منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قوانين‏ ‏الكنيسة‏ ‏تمنع‏ ‏التشاؤم‏ ‏والتفاؤل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8857
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: قوانين‏ ‏الكنيسة‏ ‏تمنع‏ ‏التشاؤم‏ ‏والتفاؤل   الجمعة فبراير 13, 2015 3:13 pm

التقي‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏الشعب‏ ‏القبطي‏ ‏هذا‏ ‏الأسبوع‏ ‏كعادته‏ ‏وقد‏ ‏استقبل‏ ‏الوفد‏ ‏القادم‏ ‏من‏ ‏كنيسة‏ ‏السويد‏ ‏برئاسة‏ ‏الأسقف‏ ‏مارتن‏ ‏جيمس‏ ‏ورحب‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏بهم‏ ‏وأخذ‏ ‏الصور‏ ‏التذكارية‏ ‏معهم‏.‏من‏ ‏ناحية‏ ‏أخري‏ ‏وحول‏ ‏أحد‏ ‏الأسئلة‏ ‏التي‏ ‏وجهت‏ ‏إلي‏ ‏قداسته‏ ‏عن‏ ‏موضوع‏ ‏التشاؤم‏ ‏والتفاول‏ ‏أكد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏أن‏ ‏القوانين‏ ‏الكنسية‏ ‏لا‏ ‏تعترف‏ ‏بمثل‏ ‏هذه‏ ‏الخرافات‏ ‏وأن‏ ‏قضية‏ ‏التشاؤم‏ ‏والتفاؤل‏ ‏هذه‏ ‏تدخل‏ ‏في‏ ‏نطاق‏ ‏الغيبية‏ ‏فلا‏ ‏نعترف‏ ‏بها‏, ‏والمعروف‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏أشخاصا‏ ‏ينزعجون‏ ‏من‏ ‏صوت‏ ‏غراب‏ ‏أو‏ ‏شكل‏ ‏بومة‏, ‏وهكذا‏, ‏ولكن‏ ‏لا‏ ‏يصح‏ ‏أن‏ ‏نأخذ‏ ‏هذه‏ ‏الأشياء‏ ‏كعامل‏ ‏أساسي‏ ‏نحدد‏ ‏عليه‏ ‏إذا‏ ‏كان‏ ‏يومنا‏ ‏هذا‏ ‏يوم‏ ‏سعيدا‏ ‏أم‏ ‏تعيسا‏ ‏بل‏ ‏نأخذ‏ ‏الأمور‏ ‏بتعقل‏.‏
الأخذ‏ ‏بالثأر
بعث‏ ‏أحد‏ ‏الحاضرين‏ ‏برسالة‏ ‏إلي‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏يطلب‏ ‏مشورته‏ ‏حول‏ ‏حادث‏ ‏تعرض‏ ‏له‏ ‏ابنه‏ ‏الصغير‏ ‏أودي‏ ‏بحياته‏ ‏ويصر‏ ‏هذا‏ ‏الأب‏ ‏الصعيدي‏- ‏كما‏ ‏ذكر‏ ‏في‏ ‏رسالته‏-‏علي‏ ‏أن‏ ‏يقتل‏ ‏السائق‏.. ‏أجابه‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏: ‏إن‏ ‏عقوبة‏ ‏القتل‏ ‏هي‏ ‏جهنم‏ ‏وهو‏ ‏ما‏ ‏يجعلك‏ ‏تنفصل‏ ‏عن‏ ‏ابنك‏ ‏الصالح‏ ‏في‏ ‏الآخرة‏ ‏كما‏ ‏أن‏ ‏هذا‏ ‏هو‏ ‏عمر‏ ‏الطفل‏ ‏فلو‏ ‏لم‏ ‏يمت‏ ‏الطفل‏ ‏بالحادث‏ ‏لمات‏ ‏بسبب‏ ‏آخر‏ ‏كما‏ ‏يقول‏ ‏الشاعر‏ ‏تعددت‏ ‏الأسباب‏ ‏والموت‏ ‏واحد‏. ‏لذلك‏ ‏اشكر‏ ‏الله‏ ‏علي‏ ‏عطيته‏ ‏الصالحة‏ ‏وأنه‏ ‏استردها‏ ‏بسلام‏ ‏ولا‏ ‏تفكر‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الثأر‏ ‏أبدا‏.‏
رسالة‏ ‏الراهب
أكد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏أن‏ ‏ثقل‏ ‏اللسان‏ ‏لا‏ ‏يمنع‏ ‏من‏ ‏رسامة‏ ‏الراهب‏, ‏فقد‏ ‏كان‏ ‏موسي‏ ‏النبي‏ ‏وهو‏ ‏كليم‏ ‏الله‏ ‏ثقيل‏ ‏اللسان‏ ‏ومن‏ ‏الجائز‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏شخص‏ ‏ثقيل‏ ‏اللسان‏ ‏ولكنه‏ ‏خفيف‏ ‏الروح‏ ‏فلا‏ ‏ذنب‏ ‏له‏ ‏في‏ ‏هذا‏, ‏أما‏ ‏بالنسبة‏ ‏لشق‏ ‏آخر‏ ‏حول‏ ‏رسامة‏ ‏شخص‏ ‏ليس‏ ‏له‏ ‏أخ‏, ‏فقد‏ ‏أجاب‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏أن‏ ‏مثل‏ ‏هذه‏ ‏الحالات‏ ‏تخضع‏ ‏للظروف‏ ‏الاجتماعية‏ ‏فهل‏ ‏هو‏ ‏العائل‏ ‏الوحيد‏ ‏لأسرته؟‏ ‏وهكذا‏ ‏لذا‏ ‏فلا‏ ‏نستطيع‏ ‏أن‏ ‏نعطي‏ ‏فيها‏ ‏حكم‏ ‏عاما‏ ‏بل‏ ‏كل‏ ‏فرد‏ ‏حسب‏ ‏ظروفه‏.‏
التكامل‏ ‏في‏ ‏صفات‏ ‏الله
كان‏ ‏موضوع‏ ‏محاضرة‏ ‏هذا‏ ‏الأسبوع‏ ‏لقداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏إذ‏ ‏تحدث‏ ‏عن‏ ‏صفات‏ ‏الله‏ ‏وكيف‏ ‏تتكامل‏ ‏معا‏ ‏ولا‏ ‏تتعارض‏ ‏بينها‏ ‏كما‏ ‏تبدو‏ ‏عند‏ ‏بعض‏ ‏البشر‏ ‏لذلك‏ ‏فإن‏ ‏الله‏ ‏قد‏ ‏يجمع‏ ‏بين‏ ‏الوداعة‏ ‏والحزم‏, ‏المجد‏ ‏والتواضع‏, ‏العفو‏ ‏والعقوبة‏, ‏الرحمة‏ ‏والعدل‏, ‏القوة‏ ‏مع‏ ‏عدم‏ ‏استخدامها‏, ‏لذلك‏ ‏نجد‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏يستخدم‏ ‏اللطف‏ ‏أحيانا‏ ‏والصرامة‏ ‏في‏ ‏أخيان‏ ‏أخري‏, ‏ونجد‏ ‏أنه‏ ‏كان‏ ‏مثلا‏ ‏في‏ ‏التواضع‏ ‏وطلب‏ ‏منا‏ ‏أن‏ ‏نقتدي‏ ‏به‏ ‏إذ‏ ‏قال‏: ‏تعلموا‏ ‏مني‏ ‏لأني‏ ‏وديع‏ ‏ومتواضع‏ ‏القلب‏ ‏وفي‏ ‏العظة‏ ‏علي‏ ‏الجبل‏ ‏قال‏ ‏طوبي‏ ‏للودعاء‏ ‏لأنهم‏ ‏يرثون‏ ‏الأرض‏ ‏وقيل‏ ‏عنه‏ ‏إنه‏ ‏لا‏ ‏يصيح‏ ‏ولا‏ ‏يسمع‏ ‏أحد‏ ‏في‏ ‏الشوارع‏ ‏صوته‏.‏
أوضح‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏مثلا‏ ‏آخر‏ ‏حول‏ ‏صفات‏ ‏الله‏ ‏مؤكدا‏ ‏أن‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏كان‏ ‏بسيطا‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏شئ‏ ‏في‏ ‏شكله‏ ‏وملابسه‏ ‏وفي‏ ‏طريقة‏ ‏حياته‏ ‏حتي‏ ‏في‏ ‏تعاليمه‏ ‏كان‏ ‏بسيطا‏ ‏يفهم‏ ‏منه‏ ‏عامة‏ ‏الشعب‏ ‏وليس‏ ‏في‏ ‏تعاليمه‏ ‏تعقيد‏ ‏الفلاسفة‏ ‏أو‏ ‏اللاهوتين‏ ‏الذين‏ ‏يعقدون‏ ‏الأمور‏, ‏وفي‏ ‏طريقة‏ ‏خدمته‏ ‏كان‏ ‏بسيطا‏ ‏حتي‏ ‏معاملته‏ ‏مع‏ ‏الأطفال‏ ‏كان‏ ‏يشفق‏ ‏عليهم‏ ‏وفي‏ ‏نفس‏ ‏الوقت‏ ‏كان‏ ‏مستخدما‏ ‏للحكمة‏ ‏حتي‏ ‏أن‏ ‏الناس‏ ‏كانوا‏ ‏ينبهرون‏ ‏من‏ ‏تعاليمه‏ ‏وعندما‏ ‏سألوه‏ ‏عن‏ ‏إعطاء‏ ‏الجزية‏ ‏كان‏ ‏رده‏ ‏حكيما‏ ‏فلم‏ ‏يقل‏ ‏أعطوا‏ ‏الجزية‏ ‏لقيصر‏ ‏ليكسبهم‏ ‏أو‏ ‏الجزية‏ ‏إلي‏ ‏الله‏ ‏لا‏ ‏يقمون‏ ‏عليه‏ ‏بل‏ ‏سألهم‏ ‏عن‏ ‏هذه‏ ‏الصورة‏ ‏فكانت‏ ‏لقيصر‏ ‏فقال‏ ‏إذن‏ ‏أعطوا‏ ‏ما‏ ‏لقيصر‏ ‏لقيصر‏ ‏وما‏ ‏لله‏ ‏لله‏ ‏وصارت‏ ‏كلمته‏ ‏هذه‏ ‏حكمة‏ ‏يعمل‏ ‏بها‏ ‏الناس‏ ‏حتي‏ ‏الآن‏.‏
وأعطي‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏أمثلة‏ ‏عديدة‏ ‏لصفات‏ ‏الله‏ ‏الكثيرة‏ ‏فكيف‏ ‏كان‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏يجمع‏ ‏بين‏ ‏الخدمة‏ ‏والتأمل‏, ‏ففي‏ ‏الوقت‏ ‏الذي‏ ‏كان‏ ‏يطوف‏ ‏كل‏ ‏المدن‏ ‏والقري‏ ‏ويشفي‏ ‏المرضي‏ ‏من‏ ‏الشعب‏ ‏ويخدم‏ ‏بين‏ ‏العشارين‏ ‏والخطاة‏ ‏وكانت‏ ‏له‏ ‏أيضا‏ ‏خلواته‏ ‏علي‏ ‏جبل‏ ‏الزيتون‏ ‏وفي‏ ‏بستان‏ ‏جثيماني‏ ‏يقول‏ ‏الكتاب‏ ‏ذهب‏ ‏كل‏ ‏واحد‏ ‏إلي‏ ‏خاصته‏ ‏أما‏ ‏يسوع‏ ‏فمضي‏ ‏إلي‏ ‏جبل‏ ‏الزيتون‏.‏
كما‏ ‏أكد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏أن‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏كان‏ ‏يجمع‏ ‏بين‏ ‏القوة‏ ‏وعدم‏ ‏استخدام‏ ‏القوة‏ ‏فاستخدم‏ ‏القوة‏ ‏في‏ ‏معجزة‏ ‏قانا‏ ‏الجليل‏ ‏وخلق‏ ‏مادة‏ ‏جديدة‏ ‏غير‏ ‏موجودة‏ ‏وفي‏ ‏معجزة‏ ‏شفاء‏ ‏المولود‏ ‏أعمي‏ ‏خلق‏ ‏له‏ ‏عينين‏ ‏وكان‏ ‏للسيد‏ ‏المسيح‏ ‏القوة‏ ‏في‏ ‏الإقناع‏ ‏والقوة‏ ‏في‏ ‏انتهار‏ ‏الشياطين‏ ‏والقوة‏ ‏في‏ ‏المشي‏ ‏علي‏ ‏الماء‏ ‏ووصلت‏ ‏القوة‏ ‏عنده‏ ‏في‏ ‏القيامة‏ ‏من‏ ‏الموت‏, ‏ولكنه‏ ‏في‏ ‏أوقات‏ ‏كثيرة‏ ‏ما‏ ‏كان‏ ‏يستخدم‏ ‏هذه‏ ‏القوة‏ ‏مثلما‏ ‏حدث‏ ‏في‏ ‏واقعة‏ ‏القبض‏ ‏عليه‏ ‏ترك‏ ‏الجنود‏ ‏يقبضون‏ ‏عليه‏ ‏وكان‏ ‏يستطيع‏ ‏أن‏ ‏يمنعهم‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم بنت الملك
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف
avatar

عدد المساهمات : 1305
نقاط : 4440
السٌّمعَة : 41
تاريخ التسجيل : 10/06/2012
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: قوانين‏ ‏الكنيسة‏ ‏تمنع‏ ‏التشاؤم‏ ‏والتفاؤل   الجمعة فبراير 13, 2015 4:13 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قوانين‏ ‏الكنيسة‏ ‏تمنع‏ ‏التشاؤم‏ ‏والتفاؤل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: