منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث - Pope Shenouda III

شاطر

الإثنين أكتوبر 12, 2015 3:40 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2963
نقاط : 7416
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: شركاء الطبيعة الالهية


شركاء الطبيعة الالهية


سؤال :قرأت تفسيرات عديدة عن تفسير " شركاء الطبيعة الالهية " التى وردت فى " 2 بط 1 : 4 " تتحدث عن تأليه الانسان .... ومنها :-
1- يقول البعض " شركاء الطبيعة الالهية هى الحصول على عطية التبنى ورفض دلك هو عودة صريحة الى اليهودية " ...
2- ان الله صار انسانا , ليصير الانسان الها ...
3- قال البعض " نشترك فى لاهوت الكلمة " يلبسنا مايخصه اى اللاهوت ....
4- يقولون ايضا " ان الشركة فى الطبيعة الالهية تظهر بوضوح فى " سلطان الانسان على الشياطين , وفى السماء وفى حياة عدم الفساد ...
5- يقولون لما اتحد المسيح بالناسوت , اله الناسوت ... ومن دلك اعطاء الناسوت قدرة على القيامة من الاموات ....
6- يقول البعض عن حلول الروح القدس فى يوم الخمسين انه فى دلك اليوم " حدث اتحاد بين طبيعة الهية وطبيعة بشرية .. ويقولون عن دلك انه حلول اقنومى ...
اذن فما هو المفهوم الحقيقى للآية .. وماالحكم على كل هذه الافكار التى قرأتها ؟

والجواب لقداسة البابا شنودة الثالث اطال الله حياته لنا
++++++++++++++++++++++++++++++++++++
المفروض قبل تفسير اية اية من الكتاب ان نفهم المعنى اللاهوتى , ثم نفسرها على اساسه :-
والقاعدة اللاهوتية انه من المستحيل ان يشترك احد فى جوهر اللاهوت , ولا فى صفاته اللاهوتية الخاصة به وحده ..
والا يكون ذلك لونا من تعدد الالهة .. ومن الشرك بالله .
ولندخل معا فى تفاصيل هده النقطة .. ونرى استحالة اشتراك الانسان فى جوهر اللاهوت وفى الصفات اللاهوتية .

* الله مثلا غير محدود , فهل يوجد انسان هكذا ؟
------------------------------------------------------
الله غير محدود من جهة المكان .. فهو موجود فى كل مكان : فى السماء والارض وما بينهما , ولايسعه مكان .. فهل يوجد انسان له هده الصفة الالهية ؟ محال بلا شك .

* الله غير محدود من جهة قدرته
------------------------------------
فهو قادر على كل شىء .. فهل يوجد انسان هكدا , مهما بلغت قدرته ؟ الله هو صانع العجائب .. ويمشى على الماء وينتهر الريح ويدخل من الابواب المغلقة ... الخ .. فهل الاشتراك فى الطبيعة الالهية هو اشتراك فى هده القدرة الغير محدودة ؟ مستحيل ...
القديسون الكبار الذين صنعوا معجزات , انما عملوا هده المعجزات بقوة الله وبالصلاة وليس بطبيعتهم البشرية مهما تقدست .

* الله غير محدود فى معرفته
---------------------------------
يعرف الخفيات . يعرف الغيب والمستقبل . يفحص القلوب . ويقرأ الافكار .. ويعرف المشاعر والنيات . ويعرف مافى باطن الارض والبحر . ويعرف اعمال البشر . ويعرف كل خليقته الارضية والسمائية بالتفاصيل .. كل دلك بدون وسائل .. فهل يوجد انسان يشترك مع الله فى هده المعرفة ؟ مستحيل ...

* الله ازلى , لا بداية له . ولانهاية له
-----------------------------------------
الله واجب الوجود . الله خالق . الله غير مرئى .. غير محوى . غير مفحوص .. فهل يشترك انسان فى هده الصفات ؟ هل يقدر انسان ان يشترك فى هده الطبيعة الالهية ؟ مستحيل ...
اذن مامعنى شركة الطبيعة الالهية ؟

+ المشاركة فى العمل
-----------------------------
1- يمكن ان تعنى الشركة مع الله فى العمل .
لانشترك معه فى اللاهوت , وانما فى العمل .. كما قال القديس بولس الرسول عن نفسه وعن زميله ابولس " نحن عاملان مع الله " 1 كو 3 : 9 ... وكما نقول فى اوشية المسافرين " اشترك فى العمل مع عبيدك , فى كل عمل صالح " .. وخدام الله يشتركون معه فى العمل بأعتبارهم وكلاء الله .. الانبياء مثلا كانوا يسمعون الكلمة من فمه ويوصلونها الى الناس " مز 33 : 7 " .

2- وعلى مستوى ضئيل : الاشتراك مع الطبيعة الالهية فى القداسة .
* ولعل هدا هو ماقصده القديس بطرس الرسول فى 2 بط 1 :4 حينما قال " قد وهب لنا المواعيد ... لكى تصيروا بها شركاء الطبيعة الالهية , هاربين من الفساد الدى فى العالم بالشهوة .. ولهدا عينه - وانتم بادلون كل اجتهاد - قدموا فى ايمانكم فضيلة , وفى الفضيلة معرفة .. وفى التقوى مودة اخوية .. "
وهذا ايضا ماقصده القديس بطرس فى رسالته الاولى بقوله " نظير القدوس الذى دعاكم , كونوا انت ايضا قديسين فى كل سيرة لانه مكتوب كونوا قديسين لانى انا قدوس " ابط 1 : 15 , 16 " ..
تكون شركة الطبيعة الالهية ... معناها العودة الى الصورة الالهية التى خلقنا بها
والصورة الالهية لاتعنى اننا خلقنا الهه وانما تعنى على صورة الله فى البر وفى العقل ... الخ .
* وهذا المعنى ينطوى على ماوعدنا به الله فى الابدية .
ولهدا قال القديس بطرس " قد وهب لنا المواعيد ... لكى تصيروا بها شركاء الطبيعة الالهية , هاربين من الفساد .. ولعل هدا ايضا يفسره قول القديس بولس الرسول واخيرا وضع لى اكليل البر , الدى يهبه لى فى دلك اليوم الديان العادل . وليس لى فقط بل لجميع الدين يحبون ظهوره ايضا " 2 تى 4 : 8 " .

شركة الطبيعة الالهية ادن بهدا المعنى , هى شركة فى القداسة والبر , على حسب ماتحتمل طبيعتنا المحدودة , لان الله فى بره وقداسته غير محدود .

ولكننا فى هذا لسنا مثله , وانما مجرد صورة وشبه .. فى دلك ايضا يبقى الفارق بين المحدود وغير المحدود .
يذكرنا هذا ايضا بقول السيد المسيح " كونوا انتم كاملين , كما ان اباكم الدى فى السموات هو كامل " مت 5 :48

وفى كل ذلك ايضا يبقى الفارق بين المحدود وغير المحدود .

الله بطبيعته كامل , ونحن نسعى نحو الكمال , لنكون شركاء الطبيعة الالهية فى هده الصفة .. ولكن كمال الله غير محدود .. ومانصل اليه نحن من كمال , هو كمال نسبى , حسبما يهبنا الله من نعمته .

اما الرد على بعض النقاط الموجوده فى السؤال :
---------------------------------------------------------
اولا : البنوة
--------------
1- عبارة " صار الله انسانا , لكى يصير الانسان الها " توضحها عبارة " صار الله ابنا للانسان , لكى يصير الانسان ابنا لله .

وشتان مابين بنوة وبنوة .. فنحن ابناء بالتبنى .. اما المسيح فهو ابن الله : من جوهره ولاهوته وطبيعته الالهية .. لدلك سمى الابن الوحيد كما فى " يو 1 : 18 " " يو 3 : 16 , 18 " " 1 يو 4 :9 " ..
* * *
* وطبعا عبارة التبنى غير عبارة البنوة .
لقب ابناء الله اعطى لنا عن طريق التشريف او المحبة .. كما قيل عن الرب " اما كل الدين قبلوه فأعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله , اى المؤمنون بأسمه " "يو 1 :12 " .. وكما قيل اية محبة اعطانا الاب حتى ندعى اولاد الله " 1 يو 3 :1 ..
* * *
* تعبير لايدل اطلاقا على شركة فى طبيعة الله او جوهره ... والدليل على دلك اننا مانزال ندعى عبيدا ...

* التبنى ادن لايدل على األيه الانسان .
الا لو كان المقصود بالتأله هو هدا التبنى .. وحيينئدا لايكون معناه شركة فى طبيعة الله .. انما هى مسألة مسميات وتعبيرات لغوية ..

ثانيا : قولهم رفض التبنى هو عودة صريحة الى اليهودية

ونحن نرد على هدا الكلام بأن اليهودية تحدثت عن البشر كاولاد لله .. مند ان قيل قبل الطوفان " راى ابناء الله بنات الناس انهن حسنات " تك 6 : 2 " وكان المقصود بهم اولاد شيث وانوش " تك 4 : 26 " .

بل ان سفر اشعياى يقول " والان يارب انت ابونا " اش 64 : 8 " .. وهكدا ماقاله الرب فى اول هدا السفر عن شعبه حتى فى حالة خطيئة هدا الشعب .. قال " ربيت بنين ونشأتهم , اما هم فعصوا على " اش 1 : 2 .

والله يدعو كل واحد من شعبه ويقول له " ياابنى اعطنى قلبك " ام 23 : 26 .. اذن اليهودية تدعو الى بنوة الشعب لله .. وقد قال الرب " اسرائيل ابنى البكر " خر 4 : 22 " .

اذن مامعنى عبارة " رفض التبنى هو عودة صريحة الى اليهودية , بينما اليهودية لاتنكر هدا التبنى .

وواضح قول بولس الرسول " اخوتى وانسابى حسب الجسد , اليهود الدين هم اسرائليون ولهم التبنى والمجد والعهود والاشتراع " رو 9 : 3 , 4 "

انما ظهرت هده البنوة بوضوح اكثر فى العهد الديديد وانتشرت فيه عبارة ابوكم السماوى " ابانا الدى فى السموات " ..

اننا لانوافق ان يرفض احد التبنى ولكن الخطأ هو اعتبار ان هدا الرفض عودة صريحة الى اليهودية ..

ثانيا مامعنى كلمة اله
--------------------------
معنى كلمة اله او الهه حينما تطلق على البشر .

* انها تطلق احيانا بمعنى سيد كما قال الله لموسى النبى " جعلتك الها لفرعون " اى سيدا له هيبته عليه وليس بمعنى الخالق غير المحدود.

* وقد وردت كلمة اله بمعنى اخر فى حديث الله مع موسى عن هارون اخيه .. قال له تكلمه وتضع الكلمات فى فمه وانا اكون مع فمك وفمه هو يكون لك فما وانت تكون له الها .. خر 4 : 15 , 16 . اى انك توحى اليه بالكلام وهو ينطق به .

ثالثا : السلطة
------------------اما قولهم " ان الشركة فى الطبيعة الالهية تظهر بوضوح فى سلطان الانسان على الشياطين وفى حياة عدم الفساد وفى القدرة على القيامة من الاموات ... فنقول

كل هده نعم من الله .. وليست قدرة خاصة من الطبيعة البشرية .. فالطبيعة البشرية ليس لها بداتها سلطان على الشياكين وانما الرب منحها هده القدرة او منحها للقديسين المؤمنين به

كلها منح من الله , وليست تأليها للطبيعة ...

الا لو كانت عبارة تأليه تستخدم لمحرد المشابهة لله فى سلطانه على الشياطين , وفى القيامة , وفى سكنى السماء ..

والمشابهة شىء .. والاشتراك فى الطبيعة الالهية شىء اخر .





الموضوع الأصلي : شركاء الطبيعة الالهية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة








الثلاثاء أكتوبر 20, 2015 10:32 pm
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 18191
نقاط : 24869
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: شركاء الطبيعة الالهية


شركاء الطبيعة الالهية


مَشِكَـــًَــــًٍــًَوًَرًه وَالله يًَعِطٍِيًَكًى ألَفًً عَاَفَيِة’ يًَسًَـٍـٍـٍـٍـِـِـِلَمًوِ عَلَىِ ألَمَوَضَوَعَ ألِرِاأئٍِعِِ




الموضوع الأصلي : شركاء الطبيعة الالهية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: علا المصرى


توقيع : علا المصرى









المصدر: منتديات النور والظلمة







ان مرت الأيام ولم ترونـي
فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي


السبت أكتوبر 24, 2015 10:11 am
المشاركة رقم:
مشرفة
مشرفة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1766
نقاط : 5186
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 06/07/2012
مُساهمةموضوع: رد: شركاء الطبيعة الالهية


شركاء الطبيعة الالهية


ربنا يباركك يا قمر




الموضوع الأصلي : شركاء الطبيعة الالهية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: شيري بنت المسيح


توقيع : شيري بنت المسيح





السبت أكتوبر 24, 2015 11:41 am
المشاركة رقم:
عضو ذهبى
عضو  ذهبى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 376
نقاط : 2017
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 12/06/2012
العمر : 19
مُساهمةموضوع: رد: شركاء الطبيعة الالهية


شركاء الطبيعة الالهية


كل لحظة فى انتظار كل جديد منك




الموضوع الأصلي : شركاء الطبيعة الالهية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: dont play my haert


توقيع : dont play my haert









المصدر: منتديات النور والظلمة











I love you I love you I love you +( أذكرنا أمام عرش النعمة (أبنتك مريم +



الجمعة نوفمبر 20, 2015 9:01 pm
المشاركة رقم:
مراقبة عامة
مراقبة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2963
نقاط : 7416
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012
مُساهمةموضوع: رد: شركاء الطبيعة الالهية


شركاء الطبيعة الالهية


نورتوا الموضووع بزيارتكم




الموضوع الأصلي : شركاء الطبيعة الالهية // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: بنت البابا شنودة


توقيع : بنت البابا شنودة









المصدر: منتديات النور والظلمة











الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة