منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الثلاثاء ديسمبر 30, 2014 10:26 am
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3024
نقاط : 7577
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: شخصيات‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس


شخصيات‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس


نحميا‏ ‏وعزرا‏ ‏في‏ ‏العمل‏ ‏الروحي‏ ‏والبناء‏ ‏الروحي



بقلم قداسة البابا شنودة الثالث



استطاع‏ ‏نحميا‏ ‏أن‏ ‏يبني‏ ‏أسوار‏ ‏أورشليم‏,‏ولايكون‏ ‏الشعب‏ ‏عارا‏,‏واستطاع‏ ‏بعزيمته‏ ‏التي‏ ‏لاتعرف‏ ‏اليأس‏ ‏أن‏ ‏يحول‏ ‏الظلمة‏ ‏إلي‏ ‏نور‏,‏وأن‏ ‏يحول‏ ‏الحزن‏ ‏إلي‏ ‏فرح‏ ‏ولكنه‏ ‏لم‏ ‏يكتف‏ ‏بهذا‏.‏




كانت‏ ‏هناك‏ ‏نفوس‏ ‏مثل‏ ‏أورشليم‏:‏أسوارها‏ ‏مهدمة‏ ‏وأبوابها‏ ‏محروقة‏ ‏بالنار‏ ‏وهي‏ ‏مدوسة‏ ‏أيضا‏ ‏من‏ ‏الأعداء‏ ‏وبلا‏ ‏كرامة‏ ‏فلما‏ ‏انتهي‏ ‏نحميا‏ ‏من‏ ‏ترميم‏ ‏المدينة‏ ‏التفت‏ ‏إلي‏ ‏ترميم‏ ‏النفوس‏..‏ولم‏ ‏يرد‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏أورشليم‏ ‏في‏ ‏أسوارها‏ ‏الجديدة‏ ‏مثل‏ ‏القبور‏ ‏المبيضة‏ ‏من‏ ‏الخارج‏ ‏وداخلها‏ ‏عظام‏ ‏نتنةمت‏23:27‏




وحقا‏ ‏إن‏ ‏الذين‏ ‏عادوا‏ ‏من‏ ‏السبي‏ ‏استقروا‏ ‏كل‏ ‏واحد‏ ‏في‏ ‏مدينتهنح‏7:6‏ولكن‏ ‏لابد‏ ‏للجميع‏ ‏أن‏ ‏يأخذوا‏ ‏من‏ ‏السبي‏ ‏درسا‏ ‏وأن‏ ‏يعرفوا‏ ‏لماذا‏ ‏سمح‏ ‏الله‏ ‏بسبيهم‏ ‏وأسلمهم‏ ‏إلي‏ ‏أيدي‏ ‏أعدائهم




‏.‏كان‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏يتلافوا‏ ‏الأسباب‏ ‏التي‏ ‏دعت‏ ‏إلي‏ ‏سبيهم‏ ‏حتي‏ ‏لا‏ ‏يعود‏ ‏الله‏ ‏فيغضب‏ ‏عليهم‏ ‏ويسلمهم‏ ‏إلي‏ ‏سبي‏ ‏جديد‏ ‏كان‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏يتخلصوا‏ ‏من‏ ‏سبي‏ ‏الخطية‏ ‏لقلوبهم‏ ‏هذا‏ ‏السبي‏ ‏الداخلي‏ ‏الذي‏ ‏أدي‏ ‏إلي‏ ‏سبيهم‏ ‏في‏ ‏بابل‏ ‏وآشور‏ ‏وأرض‏ ‏فارس‏.‏ومن‏ ‏هنا‏ ‏بدأ‏ ‏العمل‏ ‏الروحي‏...‏كان‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏يرجعوا‏ ‏إلي‏ ‏الله‏ ,‏كما‏ ‏رجعوا‏ ‏من‏ ‏أرض‏ ‏السبي‏ ‏إلي‏ ‏أورشليم‏, ‏ولكن‏ ‏كيف‏ ‏تم‏ ‏ذلك؟اجتمع‏ ‏كل‏ ‏الشعب‏ ‏كرجل‏ ‏واحد‏ ‏إلي‏ ‏الساحة‏...‏وقالوا‏ ‏لعزرا‏ ‏الكاتب‏ ‏أن‏ ‏يأتي‏ ‏بسفر‏ ‏شريعة‏ ‏موسي‏ ‏التي‏ ‏أمر‏ ‏بها‏ ‏الربنح‏8:1‏




أتي‏ ‏عزرا‏ ‏بسفر‏ ‏الشريعة‏ ‏أمام‏ ‏الرجال‏ ‏والنساء‏ ‏وقرأ‏ ‏فيها‏ ‏من‏ ‏الصباح‏ ‏إلي‏ ‏نصف‏ ‏النهار‏ ‏وكان‏ ‏لما‏ ‏فتح‏ ‏السفر‏ ‏أمام‏ ‏كل‏ ‏الشعب‏ ‏وقف‏ ‏كل‏ ‏الشعب‏ ‏وبارك‏ ‏عزرا‏ ‏الرب‏.‏وقال‏ ‏الشعب‏ ‏أمين‏ ‏آمين‏.‏وخروا‏ ‏وسجدوا‏ ‏للرب‏ ‏علي‏ ‏وجوههم‏ ‏إلي‏ ‏الأرضوكانت‏ ‏آذان‏ ‏كل‏ ‏الشعب‏ ‏نحو‏ ‏سفر‏ ‏الشريعةنح‏8:3,6‏




إذن‏ ‏لم‏ ‏يكن‏ ‏الحدث‏ ‏التاريخي‏ ‏الهام‏ ‏هو‏ ‏عودة‏ ‏الشعب‏ ‏من‏ ‏السبي‏ ‏إنما‏ ‏عودة‏ ‏الشعب‏ ‏إلي‏ ‏الله‏ ‏ولم‏ ‏يكن‏ ‏بناء‏ ‏بيت‏ ‏الرب‏ ‏سوي‏ ‏مجرد‏ ‏وسيلة‏ ‏للبناء‏ ‏الروحي‏ ‏الذي‏ ‏أشرف‏ ‏عليه‏ ‏نحميا‏ ‏وعزرا‏.‏




لقد‏ ‏قرأوا‏ ‏عليهم‏ ‏سفر‏ ‏الشريعة‏ ‏وفسروا‏ ‏المعني‏ ‏وأفهموهم‏ ‏القراءةنح‏8:8‏ولما‏ ‏سمع‏ ‏الشعب‏ ‏كلام‏ ‏الله‏ ‏تأثروا‏ ‏وبكوا‏ ‏فقال‏ ‏نحميا‏ ‏وعزرا‏ ‏والكهنة‏ ‏للشعباليوم‏ ‏مقدس‏ ‏لاتنوحوا‏ ‏ولاتبكوا‏..‏لاتحزنوا‏ ‏لأن‏ ‏فرح‏ ‏الرب‏ ‏هو‏ ‏قوتكمنح‏8:10,9...‏ففرح‏ ‏الشعب‏ ‏فرحا‏ ‏عظيما‏ ‏وأكلوا‏ ‏وشربوا‏ ‏حقا‏ ‏إنه‏ ‏للبكاء‏ ‏وقت‏ ‏وللفرح‏ ‏وقت‏ ‏كما‏ ‏يقول‏ ‏الكتابجا‏3:4.‏




ولكن‏ ‏أهم‏ ‏من‏ ‏الفرح‏ ‏بكلام‏ ‏الله‏ ‏الفرح‏ ‏بالعمل‏ ‏فيه‏ ‏وهكذا‏ ‏اجتمعوا‏ ‏بالصوم‏ ‏والمسوح‏ ‏والتراب‏ ‏وصلوا‏ ‏إلي‏ ‏اللهنح‏9:6,1.‏




لم‏ ‏تكن‏ ‏مجرد‏ ‏صلاة‏ ‏عادية‏ ‏روتينية‏ ‏إنما‏ ‏صلاة‏ ‏من‏ ‏قلوب‏ ‏منسحقة‏ ‏في‏ ‏التراب‏ ‏في‏ ‏صوم‏ ‏ومسوح‏ ‏وشملت‏ ‏صلواتهم‏ ‏عناصر‏ ‏متعددة‏ ‏أساسية‏:‏بدأوا‏ ‏بصلاة‏ ‏التسبيح‏ ‏أنت‏ ‏هو‏ ‏الرب‏ ‏وحدك‏ ‏أنت‏ ‏الذي‏ ‏صنعت‏ ‏السموات‏ ‏وسماء‏ ‏السماواتثم‏ ‏باركوا‏ ‏الرب‏ ‏علي‏ ‏اختياره‏ ‏ابرآم‏ ‏وذكروا‏ ‏الرب‏ ‏بعهده‏ ‏مع‏ ‏أبينا‏ ‏إبراهيم‏ ‏ثم‏ ‏عجائب‏ ‏الله‏ ‏معهم‏ ‏وشريعته‏ ‏التي‏ ‏قدمها‏ ‏لهم‏ ‏علي‏ ‏يد‏ ‏موسي‏ ‏النبي‏.‏ثم‏ ‏اعترفوا‏ ‏بخطاياهم‏ ‏أمام‏ ‏اللهآباؤنا‏ ‏صلبوا‏ ‏رقابهم‏ ‏ولم‏ ‏يسمعوا‏ ‏لوصاياكنح‏9:16‏وأطالوا‏ ‏الاعتراف‏ ‏بخطايا‏ ‏الشعب‏ ‏والآباء‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏صلبوا‏ ‏رقابهم‏ ‏ولم‏ ‏يسمعوا‏ ‏فاحتملتهم‏ ‏سنين‏ ‏كثيرة‏...‏ولم‏ ‏يصغوا‏ ‏فدفعتهم‏ ‏إلي‏ ‏أيدي‏ ‏شعوب‏ ‏الأراضي‏ ‏ولكن‏ ‏لأجل‏ ‏مراحمك‏ ‏الكثيرة‏ ‏لم‏ ‏تفنهم‏ ‏ولم‏ ‏تتركهمنح‏9:31,29‏وختموا‏ ‏اعترافاتهم‏ ‏بقولهم‏ ‏للربأنت‏ ‏بار‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏أتي‏ ‏علينا‏ ‏لأنك‏ ‏عملت‏ ‏بالحق‏ ‏ونحن‏ ‏أذنبنا‏..‏




وختموا‏ ‏اعترافاتهم‏ ‏وتذللهم‏ ‏بأن‏ ‏عقدوا‏ ‏ميثاقا‏ ‏مع‏ ‏الرب‏ ‏شرحوا‏ ‏للرب‏ ‏الذل‏ ‏الذي‏ ‏يعيشون‏ ‏فيه‏ ‏ثم‏ ‏قالوا‏ ‏لهمن‏ ‏أجل‏ ‏كل‏ ‏ذلك‏ ‏نحن‏ ‏نقطع‏ ‏ميثاقا‏ ‏ونكبته‏ ‏ورؤساؤنا‏ ‏ولاويونا‏ ‏وكهنتنا‏ ‏يختموننح‏9:38‏وكان‏ ‏أول‏ ‏الذين‏ ‏ختموا‏ ‏نحميا‏ ‏الترشاثا‏ ‏ثم‏ ‏عددا‏ ‏كبيرا‏ ‏من‏ ‏الكهنة‏ ‏وقادة‏ ‏الشعب‏ ‏ودخلوا‏ ‏في‏ ‏قسم‏ ‏وحلف‏ ‏أن‏ ‏يسيروا‏ ‏في‏ ‏شريعة‏ ‏الله‏...‏وأن‏ ‏يحفظوا‏ ‏ويعملوا‏ ‏جميع‏ ‏وصايا‏ ‏الرب‏...‏نح‏10:29,1‏




تعهدوا‏ ‏بالانفصال‏ ‏عن‏ ‏الزيجات‏ ‏الخاطئة‏ ‏وأن‏ ‏يحفظوا‏ ‏مراسم‏ ‏الرب‏ ‏وسبوته‏ ‏وأن‏ ‏يقدموا‏ ‏البكورات‏ ‏والعشور‏ ‏وما‏ ‏يخص‏ ‏المحرقة‏ ‏الدائمة‏ ‏وذبائح‏ ‏الخطية‏ ‏وترك‏ ‏السنة‏ ‏السابعة‏ ‏والديون‏...‏نح‏10:39,30.‏ونظموا‏ ‏عمل‏ ‏الكهنة‏ ‏واللاويين‏ ‏وخدمتهمنح‏12‏وكذلك‏ ‏عمل‏ ‏المغنين‏ ‏والحراس‏ ‏والبوابين‏ ‏وبدا‏ ‏أن‏ ‏كل‏ ‏شيء‏ ‏قد‏ ‏ترتب‏ ‏ووضعت‏ ‏جميع‏ ‏التنظيمات‏ ...‏لهذا‏ ‏سافر‏ ‏نحميا‏ ‏لكي‏ ‏يقدم‏ ‏تقريرا‏ ‏للملك‏ ‏عن‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏عملهنح‏13:6‏




ولكنه‏ ‏لما‏ ‏عاد‏ ‏إلي‏ ‏أورشليم‏ ‏وجد‏ ‏أمورا‏ ‏خطيرة‏ ‏قد‏ ‏حدثت‏ ‏تحتاج‏ ‏إلي‏ ‏إصلاح‏.‏وهذا‏ ‏يرينا‏ ‏أن‏ ‏كل‏ ‏إصلاح‏ ‏يتم‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏يحتاج‏ ‏إلي‏ ‏متابعة‏ ‏كان‏ ‏الياشيب‏ ‏الكاهن‏ ‏المقام‏ ‏قد‏ ‏هيأ‏ ‏مخدعا‏ ‏عظيما‏ ‏لطوبيا‏ ‏عدو‏ ‏نحميا‏ ‏الأكبر‏ ‏الذي‏ ‏كان‏ ‏له‏ ‏دور‏ ‏خطير‏ ‏في‏ ‏مقاومة‏ ‏بناء‏ ‏سور‏ ‏أورشليم‏ ‏وقد‏ ‏هيأ‏ ‏الياشيب‏ ‏هذا‏ ‏المخدع‏ ‏لطوبيا‏ ‏في‏ ‏المكان‏ ‏الذي‏ ‏كانوا‏ ‏من‏ ‏قبل‏ ‏يضعون‏ ‏فيه‏ ‏التقدمات‏ ‏والبخور‏ ‏والآنية‏ ‏والخمر‏ ‏والزيت‏..‏نح‏13:5,4‏ثم‏ ‏حضر‏ ‏نحميا‏ ‏وعرف‏ ‏الشر‏ ‏الذي‏ ‏عمله‏ ‏الياشيب‏ ‏لأجل‏ ‏طوبيا‏.‏وهنا‏ ‏نري‏ ‏نحميا‏ ‏في‏ ‏حزمة‏ ‏وقوته‏ ‏وغيرته‏ ‏لقدسيه‏ ‏بيت‏ ‏الرب‏.‏




لقد‏ ‏ساءه‏ ‏الأمر‏ ‏جدا‏ ‏فطرد‏ ‏طوبيا‏ ‏من‏ ‏المكان‏ ‏وطرح‏ ‏جميع‏ ‏آنية‏ ‏بيت‏ ‏طوبيا‏ ‏خارج‏ ‏المكان‏ ‏وأمر‏ ‏فطهروا‏ ‏المخادع‏ ‏ورد‏ ‏إليها‏ ‏أنية‏ ‏بيت‏ ‏الله‏ ‏مع‏ ‏التقدمة‏ ‏والبخور‏13:9,7‏كما‏ ‏قام‏ ‏بإصلاح‏ ‏أمور‏ ‏أخري‏ ‏إذ‏ ‏وجد‏ ‏أنه‏ ‏في‏ ‏غيابه‏ ‏لم‏ ‏تعط‏ ‏للاويين‏ ‏أنصبتهم‏ ‏فهرب‏ ‏اللاويون‏ ‏والمغنون‏ ‏كل‏ ‏واحد‏ ‏إلي‏ ‏حقله‏ ..‏فأعادهم‏ ‏إلي‏ ‏خدمتهم‏ ‏وأمر‏ ‏بمنحهم‏ ‏أنصبتهم‏ ‏وأقام‏ ‏خزنة‏ ‏علي‏ ‏الخزائن‏.‏هناك‏ ‏مواقف‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏ ‏تحتاج‏ ‏إلي‏ ‏حزم‏ ‏وإلي‏ ‏شديدة‏ ‏مدبرة‏.‏




نحميا‏ ‏هنا‏ ‏لم‏ ‏يجامل‏ ‏الياشيب‏ ‏الكاهن‏ ‏لأنه‏ ‏كان‏ ‏مخطئا‏ ‏في‏ ‏موقفه‏ ‏من‏ ‏طوبيا‏ ‏ومن‏ ‏قدسية‏ ‏بيت‏ ‏الرب‏ ‏كذلك‏ ‏لم‏ ‏يجامل‏ ‏الذين‏ ‏منعوا‏ ‏عن‏ ‏اللاويين‏ ‏أنصبتهم‏ ‏بل‏ ‏خاصمهم‏ ‏ووبخهم‏ ‏نح‏13:11‏ولم‏ ‏يكتف‏ ‏بقولهساءني‏ ‏الأمر‏ ‏جدا‏.‏نح‏13:8‏بل‏ ‏أخذ‏ ‏موقفا‏ ‏حازما‏ ‏وهذا‏ ‏الحزم‏ ‏جاء‏ ‏من‏ ‏نحميا‏ ‏الذي‏ ‏رأيناه‏ ‏في‏ ‏وقت‏ ‏آخر‏ ‏باكيا‏ ‏ومنسحقانح‏1:4‏أمر‏ ‏آخر‏ ‏خطير‏ ‏وقف‏ ‏أمام‏ ‏نحميا‏ ‏وعزرا‏ ‏وهو‏ ‏الزيجات‏ ‏الخاطئة‏:‏




كان‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏الشعب‏ ‏بل‏ ‏ومن‏ ‏الكهنة‏ ‏أيضا‏ ‏واللاويين‏ ‏لم‏ ‏ينفصلوا‏ ‏عنشعوب‏ ‏الأرض‏ ‏حسب‏ ‏رجاساتهموتزوجوا‏ ‏من‏ ‏الكنعانيين‏ ‏والحيثيين‏ ‏والعمونيين‏ ‏والمؤابيين‏ ‏وغيرهم‏ ‏فاتخذوا‏ ‏من‏ ‏بناتهم‏ ‏لأنفسهم‏ ‏ولبنيهم‏ ‏واختلط‏ ‏الزرع‏ ‏المقدس‏..‏عز‏9:2,1‏




وهؤلاء‏ ‏الشعوب‏ ‏لهم‏ ‏آلهة‏ ‏غريبة‏ ‏وكثيرا‏ ‏ما‏ ‏كان‏ ‏لهؤلاء‏ ‏الزوجات‏ ‏تأثيرهن‏ ‏حتي‏ ‏في‏ ‏أيام‏ ‏سليمان‏ ‏الحكيم‏ ‏الذي‏ ‏قال‏ ‏عنه‏ ‏الكتاب‏ ‏أن‏ ‏نساءه‏ ‏أملن‏ ‏قلبه‏ ‏وراء‏ ‏إلهة‏ ‏أخري‏ ‏ولم‏ ‏يكن‏ ‏قلبه‏ ‏كاملا‏ ‏مع‏ ‏الرب‏1 ‏مل‏11:4 ‏فلما‏ ‏سمع‏ ‏عزرا‏ ‏بتلك‏ ‏الزيجات‏ ‏الخاطئة‏ ‏اعتبرها‏ ‏خيانةعز‏9:4,2‏ومزق‏ ‏عزرا‏ ‏ثيابه‏ ‏ورداءه‏ ‏ونتف‏ ‏شعر‏ ‏رأسه‏ ‏وذقنه‏ ‏وجلس‏ ‏متحيرا‏ ‏فاجتمع‏ ‏إليه‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏ارتعد‏ ‏من‏ ‏كلام‏ ‏اللهعز‏9:4,3‏كان‏ ‏كلام‏ ‏الله‏ ‏واضحا‏ ‏في‏ ‏رفض‏ ‏تلك‏ ‏الزيجاتخر‏34:16,15‏وهذا‏ ‏هو‏ ‏ما‏ ‏تذكره‏ ‏عزرا‏ ‏أيضاعز‏9:12‏خوفا‏ ‏من‏ ‏انتقال‏ ‏الوثنية‏ ‏إلي‏ ‏شعب‏ ‏الله‏...‏




صلي‏ ‏عزرا‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏وقال‏ ‏في‏ ‏ذلكوعند‏ ‏تقدمه‏ ‏المساء‏ ‏قمت‏ ‏من‏ ‏تذللي‏ ‏وفي‏ ‏ثيابي‏ ‏الممزقة‏ ‏جثوت‏ ‏علي‏ ‏ركبتي‏ ‏وبسطت‏ ‏يدي‏ ‏إلي‏ ‏الرب‏ ‏الهي‏ ‏وقلت‏:‏اللهم‏ ‏إني‏ ‏أخجل‏ ‏وأخزي‏ ‏يا‏ ‏الهي‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏أرفع‏ ‏وجهي‏ ‏نحوك‏, ‏لأن‏ ‏ذنوبنا‏ ‏قد‏ ‏كثرت‏ ‏فوق‏ ‏رؤوسنا‏ ‏ولأجل‏ ‏ذنوبنا‏ ‏قد‏ ‏دفعنا‏ ‏نحن‏ ‏وملوكنا‏ ‏وكهنتنا‏ ‏ليد‏ ‏ملوك‏ ‏الأرض‏ ‏للسيف‏ ‏والسبي‏ ‏والنهب‏ ‏وخزي‏ ‏الوجوه‏ ‏إلي‏ ‏هذا‏ ‏اليوم‏...‏ثم‏ ‏قال‏ ‏عبارة‏ ‏مؤثرة‏:‏قد‏ ‏جازيتنا‏ ‏يا‏ ‏إلهنا‏ ‏أقل‏ ‏من‏ ‏آثامناعز‏9:13‏إنها‏ ‏أعمق‏ ‏من‏ ‏عبارة‏ ‏اللص‏ ‏اليمين‏ ‏نحن‏ ‏بعدل‏ ‏جوزينالو‏23:42‏نعم‏,‏في‏ ‏كل‏ ‏عقوبات‏ ‏الله‏ ‏لنا‏ ‏يجازينا‏ ‏بأقل‏ ‏مما‏ ‏نستحق‏ ‏وهكذا‏ ‏ختم‏ ‏عزرا‏ ‏صلاته‏ ‏بقوله‏ ‏للرب‏ ‏أنت‏ ‏بار‏ ‏لأننا‏ ‏بقينا‏ ‏ناجين‏ ‏كهذا‏ ‏اليوم‏ ‏هانحن‏ ‏أمامك‏ ‏في‏ ‏آثامنا‏.‏وكانت‏ ‏صلاة‏ ‏عزرا‏ ‏الباكية‏ ‏والمنسحقة‏ ‏لها‏ ‏تأثيرها‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏الناس‏ ‏وهكذا‏ ‏يقول‏ ‏الكتابفلما‏ ‏صلي‏ ‏عزرا‏ ‏واعترف‏ ‏وهو‏ ‏باك‏ ‏وساقط‏ ‏أمام‏ ‏بيت‏ ‏الله‏,‏اجتمع‏ ‏إليه‏ ‏من‏ ‏إسرائيل‏ ‏جماعة‏ ‏كثيرة‏ ‏جدا‏...‏لأن‏ ‏الشعب‏ ‏بكي‏ ‏بكاء‏ ‏عظيماعز‏10:1.‏




ما‏ ‏أعظم‏ ‏تأثير‏ ‏بكاء‏ ‏الرجل‏,‏وبكاء‏ ‏الكاهن‏.‏




‏ ‏المرأة‏ ‏كثيرا‏ ‏ما‏ ‏تبكي‏ ‏والرجل‏ ‏نادرا‏ ‏ما‏ ‏يبكي‏ ‏بل‏ ‏يضبط‏ ‏نفسه‏ ‏لهذا‏ ‏فإن‏ ‏بكي‏ ‏الرجل‏ ‏يكون‏ ‏بكاؤه‏ ‏مؤثرا‏ ‏قد‏ ‏يحتمل‏ ‏الابن‏ ‏بكاء‏ ‏أمه‏ ‏ولكنه‏ ‏لايستطيع‏ ‏أن‏ ‏يحتمل‏ ‏بكاء‏ ‏أبيه‏ ‏فإن‏ ‏كان‏ ‏الرجل‏ ‏مؤثرا‏ ‏في‏ ‏بكائه‏ ‏فكم‏ ‏بالأولي‏ ‏إن‏ ‏كان‏ ‏كاهنا‏ ‏وكم‏ ‏بالأولي‏ ‏إن‏ ‏كان‏ ‏بكاؤه‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏بانسحاق‏ ‏قلب‏ ‏وثيابه‏ ‏ممزقة‏ ‏وقد‏ ‏نتف‏ ‏شعره‏ ‏وركع‏ ‏يعترف‏ ‏بالخطايا‏ ‏أمام‏ ‏الله‏...‏




وهكذا‏ ‏قطع‏ ‏الشعب‏ ‏عهدا‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏بترك‏ ‏تلك‏ ‏الزيجات‏ ‏الخاطئةعز‏10:3‏وانطلق‏ ‏عزرا‏ ‏وهو‏ ‏لم‏ ‏يأكل‏ ‏خبزا‏ ‏ولم‏ ‏يشرب‏ ‏ماء‏,‏لأنه‏ ‏كان‏ ‏ينوح‏ ‏بسبب‏ ‏أهل‏ ‏السبي‏ ‏وأطلقوا‏ ‏نداء‏ ‏لكي‏ ‏يجتمع‏ ‏الشعب‏ ‏وجلس‏ ‏جميع‏ ‏الشعب‏ ‏في‏ ‏ساحة‏ ‏بيت‏ ‏الله‏ ‏مرتعدينوشرح‏ ‏لهم‏ ‏عزرا‏ ‏خيانتهم‏ ‏للرب‏ ‏باتخاذهم‏ ‏نساء‏ ‏غريبة‏ ‏غير‏ ‏مؤمنةوأمرهم‏ ‏بالانفصال‏ ‏عنهن‏ ‏وقالوا‏ ‏بصوت‏ ‏عظيم‏:‏كما‏ ‏كلمتنا‏ ‏كذلك‏ ‏نفعلعز‏10:12,6‏ولم‏ ‏يجامل‏ ‏أحدا‏ ‏من‏ ‏الكهنة‏ ‏ولا‏ ‏من‏ ‏الرؤساء‏ ‏الذين‏ ‏وقعوا‏ ‏في‏ ‏تلك‏ ‏الخطيةعز‏10:18.‏




وكذلك‏ ‏لم‏ ‏يجامل‏ ‏أحدا‏ ‏من‏ ‏اللاويينعز‏10:23‏ولا‏ ‏من‏ ‏الرؤساءعز‏10:14‏وجلس‏ ‏لفحص‏ ‏كل‏ ‏الحالات‏ ‏وانتهوا‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏الرجال‏ ‏الذين‏ ‏اتخذوا‏ ‏نساء‏ ‏غريبةوبنفس‏ ‏الأسلوب‏ ‏تصرف‏ ‏نحميا‏ ‏أيضا‏:‏




فعل‏ ‏ذلك‏ ‏مع‏ ‏اليهود‏ ‏الذين‏ ‏ساكنوا‏ ‏نساء‏ ‏أشدوديات‏ ‏وعمونيات‏ ‏وموآبياتنح‏13:23‏فجمعهم‏ ‏ووبخهم‏ ‏بشدة‏ ‏وعنف‏ ‏وضرب‏ ‏لهم‏ ‏مثلا‏ ‏بسليمان‏ ‏الملك‏ ‏الذي‏ ‏جعلته‏ ‏النساء‏ ‏الوثنيات‏ ‏يخطيء‏ ‏ولم‏ ‏يجامل‏ ‏الكهنة‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏بل‏ ‏قال‏:‏اذكرهم‏ ‏يا‏ ‏إلهي‏ ‏لأنهم‏ ‏نجسوا‏ ‏الكهنوت‏ ‏وعهد‏ ‏الكهنوت‏ ‏واللاويين‏ ‏فطرتهم‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏غريب‏,‏وأقمت‏ ‏حراسات‏ ‏الكهنة‏ ‏واللاويين‏, ‏كل‏ ‏واحد‏ ‏علي‏ ‏عملهنح‏13:30,29‏وهكذا‏ ‏قام‏ ‏عزرا‏ ‏بعملية‏ ‏تطهير‏ ‏وتنقية‏ ‏للشعب‏,‏وبناء‏ ‏روحي





الموضوع الأصلي : شخصيات‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الأحد يناير 11, 2015 10:40 am
المشاركة رقم:
عضو فضى
عضو فضى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 198
نقاط : 1308
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/12/2013
العمر : 25
الدولة : العراق
مُساهمةموضوع: رد: شخصيات‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس


شخصيات‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس


موضوع كتير رائع




الموضوع الأصلي : شخصيات‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: قمر زمانى


توقيع : قمر زمانى








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة