منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الجمعة فبراير 13, 2015 3:11 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2988
نقاط : 7462
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: ‏التفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏والتفسير‏ ‏الحرفي‏ ‏للكتاب‏ ‏المقدس


‏التفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏والتفسير‏ ‏الحرفي‏ ‏للكتاب‏ ‏المقدس


في‏ ‏لقاء‏ ‏الأربعاء‏ ‏الماضي‏ ‏اكتفي‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏بثلاثة‏ ‏أسئلة‏ ‏فقط‏ ‏الأول‏ ‏عن‏ ‏التفسير‏ ‏الحرفي‏ ‏والتفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏للكتاب‏ ‏المقدس‏,‏والثاني‏ ‏عن‏ ‏المعمودية‏-‏وهو‏ ‏سؤال‏ ‏يتضمن‏ ‏وحده‏ ‏ثلاثة‏ ‏أسئلة‏-‏والسؤال‏ ‏الثالث‏ ‏والأخير‏ ‏كان‏ ‏حول‏ ‏جمع‏ ‏التبرعات‏ ‏في‏ ‏الكنائس‏.‏
السؤال‏ ‏الأول‏:‏
هل‏ ‏التفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏للكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏يساعد‏ ‏علي‏ ‏جعل‏ ‏مادة‏ ‏الدين‏ ‏مادة‏ ‏للخيال‏ ‏وليس‏ ‏حقيقة‏ ‏ثابتة‏,‏ولهذا‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏نأخذ‏ ‏بالتفسير‏ ‏الحرفي‏ ‏ونتجنب‏ ‏الخيال‏ ‏والرمز؟
‏أجاب‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏:‏هناك‏ ‏مدرستان‏ ‏في‏ ‏علم‏ ‏التفسير‏,‏مدرسة‏ ‏التفسير‏ ‏الحرفي‏,‏ومدرسة‏ ‏التفسير‏ ‏الرمزي‏,‏ومن‏ ‏أشهر‏ ‏الذين‏ ‏ساروا‏ ‏في‏ ‏مدرسة‏ ‏التفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏القديس‏ ‏أوغسطينوس‏ ‏والقديس‏ ‏العلامة‏ ‏أوريجانوس‏,‏ومن‏ ‏أشهر‏ ‏الذين‏ ‏نهجوا‏ ‏مدرسة‏ ‏التفسير‏ ‏الحرفي‏ ‏القديس‏ ‏باسيليوس‏ ‏الكبير‏ ‏ولكل‏ ‏مدرسة‏ ‏مميزاتها‏ ‏ولكن‏ ‏ليس‏ ‏التفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏نوعا‏ ‏من‏ ‏الخيال‏ ‏لأن‏ ‏هناك‏ ‏أشياء‏ ‏كثيرة‏ ‏لاتفهم‏ ‏إلا‏ ‏بالرموز‏ ‏فسفر‏ ‏الرؤيا‏-‏مثلا‏-‏لاتستطيع‏ ‏أن‏ ‏تفهمه‏ ‏إلا‏ ‏بالرموز‏,‏وسفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأنشاد‏ ‏أيضا‏ ‏والذبائح‏ ‏والمحرقات‏ ‏لايمكن‏ ‏أن‏ ‏تفهم‏ ‏دلالتها‏ ‏إلا‏ ‏بالرموز‏..‏والكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏مليء‏ ‏بالرموز‏,‏فذبيحة‏ ‏الفصح‏ ‏موجودة‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الخروج‏,‏وفي‏ ‏رسالة‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏الأولي‏ ‏إلي‏ ‏أهل‏ ‏كورنثوس‏ ‏يقول‏-‏أصحاح‏5:7-‏لأن‏ ‏فصحنا‏ ‏المسيح‏ ‏قد‏ ‏ذبح‏ ‏لأجلناوهكذا‏..‏لكن‏ ‏الشيء‏ ‏الوحيد‏ ‏الذي‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏ينتقد‏ ‏هو‏ ‏المبالغة‏ ‏في‏ ‏الرموز‏..‏فالرموز‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏أوريجانوس‏ ‏كالؤلؤة‏ ‏داخل‏ ‏الصدفة‏,‏فظاهر‏ ‏الألفاظ‏ ‏كالصدفة‏ ‏الخارجية‏ ‏عليك‏ ‏أن‏ ‏تنزعها‏ ‏وتأخذ‏ ‏اللؤلؤة‏ ‏وهناك‏ ‏بعض‏ ‏الرموز‏ ‏جميلة‏ ‏وجيدة‏ ‏ولها‏ ‏معناها‏ ‏العميق‏ ‏واختتم‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏إجابته‏ ‏مصرحا‏ ‏أنه‏ ‏سيصدر‏ ‏قريبا‏ ‏كتاب‏ ‏عن‏ ‏مصطلحات‏ ‏الإنجيل‏ ‏ورموزه‏.‏
السؤال‏ ‏الثاني‏:‏
ما‏ ‏الفرق‏ ‏بين‏ ‏معمودية‏ ‏يوحنا‏ ‏المعمدان‏,‏وسر‏ ‏المعمودية‏ ‏الذي‏ ‏سلمه‏ ‏الرب‏ ‏لتلاميذه؟
أجاب‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏:‏معمودية‏ ‏يوحنا‏ ‏المعمدان‏ ‏هي‏ ‏معمودية‏ ‏التوبة‏ ‏رمز‏ ‏لاغتسال‏ ‏الإنسان‏ ‏بالتوبة‏,‏لكن‏ ‏معمودية‏ ‏المسيح‏ ‏هي‏ ‏موت‏ ‏مع‏ ‏المسيح‏ ‏وقيامة‏ ‏معه‏ ‏كما‏ ‏ورد‏ ‏في‏ ‏الأصحاح‏ ‏السادس‏ ‏من‏ ‏رسالة‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏إلي‏ ‏أهل‏ ‏رومية‏ ‏وفي‏ ‏رسالته‏ ‏الثانية‏ ‏إلي‏ ‏أهل‏ ‏كورنثوس‏.‏
وعاد‏ ‏يتساءل‏:‏هل‏ ‏اعتمد‏ ‏المعتمدون‏ ‏علي‏ ‏يد‏ ‏يوحنا‏ ‏المعمدان‏ ‏مرة‏ ‏أخري‏ ‏علـي‏ ‏يد‏ ‏الرسل؟‏..‏وأجابه‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏بالإيجاب‏.‏
وسأل‏ ‏أيضا‏:‏لماذا‏ ‏يصلي‏ ‏علي‏ ‏الإنسان‏ ‏صلوات‏ ‏سر‏ ‏الكهنوت‏ ‏لكي‏ ‏يصبح‏ ‏كاهنا‏ ‏ويحل‏ ‏عليه‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏رغم‏ ‏نواله‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏في‏ ‏سر‏ ‏المعمودية؟‏
‏وقبل‏ ‏أن‏ ‏يجيب‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏علي‏ ‏السؤال‏ ‏حرص‏ ‏علي‏ ‏أن‏ ‏يوضح‏ ‏تعبير‏ ‏جاء‏ ‏بالسؤال‏,‏فذكر‏ ‏أن‏ ‏الإنسان‏ ‏لايأخذ‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏في‏ ‏سر‏ ‏المعمودية‏ ‏ولكنه‏ ‏يأخذ‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏في‏ ‏سر‏ ‏الميرون‏..‏وأوضح‏ ‏قداسته‏ ‏أن‏ ‏سر‏ ‏الميرون‏ ‏هو‏ ‏سر‏ ‏المسحة‏ ‏المقدسةسر‏ ‏التثبيتكما‏ ‏ورد‏ ‏في‏ ‏رسالتي‏ ‏بولس‏ ‏الأولي‏ ‏والثانية‏ ‏إلي‏ ‏أهل‏ ‏كورنثوس‏ ‏أنتم‏ ‏هياكل‏ ‏الله‏ ‏وروح‏ ‏الله‏ ‏ساكن‏ ‏فيكمفالروح‏ ‏القدس‏ ‏يسكن‏ ‏في‏ ‏الإنسان‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏الميرون‏ ‏وأضاف‏ ‏قداسته‏:‏أما‏ ‏سر‏ ‏الكهنوت‏ ‏فهو‏ ‏سلطان‏ ‏الحل‏ ‏والربط‏,‏وجاء‏ ‏هذا‏ ‏بوضوح‏ ‏في‏ ‏إنجيل‏ ‏يوحنا‏20-23‏عندما‏ ‏نفخ‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏في‏ ‏وجوه‏ ‏التلاميذ‏ ‏وقال‏ ‏لهماقبلوا‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏,‏من‏ ‏غفرتم‏ ‏لهم‏ ‏خطاياهم‏ ‏تغفر‏ ‏لهم‏ ‏ومن‏ ‏امسكتموها‏ ‏عليهم‏ ‏أمسكتفسر‏ ‏الكهنوت‏ ‏ليس‏ ‏لكل‏ ‏إنسان‏ ,‏أما‏ ‏سر‏ ‏المسحة‏ ‏المقدسةالميرونفهو‏ ‏لجميع‏ ‏الناس‏.‏
السؤال‏ ‏الثالث‏:‏
جاء‏ ‏بجريدة‏ ‏وطني‏-22 ‏أبريل‏ ‏الماضي‏-‏أن‏ ‏قداستكم‏ ‏أصدرتم‏ ‏قرارا‏ ‏بمنع‏ ‏جمع‏ ‏التبرعات‏ ‏بالكنيسة‏..‏وتساءل‏ ‏وهو‏ ‏خادم‏ ‏لإخوة‏ ‏الرب‏ ‏بإحدي‏ ‏كنائس‏ ‏القاهرة‏-‏عن‏ ‏موقفه‏ ‏وزملائه‏ ‏حيث‏ ‏يقومون‏ ‏بتوزيعظرفخاص‏ ‏بإخوة‏ ‏الرب‏ ‏علي‏ ‏باب‏ ‏الكنيسة‏ ‏وليس‏ ‏داخلها‏,‏ويقومون‏ ‏بجمعه‏ ‏بعد‏ ‏انتهاء‏ ‏الصلاة‏ ‏أثناء‏ ‏خروج‏ ‏الشعب‏ ‏من‏ ‏الكنيسة‏.‏
أجاب‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏:‏أننا‏ ‏لانربط‏ ‏الحضور‏ ‏للكنيسة‏ ‏بجمع‏ ‏التبرعات‏ ‏لأن‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏إحراج‏ ‏وفيما‏ ‏مضي‏ ‏كانوا‏ ‏يمرون‏ ‏بـطبقعلي‏ ‏المصلين‏ ‏وهم‏ ‏داخل‏ ‏الكنيسة‏,‏وهذا‏ ‏منعناه‏ ‏ونصحه‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏أن‏ ‏يأخذ‏ ‏لإخوة‏ ‏الرب‏ ‏من‏ ‏داخل‏ ‏الكنيسة‏,‏ودعاه‏-‏إذ‏ ‏لم‏ ‏تعطه‏ ‏الكنيسة‏-‏أن‏ ‏يأتي‏ ‏إلي‏ ‏البطريركية‏ ‏ببيان‏ ‏بالحالات‏ ‏ويأخذ‏ ‏لهم‏ ‏احتياجاتهم‏...‏وأوضح‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏أنه‏-‏من‏ ‏جهة‏ ‏أخري‏-‏لو‏ ‏ترك‏ ‏أمر‏ ‏جمع‏ ‏التبرعات‏ ‏هكذا‏ ‏فإنه‏ ‏من‏ ‏السهل‏ ‏أن‏ ‏يساء‏ ‏استخدامها‏..‏وذكره‏ -‏والكلام‏ ‏لقداسة‏ ‏البابا‏-‏أنهخادموليسمحصلوقال‏ ‏له‏ ‏إذا‏ ‏سألك‏ ‏أحد‏ ‏فقل‏ ‏لهربنا‏ ‏أرسلني‏ ‏هاديا‏ ‏ولم‏ ‏يرسلني‏ ‏جابياوأعلم‏ ‏أن‏ ‏دورك‏ ‏هو‏ ‏خدمة‏ ‏الناس‏ ‏وليس‏ ‏جباية‏ ‏الأموال‏.‏
كيف‏ ‏أعدهم؟
كان‏ ‏حديث‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏في‏ ‏لقاء‏ ‏الأربعاء‏ ‏هذا‏ ‏الأسبوع‏ ‏عن‏ ‏إعداد‏ ‏الرب‏ ‏لتلاميذه‏ ‏قبل‏ ‏صعوده‏ ‏إلي‏ ‏السماء‏..‏ذكر‏ ‏قداسته‏ ‏في‏ ‏البداية‏ ‏أن‏ ‏للرب‏ ‏طرقا‏ ‏كثيرة‏ ‏في‏ ‏إعداد‏ ‏الناس‏ ‏علي‏ ‏مر‏ ‏التاريخ‏ ‏من‏ ‏أقدم‏ ‏العصور‏,‏فتحدث‏ ‏قداسته‏ ‏عن‏ ‏إعداد‏ ‏الرب‏ ‏لإبراهيم‏ ‏أب‏ ‏الآباء‏,‏ويوسف‏ ‏الصديق‏,‏وداود‏ ‏النبي‏,‏وصموئيل‏ ‏النبي‏,‏وأنطونيوس‏ ‏القديس‏..‏ثم‏ ‏انتقل‏ ‏قداسته‏ ‏للحديث‏ ‏عن‏ ‏إعداد‏ ‏الرب‏ ‏لرسل‏ ‏المسيح‏ ‏فقال‏:‏
أعدهم‏ ‏الرب‏ ‏بالقدوة‏ ‏الصالحة‏ ‏التي‏ ‏أمامهم‏ ‏عاشوا‏ ‏معه‏ ‏مدة‏ ‏طويلة‏ ‏كأشخاص‏ ‏مكرسين‏ ‏للخدمة‏ ‏يرون‏ ‏حياته‏ ‏كيف‏ ‏تكون‏ ‏ومعاملاته‏ ‏كيف‏ ‏تكون‏ ‏ويأخذون‏ ‏منه‏ ‏قدوة‏ ‏صالحة‏ ‏وأعدهم‏ ‏أيضا‏ ‏بالتعليم‏..‏كانوا‏ ‏يتعلموا‏ ‏من‏ ‏عظاته‏ ‏للجموع‏,‏وكان‏ ‏يعلمهم‏ ‏تعليما‏ ‏خاصا‏ ‏بينه‏ ‏وبينهم‏ ‏حتي‏ ‏أن‏ ‏بطرس‏ ‏قال‏ ‏لهإلي‏ ‏أين‏ ‏نمضي‏ ‏وكلام‏ ‏الحياة‏ ‏الأبدية‏ ‏عندك؟‏..‏وأعدهم‏ ‏أيضا‏ ‏بحياة‏ ‏النسك‏ ‏فلم‏ ‏يكن‏ ‏له‏ ‏موضع‏ ‏يسند‏ ‏إليه‏ ‏رأسه‏,‏وصاروا‏ ‏مثله‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏مكان‏, ‏وعبروا‏ ‏عن‏ ‏ذلك‏ ‏قائلينتركنا‏ ‏كل‏ ‏شيء‏ ‏وتبعناك‏ ‏أعدهم‏ ‏أيضا‏ ‏بنماذج‏ ‏عجيبة‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏ ‏كيف‏ ‏يحب‏ ‏الكل‏ ‏كيف‏ ‏يحب‏ ‏الجياع‏ ‏والمساكين‏ ‏وأراهم‏ ‏كيف‏ ‏يجول‏ ‏يصنع‏ ‏خيرا‏ ‏أعدهم‏ ‏أيضا‏ ‏بالتدريبس أرسلكم وقال‏ ‏لهماذهبوا‏ ‏اشفوا‏ ‏مرضيوطهروا‏ ‏برصا‏,‏واقيموا‏ ‏موتي‏,‏واخرجوا‏ ‏شياطين‏,‏ومجانا‏ ‏أخذتم‏ ‏مجانا‏ ‏أعطوا‏,‏وأي‏ ‏بيت‏ ‏دخلتموه‏ ‏قولوا‏ ‏سلاما‏ ‏لهذا‏ ‏البيتوأعدهم‏ ‏بعد‏ ‏كل‏ ‏هذا‏ ‏بأربعين‏ ‏يوما‏ ‏يحدثهم‏ ‏عن‏ ‏الأمور‏ ‏المختصة‏ ‏بملكوت‏ ‏الله‏,‏وأوصاهم‏ ‏بكل‏ ‏شيء‏ ‏ولم‏ ‏يكتف‏ ‏بهذا‏ ‏فقبل‏ ‏أن‏ ‏يصعد‏ ‏إلي‏ ‏السماء‏ ‏قال‏ ‏لهم‏ ‏لاتبرحوا‏ ‏أورشليم‏ ‏حتي‏ ‏تلبسوا‏ ‏قوة‏ ‏من‏ ‏الأعالي‏ ‏ستنالون‏ ‏قوة‏ ‏متي‏ ‏حل‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏عليكم‏..‏وهكذا‏ ‏استطاعوا‏ ‏بعدد‏ ‏قليل‏ ‏أن‏ ‏ينشروا‏ ‏المسيحية‏ ‏في‏ ‏أماكن‏ ‏كثيرة‏.




الموضوع الأصلي : ‏التفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏والتفسير‏ ‏الحرفي‏ ‏للكتاب‏ ‏المقدس // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الجمعة فبراير 13, 2015 4:14 pm
المشاركة رقم:
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1273
نقاط : 3839
السٌّمعَة : 41
تاريخ التسجيل : 10/06/2012
العمر : 25
مُساهمةموضوع: رد: ‏التفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏والتفسير‏ ‏الحرفي‏ ‏للكتاب‏ ‏المقدس


‏التفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏والتفسير‏ ‏الحرفي‏ ‏للكتاب‏ ‏المقدس







توقيع : مريم بنت الملك









المصدر: منتديات النور والظلمة











الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة