منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فهمي هويدي يكتب : تحفظات على رحلة الرئيس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Love hurts
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 1859
نقاط : 7650
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 08/06/2012

مُساهمةموضوع: فهمي هويدي يكتب : تحفظات على رحلة الرئيس    الأربعاء يوليو 11, 2012 12:34 pm







فهمي هويدي يكتب : تحفظات على رحلة الرئيس
                                   

                                  

                               
لو كان
لى من الأمر شىء لرجوت الرئيس محمد مرسى بأن يؤجل لبعض الوقت زيارته إلى
السعودية، وان يكتفى بها فى الوقت الراهن، مستبعدا أية زيارات أخرى لدول
الخليج. وقبل أن أشرح وجهة نظرى فى ذلك أذكر بأن دول الخليج لم ترحب
بالثورة المصرية، وانها نظرت إليها منذ اللحظات الأولى بدرجات متفاوتة من
الامتعاض والاستياء. وقد تضاعف عدم الترحيب بعد فوز الإخوان فى الانتخابات
التشريعية. أما الانتخابات الرئاسية فقد اعتبرها بعض المسئولين الخليجيين
صدمة لهم، ومنهم من عبر عن ذلك فى تصريحات نقلت على ألسنتهم.
هذا
الاستياء له أربعة أسباب على الأقل. الأول ان بعض القادة الخليجيين احتفظوا
بعلاقات شخصية ومصالح خاصة مع الرئيس السابق وأسرته. الثانى أن أغلبهم لم
يستوعبوا فكرة أن ينتفض الشعب على حاكمه الذى قبض على السلطة طوال ثلاثين
سنة، فيخلعه أو يسقطه ثم يودعه فى السجن ويقدمه إلى المحاكمة. الثالث ان
أعدادا غير قليلة من رجال أمن الدولة المصريين الذين كانوا من أعوان النظام
السابق منتشرون فى الأجهزة الأمنية الخليجية منذ التسعينيات، وقد انضافت
إليهم أعداد أخرى من عناصر تلك الأجهزة التى استبعدت من مواقعها بعد
الثورة. وهؤلاء لهم دورهم فى التخويف مما حدث فى مصر، خصوصا بعد الظهور
القوى للإخوان فى الساحة. السبب الرابع ان ثمة توجسا فى بعض الدول الخليجية
من أجواء الربيع العربى بوجه عام. ومن صعود الإخوان بوجه خاص، ذلك أن
أصداء الربيع حركت الحياة الراكدة فى مختلف الدول العربية. ولم تكن دول
الخليج استثناء على ذلك. ومن يتابع تلك الأصداء التى تظهر من خلال مواقع
الشبكة العنكبوتية يلاحظ أن الصامتين رفعوا أصواتهم بالنقد وان القاعدين
نهضوا وتشاوروا وقدموا مطالبهم فى عرائض متداولة. ومنهم من أقدم على إنشاء
بعض المراكز الحقوقية فى منطقة الخليج وفى عدة عواصم

أوروبية، وحين برز ذلك الحراك فى الأفق تفاوتت ردود الأفعال التى استهدفت
احتواء ما يجرى، بالاغراءات والعطاءات المالية حينا، وبالقمع والاعتقال
وإسقاط الجنسية والترحيل فى أحيان كثيرة.
ورغم أن أعدادا غير قليلة من
الإخوان استقرت فى دول الخليج منذ ستينيات القرن الماضى، ولم يكن ذلك مصدرا
لأى قلاقل، إلا أن نظام مبارك قام بدور مهم فى تأليب أغلب الأنظمة
الخليجية عليهم. ولاح ذلك بوضوح بعد جولة خليجية قام بها الرئيس السابق فى
عام 1994، وحين تلاحقت الأحداث بعد ذلك واطلقت حملة الحرب ضد الإرهاب بعد
أحداث سبتمبر 2001 أصبح هؤلاء وغيرهم من النشطاء مصدرا للتوجس والارتياب.
فقيدت أنشطتهم وحلت الجمعيات الإسلامية التى انخرطوا فيها، وتم ترحيل البعض
فى حين ضيق على الناشطين من المواطنين فى وظائفهم ومنع ابناؤهم من التوظف
فى الحكومة... الخ. وما يهمنا فى هذه الجزئية الأخيرة أن الأجهزة الأمنية
التى أصبحت ذات كلمة مسموعة فى دوائر القرار تبنت مواقف الأجهزة الأمنية
المصرية إزاء الإخوان. فشنت ضدهم حملة كانت سببا لاشتباك مشهود مع الدكتور
يوسف القرضاوى الذى انتقدها، واتسع نطاق الحملة حتى دخلت فيها أطراف
إخوانية فى مصر. وكان رد بعض المسئولين الخليجيين عليها خشنا وشديدا.
الخلاصة
أن أنظمة الربيع العربى لم تكن محل ترحيب من جانب أغلب دول الخليج. وكان
حظ مصر من إشارات عدم الترحيب أكبر من غيرها، ليس فقط نظرا لأهمية البلد،
ولكن أيضا بسبب الحضور القوى للإخوان فى المشهد السياسى بعد الثورة. وبدا
عدم الترحيب أوضح ما يكون فى احجام أغلب الدول الخليجية عن مساندة مصر فى
أزمتها الاقتصادية. وكان من أخطاء حكومات ما بعد الثورة فى مصر انها تحدثت
أو توقعت موقفا إيجابيا من «الأشقاء» إزاء هذه الأزمة، وتلقت ردا خجولا
متحفظا من جانب البعض وصدَّا مهذبا من البعض الآخر.
لم يعد سرا أن البعض
أساء فهم هذا الموقف، وهو ما تجلى فى إشارة المسئول الخليجى إلى أن الرئىس
المصرى «سيأتى إلى الخليج حبوا». وهو تعليق سيبقى فى الذاكرة طويلا حتى
إذا كان تعبيرا عن رأى شخصى لمسئول كبير. وقد ذكرت قبلا ان مصر أهانت نفسها
فى عهد مبارك، الأمر الذى شجع البعض على التطاول عليها واهانتها. لذلك
تمنيت لو أن الرئيس مرسى أجل زيارته حتى تستقر الأوضاع الداخلية فتشكل
الحكومة وتدور عجلة الاقتصاد، ولكن اما وقد أعلن عن موعد الزيارة (اليوم
الأربعاء 11/7)، فأرجو ان تظل مقصورة على التعبير عن مشاعر المودة والأخوة
بين البلدين الكبيرين، وألا يأتى الرئيس أثناء زيارته على ذكر الوضع
الاقتصادى من أى باب. أما الأزمة التى تمر بها مصر، فأمرها ينبغى أن يعالج
بسواعد المصريين وعرقهم، بعد أن تتم مصارحة الشعب بحقائق الموقف لكى يستنفر
ويتحمل مسئوليته فى الدفاع عن اقتصاد بلده وكرامته. وأتمنى ان يكتفى
الرئيس مرسى بزيارة الدولة الخلجية الأكبر فقط، وان يؤجل أى تفكير فى زيارة
غيرها من دول الخليج حتى توضع العلاقة فى إطارها الصحيح، بما يعطى لكل طرف
قدره وحجمه ويتم التصالح بين المكان والمكانة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8853
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: فهمي هويدي يكتب : تحفظات على رحلة الرئيس    الثلاثاء أبريل 30, 2013 12:32 pm

جزيل الشكر على هذا الطرح الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسماء محمد محمود
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

عدد المساهمات : 2491
نقاط : 5977
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/05/2013
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: فهمي هويدي يكتب : تحفظات على رحلة الرئيس    الخميس يناير 09, 2014 5:54 pm

جزيل الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فهمي هويدي يكتب : تحفظات على رحلة الرئيس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاخبار والصحافة - Forum News and Press :: الاخبار العامة-
انتقل الى: