منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: عالم الأسرة والمجتمع - Family and community world :: الحياة الزوجية - Married life

شاطر

الثلاثاء أغسطس 11, 2015 10:02 am
المشاركة رقم:
مشرف عام
مشرف عام


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2224
نقاط : 6616
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2013
مُساهمةموضوع: الرجال الأكثر تعرضاً للعنف الأسري والضرب


الرجال الأكثر تعرضاً للعنف الأسري والضرب





يبدو أن كشرت حواء
عن أنيابها من كثرة الاعتداءات الممارسة ضدها،
وقررت أن تصفع آدم وتسترد كرامتها من جديد، فرغم أن الثقافة العربية التي منحت الرجل حق امتلاك المرأة منذ العصر الجاهلي، إلا أنه هذا الرجل هو الأكثر تعرضاً للعنف الأسري في الألفية الثالثة.


أكدت على ذلك دراسة اجتماعية حديثة، مشيرة إلى أن الرجل يتعرض بصورة أكبر لمظاهر العنف الزوجي من قبل المرأة وليس العكس كما هو شائع، إلا أن الرجال يخجلون عادة من ذكر ذلك!


تشير إحصائيات الدراسة التي أشرف عليها الدكتور سمير نعيم أستاذ علم الاجتماع المتفرغ بجامعة عين شمس، إلي أن القذف بالأشياء تتعرض له المرأة في 28 من الألف بينما يكون الزوج ضحية بنسبة 52 من الألف، أما الدفع بالأيدي فالزوجة ضحية بمعدل 17% بينما الزوج ضحية في 83%.. والصفع عي الوجه 51 من الألف الزوجة هي الضحية و46 من الألف تكون للزوج.


جزاء الزوج المستفز


عادة ما يسلم العقل للغة الأرقام، ولكنها قد تسبب للعقل حالة من الدهشة أحياناً، كما هو حال هذه الدراسة. طبقاً لتلك الأرقام هل فقد الرجل نخوته ورجولته؟ هل هذا يعني أن ذلك يعني أن جميع الرجال يتلقون العذاب أنواعاً على أيدي زوجاتهم؟ ما هي سيكولوجية المرأة التي تتعدى بالضرب على زوجها؟ هل فقدت أنوثتها وارتدت ثوب العنف؟


يجيب على جميع هذه الأسئلة الدكتور دكتور محمد فكري أستاذ (م) الطب النفسي بكلية الطب جامعة عين شمس، قائلاً: أعتقد أن النسب والأرقام التي تتحدث عنها الدراسة مبالغ فيها، فلكل أسرة بابها المغلق عليها، ولكن هذا لا يمنع تعرّض بعض الرجال للضرب على أيدي زوجاتهم.


وعن سيكولوجية المرأة التي تتعدى بالعنف على زوجها، يقول أستاذ الطب النفسي لشبكة الإعلام العربية “محيط”، أنه ليس شرطاً أن المرأة المعنفة لزوجها تتسم بالطباع الشرسة أو الشريرة، حيث يقع العنف أثناء مشاجرة كل طرف يعنّف الآخر، وتضرب المرأة زوجها دفاعاً عن نفسهاً أو كأنها تقول له كفاك هذا الضرب.


ويتابع قائلاً: كما أن هناك نوع مستفز من الرجال يجبر زوجته على الضرب، فقد واجهتني حالة في عيادتي، كان الزوج فيها مستفز لأقصى الدرجات وفقدت زوجته معه كل أساليب الحوار، فكان يجبرها على أن تتعدى عليه الضرب بسبب استفزازه، ورغم ذلك كان لا يرد عليها الأذى نظراً للتفاوت في الأحجام، حيث كان يزن 130 كيلوجرام، في مقابل 50 كيلوجرام للزوجة, فما كان منه إلا أن يصمت خوفاً عليها من أن يؤذيها نظراً لعدم التكافؤ العضلي.


وفي نهاية حديثه يؤكد د. محمد أن تعرض الرجل للضرب على أيدي زوجته لا يعني فقدانه لشخصيته القيادية داخل منزله، فالأمر قد يكون تلقائياً داخل مشاجرة حامية، والأكيد أنه يصمت كي لا يفضح أمره ويبقي على شمل عائلته، فلم يكذب من قال إن البيوت أسرارً.


تغيرات اجتماعية وأخلاقية


من جانب آخر يرى الدكتور عبد الرءوف الضبع، أستاذ ورئيس قسم الاجتماع بكلية الآداب جامعة سوهاج، أن إحصائات تلك الدراسة، ناتجة عن تغيرات كثيرة في المجتمع، منها فقدان المعايير الأخلاقية والتربوية ومع فقدانها يصير كل شيء مباح وغير مستغرب.


ويضيف: والحقيقة أن العنف صار ظاهرة عامة ليس مرتبطاً بالأسرة أو الزوج وزوجته فقط، بل طغي علي أغلب ممارساتنا الاجتماعية في الشارع، وحتى في برامج التليفزيون التي يفترض أن تكون فيها الحوارات هادئة وموضوعية إلا أننا نفاجأ بأن الأطراف يتبادلون القذف والسباب والأصوات العالية، وفي علاقتنا الزوجية سنجد أننا افتقدنا المودة والرحمة التي شرعها الله تعالي في كتابه الكريم، فالآن الناس تقبل علي الزواج ليس لبناء أسرة، ولا حتى باعتباره سترة للمرأة والرجل بل ينظرون إليه علي أنه علاقة مصالح متبادلة.


ارتفاع نسبة الطلاق


لذا لا يجد الدكتور عبد الرءوف الضبع، أستاذ علم الاجتماع، غرابة من أن عدد حالات الزواج التي تمت في 2007 أقل من حالات الطلاق في نفس العام ، وذكر أن من أكثر العوامل التي ساهمت في ذلك هي اعتداء الزوجات بدنياً علي الأزواج، والتي تكون في الغالب رد فعل مخزون علي اعتداءات الزوج عليها، أي أن الزوج بتصرفاته السيئة أو غير اللائقة تجاهها تدفعها لتخزين شعور غير مستحب تفجر في لحظة ما بسلوك عنيف ضد الزوج.


مع العلم أنه ليس شرطا أن يكون العنف بدنياً فقط، فهناك مظاهر أخري للعنف النفسي الذي يستمر لفترات طويلة وأبسط صوره عبوس الوجه أمام الزوج بصفة دائمة أو عدم الاهتمام بترتيب أشيائه أو إعداد الطعام له، أو إحراجه أمام أهله وضيوفه وغير ذلك.


ويضيف قائلاً لمجلة “حريتي”: في كل الأحوال نحن نرفض تعميم هذه الظاهرة، فالزوجة المصرية التي تتمتع بالسماحة والبساطة وتقف بجانب زوجها وتساعده في تدبير أمور المنزل وتربية الأطفال. وتعيش معه علي الحلوة والمرة هي الأكثر تواجداً في مجتمعنا، ولكننا فقط في حاجة إلي تدعيم قيم التسامح والتعاطف والعودة إلي مبادئنا الأخلاقية الأصيلة حتى نقاوم ما قد تتعرض له الأسرة المصرية من زلزال عنيف يهدد تماسكنا الأسري والاجتماعي.


المرأة أكثر ضحايا العنف


من جانبها تؤكد الدكتورة فاطمة الشناوي، خبيرة العلاقات الزوجية والأسرية والطب النفسي، أن هناك بالفعل الكثير من الرجال يخجلون من ذكر ما يتعرضون له من عنف من قبل المرأة، لكن الحقيقة ذلك لا يمثل ظاهرة عامة، فالمرأة هي الأكثر ضحية لظواهر العنف الأسري، وعادة ما يكون السبب وراء عنف الزوجات هو المشكلة الاقتصادية، فإذا شعرت الزوجة بأن زوجها مقصر في مصروفات البيت تبدأ المشاكل تعرف طريقها إليهم، والمعروف أن جزءًا من سيطرة الرجل علي الأسرة هو الإنفاق، وإذا كان مقصراً يفقد جزءًا من سيطرته، فالرجال قوامون علي النساء بما أنفقوا.


واليوم أصبح هناك الكثير من الزوجات التي تنفق وتساعد زوجها في مصروفات البيت، نظراً للارتفاع الجنوني للأسعار، وهو ما يجعلها نداً له في المسئولية الأسرية، وإذا نظرنا إلي الواقع سنجد أن المرأة هي الأكثر تعرضاً للعنف الأسري في جميع دول العالم حتى أن الزوجات في ألمانيا وانجلترا يتعرضن لحوادث كثيرة من الضرب، ولذلك اتجهت الحكومة إلي إنشاء بيوت يلجأن إليها بعيداً عن عنف الأزواج، وهو ما نتمنى أن نجد مثيلاً له في مصر.


وتدعو خبير العلاقات الزوجية إلى ضرورة عدم تربص طرف بالطرف الآخر في العلاقة الزوجية، أو يقوم بإيذائه سواء بدنيا أو نفسيا، فالأفضل اعتماد لغة الحوار والمشاركة والتفاهم، وأن تكون سبل حل المشاكل ما بين الطرفين بطريقة ودية، فقد ثبت بالتحليل النفسي أن الرجل الذي يقوم بضرب زوجته شخصية ضعيفة، والزوجة التي تقوم بإيذاء زوجها غير متحضرة وهو ما لا يتمناه أحد لنفسه.


بعضهم يشعر بالضآلة


جميع أطباء الصحة النفسية يجمعون على أن الرجل هو الطرف الأقوى، ودائماً ما يكون ضرب المرأة له ناتجاً عن دفاعها عن نفيها، إلا أن هناك أزمة ثقة نفسية لدى بعض الرجال، مما دفع بهم إلى إنشاء أكثر من دار إيواء للرجل المعنف حول العالم، ولعل أحدثها هي الدار التي افتتحتها تايوان، بغرض رعاية الرجال المعنفين أسرياً بعد تزايد أعدادهم.


فقد أفادت هيئة إذاعة الصين التايوانية بأن حكومة مدينة كاوهسيونج قد افتتحت مركز أزمات للرجال حيث أن عدد الزوجات اللاتي يعتدين على أزواجهن ارتفع من 730 عام 2006 إلى 823 عام 2007.
وتمثل هذه الأعداد 12، 7 % و13، 8% من جميع قضايا العنف الأسري التي جرى الإبلاغ عنها عامي 2006 و2007 على التوالي، حسب ما ورد بجريدة ” القبس “.


مما دفع المركز خطاً ساخناً للرجال للإبلاغ عن أعمال العنف الأسري والسعي للحصول على المساعدة، ولتجنب الحرج فإن المتصلين والاختصاصين الاجتماعيين الذين يتلقون مكالمات الخط الساخن جميعاً من الرجال.


وجدير بالذكر أن تونس أول دولة عربية تنشئ أول ملجأ للأزواج المضطهدين من قبل زوجاتهم في تونس. و الملجأ يستقبل الأزواج الذين غالبا ما يجدون أنفسهم خارج بيت الزوجية بسبب معاملة أو عنف زوجاتهم. وأشارت إلى أن العنف أصبح يطال الأزواج أيضا بعد انتشار ظاهرة وجود نساء يجدن متعة في تعنيف أزواجهن خصوصا وأن الرجل لم يعد المصدر الرئيسي للدخل في البيت التونسي.


جبهة خاصة للمخلوعين


ورغم كون الرجل المصري ليس هو مصدر الدخل الوحيد في بيته، إلا أن هذا لم يزعزع مكانته، فعدوه الأكبر هو قانون الخلع، حيث يعتبر كثيرون أن ذلك القانون ينتقص من كرامتهم ورجولتهم، خاصة وأن دراسات مصرية حديثة أكدت أن الرجل المخلوع سيء السمعة ترفض الارتباط به العوانس والمطلقات والآرامل.


فكان هذا القانون هو أقوى الأسباب التي جنت جنون الرجال واستفزتهم لينظموا مؤسسات ومنظمات تدافع عن حقوق الرجل وتؤازره بعد الخلع لتعيد توازنه من جديد وسط الحياة، فخرجت جمعية “الرجال المخلوعين” إلى النور، لتطالب بحقوق الرجل التي أصبح مهضومة مؤخراً.






الموضوع الأصلي : الرجال الأكثر تعرضاً للعنف الأسري والضرب // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: السيسى اللى كايدهم


توقيع : السيسى اللى كايدهم









المصدر: منتديات النور والظلمة







الأربعاء أغسطس 12, 2015 8:50 am
المشاركة رقم:
عضو برونزى
عضو برونزى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 246
نقاط : 1865
السٌّمعَة : 26
تاريخ التسجيل : 24/06/2012
مُساهمةموضوع: رد: الرجال الأكثر تعرضاً للعنف الأسري والضرب


الرجال الأكثر تعرضاً للعنف الأسري والضرب


مشكوووووووووووووووووووور




الموضوع الأصلي : الرجال الأكثر تعرضاً للعنف الأسري والضرب // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: abdelwahab


توقيع : abdelwahab








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة