منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الإثنين أغسطس 31, 2015 5:40 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2988
نقاط : 7464
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: الذبائح‏ ‏رمز‏ ‏للمسيح‏ ‏الفادي


الذبائح‏ ‏رمز‏ ‏للمسيح‏ ‏الفادي


بقلم قداسة البابا شنودة الثالث
+++
‏تاريخ‏ ‏الذبائح‏ ‏مرتبط‏ ‏بتاريخ‏ ‏البشرية‏ ‏منذ‏ ‏البدء‏ ‏منذ‏ ‏خطية‏ ‏آدم‏ ‏وحواء‏.‏
أجرة‏ ‏الخطية‏ ‏هي‏ ‏الموت رو‏6:23‏وقد‏ ‏استحق‏ ‏الإنسان‏ ‏الموت‏ ‏نتيجة‏ ‏لخطيته‏ ,‏وحسب‏ ‏أنذار‏ ‏الرب‏ ‏لهتك‏ 2:17‏تك‏3:3.‏
ولكن‏ ‏رحمة‏ ‏الله‏ ‏شاءت‏ ‏أن‏ ‏تنقذ‏ ‏الإنسان‏ ‏من‏ ‏الموت‏ ,‏وكذلك‏ ‏حكمة‏ ‏الله‏,‏إذ‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏أثناسيوس‏ ‏الرسوليكان‏ ‏خيرا‏ ‏للإنسان‏ ‏لو‏ ‏لم‏ ‏يخلق‏,‏من‏ ‏أن‏ ‏يخلق‏ ‏ليموت‏.‏وأيضا‏ ‏لأن‏ ‏الله‏ ‏لم‏ ‏يشأ‏ ‏أن‏ ‏يعطي‏ ‏الشيطان‏ ‏فرصة‏ ‏ينتصر‏ ‏فيها‏,‏ويحطم‏ ‏قمة‏ ‏الخليقة‏ ‏الأرضية‏,‏أعني‏ ‏الإنسان‏ ‏الذي‏ ‏خلق‏ ‏علي‏ ‏صورة‏ ‏الله‏ ‏ومثالهتك‏1:7,26..‏فكان‏ ‏لابد‏ ‏من‏ ‏حل‏ ‏لإنقاذ‏ ‏الإنسان‏..‏
وكان‏ ‏الحل‏ ‏هو‏ ‏مبدأ‏ ‏الفداء‏ ‏والكفارة‏,‏أي‏ ‏أن‏ ‏تموت‏ ‏نفس‏ ‏عوضا‏ ‏عن‏ ‏نفس‏..‏
ومن‏ ‏هنا‏ ‏نشأت‏ ‏فكرة‏ ‏الذبائح‏ ‏التي‏ ‏هي‏ ‏أنفس‏ ‏بريئة‏ ‏تموت‏ ‏عن‏ ‏نفس‏ ‏الإنسان‏ ‏الخاطيء‏,‏إذ‏ ‏بسفك‏ ‏دمها‏ ‏فداء‏ ‏لدمه‏.‏وهكذا‏ ‏عرف‏ ‏العالم‏ ‏مبدأبدون‏ ‏سفك‏ ‏دم‏,‏لاتحصل‏ ‏مغفرةعب‏9:22.‏
علي‏ ‏أن‏ ‏دم‏ ‏تلك‏ ‏الذبائح‏ ‏لم‏ ‏يكن‏ ‏كافيا‏ ‏لعمل‏ ‏الفداء‏,‏إذ‏ ‏أن‏ ‏خطية‏ ‏البشر‏ ‏كانت‏ ‏غير‏ ‏محدودة‏,‏لأنها‏ ‏موجهة‏ ‏ضد‏ ‏الله‏ ‏غير‏ ‏المحدود‏ ‏فكان‏ ‏لابد‏ ‏من‏ ‏كفارة‏ ‏غير‏ ‏محدودة‏..‏كان‏ ‏لابد‏ ‏من‏ ‏الفادي‏ ‏الحقيقي‏ ‏الذي‏ ‏يأتي‏ ‏في‏ ‏ملء‏ ‏الزمانلكي‏ ‏يطلب‏ ‏ويخلص‏ ‏ماقد‏ ‏هلكلو‏19:10.‏
ومن‏ ‏هنا‏ ‏كانت‏ ‏كل‏ ‏ذبائح‏ ‏العهد‏ ‏القديم‏,‏رمزا‏ ‏لذبيحة‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏.‏
فما‏ ‏هي‏ ‏قصة‏ ‏تلك‏ ‏الذبائح‏,‏وكيف‏ ‏تطورت؟وماذا‏ ‏كانت‏ ‏رموزها؟وذلك‏ ‏بلا‏ ‏شك‏ ‏موضوع‏ ‏طويل‏ ‏يحتاج‏ ‏إلي‏ ‏كتاب‏ ‏بأكمله‏.‏ولكني‏ ‏سأحاول‏ ‏أن‏ ‏ألخصه‏ ‏لكم‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الصفحة‏.‏
‏000‏
‏0 ‏بدأت‏ ‏القصة‏ ‏منذ‏ ‏خطية‏ ‏الإنسان‏ ‏الأول‏,‏الذي‏ ‏أخطأ‏ ,‏فأحس‏ ‏بعريه‏,‏ولم‏ ‏تصلح‏ ‏أوراق‏ ‏التين‏ ‏لتغطية‏ ‏آدم‏ ‏وحواءفصنع‏ ‏لهما‏ ‏الرب‏ ‏أقمصة‏ ‏من‏ ‏جلد‏ ‏وألبسهماتك‏3:21..‏ولاشك‏ ‏أن‏ ‏ذلك‏ ‏الجلد‏ ‏كان‏ ‏من‏ ‏ذبيحة‏.‏وهكذا‏ ‏رسخت‏ ‏في‏ ‏عقل‏ ‏الإنسان‏ ‏هذه‏ ‏الذكري‏.‏
الخطية‏ ‏نتيجتها‏ ‏العري‏ ‏والخزي‏.‏
أما‏ ‏الذبيحة‏ ‏فهي‏ ‏التي‏ ‏تستر‏ ‏وتغطي‏.‏
‏0 ‏وعلي‏ ‏نهج‏ ‏آدم‏ ,‏سار‏ ‏ابنه‏ ‏هابيلفقدم‏ ‏للرب‏ ‏من‏ ‏أبكار‏ ‏غمنه‏ ‏ومن‏ ‏سمانهاتك‏4:4.‏وقبل‏ ‏الرب‏ ‏منه‏ ‏تلك‏ ‏الذبيحة‏,‏التي‏ ‏عرفها‏ ‏هابيل‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏التقليد‏ Tradation ‏وفهم‏ ‏الناس‏ ‏أنه‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏يقدم‏ ‏الإنسان‏ ‏أفضل‏ ‏ماعنده‏ ‏ذبيحة‏ ‏البكر‏..‏وما‏ ‏كان‏ ‏أحد‏ ‏يأكل‏ ‏من‏ ‏تلك‏ ‏الذبائح‏,‏كانت‏ ‏كلها‏ ‏تأكلها‏ ‏النار‏.‏كلها‏ ‏للرب‏,‏لذلك‏ ‏سميتمحرقات
وبني‏ ‏نوح‏ ‏مذبحا‏ ‏للرب‏,‏وأخذ‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏البهائم‏ ‏الطاهرة‏,‏ومن‏ ‏كل‏ ‏الطيور‏ ‏الطاهرة‏,‏وأصعد‏ ‏محرقات‏ ‏علي‏ ‏المذبحتك‏8:20.‏
وإلي‏ ‏جوار‏ ‏فكرة‏ ‏المحرقات‏,‏رسخت‏ ‏فكرة‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏الذبيحة‏ ‏طاهرة‏ ‏وبلا‏ ‏عيب‏.‏
واستمر‏ ‏الآباء‏ ‏يبنون‏ ‏المذابح‏ ‏ويقدمون‏ ‏المحرقات‏,‏نقرأ‏ ‏هذا‏ ‏في‏ ‏حياة‏ ‏أبينا‏ ‏إبراهيمتك‏12:8,7‏وفي‏ ‏حياة‏ ‏أيوب‏ ‏الصديقأي‏1:5.‏وهكذا‏ ‏فعل‏ ‏باقي‏ ‏الأباء‏.‏
‏000‏
‏0 ‏وقدم‏ ‏الله‏ ‏للعالم‏ ‏خبرة‏ ‏أخري‏:‏
وهي‏ ‏تقدمه‏ ‏الابن‏ ‏الوحيد‏ ‏محرقة‏..‏ومعها‏ ‏فداء‏..‏
قال‏ ‏الله‏ ‏لأبينا‏ ‏إبراهيمخذ‏ ‏ابنك‏ ‏وحيدك‏ ‏الذي‏ ‏تحبه‏..‏وأصعده‏ ‏هناك‏ ‏محرقة‏ ‏علي‏ ‏أحد‏ ‏الجبالتك‏22:2‏وفي‏ ‏نفس‏ ‏الوقت‏ ‏قدم‏ ‏له‏ ‏كبشا‏ ‏فداء‏ ‏لهتك‏22:13.‏
وانطبعت‏ ‏في‏ ‏ذاكرة‏ ‏البشرية‏ ‏هذه‏ ‏الصورة‏ ‏المزدوجة‏ ‏تقديم‏ ‏الابن‏ ‏الوحيد‏,‏والفداء‏.‏
وإلي‏ ‏ذلك‏ ‏الحين‏ ‏كان‏ ‏الآباء‏ ‏يقدمون‏ ‏الذبائح‏ ‏والمحرقات‏ ‏دون‏ ‏شريعة‏ ‏منظمة‏ ‏لها‏.‏وبدأت‏ ‏تلك‏ ‏الشريعة‏ ‏علي‏ ‏يد‏ ‏موسي‏ ‏النبي‏.‏فماذا‏ ‏كانت؟وماذا‏ ‏كانت‏ ‏رموزها؟
‏0 ‏أول‏ ‏شريعة‏ ‏مكتوبة‏ ‏عن‏ ‏الذبائح‏ ,‏كانت‏ ‏الشريعة‏ ‏الخاصة‏ ‏بخروف‏ ‏الفصح‏.‏
الموت‏ ‏كان‏ ‏ينتظر‏ ‏جميع‏ ‏الأبكار‏.‏وكان‏ ‏الخلاص‏ ‏منه‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏ذبح‏ ‏خروف‏ ‏الفصح‏.‏وكلمة‏ ‏فصح‏ ‏معناها‏ ‏العبور‏ Pass-over ‏كانت‏ ‏الأبواب‏ ‏المرشوش‏ ‏عليها‏ ‏دم‏ ‏خروف‏ ‏الفصح‏ ‏يعبر‏ ‏الملاك‏ ‏المهلك‏ ‏عليها‏ ‏فلا‏ ‏يهلكها‏ ‏حسب‏ ‏قول‏ ‏الرب‏.‏
ويكون‏ ‏لكم‏ ‏الدم‏ ‏علامة‏ ‏علي‏ ‏البيوت‏ ‏التي‏ ‏أنتم‏ ‏فيها‏ .‏فأري‏ ‏الدم‏ ‏وأعبر‏ ‏عنكمخر‏12:13.‏
وشرح‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏كيف‏ ‏كانت‏ ‏ذبيحة‏ ‏الفصح‏ ‏رمزا‏ ‏للمسيح‏ ‏فقال‏:‏
من‏ ‏فصحنا‏ ‏أيضا‏ ‏المسيح‏ ‏قد‏ ‏ذبح‏ ‏لأجلنا‏1‏كو‏5:7‏وهكذا‏ ‏كانت‏ ‏ذبيحة‏ ‏الفصح‏ ‏رمزا‏ ‏واضحا‏ ‏للمسيح‏,‏وكانت‏ ‏نفوس‏ ‏المفديين‏,‏هي‏ ‏تلك‏ ‏النفوس‏ ‏المحتمية‏ ‏وراء‏ ‏الدم‏.‏فيري‏ ‏الرب‏ ‏الدم‏ ‏ويعبر‏ ‏عنها‏,‏فلا‏ ‏تهلك‏.‏وأدرك‏ ‏الناس‏ ‏تماما‏ ‏أهمية‏ ‏الدم‏ ‏لخلاصهم‏,‏وأهمية‏ ‏قول‏ ‏الكتاب‏.‏بدون‏ ‏سفك‏ ‏دم‏,‏لاتحصل‏ ‏مغفرةعب‏9:22.‏
‏000‏
‏0‏ثم‏ ‏رتب‏ ‏موسي‏ ‏النبي‏ ‏الذبائح‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏اللاويين‏:‏وشريعة‏ ‏كل‏ ‏ذبيحة‏.‏
وكانت‏ ‏الأولي‏ ‏هي‏ ‏المحرقة‏ .‏فلماذا؟
هذه‏ ‏المحرقة‏ ‏قيل‏ ‏عنها‏ ‏إنهامحرقة‏ ‏وقود‏ ‏رائحة‏ ‏سرور‏ ‏للربلا‏1:17,13,9..‏وكانت‏ ‏كلها‏ ‏للرب‏ ,‏لا‏ ‏يأكل‏ ‏منها‏ ‏أحد‏.‏إنما‏ ‏تأكلها‏ ‏النار‏ ‏كلها‏ ‏تظل‏ ‏النار‏ ‏تشتعل‏ ‏فيها‏ ‏وهي‏ ‏علي‏ ‏المذبح‏,‏حتي‏ ‏تتحول‏ ‏إلي‏ ‏رمادلا‏6:13,12..‏والنار‏ ‏كانت‏ ‏ترمز‏ ‏إلي‏ ‏العدل‏ ‏الإلهي‏,‏يأخذ‏ ‏حقه‏ ‏من‏ ‏المحرقة‏ ‏كاملا‏.‏
الإنسان‏ ‏تمرد‏ ‏علي‏ ‏الإنسان‏ ‏يوم‏ ‏أخطأ‏.‏
وهنا‏ ‏ينسحق‏,‏ويستسلم‏ ‏إلي‏ ‏نار‏ ‏الرب؟حتي‏ ‏يتحول‏ ‏إلي‏ ‏رماد‏.‏والسيد‏ ‏المسيح‏ ‏ناب‏ ‏عنا‏ ,‏في‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏ذبيحة‏ ‏محرقة‏ ‏بدلا‏ ‏منا‏.‏
وهنا‏ ‏نتذكر‏ ‏أن‏ ‏الخطية‏ ‏كانت‏ ‏لها‏ ‏نتيجتان؟
الأولي‏:‏إحزان‏ ‏قلب‏ ‏الله‏ ‏والانفصال‏ ‏عنه‏.‏والثانية‏ ‏هي‏ ‏هلاك‏ ‏الإنسان‏.‏
وذبيحة‏ ‏المحرقة‏ ‏كانت‏ ‏تمثل‏ ‏أرضاء‏ ‏قلب‏ ‏الله‏ ‏الذي‏ ‏أغضبناه‏ ‏وأحزناه‏ ‏بخطايانا‏ ‏وتمردنا‏ ‏عليه‏.‏
لذلك‏ ‏وضعت‏ ‏في‏ ‏الترتيب‏ ‏أولا‏ ‏في‏ ‏ذبائح‏ ‏سفر‏ ‏اللاويين‏ ..‏فالمهم‏ ‏أولا‏ ‏أن‏ ‏نصطلح‏ ‏مع‏ ‏الله‏,‏أن‏ ‏نرضيه‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏أغضبناه‏..‏هذا‏ ‏قبل‏ ‏التركيز‏ ‏علي‏ ‏أنفسنا‏ ‏نحن‏ ‏وخلاصها‏.‏
لذلك‏ ‏قيل‏ ‏عن‏ ‏المحرقة‏ ‏إنهارائحة‏ ‏سرور‏ ‏للرب‏..‏إنها‏ ‏درس‏ ‏لنا‏,‏نحن‏ ‏الذين‏ ‏باستمرار‏ ‏نفكر‏ ‏في‏ ‏أنفسنا‏,‏قبل‏ ‏أن‏ ‏نهتم‏ ‏بحق‏ ‏الله‏.‏
‏0 ‏ولكن‏ ‏ماذا‏ ‏عن‏ ‏خلاص‏ ‏أنفسنا‏ ‏من‏ ‏الهلاك‏ ‏الذي‏ ‏سببته‏ ‏لنا‏ ‏الخطية؟
عمل‏ ‏الفداء‏ ‏لخلاصنا‏ ,‏تمثله‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏اللاويين‏:‏ذبيحة‏ ‏الخطية‏ ‏وذبيحة‏ ‏الإثم‏.‏
وكانت‏ ‏شريعتهما‏ ‏واحدة‏..‏ولكن‏ ‏أحداهما‏ ‏عن‏ ‏الخطايا‏ ‏الإدارية‏.‏والأخري‏ ‏عن‏ ‏الخطايا‏ ‏التي‏ ‏يرتكبها‏ ‏الإنسان‏ ‏سهوا‏ ‏فمتي‏ ‏أعلم‏ ‏بها‏ ‏يقدم‏ ‏عنها‏ ‏ذبيحة‏ ‏لإثمةلا‏4:27,22,13,1.‏
وحسن‏ ‏أن‏ ‏نعلم‏ ‏أن‏ ‏خطية‏ ‏السهو‏ ‏محسوبة‏ ‏علينا‏ ‏ونقدم‏ ‏عنها‏ ‏ذبيحة‏.‏لأنها‏ ‏كسر‏ ‏لوصية‏ ‏الله‏,‏حتي‏ ‏لو‏ ‏كان‏ ‏ذلك‏ ‏بغير‏ ‏إرادتنا‏,‏بجهل‏ ,‏سهوا‏..‏
ومع‏ ‏ذلك‏ ‏كانت‏ ‏ذبيحة‏ ‏الإثم‏ ‏قدس‏ ‏أقداس لا‏7:1‏
وكذلك‏ ‏كانت‏ ‏ذبيحة‏ ‏الخطيةلا‏6:25‏أنا‏ ‏أيضا‏ ‏قدس‏ ‏أقداس‏.‏ذلك‏ ‏لأن‏ ‏كلا‏ ‏منهما‏ ‏قامت‏ ‏بعمل‏ ‏التكفير‏ ,‏وإزالة‏ ‏الخطية‏,‏ودفع‏ ‏ثمنها‏ ‏كرمز‏.‏
كانت‏ ‏كل‏ ‏منهما‏ ‏رمزا‏ ‏للسيد‏ ‏الذي‏ ‏قام‏ ‏بعمل‏ ‏الفداء‏,‏ودفع‏ ‏ثمن‏ ‏الخطية‏ ‏لكي‏ ‏لايهلك‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏يؤمن‏ ‏به‏,‏بل‏ ‏تكون‏ ‏له‏ ‏الحياة‏ ‏الأبديةيو‏3:16‏كان‏ ‏المسيح‏ ‏علي‏ ‏الصليب‏ ‏ذبيحة‏ ‏خطية‏ ‏وذبيحة‏ ‏إثم‏..‏كلنا‏ ‏كغنم‏ ‏ضللنا‏.‏والرب‏ ‏وضع‏ ‏عليه‏ ‏إثم‏ ‏جميعناأش‏53:6..‏ووقف‏ ‏أمام‏ ‏الأب‏ ‏كأنه‏ ‏الخاطيء‏.‏
وهو‏ ‏لم‏ ‏يكن‏ ‏خاطئا‏,‏وإنما‏ ‏حامل‏ ‏خطية‏.‏
كان‏ ‏لابد‏ ‏من‏ ‏وجود‏ ‏البار‏ ‏الذي‏ ‏يحمل‏ ‏خطايا‏ ‏غيره‏ ‏ولم‏ ‏يكن‏ ‏في‏ ‏العالم‏ ‏أحد‏ ‏باراالجميع‏ ‏زاغوا‏ ‏وفسدوا‏ ‏وأعوزهم‏ ‏مجد‏ ‏الله‏.‏ليس‏ ‏من‏ ‏يعمل‏ ‏صلاحا‏,‏ليس‏ ‏ولا‏ ‏واحدمز‏14:1-3.‏
فأتي‏ ‏هذا‏ ‏البار‏ ‏الوحيد‏ ,‏القدوس‏ ‏وحده‏,‏الذي‏ ‏بلا‏ ‏شر‏ ‏ولا‏ ‏دنس‏,‏الذي انفصل‏ ‏عن‏ ‏الخطاة‏ ‏وصار‏ ‏أعلي‏ ‏من‏ ‏السموات عب‏7:26‏أتي‏ ‏هذا‏ ‏الباروحمل‏ ‏هو‏ ‏نفسه‏ ‏خطايانا‏1‏بط‏2:24‏ودفع‏ ‏ثمنها‏ ‏للعدل‏ ‏الإلهي‏.‏
‏000‏
‏0 ‏وأود‏ ‏هنا‏ ‏أن‏ ‏أقدم‏ ‏بعض‏ ‏ملاحظات‏ ‏عن‏ ‏الذبائح‏ ‏وطريقة‏ ‏تقديمها‏.‏
‏1- ‏كان‏ ‏الخاطيء‏ ‏يضع‏ ‏يده‏ ‏علي‏ ‏الذبيحة‏ ‏عند‏ ‏تقديمها‏.‏
سواء‏ ‏في‏ ‏حالة‏ ‏المحرقةلا‏1:4‏أو‏ ‏ذبيحة‏ ‏الخطيةلا‏4:24,15,4..‏أو‏ ‏ذبيحة‏ ‏السلامة‏:‏لا‏3:2,1.‏
وكان‏ ‏وضع‏ ‏يده‏ ‏يحمل‏ ‏معني‏ ‏قبوله‏ ‏هذه‏ ‏الذبيحة‏ ‏لتموت‏ ‏عنه‏.‏
وبالتالي‏ ‏يحمل‏ ‏اعترافا‏ ‏منه‏ ‏بأنه‏ ‏قد‏ ‏أخطأ‏ ‏ويستحق‏ ‏الموت‏ ,‏وقد‏ ‏أتي‏ ‏بذبيحة‏ ‏لتموت‏ ‏عنه‏.‏
وكان‏ ‏وضع‏ ‏يده‏ ‏علي‏ ‏رأس‏ ‏الذبيحة‏ ,‏يشير‏ ‏إلي‏ ‏انتقال‏ ‏الخطية‏ ‏منه‏ ‏إليها‏.‏
ويشير‏ ‏إلي‏ ‏إيمانه‏ ‏بمبدأ‏ ‏الكفارة‏ ‏والفداء‏.‏
‏2- ‏وكان‏ ‏الخاطيء‏ ‏يقر‏ ‏بخطاياه‏..‏
وورد‏ ‏عن‏ ‏ذلك‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏اللاويين‏:‏فإن‏ ‏كان‏ ‏يذنب‏ ‏في‏ ‏شيء‏ ‏من‏ ‏هذه‏,‏يقر‏ ‏بما‏ ‏قد‏ ‏أخطأ‏ ‏به‏,‏ويأتي‏ ‏إلي‏ ‏الرب‏ ‏بذبيحة‏ ‏لإثمه‏ ‏عن‏ ‏خطيته‏ ‏التي‏ ‏أخطأ‏ ‏بهالا‏5:6,5‏
‏3- ‏وكان‏ ‏دم‏ ‏الذبيحة‏ ‏يرش‏ ‏علي‏ ‏المذبح‏.‏
كما‏ ‏ورد‏ ‏فيلا‏1:5‏عن‏ ‏المحرقة‏ ‏وفي‏ ‏لا‏3:2‏و‏8‏و‏13‏عن‏ ‏ذبيحة‏ ‏السلامة‏ ‏وكذلك‏ ‏فيلا‏7:3‏عن‏ ‏ذبيحة‏ ‏الإثم‏ ..‏وكان‏ ‏الدم‏ ‏ينضح‏ ‏سبع‏ ‏مرات‏ ‏علي‏ ‏حجاب‏ ‏القدس‏ ‏في‏ ‏ذبيحة‏ ‏الخطية‏ ‏لا‏4:5-7..‏
‏4- ‏كان‏ ‏أهم‏ ‏شيء‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏التكفير‏ ‏هو‏ ‏دم‏ ‏الذبيحة
كان‏ ‏هذا‏ ‏الدم‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏مكان‏,‏في‏ ‏الخيمة‏,‏وفي‏ ‏البرية‏,‏وفي‏ ‏أسفل‏ ‏المذبح‏ ‏أشارة‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏المذبح‏ ‏قد‏ ‏تأسس‏ ‏بالدم‏.‏ورشه‏ ‏سبع‏ ‏مرات‏ ‏كان‏ ‏إشارة‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏كفارة‏ ‏الدم‏ ‏أصبحت‏ ‏كاملة‏..‏
ورشه‏ ‏علي‏ ‏الحجاب‏ :‏إشارة‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏الحجاب‏ ‏بيننا‏ ‏وبين‏ ‏الله‏ ‏سوف‏ ‏يزول‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏هذا‏ ‏الدم‏.‏
‏5- ‏كان‏ ‏الدم‏ ‏يشير‏ ‏إلي‏ ‏الموت
الموت‏ ‏الذي‏ ‏جلبته‏ ‏الخطية‏ ‏والذي‏ ‏حل‏ ‏علي‏ ‏هذه‏ ‏الذبيحة‏ ‏لأن‏ ‏نفس‏ ‏الجسد‏ ‏هي‏ ‏في‏ ‏الدملا‏17:11‏فسفك‏ ‏الدم‏ ‏معناه‏ ‏بذل‏ ‏النفس‏.‏
‏0 ‏علي‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏ملاحظة‏ ‏نحب‏ ‏أن‏ ‏نقولها‏ ‏من‏ ‏جهة‏ ‏علاقة‏ ‏هذه‏ ‏الذبائح‏ ‏بالمغفرة‏.‏
بهذه‏ ‏الذبائح‏ ‏كان‏ ‏الخطاة‏ ‏يأخذون‏ ‏صكا‏ ‏بالمغفرة‏ ‏التي‏ ‏منحت‏ ‏لهم‏ ‏علي‏ ‏الصليب‏.‏
فالمغفرة‏ ‏لم‏ ‏تتم‏ ‏بسفك‏ ‏دم‏ ‏الحيوان‏ ‏المقدم‏ ‏ذبيحة‏,‏إنما‏ ‏بسفك‏ ‏دم‏ ‏المسيح‏,‏وما‏ ‏نالوه‏ ‏من‏ ‏مغفرة‏ ‏هو‏ ‏مجرد‏ ‏صك‏ ‏بها‏,‏يعطيهم‏ ‏استحقاقا‏..‏وحسن‏ ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏عن‏ ‏رجال‏ ‏الإيمان‏.‏
وهم‏ ‏لم‏ ‏ينالوا‏ ‏المواعيد‏,‏لكنهم‏ ‏من‏ ‏بعيد‏ ‏نظروها‏ ‏وصدقوهاعب‏11:13.‏
كل‏ ‏تلك‏ ‏الذبائح‏ ‏كانت‏ ‏رمزا‏.‏ولما‏ ‏صعد‏ ‏المرموز‏ ‏إليه‏ ‏علي‏ ‏الصليب‏,‏قال‏ ‏يا‏ ‏أبتاه‏ ‏اغفر‏ ‏لهملو‏23:34‏هناك‏ ‏تم‏ ‏دفع‏ ‏ثمن‏ ‏خطية‏.‏





الموضوع الأصلي : الذبائح‏ ‏رمز‏ ‏للمسيح‏ ‏الفادي // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الإثنين أغسطس 31, 2015 11:30 pm
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24872
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: الذبائح‏ ‏رمز‏ ‏للمسيح‏ ‏الفادي


الذبائح‏ ‏رمز‏ ‏للمسيح‏ ‏الفادي


جزاكِ الله كل خير عالأنتقاء الرائع 
دمت بهذا التألق الدائم




الموضوع الأصلي : الذبائح‏ ‏رمز‏ ‏للمسيح‏ ‏الفادي // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: علا المصرى


توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي


الجمعة سبتمبر 04, 2015 7:43 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2921
نقاط : 6210
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 14/12/2012
مُساهمةموضوع: رد: الذبائح‏ ‏رمز‏ ‏للمسيح‏ ‏الفادي


الذبائح‏ ‏رمز‏ ‏للمسيح‏ ‏الفادي


ربنا يباركك




الموضوع الأصلي : الذبائح‏ ‏رمز‏ ‏للمسيح‏ ‏الفادي // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت المسيح ملك الملوك


توقيع : بنت المسيح ملك الملوك









المصدر: منتديات النور والظلمة











الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة