منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: عالم الأسرة والمجتمع - Family and community world :: الحياة الزوجية - Married life

شاطر

الثلاثاء يوليو 28, 2015 11:41 am
المشاركة رقم:
مشرف عام
مشرف عام


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2215
نقاط : 6587
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2013
مُساهمةموضوع: كيف تتعاملين مع مولودك الجديد


كيف تتعاملين مع مولودك الجديد


من باقى أفراد العائلة.

ولكن تأتى لتصطدم كل منهما بالواقع وتواجه أشيائا لم تتعرض لها من قبل، كمقدار أكل الطفل هل هو مناسب أم لا؟
هل الطفل ينام لوقت كاف؟
وهل عليها أن تجعله يرتدى الملابس الثقيلة، أما ما هو المناسب له؟
فأذا كنتى محفوفة بالقلق تجاه كيفية تعاملك مع طفلك الرضيع، أليك سيدتى هذا الدليل ليطمئنك ويخبرك عما لا يدعو للقلق والخوف أو الأشياء التى ينبغى عليك استدعاء الطبيب أثناء حدوثها فورا.


هل الرضاعة الطبيعية كافية للطفل؟
ان الرضاعة الطبيعية يجب أن تكون كل ساعة أو ساعتين، وهذا ليس لأن الطفل لا يحصل على ما يكفيه من لبن الأم ولكن لصغر حجم معدته.


أيضا فعليك عزيزتى تجنب بعض المكملات الغذائية الأخرى كالماء المحلى بالسكر مثلا الا اذا أشار عليك الطبيب بفعل ذلك لبعض المشاكل الطبية، كانخفاض مستوى السكر فى الدم أو اليرقان، وعلى النقيض فقد تعمل المكملات الغذائية على اضعاف مدى استفادة طفلك من الرضاعة الطبيعية.

كما أن مسألة فقدان طفلك لوزنه بنسبة 10% هو أمر طبيعى للغاية خلال الأيام الأولى من الولادة، ولا داعى للقلق أو استشارة الطبيب فى ذلك.

هل يكثر الطفل من البصق؟
ان البصق سواء قبل أو بعد الرضاعة لهو أمر طبيعى بالنسبة الأطفال حديثى الولادة، وهو يعنى وجود ارتجاع لبعض الطعام فى صورة سائل بحجم ملعقة الشاى، أما اذا قام طفلك بالأنحناء للخلف أو بصق بقوة وبصورة مؤلمة، عليك التحدث الى الطبيب فورا، فربما يكون لدى طفلك بعض المشاكل الطبية التى يمكن علاجها.


هل حركة الأمعاء طبيعية؟
فالعديد من أطباء الأطفال يكررون نفس الشعار “اذ لم يكن الغائط أو البراز أسود اللون (باستثناء المادة الداكنة التى تخرج من بطن المولود بعد ولادته) سواء أحمر أو أبيض، فليس هناك داعى للقلق”.


أيضا فاللون الأخضر هو طبيعى حتى اذا كان الطفل يعتمد على الرضاعة الطبيعية، فحركة الأمعاء هذه يمكن أن تحدث بين فترات الرضاعة.

وربما مرة واحدة فى اليوم أما اذا شعرتى ببعض الأعراض الأخرى على طفلك كالقيىء مثلا أو الحمى، أو وجدتى بعض الألوان الغريبة فى حفاضته، عليك فورا التحدث الى الطبيب، فالبراز الأحمر أو الأسود فى اللون يشير الى وجود دم فى الجهاز الهضمى، ولكن اذا كان شاحبا أو أبيض اللون فيعنى وجود بعض المشاكل فى الكبد.

هل على الطفل أن يرتدى الملابس الثقيلة للغاية؟

ان درجة حرارة جسم الأطفال حديثى الولادة غير منتظمة غالبا، لذا عليك أبقاء طفلك دافئا ومستقرا، ولكن تجنبى الملابس الثقيلة للغاية والتى تشعره بالحرارة الشديدة، فالقاعدة هنا هى العمل على ما يريح طفلك وما هو مناسبا له.

ومن ناحية أخرى عليك فحص طفلك فى الكثير من الأحيان، وهذا للتأكد من أنه ليس ساخنا أو باردا جدا.

ويمكنك فعل ذلك من خلال لمس مؤخرة عنق طفلك والتى ينبغى أن تكون دافئة وليست ساخنة جدا، أيضا يمكنك لمس اليدين والقدمين والخدين والتأكد من برودتهم ولكن ليست بالبرودة الشديدة، واذا اكتشفتى ذلك قومى بتدفئة طفلك أكثر أو أن يرتدى الجوارب والقبعة.

متى تكون الحمى داعية للقلق؟
الحمى هى ارتفاع درجة حرارة الجسم فوق الحد الطبيعى، واذا وصلت الى 100.4 فهرنهايت (تفوق الـ38 درجة مئوية) أو أكثر بالنسبة للرضع (ثلاثة شهور أو أقل) يلزم فورا الأنتقال الى غرفة الرعاية المركزة.


واذا ظهرت أعراض التعب الشديد على طفلك أو بعض مشاكل التنفس، عليك التوجه الى أقرب مستشفى لأنقاذه، وبشكل عام فأن الأطفال حديثى الولادة هم أكثر عرضة للأصابة بالحمى، حتى لو لم تظهر عليهم الأعراض، وهذا يستلزم ملامسة طفلك باستمرار لفحص درجة حرارته.

كيف نستقبل المولود؟
كي يتلقى الوليد صدمات العالم الخارجي بالتدريج يجب الكف عن التحدث بصوت مرتفع، أو إصدار أصوات من الأدوات الطبية، عندما يبدأ الوليد بالخروج، وجعل أذني الوليد تعتادان شيئا فشيئا على الهواء الحر. ومن اللحظة الأولى لخروج الوليد يجب تخفيف الأضواء القوية في موقع الولادة دون أن ينطوي ذلك على أي أخطار، حين ذاك وبدلاً من أن يغمض عينيه بسبب الأضواء الساطعة، يستطيع التكيف تدريجياً مع هذه التجربة الحسية الجديدة عليه.


يجب إبقاء الوليد قريباً من أمه للحد من الذعر المفاجئ الذي ينتابه نتيجة فقدانه التماس الجسدي مع أمه خلال اللحظات التي تعقب الولادة، فبدلاً من إبعاده ينبغي وضعه على بطن أمه وتركه ممدداً بهدوء، ويدا الطبيب أو الطبيبة المولدة أو القابلة هما المخولتان بذلك.

من الطبيعي أن يطلق الوليد بعض الصرخات الحتمية، إذ إنها ناجمة عن تمدد صدره بصورة مفاجئة بعد أن بقي مضغوطاً لفترة من الوقت بسبب خروجه من الحيز الضيق في جسم أمه وتركه وسط الماء المحيط به، والجو العاتم الدافئ، إلى تماسه مع الهواء والضوء والضوضاء المحيطين، فجأة يتوقف ضغط الحيز الضيق ويتسارع الهواء إلى رئتيه، إضافة إلى شأن الزفير التالي الذي يسبب بعض الصراخ، لكن سرعان ما يهدأ الوليد إن أبقيناه على تماس مع جسد أمه ومددناه على بطنها بلطف. وبدلاً من التدابير الطبية المختلفة كقطع الحبل السري، وغسل الوليد وإلباسه، يمكن للأم أن تبدأ منذ هذه اللحظة المهمة بالعناية به ومساعدته في الاعتياد على العالم المحيط به.

لا شيء يدعو للاستعجال، يمكن إبقاء الحبل السري كما هو نابضا بالحياة خلال الدقائق التالية الأولى مانحاً الوليد الأوكسجين الضروري، في الوقت نفسه يأخذ بالتنفس عن طريق رئتيه، إن قطع الحبل السري فوراً لا يفيد في شيء بل يضطر الوليد سريعا للتنفس الرئوي مما يسبب له توتراً آخر.

إن من شأن تدرج هذه الخطوات أن يتيح للوليد التنفس الرئوي الذي يستقر وفقاً لإيقاعاته هو الطبيعية، لا وفقاً لإيقاعات الوسط الطبي المحيط به، في الواقع غسل الوليد ووزنه وإلباسه هي تدابير تحتمل الانتظار، إضافة إلى تخفيف الحرارة العالية حيث لا يمكن معرفة عقابيلها المستقبلية التي يوضع بقربها كتدفئة له والتي يمكن أن يبقى بقربها مدة أطول ريثما تنتهي إجراءات الولادة لأمه كي ينقلا إلى غرفة ما بعد الولادة معاً، فجسمه عقب الولادة مغطى بطبقة دهنية يمكن إبقاؤها حيث تحمي جلده الناعم والحساس للغاية، ثم إن بطن أمه وأصابعها هي أكثر طراوة بكثير من المناشف والثياب، فلم لا نمنحه وقتاً إضافياً كي يهدأ ويعتاد على ما حوله في عالمها، فتشعر هي أىضاً بوجوده طيلة هذه اللحظات الحاسمة التي يجب ألا نهدرها ونحرم الأم وطفلها منها.

في هذا الجو الهادئ والمطمئن تستطيع الأم وضع ابنها على ثديها كي يبدأ الوليد بالرضاعة وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه حيث تستطيع أن تحتضنه وتتأمله عن كثب. إن في ذلك ما يساهم في تعزيز العلاقة بينهما على نحو أعمق.

إذا تمت الولادة بشكل طبيعي، ودون إنهاك، تبقى الأم وطفلها مستيقظين تماماً خلال اللحظات الأولى التي تعقب الولادة. وخلال الساعة الأولى من حياته تبقى عينا الوليد مفتوحتين على نحو متواصل تقريبا، حينها يجب ألا تكون المواجهة بين الأم وصغيرها قصيرة، إلا إذا رغبت هي في ذلك، بعدئذ يمكن البدء بتنظيفه على أن يعود إلى حضن أمه حالما يغدو ذلك ممكناً.

في مشافي التوليد المتطورة، غالباً ما يوضع الوليد في مهد، بعيداً عن أمه، مع ولدان آخرين، ليحمل إلى أمه مرة كل أربع ساعات، لتناول رضعاته في الفترات المحددة. وهذا الموقف مخالف للطبيعة الأمومية تماماً ولا تحتمله أمهات يعشن في أقاصي هذا العالم. ما لم تكن الأم مريضة بشكل بالغ يجب ألا يبتعد صغيرها إلا أقصر وقت ممكن خلال الأيام الأولى.

تشير التجارب والدراسات الحديثة إلى أن التماس المبكر بين الأم ووليدها مهم جداً لاستقرار نفسية الأم والوليد، ولتعزيز الرابط بين الوالدين والطفل، فإنه من غير المعقول أن تحرم نفسها من وليدها لمجرد الروتين الاستشفائي المنظم أكثر من المعتاد.

يبقى الوليد مستيقظا خلال الساعة الأولى من حياته قبل أن يغط في نومٍ عميق، خلال هذه اللحظات المميزة، يبدو أكثر حيوية من الأيام التالية. وربما أضحت فترة النشاط هذه وقتا لعقد الروابط مع والديه إذ تصدر عنه مؤشرات هي غاية في الروعة، يتأثر بها الأبوان وهما يتأملانه. إن في تضافر هذه العناصر ما يعزز الحب العميق داخل الخلية الأسرية.




الموضوع الأصلي : كيف تتعاملين مع مولودك الجديد // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: السيسى اللى كايدهم


توقيع : السيسى اللى كايدهم









المصدر: منتديات النور والظلمة







الأربعاء أغسطس 05, 2015 12:51 pm
المشاركة رقم:
عضو مميز
عضو مميز


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 833
نقاط : 2469
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 07/07/2013
مُساهمةموضوع: رد: كيف تتعاملين مع مولودك الجديد


كيف تتعاملين مع مولودك الجديد


رائع انت وموضوعك




الموضوع الأصلي : كيف تتعاملين مع مولودك الجديد // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: صباح محمد احمد


توقيع : صباح محمد احمد





الأربعاء أغسطس 05, 2015 3:20 pm
المشاركة رقم:
عضو فضى
عضو فضى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 195
نقاط : 1803
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/07/2012
مُساهمةموضوع: رد: كيف تتعاملين مع مولودك الجديد


كيف تتعاملين مع مولودك الجديد


مشكوووووووووووووووووور




الموضوع الأصلي : كيف تتعاملين مع مولودك الجديد // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: زهرة البستان


توقيع : زهرة البستان









المصدر: منتديات النور والظلمة











الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة