منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عظة البر الذاتي‏,‏ والتبريرات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8827
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: عظة البر الذاتي‏,‏ والتبريرات    السبت يناير 31, 2015 12:10 pm

البر الذاتي هو اعتقاد الإنسان في ذاته انه بار‏,‏ وأنه لم يخطئ ولايخطئ كما لو كان معصوما من الخطأ‏!!‏ أما التبريرات فمعناها أن الإنسان يخطئ‏,‏ ولايريد أن يتحمل مسئولية أخطائه‏.‏ ويقدم الأمر كأنه شيء طبيعي جدا‏,‏ هناك أسباب دعت إليه‏!‏ كأن لاخطأ في الأمر‏.‏


وهذه التبريرات لاتساعد أبدا علي التوبة‏.‏ فهي محاولة لتغطية الخطية‏,‏ وليست توبة عن الخطية‏.‏
وإدعاء وجود مبرر للخطية يساعد علي أن يستمر المخطئ‏,‏ في أخطائه وعذره معه‏!‏
إنسان يغطي الخطية بعذر‏,‏ او يغطيها بإكذوبة‏.‏ ويريد بهذا التبرير ان يخرج من الخطية سليما بلا عيب‏,‏ بلا لوم‏,‏ يلتف بثوب من المجد الباطل‏,‏ ليظهر امام الناس بريئا في كل شيء‏..‏ بينما الخطية هي الخطية مهما كانت التبريرات التي تلتحف بها‏..‏ صدق الذي قال‏:‏ إن طريق جهنم مفروش بالأعذار والتبريرات والحجج‏..‏ والإنسان الذي يجد تبريرا لأخطائه‏,‏ يستمر فيها وربما يجعلها سياسة ثابتة له‏.‏
مثل هذا الانسان لايستطيع ان يعترف بخطيئته‏,‏ مادام أسلوب التبرير ممكنا‏.‏ وقد تكون الخطية واضحة جدا لاتقبل النقاش‏.‏ ومع ذلك لامانع من ان يقدم عنها تبريرات وأعذارا‏!‏
ويريد الإنسان بهذه التبريرات أن يكون بلا لوم امام الناس‏,‏ وربما امام نفسه ايضا‏.‏ وذلك لكي يريح ضميره إذا لامه علي مايفعل‏.‏ ولكن حتي لو قبل الناس منه مايقدمه من اعذار‏,‏ وحتي لو استطاع ذلك الشخص ان يخدع نفسه ويخدر ضميره ليقبل تلك التبريرات‏,‏ أتري الله يقبلها؟‏!‏ الله العالم بكل شيء‏,‏ والذي امامه ينسد كل فم‏!‏ إن التبريرات لاتصلح مع الله‏.‏ وإنما الذي يصلح معه هو الاعتراف بالخطية‏.‏
رفض التبريرات وتقديم الأعذار يكون هو الطريق الي التوبة‏,‏ كما يدل علي تواضع القلب المعترف بخطاياه‏.‏ أما غير المتواضع وغير التائب‏,‏ فإنه يحاول ان يجد تبريرا عند ارتكاب الخطية وبعد ارتكابها ايضا‏,‏ وفي الحديث عنها بصفة عامة ويؤسفني ان اقول ان توالي الاعذار والتبريرات عند مثل هذا الشخص‏,‏ يجعل المبادئ والقيم عنده تهتز‏...‏ ومادام كل خطأ له ما يغطيه بالأعذار‏,‏ إذن لاتجد قيما او مثلا يسير علي منهاجها‏,‏ أو روحيات يتمسك بها وسنحاول هنا ان نذكر بعض الاعذار العامة التي يعتذر بها البعض اذا لم يسلكوا حسنا في حياتهم‏:‏
يقولون كل الناس هكذا‏(‏ الكل كده‏)‏ فهل نشذ نحن عن المجتمع؟‏!‏ وكأنهم بهذا يعتبرون ان الخطأ إذا صار عاما‏,‏ لم يعد خطأ يلام عليه الفرد‏!‏ كأن نقائص المجتمع كله لم تعد نقائص‏.‏
أو صار الخطأ العام مبررا لخطأ الفرد‏!!‏ كلا‏,‏ فالخطأ هو خطأ‏,‏ عاما كان او خاصا‏.‏ ومن اجل ذلك يقوم المصلحون الاجتماعيون باصلاح اخطاء المجتمع‏.‏ وكذلك يهاجمها الرعاة ورجال الدين والكتاب وأصحاب المبادئ‏.‏
إن أبانا نوح كان يعيش ببره في عصر كله فاسد‏..‏ وبلغ من فساد الناس في تلك الأيام ان الله اغرق العالم كله بالطوفان‏.‏ فهل كان ذلك الفساد الذي عم العالم كله‏,‏ عذرا لأبينا نوح ان يسلك مثلهم هو وأسرته‏,‏ ويقول‏
كل العالم كده‏),‏ فهل نشذ عن المجتمع‏!‏ ام انه سلك بكماله امام الله والناس‏,‏ وكان لابد له ان يشذ عن ذلك المجتمع الفاسد‏.‏ وهكذا نجاه الله وأسرته من الطوفان‏.‏
وهكذا كان لوط أيضا في ارض سدوم الفاسدة التي حرقها الله بالنار‏.‏
إن الأبرار يحتفظون بمبادئهم السامية‏,‏ مهما كان الخطأ عاما‏,‏ أو منتشرا‏.‏ فهم لايتبعون المثل القائل‏:‏ ان كنت في بلد يعبدون فيه العجل‏,‏ حش وإرمي له‏!‏ كلا‏,‏ فالخطأ العام يجعل الأبرار اكثر حرصا ودقة‏.‏ فهم يطيعون ضمائرهم‏,‏ ولاينجرفون مع التيار‏.‏
عش بروحياتك السليمة‏,‏ حتي لو عشت بها وحدك‏.‏ كما قلنا في الشعر‏:‏
سأطيع الله حتي
لو أطعت الله وحدي
لذلك ان لم تستطع ان تؤثر علي المجتمع بروحياتك‏,‏ فعلي الأقل لاتندمج في الأخطاء العامة وتخضع لها‏,‏ ولاتجعلها تؤثر عليك‏...‏ لماذا تأخذ موقفا ضعيفا امام الذين يعيرونك بتدينك؟‏!‏ ان القلب القوي يحتمل كل شيء من أجل الثبات في مبادئه‏.‏
هناك من يعتذر عن عدم سلوكه في حياة الفضيلة‏,‏ بأن هناك عوائق تمنعه من ذلك‏...‏ وهذا الاعتذار لايليق بالأقوياء المحتفظين بنقاوة قلوبهم‏.‏ بل هم ينتصرون علي العوائق‏.‏ لأن محبة الخير التي في قلوبهم‏,‏ هي أقوي من العوائق الخارجية‏.‏ ومادامت لهم النية الخيرة والإرادة القوية‏,‏ حينئذ يجدون الوسائل الكثيرة للخير الذي يريدون ان يفعلوه‏.‏ يكفي انك تريد الخير‏,‏ وحينئذ تجد نعمة الله تفتح امامك أبوابا كانت مغلقة‏.‏ فلا تفكر إذا في العوائق إنما فكر جيدا كيف تنتصر عليها‏.‏ أم ان دوافعك الداخلية ضعيفة‏,‏ لذلك تعتذر بالعوائق؟‏!‏ إن أبانا إبراهيم لم يجد عائقا امامه في تقديم ابنه ذبيحة لله‏,‏ لأن قلبه كان قويا بالإيمان‏.‏ والشهداء لم يعتذروا بالعذابات التي يتعرضون لها او كافة الضغوط الخارجية او الإغراءات‏.‏ بل بقلوبهم القوية انتصروا‏.‏
وكل الأبرار الأنقياء القلوب‏,‏ لايعترفون بالإغراءات الخارجية ولايخضعون لها‏,‏ ولا يتخذونها مبررا لإرتكاب الخطية‏.‏ ومثال ذلك يوسف الصديق الذي ضغطت عليه الخطية من الخارج وبقلبة النقي انتصر عليها‏.‏
يعتذر البعض بعبارة‏
‏ أنا ضعيف‏,‏ والوصية الإلهية صعبة‏!),‏ وهنا عذر غير مقبول لأنه لو كانت الوصية صعبة وغير ممكنة‏,‏ ماكان الله يأمر بها‏.‏ إن الله لايأمرنا أبدا بالمستحيل‏.‏
إن باب الأعذار واسع قد يدخل فيه الصدق والكذب‏..‏ والانسان غير التائب‏,‏ علي الرغم من أخطائه‏,‏ فإن نفسه تكون جميلة في عينيه يناقش في موضوع برها ويجادل ويجد له اعذارا‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامية بنت الفادى
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

عدد المساهمات : 2960
نقاط : 6365
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 02/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: عظة البر الذاتي‏,‏ والتبريرات    السبت يناير 31, 2015 4:59 pm

عظة رائعة لقداسة البابا بركتة تكون معنا امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 9146
نقاط : 19622
السٌّمعَة : 592
تاريخ التسجيل : 08/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: عظة البر الذاتي‏,‏ والتبريرات    السبت يناير 31, 2015 6:22 pm

تسلم الايادى موضوع مميز منك ننتظر المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alnor57.com
 
عظة البر الذاتي‏,‏ والتبريرات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: