منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: المنتديات المسيحية العامة - Christian public forums :: الطقس والعقيده والاهوت - Weather and belief and Alahot

شاطر

الجمعة يونيو 26, 2015 10:46 am
المشاركة رقم:
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1470
نقاط : 3987
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 10/04/2013
العمر : 23
مُساهمةموضوع: ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏(4)‏


ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏(4)‏



‏2- ‏تجديد‏ ‏السيرة‏ ‏بالتوبة
لنيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏موسي‏ ‏أسقف‏ ‏الشباب


ذكرنا‏ ‏في‏ ‏العدد‏ ‏الماضي‏ ‏ما‏ ‏هي‏ ‏التوبة‏ ‏وذكرنا‏ ‏منها‏:‏
‏1- ‏التوبة‏ ‏هي‏ ‏صحوة‏ ‏روحية‏.‏
‏2- ‏والتوبة‏ ‏هي‏ ‏تجديد‏ ‏الذهن‏.‏
‏3- ‏والتوبة‏ ‏هي‏ ‏عودة‏ ‏لحضن‏ ‏الآب‏.‏
نستكمل‏ ‏حديثنا‏...‏
‏4- ‏والتوبة‏ ‏هي‏ ‏الندم‏ ‏علي‏ ‏الخطية‏ ‏والعزم‏ ‏علي‏ ‏تركها‏... ‏فالخطيئة‏ ‏تدمر‏ ‏الكيان‏ ‏الإنساني‏ ‏كله‏:‏
‏* ‏الروح‏: ‏إذ‏ ‏تحرمها‏ ‏من‏ ‏شركة‏ ‏الله‏.‏
‏* ‏العقل‏: ‏إذا‏ ‏يضطرب‏ ‏بالتفكير‏ ‏السلبي‏.‏
‏* ‏النفس‏: ‏إذ‏ ‏تدخل‏ ‏في‏ ‏تعاسة‏ ‏الإحساس‏ ‏بالذنب‏.‏
‏* ‏الجسد‏: ‏إذ‏ ‏يتدمر‏ ‏عضويا‏ (‏العقل‏ ‏بالمخدرات‏, ‏والكبد‏ ‏بالمسكرات‏, ‏والرئتان‏ ‏والقلب‏ ‏بالتدخين‏, ‏والإنسان‏ ‏كله‏ ‏بالنجاسة‏).‏
‏* ‏العلاقات‏: ‏إذ‏ ‏يفشل‏ ‏الخاطئ‏ ‏في‏ ‏تكوين‏ ‏علاقات‏ ‏اجتماعية‏ ‏ناجحة‏, ‏في‏ ‏الأسرة‏ ‏والكنيسة‏ ‏والمجتمع‏.‏
أما‏ ‏التوبة‏, ‏فتعيد‏ ‏الإنسان‏ ‏إلي‏ ‏حياة‏ ‏روحية‏, ‏وبهجة‏ ‏حقيقية‏, ‏لهذا‏ ‏تكررت‏ ‏كلمة‏ ‏الفرح‏ 3 ‏مرات‏, ‏في‏ ‏قصة‏ ‏الأبن‏ ‏الضال‏:‏
‏- ‏وقدموا‏ ‏العجل‏ ‏المسمن‏ ‏واذبحوا‏ ‏فنأكل‏ ‏ونفرح‏ (‏لو‏ 15:23).‏
‏- ‏فابتدأو‏ ‏يفرحون‏ (‏لو‏ 15:24).‏
‏- ‏ولكن‏ ‏كان‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏نفرح‏ ‏ونسر‏ ‏لأن‏ ‏أخاك‏ ‏هذا‏ ‏ميتا‏ ‏فعاش‏, ‏وكان‏ ‏ضالا‏ ‏فوجد‏ (‏لو‏ 15:32).‏
‏5- ‏والتوبة‏ ‏هي‏ ‏المدخل‏ ‏لثمار‏ ‏كثيرة‏... ‏فبدونها‏ ‏لا‏ ‏نكون‏ ‏قد‏ ‏خضعنا‏ ‏لتبكيت‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏, ‏وبالتالي‏ ‏لا‏ ‏نأخذ‏ ‏ثماره‏ ‏المقدسة‏: ‏محبة‏, ‏فرح‏, ‏سلام‏, ‏طول‏ ‏أناه‏, ‏لطف‏, ‏صلاح‏, ‏إيمان‏, ‏وداعة‏, ‏تعفف‏ (‏غل‏ 5:22-23), ‏والشبع‏ ‏بوسائط‏ ‏النعمة‏, ‏وتنفيذ‏ ‏إرشادات‏ ‏الزب‏ ‏الروحي‏, ‏وذلك‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏أمانة‏ ‏الاعتراف‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏والأب‏ ‏الكاهن‏.‏
‏6- ‏والتوبة‏ ‏بدونها‏ ‏لا‏ ‏يكتمل‏ ‏خلاصنا‏... ‏الذي‏ ‏يبدأ‏ ‏بالمعمودية‏: ‏الذي‏ ‏مثاله‏ (‏أي‏ ‏الفلك‏), ‏يخلصنا‏ ‏نحن‏ ‏الآن‏- ‏أي‏ ‏المعمودية‏ (1‏بط‏ 3:21), ‏من‏ ‏آمن‏ ‏واعتمد‏ ‏خلص‏ (‏مر‏ 16:16), ‏قم‏ ‏واعتمد‏ ‏واغسل‏ ‏خطاياك‏ (‏أع‏ 22:16)... ‏ويكتمل‏ ‏بالتوبة‏ ‏المتجددة‏ ‏طول‏ ‏العمر‏: ‏تمموا‏ ‏خلاصكم‏ ‏بخوف‏ ‏ورعدة‏ (‏في‏ 2:12), ‏اليوم‏ ‏حصل‏ ‏خلاص‏ ‏لهذا‏ ‏البيت‏ (‏لو‏ 19:9)... ‏ويختتم‏ ‏بتغيير‏ ‏الجسد‏ ‏إلي‏ ‏جسد‏ ‏نوراني‏:‏الذي‏ ‏سيغير‏ ‏شكل‏ ‏جسد‏ ‏تواضعنا‏, ‏ليكون‏ ‏علي‏ ‏صورة‏ ‏جسد‏ ‏مجده‏ (‏في‏3:21).‏
ملامح‏ ‏التوبة‏ ‏المقبولة
يجب‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏توبتنا‏:‏
‏1- ‏سريعة‏: ‏أنها‏ ‏الآن‏ ‏ساعة‏ ‏لنستيقظ‏ ‏من‏ ‏النوم‏, ‏فإن‏ ‏خلاصنا‏ ‏الآن‏ ‏أقرب‏ ‏مما‏ ‏كان‏ ‏حين‏ ‏آمنا‏ (‏رو‏ 3:11), ‏وهذه‏ ‏هي‏ ‏الآية‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏سببا‏ ‏في‏ ‏توبة‏ ‏وخلاص‏ ‏القديس‏ ‏أغسطينوس‏...‏
‏- ‏هوذا‏ ‏الآن‏ ‏وقت‏ ‏مقبول‏. ‏هوذا‏ ‏الآن‏ ‏يوم‏ ‏خلاص‏ (2 ‏كو‏6:2) ‏وتأجيل‏ ‏التوبة‏ ‏خطير‏, ‏لأن‏ ‏أحدا‏ ‏لن‏ ‏يضمن‏ ‏عمره‏ ‏حتي‏ ‏إلي‏ ‏يوم‏ ‏واحد‏ ‏أو‏ ‏ساعة‏ ‏واحدة‏... ‏كما‏ ‏أن‏ ‏التأجيل‏ ‏يجعل‏ ‏قيود‏ ‏الخطية‏ ‏الحريرية‏, ‏تتحول‏ ‏إلي‏ ‏قيود‏ ‏حديدية‏, ‏مما‏ ‏يصعب‏ ‏التوبة‏.‏
‏2- ‏حاسمة‏:‏
‏- ‏رجل‏ ‏ذو‏ ‏رأيين‏ ‏هو‏ ‏متقلقل‏ ‏في‏ ‏جميع‏ ‏طرقع‏ (‏يع‏ 1:Cool.‏
‏- ‏أقوم‏ ‏وأذهب‏ ‏إلي‏ ‏أبي‏ ‏وأقول‏ ‏له‏: ‏ياأبي‏, ‏أخطأت‏ ‏إلي‏ ‏السماء‏ ‏وقدامك‏ (‏لو‏ 15:18) ‏فقام‏ ‏وذهب‏ ‏وقال‏...‏
التردد‏ ‏خطير‏, ‏فخطوة‏ ‏إلي‏ ‏الأمام‏ ‏وأخري‏ ‏إلي‏ ‏الخلف‏, ‏معناها‏: ‏محلك‏ ‏سر‏... ‏فلا‏ ‏تقدم‏, ‏ولا‏ ‏نمو‏!!.‏
‏3- ‏شاملة‏: ‏أي‏ ‏تشمل‏ ‏الكيان‏ ‏الإنساني‏ ‏كله‏: ‏الفكر‏, ‏والحواس‏, ‏والمشاعر‏, ‏والإدارة‏, ‏والتصرفات‏, ‏والسلوكيات‏... (‏حسب‏ ‏رشومات‏ ‏الميرون‏ ‏الـ‏ 36)... ‏وهي‏ ‏نفسها‏ ‏بنود‏ ‏الاعتراف‏, ‏حين‏ ‏أراجع‏ ‏نفسي‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏المساحات‏ ‏الست‏, ‏المذكورة‏ ‏سابقا‏.‏
‏4- ‏مستمرة‏: ‏فالتوبة‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الكتابي‏ ‏والأرثوذكسي‏, ‏تستمر‏ ‏معنا‏ ‏طول‏ ‏العمر‏, ‏و‏ ‏غسل‏ ‏الرجلين‏ ‏معناه‏ ‏أن‏ ‏يتكرر‏ ‏باستمرار‏, ‏والتائب‏ ‏الحقيقي‏ ‏إذا‏ ‏سقط‏ ‏يقوم‏, ‏وينادي‏ ‏الخطيئة‏ ‏قائلا‏: ‏لا‏ ‏تشمتي‏ ‏بي‏ ‏يا‏ ‏عدوتي‏, ‏إذا‏ ‏سقطت‏ ‏أقوم‏ (‏مي‏7:Cool, ‏لأن‏ ‏الصديق‏ ‏يسقط‏ ‏سبع‏ ‏مرات‏ ‏ويقوم‏ (‏أم‏ 24:16).‏
‏5- ‏مثمرة‏: ‏لهذا‏ ‏نادي‏ ‏المعمدان‏ ‏التائبين‏ ‏المعمدين‏ ‏قائلا‏ ‏لهم‏: ... ‏اصنعوا‏ ‏أثمار‏ ‏تليق‏ ‏بالتوبة‏ (‏مت‏ 3:Cool, ‏وشرح‏ ‏لسامعيه‏ ‏بعضا‏ ‏من‏ ‏هذه‏ ‏الثمار‏, ‏بحسب‏ ‏مهنة‏ ‏كل‏ ‏واحد‏ ‏منهم‏, ‏فمثلا‏ ‏أوصي‏ ‏الجميع‏ ‏قائلا‏: ‏من‏ ‏له‏ ‏ثوبان‏ ‏فليعط‏ ‏من‏ ‏ليس‏ ‏له‏ ‏ومن‏ ‏له‏ ‏طعام‏ ‏فليفعل‏ ‏هكذا‏. ‏وأوصي‏ ‏العشارين‏ ‏حين‏ ‏جاءوا‏ ‏أيضا‏ ‏ليعتمدوا‏ ‏وسألوه‏: ‏يامعلم‏ ‏ماذا‏ ‏نفعل؟‏ ‏فأجاب‏: ‏لا‏ ‏تستوفوا‏ ‏أكثر‏ ‏مما‏ ‏فرض‏ ‏لكم‏.‏وأوصي‏ ‏الجنود‏ ‏حين‏ ‏سألوه‏ ‏أيضا‏: ‏وماذا‏ ‏نفعل‏ ‏نحن؟‏ ‏فأجاب‏: ‏لا‏ ‏تظلموا‏ ‏أحدا‏ ‏ولا‏ ‏تشوا‏ ‏بأحد‏ ‏واكتفوا‏ ‏بعلائفكم‏ (‏لو‏ 3:11-14).‏
وهكذا‏ ‏تكون‏ ‏التوبة‏ ‏تجديدا‏ ‏لسيرة‏ ‏ومسار‏ ‏الإنسان‏, ‏سعيا‏ ‏إلي‏ ‏الملكوت‏ ‏العتيد‏, ‏ولكن‏ ‏التوبة‏ ‏ليست‏ ‏مرة‏ ‏واحدة‏, ‏ولا‏ ‏تكتفي‏ ‏لتجديد‏ ‏الإنسان‏ ‏تجديدا‏ ‏شاملا‏, ‏فهذا‏ ‏هو‏ ‏الشق‏ ‏السلبي‏ ‏في‏ ‏الموضوع‏, ‏أي‏ ‏ترك‏ ‏الخطايا‏. ‏لكن‏ ‏المسيحية‏ ‏تهدف‏ ‏إلي‏ ‏تجديد‏ ‏إيجابي‏ ‏للإنسان‏, ‏إذ‏ ‏يتجدد‏ ‏يوما‏ ‏فيوما‏, ‏فيقتني‏ ‏ثمار‏ ‏الروح‏ ‏وحياة‏ ‏القداسة‏... ‏وهذا‏ ‏ما‏ ‏نسميه‏ ‏تجديد‏ ‏الحياة‏ ‏بالعشرة‏.‏

ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏(4)‏
‏2- ‏تجديد‏ ‏السيرة‏ ‏بالتوبة
لنيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏موسي‏ ‏أسقف‏ ‏الشباب


ذكرنا‏ ‏في‏ ‏العدد‏ ‏الماضي‏ ‏ما‏ ‏هي‏ ‏التوبة‏ ‏وذكرنا‏ ‏منها‏:‏
‏1- ‏التوبة‏ ‏هي‏ ‏صحوة‏ ‏روحية‏.‏
‏2- ‏والتوبة‏ ‏هي‏ ‏تجديد‏ ‏الذهن‏.‏
‏3- ‏والتوبة‏ ‏هي‏ ‏عودة‏ ‏لحضن‏ ‏الآب‏.‏
نستكمل‏ ‏حديثنا‏...‏
‏4- ‏والتوبة‏ ‏هي‏ ‏الندم‏ ‏علي‏ ‏الخطية‏ ‏والعزم‏ ‏علي‏ ‏تركها‏... ‏فالخطيئة‏ ‏تدمر‏ ‏الكيان‏ ‏الإنساني‏ ‏كله‏:‏
‏* ‏الروح‏: ‏إذ‏ ‏تحرمها‏ ‏من‏ ‏شركة‏ ‏الله‏.‏
‏* ‏العقل‏: ‏إذا‏ ‏يضطرب‏ ‏بالتفكير‏ ‏السلبي‏.‏
‏* ‏النفس‏: ‏إذ‏ ‏تدخل‏ ‏في‏ ‏تعاسة‏ ‏الإحساس‏ ‏بالذنب‏.‏
‏* ‏الجسد‏: ‏إذ‏ ‏يتدمر‏ ‏عضويا‏ (‏العقل‏ ‏بالمخدرات‏, ‏والكبد‏ ‏بالمسكرات‏, ‏والرئتان‏ ‏والقلب‏ ‏بالتدخين‏, ‏والإنسان‏ ‏كله‏ ‏بالنجاسة‏).‏
‏* ‏العلاقات‏: ‏إذ‏ ‏يفشل‏ ‏الخاطئ‏ ‏في‏ ‏تكوين‏ ‏علاقات‏ ‏اجتماعية‏ ‏ناجحة‏, ‏في‏ ‏الأسرة‏ ‏والكنيسة‏ ‏والمجتمع‏.‏
أما‏ ‏التوبة‏, ‏فتعيد‏ ‏الإنسان‏ ‏إلي‏ ‏حياة‏ ‏روحية‏, ‏وبهجة‏ ‏حقيقية‏, ‏لهذا‏ ‏تكررت‏ ‏كلمة‏ ‏الفرح‏ 3 ‏مرات‏, ‏في‏ ‏قصة‏ ‏الأبن‏ ‏الضال‏:‏
‏- ‏وقدموا‏ ‏العجل‏ ‏المسمن‏ ‏واذبحوا‏ ‏فنأكل‏ ‏ونفرح‏ (‏لو‏ 15:23).‏
‏- ‏فابتدأو‏ ‏يفرحون‏ (‏لو‏ 15:24).‏
‏- ‏ولكن‏ ‏كان‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏نفرح‏ ‏ونسر‏ ‏لأن‏ ‏أخاك‏ ‏هذا‏ ‏ميتا‏ ‏فعاش‏, ‏وكان‏ ‏ضالا‏ ‏فوجد‏ (‏لو‏ 15:32).‏
‏5- ‏والتوبة‏ ‏هي‏ ‏المدخل‏ ‏لثمار‏ ‏كثيرة‏... ‏فبدونها‏ ‏لا‏ ‏نكون‏ ‏قد‏ ‏خضعنا‏ ‏لتبكيت‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏, ‏وبالتالي‏ ‏لا‏ ‏نأخذ‏ ‏ثماره‏ ‏المقدسة‏: ‏محبة‏, ‏فرح‏, ‏سلام‏, ‏طول‏ ‏أناه‏, ‏لطف‏, ‏صلاح‏, ‏إيمان‏, ‏وداعة‏, ‏تعفف‏ (‏غل‏ 5:22-23), ‏والشبع‏ ‏بوسائط‏ ‏النعمة‏, ‏وتنفيذ‏ ‏إرشادات‏ ‏الزب‏ ‏الروحي‏, ‏وذلك‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏أمانة‏ ‏الاعتراف‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏والأب‏ ‏الكاهن‏.‏
‏6- ‏والتوبة‏ ‏بدونها‏ ‏لا‏ ‏يكتمل‏ ‏خلاصنا‏... ‏الذي‏ ‏يبدأ‏ ‏بالمعمودية‏: ‏الذي‏ ‏مثاله‏ (‏أي‏ ‏الفلك‏), ‏يخلصنا‏ ‏نحن‏ ‏الآن‏- ‏أي‏ ‏المعمودية‏ (1‏بط‏ 3:21), ‏من‏ ‏آمن‏ ‏واعتمد‏ ‏خلص‏ (‏مر‏ 16:16), ‏قم‏ ‏واعتمد‏ ‏واغسل‏ ‏خطاياك‏ (‏أع‏ 22:16)... ‏ويكتمل‏ ‏بالتوبة‏ ‏المتجددة‏ ‏طول‏ ‏العمر‏: ‏تمموا‏ ‏خلاصكم‏ ‏بخوف‏ ‏ورعدة‏ (‏في‏ 2:12), ‏اليوم‏ ‏حصل‏ ‏خلاص‏ ‏لهذا‏ ‏البيت‏ (‏لو‏ 19:9)... ‏ويختتم‏ ‏بتغيير‏ ‏الجسد‏ ‏إلي‏ ‏جسد‏ ‏نوراني‏:‏الذي‏ ‏سيغير‏ ‏شكل‏ ‏جسد‏ ‏تواضعنا‏, ‏ليكون‏ ‏علي‏ ‏صورة‏ ‏جسد‏ ‏مجده‏ (‏في‏3:21).‏
ملامح‏ ‏التوبة‏ ‏المقبولة
يجب‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏توبتنا‏:‏
‏1- ‏سريعة‏: ‏أنها‏ ‏الآن‏ ‏ساعة‏ ‏لنستيقظ‏ ‏من‏ ‏النوم‏, ‏فإن‏ ‏خلاصنا‏ ‏الآن‏ ‏أقرب‏ ‏مما‏ ‏كان‏ ‏حين‏ ‏آمنا‏ (‏رو‏ 3:11), ‏وهذه‏ ‏هي‏ ‏الآية‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏سببا‏ ‏في‏ ‏توبة‏ ‏وخلاص‏ ‏القديس‏ ‏أغسطينوس‏...‏
‏- ‏هوذا‏ ‏الآن‏ ‏وقت‏ ‏مقبول‏. ‏هوذا‏ ‏الآن‏ ‏يوم‏ ‏خلاص‏ (2 ‏كو‏6:2) ‏وتأجيل‏ ‏التوبة‏ ‏خطير‏, ‏لأن‏ ‏أحدا‏ ‏لن‏ ‏يضمن‏ ‏عمره‏ ‏حتي‏ ‏إلي‏ ‏يوم‏ ‏واحد‏ ‏أو‏ ‏ساعة‏ ‏واحدة‏... ‏كما‏ ‏أن‏ ‏التأجيل‏ ‏يجعل‏ ‏قيود‏ ‏الخطية‏ ‏الحريرية‏, ‏تتحول‏ ‏إلي‏ ‏قيود‏ ‏حديدية‏, ‏مما‏ ‏يصعب‏ ‏التوبة‏.‏
‏2- ‏حاسمة‏:‏
‏- ‏رجل‏ ‏ذو‏ ‏رأيين‏ ‏هو‏ ‏متقلقل‏ ‏في‏ ‏جميع‏ ‏طرقع‏ (‏يع‏ 1:Cool.‏
‏- ‏أقوم‏ ‏وأذهب‏ ‏إلي‏ ‏أبي‏ ‏وأقول‏ ‏له‏: ‏ياأبي‏, ‏أخطأت‏ ‏إلي‏ ‏السماء‏ ‏وقدامك‏ (‏لو‏ 15:18) ‏فقام‏ ‏وذهب‏ ‏وقال‏...‏
التردد‏ ‏خطير‏, ‏فخطوة‏ ‏إلي‏ ‏الأمام‏ ‏وأخري‏ ‏إلي‏ ‏الخلف‏, ‏معناها‏: ‏محلك‏ ‏سر‏... ‏فلا‏ ‏تقدم‏, ‏ولا‏ ‏نمو‏!!.‏
‏3- ‏شاملة‏: ‏أي‏ ‏تشمل‏ ‏الكيان‏ ‏الإنساني‏ ‏كله‏: ‏الفكر‏, ‏والحواس‏, ‏والمشاعر‏, ‏والإدارة‏, ‏والتصرفات‏, ‏والسلوكيات‏... (‏حسب‏ ‏رشومات‏ ‏الميرون‏ ‏الـ‏ 36)... ‏وهي‏ ‏نفسها‏ ‏بنود‏ ‏الاعتراف‏, ‏حين‏ ‏أراجع‏ ‏نفسي‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏المساحات‏ ‏الست‏, ‏المذكورة‏ ‏سابقا‏.‏
‏4- ‏مستمرة‏: ‏فالتوبة‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الكتابي‏ ‏والأرثوذكسي‏, ‏تستمر‏ ‏معنا‏ ‏طول‏ ‏العمر‏, ‏و‏ ‏غسل‏ ‏الرجلين‏ ‏معناه‏ ‏أن‏ ‏يتكرر‏ ‏باستمرار‏, ‏والتائب‏ ‏الحقيقي‏ ‏إذا‏ ‏سقط‏ ‏يقوم‏, ‏وينادي‏ ‏الخطيئة‏ ‏قائلا‏: ‏لا‏ ‏تشمتي‏ ‏بي‏ ‏يا‏ ‏عدوتي‏, ‏إذا‏ ‏سقطت‏ ‏أقوم‏ (‏مي‏7:Cool, ‏لأن‏ ‏الصديق‏ ‏يسقط‏ ‏سبع‏ ‏مرات‏ ‏ويقوم‏ (‏أم‏ 24:16).‏
‏5- ‏مثمرة‏: ‏لهذا‏ ‏نادي‏ ‏المعمدان‏ ‏التائبين‏ ‏المعمدين‏ ‏قائلا‏ ‏لهم‏: ... ‏اصنعوا‏ ‏أثمار‏ ‏تليق‏ ‏بالتوبة‏ (‏مت‏ 3:Cool, ‏وشرح‏ ‏لسامعيه‏ ‏بعضا‏ ‏من‏ ‏هذه‏ ‏الثمار‏, ‏بحسب‏ ‏مهنة‏ ‏كل‏ ‏واحد‏ ‏منهم‏, ‏فمثلا‏ ‏أوصي‏ ‏الجميع‏ ‏قائلا‏: ‏من‏ ‏له‏ ‏ثوبان‏ ‏فليعط‏ ‏من‏ ‏ليس‏ ‏له‏ ‏ومن‏ ‏له‏ ‏طعام‏ ‏فليفعل‏ ‏هكذا‏. ‏وأوصي‏ ‏العشارين‏ ‏حين‏ ‏جاءوا‏ ‏أيضا‏ ‏ليعتمدوا‏ ‏وسألوه‏: ‏يامعلم‏ ‏ماذا‏ ‏نفعل؟‏ ‏فأجاب‏: ‏لا‏ ‏تستوفوا‏ ‏أكثر‏ ‏مما‏ ‏فرض‏ ‏لكم‏.‏وأوصي‏ ‏الجنود‏ ‏حين‏ ‏سألوه‏ ‏أيضا‏: ‏وماذا‏ ‏نفعل‏ ‏نحن؟‏ ‏فأجاب‏: ‏لا‏ ‏تظلموا‏ ‏أحدا‏ ‏ولا‏ ‏تشوا‏ ‏بأحد‏ ‏واكتفوا‏ ‏بعلائفكم‏ (‏لو‏ 3:11-14).‏
وهكذا‏ ‏تكون‏ ‏التوبة‏ ‏تجديدا‏ ‏لسيرة‏ ‏ومسار‏ ‏الإنسان‏, ‏سعيا‏ ‏إلي‏ ‏الملكوت‏ ‏العتيد‏, ‏ولكن‏ ‏التوبة‏ ‏ليست‏ ‏مرة‏ ‏واحدة‏, ‏ولا‏ ‏تكتفي‏ ‏لتجديد‏ ‏الإنسان‏ ‏تجديدا‏ ‏شاملا‏, ‏فهذا‏ ‏هو‏ ‏الشق‏ ‏السلبي‏ ‏في‏ ‏الموضوع‏, ‏أي‏ ‏ترك‏ ‏الخطايا‏. ‏لكن‏ ‏المسيحية‏ ‏تهدف‏ ‏إلي‏ ‏تجديد‏ ‏إيجابي‏ ‏للإنسان‏, ‏إذ‏ ‏يتجدد‏ ‏يوما‏ ‏فيوما‏, ‏فيقتني‏ ‏ثمار‏ ‏الروح‏ ‏وحياة‏ ‏القداسة‏... ‏وهذا‏ ‏ما‏ ‏نسميه‏ ‏تجديد‏ ‏الحياة‏ ‏بالعشرة‏.‏





الموضوع الأصلي : ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏(4)‏ // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: الهام بنت المسيحية


توقيع : الهام بنت المسيحية





الخميس يوليو 16, 2015 2:31 am
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24872
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏(4)‏


ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏(4)‏


موضوع قيم جميل 
تسلم ايدك




الموضوع الأصلي : ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏(4)‏ // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: علا المصرى


توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي





الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة