منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخـوف:أنواعه ومُسبِّباته

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8859
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: الخـوف:أنواعه ومُسبِّباته   السبت يوليو 25, 2015 4:23 pm

ليس كل خوف عيباً. فهناك خوف يُعتبر فضيلة. وهو الذي قال عنه سليمان الحكيم:
" بدء الحكمة مخافة اللَّه ". أي أنَّ الذي يخاف اللَّه، ويخاف عقوبته إذ يعصاه، هذا بلا شك سيسلُك بحكمة في كل طُرق الفضيلة، مبتعداً عن الشر والفساد ... وبممارسة هذا الخوف المُقدَّس زمناً، يصل إلى حياة البِرِّ، وينتقل طبيعياً من مخافة اللَّه إلى محبة اللَّه. فهو حينئذ يكون بعيداً عن الخوف، لأنه لم يعُد يفعل ما يستوجب الخوف...
?? هناك في المجال النفسي، نوع آخر من الخوف هو الخوف من الإيذاء. ومثاله الخوف من الناس الأشرار: سواء من اعتدائتهم إن كانوا هم الأقوى. أو من تدابيرهم ومؤامراتهم إن كانوا ينوون شرَّاً، أو يدبِّرون دسيسة، وما أكثر إدعاءاتهم وأكاذيبهم!
ورُبَّما يكون من بين هؤلاء، بعض المنافسين في وظيفة أو في عمل أو في ترقية. وهم في منافستهم يريدون أن يطيحوا بِمَن يقف أمامهم بكافة الأساليب، فيصبحون مصدر خوف على أن الواثق من نفسه، لا يخاف المنافسة والمنافسين، شاعراً أن مواهبه وإمكانياته سوف تسنده فيفوز على منافسيه...
?? وأحياناً يكون مصدر الخوف هو الأعداء وما يحملونه في قلوبهم من بُغضة. وقد قال داود النبي: " أكثر من شعر رأسي، الذين يبغضونني بلا سبب " ولذلك كان يصرخ للَّه في بعض مزاميره ويقول: " يارب، لماذا كثر الذين يحزنونني؟ كثيرون يقولون لنفسي ليس له خلاص بإلهه!! ". ولكنه كان بالإيمان ينجو من مخافة أولئك الأعداء فيقول: " أنت يارب هو ناصري، مجدي ورافع رأسي "...
?? أشخاص آخرون كانوا يخافون من رؤسائهم ومن بطش الرؤساء. وفي التاريخ القديم كثيراً ما عبدوا الفراعنة والملوك! وبعض الناس يلجئهم الخوف من بعض الرؤساء إلى تملُّق أولئك الرؤساء، وإحاطتهم بجو من النفاق.
?? البعض قد يخاف أيضاً من الحسد، ومن عيون بعض الحاسدين. فيقول مثلاً: إن (فلان) عينه تفلق الحجر!! ولذلك فالذين يخافون من الحسد، يحاولون إخفاء ما يمكن أن يحسدهم الغير عليه. ونصيحتنا لهؤلاء ألاَّ يخافوا من الحسد. فالحاسد يتعب نفسه ولا يضر غيره. وقد قال الشاعر:



اصبر على كيد الحسود
فالنار تأكل بعضها





فإنَّ صبرك قاتله
إن لم تجد ما تأكله


?? والبعض قد يخاف من الشياطين، أو من الجن، أو مِمَّن يُسمِّيهم البعض ( بالعفاريت ). والرهبان كانوا يعيشون في الوحدة في البريَّة في شقوق الجبال، وما كانوا يخافون من شيء من هذا كله. والشيطان ليس حُرَّاً في محاربته للبشر. واللَّه ـ جلَّ حلاله ـ لا يسمح للشيطان بأن يحارب البشر فوق ما يطيقون. لذلك لا داعي للخوف.
والإنسان القوي القلب لا يخاف. أعرف قصة حدثت منذ زمن طويل في إحدى قرى الصعيد: كان الناس يتحدَّثون عن جن أو عفريت يظهر عند بئر مهجور في أطراف القرية ويؤذي مَن يراه. فقام رجُل قوي القلب، وقال: أنا سأذهب إلى هذا البئر المهجور، وبندقيتي معي، وإذا ظهر لي هذا الجن أو العفريت سأضربه بالرصاص!! وذهب فعلاً إلى هناك،
ولم يظهر له شيء، لأنَّ قلبه قوي...
?? أُناس آخرون يخافون من التجارب والمشاكل، وما يمكن أن تحدثه من أضرار، أو قد تكون فوق الاحتمال! والوضع السليم في مثل هذه الحالة، ليس هو التَّخوُّف من نتائج المشكلة، إنما هو التفكير العملي في حل المشكلة. فإن تمَّ الاهتداء إلى حَلٍّ، حينئذ يزول الخوف. وإن لم يجد الإنسان حلاًّ، عليه أن يصبر بعض الوقت. لأنَّ كل مشكلة تحتاج إلى مدى زمني لكي تُحلّ فيه. وخلال هذا الوقت، على القلب أن يتجه إلى اللَّه الذي بقدرته ومعونته تُحلّ المشكلة، وتنتهي التجربة إلى خير...
?? هناك نوع آخر من الخوف، وهو خوف بعض الأتقياء من الوقوع في الخطيئة، بسبب حروب الشياطين وحيلهم وكثرة الإغراءات التي تقود إلى السقوط. ومع أنَّ هذا الخوف له طابع روحي، إلاَّ أنه يزول بالحرص، والبُعد عن الأسباب التي تُضعف الإرادة أمام إغراءات الخطية. مع طلب نعمة خاصة من اللَّه تُعطي قوة للروح وصموداً أمام عوامل السقوط والانحراف.
?? هناك خوف آخر يقع فيه بعض المرضى والمُسنين وهو الخوف من الموت. وهو خوف له عِدَّة اتجاهات: منها طبيعة الموت ومفارقة الروح للجسد. وأيضاً الخوف من الحرمان من العالم وما فيه من المُتع ومن الأحباء والأقارب والأصدقاء ... ثم خوف ثالث من المصير بعد الموت، هل هو إلى النعيم أمْ إلى الجحيم؟!
على أنَّ الذي يستعد للموت بالتوبة والسَّيْر في حياة البِرّ، هذا لا يخاف الموت. كذلك لا يخاف الموت مَن يحب السماء أكثر من محبته لمُشتهيات العالم الحاضر...
?? ومن المعروف أنَّ الذي يخاف الموت، يخاف أيضاً من مُسبِّباته، وبخاصة من المرض، ومن العدوى، ومن الحوادث سواء في الجو أو في البحر أو في البَر.
حدث أن أحد الخائفين كان يقول: " هناك عدو خطير موجود في كل مكان ". فسألناه: هل تقصد الشياطين؟ فأجاب: كلا، بل الميكروبات التي لا يخلو منها مكان. وقد توجد في الجو، وفي الطعام، وفي الماء، وفي الناس!!
??هناك خوف آخر وهمي، مثل خوف الأطفال من الظلام، ومن وجودهم وحدهم، حيث
لا يوجد سبب يدعو إلى ذلك! والبعض قد يضيف إلى الظلام، الحركة المفاجئة كسبب للخوف.
?? وبعض الناس يرجع سبب الخوف عندهم إلى الطبع. فهم بطبعهم يخافون. ومن أمثلتهم الجبناء. فالإنسان الجبان يخاف من أقل سبب، أو بلا سبب. وقد يصل الخوف به إلى درجة الرَّعب. فيرتعش جسده ويرتبك...
وأحياناً توجد عند البعض عقدة الخوف، ويصير الخوف عندهم كمرض نفساني، وليس لأسباب مُعيَّنة في بعض الوقت!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
son jesus
عضو فضى
عضو فضى
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 2299
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخـوف:أنواعه ومُسبِّباته   السبت يوليو 25, 2015 4:58 pm

رائعة انتى وموضوعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت المسيح ملك الملوك
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

عدد المساهمات : 3117
نقاط : 7041
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 14/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخـوف:أنواعه ومُسبِّباته   الأربعاء يوليو 29, 2015 4:27 pm

عظة جميلة ربنا يبارك حياتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Bishoy Malak Sadek
عضو برونزى
عضو برونزى
avatar

عدد المساهمات : 272
نقاط : 2053
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: الخـوف:أنواعه ومُسبِّباته   السبت أغسطس 29, 2015 11:17 am

ربنا يباركك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جوليا بنت الملك
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3083
نقاط : 8208
السٌّمعَة : 35
تاريخ التسجيل : 28/06/2012
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: الخـوف:أنواعه ومُسبِّباته   السبت أغسطس 29, 2015 1:59 pm

شكرا يا قمر موضوعك رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخـوف:أنواعه ومُسبِّباته
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: