منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الأحد يناير 18, 2015 7:34 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3024
نقاط : 7578
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: البابا "شنودة" يحن للوحدة بالدير في العيد الـ(56) لرهبنته


البابا "شنودة" يحن للوحدة بالدير في العيد الـ(56) لرهبنته


البابا "شنودة":

- كثيرُ من الناس يتعبونني، ويظلون في وظائفهم ومناصبهم، ودائما أقول: لو كنت من النوع اللي بيستخدم الأمر والسلطة ماكانش ده حالي.

- تم ايقافي ثمانية أشهر من أسقفية التعليم، ورجعت للجبل والوحدة؛ لأني تحدثت عن بعض الإصلاحات.

* الأنبا "موسي": البابا كان مصباحًا، وأصبح المصباح شمسًا مشرقة في سماء الكنيسة القبطية.



كتب: مايكل فارس – خاص الأقباط متحدون

احتفلت أمس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بعيد رهبنة قداسة البابا "شنودة" الـ56 بدير الأنبا "بيشوي" بـ"وادي النظرون"، وسط أساقفة الكنيسة الذين جاءوا من مختلف الإيبارشيات من "مصر"، والمهجر. حيث حضر قرابة (150) أسقفًا ومطرانًا، بالإضافة لكهنة ورهبان من مختلف الأديرة، وقدّم له بعض الأساقفة، والكهنة، والرهبان، هدايا تذكارية متنوعة منها صور مرسومة علي أيدي رهبان.

يُذكر أن الإحتفالية قد بدأت فى السابعة من مساء السبت، واستمرت لثلاث ساعات.



وتحدث قداسة البابا "شنودة" عن رهبنته قائلاً: أتعجب بإنهم يحتفلون بالعيد الـ(56) للرهبنة، فأين هذه السنين؟ وقال: جايز56 سنة في الجلبية السوداء، لكن مش في الرهبنة، فالرهبنة كانت أيام طليقة في البرية؛ فهل الرهبنة هي أن شخص يسافر القارات والبحار، ويسافر لـ"أمريكا"، و"استراليا"، ولـ"أفريقيا"؟!! وأضاف قداسته: إن كانت الرهبنة حياة وحدة، فأنا لم أحيا هذه الوحدة إلا أيام قليلة.



قداسة البابا والرهبنة

واستطرد قداسته: الرهبنة كانت في قلبي قبل أن أدخل الدير بسنوات، فكنت أحب الدير والرهبنة؛ أتذكر وأنا في الجامعة كتبت قصائد عن الرهبنة مثل "غريبًا عشت في الدنيا نزيلاً مثل آبائي...غريبًا في أساليبي وأفكاري وأهوائي".

وأوضح قداسته إنه كان يحيا وسط الناس كـ "غريب"، وأن هذه الكلمة تكررت كثيرًا في أشعاره، حيث كتب أيضًا قصيدة "أنا في البيداء وحدي"، والتى كانت آخر قصيدة يكتبها وهو علماني.



البابا عند رهبنته كان ينوى الوحدة

وأكد قداسته أنه عندما دخل الرهبنة لم يكن يقصد الرهبنة في الدير، بل أن يدخل الدير لفترة ثم يخرج للوحدة، وإنه كتب ذلك في قصيدة "أنا في البيداء وحدي" حيث قال: "ليس لي دير فكل البيد والآكام ديري...أنا طير هائم في الجو لم أشغف بوكر".

البابا بين الخدمة والرهبنة



وقال قداسته: إن هذه الأحلام لم تتحقق، حيث تم إرغامه ليكون أول أسقف بدون إيبارشية، حيث أصبح أسقفًا للتعليم، وإنه كان بين طريقين: إما حياة الوحدة والتقصير في مهام عمله كأسقف، أو العمل علي حساب وحدته، مشيرًا إلى انه كان اختيارًا صعبًا، ولكنه اضطر للجمع بين الاثنين؛ فكان يذهب للدير ثلاثة أيام في الأسبوع، وإنه كتب قصيدة عن حلم الوحدة، ذكر فيها: هذه أحلام وقد اُنسيتها..هذه آمالي وقد ضيعتها". مؤكدًا إنه يذهب الآن للدير كل أسبوع، ولو لدقيقة واحدة ليتنفس هواءً نقيًا، ويتذكر أول مرة دخل فيها إلى الدير.



البابا يتعلم من حياة المجمع والوحدة

وأشار قداسته إلي ما تعلمه في فترة الدير من الوحدة، ومن فترة "مجمع الرهبان" من فضيلة الإحتمال، وعدم الاهتمام بالكرامة الشخصية، وعدم الإنتقام لنفسه، والتسامح، الأمور التى علّمته الحياة وسط الناس.



البابا وتطور حياة الرهبنة

كما تحدث البابا عن تطور حياة الرهبنة بالنسبة له، حيث بدأت في وحدة في جو الدير، ثم مغارة علي بعد أربعة كيلو مترات، ثم علي بعد (12) كم، حيث كانت تمر أسابيع دون أن يري وجه إنسان، وإنه كان يتمنى أن يعيش فى وحدته التى كانت هدف قلبه من البداية.



وقف البابا من الأسقفية

وتحدث قداسته عن وقفه من الأسقفية لمدة ثمانية أشهر؛ بسبب حديثه عن الإصلاحات، وبعض المبادئ والقيم والقوانين مثل "من حق الشعب أن يختار راعية"، وعن أن البطريركية لا يجب أن ترث الإيبارشيات، وأن المطران يجب ألا يملك شيئًا ليورثه، حيث أن كل أمواله ملك الإيبارشية، وهي لم تمت حتي تُورّث، موضحًا إنه عندما طُرد ذهب للجبل مرة أخري، ليجد الراهب "أنطونيوس السرياني" مرة أخري (يقصد نفسه)، ينتظره على بابها.



ووصف البابا بكاءه الغزير عندما اختاروه أسقفًا للتعليم ليترك حياه الوحدة، الأمر الذي غيّر حياته، مشيرًا إلي أنه لم يبك مثل هذا البكاء عندما تم اختياره بطريركًا، لأنها بالنسبة له كانت خدمة أيضًا.



البابا لم يستخدم سلطاته ضد أحد

وعن سلطاته التى لم يستخدمها ضد أحد على حد تعبيره قال قداسته: كثير من الناس يتعبونني ويظلون في وظائفهم ومناصبهم؛ ودائمًا أقول جملة يعرفها السكرتارية الخاصة بى وهي: "لو كنت من النوع اللي بيستخدم الأمر والسلطة ماكانش ده حالي"، مشيرًا إلى أنه لا يحب الأمر؛ فهل يكسب الوضع ويخسر الناس؟ مؤكدًا أنه إذا أحب أن يوجه للآخر خطأه يقولها بدعابة؛ وإن أخطأ أحد يحتمل أن يقول له فانه يقول، وإن لم يكن يحتمل فلا يقول؛ فلماذا يخسر الناس؟



علاقة الكنيسة بدير أبو مقار

وتحدث البابا أيضًا عن علاقة الكنيسة بدير أبو مقار التي كانت منقطعة ومنفصلة، حيث بدأ في عمل علاقة بهدوء شديد، حيث لا يحب أن يصل إلي كمال العلاقة بسرعة.



وعن الجرائد التى تهاجمه، قال قداسته إنه لا يرد عليهم، حتي لا يكتسبوا شهرة.



وأنهي قداسته حديثه بأن الرهبنة ليست جلبية سوداء، وقلنسوة، بل حياة لها صفاتها وفضائلها، وقال: "مقدرش أرجع لحياتي الأولي؛ أرجعلها إزاي..شئ فقدته للأبد".



كلمات عن فضائل البابا

وقد تحدث خلال الإحتفال أيضًا العديد من الأساقفة مثل: الأنبا "بيشوي"، والأنبا "انداروس"، والأنبا "صرابامون"- رئيس دير الأنبا بيشوي- وبعض القمامصة مثل القمص "صليب متي ساويرس"، وأعضاء المجلس الملي: "كميل صديق"، و"فؤاد جرجس" بالإسكندرية، والدكتور "ثروت باسيلي"، والمستشار "ادوارد غالب"، حيث انصبت كل الأحاديث عن فضائل البابا "شنودة".

انتشار الكنيسة القبطية



من جانبه أكد نيافة الأنبا "موسي" أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية انتشرت في عهد البابا إلي كل المسكونة، واصفًا إياه بالمصباح فى فترة اسقفيته، وقد تحول إلى شمس مشرقة في سماء الكنيسة القبطية.



كما وصف الأنبا "موسى" خدمات البابا الرعوية علي خمسة مستويات، أولها- المراحل، حيث تم خدمة جميع المراحل العمرية في عهده.

ثم مستوي الفئات، حيث تم خدمة جميع الفئات حتي الصم والبكم، ورسم كهنة خاصة لهم.

ثم مستوي الجغرافيا، حيث انتشرت خدمات الكنيسة القبطية إلي كل أرجاء العالم في كل القارات.

وأخيرًا مستوي التعليم، حيث انتشرت مدارس الأحد، والتعليم القبطي في كل الكنائس.





الموضوع الأصلي : البابا "شنودة" يحن للوحدة بالدير في العيد الـ(56) لرهبنته // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الأحد يناير 18, 2015 7:59 pm
المشاركة رقم:
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1246
نقاط : 4105
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 14/06/2012
مُساهمةموضوع: رد: البابا "شنودة" يحن للوحدة بالدير في العيد الـ(56) لرهبنته


البابا "شنودة" يحن للوحدة بالدير في العيد الـ(56) لرهبنته


عظة جميلة بركة البابا تكون معانا امين




الموضوع الأصلي : البابا "شنودة" يحن للوحدة بالدير في العيد الـ(56) لرهبنته // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: ميفن بنت المنتدى


توقيع : ميفن بنت المنتدى








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة