منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الأربعاء أكتوبر 07, 2015 12:32 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2988
نقاط : 7463
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: صانع الخير .... صانع الشر


صانع الخير .... صانع الشر


اليس الله كلى الصلاح ؟ كيف اذن يقال عنه انه خالق الخير وخالق الشر أش 45 : 7
بينما الشر لايتفق مع طبيعة الله ؟




والاجابة لقداسة البابا شنودة الثالث اطال الله حياته




ينبغى ان نعرف اولا معنى كلمة الخير ..... ومعنى كلمة الشر فى لغة الكتاب المقدس
لانه لكل منهما اكثر من معنى .......




كلمة شر



يمكن ان تكون بمعنى الخطيئة ... ولايمكن ان تقصد بهذا المعنى عبارة
"صانع الشر " - اش 45 : 7 " ...

لان الشر بمعنى الخطية , لايتفق مع صلاح الله الكلى الصلاح ولكن كلمة " شر " تعنى
ايضا - بلغة الكتاب - الضيقات والمتاعب .....



كما ان كلمة " خير "



لها ايضا المعنيان المقابلان ....

اذن يمكن ان تعنى البر والصلاح
عكس الخطيئة .....

كما تعنى - بعكس الضيقات - الغنى والوفرة والبركات والنعم
المتنوعة مادية وغير مادية ...


ولعل هذا واضح جدا فى قصة ايوب الصديق ..

فانه لما حلت عليه الضيقات, وتذمرت امرأته ..

حينئد وبخها بقوله " تتكلمين كلاما كأحدى الجاهلات .. أألخير من الله نقبل ,
والشر لانقبل ؟ - اى 2 : 10 ..


وايوب لايقصد بكلمة الشر هنا الخطية ,

لانه لم تصبه خطية من عند الرب ..

وانما يقصد
بالشر ما قد اصابته من ضيقات ....

من جهة موت اولاده , وهدم بيته , ونهب مواشيه واغنامه وجماله وأتنه ..

هذه الضيقات
والمصائب التى يسميها العرف " شرا " ..

وعن هذه المصائب قال الكتاب " فلما سمع
اصحاب ايوب الثلاثة بكل الشر الذى اتى عليه , جاءوا كل واحد من مكانه ...... ليرثوا
له ويعزوه ... اى 2 : 11 ...


وبهذا المعنى تكلم الرب عن معاقبته لبنى اسرائيل فقال

" هأنذا جالب شرا على هذا الموضع وعلى سكانه ,

وجميع اللعنات المكتوبة فى السفر " 2 اى 34 : 24 ..

وطبعا
لم يقصد الرب بالشر هنا معنى الخطية ... انما كان الرب يقصد بالشر " السبى " الذى
يقع فيه بنو اسرائيل , وانهزامهم امام اعدائهم وباقى الضربات التى يعاقبهم بها .

ومن امثلة هذا الامر

قول الرب عن اورشليم " هأنذا جالب على هذا الموضع شرا ,

كل من سمع به تطن اذناه " ار 19 : 3 ..

وذكر تفصيل هذا " الشر " فقال

اجعلهم يسقطون بالسيف امام اعدائهم .. واجعل جثثهم اكلا لطيور السماء ولوحوش الارض .. واجعل هدة المدينة للدهش والصغير ... هكذا اكسر هذا الشعب وهذه المدينة , كما يكسر وعاء الفخارى بحيث لايمكن جبره بعد ...ار 19 : 7 - 11 ..

ونفس المعنى ماورد فى سفر عاموس 9 : 4

وفى وعود الرب لانقاذ الشعب من السبى والضيق والهزيمة , وهكدا قال الرب :

كما جلبت على هذا الشعب كل هذا الشر العظيم , هكذا انا اجلب عليهم كل الخير الذى
تكلمت به عليهم " ار 32 : 42 " , اى يردهم من السبى
وكلمة الخير هنا لايقصد بها البر والصلاح .. وواضح ايضا ان كلمة الشر هنا لايقصد بها
الخطيئة ...



ولعل من كلمة الخير بمعنى النعم , اشتقت كلمة خيرات ...

وفى هذا يقول المزمور " مزمور 103 : 5 يشبع بالخير عمرك " ..

ويقول الرب فى سفر ارميا " خطاياكم منعت الخير عنكم " ار 5 : 25 ..

وفى النهاية ...

بهذا المعنى قيل عن الرب انه " صانع الخير وصانع الشر "

اى انه يعطى
النعم والخيرات , وايضا يوقع العقوبة والضيقات ..

مادام الامر هكذا ..

اذن ينبغى ان نفهم معنى كلمة " الشر " ...

ان كانت كلمة الشر معناها الضيقات , فمن الممكن ان تصدر عن الله ...

يريدها او يسمح
بها .. تأديبا للناس .. او حثا لهم على التوبة ... او لاية فائدة روحية تأتى عن طريق
التجارب " يع 1 : 2 - 4 " ..

اذن عبارة خالق الشر , او صانع الشر , معناها مايراه الناس شرا , او تعبا , او ضيقا ,
ويكون ايضا للخير .


اما الخير بمعنى الصلاح , والشر بمعنى الخطيئة ... فمن امثلته :

" للانتقام من فاعل الشر , وللمدح لفاعلى الخير " 1 بط 2 : 14 ...

وايضا " حد عن الشر , واصنع الخير " مز 34 : 14 ...

وقول الرب " بنوكم الذين لم يعرفوا اليوم الخير والشر " تث 1 : 29 ...

وكذلك عبارة
" شجرة معرفة الخير والشر " تك 2 : 9 ...


ومن هنا كانت عبارة " يصنع به خيرا " اى يساعده , يعينه , ينقذه , يعطيه من العطايا
والخيرات , يرحمه , يحسن اليه ...

وبالعكس عبارة " يصنع به شرا " اى يؤديه ...


وحينما يجلب الله شرا على أمة .. يقصد بهذا وضعها تحت عصا التأديب , بالضيقات ..
والضربات التى يراها الناس شرا .





الموضوع الأصلي : صانع الخير .... صانع الشر // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الجمعة نوفمبر 06, 2015 10:48 am
المشاركة رقم:
عضو فضى
عضو فضى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 198
نقاط : 1302
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/12/2013
العمر : 25
الدولة : العراق
مُساهمةموضوع: رد: صانع الخير .... صانع الشر


صانع الخير .... صانع الشر


تسلمى كتير لهذا الموضوع




الموضوع الأصلي : صانع الخير .... صانع الشر // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: قمر زمانى


توقيع : قمر زمانى





الجمعة ديسمبر 18, 2015 12:53 pm
المشاركة رقم:
عضو مميز
عضو مميز


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 609
نقاط : 2263
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/06/2012
مُساهمةموضوع: رد: صانع الخير .... صانع الشر


صانع الخير .... صانع الشر


عظة جميلة اوى من قداسة البابا


ربنا ينيح روحة يارب




الموضوع الأصلي : صانع الخير .... صانع الشر // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت الكنيسة


توقيع : بنت الكنيسة








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة