منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 التجديف‏ ‏على ‏الرُوحِ القُدُس

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الهام اخت علا
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف
avatar


عدد المساهمات : 2030
نقاط : 3643
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/07/2014
العمر : 20

مُساهمةموضوع: التجديف‏ ‏على ‏الرُوحِ القُدُس   الثلاثاء يوليو 15, 2014 4:56 am

التجديف‏ ‏على ‏الرُوحِ القُدُس










كثيرا‏ً ‏ما‏ ‏توقّف‏ ‏آباء‏ ‏الكنيسة‏ ‏المقدسة‏ ‏من‏ ‏القديس‏ ‏أوغسطينوس‏ ‏إلى ‏القديس‏ ‏توما‏ ‏الأكويني‏ ‏إلى‏ ‏غيرهم‏ ‏من‏ ‏مشاهير‏ مُفسريّ‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ ، ‏على‏ ‏توضيح‏ ‏ما‏ ‏أراد‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏بالتجديف‏ ‏على ‏الروح‏ ‏القدس ‏. ‏وفيما‏ ‏نحاول‏ ، ‏مهتدين‏ ‏بأنوارهم‏ ، ‏تفهّم‏ ‏ما‏ ‏اراده‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏بقوله ‏: "‏من‏ ‏جَدّف‏ ‏على‏ ‏الُروح‏ ‏القُدُس‏ ‏فلن ‏ ‏يُغفَر‏ ‏لَهُ‏ " ، ‏نسأله‏ ‏تعالى‏ ‏أن‏ ‏يجنّبنا‏ ‏الانزلاق‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الخطيئة‏ ‏في‏ ‏عصر‏ ‏كثر‏ ‏فيه‏ ‏التجديق‏ ‏على‏ ‏الله‏ ‏وعلى‏ ‏روحه‏ ‏القدوس‏ ، ‏وكثر‏ ‏فيه‏ ‏التنكّر‏ ‏للقيم‏ ‏الروحية‏ ‏والمبادئ‏ ‏الدينية‏ ‏السديدة‏         ١- ‏في‏ ‏الطريق‏ ‏إلى‏ ‏أورشليم ‏:‏ كان‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏في‏ ‏بيت‏ ‏عينيا‏ ‏حيث‏ ‏عرّج‏ ‏على‏ ‏مرتا‏ ‏ومريم‏ ‏وسمع‏ ‏شكوى‏ ‏الأولى‏ ‏من‏ ‏إهمال‏ ‏الثانية‏ ‏ورفض‏ ‏مساعدتها‏ ‏في‏ ‏القيام‏ ‏بواجب‏  تحضير ‏الضيافة‏ ‏له ، ‏وترك‏ ‏البيت‏ ‏واتّجه‏  نحو‏ ‏أورشليم‏ ‏التي‏ ‏تقع‏ ‏على‏ ‏مسافة‏  ‏ما‏ ‏يقارب‏ ‏الأربع‏ ‏كيلومترات ‏. ‏ولمّا‏ ‏قطع‏ ‏بعض‏ ‏المسافة‏ ‏وتلاميذه‏ ‏يسيرون‏ ‏خلفه‏ ، ‏توقّف‏ ‏فترةً ‏لُيصلّي‏ ،  ‏وأعجب‏ ‏التلاميذ‏ ‏منظره‏  وهو يُصلّي ‏ ‏فقالوا‏ ‏له‏  : " ‏‏ ‏يارب‏ ، عَلِّمنا ‏أن‏ ‏نُصلّي‏  " ( ‏لوقا ١١ : ١ ) .  ‏فعلّمهم‏ ‏الصلاة‏ ‏الربية ، ‏ ‏تلك الصلاة‏  ‏التي ‏ ‏ندعو‏ ‏فيها‏ ‏الله  :  "‏أبانا‏ ‏الذي‏ ‏في‏ ‏السماوات‏"   ( لوقا ١١: ٢ )  ،  ‏وأخذ‏ ‏يشرح‏ ‏لهم‏ ‏صفات‏ ‏الصلاة‏ ‏الحقة‏ ‏ومفاعيلها‏ ‏الناجعة ،  ‏واثناء‏ ‏حديثه‏ ‏أتوه‏ ‏بأخرس‏ ‏فيه‏ ‏شيطان‏ ، ‏فتوقّف‏ ‏عن‏ ‏الكلام‏ ‏ "فلّما خرج‏ ‏الشيطان‏ ‏تكلّم‏ ‏الأخرس‏ ‏فأُعجِبَ‏ ‏الجُموع‏ "  (‏لوقا ١١: ١٤ ) . ‏وكان‏ ‏بين‏ ‏الناس‏ ‏جماعة‏ ‏من‏ ‏الكتبة‏ ‏وفدوا‏ ‏عليه‏ ‏من‏ ‏أورشليم ‏. ‏فلما‏ ‏رأوا‏ ‏الأعجوبة‏ ‏اغتاظوا‏ ‏وراحوا‏ ‏يذيعون‏ ‏بين‏ ‏الشعب‏ ‏ما‏ ‏سبق‏ ‏لهم‏ ‏أن‏ ‏قالوه‏ ‏عن‏ ‏المسيح‏ ‏في‏ ‏عيد‏ ‏المظال‏  : "‏‏ ‏‏فيه‏ ‏شيطاناً " ، ‏ ‏وأضافوا‏ ‏هذه‏ ‏المرّة‏ ‏أسم‏ ‏هذا‏ ‏الشيطان‏ ‏قائلين  :  "‏ ‏أنه‏ ‏بعبل‏ ‏زبول ، ‏رئيس‏ ‏الشياطين‏ ، يطرُد و ‏يخرج‏ ‏الشياطين  "‏ ( لوقا ١١ : ١٩ ) . كانت‏ ‏الإهانة‏ ‏أكبر‏ ‏من‏ ‏‏ ‏السكوت‏ ‏عنها ‏. ‏وربما‏ ‏صدّق‏ ‏الناس‏ ‏من‏ ‏ذوي‏ ‏الضمائر‏ ‏السليمة‏ ،  ‏أراجيف‏ ‏الكتبة‏ ‏فيبتعدون‏ ‏عنه‏ ‏ويصمّون‏ ‏الآذان‏ ‏عن‏ ‏سماع‏ ‏كلامه‏ ،  ،‏فلا‏ ‏يرون‏ ‏نور‏ ‏الخلاص ‏. ‏لذلك‏ ‏شاء‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏أن‏ ‏يدحض‏ ‏مزاعم‏ ‏الكتبة‏ ‏ويمزّق‏ ‏هذه‏ ‏الغشاوة‏ ‏من‏ ‏الأكاذيب‏ التي ‏يسترون‏ ‏بها‏ ‏الحقيقة‏ ‏عن‏ ‏عيون‏ ‏الناس‏ ‏فأفحمهم‏ ‏بقوله ‏: " ‏إذا‏ ‏كان‏ ‏الشيطان‏ ‏يطرد‏ ‏الشيطان‏ ‏فيكون‏ ‏قد‏ ‏هدم‏ ‏سلطانه‏ ‏بيديه ‏. ‏وكل‏ ‏مملكة‏ ‏تنقسم‏  على نفسِها ‏تخرب‏ ‏وتنهار‏ ‏بيوتها‏ ‏بعضها‏ ‏على‏ ‏بعض . وإذا انقسم الشيطان ايضاً على نفسه فكيف تثبت مملكَتُه ؟‏ (‏لو‏قا ١١ : ١٧ - ١٨ ) . ‏إذاً ،‏ ‏هو‏ ‏لا‏ ‏يطرد‏ ‏الشيطان‏ ‏بالشيطان‏ ‏بل‏ ‏بقوة‏ ‏الله‏ ، ‏ولا‏ ‏يقهر‏ ‏الشيطان‏ ‏إلا‏ ‏الله‏ ،  ‏وقد‏ ‏غلب‏ ‏الشيطان‏ ‏على‏ ‏أمره‏ ‏منذ‏ ‏أتى‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏على‏ ‏الأرض‏. ‏وشاء‏ ‏أن‏ ‏يبيّن‏ ‏خطورة‏ ‏موقف‏ ‏الكتبة‏ ‏منه‏ ،  ‏وتعليمهم  ‏عما‏ ‏يأتيه‏ ‏من‏ ‏عجائب ومعجزات‏ ‏إثباتا‏ً ‏لألوهيته‏ ‏فقال ‏: ‏ " وكُلُّ من‏ ‏قال‏ ‏كلمةً‏ ‏على‏ ‏ابن‏ ‏الإنسان ‏يًغفَر‏ ‏له‏ ،  ‏وأما‏ ‏من‏ ‏جدّف‏ ‏على‏ ‏الرُوحِ‏ ‏القُدُس‏  ، ‏فلن ‏يُغفر‏ ‏له‏  " .( لوقا ١٢: ١٠ ) . ‏فما‏ ‏معنى‏ ‏هذا‏ ‏القول‏ . ‏٢ - ‏التجديف‏ ‏على‏ ‏ابن‏ ‏البشر‏ ‏وعلى‏ ‏الروح : يميّز‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏بين‏ ‏التجديف‏ ‏على ‏ابن‏ ‏البشر‏ ‏والتجديف‏ ‏على‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ . ‏وقد‏ ‏عنى‏ ‏بالتجديف‏ ‏على‏ ‏ابن‏ ‏البشر‏ ‏التجديف‏ ‏عليه‏ ‏هو‏ ‏ابن‏ ‏الله‏ ، ‏وقد‏ ‏أرسله‏ ‏أبوه‏ ‏ليبذل‏ ‏نفسه‏ ‏فداءً‏ ‏عن‏ ‏الناس‏ ‏وليغفر‏ ‏لهم‏ ‏خطاياهم‏ ، ‏وأن‏ ‏من‏ ‏جدّف‏ ‏عليه‏ ‏جهلاً‏ ‏لألوهيته‏ ‏يغفر‏ ‏له‏ ‏خطيئته‏ ‏وهذا‏ ‏ما‏ ‏فعله‏ ‏مع‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏والقديس‏ ‏أوغسطينوس‏ ‏وشارل‏ ‏دي‏ ‏فوكو‏ ،  ‏وغيرهم‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏كبار‏ ‏الخطاة‏ ‏الذبن‏ ‏صاروا‏ ‏من‏ ‏كبار‏ ‏القديسين ‏. ‏وقد‏ ‏غفر‏ ‏لهم‏ ‏لأنهم‏ ‏أقرّوا‏ واعترفوا  ‏بخطاياهم‏ ‏ورجعوا‏ ‏عن‏ ‏غيّهم‏ ‏وكفّروا‏ ‏عن‏ ‏إثمهم‏ ‏واعترفوا‏ ‏به‏ ‏ابناً‏ ‏لله‏ ‏وترجّوا‏ ‏خلاصه‏ .‏ أمّا‏ ‏التجديف‏ ‏على‏ ‏الروح‏ ‏القُدُس‏ ‏فهو‏ ‏الاصرار‏ ‏على‏ ‏الخطأ‏ ‏والابتعاد ‏عن‏ ‏رحمة‏ ‏الله‏ ‏وقطع‏ ‏الأمل‏ ‏منها‏ ،  ‏كما ‏فعل‏ ‏يهوذا الإسخريوطي‏ ، ‏والعناد‏ ‏في‏ ‏الاثم‏ ‏والتمادي‏ ‏في‏ ‏الخطيئة . ‏‏ ‏من‏ ‏كان موقفه  ونيته‏ ‏هكذا‏ ‏ ‏فلا‏ ‏سبيل‏ ‏له‏ ‏إلى‏ ‏نيل‏ ‏الغفران‏ . ‏وكيف‏ ‏السبيل‏ ‏إلى‏ ‏الغفران‏ ‏مادام‏ ‏الإنسان‏ ‏مصرا‏ً ‏على‏ ‏إثمه‏ ‏ولا‏  يبتعد ولا‏ يتخلّى‏ ‏عنه‏ ،  ‏ولا‏ ‏ ‏يفكر‏ ‏بالتوبة‏ ‏ولا‏ ‏بطلب‏ ‏الرحمة ‏. ‏إن‏ ‏الله‏ ‏على ‏استعداد‏ ‏تام‏ ‏ليغفر جميع‏ ‏الخطايا‏ ‏مهما‏ ‏كانت ، ‏على ‏شرط‏ ‏أن‏ ‏يطلب‏ ‏الخاطئ‏ ‏المغفرة‏ ‏ويتوب‏ ‏عن‏ ‏إثمه ومعاصيه "‏  ‏فالذي‏ ‏خلقنا‏ ، ‏يقول‏ ‏القديس‏ ‏أوغسطينوس‏ ،  ‏دون‏ ‏إرادتنا‏ ، ‏لا‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏يخلصنا‏ ‏دون‏ ‏إرادتنا " ‏. ‏فالتوبة‏ ‏واجب‏ ‏لا‏ بدّ منا ‏. ‏وكان‏ ‏الإسرائيليون‏ ‏يعرفون‏ ‏ذلك ‏. ‏فمن‏ ‏لم‏ ‏يتب‏ ‏جعل‏ ‏نفسه‏ ‏خارج‏ ‏نطاق‏ ‏المغفرة‏ ‏وهذه‏ ‏هي‏ ‏الخطيئة‏ ‏العظمى‏ ،  ‏خطيئة‏ ‏التجديف‏ ‏على‏ ‏الروح‏ ‏لأنها‏ ‏في‏ ‏جوهرها‏ ‏تنفي‏ ‏التوبة ‏. ‏ولا‏ ‏‏ ‏هنا‏  لا نعني الروح القُدُس ‏الأقنوم‏ ‏الثالث‏ ‏من‏ ‏الأقانيم‏ ‏الثلاثة‏ ‏بقدر‏ ‏ما‏ ‏نعني ‏به‏ ‏صفة‏ ‏الرحمة‏ ‏والغفران‏ ‏التي‏ ‏تتم‏ ‏بفعل‏ ‏الروح‏ ‏القُدُس‏ . ‏ولهذا‏ ‏يقول‏ ‏صاحب‏ ‏المزامير‏ ‏عندما‏ ‏يسأل‏ ‏الغفران‏ :  "‏لا‏ ‏تطرحني‏ ‏من‏ ‏أمام‏ ‏وجهك ‏ولا‏ ‏تنزع‏ ‏مني‏ ‏روحك‏ ‏القدّوس‏ ( ‏مزمور ٥١ : ١٣ ) . ‏ولهذا‏ ‏يُسمي‏ ‏يوحنا‏ ‏المعمدان‏ ‏عماد‏ ‏المسيح‏ ‏عمادا‏ً ‏بالروح‏ ‏القُدُس‏ ‏لأنه‏ ‏يغفر‏ ‏الخطايا‏ ‏ويمحوها‏ ولا يترك لها اثراً .‏ أن‏ ‏خطيئة‏ ‏التجديف‏ ‏على‏ ‏الروح‏ ‏هذه‏ ‏كانت‏ ‏خطيئة‏ ‏الكتبة ‏. ‏لقد‏ ‏نسبوا‏ ‏إلى‏ ‏رئيس‏ ‏الشياطين‏ ‏مصدر‏ ‏كل‏ ‏شرّ‏ ،  ‏عمل‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏مصدر‏ ‏كل‏ ‏خير‏ ‏وينبوع‏ ‏كل‏ ‏رحمة‏ ،  ‏فنأوا‏ ‏بنفوسهم‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏المغفرة‏ ‏بإصرارهم‏ ‏على‏ ‏القول ‏:  " ‏إن‏ ‏في‏ ‏المسيح‏ ‏روحاً‏ ‏نجساً‏ " (  ‏مر‏قس ٣ : ٣٠ ) .  ‏لقد‏ ‏كان‏ ‏بإمكانهم‏ ‏أن‏ ‏يعودوا‏ ‏عن‏ ‏ضلالهم‏ ، ‏فيغفر‏ ‏لهم ، ‏ ‏ولكنهم‏ ‏أبوا ، ‏فلم‏ ‏يغفر‏ ‏لهم‏ . ‏وشر‏ّ  ‏العميان‏ ‏أعمى ‏يأبي‏ ‏أن‏ ‏يبصر‏ . ‏لهذا‏ ‏أجرموا‏ ‏بخطيئة‏ ‏أبدية‏ ‏‏ ‏كما‏ ‏يقول‏ ‏القديس‏ ‏مرقس‏  الإنجيلي : " أذنبوا بخطيئة للأبد " (‏مر‏قس ٣ : ٢٩ ) . و‏لأنهم‏ ‏أغمضوا‏ ‏عيونهم‏ ‏عن‏ ‏النور‏ ‏وأقفلوا‏ ‏بأيديهم‏ ‏أبواب‏ ‏الرحمة‏ ‏لأنهم‏ ‏أصروا‏ ‏على‏الضلال‏ ،  ‏ولم‏ ‏يتوبوا‏ ‏ويرتدّوا‏ ‏فيشفوا ‏.‏ اللهم‏ ‏ ضع  خوفك و‏ ‏خشيتك‏ ‏في‏ ‏قلوبنا‏ ، ‏وجنّبنا‏ ‏التجديف‏ ‏عليك‏ ‏وعلى‏ ‏روحك‏ ‏القدوس‏ ،  ‏وأعطنا‏ ، ‏إذا‏ ‏سقطنا ، ‏القوة‏ ‏على‏ ‏النهوض‏ ‏ فلا نيأس‏ ‏من‏ ‏رحمتك‏ ‏ولا‏ ‏نرتكب " خطيئة‏ ‏أبدية‏ ".‏ 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مارو بنت المعمودية
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar


عدد المساهمات : 4616
نقاط : 9816
السٌّمعَة : 104
تاريخ التسجيل : 02/08/2012
العمر : 27
الدولة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: التجديف‏ ‏على ‏الرُوحِ القُدُس   الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:50 pm

مجهود جبار منك ربنا يباركك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عصام بكار
عضو مميز
عضو مميز
avatar


عدد المساهمات : 10884
نقاط : 15831
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/03/2014
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: التجديف‏ ‏على ‏الرُوحِ القُدُس   الثلاثاء يوليو 15, 2014 1:52 pm

شكرا لكى على تعبك وجهودك المبذوله ومساهماتك الرائعه للمنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهام اخت علا
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف
avatar


عدد المساهمات : 2030
نقاط : 3643
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/07/2014
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: التجديف‏ ‏على ‏الرُوحِ القُدُس   الأربعاء يوليو 16, 2014 3:54 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علا المصرى
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 18120
نقاط : 25300
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: التجديف‏ ‏على ‏الرُوحِ القُدُس   الأربعاء يوليو 16, 2014 3:08 pm

يدوم عطائك وتالقك وابداعك
تحياتى لشخصك الكريم
دمت بكل الخير
فيض ودى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التجديف‏ ‏على ‏الرُوحِ القُدُس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: المنتديات المسيحية العامة - Christian public forums :: الطقس والعقيده والاهوت-
انتقل الى: