منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الإثنين أكتوبر 12, 2015 3:24 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2963
نقاط : 7417
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: حياتنا‏ ‏الروحية‏...‏منحة‏ ‏من‏ ‏الله


حياتنا‏ ‏الروحية‏...‏منحة‏ ‏من‏ ‏الله


حفل‏ ‏لقاء‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏هذا‏ ‏الأسبوع‏ ‏بالعديد‏ ‏من‏ ‏الأسئلة‏..‏بعضها‏ ‏روحي‏ ‏وبعضها‏ ‏اجتماعي‏ ‏وشخصي‏ ‏لطلب‏ ‏النصيحة‏..‏من‏ ‏هذه‏ ‏الأخيرة‏ ‏كان‏ ‏السؤال‏ ‏الأول‏ ‏من‏ ‏سيدة‏ ‏متزوجة‏,‏وباقي‏ ‏الأسئلة‏ ‏من‏ ‏شباب‏ ‏في‏ ‏أعمار‏ ‏مختلفة‏ ‏ولموضوعات‏ ‏مختلفة‏.‏
‏*'‏نرفزة‏'‏الزوج‏.‏
‏**‏سألت‏ ‏سيدة‏ ‏عما‏ ‏تفعله‏ ‏مع‏ ‏زوجها‏ ‏إذ‏ ‏كلما‏ ‏طلبت‏ ‏منه‏ ‏طلبا‏ ‏أجابها‏ '‏بنرفزة‏' ..‏وببساطته‏ ‏وحكمته‏ ‏قال‏ ‏لها‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏إن‏ ‏لـ‏'‏نرفزة‏'‏الزوج‏ ‏أسبابا‏..‏فإما‏ ‏ما‏ ‏تطلبه‏ ‏طلب‏ ‏غير‏ ‏معقول‏,‏أو‏ ‏تطلبه‏ ‏في‏ ‏وقت‏ ‏غير‏ ‏مناسب‏ ‏كأن‏ ‏يكون‏ ‏الزوج‏ ‏مرهقا‏ ‏أو‏ ‏مشغولا‏..‏أو‏ ‏تكون‏ ‏الزوجة‏ ‏ملحة‏ ‏في‏ ‏طلبها‏,‏ومن‏ ‏كثرة‏ ‏إلحاحها‏ '‏يتنرفز‏'‏الزوج‏..‏ونصحها‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏أن‏ ‏تعدل‏ ‏من‏ ‏أسلوبها‏ ‏عند‏ ‏طلبها‏ ‏حتي‏ ‏لا‏ '‏يتنرفز‏' ‏الزوج‏,‏أو‏ ‏أن‏ ‏تدعو‏ ‏أحدا‏ ‏آخر‏ ‏ليطلب‏ ‏منه‏.‏
‏*‏الكبرياء
‏**‏سأل‏ ‏أحد‏ ‏الحضور‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏عن‏ ‏كيفية‏ ‏تخلصه‏ ‏من‏ ‏الكبرياء؟‏!..‏ولأن‏ ‏الإجابة‏ ‏تحتاج‏ ‏إلي‏ ‏جلسة‏ ‏طويلة‏ ‏فقد‏ ‏أحاله‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏إلي‏ ‏كتاب‏ ‏كتبه‏ ‏قداسته‏ ‏وصدر‏ ‏منذ‏ ‏سنوات‏ ‏وعنوانه‏'‏التواضع‏ ‏والوداعة‏'..‏وأنذره‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏من‏ ‏الاستمرار‏ ‏في‏ ‏الكبرياء‏ ‏وإلا‏ ‏قومه‏ ‏الرب‏ ‏بضربة‏ ‏من‏ ‏ضرباته‏,‏مشيرا‏ ‏إلي‏ ‏ما‏ ‏جاء‏ ‏بالإصحاح‏ ‏الثاني‏ ‏من‏ ‏سفر‏ ‏أشعياء‏ ‏النبي‏ '‏فإن‏ ‏لرب‏ ‏الجنود‏ ‏يوما‏ ‏علي‏ ‏كل‏ ‏متعظم‏ ‏وعلي‏ ‏كل‏ ‏مرتفع‏ ‏فيوضع‏...‏فيخفض‏ ‏تشامخ‏ ‏الإنسان‏ ‏تضع‏ ‏رفعة‏ ‏الناس‏ ‏ويسمو‏ ‏الرب‏ ‏وحده‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏اليوم‏'..‏وعاد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏في‏ ‏دعابة‏ ‏أبوية‏ ‏يسأله‏ ‏عن‏ ‏سبب‏ ‏كبريائه‏,‏وذكره‏ ‏أن‏ ‏القديسين‏ ‏كانوا‏ ‏يقيمون‏ ‏الموتي‏ ‏ولم‏ ‏يكونوا‏ ‏أبدا‏ ‏متكبرين‏..‏وكانوا‏ ‏يخرجون‏ ‏شياطين‏ ‏ولم‏ ‏يكونوا‏ ‏أبدا‏ ‏متكبرين‏..‏ودعاه‏ ‏إلي‏ ‏القراءة‏ ‏في‏ ‏سير‏ ‏الآباء‏ ‏وعندئذ‏ ‏سيصغر‏ ‏أمام‏ ‏نفسه‏.‏
‏*‏الخجل
‏**‏فيما‏ ‏يشبه‏ ‏الاعتراف‏ ‏قال‏ ‏شاب‏-25‏سنة‏-‏إنه‏ ‏خجول‏ ‏جدا‏ ‏جدا‏,‏مما‏ ‏يسبب‏ ‏له‏ ‏متاعب‏ ‏كثيرة‏ ‏في‏ ‏حياته‏ ‏الروحية‏ ‏والعملية‏ ‏وجعله‏ ‏انطوائيا‏..‏وطلب‏ ‏الشاب‏ ‏مشورة‏ ‏ونصيحة‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏..‏وفي‏ ‏إجابة‏ ‏قداسته‏ ‏طلب‏ ‏منه‏ ‏أن‏ ‏يعود‏ ‏إلي‏ ‏طفولته‏ ‏بحثا‏ ‏عن‏ ‏السبب‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الخجل‏..‏ودعاه‏ ‏قداسته‏ ‏لاستخدام‏ ‏هذا‏ ‏الخجل‏ ‏لفائدته‏!!.‏فعندما‏ ‏يخجل‏ ‏الإنسان‏ ‏أمام‏ ‏الناس‏,‏ويخجل‏ ‏عن‏ ‏خطاياه‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏وأمام‏ ‏الملائكة‏ ‏فهذا‏ ‏شئ‏ ‏مفيد‏..‏واختتم‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏إجابته‏ ‏مداعبا‏'‏نحن‏ ‏أحيانا‏ ‏نبحث‏ ‏عن‏ ‏ناس‏ ‏تخجل‏ ‏فلا‏ ‏نجد‏!!'‏
الشكر‏ ‏أساس‏ ‏الحياة‏ ‏الروحية
تحدث‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏هذا‏ ‏الأسبوع‏ ‏عن‏ ‏حياتنا‏ ‏الروحية‏ ‏مؤكدا‏ ‏أنها‏ '‏منحة‏ ‏من‏ ‏الله‏' ‏وأوضح‏ ‏ذلك‏ ‏بكثيرين‏ ‏ممن‏ ‏يتعهدون‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏بتعهدات‏ ‏ونذور‏ ‏معتقدين‏ ‏أنهم‏ ‏بقوتهم‏ ‏سيستطيعون‏ ‏أن‏ ‏يحققوا‏ ‏ما‏ ‏يريدون‏..‏في‏ ‏حين‏ ‏أن‏ ‏الأفضل‏-‏كما‏ ‏نصح‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏في‏ ‏كلمته‏-‏أن‏ ‏يطلبوا‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏أن‏ ‏يعطيهم‏ ‏القوة‏ ‏لعمل‏ ‏ما‏ ‏يريدون‏ ‏كقول‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ '‏إلي‏ ‏الآن‏ ‏لم‏ ‏تطلبوا‏ ‏شيئا‏ ‏باسمي‏,‏اطلبوا‏ ‏أن‏ ‏تأخذوا‏ ‏فيكون‏ ‏فرحكم‏ ‏كاملا‏'..‏وهكذا‏ ‏عليناأن‏ ‏نطلب‏,‏وكلما‏ ‏طلبنا‏ ‏استجاب‏ ‏الرب‏ ‏إلينا‏..‏وكلما‏ ‏استجاب‏ ‏الرب‏ ‏علينا‏ ‏أن‏ ‏نشكر‏ ‏كقول‏ ‏أحد‏ ‏القديسين‏ '‏لا‏ ‏توجد‏ ‏عطية‏ ‏بلا‏ ‏زيادة‏ ‏إلا‏ ‏التي‏ ‏بلا‏ ‏شكر‏'..‏ونبه‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏إلي‏ ‏أننا‏ ‏كثيرا‏ ‏ما‏ ‏نطلب‏ ‏من‏ ‏الرب‏,‏وعندما‏ ‏يستجيب‏ ‏الرب‏ ‏لطلباتنا‏ ‏ننسي‏ ‏أن‏ ‏نشكره‏,‏في‏ ‏حين‏ ‏أن‏ ‏صلاة‏ ‏الأجبية‏ ‏تعلمنا‏ ‏أهمية‏ ‏الشكر‏ ‏كعنصر‏ ‏من‏ ‏عناصر‏ ‏الصلاة‏..‏ليس‏ ‏فقط‏ ‏في‏ '‏صلاة‏ ‏الشكر‏' ‏التي‏ ‏نبدأ‏ ‏بها‏,‏وإنما‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏وقت‏..‏ففي‏ ‏صلاة‏ ‏باكر‏ ‏نقول‏ '‏نشكرك‏ ‏يا‏ ‏ملك‏ ‏الدهور‏ ‏لأنك‏ ‏أجزتنا‏ ‏هذا‏ ‏الليل‏ ‏بسلام‏ ‏وأتيت‏ ‏بنا‏ ‏إلي‏ ‏مبدأ‏ ‏النهار‏'..‏وفي‏ ‏صلاة‏ ‏الساعة‏ ‏الثالثة‏ ‏نقول‏ '‏نشكرك‏ ‏يارب‏ ‏لأنك‏ ‏أقمتنا‏ ‏للصلاة‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الساعة‏ ‏المقدسة‏ ,‏التي‏ ‏فيها‏ ‏أفضت‏ ‏نعمة‏ ‏روحك‏ ‏القدوس‏ ‏بغني‏ ‏علي‏ ‏تلاميذك‏ ‏القديسين‏ ‏ورسلك‏ ‏المكرمين‏ ‏مثل‏ ‏ألسنة‏ ‏نار‏'..‏وفي‏ ‏صلاة‏ ‏الساعة‏ ‏السادسة‏ ‏نقول‏'‏نشكرك‏ ‏يا‏ ‏ملكنا‏ ‏ضابط‏ ‏الكل‏ ‏لأنك‏ ‏جعلت‏ ‏أوقات‏ ‏آلام‏ ‏ابنك‏ ‏الوحيد‏ ‏أوقات‏ ‏عزاء‏ ‏وصلاة‏' ..‏وفي‏ ‏صلاة‏ ‏الغروب‏ ‏نقول‏ '‏نشكرك‏ ‏يا‏ ‏ملكنا‏ ‏المتحنن‏ ‏لأنك‏ ‏منحتناأن‏ ‏نعبر‏ ‏هذا‏ ‏اليوم‏ ‏بسلام‏ ‏وأتيت‏ ‏بنا‏ ‏إلي‏ ‏المساء‏ ‏سالمين‏'..‏
وهكذا‏-‏والكلام‏ ‏لقداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏-‏علينا‏ ‏أن‏ ‏ندخل‏ ‏دائما‏ ‏الشكر‏ ‏في‏ ‏صلواتنا‏..‏وطلب‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏أحد‏ ‏أن‏ ‏يجلس‏ ‏مع‏ ‏نفسه‏ ‏ويتذكر‏ ‏ما‏ ‏فعله‏ ‏الرب‏ ‏معه‏ ‏من‏ ‏حسنات‏ ‏ويشكره‏,‏كما‏ ‏كان‏ ‏يفعل‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏ويقول‏ ‏دائما‏ '‏باركي‏ ‏يا‏ ‏نفسي‏ ‏الرب‏ ‏ولا‏ ‏تنسي‏ ‏كل‏ ‏حسناته‏' ‏وعاد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏يذكرنا‏ ‏منبها‏ ‏أننا‏ ‏نطلب‏ ‏كثيرا‏ ‏من‏ ‏الرب‏ ‏ونلمس‏ ‏مساعدته‏ ‏واستجابته‏ ‏لنا‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏نطلبه‏ ‏لنا‏ ‏ولأحبائنا‏ ‏وأصدقائنا‏ ‏وأقاربنا‏,‏وننسي‏ ‏أن‏ ‏نشكره‏,‏بل‏ ‏نطلب‏ ‏المزيد‏ ‏من‏ ‏جديد‏ ‏دون‏ ‏أن‏ ‏نشكره‏ ‏علي‏ ‏القديم‏.‏
وأشار‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏في‏ ‏كلمته‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏كلمة‏ '‏صلاة‏' ‏في‏ ‏اللغة‏ ‏العربية‏ ‏أفضل‏ ‏من‏ ‏غيرها‏ ‏بكثير‏,‏فـ‏'‏صلاة‏' ‏معناها‏ '‏صلة‏'..‏صله‏ ‏بين‏ ‏الإنسان‏ ‏والله‏,‏لذلك‏ ‏هي‏ ‏أفضل‏ ‏من‏ ‏معانيها‏ ‏في‏ ‏اللغات‏ ‏الأجنبية‏ ‏حيث‏ ‏تعني‏ '‏طلب‏' ‏أو‏ '‏توسل‏'.‏وفي‏ ‏أول‏ ‏مزمور‏ ‏بصلاة‏ ‏النوم‏ ‏نقول‏ '‏من‏ ‏الأعماق‏ ‏صرخت‏ ‏إليك‏ ‏يارب‏,‏يارب‏ ‏استمع‏ ‏صوتي‏,‏لتكن‏ ‏أذناك‏ ‏مصغيتين‏ ‏إلي‏ ‏صوت‏ ‏تضرعي‏'.‏
ونصح‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏الرب‏ ‏هو‏ ‏أول‏ ‏من‏ ‏نتحدث‏ ‏اليه‏ ‏في‏ ‏بداية‏ ‏يومنا‏,‏وأن‏ ‏يكون‏ ‏أيضا‏ ‏آخر‏ ‏من‏ ‏نتحدث‏ ‏إليه‏ ‏قبل‏ ‏أن‏ ‏ننام‏...‏فكثيرا‏ ‏ما‏ ‏يقوم‏ ‏الإنسان‏ ‏من‏ ‏النوم‏ ‏ويرجئ‏ ‏صلاته‏ ‏للرب‏,‏وتمضي‏ ‏به‏ ‏الساعات‏,‏وأخيرا‏ ‏يتذكر‏ ‏أنه‏ ‏كان‏ ‏ينوي‏ ‏أن‏ ‏يصلي‏ ‏ولكن‏ ‏الوقت‏ ‏مضي‏ ‏وضاع‏,‏لهذا‏ ‏فليحاول‏ ‏كل‏ ‏أحد‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏ربنا‏ ‏هو‏ ‏أول‏ ‏من‏ ‏يتكلم‏ ‏معه‏,‏ولو‏ ‏كلمات‏ ‏بسيطة‏ ‏قليلة‏,‏ثم‏ ‏نبدأ‏ ‏يومنا‏,‏ولذلك‏ ‏تعلمنا‏ ‏الكنيسة‏ ‏أن‏ ‏نقول‏ ‏في‏ ‏أول‏ ‏النهار‏ '‏إذ‏ ‏ما‏ ‏دخل‏ ‏الينا‏ ‏وقت‏ ‏الصباح‏ ‏أيها‏ ‏المسيح‏ ‏إلهنا‏ ‏النور‏ ‏الحقيقي‏,‏فلتشرق‏ ‏فينا‏ ‏الحواس‏ ‏المضيئة‏ ‏والأفكار‏ ‏النورانية‏'..‏
انتقل‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏في‏ ‏حديثه‏ ‏إلي‏ ‏نقطة‏ ‏أخري‏ ‏في‏ ‏حياتنا‏ ‏الروحية‏ ‏وهي‏ '‏تطهير‏ ‏الإنسان‏' ‏والتي‏ ‏ينالها‏ ‏أيضا‏ ‏كمنحة‏ ‏من‏ ‏الرب‏,‏مستشهدا‏ ‏قداسته‏ ‏بما‏ ‏نقوله‏ ‏في‏ ‏صلاة‏ ‏الساعة‏ ‏التاسعة‏'‏انقل‏ ‏عقولنا‏ ‏من‏ ‏الاهتمام‏ ‏العالمي‏ ‏والشهوات‏ ‏الجسدية‏ ‏إلي‏ ‏تذكار‏ ‏أحكامك‏ ‏السمائية‏'..‏أيضا‏ ‏نقول‏ ‏في‏ ‏القداس‏ ‏الإلهي‏ '‏طهر‏ ‏نفوسنا‏ ‏وأجسادنا‏ ‏وأرواحنا‏' ...‏وهكذا‏ ‏نحن‏ ‏نطلب‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏أن‏ ‏يمنحنا‏ ‏الطهارة‏ ‏ولا‏ ‏نقول‏ ‏نتعهد‏ ‏أمامك‏ ‏يارب‏ ‏أن‏ ‏نعيش‏ ‏طاهرين‏..‏وأيضا‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏صلاة‏ ‏نتلو‏ ‏المزمور‏ ‏الخمسين‏ ‏ونقول‏'‏اغسلني‏ ‏يارب‏ ‏فأبيض‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏الثلج‏...‏وأمح‏ ‏كل‏ ‏آثامي‏,‏قلبا‏ ‏نقيا‏ ‏اخلق‏ ‏في‏ ‏يا‏ ‏الله‏ ‏وروحا‏ ‏مستقيما‏ ‏جدده‏ ‏في‏ ‏أحشائي‏'..‏ومن‏ ‏هنا‏ ‏نؤمن‏ ‏أن‏ ‏الله‏ ‏هو‏ ‏الذي‏ ‏يغسلنا‏,‏وهو‏ ‏الذي‏ ‏يطهرنا‏..‏وفي‏ ‏صلاة‏ ‏الساعة‏ ‏الثالثة‏ ‏نقول‏ '‏ارسل‏ ‏علينا‏ ‏نعمة‏ ‏روحك‏ ‏القدوس‏ ‏وطهرنا‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏دنس‏ ‏الجسد‏ ‏والروح‏'.‏
واختتم‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏كلمته‏ ‏مذكرا‏ ‏الجميع‏ ‏أن‏ ‏يد‏ ‏الله‏ ‏هي‏ ‏تمنحنا‏..‏وبدون‏ ‏يد‏ ‏الله‏ ‏لا‏ ‏نفعل‏ ‏شيئا‏...‏حقيقي‏ ‏علينا‏ ‏أن‏ ‏نجاهد‏ ‏وأن‏ ‏نعمل‏ ‏ولكن‏ ‏نعمة‏ ‏الله‏ ‏هي‏ ‏التي‏ ‏تقودنا‏ ‏ومنحته‏ ‏هي‏ ‏التي‏ ‏تهبنا‏ ‏وتعطينا‏..‏حتي‏ ‏في‏ ‏التوبة‏ ‏كثيرون‏ ‏يجاهدون‏ ‏ولكنهم‏ ‏لا‏ ‏يتوبون‏ ‏ما‏ ‏لم‏ ‏يطلبوا‏ ‏من‏ ‏الرب‏..‏وهنا‏ ‏ذكرنا‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏بالعبارة‏ ‏الجميلة‏ ‏التي‏ ‏وردت‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏أرميا‏ ‏النبي‏ '‏توربني‏ ‏يارب‏ ‏فأتوب‏'.





الموضوع الأصلي : حياتنا‏ ‏الروحية‏...‏منحة‏ ‏من‏ ‏الله // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الخميس أكتوبر 22, 2015 5:46 pm
المشاركة رقم:
عضو فعال
عضو فعال


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 50
نقاط : 1309
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/06/2013
مُساهمةموضوع: رد: حياتنا‏ ‏الروحية‏...‏منحة‏ ‏من‏ ‏الله


حياتنا‏ ‏الروحية‏...‏منحة‏ ‏من‏ ‏الله


من تقدم الى تقدم وازدهار




الموضوع الأصلي : حياتنا‏ ‏الروحية‏...‏منحة‏ ‏من‏ ‏الله // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: نعمة كمال


توقيع : نعمة كمال








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة