منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرموز‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8859
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: الرموز‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس   الإثنين يوليو 13, 2015 1:33 pm

الكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏مملوء‏ ‏بالرموز‏...‏لكي‏ ‏تفهمه‏,‏لابد‏ ‏أن‏ ‏تفهمها‏.‏ بل‏ ‏هناك‏ ‏أسفار‏ ‏بأسرها‏,‏غالبيتها‏ ‏لا‏ ‏تفهم‏ ‏إلا‏ ‏بمعرفة‏ ‏رموزها‏.‏وحينئذ‏ ‏يرفع‏ ‏النقاب‏ ‏عنها‏ ‏فتتضح‏ ‏صورتها‏ ‏وندرك‏ ‏معناها‏.‏ ‏* ‏هل‏ ‏تستطيع‏ ‏أن‏ ‏تفهم‏ ‏سفر‏ ‏نشيد‏ ‏الأناشيد‏,‏بدون‏ ‏المعني‏ ‏الرمزي‏ ‏لكل‏ ‏تعبيراته؟‏!‏ ‏* ‏وهل‏ ‏تستطيع‏ ‏أن‏ ‏تفهم‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيا‏,‏بدون‏ ‏أن‏ ‏تفهم‏ ‏ما‏ ‏فيه‏ ‏من‏ ‏رموز‏ ‏تتعدد‏ ‏أنواعها‏ ‏بشكل‏ ‏واسع؟‏!‏ ‏* ‏وهل‏ ‏تستطيع‏ ‏أن‏ ‏تفهم‏ ‏الرؤي‏ ‏والنبوءات‏ ‏التي‏ ‏وردت‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏دانيال‏ ‏النبي‏,‏أو‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏حذقيال‏ ‏أو‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏زكريا‏,‏أو‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏هوشع‏ ‏أنبياء‏ ‏الله‏,‏أو‏ ‏غيرهم‏,‏إن‏ ‏لم‏ ‏تفهم‏ ‏رموز‏ ‏تلك‏ ‏الرؤي‏ ‏وتلك‏ ‏النبوءات‏,‏التي‏ ‏استحقت‏ ‏بعضها‏ ‏أن‏ ‏يرسل‏ ‏الله‏ ‏جبرائيل‏ ‏رئيس‏ ‏الملائكة‏ ‏ليشرحهادا‏8:16,15‏؟‏!‏ ‏* ‏وهل‏ ‏تستطيع‏ ‏أن‏ ‏تفهم‏ ‏سفر‏ ‏اللاويين‏,‏وكل‏ ‏ما‏ ‏فيه‏ ‏من‏ ‏ذبائح‏ ‏ومحرقات‏,‏ومن‏ ‏نجاسات‏ ‏وتطهير‏,‏ومن‏ ‏طقوس‏ ‏وأعياد‏,‏بدون‏ ‏معرفة‏ ‏الرموز‏ ‏التي‏ ‏تحققت‏ ‏في‏ ‏العهد‏ ‏الجديد؟‏!‏ ‏* ‏وهل‏ ‏تستطيع‏ ‏أن‏ ‏تفهم‏ ‏الأحلام‏ ‏التي‏ ‏تفسرت‏ ‏كنبوءات‏ ‏تم‏ ‏حدوثها‏ ‏بدون‏ ‏المعني‏ ‏الرمزي‏ ‏لكل‏ ‏ما‏ ‏ورد‏ ‏في‏ ‏تلك‏ ‏الأحلام؟‏!‏ ونذكر‏ ‏من‏ ‏بين‏ ‏ذلك‏ ‏الأحلام‏ ‏التي‏ ‏رآها‏ ‏يوسف‏ ‏الصديق‏ ‏وتحققت‏ ‏تك‏37‏وكل‏ ‏ما‏ ‏فيها‏ ‏كان‏ ‏رمزا‏.‏وبالمثل‏ ‏الأحلام‏ ‏التي‏ ‏فسرها‏ ‏يوسف‏ ‏الصديق‏ ‏لرئيس‏ ‏الخبازين‏ ‏ورئيس‏ ‏السقاة‏,‏ولفرعون‏ ‏نفسه‏ ‏تك‏41,40‏وكذلك‏ ‏الحلم‏ ‏الذي‏ ‏فسره‏ ‏دانيال‏ ‏النبي‏ ‏لنبوخذ‏ ‏نصر‏ ‏الملك‏ ‏دا‏2.‏وكل‏ ‏من‏ ‏تلك‏ ‏الأحلام‏ ‏كان‏ ‏يحوي‏ ‏رموزا‏ ‏وتحققت‏ ‏ووجدت‏ ‏من‏ ‏يفسرها‏.‏ ‏* ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏توجد‏ ‏رموز‏ ‏إلي‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏,‏ورموز‏ ‏إلي‏ ‏القديسة‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏,‏ورموز‏ ‏إلي‏ ‏الكنيسة‏ ,‏ورموز‏ ‏أخري‏ ‏من‏ ‏الصعب‏ ‏إحصاؤها‏...‏ تابوت‏ ‏العهد‏ ‏كان‏ ‏رمزا‏ ‏للعذراء‏,‏وكذلك‏ ‏شوريةمبخرةهرون‏ ‏وعصا‏ ‏هرون‏ ‏التي‏ ‏أفرخت‏,‏والباب‏ ‏الذي‏ ‏رآه‏ ‏حزقيال‏ ‏في‏ ‏المشرقحز‏44:2,1‏وأحيانا‏ ‏كانت‏ ‏ترمز‏ ‏إليها‏ ‏عذراء‏ ‏النشيد‏.‏وكذلك‏ ‏رمزت‏ ‏إليها‏ ‏العليقة‏ ‏المشتعلة‏ ‏بالنار‏ ‏التي‏ ‏رآها‏ ‏موسي‏ ‏النبيخر‏3:2.‏وما‏ ‏أكثر‏ ‏الرموز‏ ‏الأخري‏ ‏التي‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏نذكرها‏ ‏في‏ ‏حينها‏ ‏حينما‏ ‏يتطرق‏ ‏البحث‏ ‏إليها‏...‏ كذلك‏ ‏كنيسة‏ ‏العهد‏ ‏الجديد كانت‏ ‏ترمز‏ ‏إليها‏ ‏الكرمة‏,‏والزيتونة‏,‏وفلك‏ ‏نوح‏,‏وحظيرة‏ ‏الخراف‏ ‏يو‏10‏والكنيسة‏ ‏كمبني‏ ‏كانت‏ ‏ترمز‏ ‏إليها‏ ‏خيمة‏ ‏الاجتماع‏...‏والسيد‏ ‏المسيح‏,‏كم‏ ‏كان‏ ‏أكثر‏ ‏الرموز‏ ‏إليه‏,‏حتي‏ ‏في‏ ‏حياة‏ ‏أشخاص‏ ‏مثل‏ ‏يوسف‏ ‏الصديق‏ ‏حينما‏ ‏باعه‏ ‏إخوته‏,‏وأخذوا‏ ‏الفضة‏ ‏ثمنا‏ ‏لهتك‏ 37:28‏ومثل‏ ‏الأمر‏ ‏الذي‏ ‏صدر‏ ‏لأبينا‏ ‏إبراهيم‏ ‏أن‏ ‏يقدم‏ ‏ابنه‏ ‏الوحيد‏ ‏محرقة‏ ‏تك‏22:2‏كذلك‏ ‏كان‏ ‏هابيل‏ ‏الصديق‏ ‏رمزا‏ ‏إليه‏ ‏وكان‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏رمزا‏ ‏آخر‏.‏وكذلك‏ ‏أيوب‏ ‏الصديق‏ ‏في‏ ‏تجاربه‏ ‏وآلامه‏.‏وكذلك‏ ‏ملكي‏ ‏صادقتك‏14.‏ بل‏ ‏كان‏ ‏يرمز‏ ‏له‏ ‏الراعي‏ ‏والملك‏,‏والصخرة‏1‏كو‏10:4‏وكان‏ ‏يرمز‏ ‏إليه‏ ‏خروف‏ ‏الفصحخر‏12‏وكل‏ ‏ذبائح‏ ‏ومحرقات‏ ‏العهد‏ ‏القديم‏,‏وأيضا‏ ‏تقدمة‏ ‏الدقيقلا‏2.‏ كان‏ ‏هابيل‏ ‏الصديق‏ ‏رمزا‏ ‏إليه‏,‏وكان‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏رمزا‏ ‏آخر‏.‏وكذلك‏ ‏أيوب‏ ‏الصديق‏ ‏في‏ ‏تجاربه‏ ‏وآلامه‏.‏وكذلك‏ ‏ملكي‏ ‏صادقتك‏14‏ بل‏ ‏كان‏ ‏يرمز‏ ‏له‏ ‏الراعي‏ ‏والملك‏,‏والصخرة‏1‏كو‏ 10:4‏وكان‏ ‏يرمز‏ ‏إليه‏ ‏خروف‏ ‏الفصحخر‏12‏وكل‏ ‏ذبائح‏ ‏ومحرقات‏ ‏العهد‏ ‏القديم‏,‏وأيضا‏ ‏تقدمة‏ ‏الدقيقلا‏2‏ وليس‏ ‏من‏ ‏السهل‏ ‏أن‏ ‏نحصي‏ ‏رموز‏ ‏العهد‏

‏القديم‏ ‏للسيد‏ ‏المسيح‏...‏ ‏* ‏أمور‏ ‏أخري‏ ‏عديدة‏ ‏في‏ ‏العهد‏ ‏القديم‏ ‏كانت‏ ‏رموزا‏,‏لها‏ ‏معناها‏ ‏في‏ ‏العهد‏ ‏الجديد‏.‏ مثال‏ ‏ذلك‏ ‏الأعياد‏ ‏التي‏ ‏وردت‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏اللاويينلا‏23.‏وأيضا‏ ‏الختانتك‏17‏الذي‏ ‏كان‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏المعمودية‏ ‏في‏ ‏العهد‏ ‏الجديد‏ ‏كو‏2:12,11.‏ السلم‏ ‏الذي‏ ‏رآه‏ ‏أبونا‏ ‏يعقوبتك‏28‏كان‏ ‏أيضا‏ ‏رمزا‏ ‏والحية‏ ‏النحاسية‏ ‏التي‏ ‏رفعها‏ ‏موسي‏ ‏النبي‏ ‏في‏ ‏البرية‏ ‏كانت‏ ‏رمزا‏ ‏عد‏21:9,8,‏يو‏3:14‏ومدن‏ ‏الملجأعد‏35:6‏كانت‏ ‏رمزا‏ ‏وكذلك‏ ‏الحبل‏ ‏القرمزي‏ ‏الذي‏ ‏استخدمته‏ ‏راحاب‏ ‏يش‏2:18.‏ ‏* ‏هناك‏ ‏أحداث‏ ‏هامة‏ ‏أيضا‏ ‏كانت‏ ‏رموزا عبور‏ ‏البحر‏ ‏الأحمر‏ ‏له‏ ‏معناه‏ ‏الرمزي‏ ‏في‏ ‏النجاة‏ ‏من‏ ‏عبودية‏ ‏فرعون‏ ‏لذلك‏ ‏نتغني‏ ‏به‏ ‏في‏ ‏تسبحة‏ ‏نصف‏ ‏الليل‏ ‏في‏ ‏الهوس‏ ‏الأول‏...‏ عبور‏ ‏البحر‏ ‏الأحمر‏ ‏أيضا‏ ‏يرمز‏ ‏كذلك‏ ‏إلي‏ ‏المعمودية‏,‏كما‏ ‏شرح‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏1‏كو‏10:2,1.‏ سبي‏ ‏بابل‏ ‏يرمز‏ ‏أيضا‏ ‏إلي‏ ‏السبي‏ ‏الروحي‏ .‏لذلك‏ ‏نرتل‏ ‏المزمورعلي‏ ‏أنهار‏ ‏بابل‏ ‏هناك‏ ‏جلسنا‏ ‏فبكينا‏ ‏حينما‏ ‏تذكرنا‏ ‏صهيونمز‏137:1‏ ويختفي‏ ‏تماما‏ ‏المعني‏ ‏الحرفي‏ ‏لكلمة‏ ‏بابل‏ ‏ولكلمة‏ ‏صهيون‏ ‏ويبقي‏ ‏المعني‏ ‏الرمزي‏ ‏لكلمة‏:‏بابل‏ ‏ولكلمة‏ ‏صهيون‏.‏ويبقي‏ ‏المعني‏ ‏الرمزي‏:‏بابل‏ ‏رمز‏ ‏للسبي‏ ‏الروحي‏.‏وصهيون‏ ‏بمعني‏ ‏مدينة‏ ‏الله‏ ‏ومركز‏ ‏العبادة‏ ‏الحقيقية‏.‏ كنعان‏ ‏أيضا‏ ‏كانت‏ ‏رمزا‏,‏وسقوط‏ ‏أسوار‏ ‏أريحا‏ ‏أيضا‏ ‏له‏ ‏معني‏ ‏رمزي‏ ‏روحييش‏6:20.‏ ‏* ‏زواج‏ ‏موسي‏ ‏النبي‏ ‏بالمرأة‏ ‏الكوشيةعد‏ 12:1.‏كان‏ ‏يحمل‏ ‏معني‏ ‏رمزيا‏ ‏في‏ ‏قبول‏ ‏الأمم‏.‏ ولذلك‏ ‏وبخ‏ ‏الرب‏ ‏هرون‏ ‏ومريم‏ ‏لانتقادهما‏ ‏ذلك‏ ‏الزواج‏,‏لأنه‏ ‏من‏ ‏عند‏ ‏الرب‏ ‏قد‏ ‏كان‏.‏يعاقب‏ ‏مريم‏ ‏عقوبة‏ ‏شديدة‏..‏ ونفس‏ ‏الموضوع‏ ‏كان‏ ‏في‏ ‏علاقة‏ ‏ملكة‏ ‏سبأ‏ ‏الأممية‏ ‏مع‏ ‏سليمان‏ ‏الحكيم‏.‏ولذلك‏ ‏تعمق‏ ‏أوريجانوس‏ ‏في‏ ‏ذلك‏, ‏وفي‏ ‏قول‏ ‏الكتاب‏ ‏عن‏ ‏زيارة‏ ‏ملكة‏ ‏سبأ‏ ‏لسليمان‏:‏ فلما‏ ‏رأت‏ ‏ملكة‏ ‏سبأ‏ ‏كل‏ ‏حكمة‏ ‏سليمان‏,‏والبيت‏ ‏الذي‏ ‏بناه‏,‏وطعام‏ ‏مائدته‏,‏ومجلس‏ ‏عبيده‏,‏وموقف‏ ‏خدامه‏,‏وملابسهم‏,‏وسقاته‏ ‏ومحرقاته‏...‏لم‏ ‏يبق‏ ‏فيها‏ ‏روح‏ ‏بعده‏1‏مل‏ 10:5.4.‏قال‏ ‏إن‏ ‏سليمان‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏من‏ ‏حيث‏ ‏اسمه‏ ‏المشتق‏ ‏من‏ ‏السلامأش‏9:6‏ومن‏ ‏حيث‏ ‏أنه‏ ‏ملك‏ ‏وابن‏ ‏داود‏ ‏يجلس‏ ‏علي‏ ‏كرسيهلو‏1:32‏ومن‏ ‏حيث‏ ‏حكمته‏,‏لأن‏ ‏الابن‏ ‏هو‏ ‏أقنوم‏ ‏الحكمة‏1‏كو‏ 1:24‏والبيت‏ ‏الذي‏ ‏بناه‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏الكنيسة‏ ‏التي‏ ‏بناها‏ ‏وأسسها‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏.‏وطعام‏ ‏مائدته‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏سر‏ ‏الافخارستيامت‏26:26-28‏وعبيده‏ ‏وخدامه‏ ‏يرمزون‏ ‏إلي‏ ‏الكهنة‏ ‏والشماس‏,‏بملابس‏ ‏الخدمة‏ ‏التي‏ ‏يخدمون‏ ‏بها‏ ‏الهيكل‏,‏والمحروقات‏ ‏ترمز‏ ‏إلي‏ ‏الذبيحة‏ ‏المقدسة‏.‏ وكما‏ ‏كان‏ ‏زواج‏ ‏موسي‏ ‏وسليمان‏ ‏رمزا‏,‏كذلك‏ ‏كان‏ ‏زواج‏ ‏هوشعهو‏1:-9‏نحن‏ ‏إذن‏ ‏أمام‏ ‏رموز‏ ‏مفصلة‏ ‏تفصيلا‏.‏فيها‏ ‏كلمات‏ ‏العهد‏ ‏القديم‏ ‏ترمز‏ ‏إلي‏ ‏العهد‏ ‏الجديد‏...‏ ‏* ‏في‏ ‏الطبيعة‏ ‏أيضا‏ ‏هناك‏ ‏أمور‏ ‏عديدة‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏تؤخذ‏ ‏بالمعني‏ ‏الرمزي‏,‏ما‏ ‏ترمز‏ ‏إليه‏ ‏الجبال‏ ‏والتلال‏ ‏والمرتفعات‏,‏وما‏ ‏ترمز‏ ‏إليه‏ ‏الأشجار‏:‏ الكرمة‏,‏والزيتونة‏,‏والنخلة‏,‏والأرز وما‏ ‏ترمز‏ ‏إليه‏ ‏البحار‏ ‏والأنهار وما‏ ‏يرمز‏ ‏إليه‏ ‏النور‏ ‏والظلمة‏...‏وكذلك‏ ‏الشمس‏ ‏والقمر‏ ‏والكواكب‏ ‏والنجوم‏.‏ بل‏ ‏ما‏ ‏ترمز‏ ‏إليه‏ ‏الحيونات‏ ‏أيضا‏,‏كالحية‏ ‏والتنين‏ ‏والخنزير‏ ‏والثعالب‏ ‏الصغيرة‏ ‏المفسدة‏ ‏للكرومنش‏2:15.‏وما‏ ‏ترمز‏ ‏إليه‏ ‏الحمامة‏ ‏الحسنة‏.‏بل‏ ‏حتي‏ ‏النملة‏ ‏والنخلة‏,‏وزنابق‏ ‏الحقل‏ ‏وطيور‏ ‏السماء‏...‏ ‏* ‏هناك‏ ‏أيضا‏ ‏الأرقام‏ ‏ورموزها‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏...‏ ربما‏ ‏يعطيني‏ ‏الرب‏ ‏فرصة‏ ‏لأنشر‏ ‏لكم‏ ‏عددا‏ ‏من‏ ‏المقالات‏ ‏عن‏ ‏رموز‏ ‏الأرقام‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏,‏لكي‏ ‏ندرك‏ ‏معني‏ ‏كل‏ ‏رقم‏,‏وما‏ ‏تختفي‏ ‏وراءه‏ ‏من‏ ‏معان‏..‏وتأملات‏ ‏القديسين‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الأرقام‏.‏ ليس‏ ‏فقط‏ ‏الرقم‏ 7 ‏في‏ ‏شهرته‏,‏بل‏ ‏أيضا‏ ‏الرقم‏3 ‏والرقم‏8,‏والرقم‏6,‏والرقم‏5 ‏وباقي‏ ‏الأرقام‏ ‏ومضاعفاتها‏ ,‏ومدلولاتها‏..‏ ‏* ‏أيضا‏ ‏رموز‏ ‏الماء‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ,‏ورموز‏ ‏الزيت‏,‏والنار‏..‏كل‏ ‏منها‏ ‏يحتاج‏ ‏إلي‏ ‏مقال‏ ‏خاص‏,‏أو‏ ‏إلي‏ ‏عدة‏ ‏مقالات‏ ,‏لندرك‏ ‏معانيه‏.‏وما‏ ‏ورد‏ ‏عنه‏ ‏آيات‏ ,‏وكيف‏ ‏أمكن‏ ‏استخدامه‏ ‏أيضا‏ ‏في‏ ‏طقوس‏ ‏الكنيسة‏ ‏وفي‏ ‏أسرارها‏ ‏المقدسة‏...‏ ‏* ‏بل‏ ‏حتي‏ ‏حبة‏ ‏الحنطة‏ ‏لها‏ ‏معناها‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏,‏وكذلك‏ ‏الدقيق‏...‏وأيضا‏ ‏المعني‏ ‏الرمزي‏ ‏للخمير‏ ‏وللفطيرة‏.‏ ‏* ‏حيث‏ ‏أن‏ ‏الخمير‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏الشر‏ ‏والفطير‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏النقاوة‏1‏كو‏5:7‏ وبهذا‏ ‏نفهم‏ ‏ما‏ ‏قاله‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏,‏احترزوا‏ ‏من‏ ‏خمير‏ ‏الفريسيينلو‏ 12:1‏ونفهم‏ ‏ما‏ ‏معني‏ ‏عيد‏ ‏الفطير‏,‏وكيف‏ ‏كانوا‏ ‏يعيدونه‏ ‏سبعة‏ ‏أيام‏ ‏بعد‏ ‏الفصح‏ ‏وكيف‏ ‏كان‏ ‏الفصح‏ ‏يؤكل‏ ‏مع‏ ‏فطيرخر‏12:15,8...‏ونفهم‏ ‏أيضا‏ ‏لماذا‏ ‏نضع‏ ‏خميرا‏ ‏مع‏ ‏القربان‏ ‏الذي‏ ‏نقدمه‏ ‏في‏ ‏صلاة‏ ‏القداس‏ ‏الإلهي‏...‏ ‏* ‏المن‏ ‏أيضا‏ ‏كان‏ ‏رمزايو‏6:48-50‏ وكذلك‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏ ‏التي‏ ‏وردت‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏الرؤيارؤ‏22:2‏وبالمثل‏ ‏شجرة‏ ‏التين‏ ‏كانت‏ ‏أيضا‏ ‏رمزامت‏21:19,‏من‏24:32‏ ‏*‏ما‏ ‏أكثر‏ ‏الرموز‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏ترمز‏ ‏أيضا‏ ‏للروح‏ ‏القدس هل‏ ‏نتكلم‏ ‏عن‏ ‏النار؟أم‏ ‏عن‏ ‏الحمامة؟أم‏ ‏عن‏ ‏الريحيو‏3:8‏؟أم‏ ‏عن‏ ‏أنهار‏ ‏الماء‏ ‏الحييو‏7:29,38‏؟أم‏ ‏نتحدث‏ ‏عن‏ ‏الزيت‏ ‏وما‏ ‏تتبعه‏ ‏من‏ ‏مسحة‏ ‏مقدسة‏1‏يو‏2:27,20‏أش‏61:1‏مز‏16:9...‏ كلها‏ ‏موضوعات‏ ‏تحتاج‏ ‏إلي‏ ‏شيء‏ ‏من‏ ‏التأمل‏ ‏ومن‏ ‏البحث‏ ‏في‏ ‏آيات‏ ‏الكتاب‏...‏ ‏***‏ بسبب‏ ‏ذلك‏ ‏تكونت‏ ‏في‏ ‏تاريخ‏ ‏الدراسات‏ ‏اللاهوتية‏ ‏والكتابية‏ ‏مدرسة‏ ‏التفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏وهي‏ ‏تختلف‏ ‏في‏ ‏أسلوبها‏ ‏ومفاهيمها‏ ‏عن‏ ‏مدرسة‏ ‏التفسير‏ ‏الحرفي‏.‏ اعتبرت‏ ‏هذه‏ ‏المدرسة‏ ‏أن‏ ‏المعني‏ ‏الحرفي‏ ‏هو‏ ‏النشرة‏ ‏الخارجية‏ ‏لأقوال‏ ‏الكتاب‏ ‏أما‏ ‏المعني‏ ‏الرمزي‏ ‏فهو‏ ‏اللب‏ ‏والثمر‏.‏ ومن‏ ‏أشهر‏ ‏علماء‏ ‏مدرسة‏ ‏التفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏العلامة‏ ‏أوريجانوس‏ ‏أستاذ‏ ‏مدرسة‏ ‏الإسكندرية‏ ‏اللاهوتي‏ ‏وأيضا‏ ‏القديس‏ ‏ديديموس‏ ‏الضرير‏ ‏مدير‏ ‏مدرسة‏ ‏الإسكندرية‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏القديس‏ ‏أثناسيوس‏ ‏الرسول‏.‏ ونبغ‏ ‏في‏ ‏التفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏أيضا‏ ‏القديس‏ ‏أوغسطينوس‏ ‏أسقف‏ ‏هبو‏.‏وظهر‏ ‏ذلك‏ ‏في‏ ‏كتبه‏ ‏وفي‏ ‏تأملاته‏.‏ ولقد‏ ‏غالي‏ ‏أوريجانوس‏ ‏في‏ ‏التفسير‏ ‏الرمزي‏ ‏إلي‏ ‏حد‏ ‏أخرجه‏ ‏عن‏ ‏المعقول‏...‏ ووقع‏ ‏بذلك‏ ‏في‏ ‏أخطاء‏ ‏كثيرة‏ ‏تؤخذ‏ ‏عليه‏.‏مثال‏ ‏ذلك‏ ‏تفسيره‏ ‏لشجرة‏ ‏معرفة‏ ‏الخير‏ ‏والشر‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏توجد‏ ‏في‏ ‏وسط‏ ‏جنة‏ ‏عدن‏ ‏تك‏2:9‏تك‏3:3‏وتدرج‏ ‏في‏ ‏تفسيره‏ ‏إلي‏ ‏اعتبار‏ ‏أن‏ ‏خطية‏ ‏آدم‏ ‏وحواء‏ ‏كانت‏ ‏خطية‏ ‏زني‏!!‏وللأسف‏ ‏تبعه‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏التفسير‏ ‏بعض‏ ‏من‏ ‏المعجبين‏ ‏به‏ ‏ونشروا‏ ‏خطأه‏ ‏وخطأهم‏ ‏في‏ ‏أفكار‏.‏ الناس‏ ‏حسن‏ ‏أن‏ ‏يوجد‏ ‏تفسير‏ ‏رمزي‏ ‏ولكن‏ ‏لاتصح‏ ‏المغالاة‏ ‏فيه‏,‏حتي‏ ‏يصبح‏ ‏كل‏ ‏شيء‏ ‏رمزا‏!!‏ ‏***‏ ‏* ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏نفسه‏ ‏استخدم‏ ‏أسلوب‏ ‏الرمز‏...‏ مثل‏ ‏قولهاحترزوا‏ ‏من‏ ‏خمير‏ ‏الفريسيينمتي‏16:6.‏وقولهجئت‏ ‏لألقي‏ ‏نارا‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏.‏فماذا‏ ‏أريد‏ ‏لو‏ ‏اضطرمت‏ ‏لو‏12:49‏ولم‏ ‏يكن‏ ‏يقصد‏ ‏النار‏ ‏بمعناها‏ ‏الحرفي‏ ‏طبعا‏..‏ ومثل‏ ‏قولهمن‏ ‏ليس‏ ‏له‏,‏فليبع‏ ‏ثوبه‏ ‏وليشتر‏ ‏سيفالو‏22:36‏ولم‏ ‏يكن‏ ‏يقصد‏ ‏السيف‏ ‏بالمعني‏ ‏الحرفي‏,‏بل‏ ‏بمعناه‏ ‏الرمزي‏ ‏أو‏ ‏الروحي‏..‏ وبنفس‏ ‏الأسلوب‏ ‏قال‏ ‏لسمعان‏ ‏بطرس‏ ‏وأندراوس‏ ‏أخيههلم‏ ‏ورائي‏,‏فأجعلكما‏ ‏صيادي‏ ‏الناسمت‏4:19‏وطبعا‏ ‏كان‏ ‏يقصد‏ ‏بالصيد‏ ‏المعني‏ ‏الرمزي‏.‏ وكذلك‏ ‏بالأسلوب‏ ‏الرمزي‏ ‏قاليشبه‏ ‏ملكوت‏ ‏السموات‏ ‏عشر‏ ‏عذاري‏ ‏أخذن‏ ‏مصابيحهن‏ ‏وخرجن‏ ‏للقاء‏ ‏العريسمت‏25:1‏ وكل‏ ‏هذا‏ ‏المثل‏ ‏رمز‏ ‏حتي‏ ‏المصابيح‏ ‏أيضا‏ ‏والزيت‏ ‏والباعة‏..‏والعرس‏...‏ وبالمثل‏ ‏أيضا‏ ‏قولهلتكن‏ ‏أحقاؤكم‏ ‏ممنطقة‏,‏وسرجكم‏ ‏موقدةلو‏12:35.‏وكذلك‏ ‏قولهزمرنا‏ ‏لكم‏ ‏فلم‏ ‏ترقصوا‏,‏نحنا‏ ‏لكم‏ ‏فلم‏ ‏تبكوامت‏11:17.‏ والأمثلة‏ ‏كثيرة‏ ‏جدا‏..‏ لهذا‏ ‏كان‏ ‏يحتاج‏ ‏أحيانا‏ ‏أن‏ ‏يشرح‏ ‏لسامعيه‏ ‏لكي‏ ‏يفهموا‏ ‏ما‏ ‏يقوله‏ ‏بهذه‏ ‏الرموز‏...‏ كان‏ ‏يفتح‏ ‏أذهانهم‏,‏كما‏ ‏شرح‏ ‏لهم‏ ‏مثل‏ ‏الحنطة‏ ‏والزوانمت‏13‏وكان‏ ‏يرفع‏ ‏البرقع‏ ‏الموضوع‏ ‏علي‏ ‏قلوبهم‏ ‏لكي‏ ‏يفهموا‏2‏كو‏3:15.‏ ‏***‏ ليتنا‏ ‏إذن‏ ‏تكون‏ ‏لنا‏ ‏فرصة‏ ‏للتأمل‏ ‏في‏ ‏رموز‏ ‏الكتاب‏,‏وما‏ ‏تحويه‏ ‏من‏ ‏معان‏ ‏عميقة‏, ‏حتي‏ ‏يمكننا‏ ‏أن‏ ‏نقرأه‏ ‏بفهم‏.‏وفي‏ ‏خلال‏ ‏ذلك‏ ‏يرفع‏ ‏كل‏ ‏منا‏ ‏صلاة‏ ‏إلي‏ ‏الرب‏,‏قائلا‏ ‏مع‏ ‏المرتل‏ ‏في‏ ‏المزمور‏:‏اكشف‏ ‏عن‏ ‏عيني‏,‏لأري‏ ‏عجائب‏ ‏من‏ ‏شريعتك مز‏119. ‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المسيح المخلص
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 2362
نقاط : 6044
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 24/12/2012
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: الرموز‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس   الأربعاء يوليو 15, 2015 9:36 am

ربنا يبارك تعب محبتك ومجهودك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرموز‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: