منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الأحد يناير 18, 2015 7:35 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3024
نقاط : 7578
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: السمات‏ ‏الرهبانية


السمات‏ ‏الرهبانية


في‏ ‏عيد‏ ‏رهبنة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث السمات‏ ‏الرهبانية



دكتور‏ ‏رسمي‏ ‏عبد‏ ‏الملك‏ ‏رستم
مقرر‏ ‏لجنة‏ ‏التعليم‏ ‏بالمجلس‏ ‏الملي‏ ‏العام
في‏ ‏عيد‏ ‏رهبنته‏ ‏السادس‏ ‏والخمسين‏ ‏يتذكر‏ ‏بطريركنا‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏المعظم‏ ‏الأنبا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏, ‏ما‏ ‏يشعر‏ ‏به‏ ‏من‏ ‏سمات‏ ‏يكتسبها‏ ‏الراهب‏ ‏بعد‏ ‏انتقاله‏ ‏كعلماني‏ (‏أ‏. ‏نظير‏ ‏جيد‏) ‏إلي‏ ‏الراهب‏ (‏أنطونيوس‏ ‏السرياني‏), ‏وبعد‏ ‏أن‏ ‏كتب‏ ‏آخر‏ ‏قصيدة‏ ‏كعلماني‏, ‏وكرئيس‏ ‏تحرير‏ ‏لمجلة‏ ‏مدارس‏ ‏الأحد‏ (‏قصيدة‏: ‏سائح‏) ‏والتي‏ ‏يقول‏ ‏فيها‏:‏
أنا‏ ‏في‏ ‏البيداء‏ ‏وحدي
ليس‏ ‏لي‏ ‏شأن‏ ‏بغيري
لي‏ ‏جحر‏ ‏في‏ ‏شقوق‏ ‏التل
قد‏ ‏أخفيت‏ ‏جحري
وسأمضي‏ ‏منه‏ ‏يوما
ساكنا‏ ‏ما‏ ‏لست‏ ‏أدري
وترجم‏ ‏حياته‏ ‏في‏ ‏الرهبنة‏ (‏بقصيدة‏: ‏غريب‏) ‏والتي‏ ‏يقول‏ ‏فيها‏:‏
كسبت‏ ‏العمر‏ ‏لا‏ ‏جاه
يشاغلني‏ ‏ولا‏ ‏مال
ولا‏ ‏بيت‏ ‏يعطلني
ولا‏ ‏صحب‏ ‏ولا‏ ‏آل
هنا‏ ‏في‏ ‏الدير‏ ‏آيات
تعزيني‏ ‏وأمثال
هنا‏ ‏الإنجيل‏ ‏مصباح
ولا‏ ‏يخفيه‏ ‏مكيال
غريب‏ ‏عشت‏ ‏في‏ ‏الدنيا
نزيلا‏ ‏مثل‏ ‏آبائي
كان‏ ‏هناك‏ ‏عزم‏ ‏علي‏ ‏تكريس‏ ‏الحياة‏ ‏لله‏. ‏لم‏ ‏تكن‏ ‏وظائف‏ ‏العالم‏ ‏تشغله‏ ‏لا‏ ‏فكرا‏ ‏ولا‏ ‏قلبا‏ ‏ولا‏ ‏طموحا‏.. ‏كانت‏ ‏هناك‏ ‏إرهاصات‏ ‏للرهبنة‏.. ‏وأصبح‏ ‏واحدا‏ ‏من‏ ‏رواد‏ ‏الانطلاقة‏ ‏الرهبانية‏, ‏التي‏ ‏قام‏ ‏بها‏ ‏خدام‏ ‏مدارس‏ ‏الأحد‏ ‏في‏ ‏أواخر‏ ‏الأربعينيات‏.. ‏وكان‏ ‏من‏ ‏أوائل‏ ‏الجامعيين‏ ‏الذين‏ ‏التحقوا‏ ‏بالدير‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الفترة‏.. ‏وكانت‏ ‏الرهبنة‏ ‏في‏ ‏قلبه‏, ‏وفكره‏ ‏قبل‏ ‏سيامته‏ ‏راهبا‏ ‏في‏ ‏كتاباته‏ ‏وشعره‏.. ‏ويوضح‏ ‏قداسته‏ ‏أهم‏ ‏السمات‏ ‏التي‏ ‏يكتسبها‏ ‏الراهب‏ ‏بعد‏ ‏انتقاله‏ ‏إلي‏ ‏حياته‏ ‏الرهبانية‏:‏
وقفة‏ ‏مع‏ ‏النفس‏ ‏بصدق‏ ‏ليمتحن‏ ‏كل‏ ‏إنسان‏ ‏نفسه‏, ‏يدرس‏ ‏نفسه‏ ‏ويكتشف‏ ‏ضعفاتها‏, ‏ويبحث‏ ‏عن‏ ‏أساليب‏ ‏علاج‏ ‏هذه‏ ‏الضعفات‏.. ‏ويعرف‏ ‏قيمة‏ ‏إرشاد‏ ‏الأب‏ ‏الروحي‏.‏
‏* ‏مقاومة‏ ‏النفس‏, ‏وتنمية‏ ‏القدرة‏ ‏علي‏ ‏الانتصار‏ ‏عليها‏.‏
‏* ‏نقاوة‏ ‏القلب‏, ‏والتمتع‏ ‏بالسكون‏ ‏والهدوء‏ ‏والحب‏ ‏نحو‏ ‏الجميع‏ ‏واكتساب‏ ‏فضيلة‏ ‏الصمت‏.‏
‏* ‏الطاعة‏ ‏بدون‏ ‏تذمر‏.‏
‏* ‏متعة‏ ‏الحديث‏ ‏مع‏ ‏الله‏ ‏بفهم‏ ‏وحرارة‏ ‏واشتياق‏ ‏وبإيمان‏ ‏وخشوع‏.‏
‏* ‏السلام‏ ‏الداخلي‏ ‏والبشاشة‏, ‏كل‏ ‏من‏ ‏ينظر‏ ‏إلي‏ ‏وجهه‏ ‏يمتلئ‏ ‏بالسلام‏ ‏والطمأنينة‏.‏
‏* ‏الرهبنة‏ ‏ليست‏ ‏هروبا‏ ‏من‏ ‏العالم‏, ‏بل‏ ‏هي‏ ‏ارتفاع‏ ‏فوق‏ ‏مستوي‏ ‏العالم‏, ‏والشعور‏ ‏بأن‏ ‏العالم‏ ‏كله‏ ‏ليست‏ ‏له‏ ‏قيمة‏, ‏أيضا‏ ‏ارتفاع‏ ‏فوق‏ ‏مستوي‏ ‏الخوف‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏حياة‏ ‏الوحدة‏.‏
‏* ‏اكتساب‏ ‏المعرفة‏ ‏والتعمق‏ ‏في‏ ‏استيعابها‏ (‏عقيدة‏/ ‏تاريخ‏ ‏الكنيسة‏/ ‏القوانين‏ ‏الكنسية‏/ ‏تقاليد‏ ‏البيعة‏ ‏وتعاليمها‏..), ‏والتمكن‏ ‏من‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏كأساس‏ ‏روحي‏.‏
‏* ‏اكتساب‏ ‏سمات‏ ‏الشجاعة‏ ‏واحترام‏ ‏المبادئ‏, ‏لا‏ ‏يجامل‏, ‏لايحابي‏, ‏لا‏ ‏يهاب‏ ‏ولا‏ ‏يتزعزع‏, ‏يعلن‏ ‏صوت‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏وضوح‏ ‏وقوة‏.‏
‏* ‏تيقظ‏ ‏الضمير‏, ‏والحكمة‏, ‏والتعقل‏, ‏وضبط‏ ‏النفس‏, ‏وحب‏ ‏للخير‏.‏
والجدير‏ ‏بالذكر‏ ‏أن‏ ‏المتنيح‏ ‏الأنبا‏ ‏بنيامين‏ ‏مطران‏ ‏المنوفية‏ ‏الأسبق‏ (1950- 1962) ‏والذي‏ ‏كان‏ ‏متميزا‏ ‏بالشفافية‏ ‏الروحية‏, ‏قال‏ ‏لبعض‏ ‏المحبين‏ ‏الجالسين‏ ‏معه‏ ‏يوم‏ 18/ 7/ 1954: ‏يا‏ ‏أحبائي‏ ‏بطركنا‏ ‏اترهبن‏ ‏النهاردة‏!!. ‏ولم‏ ‏يستطيعوا‏ ‏أن‏ ‏يراجعوه‏ ‏في‏ ‏الكلام‏.. ‏كيف‏ ‏هذا‏ ‏والأنبا‏ ‏يوساب‏ ‏الثاني‏ ‏كان‏ ‏بطريركا‏ ‏للكنيسة‏ ‏وقتئذ‏!!‏
وبالفعل‏ ‏أصبح‏ ‏الراهب‏ ‏أنطونيوس‏ ‏السرياني‏, ‏هو‏ ‏صاحب‏ ‏القداسة‏ ‏والغبطة‏ ‏البابا‏ ‏المعظم‏ ‏الأنبا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏, ‏أدام‏ ‏الرب‏ ‏حياته‏.‏
مبارك‏ ‏هو‏ ‏اليوم‏ ‏الذي‏ ‏سمح‏ ‏الرب‏ ‏فيه‏ ‏برهبنة‏ ‏الأنبا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏.. ‏وساربه‏ ‏في‏ ‏طريق‏ ‏ملائكي‏ ‏تعايش‏ ‏فيه‏ ‏واختبره‏ ‏من‏ ‏دير‏ ‏السريان‏ ‏إلي‏ ‏كرسي‏ ‏مارمرقس‏ ‏الرسول‏ ‏رئيسا‏ ‏أعلي‏ ‏للكنيسة‏ ‏القبطية‏ ‏الأرثوذكسية‏ ‏ويصبح‏ ‏البطريرك‏ ‏الـ‏(117).
. ‏وإلي‏ ‏منتهي‏ ‏الأعوام‏.‏





الموضوع الأصلي : السمات‏ ‏الرهبانية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الأحد يناير 18, 2015 7:58 pm
المشاركة رقم:
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1246
نقاط : 4105
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 14/06/2012
مُساهمةموضوع: رد: السمات‏ ‏الرهبانية


السمات‏ ‏الرهبانية


عظة جميلة بركة البابا تكون معانا امين




الموضوع الأصلي : السمات‏ ‏الرهبانية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: ميفن بنت المنتدى


توقيع : ميفن بنت المنتدى








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة