منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

السبت يناير 31, 2015 1:23 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3024
نقاط : 7578
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: فضيلة الأمانة


فضيلة الأمانة




لست أقصد مجرد الأمانة فى المال والأمور المادية، أى أن الانسان لا يكون سارقاً أو ناهباً لغيره... إنما أقصد الأمانة بوجه عام فى كل حياة الانسان الروحية، فى تفاصيل ثلاثة.



أمانة فى علاقته مع الله، ومع الناس، ومع نفسه...
كثيرون بدأوا الحياة معاً. ولكن بعضهم وصل، والبعض لم يصل، والبعض تأخر. فما السبب فى كل ذلك؟ السبب هو مقدار أمانة كلِِ منهم. فالذين وصلوا هم الذين كانوا فى غاية الأمانة فى أداء دورهم فى الحياة والقيام بواجباتهم ومسئولياتهم على أكمل وجه...
** والأمانة تشمل الأمور العالمية، كما تشمل الأمور الروحية. فكما يهتم الانسان بروحياته، ينبغى أن يكون أميناً فى كل عمل يعمله. فالتلميذ ينبغى أن يكون أميناً فى دراسته، فى مذاكراته ومراجعته ونجاحه وتفوقه. وكذلك العامل فى إتقانه لعمله وحفظه لمواعيده. وبالمثل الموظف وكل من هو فى مسئولية. فيوسف الصديق كان انساناً روحياً وأميناً فى عمله، سواء فى خدمته لفوطيفار حتى ازدهر عمل الرجل. كما كان خادماً فى عمله كوزير تموين لمصر، حتى أنقذها وأنقذ البلاد المحيطة لها من المجاعة.
** وتوجد فى الحياة العملية أمور لاختبار الأمانة: مثال ذلك: هل من الأمانة أن يحصل شخص على شهادة مرضية زائفة، يقدمها للحصول على عطلة من العمل بدون وجه حق. وهو فى ذلك لا يكتفى بأن يكون غير أمين، إنما يوقع الطبيب معه ويجره الى الخطأ معه! كذلك من يأخذ بدل سفر بدون وجه حق، أو يطلب بمكافأة على عمل زائد Over time بينما يمكن القيام بنفس العمل فى الوقت العادى بدون زيادة!
والأمثلة كثيرة من جهة عدم الأمانة فى الحياة العملية: منها من ينقل الأخبار بطريقة غير أمينة. أو من لا يكون أميناً على سرّ اؤتمن عليه. كذلك من لا يؤدى أية مهمة كُلّف بها بالأمانة المطلوبة.


***

الأمانة تجاه الله
* فقلبك الذى هو ملك لله، لا تفتحه لأعدائه. وهكذا فإن الانسان الأمين نحو الله وحفظ وصاياه، لا يتساهل مع أية خطية، ولا يتراخى مع الفكر الخاطئ، بل بكل أمانة يطرده بسرعة ولا يقبل أن يفصله أى فكر أو أية مشاعر عن محبة الله وعن طاعته وحفظ وصاياه. وهو يحفظ تلك الوصايا ولا يحيد عنها أميناً فى تنفيذها، لا يلتمس فى ذلك ولا تبريراً، وينتصر على كل العوائق.
* وهو أمين أيضاً فى صلواته وكل نواحى عبادته، وأمين فى عقيدته وفى إيمانه وفى تقديم صورة مشرقة عن الانسان المؤمن. وهو أمين فى خدمة بيت الله وفى دعوة الناس اليه. ويفعل ذلك بكل جدية. يبدأ يومه بالله وينهيه بذكر اسمه. ويحيا باستمرار فى حياة الشكر، يشكر الله على نعمته وستره ورضاه. ولا يتذمر مطلقاً على مشيئة الله... وهو باستمرار حريص أنه لا ينطق باسم الله الا بخشوع يليق بعزة الله وجلاله ومجده.
** والأمين فى علاقته بالله يكون أميناً فى نذوره وعهوده. يعرف أنه من الخير له أن لا ينذر من أن ينذر ولا يفى. كما يكون أميناً أيضاً فى واجباته المالية من نحو الله.


***

أمانة الانسان نحو نفسه
** يضع أمامه مصيره الأبدى. فيهتم بروحه ونقاوة قلبه. ويكون أميناً كل الأمانة فى مقاومة الخطية، وفى السلوك فى حياة الفضيلة والبر. ويعطى روحه غذاءها اليومى من الصلوات والتراتيل وقراءة كتاب الله والتأمل فيه. ولا يقتصر على مجرد الأهتمام بالجسد واحتياجاته. بل يجعل روحياته فى المرتبة الأولى من اهتماماته، بحيث ينمو كل حين فى حياة البر، حتى يصل الى الكمال النسبى الممكن له كانسان...
** كذلك يكون أميناً فى تثقيف نفسه بكل مصادر المعرفة والحكمة. حتى ينمو فى عقله وفكره وذكائه. وإن كان طالب علم، يكون أميناً فى دراسته لكى يصل – ليس فقط الى النجاح – إنما الى التفوق أيضاً والامتياز.
** والانسان الأمين لا يعتذر مطلقاً بقلة امكانياته، إنما يحاول أن ينمى امكانياته وقدراته بكافة الطرق. وهو لا يعتذر بالعوائق والموانع، بل يبذل كل جهده للأنتصار عليها. وفى كل يقوّى ارادته فلا تخور ولا تضعف.
** والانسان الأمين لا يتساهل مع نفسه فى أى شئ. بل يضبط نفسه تماماً. وذلك أنه إن تساهل من جهة أخطاء الحواس، تحاربه الأفكار. وإن تساهل مع الأفكار، تحاربه الشهوات. وإن تساهل مع الشهوات، يسقط فى العمل الخاطئ. إنه فى إمانته يكون كالجبل الراسخ تصدمه العواصف والأنواء فلا تنال منه شيئاً...
** والإنسان الأمين نحو نفسه، يكون أميناً من جهة وقته. فيستغل كل دقيقة من حياته لفائدته وفائدة الآخرين... وهو يدرك تماماً أن الوقت جزء من حياته لا يجوز له أن يبدده.. ويحرص أن يكون وقته فى صالحه وليس ضده، بحيث لا يندم على وقت قضاه فى عمل ما.
** الانسان الأمين على نفسه، يعرف أن له نفساً واحدة إن خسرها خسر كل شئ وليس ما يعوضها... وهكذا يذكر باستمرار انه "ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه". لذلك فهو يهتم بحاضر نفسه ومستقبلها. ويحرص على خلاص نفسه...


***

أمانته نحو الآخرين
** الانسان الأمين يحرص على الآخرين كما يحرص على نفسه. ويهتم بخلاصهم كما يهتم بخلاص نفسه.
إنه لا يكتفى بأنه لا يؤذى أحداً، بل يبذل جهده لعمل الخير نحو كل أحد. ويكون كالشمعة التى تضئ لكل أحد، وكالشجرة التى تظلل على كل من يحتمى بها. ويكون صانع خير وصانع سلام مع الكل...
** والانسان الأمين يحتفظ بأسرار الناس لا يفشى شيئاً منها ولو لأقرب المقربين اليه. ولا يفضح ضعفات أحد بل يكون سترآ له وغطاء... وإن وجد أحداً محتاجاً الى معونة لا يقصر فى إعانته، ويفعل ذلك فى سرية بحيث لا يخجله أمام غيره... ويكون معيناً لمن ليس له معين، ونوراً للسائرين فى الظلمة...
** وأمانته نحو الآخرين تلزمه أن يشاركهم فى أحزانهم وفى أفراحهم، وتقتضيه الأمانة أن يزور المريض منهم، وأن يعزى من يحتاج الى عزاء. وأن يقدم النصيحة المخلصة لمن يلزمه النصح، وأن يشترك فى حل مشاكل من هو فى ضيقة، مادام هذا الأمر فى قدرته. ويكون قلباً محباً للكل، ويحترم الصغير منهم والكبير. ولا يحتقر الساقط بل يساعده على القيام...


***

** على أن هناك من يسأل بعد كل هذا:
ولكن ماذا استطيع أن أفعل، إن كان لا يمكننى الوصول الى هذا المستوى؟ وإن كنت – على الرغم من ضعفى – أريد أن أكون أميناً الإمانة كلها، فكيف أبدأ.
أرجو – إن اعطانى الرب فرصة – أن أجيب عن هذا السؤال، فإلى اللقاء.




الموضوع الأصلي : فضيلة الأمانة // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








السبت يناير 31, 2015 1:27 pm
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24878
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: فضيلة الأمانة


فضيلة الأمانة


مَشِكَـــًَــــًٍــًَوًَرًه وَالله يًَعِطٍِيًَكً ألَفًً عَاَفَيِة’ يًَسًَـٍـٍـٍـٍـِـِـِلَمًوِ عَلَىِ ألَمَوَضَوَعَ ألِرِاأئٍِعِِ




الموضوع الأصلي : فضيلة الأمانة // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: علا المصرى


توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي


السبت يناير 31, 2015 6:53 pm
المشاركة رقم:
Admin
Admin


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 9012
نقاط : 18949
السٌّمعَة : 592
تاريخ التسجيل : 08/06/2012
http://www.alnor57.com
مُساهمةموضوع: رد: فضيلة الأمانة


فضيلة الأمانة


تسلم الايادى موضوع مميز منك ننتظر المزيد




الموضوع الأصلي : فضيلة الأمانة // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: Admin


توقيع : Admin









المصدر: منتديات النور والظلمة




0






الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة