منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: المنتديات المسيحية العامة - Christian public forums :: الطقس والعقيده والاهوت - Weather and belief and Alahot

صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6
شاطر

السبت ديسمبر 19, 2015 11:17 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2547
نقاط : 5256
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: أسبوع الآلام


أسبوع الآلام


تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

كان في البداية هناك يوم واحد يصام فيه وهو يوم الجمعة العظيمة وقد حفظ هذا اليوم في اللاشعور المسيحي ضداً لفرح اليهود بعيد 14 نيسان ،


وكانت غايته هي الشهادة بالأسف والأسى الذي ملأ قلوب المسيحيين عندما يفكرون في إخوانهم من شعب إسرائيل الذين لم يقبلوا إلى معرفة المسيا .



والى هذا اليوم (يوم الجمعة العظيمة) أضيف اليوم التالي له وهو يوم السبت الذي أعتبر بالأحرى ذا خاصية الاستعداد المباشر للعيد .



ولقد أشارت الديداخى (تعليم الرسل) إلى صوم هذين اليومين لاسيما المقبلين إلى المعمودية (الموعوظين) (1) ومعروف إن يوم القيامة في البداية المبكرة جداً في الكنيسة كان ليلة عيد القيامة .


فتقول الديداخية( قبل المعمودية ،ليصم المعمد والذي يعتمد ومن يمكنه (ذلك) من الآخرين وأوص الذي يعتمد ، أن يصوم يوماً أو يومين قبل المعمودية ) (4:7)




وهو نفس ما تذكره قوانين هيبوليتوس القبطية في القانون (4:19) وأيضا تحدث العلامة ترتليان (160- 225م) في كنيسة شمال أفريقيا عن (صوم الفصح) الذي كان يبدأ يوم الجمعة العظيمة ويدوم حتى فجر أحد القيامة .


كما يذكره القديس إيريناؤس (130-200م) في عبارة له أوردها يوسابيوس المؤرخ (إن صوم ما قبل الفصح هو يومان أو ثلاثة أي انه في القرون الثلاثة الأولى كانت فترة استعداد الفصح لا تتعدى يومان أو ثلاثة أيام).




ثم كان التطور التالي لذلك وهو صوم الاسبوعكله وهو أسبوع الفصح (ستة أيام) والذي عرف فيما بعد باسم( أسبوع الآلام )


وأول ذكر جاء له في الدسقولية السريانية ( ديداسكاليا اى تعاليم الرسل)


التي تم تدوينها في شمال سوريا مابين عامي( 200 -250 م) وكان قد حفظ أولا في كنيسة أورشليم ولقد كان صوم الأربعيني منفصلاً عن صوم أسبوع الآلام خلال مرحلة تاريخية معينة



وكان الصوم يبدأ بعد عيد الأبيفانيا (عيد الغطاس ) مباشرة وهو الثاني عشر من طوبة على نحو ما فعل مخلصنا له المجد ،



ثم يفطرون فىاليوم الثاني والعشرين من أمشير وبعد ذلك بمدة يعملون جمعة الآلام ويختمونها بعيد القيامة .



وظلوا على هذا الحال إلى أيام البابا الأنبا ديمتريوس الكرام البابا الثاني عشر من باباوات الإسكندرية (188- 230)



وهذا قرر أن يكون أسبوع الآلام تاليا لصوم الأربعيني ،



وظلت مدة الصومين معاً أربعين يوماً ،



وبعني أخر كان الصوم الكبير ذو الأربعين يوماً ينتهي يوم الجمعة العظيمة وليس جمعة ختام الصوم كما نعرف اليوم



اى أن فتر ة الصوم الكلية أربعين يوماً فقط حاوية فيها أسبوع الفصح المقدس ،



وهذا ما تؤكده الرسالة الفصحية الثانية للبابا اثناسيوس الرسولى (328-373 م)



والتي كتبها سنة 330م وان يكون الفصح المسيحي في الأحد التالي لفصح اليهود ،



وهذا هو التقليد الذي اتبعته كنائس مصر وفلسطين وروما



فقد كتب البابا بذلك إلى بطاركة الكراسي الثلاثة وهم فيكتور بطريرك رومية ،ومكسيموس بطريرك إنطاكية ، وأغابيوس أسقف أورشليم



إلا إن الشرقيين تمسكوا بما كانوا عليه وهو الاحتفال بالفصح يوم 14 نيسان مع اليهود سواء وقع يوم أحد أم لا بحجة أن هذا ما تسلموه من بوليكربوس تلميذ يوحنا الرسول .




ظل أباء الكنيسة طوال القرون الثلاثة الأولى يجاهدون لتوحيد هذا العيد ،



حتى جاء مجمع نقية سنة 325م وقرر أن يكون العيد في الأحد التالي ليوم 14 نيسان حتى لا يعيدوا قبل اليهود أو معهم



واستمرت الكنائس تسير على هذا النظام إلى أن اصد البابا جريجورى الثالث عشر أمره بالإصلاح المشهور سنة 1582م مما ترتب عليه انقسام الكنيسة إلى فريقين ، اولهما يتمسك بقرار مجمع نيقية وهم الأقباط ومن معهم ، والثاني يتبع الإصلاح الغريغورى.

الجَناز العام:-



في اللغة العربية نقول < جَنز الكاهن الميت> أي صلى عليه الجَناز (بفتح الجيم )

وهو الصلاة على الميت والجَنازة أو الجِنازة وجمعها جَنائز هي المأتم أو الاحتفال الذي يقوم به أهل الميت (جُنز فلان) أي مات وجُعل في الجَنازة [المنجد في اللغة العربية والأعلام]


والتجنيز في اللغة القبطية هو

(بي هيفى ) وله كتاب مختص به يحوى نصوص الصلوات التي تقال فيه وهو كتاب الخدمات.



وصلوات التجنيز في الكنيسة القبطية هي :


· تجنيز البطاركة والمطارنة والأساقفة

· تجنيز القمامصة والقسوس

· تجنيز الشمامسة

· تجنيز الرهبان

· تجنيز الراهبات

· تجنيز الرجال الكبار

· تجنيز النساء الكبار

· تجنيز النساء اللواتي يمتن عند الولادة

· تجنيز الأطفال الذكور

· تجنيز البنات



أما عن التجنيز العام -

فعندما ينتهي الكاهن من صلاة قداس احد الشعانين يبدأ بتوزيع الأسرار المقدسة ، ويقول الشعب المزمور المائة والخمسين بلحن الشعانين أيضاً يقفل ستر الهيكل ويبدأ صلاة الجناز العام


ويذكر عنها يوحنا بن السباع في القرن الثالث عشر :

" تجنيز الأحياء يوم أحد الشعانين. ثم بعد الساعة التاسعة من النهار يحضر جميع الشعب المسيحي .... إلى البيعة ليحضروا التجنيز العام"



ويسميه بن السباع صلاة الساعة السادسة من يوم أحد الشعانين على اعتبار إن الكاهن يصلى في القداس الساعة الثالثة فقط


ويكون التجنيز العام هو صلاة الساعة السادسة


ولكن لا يوجد في الكتب القديمة ما يوصى بصلاة الساعة الثالثة فقط لان صلاة الساعة التاسعة من يوم أحد الشعانين صلاة مستحدثة أضيفت في الطابعات الحديثة لكتاب البصخة


وجاء في تعليم الجوهرة النفيسة لطقوس الكنيسة ما يأتي :-

يجتمع الشعب المسيحي رجالا ونساء كباراً وصغار عبيداً إماء في البيعة المقدسة لحضور التجنيز العام .


والغرض من ذلك

في هذا اليوم خشية أن يموت أحدهم في جمعة البصخة فلا يجب رفع بخور إلا يومي الخميس والسبت . فهذا التجنيز يغنى عن التجنيز في الأربعة الأيام التي لا يجب رفع بخور فيها.

بل إذا انتقل احد يحضرون به إلى البيعة وتقرأ عليه الفصول التي تناسب التجنيز من غير رفع بخور.



بعض الملاحظات الهامة على طقس الجناز العام:


1. يلاحظ أن قراءات الجناز العام هي نفس قراءات تجنيز الرجال ولا نعرف هل طقس تجنيز الرجال أُخذ من الجناز العام آم العكس أو بعنى اخر مَن مِن الطقسين أقدم نرجو البحث في هذا الجزء.


ولكن الذي يتضح لنا أن اختيار طقس تجنيز الرجال سببه أن قراءاته تتكلم بصفة عامة وموضعها حول(قيامة الراقدين ).


فالنبوة (حز 27 : 1-14 ) تتكلم عن إحياء عظام الموتى والبولس ( 1كو 15:1-23) عن قيامتهم فى المسيح وفصل الإنجيل (يو5:19-29) عن قيامة الأبرار منهم إلى الحياة والأشرار إلى الدينونة.



2. الماء الذي يصلى عليه الكاهن أثناء التجنيز هو ماء غير لتكريس سعف النخل وأيضا هو ليس ماء خاص بالتجنيز ولكنه هو ماء التسريح الذي يرش به الشعب في نهاية كل قداس .



3. لا نضع الستور السوداء على المذبح إلا بعد انتهاء التجنيز العام وصرف الشعب .





الموضوع الأصلي : أسبوع الآلام // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





السبت ديسمبر 19, 2015 1:32 pm
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2547
نقاط : 5256
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: أسبوع الآلام


أسبوع الآلام


الساعة التاسعة
من يوم الجمعة العظيمة من
البصخة المقدسة

من أرميا النبي بركاته على جميعنا أمين (11: 18- 12: 13)

18 و الرب عرفني فعرفت حينئذ اريتني افعالهم* 19 و انا كخروف داجن يساق الى الذبح و لم اعلم انهم فكروا علي افكارا قائلين لنهلك الشجرة بثمرها و نقطعه من ارض الاحياء فلا يذكر بعد اسمه* 20 فيا رب الجنود القاضي العدل فاحص الكلى و القلب دعني ارى انتقامك منهم لاني لك كشفت دعواي* 21 لذلك هكذا قال الرب عن اهل عناثوث الذين يطلبون نفسك قائلين لا تتنبا باسم الرب لئلا تموت بيدنا* 22 لذلك هكذا قال رب الجنود هانذا اعاقبهم بموت الشبان بالسيف و يموت بنوهم و بناتهم بالجوع* 23 و لا تكون لهم بقية لاني اجلب شرا على اهل عناثوث سنة عقابهم* 1 أبر أنت يا رب من ان اخاصمك لكن اكلمك من جهة احكامك لماذا تنجح طريق الاشرار اطمان كل الغادرين غدرا* 2 غرستهم فاصلوا نموا و اثمروا ثمرا انت قريب في فمهم و بعيد من كلاهم* 3 و انت يا رب عرفتني رايتني و اختبرت قلبي من جهتك افرزهم كغنم للذبح و خصصهم ليوم القتل* 4 حتى متى تنوح الارض و ييبس عشب كل الحقل من شر الساكنين فيها فنيت البهائم و الطيور لانهم قالوا لا يرى اخرتنا* 5 ان جريت مع المشاة فاتعبوك فكيف تباري الخيل و ان كنت منبطحا في ارض السلام فكيف تعمل في كبرياء الاردن* 6 لان اخوتك انفسهم و بيت ابيك قد غادروك هم ايضا هم ايضا نادوا وراءك بصوت عال لا تاتمنهم اذا كلموك بالخير* 7 قد تركت بيتي رفضت ميراثي دفعت حبيبة نفسي ليد اعدائها* 8 صار لي ميراثي كاسد في الوعر نطق علي بصوته من اجل ذلك ابغضته* 9 جارحة ضبع ميراثي لي الجوارح حواليه عليه هلم اجمعوا كل حيوان الحقل ايتوا بها للاكل* 10 رعاة كثيرون افسدوا كرمي داسوا نصيبي جعلوا نصيبي المشتهى برية خربة* 11 جعلوه خرابا ينوح علي و هو خرب خربت كل الارض لانه لا احد يضع في قلبه* 12 على جميع الروابي في البرية اتى الناهبون لان سيفا للرب ياكل من اقصى الارض الى اقصى الارض ليس سلام لاحد من البشر* 13 زرعوا حنطة و حصدوا شوكا اعيوا و لم ينتفعوا بل خزوا من غلاتكم من حمو غضب الرب*


من زكريا النبي بركاته على جميعنا أمين (14: 5-11)


5 و تهربون في جواء جبالي لان جواء الجبال يصل الى اصل و تهربون كما هربتم من الزلزلة في ايام عزيا ملك يهوذا و ياتي الرب الهي و جميع القديسين معك* 6 و يكون في ذلك اليوم انه لا يكون نور الدراري تنقبض* 7 و يكون يوم واحد معروف للرب لا نهار و لا ليل بل يحدث انه في وقت المساء يكون نور* 8 و يكون في ذلك اليوم ان مياها حية تخرج من اورشليم نصفها الى البحر الشرقي و نصفها الى البحر الغربي في الصيف و في الخريف تكون* 9 و يكون الرب ملكا على كل الارض في ذلك اليوم يكون الرب وحده و اسمه وحده* 10 و تتحول الارض كلها كالعربة من جبع الى رمون جنوب اورشليم و ترتفع و تعمر في مكانها من باب بنيامين الى مكان الباب الاول الى باب الزوايا و من برج حننئيل الى معاصر الملك* 11 فيسكنون فيها و لا يكون بعد لعن فتعمر اورشليم بالامن*


من يؤيل النبي بركاته على جميعنا أمين (2: 1-23 و 10-11)

قال الرب الله ضابط الكل اني ارعب كل الساكنين على وجه الارض لأنه قد اتى يوم الرب قريب يوم ظلمه وقتام يوم غمام وضباب. ينتشر مثل الفجر على الجبال شعب عظيم وقوي لم يكن له شبيه منذ البدء ولا يكون له من بعد الى سني جيا الاجيال. قدامه النار تأكل وخلفه اللهيب يحرق وتزلزل الارض امامه وتهتز السماء وتنوح الشمس والقمر ولاتعطي النجوم ضوءها الرب يعطي صوته امام جيشه لان يوم الرب عظيم جداً. عظيم هو ومخوف وظاهر عند الذي يطقيه.



+ ثوك تى تي جوم

+يرفع الكهنة البخور امام الايقونه.

+ لحن تي شوري (باللحن الكبير) و لحن فاي أيتاف أينف

+ تين أوأوشت أمموك




+ البولس +


رسالة معلمنا بولس الرسول لأهل فيلبي بركتة المقدسة تكون معنا أمين (2: 4-11)

مقدمة البولس: من اجل قيامة الاموات الذين رقدوا في ايمان المسيح يارب نيح نفوسهم اجمعين.



بولس عبد ربنا يسوع المسيح الى اهل فيلبي

4 لا تنظروا كل واحد الى ما هو لنفسه بل كل واحد الى ما هو لاخرين ايضا* 5 فليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع ايضا* 6 الذي اذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة ان يكون معادلا لله* 7 لكنه اخلى نفسه اخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس* 8 و اذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه و اطاع حتى الموت موت الصليب* 9 لذلك رفعه الله ايضا و اعطاه اسما فوق كل اسم* 10 لكي تجثو باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء و من على الارض و من تحت الارض* 11 و يعترف كل لسان ان يسوع المسيح هو رب لمجد الله الاب*



+ قطع الساعة التاسعة

+ آجيوس بلحن الصلبوت (تقال الثلاثة أوستافروس) ثم ذوكسابتري


من مزامير معلمنا داوود النبي بركاتة على جميعنا أمين (69: 1،20)

اللهم أحيني فأن المياه قد بلغت الى نفسي، وتورطت في حمأة الموت* وجعلوا في طعامي مرارة، وفي عطشي سقوني خلاً* الليلويا


+ الانجيل+ متى (27 :46-50)

46 و نحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلي ايلي لما شبقتني اي الهي الهي لماذا تركتني* 47 فقوم من الواقفين هناك لما سمعوا قالوا انه ينادي ايليا* 48 و للوقت ركض واحد منهم و اخذ اسفنجة و ملاها خلا و جعلها على قصبة و سقاه* 49 و اما الباقون فقالوا اترك لنرى هل ياتي ايليا يخلصه* 50 فصرخ يسوع ايضا بصوت عظيم و اسلم الروح*


+ الانجيل+ مرقس (15: 34-37)

34 وفي الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا الوي الوي لما شبقتني الذي تفسيره الهي الهي لماذا تركتني* 35 فقال قوم من الحاضرين لما سمعوا هوذا ينادي ايليا* 36 فركض واحد و ملا اسفنجة خلا و جعلها على قصبة و سقاه قائلا اتركوا لنر هل ياتي ايليا لينزله* 37 فصرخ يسوع بصوت عظيم و اسلم الروح*


+ الانجيل+ لوقا (23: 45،46)

45 واظلمت الشمس و انشق حجاب الهيكل من وسطه* 46 و نادى يسوع بصوت عظيم و قال يا ابتاه في يديك استودع روحي و لما قال هذا اسلم الروح*


+ الانجيل+ يوحنا (19: 28-30)


28 بعد هذا راى يسوع ان كل شيء قد كمل فلكي يتم الكتاب قال انا عطشان* 29 و كان اناء موضوعا مملوا خلا فملاوا اسفنجة من الخل و وضعوها على زوفا و قدموها الى فمه* فلما ذاق يسوع الخل. قال قد أكمل. وأمال برأسه واسلم الروح.



+تقال الطلبة وكيرياليسون وتختم الصلاة.





الموضوع الأصلي : أسبوع الآلام // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





السبت ديسمبر 19, 2015 1:33 pm
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2547
نقاط : 5256
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: أسبوع الآلام


أسبوع الآلام


الساعة الحادية عشر
من يوم الجمعة العظيمة من
البصخة المقدسة


من سفر الخروج (12: 1-14)

1 وكلم الرب موسى و هرون في ارض مصر قائلا* 2 هذا الشهر يكون لكم راس الشهور هو لكم اول شهور السنة* 3 كلما كل جماعة اسرائيل قائلين في العاشر من هذا الشهر ياخذون لهم كل واحد شاة بحسب بيوت الاباء شاة للبيت* 4 و ان كان البيت صغيرا عن ان يكون كفوا لشاة ياخذ هو و جاره القريب من بيته بحسب عدد النفوس كل واحد على حسب اكله تحسبون للشاة* 5 تكون لكم شاة صحيحة ذكرا ابن سنة تاخذونه من الخرفان او من المواعز* 6 و يكون عندكم تحت الحفظ الى اليوم الرابع عشر من هذا الشهر ثم يذبحه كل جمهور جماعة اسرائيل في العشية* 7 و ياخذون من الدم و يجعلونه على القائمتين و العتبة العليا في البيوت التي ياكلونه فيها* 8 و ياكلون اللحم تلك الليلة مشويا بالنار مع فطير على اعشاب مرة ياكلونه* 9 لا تاكلوا منه نيئا او طبيخا مطبوخا بالماء بل مشويا بالنار راسه مع اكارعه و جوفه* 10 و لا تبقوا منه الى الصباح و الباقي منه الى الصباح تحرقونه بالنار* 11 و هكذا تاكلونه احقاؤكم مشدودة و احذيتكم في ارجلكم و عصيكم في ايديكم و تاكلونه بعجلة هو فصح للرب* 12 فاني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة و اضرب كل بكر في ارض مصر من الناس و البهائم و اصنع احكاما بكل الهة المصريين انا الرب* 13 و يكون لكم الدم علامة على البيوت التي انتم فيها فارى الدم و اعبر عنكم فلا يكون عليكم ضربة للهلاك حين اضرب ارض مصر* 14 و يكون لكم هذا اليوم تذكارا فتعيدونه عيدا للرب في اجيالكم تعيدونه فريضة ابدية*


من سفراللاويين (23: 5-15)


5 في الشهر الاول في الرابع عشر من الشهر بين العشاءين فصح للرب* 6 و في اليوم الخامس عشر من هذا الشهر عيد الفطير للرب سبعة ايام تاكلون فطيرا* 7 في اليوم الاول يكون لكم محفل مقدس عملا ما من الشغل لا تعملوا* 8 و سبعة ايام تقربون وقودا للرب في اليوم السابع يكون محفل مقدس عملا ما من الشغل لا تعملوا* 9 و كلم الرب موسى قائلا* 10 كلم بني اسرائيل و قل لهم متى جئتم الى الارض التي انا اعطيكم و حصدتم حصيدها تاتون بحزمة اول حصيدكم الى الكاهن* 11 فيردد الحزمة امام الرب للرضا عنكم في غد السبت يرددها الكاهن* 12 و تعملون يوم ترديدكم الحزمة خروفا صحيحا حوليا محرقة للرب* 13 و تقدمته عشرين من دقيق ملتوت بزيت وقودا للرب رائحة سرور و سكيبه ربع الهين من خمر* 14 و خبزا و فريكا و سويقا لا تاكلوا الى هذا اليوم عينه الى ان تاتوا بقربان الهكم فريضة دهرية في اجيالكم في جميع مساكنكم* 15 ثم تحسبون لكم من غد السبت من يوم اتيانكم بحزمة الترديد سبعة اسابيع تكون كاملة*


+ البولس +
من رسالة بولس الرسول الى اهل غلاطية بركاتة على جميعنا أمين (3:1-6)


انتم الذين سبق فرسم امام اعينكم يسوع المسيح مصلوباً أشاء ان اعرف منكم هذا فقط أباعمال الناموس اخذتم الروح أم بسماع الايمان أهكذا أنتم أغبياء قد ابتدأتم بالروح وتكملون الآن بالجسد قد احتملتم تعبا كثيراً عبثاً ان كان عبثا فالذي يمنحكم الروح ويعمل قوات فيكم أباعمال الناموس أم بسماع الايمان كما آمن ابراهيم بالله فحسب له براً. نعمة الله الآب…



+ ثوك تى تي جوم


من مزامير معلمنا داوود النبي بركاتة على جميعنا أمين (143: 6،7)



بسطت يدي اليك، فأستجب لي يارب عاجلاً، فقد فنيت روحي* لاتصرف وجهك عني، فأشابه الهابطين في الجب* الليلويا


+ وأيضاً من مزامير معلمنا داوود النبي بركاتة على جميعنا أمين (21: 5)

في يدك أستودع روحي، ولقد فديتني أيها الرب أله الحق* الليلويا


+ الانجيل+ متى (27: 51-56)


51 و اذا حجاب الهيكل قد انشق الى اثنين من فوق الى اسفل و الارض تزلزلت و الصخور تشققت* 52 و القبور تفتحت و قام كثير من اجساد القديسين الراقدين* 53 و خرجوا من القبور بعد قيامته و دخلوا المدينة المقدسة و ظهروا لكثيرين* 54 و اما قائد المئة و الذين معه يحرسون يسوع فلما راوا الزلزلة و ما كان خافوا جدا و قالوا حقا كان هذا ابن الله* 55 و كانت هناك نساء كثيرات ينظرن من بعيد و هن كن قد تبعن يسوع من الجليل يخدمنه* 56 و بينهن مريم المجدلية و مريم ام يعقوب و يوسي و ام ابني زبدي*


+ الانجيل+ مرقس (15: 38-41)

38 فانشق حجاب الهيكل الى اثنين من فوق الى اسفل* 39 و لما راى قائد المئة الواقف مقابله انه صرخ هكذا و اسلم الروح قال حقا كان هذا الانسان ابن الله* 40 و كانت ايضا نساء ينظرن من بعيد بينهن مريم المجدلية و مريم ام يعقوب الصغير و يوسي و سالومة* 41 اللواتي ايضا تبعنه و خدمنه حين كان في الجليل و اخر كثيرات اللواتي صعدن معه الى اورشليم*


+ الانجيل+ لوقا (23: 47 - 49)


و لما راى قائد المئة ما حدث مجد الله قائلاً. بالحقيقة كان هذا الانسان باراً. وكل الجموع الذين اتوا لهذا المنظر لما عاينوا ما حدث. رجعوا وعم يقرعون صدورهم. وكان جميع معارفه وقوفاً من بعيد. والنسوة اللواتي كن يتبعنه من الجليل كن ينظرن ذلك.


+ الانجيل+ يوحنا (19: 31 -37 )


فاما اليهود اذ كان يوم الجمعة. ولكي لا تبقى الاجساد على الصليب في السبت لان يوم ذلك السبت كان عظيما سال اليهود بيلاطس ان تكسر سيقانهم و يرفعوا* 32 فاتى العسكر و كسروا ساقي الاول و الاخر المصلوب معه* 33 و اما يسوع فلما جاءوا اليه لم يكسروا ساقيه لانهم راوه قد مات* 34 لكن واحدا من العسكر طعن جنبه بحربة و للوقت خرج دم و ماء* 35 و الذي عاين شهدو شهادته حق و هو يعلم انه يقول الحق لتؤمنوا انتم* 36 لان هذا كان ليتم الكتاب القائل عظم لا يكسر منه* 37 و ايضا يقول كتاب اخر سينظرون الى الذي طعنوه*





الموضوع الأصلي : أسبوع الآلام // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





السبت ديسمبر 19, 2015 1:34 pm
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2547
نقاط : 5256
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: أسبوع الآلام


أسبوع الآلام


الساعة الثانية عشر
من يوم الجمعة العظيمة من
البصخة المقدسة


+ يفتح باب الهيكل والخورس ويكسى الهيكل بكسوه تلائم سبت الفرح وتوقد الشموع


من مراثي النبي بركاته على جميعنا أمين (3: 1- الخ)


انا هو الرجل الذي راى مذلة بقضيب سخطه* 2 قادني و سيرني في الظلام و لا نور* 3 حقا انه يعود و يرد علي يده اليوم كله* 4 ابلى لحمي و جلدي كسر عظامي* 5 بنى علي و احاطني بعلقم و مشقة* 6 اسكنني في ظلمات كموتى القدم* 7 سيج علي فلا استطيع الخروج ثقل سلسلتي* 8 ايضا حين اصرخ و استغيث يصد صلاتي* 9 سيج طرقي بحجارة منحوتة قلب سبلي* 10 هو لي دب كامن اسد في مخابئ* 11 ميل طرقي و مزقني جعلني خرابا* 12 مد قوسه و نصبني كغرض للسهم* 13 ادخل في كليتي نبال جعبته* 14 صرت ضحكة لكل شعبي و اغنية لهم اليوم كله* 15 اشبعني مرائر و ارواني افسنتينا* 16 و جرش بالحصى اسناني كبسني بالرماد* 17 و قد ابعدت عن السلام نفسي نسيت الخير* 18 و قلت بادت ثقتي و رجائي من الرب* 19 ذكر مذلتي و تيهاني افسنتين و علقم* 20 ذكرا تذكر نفسي و تنحني في* 21 اردد هذا في قلبي من اجل ذلك ارجو* 22 انه من احسانات الرب اننا لم نفن لان مراحمه لا تزول* 23 هي جديدة في كل صباح كثيرة امانتك* 24 نصيبي هو الرب قالت نفسي من اجل ذلك ارجوه* 25 طيب هو الرب للذين يترجونه للنفس التي تطلبه* 26 جيد ان ينتظر الانسان و يتوقع بسكوت خلاص الرب* 27 جيد للرجل ان يحمل النير في صباه* 28 يجلس وحده و يسكت لانه قد وضعه عليه* 29 يجعل في التراب فمه لعله يوجد رجاء* 30 يعطي خده لضاربه يشبع عارا* 31 لان السيد لا يرفض الى الابد* 32 فانه و لو احزن يرحم حسب كثرة مراحمه* 33 لانه لا يذل من قلبه و لا يحزن بني الانسان* 34 ان يدوس احد تحت رجليه كل اسرى الارض* 35 ان يحرف حق الرجل امام وجه العلي* 36 ان يقلب الانسان في دعواه السيد لا يرى* 37 من ذا الذي يقول فيكون و الرب لم يامر* 38 من فم العلي الا تخرج الشرور و الخير* 39 لماذا يشتكي الانسان الحي الرجل من قصاص خطاياه* 40 لنفحص طرقنا و نمتحنها و نرجع الى الرب* 41 لنرفع قلوبنا و ايدينا الى الله في السماوات* 42 نحن اذنبنا و عصينا انت لم تغفر* 43 التحفت بالغضب و طردتنا قتلت و لم تشفق* 44 التحفت بالسحاب حتى لا تنفذ الصلاة* 45 جعلتنا وسخا و كرها في وسط الشعوب* 46 فتح كل اعدائنا افواههم علينا* 47 صار علينا خوف و رعب هلاك و سحق* 48 سكبت عيناي ينابيع ماء على سحق بنت شعبي* 49 عيني تسكب و لا تكف بلا انقطاع* 50 حتى يشرف و ينظر الرب من السماء* 51 عيني تؤثر في نفسي لاجل كل بنات مدينتي* 52 قد اصطادتني اعدائي كعصفور بلا سبب* 53 قرضوا في الجب حياتي و القوا علي حجارة* 54 طفت المياه فوق راسي قلت قد قرضت* 55 دعوت باسمك يا رب من الجب الاسفل* 56 لصوتي سمعت لا تستر اذنك عن زفرتي عن صياحي* 57 دنوت يوم دعوتك قلت لا تخف* 58 خاصمت يا سيد خصومات نفسي فككت حياتي* 59 رايت يا رب ظلمي اقم دعواي* 60 رايت كل نقمتهم كل افكارهم علي* 61 سمعت تعييرهم يا رب كل افكارهم علي* 62 كلام مقاومي و مؤامرتهم علي اليوم كله* 63 انظر الى جلوسهم و وقوفهم انا اغنيتهم* 64 رد لهم جزاء يا رب حسب عمل اياديهم* 65 اعطهم غشاوة قلب لعنتك لهم* 66 اتبع بالغضب و اهلكهم من تحت سماوات الرب*


من يونان النبي بركاته على جميعنا أمين (10:1 - 2: 2-7)

10 فخاف الرجال خوفا عظيما و قالوا له لماذا فعلت هذا فان الرجال عرفوا انه هارب من وجه الرب لانه اخبرهم* 11 فقالوا له ماذا نصنع بك ليسكن البحر عنا لان البحر كان يزداد اضطرابا* 12 فقال لهم خذوني و اطرحوني في البحر فيسكن البحر عنكم لانني عالم انه بسببي هذا النوء العظيم عليكم* 13 و لكن الرجال جذفوا ليرجعوا السفينة الى البر فلم يستطيعوا لان البحر كان يزداد اضطرابا عليهم* 14 فصرخوا الى الرب و قالوا اه يا رب لا نهلك من اجل نفس هذا الرجل و لا تجعل علينا دما بريئا لانك يا رب فعلت كما شئت* 15 ثم اخذوا يونان و طرحوه في البحر فوقف البحر عن هيجانه* 16 فخاف الرجال من الرب خوفا عظيما و ذبحوا ذبيحة للرب و نذروا نذورا* 17 و اما الرب فاعد حوتا عظيما ليبتلع يونان فكان يونان في جوف الحوت ثلاثة ايام و ثلاث ليال* 1 فصلى يونان الى الرب الهه من جوف الحوت* 2 و قال دعوت من ضيقي الرب فاستجابني صرخت من جوف الهاوية فسمعت صوتي* 3 لانك طرحتني في العمق في قلب البحار فاحاط بي نهر جازت فوقي جميع تياراتك و لججك* 4 فقلت قد طردت من امام عينيك و لكنني اعود انظر الى هيكل قدسك* 5 قد اكتنفتني مياه الى النفس احاط بي غمر التف عشب البحر براسي* 6 نزلت الى اسافل الجبال مغاليق الارض علي الى الابد ثم اصعدت من الوهدة حياتي ايها الرب الهي* 7 حين اعيت في نفسي ذكرت الرب فجاءت اليك صلاتي الى هيكل قدسك*



+ ثوك تى تي جوم 12 مره ربع فوق الانبل وربع اسفل

+ يقرأ الكهنة الاناجيل الاربعة قبطياً




من مزامير معلمنا داوود النبي بركاتة على جميعنا أمين (88: 6 ، 23: 4)

جعلوني في جب سفلي ومواضع مظلمة وظلال الموت* وأن سلكت في وسط ظلال الموت فلا أخشى من الشر لأنك أنت معي*


وأيضاً من مزامير معلمنا داوود النبي بركاتة على جميعنا أمين (45: 6،Cool


كرسيك يا الله الى دهر الدهور. قضيب أستقامة قضيب ملكك* المر والميعة والسليخة من ثيابك* الليلويا


+ الانجيل+ متى (27: 57-61)


57 ولما كان المساء جاء رجل غني من الرامة اسمه يوسف و كان هو ايضا تلميذا ليسوع* 58 فهذا تقدم الى بيلاطس و طلب جسد يسوع فامر بيلاطس حينئذ ان يعطى الجسد* 59 فاخذ يوسف الجسد و لفه بكتان نقي* 60 و وضعه في قبره الجديد الذي كان قد نحته في الصخرة ثم دحرج حجرا كبيرا على باب القبر و مضى* 61 و كانت هناك مريم المجدلية و مريم الاخرى جالستين تجاه القبر*
هژںه¸–هœ°ه‌€: كنيسة صداقة القديسين طقس وترتيب اسبوع الألام


+ الانجيل+ مرقس (15: 42 - 16: 1)


42 ولما كان المساء اذ كان الاستعداد اي ما قبل السبت* 43 جاء يوسف الذي من الرامة مشير شريف و كان هو ايضا منتظرا ملكوت الله فتجاسر و دخل الى بيلاطس و طلب جسد يسوع* 44 فتعجب بيلاطس انه مات كذا سريعا فدعا قائد المئة و ساله هل له زمان قد مات* 45 و لما عرف من قائد المئة وهب الجسد ليوسف* 46 فاشترى كتانا فانزله و كفنه بالكتان و وضعه في قبر كان منحوتا في صخرة و دحرج حجرا على باب القبر* 47 و كانت مريم المجدلية و مريم ام يوسي تنظران اين وضع* 1 وبعدما مضى السبت اشترت مريم المجدلية و مريم ام يعقوب و سالومة حنوطا لياتين و يدهنه*


+ الانجيل+ لوقا (23: 50-56)


50 واذا رجل اسمه يوسف و كان مشيرا و رجلا صالحا بارا* 51 هذا لم يكن موافقا لرايهم و عملهم و هو من الرامة مدينة لليهود و كان هو ايضا ينتظر ملكوت الله* 52 هذا تقدم الى بيلاطس و طلب جسد يسوع* 53 و انزله و لفه بكتان و وضعه في قبر منحوت حيث لم يكن احد وضع قط* 54 و كان يوم الاستعداد و السبت يلوح* 55 و تبعته نساء كن قد اتين معه من الجليل و نظرن القبر و كيف وضع جسده* 56 فرجعن و اعددن حنوطا و اطيابا و في السبت استرحن حسب الوصية*


+ الانجيل+ يوحنا (19: 38- 42)


38 ثم ان يوسف الذي من الرامة و هو تلميذ يسوع و لكن خفية لسبب الخوف من اليهود سال بيلاطس ان ياخذ جسد يسوع فاذن بيلاطس فجاء و اخذ جسد يسوع* 39 و جاء ايضا نيقوديموس الذي اتى اولا الى يسوع ليلا و هو حامل مزيج مر و عود نحو مئة منا* 40 فاخذا جسد يسوع و لفاه باكفان مع الاطياب كما لليهود عادة ان يكفنوا* 41 و كان في الموضع الذي صلب فيه بستان و في البستان قبر جديد لم يوضع فيه احد قط* 42 فهناك وضعا يسوع لسبب استعداد اليهود لان القبر كان قريبا*



+ الطلبة

+ كيرياليسون مائة مرة في كل جهة

+ كيرياليسون الكبيرة 12 مرة

+ لحن غلغوثا

+ البركة ودفن صورة الصلبوت في الورود

+ قراءة سفر المزامير ال المزمور الثالث (أنا اضجعت ونمت)




+ تمت صلوات البضخة المقدسة التي لمخلصنا الصالح +





الموضوع الأصلي : أسبوع الآلام // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة