منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: المنتديات المسيحية العامة - Christian public forums :: السيدة العذراء - Virgin Mary

شاطر

الثلاثاء يوليو 28, 2015 6:28 pm
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2628
نقاط : 5430
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: قصيدة للسيدة العذراء


قصيدة للسيدة العذراء



يا معشر الفتيات، إفرحن بالبتول الممتلئة عجباً...
* البتول التي ولدت جباراً قيّد الشيطان وسجنه ... لئلا يغرّر بعد اليوم بالفتيات
*
*
إن ذلك المتمرد الأثيم، كان قد غرّر بأمّكن حواء... فأكلت من الثمرة المهلكة
*
*
أما أختكن مريم فقد أجهزت على شجرة الموت... يوم ولدت ثمرة الحياة
*
*
حلّت النار في أحشائها... ضمّت الحبيب إلى صدرها
*
*
فما أرهب التحدث عن هذا السر العظيم*
*
*
*
حملت مصوّر الأجنة في الأرحام... ولدت مبدع الكائنات...
*
*
سقت مغيث العوالم حليباً نقياً... فمن يجسر على التحدث عن هذا العجب
*
*
كانت مريم عجباً كلها... فنفسها حكيمة... وجسدها يرشح قداسة...
*
*
وأفكارها رائقة مثل ندى البكور... لأنها كانت تحمل الجمرة الإلهية...
*
*
كيف يزول الدهش من نفسها... والعجب من ذهنها... والرهبة من خاطرها
*
*
وهي تعلم حق العلم... أنها ولدت دون أن يمسها بشر...
*
*
تحمل بيديها رضيعاً... وفي جسدها الطاهر آية البكارة...
*
*
يفور الحليب في ثدييها ويثور... دون أن يضطرب قلبها البكر...*
*
*
ففي كل يوم عجيبة جديدة
*
*
كانت مناجاة مريم حكيمة... فإذا اقترب السامعون منها...*
*
*
ناغته كما لو كان طفلاً صغيراً...
*
*
وإذا ابتعدوا، سجدت له كما تسجد لذي العزة والجبروت
*
*
بين أحضانها رضيع جميل... وفي نفسها دهشة وعجب...
*
*
كانت تفخر بأنه ابنها... وهي تعلم بأنه ربها...
*
*
كانت تحمل ابنها وربها في وقت واحد
*
*
لاحظت مريم أنها تحمل صغيراً... وبتوليتها محفوظة...
*
*
فزوّدها هذا الأمر الجديد بقوة... فهمت معه بأن من تحمله إنما إله هو
*
*
كانت البتول العجيبة حريصة على إخفاء السر العجيب... فقد عرفت من يكون،
*
*
وابن من يكون...تلك الثمرة الحلوة التي كانت تحملها...لأنها كانت حكيمة في كل شيء
*
*
في أروقة الكهنة، أظهر الرب باباً للنبي مغلقاً... وقال له:
*
*
سيظل هذا الباب مغلقاً... لأن الله ولجه




+ أيقظي أوتارك يا قيثارتي .. في مديح مريم العذراء ..
ارفعي صوتي و ترنمي .. بسيرة العذراء العجيبة .. ابنه صهيون .. التي ولدت لنا " حياة العالم "
+ كما دخل الرب و الأبواب مغلقة هكذا خرج من أحشاء البتول ، فإنه بحق ولدته هذه العذراء بغير ألم ... بقيت بتوليتها سالمة لم تحل !
+ إمرأتان بريئتان بسيطتان كل البساطة ، وحواء مريم ، كانتا في كل شيء متساويتان غير أنه ، فيما بعد صارت الواحدة سبب موتنا والأخرى سبب حياتنا.
+ ميلادك الإلهي ، يارب ، قد وهب ميلادا للبشرية كلها ... ولدتك البشرية حسب الجسد ، و أنت ولدتها حسب الروح ... المجد لك يا من صرت طفلا لكي تجعل الكل جديدا .
+ أن قيثارة الروح القدس هذه لن تبعث لحنا أعذب مما تصدره حين تتغنى بمديح مريم
مريم هى جنة عدن التى من الله ففيها لا توجد حية تضر
ولا حواء الى تقتل انما نبع فيها شجرة الحياة التى اعادت المنفيين الى عدن
+ حملت مريم " النار " فى يديها واحتضنت اللهيب بين ذراعيها، أعطت للهيب صدرها كى يرضع وقدمت لذاك الذى يقوت الجميع لبنها من يستطيع أن يخبر عنها ؟
+ جاء كلمة الأب من حضن الأب وفى حضن أخر لبس جسدا
جاء من حضن الى حضن امتلأ الحضنان النقييان به مبارك هو هذا الذى يسكن فينا
+ مريم العذراء هى الكرمة المثمرة التى من ثمرتها الإلهية أكلنا فإنتقلنا من الموت الى الحياة
+ مريم هى السماء السرية الجديدة وهى السماء الحاملة اللاهوت
+ حملت مريم " النار " فى يديها . واحتضنت اللهيب بين زراعيها . اعطت اللهيب صدرها كى يرضع وقدمت لذاك الذى يقوت الجميع لبنها
+ حملته على ذراعيها ذلك الذى يحمل السموات وعلى ركبتيها حملته ذلك الذى تحمله الكاروبيم وبفمه قلبت ذلك فتح أفواه البكم رضع من لبن الثدى ذلك الذى اشبع ألوف من الخمس خبزات وسمكتين
+ لا يستطيع أحد ان يعرف امك ايها الرب ... هل نسميها عذراء ؟ هوذا ابنها موجود،هل يسميها متزوجة ؟ فهى لم تعرف رجلا، فان كان لا يوجد من يفهم أمك ، من يكون كفء لفهمك انت ؟
+ مريم نالت من قبلك ايها الرب كل كرامة المتزوجات ... لقد حبلت بك بغير زواج ... كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة اذ اخرجت من الارض الظمأة ينبوع لبن يفيض ... ان حملتك فبنظرتك القديرة تخفف حملها ...
+ عجيبة هى أمك ... سيد الكل دخلها فخرج انسانا . الرب دخلها فأصبح عبدا .. الكلمة دخلها فصار صامتا داخلها .. الرعد دخلها فهدأ صوته .. راعى الكل دخلها فصار منها حملا .. ان بطن امك قد غيرت أوضاع الأمور يامنظم الكل .. الغنى دخلها فخرج فقيرا .. العالى دخلها فخرج فى صورة وضيعة .. الضياء دخلها فأخفى نفسه .. معطى الطعام دخلها فصار جائعا .. مروى الجميع دخلها وخرج ظمأنا .. ساتر الكل خرج منها مكشوفا وعيريانا
+ مريم حملت الطفل الصامت الذى فيه تختفى كل الالسنة مع انه العالى حبا وحقا الا انه رضع اللبن من مريم هذا الذى كل الخليقة ترضع من صلاحه عندما كان يرتمى على صدر امه كانت الخليقة كلها ترتمى فى احضانة كرضيع كان صامتا لكن كانت الخليقة كلها تنفذ أمره
+ بقوة من استطاعت مريم أن تحمله فى حضنها هذا الذى يحمل كل الاشياء . أرضعته لبنا هو هيأه فيها ، وأعطته طعاما هو صنعه ، كاله اعطى مريم لبنا ثم عاد فرضعه منها كابن للانسان ، يداها كانتا تعزيانه اذ أخلى نفسه ، ذراعها احتضنته من حيث كونه قد صغيرا صار ، قوته عظيمة من يقدر ان يحدها ؟ لكنه أخفى قياسها تحت الثوب فقد كانت أمه تغزل له وتلبسه اد اخلى نفسه من ثوب المجد
+ من أدم الرجل الذى لم يكن له أن يلد خرجت امنا حواء ، فكم بالحرى يلزمنا ان نصق أن ابنته حواء تلد طفلا بغير رجل . الارض البكر حملت ادم الاول الذى كان رأسا على كل الارض واليوم حملت العذراء أدم الثانى الذى هو راس كل السموات عصا هارون أفرخت والعود اليابس أثمر ، لقد انكشفت اليوم سر هذا الابن البتول حملت طفلا
+ لقد حبلت بك أمك بغير زواج ، كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة اذ أخرجت من الارض الظمأنة ينبوع لبن يفيض ان حملتك فبنظرتك القديرة تخفف حملها ، وان اطعمتك جائع فلأنك ، وان سقتك عطشان فلانك ، وان احتضنتك فأنت جمرة المراحم فانك تحضن صدرها
+ من آدم خرجت حواء .. فكم بالحري ابنة حواء تلد طفلا بدون رجل !
عصا هرون أزهرت والخشب الجاف أنتج ثمرا ، وقد تم سر هذا فأحشاء العذراء أنجبت ابنا .
عندما كان يرضع اللبن من مريم كان يرضع الكل بالحياة .
وعندما كان في حضن أمه ، كانت الخليقة كلها في حضنه .
بقوة منه استطاعت مريم أن تحمله في حضنها هذا الذي يحمل كل الأشياء .
أرضعته لبنا هو الذي هيأه فيها ، وأعطته طعاما هو الذي صنعه .
قالت مريم : إن الطفل الذي أحمله هو الذي يحملني ..
ابن العالي جدا سكن في وصرت والدته كميلاد ثان له ، ولدته وهو الذي ولدني بالميلاد الثاني .
لم تبعد قدرتك عني فلقد كنت في داخلي ، وأيضا كنت خارجا عني ... هل أدعوك ابنا ؟ هل أدعوك أخا ؟ هل أدعوك ربا ؟
انني أختك من بيت داود أبينا ، وأيضا أمك لأني حبلت بك . وعروسا لك بتقديسك لي ، وعبدتك لأنك اشتريتني بدمك وابنتك اذ عمدتني بالماء .
أنت إلها لمن يعترف بك ، وربا للذي يخدمك ، وأخا للذي يحبك لأنك تربح الكل ..
أحشاء الجحيم أدركته فإنفجرت أبوابه ، فكيف احتوته أحشاء مريم ؟
الحجر الذي على القبر تدحرج بقوة ، فكيف حملته ذراعا مريم ؟



كم أنا مندهشة فإن الطفل الراقد أمامي هو أقدم من كل شيء
أيها الينبوع كيف أفتحلك ينبوع اللبن ؟
وكيف أطعمك وأنت تقوت الكل من مائدتك ؟
كيف أقمتك باللفائف يا من تلتحف بأشعة المجد ؟
يا ابن الواحد إن فمي لا يعرف كيف يدعوك ،
ابني سوف لا أغار لأنك وأنت معي أنت مع جميع الناس
إلها لمن يعترف لك وربا لمن يخدمك وأخا لمن يحبك
ابن العلي جاء وصرت أما له فولدت ذاك الذي عاد فولدني بالميلاد الثاني
+ لتصغ حواء أمنا الأولى ، ولتقترب إلى .
لترفع رأسها التي انحنت بالعار الذي لحق بها وهي في الجنة .
لتكشف عن وجهها وتشكرك ، لأنك نزعت عنها ارتباكها !
لتحمل صوت السلام الكامل فإن ابنتها دفعت الدين عنها "
" الحية وحواء حفرا قبرا وألقيا بآدم المخطئ في الجحيم ، أما جبرائيل فجاء وتكلم مع مريم .




الموضوع الأصلي : قصيدة للسيدة العذراء // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





الثلاثاء يوليو 28, 2015 8:17 pm
المشاركة رقم:
نائبة المدير
نائبة المدير


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 4467
نقاط : 7995
السٌّمعَة : 65
تاريخ التسجيل : 02/08/2012
العمر : 26
الدولة : مصر
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للسيدة العذراء


قصيدة للسيدة العذراء


موضوع رائع بركة ام النور تكون معاكى




الموضوع الأصلي : قصيدة للسيدة العذراء // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: مريم بنت العدرا


توقيع : مريم بنت العدرا









المصدر: منتديات النور والظلمة








الأربعاء يوليو 29, 2015 9:59 am
المشاركة رقم:
مشرف
مشرف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1593
نقاط : 4636
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 06/07/2012
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للسيدة العذراء


قصيدة للسيدة العذراء


مشكوووووووووووووووورة




الموضوع الأصلي : قصيدة للسيدة العذراء // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: ممدوح جابر


توقيع : ممدوح جابر









المصدر: منتديات النور والظلمة











الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة