منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الإثنين يوليو 13, 2015 1:41 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3024
نقاط : 7578
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن


الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن


الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن




*الآيـات الـتى ورد فـيهـا كـلـمـة أعـطى أو أخـذ *





كنا بدأنا معكم فى الآيات التى يسئ الأريوسيون فهمها واعتبروها ضد لاهوت المسيح وأخذنا الآية ( هل يعرف الابن تلك الساعة ) وأخذنا الآية ( لأن أبى أعظم منى ) .


كنت وعدتكم فى المحاضرة السابقة بناء على سؤال أحدكم عن الآيات التى نص فيها أن السيد المسيح ( أعطى ) شئ من الآب أو أنه ( أخذ ) شيئاً من الآب ، وسنناقش هذه الآيات وما هو الفكر الأريوسى .


فى ( مت28 :18 ) السيد المسيح يقول : ( دُفع إلى كل سلطان مما فى السموات وعلى الآرض )
وهم يقولون ما دام دُفع إليه إذاً ( لم له سلطان قبل ذلك ) .


فى ( مت11 : 47 ) ( دُفع إلى كل سلطان من أبى ) وفى ( يو 3: 35) ( الآب يحب الابن وقد دفع كل شئ فى يده ) وفى ( يو5: 22) ( الآب لا يدين أحد بل قد أعطى كل الدينونة للابن ) فاعتبرا أن الذى يعطى فى مركز أكبر من الذى يأخذ العطية .


وفى ( يو 5 : 26 ) يقول : ( كما أن الآب له حياة فى ذاته كذلك أعطى الابن أن تكون له حياة فى ذاته ) فإذا كان الحياة أخذها كعطية يكون غير مساو للآب ، الفكر الأريوسى أن يقولوا كلمة (أخذ) أو ( أعطى ) معناها أنه أخذ شيئاً لم يكن له من قبل ، أو أخذ شيئاً كان ينقصه ، ما دام كانت تنقصه شئ إذا ليس له كل أسباب المجد ، لان الله كامل فى كل شئ فكيف يكون الابن ينقص هذا الشئ ؟ وأيضاً أخذ من الآب إذا ليس مساوياً للآب الذى يعطى !


نريد أن نرد على هذا الكلام .



طريقة الآباء أنهم يتكلمون أولا عن الرد الإيجابى من ناحية الآيات الموجودة فى الكتاب التى تدل على عكس هذا الكلام , فمن ضمنها مثلاً فى ( يو 16 : 15 ) يقول السيد المسيح : ( كل ما للآب فهو لى ) إذا ما دام ( كل ما للآب هو له ) إذا هو لم يأخذ شئ ، وما دام كل ما للآب هو له إذاً لا ينقصه شئ .


آية أخرى فى ( يو 5 : 19 ) يقول المسيح عن الآب : ( مهما عمل ذاك { أى الآب } فهذا يعمله الابن كذلك ) مساواة فى القدرة والعمل .


ثم بعد ذلك يقول فى بعد التفاصيل فى ( يو 5 : 19 ) ( كما أن الآب يقيم الموتى ويحيى كذلك الابن يحيى من يشاء ) أى مثل الآب تماماً إذا كان الآب يقيم الموتى ويحيى كذلك الابن يحيى من يشاء ، وهذا معناه أنه متساوى مع الآب فى القدرة وفى المشيئة ، يقول : ( من يشاء ) ، وطبعاً هنا يقيم من الموتى ويحيى لأن إقامة الموتى هى العمل السابق للدينونة ، أى أنه بعد أن يقيمهم يدخلون الدينونة والحساب والدينونة له ، كل الدينونة للابن كما ورد فى ( يو 5 : 22 ) ، ثم أيضاً يقول :


( لكى يكرم الجميع الابن كما يكرمون الآب ) ( يو 5 : 22 ) ، مساواة فى الإكرام بين الآب والابن ، وهذا لا يمكن أن ينم إلا لو كان هناك مساواة فى اللاهوت .


هنا ونقول أن الاهوت كامل فة كل شئ ، يمكن بعض الآيات تؤحذ عن الناسوت ، أى عن حالة المسيح فى ناسوته ، مثلا كما يقول ( مجدنى أنت أيها الآب عند ذاتك بالمجد الذى كان لى عندك قبل كون العالم ) كما ورد فى ( يو 17 ) ( مجدنى أنت ) أى مجد ناسوتى ( بالمجد الذى كان لى عندك قبل كون العالم مجد اللاهوت ) ما دام قبل كون العالم لا يوجد ناسوت ، لم يكن متجسداً وقتها فهناك أشياء تؤخذ من الناحية الناسوتية هذا ممكن .


ثم ندخل فى مسألة أخرى ، فى موضوع ( يعطى ) هناك نوعان من العطاء :


( 1 ) عطاء حسب الطبيعة
( 2 ) وعطاء حسب النعمة


العطاء الذى يكون حسب النعمة أن يُعطى لشخص شء لم يكن له ، فيكون قد أ ُنعم عليه بهذا الشئ ، لكن الذى بحسب الطبيعة يكون هو طبيعته كذلك ، ونأخذ على ذلك ثلاثه أمثلة نشرحها
ومن له أدنان للسمع فليسمع :


( 1 ) لما أقول الشمس تعطى أشعتها ضوءاً وحرارة ، هل الشعاع لما خرج من الشمس لم يكن له ضوء أو حرارة والشمس أعطته فيما بعد ؟ أم هو بطبيعته أن خرج من الشمس فيه ضوءاً وحرارة ، عطاء حسب الطبيعة وينسب كذلك ( فى اللغة ) .


( 2 ) مثال آخر ، العقل الذكى يعطى الفكر الخارج منه ذكاء ، هل الفكر الخارج منه لم يكن له ذكاء ثم أعطى له ذكاء فيما بعد ؟ لم يكن له ذكاء ثم بدأ أن يأخذه ؟ أم أنه بطبيعته لابد أن يكون فيه هذا الذكاء لكن يُقال هذا الكلام : العقل أعطى الفكر الخارج منه ذكاء . أخذ الذكاء حسب الطبيعة وليس نعمة لأن هناك شيئاً كان ينقصه .


( 3 ) مثال ثالث ، الأب يعطى ابنه شكله أو فصيلة دمه ، ملامحه ، أشياء كثيرة بالوراثة فهل هذه الأشياء لم تكن للابن وبعد أن وُلد أعطى له هذه الأشياء ، من لحظة ولادته وهذه الأشياء له ، اسمه عطاء بالطبيعة وليس عطاء بالنعمة .


كذلك الابن ، ابن الله بالنسبة للآب ، له كل صفات الآب بالطبيعة .


نقطة أخرى قالها الآباء القديسون ، قالوا أن الذى يأخذ شيئاً لم يكن له ممكن أن يفقده ، نفرض أنك تأخذ عقار ليس لك ، مال ليس لك ، منصب ، عمل . . . الخ ، فالذى تأخذه وليس لك ممكن أن تفقده ، ممكن تفقد المال والعقار والوظيفة وكل شئ لكن السيد المسيح لم يأخذ شيئاً وفقدها ، لأنها كانت له منذ الأزل .


ونستطيع أن نقول أن السيد المسيح كل ما أخذه من مجد ومن قوة ومن سلطان كان له منذ الأزل فى طبيعته اللاهوتية ، لماذا ؟ لأن الكتاب يقول فى ( كو 2 : 8 ، 9 ) لأن فيه يحل كل ملء اللاهوت جسدياً ، أما موضوع الأخذ وغيره هذه ظهرت فى طبيعته الناسوتية أو أن الصفات التى فى لاهوته ظهرت فى ناسوته .


ثم نناقش بعض الآيات التى يقولونها ، ( الآب دفع كل شء للابن ) لا نأخذها بالحرف ، الحرف يشوش التفكير ، لما نقول دفع كل شئ للابن أى أن الآب لم يعد عنده كل شئ ، كل شئ ذهب إلى الابن !! لكن التفسير الصحيح هو أنه دفع كل شئ للابن وبقى كل شئ عنده أيضاً ، الآب دفع كل شئ للابن وبقى كل شئ مع الآب ، مثلما أقول لك أنا أعطيتك فكراً ، ليس معناها أنه عندما أعطيت الفكر ضاع الفكر من عقلى ! وأصبحت من غيره ، لكن الفكر يخرج من العقل ويعبر قارات ومحيطات ومع خروجه من الذهن يبقى داخله ، فلا تأخذه بحرفية .


القديس أثناسيوس يتكلم عن الآية التى تقول ( دفع كل شئ للابن ) ويقول أن معنى الآية أن الابن ليس ككل شئ ، كل شئ دُفع إليه ، فهو غير كل شئ ، فهو غير كل المخلوقات الموجودة .
ويقول أيضاً أن الآب يمارس كل أعمال عن طريق الابن ( عبارة مهمة ) ، ما معنى هذا الكلام ؟ أى أن الله هو الخالق ، فى البدء خلق الله السموات والأرض ، لكن خلق بالابن ، لأن الابن ( كل شئ به كان وبغيره لم يكن شئ مما كان ) وفى العبرانيين يقول : ( هذا الذى به خلقت العالمين ) ويقول : ( كل شئ به وله قد خـُلق فالآب هو الخالق لكن يخلق عن طريق الابن ) .


ممكن هنا سؤال : ماذا يعنى أن الآب يخلق عن طريق الابن ؟
تفسيرها بسيط ، فى ( 1 كو 1 ) يقول : ( المسيح الذى هو قوة الله وحكمة الله ) فالله خالق كل شئ بقوته وحكمته ، يكون إذاً خلقه بالابن لأن الابن هو قوة الله وحكمة الله ، وأيضاً نقول الابن هو اللوغوس ، ( فى البدء كن اللوغوس واللوغوس كان عند الله ) اللوغس التى ترجمها خطأ القديس جيروم وقال ( الكلمة ) وقال فى البدء كان ، أنا لما أصلى هذه القطعة فى صلاتى أقول : فى البدء كان اللوغوس و اللوغوس كان عند الله . . . الخ .


اللغوس بالضبط تعنى نطق الله العاقل أو عقل الله الناطق ، ومن كلمة اللوغوس جاءت كلمة Logic ( المنطق ) والمنطق ليس معناها ( النطق ) لكن معناها ( النطق المعقول ) أو العقل المنطوق به .


فمن جهة الخلق الآب يخلق بواسطة الابن ، الآب يخلق بعقله الناطق ، الله يخلق بقوته وحكمته والابن هو قوة الله وحكمته .
فمثلاً الآب يحيى من يشاء ، كيف ؟ بالابن ، الله هو الذى يدين العالم كله كيف ؟ بالابن لأن كل الدينونة للابن ، الآب لا يدين أحد بل أعطى كل الدينونة للابن .


إذا لم يأخذ شيئاً ليس له إنما هو يمارس أعمال الآب .
آية أخرى نشرحها ، ( أعطى الابن أن تكون له حياة فى ذاته ) فهل الابن لم تكن له حياة فى ذاته والآب أعطاه حياة فى ذاته ؟ فى إنجيل يوحنا يقول : ( فيه كانت الحياة والحياة كانت نور الناس ) والمسيح يقول : ( أنا هو الطريق والحق والحياة ) ويقول : ( أنا هو القيامة والحياة ) إذا كان هو الحياة وفيه الحياة فكيف أخذ حياة فى ذاته ، هنا أخذ حياة بطبيعته ، فلم تـُعطى له حياة خارجة عنه ، هو حى بذاته وهو مانح الحياة وهو يحيى من يشاء ، حتى أنه بعد موته أخرج الراقدين على الرجاء وأدخلهم إلى الفردوس ، فهو كان حياً بعد موته ، كان حياً بلاهوته وإن كان الموت قد لحق بالجسد ، لكن كان حياً بلاهوته .


موضوع ( دفع إلىً كل سلطان ) ، إذا كان المسيح فى تجسده دُفع إليه كل سلطان إذاً هو فى تجسده أعظم مما كان ذي قبل ، لأنه بعد التجسد دًفع إليه كل سلطان ! ! ! وهذا مستحيل ، إنما السلطان كان فى لاهوته ، ثم مارسه بناسوته ، فممارسته بناسوته قيل عنها أنه دفع إلىً كل سلطان لأنه هو بلاهوته فيه السلطان ، ليس فقط هكذا ، أيضاً كان له سلطان فى شفاء المرضى وإخراج الشيطان وانتهار البحر والأمواج ، له سلطان ، ويضاف إلى ذلك أنه أعطى ذلك السلطان إلى تلاميذه ، فالذى يعطى غيره السلطان ألا يكون له سلطان فى ذاته ؟ إذاً السلطان الذى للاهوته مرسه بناسوته. نكـتـفــــــى بـهـذه الأشياء .





الموضوع الأصلي : الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الثلاثاء يوليو 14, 2015 3:34 pm
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24878
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن


الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن


تسلم ايدك دايما مبدع ومتتبخل بكل مفيد 

جزاكِ الله كل خير عالأنتقاء الرائع




الموضوع الأصلي : الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: علا المصرى


توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي


الأربعاء يوليو 15, 2015 9:47 am
المشاركة رقم:
مشرف عام
مشرف عام


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2333
نقاط : 5482
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 24/12/2012
العمر : 36
مُساهمةموضوع: رد: الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن


الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن


ربنا يبارك تعب محبتك ومجهودك




الموضوع الأصلي : الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: ابن المسيح المخلص


توقيع : ابن المسيح المخلص









المصدر: منتديات النور والظلمة








الجمعة يوليو 24, 2015 6:05 pm
المشاركة رقم:
عضو ماسى
عضو ماسى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 436
نقاط : 1728
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/05/2013
العمر : 35
مُساهمةموضوع: رد: الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن


الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن


عظة جميلة تسلمى عليها




الموضوع الأصلي : الـرد عـلى الأريــوســـــيـيـن // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت يسوع المسيح


توقيع : بنت يسوع المسيح








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة