منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: المنتديات المسيحية العامة - Christian public forums :: السيدة العذراء - Virgin Mary

شاطر

الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 6:39 pm
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2614
نقاط : 5387
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: الفكر التكويني للقديسة مريم العذراء


الفكر التكويني للقديسة مريم العذراء


·     الله يمنح الجميع بعدل فرصة متساوية – لو أحسن الإنسان استغلالها لربح مكاناً في السماء ولصار له وضع خاص بين رجال الله وقادة المجتمع..

·   يبقي هنا دور استعداد الشخص ورغبته الجادة في النمو وفي تنفيذ رسالة الله فيه وأيضاً إرادته القوية في التغلب علي المعوقات..

·    لذلك نجد أن تكوين رجالات الله الأتقياء الذين قادوا البشرية وهيئوها لإستقبال المخلص المسيا.. كانت شخصياتهم قد تكونت بصورة فريدة عن عصرهم بالرغم من ثبات المعطيات.. مما يجعل النعمة تؤازرهم بقوة وتصقل مواهبهم و إمكاناتهم

·     فمثلاً : نوح البار – إبراهيم أبو الآباء – يوسف العفيف – موسي النبي – داود النبي – بولس العذراء..

·     هكذا كانت القديسة العذراء مريم .. أعدها الله ليتجسد منها، وكان لها الاستعداد!!

+ المعطيات الأساسية:

   أسرة مقدسة:- سمح الله أن تولد العذراء من أب و أم قديسان تقيان يعبدان الله بإيمان عميق و ثقة تامة في الصلوات ورجاء مستمر لا ينقطع.

-  كما سمع الله أن يكون من شجرة العائلة القديس زكريا أبو يوحنا المعمدان ، ولاشك أنها تعلمت منه الكثير في الهيكل كأقرب الناس لها مع زوجته أليصابات .

-    وكما نعرف أن الثلاث سنوات الأولي في عمره الطفل هي التي تؤثر في حياته كلها لذلك وجدنا يوكابد تسقي موسي اللبن السماوي الذي يجعله –   حين يشب – يرفض أن يدعي إبناً لإبنة فرعون مفضلاً بالأحري أن يذل مع شعب الله.ولذلك وجدنا القديسة حنة تسقي الطفلة مريم العذراء نفس اللبن السماوي الذي يفيض عليها قداسة وتقوي .. وتصبح كنزاً للفضائل.

 

   في الهيكل:

+ حينما تكرست للحياة والعبادة والخدمة في الهيكل .. كانت لها فرصة الإعداد الجيد بالصلاة والتسبيح وقراءة الكتب المقدسة والتأمل في كلمات الله حتي تصلح أماً الله.

-    مثال توضيحي: حينما أراد الملك أحشويرش أن يختار زوجة .. فتش في كل المملكة حتي وجد إستير ولم يكتف بهذا بل وضعها تحت الأطياب 12 شهر لتصلح كملكة. وهكذا حينما أراد الله أن يختار عذراء ليولد منها.. فتش في نساء العالم كله في كل الأزمنة حتي وجد مريم العذراء فوضعها تحت أطياب العبادة حتي 12 سنة لتصلح أم له.

+ في الهيكل تعلمت عمق العلاقة مع الله ، وتعلمت الإتضاع والبذل في الخدمة ،كما تعلمت الإحتمال بفرح وهي لازالت صغيرة فنمت في الحكمة والقامة أمام الله والناس .

+ في الهيكل كانت تجالس سمعان الشيخ الذي يقسر لها النبوات والكتب المقدسة ويحكي لها وعود الله بالخلاص ومجئ المسيا..

+ وفي الهيكل أيضاً التقت بالقديسة حنة بنت فنوئيل التي "لا تفارق الهيكل عابدة بأصوام وطلبات ليلاً ونهاراً"(لو37:2) فتعلمت كيف تكون الروح نشيطة بالرغم من تعب الجسد وكهولته.

+ في الهيكل تكون فكرها اللاهوتي عن الله وامتزجت حياتها بالعقيدة .. فأصبح سلوكها وكلامها تعبير صادق عن ايمان حي معاش !! (لو1 :46-55)

.. وهكذا أعد الله القديسة العذراء مريم وحل بروحه فيها ليطهر مستودعها وليملأها بنعمته فتتفق إرادته ومشيئته مع استعدادها وسعيها نحو التجمل بالفضائل.. فتجملت العذراء بعدة فضائل أهلتها أن تحوي بداخلها الغير محوي!!

   جهاد العذراء في اقتناء الفضائل

1.   محبتها وتصميمها علي حياة البتولية:

-   بالرغم من كون الفتاة العذراء غير مرغوب فيها عند اليهود اجتماعياً ودينياً وكان الزواج وحده هو المكرم وعلامة البركة.

-    إلا أن العذراء مريم أحبت البتولية التي نشأت عليها وظهر تصميمها علي حياة البتولية في ردها علي بشارة الملاك "كيف يكون لي هذا وأنا لست رجلاً" لذلك يعلق الأنبا غريغوريوس المتنيح علي اندهاشها بأنه دليل أكيد أكيد علي عزيمتها علي البتولية.

-          وبعد أن ولدته أصرت أيضاً علي حياة البتولية .. كما نترنم في تماجيد وتسابيح الكنيسة وصلواتها الليتورجية بأنها العذراء كل حين (دائمة البتولية).. }لقد وصل إلينا من التقليد أن العذراء الدائمة كانت من الحقائق التي تداولتها الكنيسة المسيحية منذ نشأتها{العلامة أوريجينوس.

2.   الإيمان والثقة بوعود الله:

-    هذا الإيمان الذي تسلمته من أبويها متلامسة مع كونها أصدق دليل علي ثمرة ايمان الوالدين بأن أعطاهما الله إياها طفلة مقدسة بعد عقم عشرات السنوات.

-     وازداد ايمانها في أثناء عبادتها في الهيكل من دراسة الكتب المقدسة والتأمل في صدق وعود الله في العهد القديم .. مما جعلها تسلم تماماً بصدق مايقوله الملاك في البشارة .. لذلك مدحتها أليصابات "طوبي للتي أمنت أن يتم لها ما قيل من قبل الرب"(لو45:1). حيث أن منذ الدهر لم يسمح قط أن عذراء تحبل بدون زواج لكنها صدقت في الحال بينما استفسرت فقط عن كيفية حدوثه نظراً لغرابته.

.... لم تفكر العذراء كيف سيكون منظرها أمام الناس وكيف ستفسر الأمر لمجتمعها. لم تفكر بماذا تقنع خطيبها وكيف سيستقبل الأمر وهو ماسيؤدي حتماً للرجم كعقوبة للزنا...

.... لم تطلب علامة كجدعون (جزة الصوف – قض6) ولا كحزقيا الملك (رجوع الشمس 10 درجات – 2مل 9:20)ولا عقوبة زكريا الكاهن بالصمت ولا كمعجزة تحديد عصا يوسف النجار ليصير خطيبها وحاميها..!!

-     واستمر الإيمان في حياتها بعد أن ولدته ..آمنت بقدراته المعجزية بدءاً من قانا الجليل ، آمنت بقضية الفداء وصدقت قيامته قبل أن يقوم!!

3.   التسليم:

عاشت في الهيكل وهي طفلة – خرجت من الهيكل وهي تحب حياة التعبد والبتولية عاشت في بيت يوسف النجار وهي عذراء – تحملت شك يوسف في حبلها – تحملت مكان الولادة و ضنك العوز والاحتياج – قبلت الهروب ‘لي مصر – اطاعت العودة من مصر إلي الناصرة – تحملت آلام الصليب و إهانات الجند لإبنها... إلخ

4.   التواضع:

احتملت ظهور الملاك لها وتبجيله إياها – احتملت كرامة تطويب أليصابات لها- احتملت مجد حلول ابن الله في أحشائها – احتملت كل ظهورات الملائكة وتسبيحهم – احتملت المعجزات الكثيرة – احتملت مجد معايشة المسيح ابن الله بصورة خاصة كأم – احتملت عدم الحديث عن كل هذا المجد .. حتي حينما كانت تخاطب الطفل يسوع قدمت يوسف النجار في اتضاع علي نفسها "هوذا أبوك و أنا كنا نطلبك معذبين"




الموضوع الأصلي : الفكر التكويني للقديسة مريم العذراء // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





الإثنين ديسمبر 29, 2014 12:27 am
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24877
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: الفكر التكويني للقديسة مريم العذراء


الفكر التكويني للقديسة مريم العذراء


لكم من الابداع رونقه
ومن الاختيار جماله
دام لنا عطائكم المميز والجميل




الموضوع الأصلي : الفكر التكويني للقديسة مريم العذراء // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: علا المصرى


توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي


الإثنين ديسمبر 29, 2014 10:11 am
المشاركة رقم:
مشرفة
مشرفة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1773
نقاط : 5201
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 06/07/2012
مُساهمةموضوع: رد: الفكر التكويني للقديسة مريم العذراء


الفكر التكويني للقديسة مريم العذراء


موضوع رائع بركة ام النور تكون معاكى ومعانا يارب




الموضوع الأصلي : الفكر التكويني للقديسة مريم العذراء // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: شيري بنت المسيح


توقيع : شيري بنت المسيح








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة