منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: عالم الأسرة والمجتمع - Family and community world :: الحياة الزوجية - Married life

شاطر

الثلاثاء يوليو 28, 2015 11:43 am
المشاركة رقم:
مشرف عام
مشرف عام


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2215
نقاط : 6587
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2013
مُساهمةموضوع: زواج الانترنت هل ينفع بديلا للخطابة


زواج الانترنت هل ينفع بديلا للخطابة


تعتمد حياتنا المعاصرة على الإنترنت بشكل يفوق كافة التوقعات، فقد أصبحت هذه الشبكة العالمية بمثابة المخزن الذي ننهل منه كل احتياجات الحياة، ومهما كان مطلبك سوف تعثرين عليه سواء قصدت البحث عن معلومة أو شراء هدية أو سلعة معينة، لكن الجديد هل يمكن أن يمنحك الإنترنت زوجا أو شريك العمر؟ تابعينا لنكشف عن تفاصيل هذا الموضوع الحيوي..

يمثل الإنترنت في وقتنا الراهن الوسيلة الأكثر فاعلية في إنجاز المعاملات والمهام اليومية، فإلى جانب استخدامه المألوف في الوظائف الاعتيادية مثل التسوق وإرسال الإيميلات والبحث العلمي يقوم الإنترنت حاليا بنفس الدور القديم الذي كانت تلعبه الخطابة، ونقصد هنا قيامه بعملية التعارف والتقارب بين كلا الطرفين. فبدلا من اللجوء إلى الخطابة يقوم الشخص باستخدام محرك البحث لعله يجد ضالته في عروس المستقبل، كما أنه يمكن أن تتم البداية عن طريق المصادفة دون قصد، وفي كل الأحوال فإن تكملة القصة معروفة للجميع، حيث يستمر التعارف ويتطور الحوار ويتعرف كلا الطرفين على الآخر بمزيد من التفاصيل. ويساعد على ذلك التطور التكنولوجي الموجود بهذه الوسيلة من خلال الصوت والصورة، وفي النهاية ربما تسير الأمور إلى أن تصل إلى مرحلة الزواج، يطلق على هذا النوع من الزواج مسميات عدة أهمها زواج الإنترنت أو الزواج الإلكتروني أو زواج أون لاين.

وبعيدا عن كل ذلك فهل يمكن أن يكون الإنترنت وسيطا موثوقا به في موضوع مهم مثل الزواج؟ وهل تصلح هذه الطريقة في تأسيس الحياة الأسرية المرسومة في مخيلتنا؟

لقد انقسم الخبراء في هذا الأمر إلى فريقين الأول يرى أنه لا مانع مطلقا من زواج الإنترنت، ويسرد أصحاب هذا الاتجاه العديد من المزايا التي يتميز بها هذا النوع من الزواج.

على الجانب الآخر يقف الفريق الثاني الذي يعارض وبشدة هذه الطريقة في إتمام الزواج، ويقررون عدة مساوئ لهذا الزواج، ولكي نصل إلى وجهة نظر محايدة نخرج من خلالها بالوقوف على الحقيقة دون تحيز آثرنا عرض كل هذه الآراء. وفي النهاية نترك الفرصة للقارئ كي يحدد إما أن يكون مع أو ضد هذا النوع العصري للزواج.

زواج الإنترنت وبعض المميزات

هناك العديد من الأسباب التي تجعل من الإنترنت الوسيلة المثلى للزواج وتكوين الأسرة، فمن خلال هذه الشبكة تأتي الاختيارات المتاحة واسعة وكثيرة، فهي لا تقتصر على المعارف فقط من الأهل والأصدقاء كما يحدث بالزواج التقليدي، ففي كثير من الأحيان يبحث الشخص عن شريك العمر راسما في ذهنه صورة بمواصفات معينة من الممكن أن يجدها بمحيط حياته ووسط معارفه، لكن في أحيان كثيرة لا يسعفه الحظ في الوصول إلى مبتغاه وفي هذه الحالة يأتي الإنترنت بفضائه الواسع كوسيلة مساعدة للتغلب على المشكلة، بل والأيسر من ذلك وجود العديد من المواقع التي تقدم خدمة الزواج، والتي توفر البروفايل الكامل بكل شخصية بما تتمتع به من خصائص ومميزات مثل العمر والحالة الاجتماعية والمستوى العلمي والثقافي وغيرها من التفاصيل التي تكون موضع للبحث والاهتمام، علاوة على ما تقدم فإن هذه الخدمة تأتي غير مكلفة ويتم تقديمها بأسعار زهيدة وبمصروفات مالية تكاد لا تذكر، أضيفي إلى ذلك سهولة الخدمة نفسها فمن خلال جهاز الكمبيوتر الشخصي وأثناء التواجد بالمنزل يمكن حدوث التعارف والتقارب من خلال شبكة الإنترنت. إذن لن يتطلب الأمر أي مصروفات إضافية خاصة بالملابس والهدايا والنزول من المنزل وتكرار الزيارات كما كان يحدث بالماضي، ولا يمكن أن نقع فريسة سهلة في أيدي الخاطبات مثلما كان الحال بالزواج التقليدي، فالسهولة وقلة تكاليف الخدمة كل ذلك يجعل من زواج الإنترنت مطلبا يتماشى مع ظروف الحياة العصرية بكل تعقيداتها وجداولها المزدحمة.

الأهم من كل ما سبق هو ما اتفقت عليه معظم تجارب الزواج التي تمت عبر الإنترنت حيث يؤكد هؤلاء أن الفائدة العظمى التي تقدمها هذه الخدمة هي قدرتها على حل مشكلة الحرج الاجتماعي، وجميع الذين تزوجوا عن طريق المعارف والأصدقاء يعرفون هذه المشكلة جيدا، فعندما يذهب الشخص لأول مرة للتعرف على عروسه ربما لا يحدث توافق بين الطرفين، ومن الممكن في هذه الحالة أن يتعرض كلا الطرفين أو أحدهما لنوع من الحرج والتردد قبل أن يبدي رفضه بالارتباط من الطرف الآخر. وفي حياتنا الاجتماعية نسمع عن الكثير من المشكلات التي تنشب بين الأسر والعائلات بسبب ذلك، لكن عندما يتم التعارف من خلال شبكة الإنترنت فمن السهل إنهاء العلاقة دون تردد أو خجل، كما أن الشخص لن يكون مضطرا لقبول أمر يرفضه من داخله، مثل الاتفاق على مصروفات الزواج ومكان الاحتفال والمسؤوليات المطلوبة من كل طرف. فالحرج هنا ليس موجودا، تلك كانت أهم التبريرات التي يوردها أصحاب الاتجاه المؤيد لزواج الإنترنت والتي تجعل من هذه الشبكة الوسيط الأمثل للزواج من وجهة نظرهم.

زواج الإنترنت والعديد من العيوب

احتل موضوع الزواج الإلكتروني مساحة واسعة من النقاش والجدل. ففي الوقت الذي تؤيد مجموعة ليست بالقليلة من العلماء وعامة الناس نجد أيضا من يعارضه بشدة ويقف له بالمرصاد. وكما أن للمؤيد أسبابه الخاصة به فهناك مبررات أيضا يذكرها المعارض. ويذكر أصحاب هذا الاتجاه العديد من الانتقادات التي توجه لهذا النوع من الزواج، فالشخص الذي نحادثه على الطرف الآخر يكون غريبا تماما ومن ثم يسهل الخداع في هذه الحالة. وهناك العديد من التجارب التي يتعرض فيها الشخص للخداع عبر الإنترنت سواء في المعاملات المالية أو فيما يخص مسألة الزواج أيضا. فما الضمانة التي تؤكد لنا ما يسرده الطرف الآخر عن نفسه صحيحا؟ من الممكن أن نطلب منه التحدث عبر الصوت والصورة وفي هذه الحالة نقلل من فرص التعرض للخداع في المظهر، ولكن تظل المشكلة قائمة ألا وهي المعلومات والتفاصيل التي يسردها عن نفسه، فهذه الأشياء لا يمكن كشفها عبر كاميرا الإنترنت. فنحن نحتاج إلى بيانات أخرى غاية في الأهمية خاصة بالعمر والحالة الاجتماعية والمؤهل العلمي وغيرها من المعلومات الأخرى. ومن الممكن أن نحصل على الزوج المثالي من خلال التعارف عبر الإنترنت ولكن تقف المسافات البعيدة واختلاف الثقافات وتناقض العادات والتقاليد حائلا دون إتمام الزواج. فليس شرطا في هذه الحالة التوافق الفكري والإعجاب فقط ولكن تأتي مرحلة التنفيذ لتنصب أمامنا المزيد من المعوقات والعراقيل، حتى إذا استطعنا التغلب على كل هذه العقبات، فكيف يمكن تأسيس الأسرة والعيش مع شريك يخالفنا في العادات والأعراف؟!

الكذب هو الآخر من أهم العادات السيئة المنتشرة عبر شبكة الإنترنت. وربما نلحظ ذلك بأنفسنا من خلال تصفح مواقع التواصل الاجتماعي. ومن أهم الأمور التي يكون الكذب حاضرا بها خاصة وأننا نتحدث عن موضوع الزواج عندما نسأل شخصا عن خبراته وعلاقاته الماضية. ولا نتخيل أن هناك شخصا عاقلا سواء كان رجلا أو امرأة سيذكر لشخص آخر يتحدث إليه عبر الإنترنت العلاقات التي مر بها بالماضي. ومهما حاولنا فلن نحصل منه إلا على ما يريده هو فقط وليس هناك أي وسيلة للتأكد من كلامه. ففي حياتنا اليومية يمكن أن نسأل عن عائلته أو سلوكه وتصرفاته ولكن عندما نتعرف عليه من خلال الإنترنت لن يتسنى لنا البحث عن كل هذه المعلومات ولا يمكن التأكد من صدق حديثه.

ومن العيوب التي يتخوف منها المعارضون لهذا الزواج أيضا لجوء الشخص إلى الإنترنت للبحث عن شريك المستقبل، حيث يتساءل هؤلاء عن سبب اختيار الإنترنت، فإذا كان هذا الشخص يتمتع بكل هذه المميزات التي يحكيها عن نفسها فما الذي يعيقه من العثور على شريك العمر في الحياة العملية سواء عن طريق الأهل والأصدقاء وحتى المعارف؟ وتشير الإحصاءات إلى ارتفاع نسب الطلاق بين التجارب التي تم الزواج فيها من خلال الإنترنت. وهذا أيضا عيب لا يستهان به، حيث يرجع الخبراء ذلك إلى صعوبة التوافق بين شريكين وجد كل منهما الآخر في عالم وهمي لا يمس للواقع بشيء. ومن الممكن أن تقوم هذه الشراكة على الكذب والأوهام لعدم وجود أدنى فرصة للتأكد مما يقوله كلا الطرفين.

بعد عرض هذه المميزات والعيوب التي تكتنف الزواج عبر الإنترنت ينصح الخبراء بالبحث عن شريك العمر أولا في عالم الواقع فمهما كانت المعوقات، فالحقائق واضحة وغير قابلة للخداع أو التأويل، ويمكن اللجوء إلى الإنترنت إذا فشل مشروع البحث عن شريك العمر من المحيط الاجتماعي ولكن ذلك يتطلب المزيد من الحيطة والحذر.




الموضوع الأصلي : زواج الانترنت هل ينفع بديلا للخطابة // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: السيسى اللى كايدهم


توقيع : السيسى اللى كايدهم









المصدر: منتديات النور والظلمة







الإثنين أغسطس 03, 2015 6:34 pm
المشاركة رقم:
مشرفة
مشرفة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1942
نقاط : 4752
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 02/04/2013
العمر : 25
الدولة : مصر
مُساهمةموضوع: رد: زواج الانترنت هل ينفع بديلا للخطابة


زواج الانترنت هل ينفع بديلا للخطابة


يعطيك الف عافية




الموضوع الأصلي : زواج الانترنت هل ينفع بديلا للخطابة // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: فاطمة الزهراء


توقيع : فاطمة الزهراء





الإثنين أغسطس 03, 2015 8:47 pm
المشاركة رقم:
عضو فضى
عضو فضى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 140
نقاط : 1379
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/07/2013
مُساهمةموضوع: رد: زواج الانترنت هل ينفع بديلا للخطابة


زواج الانترنت هل ينفع بديلا للخطابة


مشكوووووووووووووووووووور




الموضوع الأصلي : زواج الانترنت هل ينفع بديلا للخطابة // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: Assaad Mourad


توقيع : Assaad Mourad





الأحد أغسطس 09, 2015 1:46 pm
المشاركة رقم:
عضو برونزى
عضو برونزى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 289
نقاط : 1392
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: زواج الانترنت هل ينفع بديلا للخطابة


زواج الانترنت هل ينفع بديلا للخطابة


كالعادة ابداع رائع

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك

بانتظار الجديد القادم
دمت بكل خير




الموضوع الأصلي : زواج الانترنت هل ينفع بديلا للخطابة // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: مشوار حياتى


توقيع : مشوار حياتى









المصدر: منتديات النور والظلمة











الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة