منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عظة حياة‏ ‏التواضع‏ ‏والوداعة‏26‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8855
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: عظة حياة‏ ‏التواضع‏ ‏والوداعة‏26‏    الجمعة يوليو 18, 2014 11:46 am





التواضع‏ ‏واحترام‏ ‏الآخرين
بقلم قداسة: البابا شنودة الثالث



- ‏أول‏ ‏احترام‏ ‏نقدمه‏ ‏هو‏ ‏احترام‏ ‏الأبوة‏ ‏والأمومة‏ ‏بكل‏ ‏تفاصيلها‏..‏
- ‏والأبوة‏ ‏تشمل‏ ‏أبوة‏ ‏الله‏ ‏لنا‏,‏وأيضا‏ ‏أبوة‏ ‏البشر‏ ‏لنا‏ ‏بما‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏الأبوة‏ ‏الجسدية‏ ‏والروحية‏ ‏ومن‏ ‏هم‏ ‏في‏ ‏مركز‏ ‏الأب‏ ‏وكذلك‏ ‏أبوة‏ ‏السن‏.‏
الله‏-‏تبارك‏ ‏اسمه‏- ‏ندعوه‏ ‏أبانا‏ ‏الذي‏ ‏في‏ ‏السمواتفي‏ ‏كل‏ ‏صلواتنا‏ ‏اليوميةمت‏6‏وفي‏ ‏العهد‏ ‏القديم‏ ‏قال‏ ‏له‏ ‏أشعياء‏ ‏النبيأنت‏ ‏يا‏ ‏الله‏ ‏أبونا‏..‏أش‏65:‏واحترامنا‏ ‏له‏ ‏هو‏ ‏لون‏ ‏من‏ ‏الخشوع‏ ‏أمام‏ ‏عزته‏ ‏الإلهية‏ ‏وهو‏-‏بالنسبة‏ ‏إلينا‏- ‏لايدخل‏ ‏في‏ ‏باب‏ ‏التواضع‏ ‏بل‏ ‏في‏ ‏مجال‏ ‏العبادة‏ ‏ويعتبر‏ ‏التواضع‏ ‏هو‏ ‏من‏ ‏جانب‏ ‏الله‏ ‏الذي‏ ‏يقبل‏ ‏صلواتنا‏ ‏والذي‏ ‏من‏ ‏تواضعه‏ ‏شرفنا‏ ‏بأن‏ ‏ندعي‏ ‏أبناء‏ ‏له‏1‏يو‏3:1.‏
- ‏واحترامنا‏ ‏لله‏ ‏يدعونا‏ ‏أن‏ ‏نطيع‏ ‏وصايا‏ ‏الكتاب‏ ‏وأن‏ ‏نعيش‏ ‏في‏ ‏مخافة‏ ‏الله‏, ‏نهابه‏ ‏هذا‏ ‏الذي‏ ‏يقف‏ ‏أمامه‏ ‏الملائكة‏ ‏ورؤساء‏ ‏الملائكة‏ ‏في‏ ‏هيبة‏ ‏ووقار‏.‏
نهاب‏ ‏أيضا‏ ‏هيكله‏ ‏المقدس‏ ‏فلا‏ ‏ندخله‏ ‏بأحذيتنا‏ ‏حسب‏ ‏وصية‏ ‏الله‏ ‏لعبده‏ ‏موسيخر‏3.‏بل‏ ‏نسجد‏ ‏أمام‏ ‏هذا‏ ‏الهيكل‏ ‏ونقبل‏ ‏المذبح‏ ‏المقدس‏ ‏في‏ ‏خشوع‏ ‏وتوقير‏ ‏كذلك‏ ‏نصلي‏ ‏إلي‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏مهابة‏ ‏ولا‏ ‏نفعل‏ ‏كالذين‏ ‏يصلون‏ ‏علي‏ ‏موائدهم‏ ‏وهم‏ ‏جلوس‏!‏
- ‏واحترامنا‏ ‏لله‏ ‏يدعونا‏ ‏إلي‏ ‏احترام‏ ‏كتابه‏ ‏المقدس‏.‏
هذا‏ ‏الذي‏ ‏قبل‏ ‏قراءته‏ ‏في‏ ‏الكنيسة‏ ‏يقول‏ ‏الأب‏ ‏الكاهن‏ ‏للرباجعلنا‏ ‏مستحقين‏ ‏أن‏ ‏نسمع‏ ‏ونعمل‏ ‏بأناجيلك‏ ‏المقدسة‏ ‏بطلبات‏ ‏قديسيكويصيح‏ ‏الشماسقفوا‏ ‏بخوف‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏لسماع‏ ‏الإنجيل‏ ‏المقدس‏..‏
واحترامنا‏ ‏للكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏يدعونا‏ ‏إلي‏ ‏الإيمان‏ ‏به‏ ‏كله‏ ‏مع‏ ‏العمل‏ ‏به‏.‏
‏ ‏لا‏ ‏نكون‏ ‏مثل‏ ‏الذين‏ ‏يقبلون‏ ‏أسفارا‏ ‏من‏ ‏الكتاب‏ ‏ويرفضون‏ ‏أسفارا‏ ‏أخري‏..‏
أو‏ ‏الذين‏ ‏يقيمون‏ ‏أنفسهم‏ ‏رقباء‏ ‏علي‏ ‏الكتاب‏ ‏لايطيعون‏ ‏منه‏ ‏إلا‏ ‏ما‏ ‏يوافق‏ ‏هواهم‏!‏ولايقابلون‏ ‏كلمات‏ ‏الرسل‏ ‏بنفس‏ ‏الاحترام‏ ‏اللائق‏ ‏بمن‏ ‏ينطق‏ ‏الروح‏ ‏علي‏ ‏ألسنتهم‏!‏
في‏ ‏إحدي‏ ‏المرات‏ ‏زارني‏ ‏في‏ ‏الدير‏ ‏أحد‏ ‏رؤساء‏ ‏الكنائس‏ ‏الكبري‏ ‏وفي‏ ‏حوارنا‏ ‏معا‏ ‏حول‏ ‏مشكلة‏ ‏قبوله‏ ‏كهنوت‏ ‏المرأة‏ ‏سردت‏ ‏عليه‏ ‏آيات‏ ‏من‏ ‏رسائل‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏فقال‏ ‏ليولكن‏ ‏هذا‏ ‏ما‏ ‏يقول‏ ‏بولس‏..‏فقلت‏ ‏له‏ ‏وهل‏ ‏ما‏ ‏يقوله‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏موحي‏ ‏به‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏أم‏ ‏لا؟فصمت‏ ‏لحظة‏ ‏ثم‏ ‏قالنعم‏ ‏موحي‏ ‏بهفقلت‏ ‏إذن‏ ‏لماذا‏ ‏لانقبله؟لأنكل‏ ‏الكتاب‏ ‏موحي‏ ‏به‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏ونافع‏ ‏للتعليم‏..2‏تي‏3:16.‏
واحترام‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏يعني‏ ‏أيضا‏ ‏عدم‏ ‏ترجمته‏ ‏ترجمة‏ ‏محرفة‏.‏
كمال‏ ‏يفعل‏ ‏شهود‏ ‏يهوه‏ ‏لكي‏ ‏يثبتوا‏ ‏ما‏ ‏ينادون‏ ‏به‏ ‏من‏ ‏عقائد‏ ‏لاتقبلها‏ ‏الغالبية‏ ‏العظمي‏ ‏من‏ ‏المسيحيين‏..!‏أو‏ ‏تفسير‏ ‏الكتاب‏ ‏حسب‏ ‏الهوي‏ ‏الخاص‏ ‏وضد‏ ‏الحق‏ ‏الإلهي‏.‏
في‏ ‏كل‏ ‏هذه‏ ‏الأمثلة‏ ‏يختفي‏ ‏الكتاب‏ ‏ويختفي‏ ‏الوحي‏ ‏وتظهر‏ ‏الذات‏ ‏البشرية‏.‏
- ‏احترام‏ ‏الأبوة‏ ‏الجسدية‏ ‏والأمومة‏ ‏أيضاتشمل‏ ‏وصية‏ ‏الرب‏ ‏القائلة‏ ‏أكرم‏ ‏أباك‏ ‏وأمكخر‏20‏وتشمل‏ ‏الخضوع‏ ‏لتعليم‏ ‏الآباء‏ ‏وتأديبهمعب‏12:8,7‏
انظروا‏ ‏كيف‏ ‏كان‏ ‏أبونا‏ ‏إسحق‏ ‏خاضعا‏ ‏لأبيه‏ ‏وقد‏ ‏وضعه‏ ‏علي‏ ‏المذبح‏ ‏وربطه‏ ‏بالحطب‏ ‏لكي‏ ‏يقدمه‏ ‏محرقه‏ ‏للربتك‏22‏واحترام‏ ‏الأبوة‏ ‏الجسدية‏ ‏يشمل‏ ‏أيضا‏ ‏كل‏ ‏الأقارب‏ ‏الذين‏ ‏هم‏ ‏في‏ ‏مركز‏ ‏الأب‏ ‏أيضا‏ ‏كالعم‏ ‏والخال‏ ‏والجد‏..‏
وتشمل‏ ‏أيضا‏ ‏احترام‏ ‏الكبار‏ ‏في‏ ‏السن‏ ‏الذين‏ ‏هم‏ ‏في‏ ‏مستوي‏ ‏الأب‏ ‏كقول‏ ‏الكتاب‏:‏أمام‏ ‏الأشيب‏ ‏تقوم‏ ‏وتحترم‏ ‏وجه‏ ‏الشيخلا‏19:33..‏
‏-أما‏ ‏الأبوة‏ ‏الروحية‏ ‏فتشمل‏ ‏احترام‏ ‏رجال‏ ‏الكهنوت‏ ‏والمرشدين‏ ‏الروحيين‏.‏
نحترم‏ ‏الكهنة‏ ‏في‏ ‏الكنيسة‏ ‏والآباء‏ ‏الأساقفة‏ ‏والمطارنة‏ ‏لأنهم‏ ‏آباء‏ ‏في‏ ‏الكنيسة‏ ‏ولأجل‏ ‏كهنوتهم‏ ‏ولأنهم‏ ‏وكلاء‏ ‏للهتي‏1:7‏ووكلاء‏ ‏سرائر‏ ‏الله‏1‏كو‏1:4‏ولأجل‏ ‏مركزهم‏ ‏كما‏ ‏ورد‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏ملاخي‏ ‏أن‏ ‏الكاهن‏ ‏رسول‏ ‏رب‏ ‏الجنود‏ ‏ومن‏ ‏فمه‏ ‏يطلبون‏ ‏الشريعة‏ ‏ونحترمهم‏ ‏أيضا‏ ‏لأجل‏ ‏سنهم‏ ‏وخدمتهم‏ ‏للأسرار‏ ‏الإلهية‏ ‏وائتمان‏ ‏الرب‏ ‏لهم‏ ‏علي‏ ‏خدمة‏ ‏التعليم‏1‏تي‏5:17‏وكما‏ ‏يقول‏ ‏الكتابأطيعوا‏ ‏مرشديكم‏ ‏واخضعوا‏ ‏لأنهم‏ ‏يسهرون‏ ‏لأجل‏ ‏نفوسكم‏ ‏كأنهم‏ ‏سوف‏ ‏يعطون‏ ‏حسابا‏..‏عب‏13:17..‏
إن‏ ‏احترام‏ ‏رجال‏ ‏الكهنوت‏ ‏يدخل‏ ‏ضمن‏ ‏احترام‏ ‏الرب‏ ‏نفسه‏ ‏لأنهم‏ ‏رجال‏ ‏الله‏ ‏وهم‏ ‏سفراؤه‏ ‏ووكلاؤه‏ ..‏وعنهم‏ ‏قالمن‏ ‏يكرمكم‏ ‏يكرمنيأما‏ ‏عدم‏ ‏احترام‏ ‏الكهنوت‏ ‏والتطاول‏ ‏علي‏ ‏كل‏ ‏رتبة‏ ‏فيدل‏ ‏علي‏ ‏كبرياء‏ ‏في‏ ‏القلب‏ ‏وعلي‏ ‏أن‏ ‏من‏ ‏ينتقد‏ ‏هؤلاء‏ ‏إنمايرتئي‏ ‏فوق‏ ‏ما‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏يرتئرو‏12:3‏فقد‏ ‏يحدث‏ ‏أن‏ ‏فتي‏ ‏صغيرا‏ ‏أو‏ ‏خادما‏ ‏مبتدئا‏ ‏قد‏ ‏قرأ‏ ‏كتابا‏ ‏أو‏ ‏كتابين‏ ‏وربما‏ ‏لم‏ ‏يستطع‏ ‏أن‏ ‏يضمن‏ ‏مفهومهما‏ ‏كما‏ ‏ينبغي‏ ‏يبدأ‏ ‏في‏ ‏انتقاد‏ ‏بعض‏ ‏الآباء‏ ‏الكهنة‏ ‏أو‏ ‏الآباء‏ ‏الأساقفة‏ ‏كأنه‏ ‏يفهم‏ ‏مالا‏ ‏يفهمون‏ ‏ويقول‏ ‏هذا‏ ‏خطأ‏ ‏وهذا‏ ‏لايجور‏!!‏وليس‏ ‏في‏ ‏فكرة‏ ‏فقط‏ ‏يسري‏ ‏هذا‏ ‏المفهوم‏ ‏بل‏ ‏يشهر‏ ‏بهم‏ ‏علنا‏ ‏أمام‏ ‏الناس‏!!‏
‏0‏يظهر‏ ‏احترام‏ ‏الكهنوت‏ ‏أيضا‏ ‏بعضهم‏ ‏لبعض‏.‏
كل‏ ‏رتبة‏ ‏تحترم‏ ‏الرتب‏ ‏التي‏ ‏تعلوها‏ ‏أو‏ ‏التي‏ ‏هي‏ ‏أكبر‏ ‏منها‏ ‏سنا‏ ‏أو‏ ‏أقدم‏ ‏منها‏ ‏في‏ ‏السيامة‏ ‏وسنضرب‏ ‏مثلا‏ ‏لاحترام‏ ‏أحد‏ ‏الآباء‏ ‏الأساقفة‏ ‏للبابا‏ ‏البطريرك‏.‏
حدث‏ ‏في‏ ‏أيام‏ ‏محمد‏ ‏علي‏ ‏الكبير‏ ‏حاكم‏ ‏مصر‏ ‏أنه‏ ‏كان‏ ‏علي‏ ‏ابنته‏ ‏زهرةشيطان‏ ‏يصرعها‏ ‏ويتعبها‏ ‏و‏,‏نصحه‏ ‏البعض‏ ‏أن‏ ‏يحولها‏ ‏علي‏ ‏البابا‏ ‏البطريرك‏ ‏وكان‏ ‏وقتذاك‏ ‏الأنبا‏ ‏بطرس‏ ‏الجاولي‏ ‏لكي‏ ‏يصلي‏ ‏عليها‏ ‏ويشفيها‏ ‏فلما‏ ‏أوصلوها‏ ‏إليه‏ ‏قال‏ ‏في‏ ‏اتضاع‏:‏ليست‏ ‏لي‏ ‏هذه‏ ‏الموهبة‏ ‏وطلب‏ ‏من‏ ‏الأنبا‏ ‏صرابامون‏ ‏أبو‏ ‏طرحة‏ ‏أسقف‏ ‏المنوفية‏ ‏أن‏ ‏يصلي‏ ‏لها‏ ‏إذ‏ ‏له‏ ‏هذه‏ ‏الموهبة‏ ‏وحاول‏ ‏القديس‏ ‏الأنبا‏ ‏صرابامون‏ ‏أن‏ ‏يعفي‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏الأمر‏ ‏فلم‏ ‏يستطع‏ :‏فقال‏ ‏لقداسة‏ ‏البطريركأعطني‏ ‏صليبك‏ ‏يا‏ ‏سيدنا‏ ‏لكي‏ ‏أرشمها‏ ‏به‏ ‏وأنا‏ ‏أصلي‏ ‏لكي‏ ‏تشفي‏..‏فعل‏ ‏ذلك‏ ‏حتي‏ ‏في‏ ‏شفائها‏ ‏ينسب‏ ‏ذلك‏ ‏إلي‏ ‏صليب‏ ‏البابا‏ ‏وليس‏ ‏إلي‏ ‏صلاته‏ ‏هو‏..‏ما‏ ‏أعجب‏ ‏ذلك‏ ‏الاتضاع‏.‏
- ‏واحترام‏ ‏الكهنوت‏ ‏يعني‏ ‏أيضا‏ ‏احترام‏ ‏المجامع‏ ‏المقدسة‏ ‏وما‏ ‏أصدرته‏ ‏من‏ ‏قرارات‏.‏
تلك‏ ‏المجامع‏-‏المسكونية‏ ‏والإقليمية‏ ‏والمكانية‏ ‏التي‏ ‏كان‏ ‏يجتمع‏ ‏فيها‏ ‏مجموعة‏ ‏من‏ ‏الآباء‏ ‏الأساقفة‏ ‏ويصدرون‏ ‏قوانين‏ ‏تلتزم‏ ‏بها‏ ‏الكنيسة‏ ‏الجامعة‏ ‏وبتلك‏ ‏القوانين‏ ‏أمكن‏ ‏تنظيم‏ ‏الكنيسة‏ ‏من‏ ‏الداخل‏..‏بل‏ ‏أمكن‏ ‏أيضا‏ ‏وضع‏ ‏قواعد‏ ‏الإيمان‏ ‏السليم‏ ‏وإرساء‏ ‏التقاليد‏ ‏الثابته‏ ‏التي‏ ‏سارت‏ ‏عليها‏ ‏الكنيسة‏ ‏من‏ ‏جيل‏ ‏إلي‏ ‏جيل‏..‏
‏- ‏أما‏ ‏عن‏ ‏احترام‏ ‏الأمومة‏ ‏فتشمل‏ ‏الأم‏ ‏بالجسد‏ ‏والقديسة‏ ‏العذراء‏ ‏والكنيسة‏.‏
يحترم‏ ‏الإنسان‏ ‏أمه‏ ‏التي‏ ‏ولدته‏ ‏وأرضعته‏ ‏وربته‏ ‏وكانت‏ ‏أشبينيته‏ ‏في‏ ‏المعمودية‏ ‏ويقول‏ ‏الكتاب‏.‏
‏- ‏ويحترم‏ ‏القديسة‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏فهي‏ ‏أمنا‏ ‏وملكتنا‏ ‏كلنا‏ ‏
هذه‏ ‏التي‏ ‏استقبلتها‏ ‏القديسة‏ ‏أليصاباتالأكبر‏ ‏سنا‏ ‏بكل‏ ‏اتضاع‏ ‏وتوقير‏ ‏قائلةمن‏ ‏أين‏ ‏لي‏ ‏هذا‏ ‏أن‏ ‏تأتي‏ ‏أم‏ ‏ربي‏ ‏إليلو‏1:43‏وهي‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏أما‏ ‏روحية‏ ‏للرسل‏ ‏وعنها‏ ‏قال‏ ‏الرب‏ ‏وهو‏ ‏علي‏ ‏الصليب‏ ‏لتلميذه‏ ‏القديس‏ ‏يوحنا‏ ‏الرسولهذه‏ ‏أمكيو‏19:27‏هذه‏ ‏التي‏ ‏جميع‏ ‏الأجيال‏ ‏تطوبهالو‏1:48‏وهي‏ ‏التي‏ ‏تطوبها‏ ‏الكنيسة‏ ‏قائلة‏ ‏لها‏ ‏في‏ ‏تسابيحهاعلوت‏ ‏يا‏ ‏مريم‏ ‏فوق‏ ‏الشاروبيم‏ ‏وسموت‏ ‏يا‏ ‏مريم‏ ‏فوق‏ ‏السارافيم‏.‏
‏- ‏وفي‏ ‏احترام‏ ‏الأمومة‏ ‏نحترم‏ ‏الكنيسة‏ ‏التي‏ ‏ولدتنا‏ ‏في‏ ‏جرن‏ ‏المعمودية‏..‏
ولدتنا‏ ‏في‏ ‏الإيمان‏ ‏وفي‏ ‏التعليم‏ ‏والتوبة‏ ‏وفي‏ ‏الأسرار‏ ‏المقدسة‏ ‏التي‏ ‏لولاها‏ ‏ما‏ ‏كنا‏ ‏مسيحيين‏ ‏وإنما‏ ‏صرنا‏ ‏هكذا‏ ‏بكرازتها‏ ‏وجهادها‏.‏
إننا‏ ‏نحترم‏ ‏الكنيسة‏ ‏ونحترم‏ ‏عقيدتها‏ ‏وإيمانها‏ ‏ونحترم‏ ‏مجامعها‏ ‏وآباءها‏ ‏وقديسيها‏ ‏وتعاليمهم‏,‏ونحترم‏ ‏تاريخها‏ ‏وطقوسها‏..‏ونقف‏ ‏بكل‏ ‏اتضاع‏ ‏أمام‏ ‏تقاليدها‏ ‏وندافع‏ ‏عنها‏ ‏ونفخر‏ ‏بالانتساب‏ ‏إليها‏ ‏ونذكر‏ ‏جهاد‏ ‏الكنيسة‏ ‏حتي‏ ‏حفظت‏ ‏لنا‏ ‏الإيمان‏ ‏سليما‏ ‏وقدمت‏ ‏في‏ ‏سبيل‏ ‏ذلك‏ ‏الآفا‏ ‏من‏ ‏الشهداء‏..‏
ونقف‏ ‏بكل‏ ‏اتضاع‏ ‏أمام‏ ‏تعاليم‏ ‏آبائنا‏..‏
نعتبرهم‏ ‏مراجع‏ ‏لنا‏ ‏في‏ ‏الإيمان‏ ‏وفي‏ ‏التفسير‏ ‏وفي‏ ‏التأملات‏ ‏الروحية‏ ‏ولا‏ ‏نعتبر‏ ‏كتاباتهم‏ ‏مجرد‏ ‏آراء‏ ‏كما‏ ‏تفعل‏ ‏بعض‏ ‏الطوائف‏.‏
‏ ‏وفي‏ ‏احترامنا‏ ‏لآباء‏ ‏الكنيسة‏ ‏نحترم‏ ‏أبطال‏ ‏الإيمان‏ ‏معلمي‏ ‏البيعة‏ ‏ونحترم‏ ‏الشهداء‏ ‏الذين‏ ‏سفكوا‏ ‏دماءهم‏ ‏لأجل‏ ‏الإيمان‏ ‏ونحترم‏ ‏الدعاة‏ ‏وآباء‏ ‏البرية‏ ‏ونتشفع‏ ‏بكل‏ ‏هؤلاء‏ ‏في‏ ‏قداساتنا‏ ‏وصلواتنا‏ ‏ونقيم‏ ‏لهم‏ ‏الأعياد‏ ‏ونضع‏ ‏الشموع‏ ‏أمام‏ ‏أيقوناتهم‏ ‏ونقدس‏ ‏رفاتهم‏. ‏إنه‏ ‏ميزة‏ ‏في‏ ‏اتضاع‏ ‏الكنيسة‏ ‏الأرثوذكسية‏ ‏في‏ ‏توقيرها‏ ‏لآبائها‏.‏
‏- ‏وفي‏ ‏احترام‏ ‏الكبار‏ ‏نذكر‏ ‏احترام‏ ‏مسيح‏ ‏الرب‏ ‏كما‏ ‏فعلت‏ ‏أبيجايل‏.‏
كان‏ ‏داود‏ ‏قد‏ ‏قرر‏ ‏قتل‏ ‏زوجها‏ ‏نابال‏ ‏الكرملي‏ ‏بسبب‏ ‏بخله‏ ‏وتعييره‏ ‏لداود‏ ‏فأخذت‏ ‏أبيجايل‏ ‏هدية‏ ‏من‏ ‏الأطعمة‏ ‏التي‏ ‏كان‏ ‏يحتاجها‏ ‏داود‏ ‏ورجاله‏ ‏وحملتها‏ ‏إليهولما‏ ‏رأت‏ ‏أبيجايل‏ ‏داود‏ ‏أسرعت‏ ‏ونزلت‏ ‏عن‏ ‏الحمار‏ ‏وسقطت‏ ‏أمام‏ ‏داود‏ ‏علي‏ ‏وجهها‏ ‏وسجدت‏ ‏إلي‏ ‏الأرض‏ ‏خاطبت‏ ‏داود‏ ‏بعبارة‏ ‏سيدي‏ ‏وعن‏ ‏نفسها‏ ‏بكلمة‏ ‏أمتك‏ ‏وقدمت‏ ‏له‏ ‏الهدية‏ ‏قائلة‏ ‏لهوالآن‏ ‏هذه‏ ‏البركة‏ ‏التي‏ ‏أتت‏ ‏بها‏ ‏جاريتك‏ ‏إلي‏ ‏سيدي‏ ‏فلتعط‏ ‏للغلمان‏ ‏السائرين‏ ‏وراء‏ ‏سيدي‏1‏صم‏25:23-27.‏
ولما‏ ‏كانت‏ ‏في‏ ‏موقف‏ ‏تشعره‏ ‏فيه‏ ‏بخطأ‏ ‏إتيانه‏ ‏للدماء‏ ‏وانتقام‏ ‏يده‏ ‏لنفسه‏ ‏مزجت‏ ‏ذلك‏ ‏بالمديح‏ ‏والاحترام‏ ‏اللائقين‏ ‏وقالت‏ ‏له‏:‏إن‏ ‏سيدي‏ ‏يحارب‏ ‏حروب‏ ‏الرب‏ ‏ولم‏ ‏يوجد‏ ‏فيك‏ ‏شر‏ ‏كل‏ ‏أيامك‏..‏ويكون‏ ‏عندما‏ ‏يصنع‏ ‏الرب‏ ‏لسيدي‏ ‏حسب‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏تكلم‏ ‏به‏ ‏من‏ ‏الخير‏ ‏من‏ ‏أجلك‏ ‏ويقيمك‏ ‏رئيسا‏ ‏علي‏ ‏إسرائيل‏ ‏إنه‏ ‏لاتكون‏ ‏لك‏ ‏هذه‏ ‏مصدمة‏ ‏ومعثرة‏ ‏قلب‏ ‏لسيدي‏ ‏إنك‏ ‏قد‏ ‏سفكت‏ ‏دما‏ ‏عفوا‏ ‏أو‏ ‏أن‏ ‏سيدي‏ ‏قد‏ ‏انتقم‏ ‏لنفسه‏ ‏وإذا‏ ‏أحسن‏ ‏الرب‏ ‏إلي‏ ‏سيدي‏ ‏فاذكر‏ ‏أمتك‏1‏صم‏25:28-31 ‏وأحدث‏ ‏هذا‏ ‏الحديث‏ ‏المتضع‏ ‏أثره‏ ‏في‏ ‏نفس‏ ‏داود‏ ‏وأزال‏ ‏غضبه‏ ‏فقال‏ ‏لهامبارك‏ ‏عقلك‏ ‏ومباركة‏ ‏أنت‏ ‏لأنك‏ ‏منعتني‏ ‏اليوم‏ ‏عن‏ ‏إتيان‏ ‏الدماء‏ ‏وانتقام‏ ‏يدي‏ ‏لنفسيوصرفها‏ ‏بسلام‏.‏
‏- ‏وفي‏ ‏احترام‏ ‏الزوج‏:‏نذكر‏ ‏أن‏ ‏سارة‏ ‏كانت‏ ‏تدعو‏ ‏زوجها‏ ‏إبراهيم‏ ‏سيدي‏ ‏تك‏18:12‏كذلك‏ ‏قول‏ ‏الكتابأيها‏ ‏النساء‏ ‏اخضعن‏ ‏لرجالكن‏ ‏كما‏ ‏للرب‏.‏لأن‏ ‏الرجل‏ ‏هو‏ ‏رأس‏ ‏المرأة‏ ‏كما‏ ‏أن‏ ‏المسيح‏ ‏أيضا‏ ‏رأس‏ ‏الكنيسةأف‏5:23,22.‏
- ‏ومن‏ ‏جهة‏ ‏احترام‏ ‏الكبار‏ ‏ولاسيما‏ ‏الأنبياء‏.‏
نذكر‏ ‏حديث‏ ‏قائد‏ ‏الخمسين‏ ‏الثالث‏ ‏مع‏ ‏إيليا‏ ‏النبي‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏أمر‏ ‏إيليا‏ ‏فنزلت‏ ‏نار‏ ‏من‏ ‏السماء‏ ‏وأكلت‏ ‏قائد‏ ‏الخمسين‏ ‏الأول‏ ‏وقائد‏ ‏الخمسين‏ ‏الثاني‏ ‏لأنهما‏ ‏تكلما‏ ‏مع‏ ‏النبي‏ ‏العظيم‏ ‏بكبرياء‏ ‏بعبارة‏:‏يا‏ ‏رجل‏ ‏الله‏ ‏الملك‏ ‏يقول‏ ‏لك‏ ‏إنزل‏2‏مل‏1:11,9.‏
أما‏ ‏رئيس‏ ‏الخمسين‏ ‏الثالث‏ ‏فإنه‏-‏في‏ ‏تواضع‏-‏صعد‏ ‏إلي‏ ‏حيث‏ ‏كان‏ ‏إيليا‏ ‏وجثا‏ ‏علي‏ ‏ركبتيه‏ ‏أمام‏ ‏إيليا‏ ‏وتضرع‏ ‏إليه‏ ‏وقال‏ ‏له‏:‏يا‏ ‏رجل‏ ‏الله‏ ‏لتكرم‏ ‏نفسي‏ ‏وأنفس‏ ‏عبيدك‏ ‏هولاء‏ ‏الخمسين‏ ‏في‏ ‏عينيك‏ ‏هوذا‏ ‏قد‏ ‏نزلت‏ ‏نار‏ ‏من‏ ‏السماء‏ ‏رئيسي‏ ‏الخمسينين‏ ‏الأولين‏ ‏وخمسينيهما‏ ‏والآن‏ ‏لتكرم‏ ‏نفسي‏ ‏في‏ ‏عينيك‏2‏مل‏14,13.‏
وأمر‏ ‏ملاك‏ ‏الرب‏ ‏إيليا‏ ‏أن‏ ‏ينزل‏ ‏معه‏ ‏ولم‏ ‏يمت‏ ‏رئيس‏ ‏الخمسين‏ ‏الثالث‏ ‏لاتضاعه‏.‏
- ‏ومن‏ ‏جهة‏ ‏احترام‏ ‏السادة‏:‏
نذكر‏ ‏قول‏ ‏الملاك‏ ‏لهاجر‏ ‏وهي‏ ‏هاربة‏ ‏من‏ ‏سيدتها‏ ‏يا‏ ‏هاجر‏ ‏جارية‏ ‏ساراي‏ ‏ارجعي‏ ‏إلي‏ ‏مولاتك‏ ‏واخضعي‏ ‏تحت‏ ‏يديهاتك‏16:9,8.‏
نكتفي‏ ‏بهذا‏ ‏الآن‏,‏وإلي‏ ‏اللقاء‏ ‏في‏ ‏عدد‏ ‏مقبل‏ ‏إن‏ ‏أحبت‏ ‏نعمة‏ ‏الرب‏ ‏وعشنا‏.. ‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علا المصرى
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 18120
نقاط : 25328
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: عظة حياة‏ ‏التواضع‏ ‏والوداعة‏26‏    الجمعة يوليو 18, 2014 12:03 pm

يدوم عطائك وتالقك وابداعك
تحياتى لشخصك الكريم
دمت بكل الخير
فيض ودى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم بنت العدرا
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

عدد المساهمات : 4598
نقاط : 8745
السٌّمعَة : 65
تاريخ التسجيل : 02/08/2012
العمر : 27
الدولة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عظة حياة‏ ‏التواضع‏ ‏والوداعة‏26‏    الجمعة يوليو 18, 2014 8:44 pm

ربنا يبارك تعبك ومجهودك المميز للمنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8855
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: عظة حياة‏ ‏التواضع‏ ‏والوداعة‏26‏    الأربعاء أغسطس 06, 2014 1:30 pm

اشكر مروركم على موضوعى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عظة حياة‏ ‏التواضع‏ ‏والوداعة‏26‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: