منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الثلاثاء ديسمبر 30, 2014 10:47 am
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2988
نقاط : 7465
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: عظة مانتعلمه من الاطفال


عظة مانتعلمه من الاطفال





يبدو عنوان المقال غريبا، فنحن لا نتعلم من الأطفال وإنما نعلمهم. ولكننى لا أقصد من جهة العقل. وإنما ما نتعلمه من الأطفال من


جهة القلب، والروح الطيبة، والنفسية الصافية، والطباع. والمقصود بلاشك ما نتعلمه من الطفل


‏السوي، وليس الذى ولد بميول أو طباع منحرفة، سواء من جهة الوراثة أو لأسباب أخرى ... فما
‏هو إذن ما ينبغى أن نتعلمه من الأطفال؟


‏أول ما نتعلمه منهم: البراءة والبساطة. فالطفل يولد بريئا ، ويعيش فترة طفولته فئ برائة. إنه لا يعرف شرا بل لا يعرف أى نوع من الشرور. لا يعرف الخبث ولا المكر ولا الكراهية. وكل هذه من .طباع الكبار التى قد يغرسونها فيه حينما يكبر، للاسف الشديد . وهو لا خبرة له أيضا للشر. وبراءة الطفل أصبحت مثلا عند الناس. وكما قال نزار القبانى على الشخص الذى يحاول أن يتظاهر بالبراءة:
‏اليوم عاد كأن شيئأ لم يكن
‏وبراءة الأطفال فى عينيه
‏نعم، إن الخداع ليس من طبيعة الأطفال وانما هو من طبع بعض الكبار. ونحن حينما نتكلم عن براءة الأطفال حينما نقول: إن لهم الفكر البرئ والمشاعر البريئة. ولأنهم لا خبرة لهم بالشر، لذلك لآ يخجلون مما يخجل منه الكبار.


‏ومن الصفات الجميلة عند الطفل أنه يحب المعرفة والتعليم. وهو يسال ويريد أن يعرف. ولا يخجل من السؤال والإقرار بعدم المعرفة. وهو يقبل التعليم، وعن طريقه ينمو فى المعرفة يوما بعد يوم.
‏أما الكبار فقد يمنعهم عن التعلم: إما كبرياء لا تريد أن تظهر أنها لا تعرف. أو يمنعهم الخجل من السؤال، أو يمنعهم الاكتفاء بما هم فيه من معرفة. وكلما كبر الإنسان فى سنه أو فى مركزه، فقد يخجل أيضا من


التعلم. وهو لايتدرب على المعرفة با لا يخطئ أثناء تدربه. أما الطفل فإنه أقدر على تعلم كل شيء. فهو مثلا أقدر على تعلم إللغة من كبار السن. لأنه لا يخجل من أن ينطق ولو نطقا خاطئا يصححه له معلمه. بينما الكبير
‏لا يفعل ذلك.
‏وأنت يا أخى القارئ حاول أن تتشبه بنمو الأطفال فى المعرفة. وأقصد المعرفة النافعة لك. ومادمت قد كبرت فى السن، أمامك ألوان أساسية فى المعرفة غير ما يسقى إليه الطفل. عليك مثلا أن تعرف نفسك، وأن تعرف الله، وتعرف الحق، وتعرف الطريق السليم الذى يوصلك. وليكن لك التواضع الذى به تسأل وتطلب المعرفة، دون
‏أن تخجل. ولا تتظاهر فى كل شئ‏ ‏ بأنك تعرف ودون ان تكون حكيما في عيني نفسك ان الطفل يرتفع عن هذا المستوى.
‏ويسأل باستمرار. ولا يشعر أن
السؤال يخدش كرامته. فالطفل مرتفع عن مستوي هذا الاهتمام الضخم للكرامة


‏من صفات الطفل أنه دائم
‏ النمو. فهو ينمو دائما فى القامة،
كما ينمو فى المعرفة، وهو ينمو
في اشياء كثيرة فمن جهة القامة
‏يصل الكبار إلى حد معين لا تنمو فيه قامتهم. ولكنهم من جهة النمو عليهم أن ينمو فى مجالات أخرى ينبغى أن يمار سوها . ومنها النمو فى الروح والعقل، وفى المعرفة وفى الحكمة، وفى كل فضيلة وعمل صالح. إذن حاولوا أن تتعلموا من الأطفال فضيلة النمو، فى المجالات المتاحة لكم.
‏من صفات الطفل أيضا الصدق، وعدم الشك. فهو يقول الصدق باستمرار، إلا إذا خاف من عقوبة الكبار. لذلك على الكبار أن يطمئنوه باستمرار، ولا يصح أن يلجأ وا إلى العقوبة فى كل شيء إنما بالإرشاد بدلا من العقوبة وهكذا ينزعون منه عامل الخوف الذى يكون جديدا عليه، وبالتالى يثبتونه فى الصدق الذى هو طبيعته.
‏من طبيعة الطفل أيضا أنه يثق ولا يشك. إلا إذا


‏خدعه الكبار، فيبدأ يشك. أما الشك فهو إذن دخيل علي طبيعته النقية. هل يستطيع الكبار أن تتنقى طبيعتم من الشك؟ أم أن فلإسفتهم يقولون إن الشك هو الطريق إلى المعرفة! وبهذا يعلمون الأطفال والشك أيضا .
‏يعجبنى فى الطفل أيضا صفة البشاشة. فهو باستمرار بشوش ويحب البشاشة. يحب المرح، ويحب أن يضحك، ومحب من يضحكه. إنه لا يحمل أمور الدنيا فوق كتفيه كما يفعل الكبار. ولا يفكر فى مشاكل اليوم ولا مشاكل الغد ولا هموم المستقبل. بل يعيش باستمرار فى سلام قلبى لا يعرفه الكبار. بل هو لا يعرف كلمة مشكلة ، إنها لم تدخل فى مفردات قاموسه اللغوى بعد . وان حدث وصادفه شيء من الضيق، يلقى كل ذلك على أبيه وأمه، ويستمر فى نقاوة قلبه من الضيق. وحتي فى أشد الأ وقات خطورة، تجد البيت كلا منزعجا ومتوترا ومتوقعا شرا ، ما عدا الطفل. فليتك يا أخى القارئ تتشبه بما يحمله الأطفال من هدوء ومن سلام قلبى ومن فمه. وإن صادفتك مشكلة، فحاول أن تحتفظ بهدؤك، واشعر بان لها حلولا. إن لم تقدر عليها ، فإن
‏الله . تبارك اسمه . هو حلال المشاكل.
‏من صفات الطفل الجميلة أيضا أنه لا يحمل حقدا . قد يوجد ما يغضبه أو يضايقه أو يحزنه. ولكن هذا كله يأخذ وقته وينتهي، دون أن يخزنه فى قلبه أو في مشاعره كما يفعل الكبار وما أسرع أن يتصافي ويلعب مع طفل اخر كان يتعارك معه منذ لحظات. فالطفل سريع التصالح. وقد يضربه أبوه أو أمه. وبسرعة يأتى فيرتمى فى حضنهما . وفى عطفهما ينسى كل ما حدث.
‏والطفل يتميز بعمق الإيمان ويقبل كل حقائق الإيمان. دون أدنى شك. إنه يولد مؤمنا . نقول له نصلي، فيصلي. قل يارب، فيقول، دون أن يسأل من هو اللة؟ وما هى السماء؟
‏ومع كل ذلك أسمع من بعض الأمهات الشكوى من شقاوة الأطفال، إن ما يسمى بكلمة شقاوة هو نوع من . نشاط للطفل الذى يريد أن يتحرك ويجرى ويتكلم. وعلى الرغم من كل ما قلناه قد يوجد للطفل بعض الأخطاء مما يترسب فيه من البيئة ومن تربية خاطئة. أما طبيعة الطفل الفاضلة فهى أمثولة طيبة وقدوة صالحة للكبار.





الموضوع الأصلي : عظة مانتعلمه من الاطفال // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








السبت يناير 03, 2015 9:08 am
المشاركة رقم:
عضو فضى
عضو فضى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 100
نقاط : 1363
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/06/2013
مُساهمةموضوع: رد: عظة مانتعلمه من الاطفال


عظة مانتعلمه من الاطفال


تسلمووووووا على المواضيع القيمة




الموضوع الأصلي : عظة مانتعلمه من الاطفال // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: 46heshamVirus


توقيع : 46heshamVirus








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة