منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ادخلوا‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8828
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: ادخلوا‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق   الخميس نوفمبر 27, 2014 5:01 pm

قال‏ ‏السيد‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏الجزء‏ ‏الأخير‏ ‏من‏ ‏عظته‏ ‏علي‏ ‏الجبل‏:‏
السبت 18 اغسطس 2012
بقلم قداسة البابا شنودة الثالث

ادخلوا‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏لأنه‏ ‏واسع‏ ‏الباب‏, ‏ورحب‏ ‏الطريق‏ ‏الذي‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏الهلاك‏ ‏وكثيرون‏ ‏هم‏ ‏الذين‏ ‏يدخلون‏ ‏منه‏.. ‏ما‏ ‏أضيق‏ ‏الباب‏ ‏وأكرب‏ ‏الطريق‏ ‏الذي‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏الحياة‏..‏وقليلون‏ ‏هم‏ ‏الذين‏ ‏يجدونهمت‏7:14,13‏
الباب‏ ‏الواسع‏ ‏هو‏ ‏لعبة‏ ‏الشيطان‏ ‏في‏ ‏حروبه‏ ‏وحيله‏.‏
يقول‏ ‏لك‏ ‏لماذا‏ ‏تعيش‏ ‏هكذا‏ ‏وقد‏ ‏أغلقت‏ ‏علي‏ ‏نفسك‏ ‏في‏ ‏دائرة‏ ‏ضيقة؟‏!‏ولماذا‏ ‏يضيقها‏ ‏الرب‏ ‏عليك؟‏!‏يمكنك‏ ‏السير‏ ‏في‏ ‏طريق‏ ‏رحب‏,‏كله‏ ‏مسالك‏ ‏فإن‏ ‏شئت‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏أوصلك‏.‏
يمكن‏ ‏أن‏ ‏تصل‏ ‏بكذبة‏ ‏صغيرة‏ ‏ولراحة‏ ‏ضميرك‏ ‏نسميها‏ ‏كذبة‏ ‏بيضاء‏!‏ولا‏ ‏تحرج‏ ‏نفسك‏ ‏بصراحة‏ ‏مؤذية‏ ‏ويمكن‏ ‏أن‏ ‏تحصل‏ ‏علي‏ ‏أيام‏ ‏من‏ ‏الراحة‏ ‏بواسطة‏ ‏شهادة‏ ‏مرضية‏ ‏يكتبها‏ ‏لك‏ ‏طبيب‏ ‏صديق‏ ‏ولا‏ ‏تنكشف‏!‏تستطيع‏ ‏أيضا‏ ‏أن‏ ‏تنجح‏ ‏في‏ ‏الامتحان‏ ‏وتتفوق‏ ‏ببرشامةمتقنة‏!‏
حقا‏ ‏إن‏ ‏الطريق‏ ‏الواسع‏ ‏سهل‏ ‏ويؤدي‏ ‏إلي‏ ‏الغرض‏ ‏فلماذا‏ ‏تصر‏ ‏علي‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏,‏ويتفوق‏ ‏عليك‏ ‏من‏ ‏هو‏ ‏أقل‏ ‏منك‏!!‏غير‏ ‏أنه‏ ‏أكثر‏ ‏منك‏ ‏حيلة‏ ‏وأكثرمرونةوهذا‏ ‏سر‏ ‏نجاحه‏!‏
لماذا‏ ‏تعقد‏ ‏الأمور‏ ‏أمامك؟‏!‏خذ‏ ‏الأمر‏ ‏بسهولة‏ ‏فينفرج‏!‏
إنه‏ ‏حرص‏ ‏الضمير‏ ‏يرفض‏ ‏هذه‏ ‏السعة‏ ‏الممزوجة‏ ‏بالخطية‏.‏
وأمامنا‏ ‏مثل‏ ‏واضح‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏هو‏ ‏قصة‏ ‏إبراهيم‏ ‏ولوط
لوط‏ ‏اختار‏ ‏الأرض‏ ‏المعشبة‏ ‏التي‏ ‏قيل‏ ‏عنها‏ ‏إنها‏ ‏كجنة‏ ‏الله‏,‏كأرض‏ ‏مصرتك‏13:10‏ونقل‏ ‏خيامه‏ ‏إلي‏ ‏سادومأما‏ ‏أبونا‏ ‏إبراهيم‏ ‏فاختار‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏مع‏ ‏الله‏ ‏ولوفي‏ ‏أرض‏ ‏أقل‏ ‏خضرة‏ ‏وسقيا‏ ‏وماذا‏ ‏كانت‏ ‏النتيجة؟سبي‏ ‏لوط‏ ‏مع‏ ‏أهل‏ ‏سادوم‏ ‏وأنقذه‏ ‏إبراهيمتك‏14‏ثم‏ ‏حرقت‏ ‏سادوم‏ ‏وفقد‏ ‏كل‏ ‏شيء‏ ‏غير‏ ‏أنه‏ ‏نجا‏ ‏مع‏ ‏بنتيه‏ ‏بشفاعة‏ ‏إبراهيم‏.‏
حقا‏ ‏إن‏ ‏الطريق‏ ‏رحب‏ ‏في‏ ‏أوله‏ ‏ونهايته‏ ‏هي‏ ‏الضياع‏.‏
أما‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏فهو‏ ‏كرب‏ ‏في‏ ‏أوله‏ ‏ونهايته‏ ‏طيبة‏.‏
وكما‏ ‏يقول‏ ‏الكتابأنه‏ ‏بضيقات‏ ‏كثيرة‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏ندخل‏ ‏ملكوت‏ ‏اللهأع‏14:22.‏
ويقول‏ ‏أيضا‏ ‏أن‏ ‏خفة‏ ‏ضيقتنا‏ ‏الوقتية‏ ‏تنشيء‏ ‏لنا‏ ‏أكثر‏ ‏فأكثر‏ ‏ثقل‏ ‏مجد‏ ‏أبديا‏2‏كو‏4:17.‏
فما‏ ‏هي‏ ‏إذن‏ ‏مظاهر‏ ‏الباب‏ ‏الضيق؟نذكر‏ ‏من‏ ‏بينها‏:‏
إنكار‏ ‏الذات‏:‏
كما‏ ‏قال‏ ‏السيد‏ ‏المسيحإن‏ ‏أراد‏ ‏أحد‏ ‏أن‏ ‏يأتي‏ ‏ورائي‏ ‏فلينكر‏ ‏نفسه‏ ‏ويحمل‏ ‏صليبه‏ ‏ويتبعنيمت‏16:24‏من‏ ‏وجد‏ ‏حياته‏ ‏يضيعها‏ ‏ومن‏ ‏أضاع‏ ‏حياته‏ ‏من‏ ‏أجلي‏ ‏الحياة‏ ‏يجدهامت‏10:39.‏
ليس‏ ‏انكار‏ ‏الذات‏ ‏شيئا‏ ‏سهلا‏ ‏ولاحمل‏ ‏الصليب‏ ‏سهلا‏.‏
الذي‏ ‏يدخل‏ ‏إلي‏ ‏الحياة‏ ‏الروحية‏ ‏هكذا‏ ‏إنما‏ ‏يدخل‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏.‏
فكل‏ ‏إنسان‏ ‏يحب‏ ‏نفسه‏ ‏ويهمه‏ ‏مركزه‏ ‏وكرامته‏ ‏وحقوقه‏ ‏وإن‏ ‏تنازل‏ ‏عن‏ ‏كل‏ ‏ذلك‏ ‏يظن‏ ‏أنه‏ ‏يضيع‏ ‏حياته‏ ‏بينما‏ ‏يقول‏ ‏له‏ ‏الرب‏ ‏من‏ ‏أضاع‏ ‏حياته‏ ‏من‏ ‏أجلي‏ ‏يجدهاإن‏ ‏أحب‏ ‏أحد‏ ‏الله‏ ‏وأحب‏ ‏الناس‏,‏يذكر‏ ‏قول‏ ‏الكتاب‏:‏المحبة‏ ‏لاتطلب‏ ‏ما‏ ‏لنفسها‏1‏كو‏13:5.‏
أي‏ ‏تنسي‏ ‏ذاتها‏ ‏في‏ ‏محبة‏ ‏الله‏ ‏والناس‏ ‏وهكذا‏ ‏السيد‏ ‏الرب‏ ‏فيما‏ ‏كان‏ ‏يطلب‏ ‏ويخلص‏ ‏ما‏ ‏قد‏ ‏هلكلو‏19:10‏أخلي‏ ‏ذاته‏ ‏وأخذ‏ ‏شكل‏ ‏العبدفي‏2:7‏بل‏ ‏بذل‏ ‏ذاته‏ ‏عنا‏ ‏مقدما‏ ‏دمه‏ ‏علي‏ ‏الصليب‏ ‏لكي‏ ‏نخلص‏ ‏نحن‏..‏
وهكذا‏ ‏فعل‏ ‏القديس‏ ‏يوحنا‏ ‏المعمدان‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏ ‏واضعا‏ ‏أمامه‏ ‏ذلك‏ ‏المبدأ‏ ‏الروحي‏ ‏الخالد‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏ذاك‏ ‏يزيد‏ ‏وأني‏ ‏أنا‏ ‏أنقصيو‏3:30‏وهكذا‏ ‏دخل‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏الذي‏ ‏يوصل‏ ‏إلي‏ ‏الحياة‏ ‏واستشهد‏ ,‏ودخل‏ ‏في‏ ‏المجد‏.‏
إن‏ ‏انكار‏ ‏الذات‏ ‏يحمل‏ ‏التخلي‏ ‏عما‏ ‏نملك‏ ‏فنصل‏ ‏إلي‏ ‏التجرد‏.‏
التجرد‏:‏
وهكذا‏ ‏قال‏ ‏السيد‏ ‏الرب‏ ‏للشاب‏ ‏الغني‏:‏إن‏ ‏أردت‏ ‏أنم‏ ‏تكون‏ ‏كاملا‏ ‏فاذهب‏ ‏وبع‏ ‏كل‏ ‏أملاكك‏,‏وأعط‏ ‏الفقراء‏ ‏فيكون‏ ‏لك‏ ‏كنز‏ ‏في‏ ‏السماء‏ ‏وتعال‏ ‏اتبعنيمت‏19:21‏
ولم‏ ‏يستطع‏ ‏الشاب‏ ‏الغني‏ ‏أن‏ ‏يدخل‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏فمضي‏ ‏حزينا‏ .‏
كذلك‏ ‏الغني‏ ‏الغبي‏ ‏الذي‏ ‏فضل‏ ‏الباب‏ ‏الواسع‏ ‏فقالأهدم‏ ‏مخازني‏ ‏وابني‏ ‏أعظم‏ ‏منها‏ ‏وأجمع‏ ‏هناك‏ ‏جميع‏ ‏غلاتي‏ ‏وخيراتي‏ ‏وأقول‏ ‏لنفسي‏:‏يا‏ ‏نفسي‏ ‏لك‏ ‏خيرات‏ ‏كثيرة‏ ‏موضوعة‏ ‏لسنين‏ ‏عديدة‏ ‏استريحي‏ ‏وكلي‏ ‏واشربي‏ ‏وافرحي‏ ‏لو‏12:19,18‏ولم‏ ‏يدرك‏ ‏أنه‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏الطريق‏ ‏الرحب‏ ‏قد‏ ‏ضيع‏ ‏نفسه‏!‏
فإن‏ ‏لم‏ ‏يستطع‏ ‏الإنسان‏ ‏أن‏ ‏يصل‏ ‏إلي‏ ‏هذا‏ ‏الكمال‏ ‏في‏ ‏التجرد‏ ‏فعلي‏ ‏الأقل‏ ‏يدفع‏ ‏العشور‏ ‏والبكور‏ ‏ففيها‏ ‏تجرد‏ ‏جزئي‏.‏
فإن‏ ‏قلت‏ ‏إن‏ ‏الذي‏ ‏معي‏ ‏لايكفيني‏ ‏فلا‏ ‏استطيع‏ ‏أن‏ ‏أدفع‏ ‏العشور‏!!‏أقول‏ ‏لك‏ ‏بل‏ ‏أنت‏ ‏لاتستطيع‏ ‏أن‏ ‏تدخل‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏وتبكتك‏ ‏تلك‏ ‏الأرملة‏ ‏الفقيرة‏ ‏التي‏ ‏دفعت‏ ‏من‏ ‏أعوازهالو‏21:4..‏المهم‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏مبدأ‏ ‏العطاء‏ ‏في‏ ‏قلبك‏.‏تبكتك‏ ‏أيضا‏ ‏أرملة‏ ‏صرفة‏ ‏صيدا‏ ‏التي‏ ‏قدمت‏ ‏لإيليا‏ ‏النبي‏ ‏في‏ ‏زمن‏ ‏المجاعة‏ ‏قليل‏ ‏الدقيق‏ ‏والزيت‏ ‏الذي‏ ‏عندها‏ ‏فكافأها‏ ‏الرب‏ ‏بقوله‏ ‏لهاإن‏ ‏كوار‏ ‏الدقيق‏ ‏لايفرغ‏ ‏وكوز‏ ‏الزيت‏ ‏لا‏ ‏ينقص‏ ‏إلي‏ ‏اليوم‏ ‏الذي‏ ‏فيه‏ ‏يعطي‏ ‏الرب‏ ‏مطرا‏ ‏علي‏ ‏وجه‏ ‏الأرض‏1‏مل‏17:14.‏
ألست‏ ‏تري‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏أن‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏يوصل‏ ‏إلي‏ ‏السعة‏.‏
ونفس‏ ‏الوضع‏ ‏مع‏ ‏الذي‏ ‏يدفع‏ ‏العشور‏ ‏إذ‏ ‏يقول‏ ‏الربهاتوا‏ ‏العشور‏ ‏وجربوني‏... ‏إن‏ ‏كنت‏ ‏لا‏ ‏افتح‏ ‏لكم‏ ‏كوي‏ ‏السماء‏ ‏وأفيض‏ ‏عليكم‏ ‏بركة‏ ‏حتي‏ ‏لاتوسعملا‏2:10‏فإن‏ ‏كنت‏ ‏حتي‏ ‏العشور‏ ‏لاتدفعها‏ ‏ولا‏ ‏البكور‏ ‏أيضا‏.‏
علي‏ ‏الأقل‏ ‏لاتكن‏ ‏عندك‏ ‏محبة‏ ‏المال‏ ‏والقنية‏ ‏ومحبة‏ ‏النصيب‏ ‏الأكبر‏ ‏والطمع‏ ‏الذي‏ ‏هو‏ ‏عبادة‏ ‏أوثانكو‏3:5.‏
من‏ ‏مظاهر‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏أيضا‏:‏قهر‏ ‏الجسد‏.‏
قهر‏ ‏الجسد‏:‏
وما‏ ‏أعمق‏ ‏قول‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏المجالبل‏ ‏أقمع‏ ‏جسدي‏ ‏واستعبده‏ ‏حتي‏ ‏بعدما‏ ‏كرزت‏ ‏لآخرين‏ ‏لا‏ ‏أصير‏ ‏أنا‏ ‏نفسي‏ ‏مرفوضا‏1‏كو‏9:27‏
قال‏ ‏هذا‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏الذي‏ ‏اختطف‏ ‏إلي‏ ‏السماء‏ ‏الثالثة‏2‏كو‏12‏
وقهر‏ ‏الجسد‏ ‏معناه‏ ‏أن‏ ‏تبعد‏ ‏عنشهوة‏ ‏الجسد‏ ‏وشهوة‏ ‏العين‏ ‏وتعظم‏ ‏المعيشة‏1‏يو‏2:16‏وأيضا‏ ‏أن‏ ‏تبعد‏ ‏عن‏ ‏شهوة‏ ‏الحواس‏:‏عن‏ ‏العين‏ ‏التي‏ ‏لاتشبع‏ ‏من‏ ‏النظر‏ ‏والأذن‏ ‏التي‏ ‏لاتمتليء‏ ‏من‏ ‏السمعجا‏1:8‏احترس‏ ‏من‏ ‏زنا‏ ‏الحواس‏.‏
قهر‏ ‏الجسد‏ ‏كذلك‏ ‏يأتي‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏الصوم‏ ‏والبعد‏ ‏عن‏ ‏شهوة‏ ‏الطعام‏.‏
‏ ‏حتي‏ ‏من‏ ‏الطعام‏ ‏النباتي‏ ‏في‏ ‏الصوم‏,‏لاتعط‏ ‏جسدك‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏يشتهيه‏ ‏وفي‏ ‏ذلك‏ ‏تذكر‏ ‏قول‏ ‏دانيال‏ ‏النبيكنت‏ ‏نائحا‏ ‏ثلاثة‏ ‏أسابيع‏ ‏أيام‏.‏لم‏ ‏آكل‏ ‏طعاما‏ ‏شهيا‏ ‏ولم‏ ‏يدخل‏ ‏في‏ ‏فمي‏ ‏لحم‏ ‏ولا‏ ‏خمر‏ ‏ولم‏ ‏أدهن‏ ‏حتي‏ ‏تمت‏ ‏ثلاثة‏ ‏أسابيع‏ ‏أيامدا‏10:3,2 ‏حقا‏ ‏إن‏ ‏كثيرين‏ ‏في‏ ‏الصوم‏ ‏لايقهرون‏ ‏جسدهم‏ ‏إذ‏ ‏يأكلون‏ ‏ما‏ ‏يشتهون‏ ‏ولايستفيدون‏ ‏ضبط‏ ‏النفس‏ ‏أثناء‏ ‏صومهم‏!‏
ونفس‏ ‏الوضع‏ ‏نقوله‏ ‏عمن‏ ‏يدمنون‏ ‏التدخين‏ ‏حتي‏ ‏خلال‏ ‏أيام‏ ‏الصوم‏ ‏هؤلاء‏ ‏لم‏ ‏يقهروا‏ ‏الجسد‏ ‏بعد‏..‏وعلي‏ ‏أية‏ ‏الحالات‏ ‏نشكر‏ ‏الله‏ ‏أن‏ ‏المدخنين‏ ‏بيننا‏ ‏قليلون‏ ‏هنا‏ ‏ونقول‏ ‏أيضا‏ ‏إن‏ ‏من‏ ‏صفات‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ :‏ضبط‏ ‏النفس‏.‏
ضبط‏ ‏النفس‏: ‏
ويتضمن‏ ‏ذلك‏ ‏إن‏ ‏يضبط‏ ‏الشخص‏ ‏رغباته‏ ‏ويضبط‏ ‏شهواته‏ ‏ويضبط‏ ‏فكره‏ ‏فلا‏ ‏يسرح‏ ‏هنا‏ ‏وهناك‏ ‏في‏ ‏مالا‏ ‏ينفعه‏ ‏وفي‏ ‏مالا‏ ‏لايليق‏ ‏ويسبح‏ ‏في‏ ‏أفكار‏ ‏خاطئة‏ ‏أو‏ ‏يسبح‏ ‏في‏ ‏أحلام‏ ‏اليقظة‏.‏
وضبط‏ ‏النفس‏ ‏يشمل‏ ‏أيضا‏ ‏ضبط‏ ‏اللسان‏.‏
أي‏ ‏أن‏ ‏تقيم‏ ‏ضابط‏ ‏مرور‏ ‏علي‏ ‏فمك‏ ‏يوقف‏ ‏أية‏ ‏كلمة‏ ‏خارجة‏ ‏أو‏ ‏أية‏ ‏كلمة‏ ‏باطلة‏ ‏أو‏ ‏تافهة‏ ‏فلا‏ ‏يلفظها‏ ‏الفم‏.‏
وكما‏ ‏قال‏ ‏المرتل‏ ‏في‏ ‏المزمور‏ ‏ضع‏ ‏يارب‏ ‏حافظا‏ ‏لفمي‏ ‏بابا‏ ‏حصينا‏ ‏لشفتيمز‏141:3‏وقد‏ ‏حدث‏ ‏أن‏ ‏أحد‏ ‏الآباء‏ ‏رأي‏ ‏شابا‏ ‏يتكلم‏ ‏بغير‏ ‏ضابط‏ ‏لما‏ ‏يتلفظ‏ ‏به‏ ‏فقال‏ ‏له‏ ‏مشيرا‏ ‏إلي‏ ‏فمه‏:‏هذه‏ ‏البوابة‏ ‏ألا‏ ‏يوجد‏ ‏لها‏ ‏بواب؟‏!‏
إذن‏ ‏كن‏ ‏حريصا‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏كلمة‏ ‏تقولها‏ ‏لاتأخذ‏ ‏راحتك‏ ‏في‏ ‏أن‏ ‏تتكلم‏ ‏كما‏ ‏تشاء‏ ‏بلا‏ ‏حساب‏ ‏بل‏ ‏أذكر‏ ‏قول‏ ‏الربإن‏ ‏كل‏ ‏كلمة‏ ‏بطالة‏ ‏يتكلم‏ ‏بها‏ ‏الناس‏ ‏سوف‏ ‏يعطون‏ ‏عنها‏ ‏حسابا‏ ‏في‏ ‏يوم‏ ‏الدين‏ ‏لأنه‏ ‏بكلامك‏ ‏تتبرر‏ ‏وبكلامك‏ ‏تدانمت‏12:36‏وقد‏ ‏فسر‏ ‏الآباء‏ ‏عبارةكل‏ ‏كلمة‏ ‏بطالةبأنها‏ ‏كل‏ ‏كلمة‏ ‏ليست‏ ‏للبنيان‏ ‏أي‏ ‏ليست‏ ‏لمنفعة‏ ‏السامعين‏.‏
عموما‏ ‏في‏ ‏ضبط‏ ‏النفس‏ ‏اضبطها‏ ‏عن‏ ‏المتع‏ ‏الدنيوية‏.‏
أو‏ ‏علي‏ ‏الأقل‏ ‏عن‏ ‏بعض‏ ‏هذه‏ ‏المتع‏ ‏التي‏ ‏جربها‏ ‏سليمان‏ ‏الحكيم‏ ‏فوجد‏ ‏أن‏ ‏الكل‏ ‏باطل‏ ‏وقبض‏ ‏الريحجا‏1‏والمنع‏ ‏عن‏ ‏أمثال‏ ‏هذه‏ ‏المتع‏ ‏قد‏ ‏يدخلك‏ ‏في‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏ولكنمالك‏ ‏نفسه‏ ‏خير‏ ‏ممن‏ ‏يملك‏ ‏مدينةكما‏ ‏يقول‏ ‏الكتابأم‏16:32‏فعلي‏ ‏الإنسان‏ ‏أن‏ ‏يضحي‏ ‏ببعض‏ ‏المتع‏ ‏التي‏ ‏تمنعه‏ ‏عن‏ ‏الله‏.‏
يشمل‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏:‏أيضا‏:‏التعب‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏الله‏.‏
التعب‏ ‏لأجل‏ ‏الله‏:‏
وقد‏ ‏قال‏ ‏الكتاب‏ ‏في‏ ‏ذلككل‏ ‏واحد‏ ‏سيأخذ‏ ‏أجرته‏ ‏بحسب‏ ‏تعبه‏1‏كو‏3:8‏المهم‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏التعب‏ ‏لأجل‏ ‏الله‏ ‏لأن‏ ‏الشيطان‏ ‏أيضا‏ ‏يتعب‏ ‏في‏ ‏إهلاك‏ ‏الناس‏ ‏أو‏ ‏في‏ ‏إغرائهم‏ ‏ولكن‏ ‏تعبه‏ ‏باطل‏ ‏وهو‏ ‏يدان‏ ‏عليه‏.‏
أما‏ ‏عن‏ ‏التعب‏ ‏المقدس‏ ‏فيقول‏ ‏عنه‏ ‏المرتل‏ ‏في‏ ‏المزمور‏.‏
الذين‏ ‏يزرعون‏ ‏بالدموع‏ ‏يحصدون‏ ‏بالابتهاجمز‏126:5‏
وقد‏ ‏كان‏ ‏التعب‏ ‏لأجل‏ ‏الله‏ ‏موضع‏ ‏فخر‏ ‏القديسين‏ ‏سواد‏ ‏كان‏ ‏تعبا‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسولوأنا‏ ‏تعبت‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏جميعهم‏ ‏ولكن‏ ‏لا‏ ‏أنا‏ ‏بل‏ ‏نعمة‏ ‏الله‏ ‏العاملة‏ ‏معي‏1‏كو‏15:10‏أو‏ ‏قد‏ ‏يكون‏ ‏التعب‏ ‏في‏ ‏سهر‏ ‏الليل‏ ‏في‏ ‏الصلاة‏ ‏كما‏ ‏كان‏ ‏يحدث‏ ‏مع‏ ‏النساك‏ ‏والمتوحدين‏ ‏وكما‏ ‏قال‏ ‏مارإسحق‏ ‏إن‏ ‏حوربت‏ ‏بالتعب‏ ‏حتي‏ ‏لاتصلي‏ ‏صلاة‏ ‏الليل‏ ‏فاصمد‏ ‏وزدها‏ ‏مزامير
وكذلك‏ ‏أيضا‏ ‏التعب‏ ‏في‏ ‏أداء‏ ‏الواجب‏ ‏مثل‏ ‏تعب‏ ‏نحميا‏ ‏ورجاله‏ ‏في‏ ‏بناء‏ ‏سور‏ ‏أورشليم‏ ‏ومثل‏ ‏تعب‏ ‏أي‏ ‏تلميذ‏ ‏لكي‏ ‏ينال‏ ‏النجاح‏ ‏والتفوق‏ ‏وكما‏ ‏قال‏ ‏الشاعر‏:‏
إذا‏ ‏كانت‏ ‏النفوس‏ ‏كبارا‏ ‏تعبت‏ ‏في‏ ‏مرادها‏ ‏الأجساد
الذي‏ ‏يدخل‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏ويتعب‏ ‏سوف‏ ‏يفرح‏ ‏بلا‏ ‏شك‏ ‏بنتيجة‏ ‏تعبه‏ ‏أما‏ ‏الذي‏ ‏لايتعب‏ ‏فيدركه‏ ‏الندم‏ ‏كقول‏ ‏الشاعر‏:‏
إذا‏ ‏أنت‏ ‏لم‏ ‏تزرع‏ ‏وأبصرت‏ ‏حاصدا
ندمت‏ ‏علي‏ ‏التفريط‏ ‏في‏ ‏زمن‏ ‏البذر‏.‏
التعب‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏:‏
التعب‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏ ‏هو‏ ‏دخول‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏عن‏ ‏نفسه‏ ‏وعن‏ ‏زملائه‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏:‏
بل‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏شيء‏ ‏نظهر‏ ‏أنفسنا‏ ‏كخدام‏ ‏لله‏ ‏في‏ ‏صبر‏ ‏كثير‏ ‏في‏ ‏شدائد‏ ‏في‏ ‏ضرورات‏ ‏في‏ ‏ضيقات‏ ‏في‏ ‏ضربات‏ ‏في‏ ‏سجون‏ ‏في‏ ‏اضطرابات‏ ‏في‏ ‏أتعاب‏ ‏في‏ ‏أسهار‏ ‏في‏ ‏أصوام‏...‏بصيت‏ ‏رديء‏ ‏وصيت‏ ‏حسن‏ ‏كمضلين‏ ‏ونحن‏ ‏صادقون‏ ‏كمائتين‏ ‏وها‏ ‏نحن‏ ‏نحيا‏2‏كو‏6:4-9.‏
وكما‏ ‏قال‏ ‏أيضا‏ ‏حاملين‏ ‏في‏ ‏الجسد‏ ‏كل‏ ‏حين‏ ‏إماتة‏ ‏الرب‏ ‏يسوع‏ ‏لكي‏ ‏تظهر‏ ‏حياة‏ ‏يسوع‏ ‏أيضا‏ ‏في‏ ‏جسدنا‏ ‏لأننا‏ ‏نحن‏ ‏الأحياء‏ ‏نسلم‏ ‏دائما‏ ‏للموت‏ ..‏إذن‏ ‏الموت‏ ‏يعمل‏ ‏فينا‏2‏كو‏4:10-12.‏
من‏ ‏خواص‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏أيضا‏:‏الاحتمال‏.‏
الاحتمال‏.‏
والاحتمال‏ ‏في‏ ‏الحياة‏ ‏الروحية‏ ‏يشمل‏ ‏عناصر‏ ‏متعددة‏:‏
منها‏ ‏احتمال‏ ‏الضيقات‏ ‏علي‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏ذلك‏ ‏بلا‏ ‏تذمر
لأن‏ ‏البعض‏ ‏إن‏ ‏وقع‏ ‏في‏ ‏ضيقة‏ ‏يملأ‏ ‏الدنيا‏ ‏شكوي‏ ‏أو‏ ‏ضجرا‏ ‏أو‏ ‏بكاء‏ ‏ودموعا‏ ‏بينما‏ ‏يقول‏ ‏القديس‏ ‏يعقوب‏ ‏الرسول‏ ‏احسبوه‏ ‏كل‏ ‏فرح‏ ‏يا‏ ‏إخوتي‏ ‏حينما‏ ‏تقعون‏ ‏في‏ ‏تجارب‏ ‏متنوعةيع‏1:2‏
احتمال‏ ‏الضيقة‏ ‏هو‏ ‏دخول‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏الذي‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏فضائل‏ ‏عديدة‏ ‏وإلي‏ ‏فرح‏ ‏بالرب‏ ‏الذي‏ ‏يرسل‏ ‏من‏ ‏عنده‏ ‏حلا‏ ‏لكل‏ ‏ضيقاتنا‏ ‏ويمنحنا‏ ‏مع‏ ‏الضيقة‏ ‏بركة‏ ‏وإكليلا‏.‏
وما‏ ‏أجمل‏ ‏قول‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏ولكن‏ ‏الله‏ ‏أمين‏ ‏الذي‏ ‏لايدعكم‏ ‏تجربون‏ ‏فوق‏ ‏ما‏ ‏تستطيعون‏ ‏بل‏ ‏سيجعل‏ ‏مع‏ ‏التجربة‏ ‏أيضا‏ ‏المنفذ‏ ‏لتستطيعوا‏ ‏أن‏ ‏تحتملوا‏1‏كو‏10:13.‏
والذي‏ ‏يحتمل‏ ‏الضيقة‏ ‏لاتكون‏ ‏عنده‏ ‏الرغبة‏ ‏في‏ ‏الانتقام‏.‏
فلا‏ ‏يرد‏ ‏علي‏ ‏كلمة‏ ‏الإساءة‏ ‏بكلمة‏ ‏أو‏ ‏كلمتين‏ ‏ولايهدد‏ ‏ولايتوعد‏ ‏ولا‏ ‏يغلي‏ ‏في‏ ‏داخله‏ ‏ولايقول‏ ‏سأفعل‏ ‏وأفعل‏ ‏لأن‏ ‏الانتقام‏ ‏هو‏ ‏الباب‏ ‏الواسع‏ ‏وفيه‏ ‏يخسر‏ ‏الإنسان‏ ‏روحياته‏ ‏والاحتمال‏ ‏الذي‏ ‏هو‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏يشمل‏ ‏أبوابا‏ ‏متنوعة‏.‏
ففيه‏ ‏يحتمل‏ ‏الشخص‏ ‏الإساءة‏ ‏وأيضا‏ ‏يحتمل‏ ‏التأديب‏ ‏ممن‏ ‏هو‏ ‏أكبر‏ ‏منه‏ ‏ويحتمل‏ ‏النصيحة‏ ‏الشديدة‏ ‏من‏ ‏أصحاب‏ ‏المشورة‏ ‏أو‏ ‏من‏ ‏الأصدقاء‏ ‏ويحتمل‏ ‏أيضا‏ ‏العقوبة‏ ‏فلا‏ ‏يسخط‏ ‏ولايستضجر‏ ‏ولايبرر‏ ‏نفسه‏ ‏ولايصف‏ ‏من‏ ‏يعاقبه‏ ‏بالقسوة‏ ‏أو‏ ‏الظلم‏ ‏وكما‏ ‏قال‏ ‏الرسولإن‏ ‏كنتم‏ ‏تحتملون‏ ‏التأديب‏ ‏يعاملكم‏ ‏الله‏ ‏كالبنين‏ ‏فأي‏ ‏ابن‏ ‏لايؤدبه‏ ‏أبوه؟‏!‏ولكن‏ ‏إن‏ ‏كنتم‏ ‏بلا‏ ‏تأديب‏..‏فأنتم‏ ‏نغول‏ ‏لابنونعب‏12:8,7‏
وهناك‏ ‏لون‏ ‏أعمق‏ ‏في‏ ‏الاحتمال‏ ‏يلوم‏ ‏فيه‏ ‏الإنسان‏ ‏نفسه‏.‏
لوم‏ ‏النفس‏:‏
هو‏ ‏أحد‏ ‏مظاهر‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏فإن‏ ‏أساء‏ ‏إليك‏ ‏إنسان‏ ‏وأخذت‏ ‏تلومه‏ ‏في‏ ‏داخلك‏ ‏أو‏ ‏أمام‏ ‏الناس‏ ‏تكون‏ ‏بلومك‏ ‏إياه‏ ‏قد‏ ‏انتقمت‏ ‏لنفسك‏ ‏بالفكر‏ ‏أو‏ ‏بالقول‏ ‏بالإضافة‏ ‏إلي‏ ‏أنك‏ ‏بلومة‏ ‏قد‏ ‏تقع‏ ‏في‏ ‏إدانته‏ ‏وتزيد‏ ‏الهوة‏ ‏فيما‏ ‏بينك‏ ‏وبينه‏ ‏كما‏ ‏تتعب‏ ‏أنت‏ ‏نفسيا‏ ‏ويدركك‏ ‏الغيظ‏ ‏أو‏ ‏الغضب‏.‏
غير‏ ‏أن‏ ‏أحد‏ ‏الآباء‏ ‏فسر‏ ‏قول‏ ‏الرب‏:‏من‏ ‏لطمك‏ ‏علي‏ ‏خدك‏ ‏فحول‏ ‏له‏ ‏الآخر‏ ‏أيضامت‏5:39..‏بأن‏ ‏الخد‏ ‏الآخر‏ ‏هو‏ ‏داخل‏ ‏نفسك‏ ‏بحيث‏ ‏تكون‏ ‏إساءته‏ ‏لك‏ ‏من‏ ‏الخارج‏ ‏يقابلها‏ ‏لومك‏ ‏لنفسك‏ ‏من‏ ‏الداخل‏ ‏بلا‏ ‏تناقض‏ ‏بين‏ ‏داخلك‏ ‏وخارجك‏ ‏كأن‏ ‏يقول‏ ‏الإنسان‏ ‏لنفسه‏ ‏لولا‏ ‏أنني‏ ‏أسأت‏ ‏إليه‏ ‏أو‏ ‏أنه‏ ‏فهم‏ ‏بعض‏ ‏تصرفاتي‏ ‏بما‏ ‏أثاره‏ ‏أو‏ ‏لولا‏ ‏أنني‏ ‏قد‏ ‏فقدت‏ ‏محبته‏ ‏ما‏ ‏كان‏ ‏يفعل‏ ‏معي‏ ‏هكذا‏.‏
‏ ‏يحكي‏ ‏أن‏ ‏القديس‏ ‏البابا‏ ‏ثاوفيلس‏ ‏زار‏ ‏جبل‏ ‏نترياوهو‏ ‏جبل‏ ‏المتوحدينوسأل‏ ‏أب‏ ‏الجبل‏ ‏قائلاما‏ ‏الذي‏ ‏أتقنتموه‏ ‏أيها‏ ‏الأب‏ ‏من‏ ‏الفضائل‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الزمان‏ ‏كله؟فأجابه‏:‏صدقني‏ ‏يا‏ ‏أبي‏ ‏لايوجد‏ ‏أفضل‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏يرجع‏ ‏الإنسان‏ ‏بالملامة‏ ‏علي‏ ‏نفسه‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏شيء‏.‏
ملامة‏ ‏النفس‏ ‏هي‏ ‏دخول‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏لأن‏ ‏كثيرين‏ ‏يبررون‏ ‏أنفسهم‏ ‏باستمرار‏ ‏ويلومون‏ ‏غيرهم‏ ‏ويصبح‏ ‏من‏ ‏الصعب‏ ‏عليهم‏ ‏أن‏ ‏يلوموا‏ ‏أنفسهم‏ ‏إن‏ ‏الإنسان‏ ‏البار‏ ‏في‏ ‏عيني‏ ‏نفسه‏ ‏من‏ ‏الصعب‏ ‏عليه‏ ‏جدا‏ ‏أن‏ ‏يلوم‏ ‏نفسه‏ ‏وبالمثل‏ ‏الإنسان‏ ‏الحكيم‏ ‏في‏ ‏عيني‏ ‏نفسه‏.‏
مما‏ ‏يدخل‏ ‏في‏ ‏نطاق‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏:‏الصليب‏.‏
الصليب‏:‏
ولذلك‏ ‏قال‏ ‏السيد‏ ‏الرب‏ ‏من‏ ‏لايأخذ‏ ‏صليبه‏ ‏ويتبعني‏ ‏فلا‏ ‏يستحقنيمت‏10:38‏وحمل‏ ‏الصليب‏ ‏قد‏ ‏يكون‏ ‏من‏ ‏أعداء‏ ‏الإيمان‏ ‏وقد‏ ‏يكون‏ ‏أحيانا‏ ‏من‏ ‏الزملاء‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏ ‏أو‏ ‏من‏ ‏بين‏ ‏أفراد‏ ‏الأسرة‏ ‏أحيانا‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏السيد‏ ‏الرب‏ ‏وأعداء‏ ‏الإنسان‏ ‏أهل‏ ‏بيتهمت‏10:36‏حيث‏ ‏يحاول‏ ‏أهله‏ ‏أن‏ ‏يمنعوه‏ ‏عن‏ ‏التكريس‏ ‏أو‏ ‏الخدمة‏ ‏ويتهموه‏ ‏في‏ ‏عبادته‏ ‏بالتطرف‏.‏
وقد‏ ‏يكون‏ ‏الصليب‏ ‏هو‏ ‏التعرض‏ ‏للاستشهاد‏ ‏أو‏ ‏الاضطهاد‏.‏
بسبب‏ ‏الإيمان‏ ‏كما‏ ‏حدث‏ ‏في‏ ‏عصور‏ ‏عديدة‏ ‏وكما‏ ‏قال‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏لتلاميذه‏ ‏سيخرجونكم‏ ‏من‏ ‏المجامع‏ ‏بل‏ ‏تأتي‏ ‏ساعة‏ ‏يظن‏ ‏فيها‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏يقتلكم‏ ‏أنه‏ ‏يقدم‏ ‏خدمة‏ ‏للهيو‏16:2.‏
وقد‏ ‏يكون‏ ‏الصليب‏ ‏مرضا‏ ‏أو‏ ‏عوزا‏ ‏يحتمله‏ ‏الشخص‏ ‏بشكر
كما‏ ‏حدث‏ ‏في‏ ‏قصة‏ ‏لعازر‏ ‏المسكينلو‏16‏حقا‏ ‏أنه‏ ‏لم‏ ‏يدخل‏ ‏بإرادته‏ ‏فيما‏ ‏لاقاه‏ ‏في‏ ‏حياته‏ ‏من‏ ‏مرض‏ ‏وعوز‏ ‏ولكن‏ ‏الصليب‏ ‏بالنسبة‏ ‏إليه‏ ‏كان‏ ‏احتماله‏ ‏لكل‏ ‏ذلك‏ ‏بلا‏ ‏تذمر‏.‏
موضوعات‏ ‏أخري‏:‏
يظهر‏ ‏الباب‏ ‏الضيق‏ ‏في‏ ‏أمور‏ ‏كثيرة‏ :‏مثل‏ ‏الطاعة‏ ‏التي‏ ‏يخضع‏ ‏فيها‏ ‏الإنسان‏ ‏إرادته‏ ‏ومثل‏ ‏الالتزام‏ ‏والتدقيق‏ ‏والجدية‏ ‏وما‏ ‏يبذل‏ ‏فيها‏ ‏من‏ ‏جهد‏ ‏ومثل‏ ‏الأمانة‏ ‏حتي‏ ‏الموت‏,‏والصمود‏ ‏أمام‏ ‏حروب‏ ‏الشياطين‏ ‏ومثل‏ ‏طهارة‏ ‏النفس‏ ‏والجسد‏ ‏والروح‏.‏وفي‏ ‏كل‏ ‏ذلك‏ ‏يعظم‏ ‏انتصارنا‏ ‏بالذي‏ ‏أحبنارو‏8:37.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامية بنت الفادى
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

عدد المساهمات : 2960
نقاط : 6366
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 02/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: ادخلوا‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق   السبت نوفمبر 29, 2014 10:22 am

مجهود مميز ربنا يبارك حياتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم بنت العدرا
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

عدد المساهمات : 4598
نقاط : 8718
السٌّمعَة : 65
تاريخ التسجيل : 02/08/2012
العمر : 27
الدولة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: ادخلوا‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق   الثلاثاء ديسمبر 02, 2014 11:00 am

مجهودك رائع يا قمر تسلم ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ادخلوا‏ ‏من‏ ‏الباب‏ ‏الضيق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: