذا‏ ‏الماء‏ ‏الحي‏ ‏لايمكن‏ ‏لشجرة‏ ‏أن‏ ‏تحيا‏ ‏وتثمر‏.‏
وقد‏ ‏يشبه‏ ‏المؤمن‏ ‏بغصن‏,‏لابد‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏ثابتا‏ ‏في‏ ‏الكرمة
وعن‏ ‏هذا‏ ‏قال‏ ‏الربكما‏ ‏أن‏ ‏الغصن‏ ‏لايمكن‏ ‏أن‏ ‏يأتي‏ ‏بثمر‏ ‏من‏ ‏ذاته‏ ‏إن‏ ‏لم‏ ‏يثبت‏ ‏في‏ ‏الكرمة‏ ‏كذلك‏ ‏أنتم‏ ‏إن‏ ‏لم‏ ‏تثبتوا‏ ‏في‏ ‏أنا‏ ‏الكرمة‏ ‏وأنتم‏ ‏الأغصان‏ ‏الذي‏ ‏يثبت‏ ‏في‏ ‏وأنا‏ ‏فيه‏ ‏هذا‏ ‏يأتي‏ ‏بثمر‏ ‏كثير‏ ‏لأنكم‏ ‏بدوني‏ ‏لاتقدرون‏ ‏أن‏ ‏تفعلوا‏ ‏شيئا‏.. ‏إن‏ ‏كان‏ ‏أحد‏ ‏لايثبت‏ ‏في‏ ‏يطرح‏ ‏خارجا‏ ‏كالغصن‏ ‏فيجف‏ ‏ويجمعونه‏ ‏ويطرحونه‏ ‏في‏ ‏النار‏ ‏فيحترق‏.‏
يو‏15:4-6.‏يو‏15‏هو‏ ‏إصحاح‏ ‏الثمر‏ ‏فماذا‏ ‏نتعلم‏ ‏منه؟
أولا‏ ‏أن‏ ‏نأتي‏ ‏بثمر‏ ‏وهذا‏ ‏الثمر‏ ‏مصدره‏ ‏الثبات‏ ‏في‏ ‏الرب‏.‏
‏ ‏لأن‏ ‏الغصن‏ ‏الثابت‏ ‏في‏ ‏الكرمة‏ ‏تصله‏ ‏عصارة‏ ‏الكرمة‏ ‏فتعطيه‏ ‏حياه‏ ‏وثمرا‏ ‏وإن‏ ‏لم‏ ‏يثبت‏ ‏فيها‏ ‏يقطع‏ ‏فيجف‏ ‏ويحرقونه‏.‏
وثانيا‏ ‏إنه‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏نأتي‏ ‏بثمر‏ ‏كثير‏ ‏ويستمر‏ ‏إثمارنا‏.‏
ويقول‏ ‏السيد‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏نفس‏ ‏الإصحاح‏ ‏بهذا‏ ‏يتمجد‏ ‏أبي‏ ‏أن‏ ‏تأتوا‏ ‏بثمر‏ ‏كثير‏ ‏فتكونون‏ ‏تلاميذييو‏15:8‏إذن‏ ‏علامة‏ ‏التلمذة‏ ‏له‏ ‏أن‏ ‏تأتي‏ ‏بثمر‏ ‏كثير‏ ‏وبهذا‏ ‏الثمر‏ ‏يتمجد‏ ‏الله‏ ‏الآب‏ ‏كما‏ ‏قالفليضيء‏ ‏نوركم‏ ‏قدام‏ ‏الناس‏ ‏لكي‏ ‏يروا‏ ‏أعمالكم‏ ‏الحسنة‏ ‏ويمجدوا‏ ‏أباكم‏ ‏الذي‏ ‏في‏ ‏السمواتمت‏5:16.‏
وقال‏ ‏الرب‏ ‏أيضالستم‏ ‏أنتم‏ ‏اخترتموني‏ ‏بل‏ ‏أنا‏ ‏اخترتكم‏.‏فلماذا؟
يقول‏:‏أقمتكم‏ ‏لتذهبوا‏ ‏وتأتوا‏ ‏بثمر‏ ‏ويدوم‏ ‏ثمركميو‏15:16‏
وقد‏ ‏كان‏ ‏هذا‏ ‏هو‏ ‏ما‏ ‏حدث‏ ‏من‏ ‏تلاميذه‏ ‏أتوا‏ ‏بثمر‏ ‏كثير‏ ‏هو‏ ‏نشر‏ ‏الإيمان‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏الأرضفي‏ ‏كل‏ ‏الأرض‏ ‏خرج‏ ‏منطقهم‏ ‏وإلي‏ ‏أقصي‏ ‏المسكونة‏ ‏بلغت‏ ‏أقوالهممز‏19:4‏واستمر‏ ‏ثمرهم‏ ‏هذا‏ ‏إلي‏ ‏يومنا‏ ‏الحاضر‏ ‏ولكن‏ ‏ما‏ ‏أشد‏ ‏بؤس‏ ‏الذين‏ ‏يعطون‏ ‏ثمرا‏ ‏إلي‏ ‏حينفيظهر‏ ‏قليلا‏ ‏ثم‏ ‏يضمحل‏ ‏يع‏4:14‏إذ‏ ‏لم‏ ‏يكن‏ ‏له‏ ‏عمق‏ ‏في‏ ‏الأرضوإذ‏ ‏لم‏ ‏يكن‏ ‏له‏ ‏أصل‏ ‏جفمت‏13:6,5.‏
الثمر‏ ‏الذي‏ ‏تعطيه‏ ‏هو‏ ‏عمل‏ ‏الله‏ ‏فيك‏.‏
هل‏ ‏عملت‏ ‏النعمة‏ ‏في‏ ‏حياتك‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏عن‏ ‏ثمره‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏ ‏ولكن‏ ‏لا‏ ‏أنا‏ ‏بل‏ ‏نعمة‏ ‏الله‏ ‏التي‏ ‏معي‏1‏كو‏15:10.‏
ما‏ ‏تقدمه‏ ‏من‏ ‏ثمر‏ ‏هو‏ ‏عمل‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏في‏ ‏حياتك‏ ‏إن‏ ‏كانت‏ ‏لك‏ ‏شركة‏ ‏مع‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏.‏
ثمرك‏ ‏الجيد‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏أيضا‏ ‏ناميا
فالنمو‏ ‏هو‏ ‏أحد‏ ‏صفات‏ ‏الثمر‏ ‏الجيد‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏الرب‏ ‏عن‏ ‏ذلك‏ ‏النمو‏:‏هكذا‏ ‏ملكوت‏ ‏الله‏ ‏كأن‏ ‏إنسانا‏ ‏يلقي‏ ‏البذار‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏..‏والبذار‏ ‏يطلع‏ ‏وينمو‏..‏أولا‏ ‏نباتا‏ ‏ثم‏ ‏سنبلا‏ ‏ثم‏ ‏قمحا‏ ‏ملآن‏ ‏في‏ ‏السنبلمر‏4:26-28‏ومثلما‏ ‏شبه‏ ‏الملكوت‏ ‏بحبة‏ ‏خردل‏ ‏وهي‏ ‏أصغر‏ ‏البذور‏-‏ولكن‏ ‏متي‏ ‏نمت‏..‏تصير‏ ‏شجرة‏ ‏حتي‏ ‏أن‏ ‏طيور‏ ‏السماء‏ ‏تأتي‏ ‏وتتآوي‏ ‏في‏ ‏أغصانهامت‏13:32,31.‏
إن‏ ‏قال‏ ‏الربمن‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهم‏ ‏فهل‏ ‏نعرف‏ ‏ثمرك‏ ‏بأنه‏ ‏ثمر‏ ‏جيد‏ ‏وثمر‏ ‏كثير‏ ‏وثمر‏ ‏دائم‏ ‏وثمر‏ ‏في‏ ‏نمو‏..‏وهو‏ ‏أيضا‏ ‏ثمر‏ ‏الروح‏.‏
‏ ‏هذا‏ ‏الذي‏ ‏قال‏ ‏عنه‏ ‏الرسولوأما‏ ‏ثمر‏ ‏الروح‏ ‏فهو‏ ‏محبة‏ ‏فرح‏ ‏سلام‏,‏طول‏ ‏أناة‏ ‏لطف‏,‏صلاح‏ ‏إيمان‏,‏وداعة‏ ‏تعففغل‏5:23,22.‏
بهذا‏ ‏الثمر‏ ‏يعرف‏ ‏الناس‏ ‏أنك‏ ‏من‏ ‏أولاد‏ ‏الله‏ ‏بهذا‏ ‏أولاد‏ ‏الله‏ ‏ظاهرون‏1‏يو‏103‏كما‏ ‏قال‏ ‏الرسول‏.‏
هناك‏ ‏شجرة‏ ‏تعطي‏ ‏ثمرا‏ ‏يؤكل‏. ‏وشجرة‏ ‏ثمرها‏ ‏من‏ ‏نوع‏ ‏آخر
شجرة‏ ‏تعطي‏ ‏ظلا‏ ‏وأخري‏ ‏تعطي‏ ‏خشبا‏ ‏وثالثة‏ ‏كأشجار‏ ‏الكازورينا‏ ‏تدفيء‏ ‏أحواض‏ ‏الزرع‏ ‏وتخطط‏ ‏الأحواض‏ ‏وتعمل‏ ‏كمصدات‏ ‏للريح‏ ‏والرمال‏ ‏وبعضها‏ ‏تتأوي‏ ‏طيور‏ ‏السماء‏ ‏في‏ ‏أغصانهامت‏13:32..‏
المهم‏ ‏أن‏ ‏لها‏ ‏فائدة‏ ‏وهذه‏ ‏الفائدة‏ ‏تعتبر‏ ‏ثمرا‏..‏
نتكلم‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏عما‏ ‏سماه‏ ‏الربشجرة‏ ‏ردية
شجرة‏ ‏ردية‏:‏
هي‏ ‏شجرة‏ ‏لاتعطي‏ ‏ثمرا‏ ‏أو‏ ‏تعطي‏ ‏ثمرا‏ ‏رديا
وعنها‏ ‏قال‏ ‏الرب‏:‏لاتقدر‏ ‏شجرة‏ ‏ردية‏ ‏أن‏ ‏تصنع‏ ‏أثمارا‏ ‏جيدةمت‏7:18‏وذلك‏ ‏لأنها‏ ‏ليست‏ ‏ثابتة‏ ‏في‏ ‏الرب‏ ‏وليست‏ ‏في‏ ‏شركة‏ ‏مع‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏أو‏ ‏ليس‏ ‏لها‏ ‏عمق‏ ‏أرض‏ ‏ولا‏ ‏أصل‏ ‏أو‏ ‏نوعها‏ ‏رديء‏ ‏كالشوك‏ ‏والحسك‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏في‏ ‏تعجب‏ ‏هل‏ ‏يجتنون‏ ‏من‏ ‏الشوك‏ ‏عنبا‏ ‏أو‏ ‏من‏ ‏الحسك‏ ‏تينا؟‏!‏مت‏7:16.‏
من‏ ‏أمثال‏ ‏هذه‏ ‏الشجرة‏ ‏يهوذا‏ ‏الأسخريوطي‏ ‏وأخيتوفل‏ ‏وآخاب‏ ‏الملك‏ ‏وزوجته‏ ‏إيزابل‏ ‏وسيمون‏ ‏الساحر‏ ‏وأمثالهم‏.‏
وكمثال‏ ‏للشجرة‏ ‏التي‏ ‏تصنع‏ ‏ثمرا‏ ‏رديا‏ ‏ماقاله‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏نشيد‏ ‏الكرمة‏:‏
قال‏ ‏عن‏ ‏شعبه‏ ‏فيأش‏5‏وهذا‏ ‏الفصل‏ ‏في‏ ‏أسبوع‏ ‏الآلام‏ ‏حيث‏ ‏نسمع‏ ‏عتاب‏ ‏الرب‏ ‏ووعيده‏ ‏إذ‏ ‏يقولكان‏ ‏لحبيبي‏ ‏كرم‏ ‏علي‏ ‏أكمة‏ ‏خصبه‏. ‏فنقبه‏ ‏ونقي‏ ‏حجارته‏ ‏وغرسه‏ ‏كرم‏ ‏سورق‏, ‏وبني‏ ‏برجا‏ ‏في‏ ‏وسطه‏ ‏ونقر‏ ‏فيه‏ ‏أيضا‏ ‏معصرة‏ ‏وانتظر‏ ‏أن‏ ‏يصنع‏ ‏عنبا‏, ‏فصنع‏ ‏عنبا‏ ‏رديا‏.. ‏ثم‏ ‏يعاتب‏ ‏الرب‏ ‏ويقول‏ ‏ماذا‏ ‏يصنع‏ ‏أيضا‏ ‏لكرمي‏ ‏وأنا‏ ‏لم‏ ‏أصنعه؟‏!‏لماذا‏ ‏انتظرت‏ ‏أن‏ ‏يصنع‏ ‏عنبا‏ ‏فصنع‏ ‏عنبا‏ ‏ردياأش‏5:1-4‏
وهنا‏ ‏ما‏ ‏أخطر‏ ‏عقاب‏ ‏الرب‏ ‏للكرم‏ ‏الذي‏ ‏صنع‏ ‏عنبا‏ ‏رديا
يقولأنزع‏ ‏سياجه‏ ‏فيصير‏ ‏للرعي‏ ‏أهدم‏ ‏جدرانه‏ ‏فيصير‏ ‏للدوس
أجعله‏ ‏خرابا‏ ‏فيطلع‏ ‏شوك‏ ‏وحسك‏ ‏وأوصي‏ ‏الغيم‏ ‏أن‏ ‏لايمطر‏ ‏عليه‏ ‏مطراأش‏5:6,5‏أي‏ ‏أمنع‏ ‏نعمتي‏ ‏عنه‏ ‏وكما‏ ‏قال‏ ‏عن‏ ‏الملح‏ ‏إذا‏ ‏فسدلايصلح‏ ‏بعد‏ ‏لشيء‏ ‏إلا‏ ‏أن‏ ‏يطرح‏ ‏خارجا‏ ‏ويداس‏ ‏من‏ ‏الناسمت‏5:13.‏
ياللهول‏!!‏نفس‏ ‏العتاب‏ ‏والعقاب‏ ‏يقوله‏ ‏الرب‏ ‏لنا‏:‏
ماذا‏ ‏يصنع‏ ‏أيضا‏ ‏لكرمي‏ ‏وأنا‏ ‏لم‏ ‏أصنعه؟‏!‏
نعم‏ ‏أيها‏ ‏الإنسان‏ ‏الخاطيء‏ ‏خلقتك‏ ‏علي‏ ‏صورتي‏ ‏كشبهي‏ ‏يقول‏ ‏السيد‏ ‏الرب‏ ‏ولما‏ ‏سقطت‏ ‏أرسلت‏ ‏لك‏ ‏الناموس‏ ‏عونا‏ ‏ومعه‏ ‏الأنبياء‏ ‏والرسل‏ ‏ومنحتك‏ ‏التوبة‏ ‏لترجع‏ ‏وزودتك‏ ‏بالنعمة‏ ‏لكي‏ ‏تعينك‏ ‏وجعلت‏ ‏روحي‏ ‏القدوس‏ ‏يسكن‏ ‏في‏ ‏قلبك‏ ‏وأرسلت‏ ‏إليك‏ ‏المرشدين‏ ‏وكل‏ ‏رجال‏ ‏الكهنوت‏ ‏وأنواع‏ ‏النعم‏ ‏في‏ ‏الأسرار‏ ‏المقدسة‏ ‏لماذا‏ ‏بعد‏ ‏كل‏ ‏هذا‏ ‏انتظرت‏ ‏منك‏ ‏ثمرا‏ ‏فصنعت‏ ‏عنبا‏ ‏رديا؟‏!‏
التفت‏ ‏إلي‏ ‏نفسك‏ ‏إذن‏: ‏هوذا‏ ‏العقوبة‏ ‏أمامك‏.‏
كل‏ ‏شجرة‏ ‏لاتصنع‏ ‏ثمرا‏ ‏جيدا‏ ‏تقطع‏ ‏وتلقي‏ ‏في‏ ‏النار
إنه‏ ‏حكم‏ ‏صدر‏ ‏من‏ ‏فم‏ ‏المسيح‏ ‏نفسهمت‏7:19‏وهي‏ ‏عبارة‏ ‏قالها‏ ‏يوحنا‏ ‏المعمدان‏ ‏أيضا‏ ‏والآن‏ ‏قد‏ ‏وضعت‏ ‏الفأس‏ ‏علي‏ ‏أصل‏ ‏الشجرة‏ ‏فكل‏ ‏شجرة‏ ‏لا‏ ‏تصنع‏ ‏ثمرا‏ ‏جيدا‏ ‏تقطع‏ ‏وتلقي‏ ‏في‏ ‏النارمت‏3:10‏ونفس‏ ‏العقوبة‏ ‏قالها‏ ‏الرب‏ ‏عن‏ ‏غصن‏ ‏الكرمة‏ ‏الذي‏ ‏لايثبت‏ ‏فيه‏ ‏ولايعطي‏ ‏ثمرا‏ ‏يجف‏ ‏ويطرحونه‏ ‏في‏ ‏النار‏ ‏فيحترق‏ ‏يو‏15:6‏
لذلك‏ ‏يا‏ ‏أخي‏ ‏حاول‏ ‏أن‏ ‏تصنع‏ ‏ثمرا‏ ‏اصرخ‏ ‏إلي‏ ‏الرب‏ ‏قائلاارفع‏ ‏يارب‏ ‏فأسك‏ ‏قليلا‏ ‏عن‏ ‏أصل‏ ‏الشجرة‏ ‏واتركها‏ ‏هذه‏ ‏السنة‏ ‏أيضا‏ ‏ريثما‏ ‏أنقب‏ ‏حولها‏ ‏وأضع‏ ‏زبلالو‏13:8‏أعطها‏ ‏فرصة‏ ‏أخري‏ ‏لتصنع‏ ‏ثمرا‏..‏
شجر‏ ‏جيد‏:‏
الشجر‏ ‏الجيد‏ ‏يعطي‏ ‏ثمرا‏ ‏خفيا‏ ‏وثمرا‏ ‏ظاهرا‏.‏
الثمر‏ ‏الخفي‏ ‏بين‏ ‏الإنسان‏ ‏والله‏ ‏هو‏ ‏في‏ ‏العمل‏ ‏الباطن‏ ‏العمل‏ ‏الروحي‏ ‏داخل‏ ‏القلب‏ ‏والفكر‏ ‏حيث‏ ‏مشاعر‏ ‏الإنسان‏ ‏ونياته‏.‏
‏ ‏أما‏ ‏الثمر‏ ‏الظاهر‏ ‏فيراه‏ ‏الناس‏ ‏ويمجدون‏ ‏الآب‏ ‏بسببه‏ ‏في‏ ‏نوع‏ ‏الحياة‏ ‏التي‏ ‏يحياها‏ ‏وعن‏ ‏هذا‏ ‏الثمر‏ ‏قال‏ ‏الرب‏ ‏من‏ ‏ثمارهم‏ ‏يعرفونهم
بهذا‏ ‏الثمر‏ ‏تدل‏ ‏الشجرة‏ ‏علي‏ ‏أنها‏ ‏جيدة‏ ‏ويقول‏ ‏الرب‏ ‏عنها‏:‏
لاتقدر‏ ‏شجرة‏ ‏جيدة‏ ‏أن‏ ‏تصنع‏ ‏أثمارا‏ ‏رديةمت‏7:18‏
وعن‏ ‏أمثال‏ ‏هذه‏ ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏يوحنا‏ ‏الرسول‏ ‏عن‏ ‏الابن‏ ‏الحقيقي‏ ‏لله‏ ‏إنهلا‏ ‏يستطيع‏ ‏أن‏ ‏يخطيء‏ ‏لأنه‏ ‏مولود‏ ‏من‏ ‏الله‏1‏يو‏3:9.‏
نعم‏ ‏المولود‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏لايستطيع‏ ‏أن‏ ‏يكذب‏ ‏ولا‏ ‏أن‏ ‏يحلف‏ ‏ولا‏ ‏أن‏ ‏يقتل‏ ‏ولا‏ ‏أن‏ ‏يدبر‏ ‏مؤامرات‏ ‏بل‏ ‏لايستطيع‏ ‏أن‏ ‏يزني‏, ‏كما‏ ‏قال‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏يوسف‏ ‏الصديق‏ ‏كيف‏ ‏أفعل‏ ‏هذا‏ ‏الشر‏ ‏العظيم‏ ‏وأخطيء‏ ‏إلي‏ ‏الله؟تك‏39:9‏
إنه‏ ‏لايستطيع‏ ‏أن‏ ‏يصنع‏ ‏ثمرا‏ ‏رديا‏ ‏لأن‏ ‏زرعه‏ ‏يثبت‏ ‏فيه‏1‏يو‏3:9‏إنه‏ ‏لا‏ ‏يخطيء‏ ‏والشرير‏ ‏لايمسه‏1‏يو‏5:18.‏
نعود‏ ‏إلي‏ ‏عبارة‏ ‏الربمن‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهمالتي‏ ‏كررها‏ ‏مرتين‏ .‏
ماهي‏ ‏الثمار؟
ماهي‏ ‏الثمار‏ ‏التي‏ ‏تعرف‏ ‏بها‏ ‏أولاد‏ ‏لله‏ ‏من‏ ‏أهل‏ ‏العالم؟
سواء‏ ‏كانت‏ ‏جيدة‏ ‏أم‏ ‏ردية‏, ‏ولكنها‏ ‏تكشف‏ ‏شخصيات‏ ‏أصحابها‏ ‏ونوعية‏ ‏نفسياتهم‏ ‏فتعرفونهم‏..‏إنها‏ ‏كثيرة‏ ‏نذكر‏ ‏منها‏:‏
‏1- ‏أول‏ ‏مقياس‏ ‏هو‏ ‏الصفات‏ ‏الروحية‏ ‏أو‏ ‏ثمار‏ ‏الروح
هل‏ ‏الشخص‏ ‏في‏ ‏طبعه‏ ‏طيبة‏ ‏أو‏ ‏محبة‏ ‏أو‏ ‏اتضاع‏ ‏أو‏ ‏هدوء‏ ‏نفسي‏ ‏يسود‏ ‏كل‏ ‏تصرفاته‏ ‏تجلس‏ ‏إليه‏ ‏فتستريح‏ ‏إلي‏ ‏شخصيته‏ ‏ولاتشبع‏ ‏منه‏,‏فتشعر‏ ‏أنه‏ ‏حقا‏ ‏من‏ ‏أولاد‏ ‏الله‏.‏
إنها‏ ‏حقا‏ ‏ثمار‏ ‏للروح‏ ‏ولكنها‏ ‏في‏ ‏الحياة‏ ‏العملية‏.‏
‏2- ‏الأمر‏ ‏الثاني‏ ‏هو‏ ‏أنك‏ ‏تعرف‏ ‏الشخص‏ ‏من‏ ‏كلامه‏.‏
الكلام‏ ‏هو‏ ‏ثمر‏ ‏لحالة‏ ‏القلب‏ ‏من‏ ‏الداخل‏ ‏وهكذا‏ ‏قال‏ ‏السيد‏ ‏الرب‏:‏من‏ ‏الثمر‏ ‏تعرف‏ ‏الشجرة‏ ‏فإنه‏ ‏من‏ ‏فضلة‏ ‏القلب‏ ‏يتكلم‏ ‏الفم‏.‏الإنسان‏ ‏الصالح‏ ‏من‏ ‏الكنز‏ ‏الصالح‏ ‏في‏ ‏القلب‏ ‏يخرج‏ ‏الصالحات‏ ‏والإنسان‏ ‏الشرير‏ ‏من‏ ‏الكنز‏ ‏الشرير‏ ‏يخرج‏ ‏الشرورمت‏12:33-35‏
يبقي‏ ‏الشخص‏ ‏مستورا‏-‏وهو‏ ‏صامت‏ ‏لايعرف‏ ‏شخصيته‏ ‏فإذا‏ ‏تكلم‏ ‏تنكشف‏ ‏شخصيته‏ ‏فتعرف‏ ‏مقدار‏ ‏علمه‏ ‏أو‏ ‏جهله‏ ‏ونوعية‏ ‏عقله‏ ‏وطريقة‏ ‏تفكيره‏ ‏ومحصول‏ ‏معلوماته‏ ‏ومقدار‏ ‏ذكائه‏ ‏أو‏ ‏غبائه‏.‏
صدق‏ ‏الكتاب‏ ‏حينما‏ ‏قال‏:‏إذا‏ ‏سكت‏ ‏الأحمق‏ ‏يحسب‏ ‏حكيما‏ ‏ومن‏ ‏ضم‏ ‏شفتيه‏ ‏فهيماأم‏17:28‏ولكن‏ ‏إذا‏ ‏تكلم‏ ‏تظهر‏ ‏حقيقته‏ ‏ويحكم‏ ‏عليه‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏الرب‏ ‏بكلامك‏ ‏تتبرر‏ ‏وبكلامك‏ ‏تدانمت‏12:37.‏
هناك‏ ‏من‏ ‏يتكلم‏ ‏فتتدفق‏ ‏الحكمة‏ ‏من‏ ‏فمه‏ ‏فإذا‏ ‏بسامعيه‏ ‏يرددون‏ ‏ما‏ ‏قيل‏ ‏لعذراء‏ ‏النشيد‏ ‏شفتاك‏ ‏يا‏ ‏عروس‏ ‏تقطران‏ ‏شهدانش‏4:11‏
من‏ ‏نوعية‏ ‏كلام‏ ‏الإنسان‏ ‏تعرف‏ ‏شخصيته‏ ‏ليس‏ ‏فقط‏ ‏علمه‏ ‏بل‏ ‏أخلاقه‏ ‏أيضا‏ ‏سواء‏ ‏دل‏ ‏كلامه‏ ‏علي‏ ‏قسوة‏ ‏أم‏ ‏طيبة‏ ‏علي‏ ‏حرص‏ ‏أم‏ ‏تسيب‏ ‏فتقول‏ ‏إن‏ ‏فلانا‏ ‏ما‏ ‏لفظ‏ ‏إطلاقا‏ ‏بكلمة‏ ‏نابية‏ ‏ولابكلمة‏ ‏جارحة‏ ‏للغير‏ ‏ولا‏ ‏بكلمة‏ ‏تشهير‏ ‏أو‏ ‏تحقير‏ ‏ولا‏ ‏بكلمة‏ ‏مبالغة‏ ‏أو‏ ‏كذب‏ ‏بل‏ ‏كل‏ ‏لفظة‏ ‏من‏ ‏كلماته‏ ‏كأنها‏ ‏موزونة‏ ‏بميزان‏ ‏دقيق‏ ‏حقامن‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهم‏ ‏
ما‏ ‏أجمل‏ ‏عبارة‏ ‏لغتك‏ ‏تظهركمت‏26:73‏تظهر‏ ‏مافي‏ ‏عقلك‏ ‏من‏ ‏عمق‏ ‏أو‏ ‏ضحالة‏ ‏إذ‏ ‏يوجد‏ ‏لشخص‏ ‏يتكلم‏ ‏كثيرا‏ ‏ولايقول‏ ‏شيئا‏!‏
تفتش‏ ‏في‏ ‏كلامه‏ ‏عن‏ ‏كلمة‏ ‏نافعة‏ ‏فلا‏ ‏تجد‏ ‏شيئا‏.. ‏بينما‏ ‏غيره‏ ‏إذا‏ ‏تكلم‏ ‏تجد‏ ‏في‏ ‏حديثه‏ ‏عمقا‏ ‏وحكمة‏ ‏وتلتمس‏ ‏منه‏ ‏باستمرار‏ ‏كلمة‏ ‏منفعة‏.‏
‏3- ‏أيضا‏ ‏تعرف‏ ‏شخصية‏ ‏الإنسان‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏ملامحه‏.‏
فمشاعره‏ ‏وأفكاره‏ ‏ونياته‏ ‏تظهر‏ ‏في‏ ‏ملامحه‏ ‏وبخاصة‏ ‏في‏ ‏نظرات‏ ‏عينيه‏ ‏وفي‏ ‏حركة‏ ‏شفتيه‏ ‏وفي‏ ‏انبساط‏ ‏ملامحه‏ ‏أو‏ ‏انقباضها‏.‏الإنسان‏ ‏الطيب‏ ‏تظهر‏ ‏الطيبة‏ ‏في‏ ‏ملامحه‏ ‏والقاسي‏ ‏ملامحه‏ ‏أيضا‏ ‏قاسية‏.‏
‏ ‏العفيف‏ ‏تدل‏ ‏ملامحه‏ ‏علي‏ ‏العفة‏ ‏وكذلك‏ ‏الشهواني‏ ‏تكشف‏ ‏ملامحه‏ ‏علي‏ ‏شهوته‏.‏
يوجد‏ ‏إنسان‏ ‏بشوش‏ ‏يرتاح‏ ‏الناس‏ ‏في‏ ‏النظر‏ ‏إلي‏ ‏وجهه‏ ‏وتشيع‏ ‏بشاشته‏ ‏روح‏ ‏الرضا‏ ‏فيمن‏ ‏ينظر‏ ‏إليه‏ ‏وآخر‏ ‏كشري‏ ‏مقطب‏ ‏الجبين‏ ‏إذا‏ ‏نظرت‏ ‏إليه‏ ‏تتوقع‏ ‏شرا‏.. ‏لذلك‏ ‏فالمصور‏ ‏يطلب‏ ‏ممن‏ ‏يصورهم‏ ‏أن‏ ‏يبتسموا‏ ‏لتظهر‏ ‏صورهم‏ ‏جميلة‏ ‏ولكن‏ ‏مثل‏ ‏تلك‏ ‏الابتسامة‏ ‏هي‏ ‏كال‏ ‏الصناعية‏ ‏تختلف‏ ‏في‏ ‏نوعها‏ ‏عن‏ ‏البشاشة‏ ‏الطبيعية‏ ‏التي‏ ‏بغير‏ ‏تكلف‏ ‏والتي‏ ‏تدل‏ ‏علي‏ ‏السلام‏ ‏القلبي‏ ‏الطبيعي‏ ‏في‏ ‏أعماق‏ ‏النفس‏..‏
من‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهم‏..‏الملامح‏ ‏الهادئة‏ ‏تدل‏ ‏علي‏ ‏نفسية‏ ‏هادئة‏ ‏وعلي‏ ‏راحة‏ ‏داخلية‏ ‏تريح‏ ‏الآخرين‏ ‏أيضا‏ ‏لذلك‏ ‏ليس‏ ‏عجيبا‏ ‏قول‏ ‏أحد‏ ‏الآباء‏ ‏للقديس‏ ‏الأنبا‏ ‏أنطونيوس‏ ‏يكفيني‏ ‏مجرد‏ ‏النظر‏ ‏إلي‏ ‏وجهك‏ ‏يا‏ ‏أبي
‏4- ‏كذلك‏ ‏من‏ ‏الثمار‏ ‏التي‏ ‏تعرف‏ ‏بها‏ ‏شخصية‏ ‏غيرك‏:‏معاملاته
الذين‏ ‏لم‏ ‏تتعامل‏ ‏معهم‏ ‏بعد‏ ‏شخصياتهم‏ ‏غير‏ ‏معروفة‏ ‏لك‏ ‏فإذا‏ ‏ما‏ ‏تعاملت‏ ‏معهم‏ ‏تنكشف‏ ‏لك‏ ‏طبيعتهم‏ ‏ومن‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفهم‏ ‏فهناك‏ ‏من‏ ‏تستريح‏ ‏إلي‏ ‏التعامل‏ ‏معه‏ ‏إذ‏ ‏هو‏ ‏شخص‏ ‏واضح‏ ‏لايظهر‏ ‏غير‏ ‏ما‏ ‏يبطن‏ ‏بل‏ ‏هو‏ ‏صريح‏ ‏ومريح‏..‏باستمرار‏ ‏يسهل‏ ‏الأمور‏ ‏ويساهم‏ ‏في‏ ‏حل‏ ‏مشاكل‏ ‏غيره‏..‏بينما‏ ‏شخص‏ ‏آخر‏ ‏يكون‏ ‏في‏ ‏حد‏ ‏ذاته‏ ‏مشكلة‏ ‏ربما‏ ‏يصعب‏ ‏حلها‏ ‏تخشي‏ ‏التعامل‏ ‏معه‏ ‏وإن‏ ‏اضطررت‏ ‏أن‏ ‏تعامله‏ ‏يكون‏ ‏ذلك‏ ‏منك‏ ‏حرصا‏ ‏وتخوفا‏ ‏واتخاذ‏ ‏الحيطة‏ ‏اللازمة‏..!!‏
لهذا‏ ‏كله‏ ‏كانت‏ ‏فترة‏ ‏الخطوبة‏ ‏لازمة‏ ‏قبل‏ ‏الزواج‏ ‏لكي‏ ‏يستطيع‏ ‏كل‏ ‏طرف‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏التعامل‏ ‏مع‏ ‏الطرف‏ ‏الآخر‏ ‏أن‏ ‏يتعرف‏ ‏علي‏ ‏طبيعته‏ ‏وطباعه‏ ‏ويري‏ ‏هل‏ ‏يستريح‏ ‏إلي‏ ‏أسلوبه‏ ‏في‏ ‏الحياة‏ ‏أو‏ ‏لايستريح‏.‏
ربما‏ ‏شخص‏ ‏تتعامل‏ ‏معه‏ ‏فتري‏ ‏أنه‏ ‏لايتدخل‏ ‏في‏ ‏خصوصياتك‏ ‏ويتركك‏ ‏علي‏ ‏راحتك‏ ‏تقول‏ ‏ما‏ ‏تشاء‏ ‏دون‏ ‏أن‏ ‏يرغمك‏ ‏علي‏ ‏كشف‏ ‏ما‏ ‏لاتريد‏ ‏بينما‏ ‏آخر‏ ‏يطاردك‏ ‏بالسؤال‏ ‏تلو‏ ‏الآخر‏ ‏ويعصرك‏ ‏عصرا‏ ‏لكي‏ ‏يعرف‏ ‏منك‏ ‏كل‏ ‏أسرارك‏!‏
حقا‏ ‏بالتعامل‏ ‏تعرف‏ ‏الناس‏ ‏من‏ ‏ثمار‏ ‏التعامل‏ ‏معهم‏ ‏تعرف‏ ‏نوعياتهم‏.‏
‏5- ‏تعرف‏ ‏شخصية‏ ‏الإنسان‏ ‏أيضا‏ ‏من‏ ‏ثمر‏ ‏نشاطه‏ ‏وخدمته
إنسان‏ ‏في‏ ‏خدمته‏ ‏في‏ ‏عمله‏ ‏في‏ ‏تعامله‏ ‏تجده‏ ‏كتلة‏ ‏من‏ ‏نشاط‏ ‏ومن‏ ‏حركة‏ ‏وإنتاج‏ ‏لايهدأ‏ ‏كل‏ ‏عمل‏ ‏تمتد‏ ‏إليه‏ ‏يده‏ ‏يترك‏ ‏فيه‏ ‏بصماته‏ ‏وإن‏ ‏خدم‏ ‏يكون‏ ‏شعلة‏ ‏ملتهبة‏ ‏وغيرة‏ ‏علمية‏ ‏واضحة‏ ‏النتائج‏ ‏وإن‏ ‏عمل‏ ‏في‏ ‏نطاق‏ ‏التعليم‏ ‏يكون‏ ‏مشبعا‏ ‏ومقنعا‏ ‏ويشتاق‏ ‏الناس‏ ‏إلي‏ ‏سماعه‏ ‏بينما‏ ‏يكون‏ ‏غيره‏ ‏خاملا‏ ‏لايحس‏ ‏له‏ ‏الناس‏ ‏وجودا‏.‏
إنسان‏ ‏يتكلم‏ ‏فيرسي‏ ‏قواعد‏ ‏ثابتة‏ ‏يؤمن‏ ‏بها‏ ‏سامعوه‏ ‏عن‏ ‏اقتناع‏ ‏وآخر‏ ‏يتكلم‏ ‏فيبلبل‏ ‏أفكار‏ ‏الناس‏ ‏حقا‏ ‏من‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهم‏.‏
ليس‏ ‏هذا‏ ‏فقط‏ ‏في‏ ‏مجال‏ ‏التعليم‏ ‏بل‏ ‏حتي‏ ‏في‏ ‏اللقاءات‏ ‏العادية‏ ‏وفي‏ ‏الأحاديث‏ ‏الفردية‏ ‏تجد‏ ‏من‏ ‏يتكلم‏ ‏فيريح‏ ‏ومن‏ ‏يتكلم‏ ‏فيثير‏ ‏مشكلة‏!‏
‏6- ‏تعرف‏ ‏الناس‏ ‏أيضا‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏الأخذ‏ ‏والعطاء‏.‏
فمن‏ ‏ثمار‏ ‏الأخذ‏ ‏أو‏ ‏العطاء‏ ‏تتعرف‏ ‏علي‏ ‏طباع‏ ‏الناس‏ ‏ونفسياتهم‏.‏
‏ ‏هناك‏ ‏من‏ ‏يريد‏ ‏باستمرار‏ ‏أن‏ ‏يأخذ‏ ‏وقد‏ ‏يكون‏ ‏مسرفا‏ ‏في‏ ‏أخذه‏ ‏حتي‏ ‏كأنه‏ ‏يريد‏ ‏أن‏ ‏يأخذ‏ ‏الكل‏,‏محبا‏ ‏للنصيب‏ ‏الأكبر‏ ‏لايرتبط‏ ‏بشخص‏ ‏إلا‏ ‏لو‏ ‏كان‏ ‏سيأخذ‏ ‏منه‏ ‏شيئا‏!!‏
بينما‏ ‏آخر‏ ‏يضع‏ ‏أمامه‏ ‏قول‏ ‏الربمغبوط‏ ‏هو‏ ‏العطاء‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏الأخذأع‏20:35‏فهو‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏تعامله‏ ‏معطاء‏ ‏يعطي‏ ‏الذي‏ ‏يطلب‏ ‏والذي‏ ‏لايطلب‏ ‏وهو‏ ‏كريم‏ ‏في‏ ‏عطائه‏, ‏يعطي‏ ‏بلا‏ ‏حدود‏ ‏وفي‏ ‏فرح‏ ‏وبكل‏ ‏قلبه‏..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علا المصرى
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 18120
نقاط : 25300
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: عظة من‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهممت‏7:20,16‏    السبت يوليو 12, 2014 2:28 pm

يدوم عطائك وتالقك وابداعك
تحياتى لشخصك الكريم
دمت بكل الخير
فيض ودى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عصام بكار
عضو مميز
عضو مميز
avatar


عدد المساهمات : 10884
نقاط : 15831
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/03/2014
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: عظة من‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهممت‏7:20,16‏    السبت يوليو 12, 2014 4:45 pm

شكرا لكى على تعبك وجهودك المبذوله ومساهماتك الرائعه للمنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وردة المنتدى
مديرة الموقع
مديرة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 10279
نقاط : 25002
السٌّمعَة : 213
تاريخ التسجيل : 24/07/2012
الدولة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عظة من‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهممت‏7:20,16‏    السبت يوليو 12, 2014 5:16 pm

تسلم ايدك موضوعك اكتر من روووووووووووووووووعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامية بنت الفادى
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

عدد المساهمات : 2960
نقاط : 6365
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 02/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: عظة من‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهممت‏7:20,16‏    السبت يوليو 12, 2014 11:20 pm

ربنا يبارك تعبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عظة من‏ ‏ثمارهم‏ ‏تعرفونهممت‏7:20,16‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: