منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: المنتديات المسيحية العامة - Christian public forums :: الطقس والعقيده والاهوت - Weather and belief and Alahot

صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
شاطر

السبت ديسمبر 19, 2015 11:17 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2597
نقاط : 5367
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: أسبوع الآلام


أسبوع الآلام


تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

كان في البداية هناك يوم واحد يصام فيه وهو يوم الجمعة العظيمة وقد حفظ هذا اليوم في اللاشعور المسيحي ضداً لفرح اليهود بعيد 14 نيسان ،


وكانت غايته هي الشهادة بالأسف والأسى الذي ملأ قلوب المسيحيين عندما يفكرون في إخوانهم من شعب إسرائيل الذين لم يقبلوا إلى معرفة المسيا .



والى هذا اليوم (يوم الجمعة العظيمة) أضيف اليوم التالي له وهو يوم السبت الذي أعتبر بالأحرى ذا خاصية الاستعداد المباشر للعيد .



ولقد أشارت الديداخى (تعليم الرسل) إلى صوم هذين اليومين لاسيما المقبلين إلى المعمودية (الموعوظين) (1) ومعروف إن يوم القيامة في البداية المبكرة جداً في الكنيسة كان ليلة عيد القيامة .


فتقول الديداخية( قبل المعمودية ،ليصم المعمد والذي يعتمد ومن يمكنه (ذلك) من الآخرين وأوص الذي يعتمد ، أن يصوم يوماً أو يومين قبل المعمودية ) (4:7)




وهو نفس ما تذكره قوانين هيبوليتوس القبطية في القانون (4:19) وأيضا تحدث العلامة ترتليان (160- 225م) في كنيسة شمال أفريقيا عن (صوم الفصح) الذي كان يبدأ يوم الجمعة العظيمة ويدوم حتى فجر أحد القيامة .


كما يذكره القديس إيريناؤس (130-200م) في عبارة له أوردها يوسابيوس المؤرخ (إن صوم ما قبل الفصح هو يومان أو ثلاثة أي انه في القرون الثلاثة الأولى كانت فترة استعداد الفصح لا تتعدى يومان أو ثلاثة أيام).




ثم كان التطور التالي لذلك وهو صوم الاسبوعكله وهو أسبوع الفصح (ستة أيام) والذي عرف فيما بعد باسم( أسبوع الآلام )


وأول ذكر جاء له في الدسقولية السريانية ( ديداسكاليا اى تعاليم الرسل)


التي تم تدوينها في شمال سوريا مابين عامي( 200 -250 م) وكان قد حفظ أولا في كنيسة أورشليم ولقد كان صوم الأربعيني منفصلاً عن صوم أسبوع الآلام خلال مرحلة تاريخية معينة



وكان الصوم يبدأ بعد عيد الأبيفانيا (عيد الغطاس ) مباشرة وهو الثاني عشر من طوبة على نحو ما فعل مخلصنا له المجد ،



ثم يفطرون فىاليوم الثاني والعشرين من أمشير وبعد ذلك بمدة يعملون جمعة الآلام ويختمونها بعيد القيامة .



وظلوا على هذا الحال إلى أيام البابا الأنبا ديمتريوس الكرام البابا الثاني عشر من باباوات الإسكندرية (188- 230)



وهذا قرر أن يكون أسبوع الآلام تاليا لصوم الأربعيني ،



وظلت مدة الصومين معاً أربعين يوماً ،



وبعني أخر كان الصوم الكبير ذو الأربعين يوماً ينتهي يوم الجمعة العظيمة وليس جمعة ختام الصوم كما نعرف اليوم



اى أن فتر ة الصوم الكلية أربعين يوماً فقط حاوية فيها أسبوع الفصح المقدس ،



وهذا ما تؤكده الرسالة الفصحية الثانية للبابا اثناسيوس الرسولى (328-373 م)



والتي كتبها سنة 330م وان يكون الفصح المسيحي في الأحد التالي لفصح اليهود ،



وهذا هو التقليد الذي اتبعته كنائس مصر وفلسطين وروما



فقد كتب البابا بذلك إلى بطاركة الكراسي الثلاثة وهم فيكتور بطريرك رومية ،ومكسيموس بطريرك إنطاكية ، وأغابيوس أسقف أورشليم



إلا إن الشرقيين تمسكوا بما كانوا عليه وهو الاحتفال بالفصح يوم 14 نيسان مع اليهود سواء وقع يوم أحد أم لا بحجة أن هذا ما تسلموه من بوليكربوس تلميذ يوحنا الرسول .




ظل أباء الكنيسة طوال القرون الثلاثة الأولى يجاهدون لتوحيد هذا العيد ،



حتى جاء مجمع نقية سنة 325م وقرر أن يكون العيد في الأحد التالي ليوم 14 نيسان حتى لا يعيدوا قبل اليهود أو معهم



واستمرت الكنائس تسير على هذا النظام إلى أن اصد البابا جريجورى الثالث عشر أمره بالإصلاح المشهور سنة 1582م مما ترتب عليه انقسام الكنيسة إلى فريقين ، اولهما يتمسك بقرار مجمع نيقية وهم الأقباط ومن معهم ، والثاني يتبع الإصلاح الغريغورى.

الجَناز العام:-



في اللغة العربية نقول < جَنز الكاهن الميت> أي صلى عليه الجَناز (بفتح الجيم )

وهو الصلاة على الميت والجَنازة أو الجِنازة وجمعها جَنائز هي المأتم أو الاحتفال الذي يقوم به أهل الميت (جُنز فلان) أي مات وجُعل في الجَنازة [المنجد في اللغة العربية والأعلام]


والتجنيز في اللغة القبطية هو

(بي هيفى ) وله كتاب مختص به يحوى نصوص الصلوات التي تقال فيه وهو كتاب الخدمات.



وصلوات التجنيز في الكنيسة القبطية هي :


· تجنيز البطاركة والمطارنة والأساقفة

· تجنيز القمامصة والقسوس

· تجنيز الشمامسة

· تجنيز الرهبان

· تجنيز الراهبات

· تجنيز الرجال الكبار

· تجنيز النساء الكبار

· تجنيز النساء اللواتي يمتن عند الولادة

· تجنيز الأطفال الذكور

· تجنيز البنات



أما عن التجنيز العام -

فعندما ينتهي الكاهن من صلاة قداس احد الشعانين يبدأ بتوزيع الأسرار المقدسة ، ويقول الشعب المزمور المائة والخمسين بلحن الشعانين أيضاً يقفل ستر الهيكل ويبدأ صلاة الجناز العام


ويذكر عنها يوحنا بن السباع في القرن الثالث عشر :

" تجنيز الأحياء يوم أحد الشعانين. ثم بعد الساعة التاسعة من النهار يحضر جميع الشعب المسيحي .... إلى البيعة ليحضروا التجنيز العام"



ويسميه بن السباع صلاة الساعة السادسة من يوم أحد الشعانين على اعتبار إن الكاهن يصلى في القداس الساعة الثالثة فقط


ويكون التجنيز العام هو صلاة الساعة السادسة


ولكن لا يوجد في الكتب القديمة ما يوصى بصلاة الساعة الثالثة فقط لان صلاة الساعة التاسعة من يوم أحد الشعانين صلاة مستحدثة أضيفت في الطابعات الحديثة لكتاب البصخة


وجاء في تعليم الجوهرة النفيسة لطقوس الكنيسة ما يأتي :-

يجتمع الشعب المسيحي رجالا ونساء كباراً وصغار عبيداً إماء في البيعة المقدسة لحضور التجنيز العام .


والغرض من ذلك

في هذا اليوم خشية أن يموت أحدهم في جمعة البصخة فلا يجب رفع بخور إلا يومي الخميس والسبت . فهذا التجنيز يغنى عن التجنيز في الأربعة الأيام التي لا يجب رفع بخور فيها.

بل إذا انتقل احد يحضرون به إلى البيعة وتقرأ عليه الفصول التي تناسب التجنيز من غير رفع بخور.



بعض الملاحظات الهامة على طقس الجناز العام:


1. يلاحظ أن قراءات الجناز العام هي نفس قراءات تجنيز الرجال ولا نعرف هل طقس تجنيز الرجال أُخذ من الجناز العام آم العكس أو بعنى اخر مَن مِن الطقسين أقدم نرجو البحث في هذا الجزء.


ولكن الذي يتضح لنا أن اختيار طقس تجنيز الرجال سببه أن قراءاته تتكلم بصفة عامة وموضعها حول(قيامة الراقدين ).


فالنبوة (حز 27 : 1-14 ) تتكلم عن إحياء عظام الموتى والبولس ( 1كو 15:1-23) عن قيامتهم فى المسيح وفصل الإنجيل (يو5:19-29) عن قيامة الأبرار منهم إلى الحياة والأشرار إلى الدينونة.



2. الماء الذي يصلى عليه الكاهن أثناء التجنيز هو ماء غير لتكريس سعف النخل وأيضا هو ليس ماء خاص بالتجنيز ولكنه هو ماء التسريح الذي يرش به الشعب في نهاية كل قداس .



3. لا نضع الستور السوداء على المذبح إلا بعد انتهاء التجنيز العام وصرف الشعب .





الموضوع الأصلي : أسبوع الآلام // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





السبت ديسمبر 19, 2015 11:24 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2597
نقاط : 5367
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: أسبوع الآلام


أسبوع الآلام


[size=48]ص[/size]لاة الساعة
الحادية عشر
من يوم
أحد الشعانين
النبوات

من سفر
أشعياء النبى
(ص 48: 12 الخ)


اسمع لى يا يعقوب واسرائيل الذى دعوته. انا هو. انا الأزلى وانا الأبدى. ويدي التى أسست الارض. ويمينى التى ثبتت السماء. انا ادعوهن جميعاً فيقفن معاً. أجتمعوا كلكم واسمعوا ما اقوله لهن هكذا اعرف ذاتك لانى صنعت هواك بابل. وابدت نسل الكلدانيين. انا تكلمت انا دعوت اتيت به.

وقومت طريقه اقتربوا الى واسمعوا هذه لانى منذ البدء لم اتكلم فى الخفاء ولا فى الارض المظلمة. لانى عند كونها انا حاضر. والان فالرب ارسلنى مع روحه. هكذا يقول الرب مخلصك قدوس اسرائيل. انا هو الله معلمك لتجد الطريق الذي تسير فيه ليتك اصغيت لوصاياي فكانت سلامتك كالنهر. وعدلك كأمواج البحر. ونسلك يصير كالرمل وذرية بطنك كحصى الارض. والان لا امحول ولا يبا اسمك من قدامى. فأخرج من بابل واهرب من الكلدانيين وبصوت الشدو اخبر ليسمعوا.

ناد بهذا شيعه الى أقطار الارض قل ان الرب فدى يعقوب عبده. وإذ عطشوا فى البرية اخرج لهم من الصخرة ماء. وشق الصخرة ففاضت المياه وشرب الشعب. ليس سلام للمنافقين يقول الرب.


( مجداً للثالوث الأقدس )


من سفر
ناحوم النبي
(ص 1: 2-Cool


الرب إله غيور ومنتقم. ينتقم الرب بغضب من المقاومين له. وهو يبيد أعداءه. الرب هو طويل الروح وعظيمة هي قوته. ولكنه لا يبرر الخاطئ. الرب فى الزوبعة وفى العاصف طريقه. والسحاب طريق أقدامه. يغضب على البحر فييبسه وجميع الانهار يجففها.


قد ذوى بيسان والكرمل. وذبل زهر لبنان. تزلزلت منه الجبال وتحركت الآكام وانطوت الارض من أمام وجهه. الدنيا وكل الساكنين فيها. من يقدر أن يقف أمام سخط وجهه. ومن هو الذى يقاومه عند حنق رجزه. لان غضبه يبيد الاراخنة ومنه تزلزلت الصخور. صالح هو الرب لمنتظريه فى يوم ضيقهم. وهو عارف لخائفيه. وبطوفان عابر يصنع هلاكاً تاما بالقائمين عليه. وأعداؤه يطاردهم الظلام. ( مجداً للثالوث الأقدس )


مـزمـور
( مز 21 : 21-22 )

اذيع اسمك بين اخوتى. وفى وسط الجماعة اسبحك يا خائفوا الرب سبحوه ويا معشر ذرية يعقوب مجدوه وليخشه كل زرع اسرائيل. هللويا.


الإنجيل من متى
(ص 20 : 20 – 28)


حينئذ جائت اليه أم ابنى زبدي مع ابنيها وسجدت له وسألته شيئاً. أما هو فقال لها ماذا تريدين. قالت له أن تقول قولا أن يجلسا ابناى الاثنان واحد عن يمينك والآخر عن يسارك فى ملكوتك. فأجاب يسوع أنكما لستما تعلمان ما تطلبان. أتقدران أن تشربا الكأس التى أنا مزمع أن أشربها والصبغة التى اصطبغها تصطبغانها. فقالا له إنا لقادران. فقال لهما يسوع


أما الكأس فتشربانها وبالصبغة التى أصطبغ بها أنا تصطبغان وأما جلوسكما عن يمينى وعن يسارى فليس لي أن أعطيه إلا للذين أعد لهم من قبل أبى الذى فى السموات فلما سمع العشرة التلاميذ تقمقموا من أجل الاخوين. فدعاهم يسوع وقال لهم أما علمتم أن رؤساء الامم يسودنهم وعظمائهم يتسلطون عليهم. وأما أنتم فلا يكون فيكم هكذا ولكن من أراد أن يكون فيكم كبيراً فليكن لكم خادماً.


ومن يريد أن يكون فيكم أولاً فليكن لكم عبداً. كما أن ابن البشر لم يأت ليخدم بل ليخدم ويبذل نفسه فداء عن كثيرين .





صلاة الجناز العام



بعد ما ينتهى قداس أحد الشعانين وتوزيع الأسرار المقدسة , يجتمع الشعب المسيحى بكاملة فى البيعة المقدسة لحضور التجنيز العام لجميع الراقدين فى الرب خلال ابوع الالام فقط , لأنها تحتفل بإقامة جنازات تذكارية عن أنفس المسيحيين المنتقليين فى خلال هذا الاسبوع



والغرض منه خشية أن يرقد أحد فى اسبوع الالام - فهذا التجنيز يغنى عن تجنيز الاربعة ايام التى يجب فيها رفع البخور وهى أيام : الاحد والاثنين والثلاثاء والاربعاء



وإذا توفى أحد فى تلك الايام يحضروه الى البيعة (الكنيسة) وتقرأ فصور وقراءات ما يلائم دخول المتوفى من السواعى الليلية أو النهارية بدون رفع بخور.



صلاة الجناز العام



الساعة السادسة من يوم أحد الشعانين



النبوات



من حزقيال النبى (37 : 1-14)



وكانت على يد الرب فأخرجتنى بروح الرب. ووضعتنى فى وسط الحقل. وهذا كان ممتلئاً عظاماً بشرية. وأمرتنى عليها من حولها كلها. فاذا هى كثيرة جداً على وجه الحقل ويابسة جداً. فقال لى الرب يا ابن الانسان أترى تحيا هذه العظام. فقلت أيها السيد الرب إله الجنود أنت تعلم. فقال لي تنبأ على هذه العظام وقل لهذه العظام اليابسة أسمعى كلمة الرب. هكذا قال السيد الرب لهذه العظام. هانذا أدخل فيكم روحاً فتحيون. وأضع عليكم عصباً وأكسيكم لحماً وأبسط عليكم جلداً. وأجعل فيكم روحاً فتحيون. وتعلمون انى أنا هو الرب فتنبأت كما أمرنى. فكان صوت عند تنبؤى وإذا زلزلة حدثت. فتقاربت العظام لبعضها بعضاً. ورأيت وإذا العصب كساها والجلد بسط عليها. ولم يكن بها روح. فقال لي تنبأ نحو الروح. تنبأ يا ابن الانسان. وقل للروح هكذا قال السيد الرب. هلم أيها الروح من رياحك الاربع. وهب فى الاموات فيحيوا. فتنبأت كما أمرنى. فدخل فيهم الروح. وبينما أنا أتنبأ وإذ بزلزلة قد حدثت. فقاموا واقفين على أقدامهم وكانوا جيشاً عظيماً كثيرة جداً. فقال لى يا ابن الانسان. هذه العظام كلها هى بيت اسرائيل. وهم يقولون قد سحقت عظامنا. وهلك رجاؤنا. وانقطعنا. لذلك تنبأ وقل لهم هكذا قال السيد الرب. هأنذا أفتح قبوركم وأصعدكم يا شعبى. وأجعل فيكم روح الحياة. وأتى بكم الى أرض أسرائيل. فتعلمون إنى أنا الرب. حين أفتح القبور وأصعدكم منها يا شعبى. وآتى بكم الى أرضكم. فتعلمون انى أنا هو الرب تكلمت وفعلت قال السيد الرب . ( مجداً للثالوث )



مقدمة البولس



من أجل قيامة الاموات الذين رقدوا فى الايمان بالمسيح يارب نيح نفوسهم. أجمعين.



البولس الى أهل كورنثوس الاولى (15: 1-27)


لاجل الرجال وأنا اعلمكم يا اخوتى ان الانجيل الذى بشرتكم به هو الذى قبلتموه هذا الذى انتم فيه ثابتون: هذا الذى خلصتم من قبله لانى بالكلام بشرتكم ان كنتم به تتمسكون والا فباطل قد آمنتم: لانى سلمت اليكم أولاً ما قد أخذت ان المسيح مات عن خطايانا كما فى الكتب وانه دفن وانه قام فى اليوم الثالث كما فى الكتب وانه ظهر للصفا ثم ظهر للأثنى عشر ومن بعدهم لاكثر من خمسمائة أخ معاً أكثرهم باق أحياء الى الان ومنهم من قد رقد ثم ظهر ليعقوب ثم ترآى لسائر الرسل وفى اخر جميعهم انا الذى مثل السقط ظهر لي أيضاً وانا أصغر الرسل جميعهم ولست مستحقاً أن أدعى رسولاً من أجل ان طاردت بيعة الله وبنعمة الله صرت الى ما أنا عليه ونعمته التى فى ليست بباطل: بل قد تعبت أكثر من جميعهم ولكن لا أنا بل نعمة الله التى معى: فأن كنت اذا أنا أو أولئك فهكذا نبشر وهكذا أمنتم وان كان ينادى بالمسيح انه قام من الاموات فكيف صار فيكم قوم يقولون انه لا تكون قيامة للأموات: فأن لم تكن قيامة للأموات فالمسيح اذاً ما قام وان كان المسيح لم يقم فكرازاتنا باطلة وباطل أيضاً ايمانكم وسنوجد نحن أيضاً شهود زور لله حيث قد شهدنا على الله انه قد أقام المسيح وهو لم يقمه ان كان الموتى لا يقومون فأن كان الموتى لا يقومون فلا يكون المسيح قد قام أيضاً. وان كان المسيح لم يقم فباطل هو ايمانكم وانتم بعد تحت خطاياكم أو لعل الذين ماتوا فى المسيح قد هلكوا وان كنا فى هذه الحياة فقط نرجوا المسيح فنحن أشقى جميع الناس والان قد قام المسيح من الاموات وصار باكورة المنضجعين وكما انه بأنسان كان الموت كذلك بأنسان أخر تكون قيامة الاموات: وكما أنه فى أدم يموت الجميع كذلك فى المسيح أيضاً سيحيا الجميع كل حد وواحد فى رتبته: فالمسيح هو البدء ثم الذين للمسيح عند مجيئه وبعد ذلك المنتهى متى أسلم الملك لله الاب ومتى ابطل كل رياسة وكل سلطان وكل قوة. لانه لابد ان يملك حتى يضع جميع اعدائه تحت قدميه والعدو الاخير الذى هو الموت سيبطل لانه أخضع كل شئ تحت قدميه (نعمة الله الأب فلتحل على ابائى واخوتى .أمين)



مزمور (64 :4-5)



طوبى لمن اخترته وقبلته ليسكن فى ديارك الى الابد. سنشبع من خيرات بيتك. قدوس هو هيكلك وعجيب بالبر.
هليلويا.



الأنجيل من يوحنا (5: 19-29)


أجاب يسوع وقال لهم الحق الحق أقول لكم أن الابن لا يقدر أن يفعل شيئاً من ذاته وحده. إلا أن يرى الآب فاعله. لان الاعمال التى يعملها الاب يعملها الابن أيضاً. لان الآب يحب الابن وكل شئ يصنعه يريه إياه. ويريه أعمالا أعظم من هذه لكي تتعجبوا أنتم. لانه كما أن الآب يقيم الموتى ويحييهم كذلك الابن أيضاً يحيي من يشاء. وليس الآب يدين أحداً بل قد أعطى الحكم كله للابن لكي يكرم كل أحد الابن كما يكرمون الآب ومن لا يكرم الابن فليس يكرم أيضاً الآب الذى أرسله. الحق الحق أقول لكم. أن من يسمع كلامى ويئمن بالذى أرسلنى فله الحياة الدائمة. وليس يحضر ليدان. بل قد انتقل من الموت الى الحياة. الحق الحق أقول لكم انه ستأتى ساعة وهى الان. حين يسمع فيها الاموات صوت ابن الله. والذين يسمعون يحيون لانه كما أن للآب الحياة فى ذاته. كذلك أيضاً أعطى الابن أن تكون له الحياة فى ذاته. وأعطاه سلطاناً أن يحكم لانه ابن البشر. لاتتعجبوا من هذا فأنه ستأتى ساعة حينما يسمع فيها كل من فى القبور صوته. فيخرج الذين صنعوا الحسنات الى قيامة الحياة. والذين صنعوا السيئات الى قيامة الدينونة.(والمجد لله دائماً)



البولس الى أهل كورنثوس الاولى (15: 39-49)



لأجل النساء ليس كل جسد هو هذا الجسد لكن جسد البشر واحد وللبهائم جسد اخر وللطيور جسد اخر وللسمك جسد اخر: واجسام سموية واجسام أرضية ولكن مجد السماويات اخر ومجد الارضيات نوع اخر: واخر مجد الشمس واخر مجد القمر واخر مجد النجوم لان نجماً يفضل عن نجم فى المجد: كذلك قيامة الاموات: يزرعون فى فساد ويقومون بغير فساد يزرعون فى الهوان ويقومون فى المجد: يزرعون فى الضعف ويقومون فى القوة: يزرع جسداً ذو نفس: ويوجد وهو جسد روحانى ويوجد جسم نفسانى. ويوجد جسم روحانى هكذا مكتوب أيضاً: ان أدم الانسان الاول صار نفساً حية: وادم الاخير روحاً محيياً: لكن ليس الروحانى أولاً بل النفسانى. وبعد ذلك الروحانى. الانسان الاول ترابى من الارض والانسان الثانى الرب من السماء. ومثل الترابى هكذا ايضاً الترابيون ومثل السماوى كذلك أيضاً السماويون. وكما لبسنا صورة ذلك الذى التراب فالنلبس أيضاً صورة ذلك الذى من السماء. (نعمة الله الأب فلتحل على ابائى واخوتى .أمين)



مزمور (114 :3-6)


أرجعى يا نفسي الى موضع راحتك لان الرب قد أحسن الى يا رب خلص نفسي رحيم هو الرب وبار. هليلويا.





الأنجيل من متى (26: 6-13)



وفيما كان يسوع فى بيت عنيا فى بيت سمعان الابرص. جاءت إليه امرأه ومعها قاروة طيب كثير الثمن فسكبته على راسه وهو متكئ فلما رأى التلاميذ ذلك تقمقموا قائلين لماذا هذا الاتلاف لانه كان ينبغى أن يباع هذا بثمن كثير ويعطى للمساكين. فلما علم يسوع قال لهم لماذا تتعبون المرأة عملاً حسناً صنعت بى. لان المساكين معكم فى كل حين. واما انا فلست معكم فى كل حين. هذه قد سكبت الطيب على جسدى لتكفيني. الحق أقول لكم انه حيثما يكرز بهذا الانجيل فى كل العالم يذكر ما فعلته هذه المرأة تذكاراً لـــهـــا. (والمجد لله دائماً)



البولس الى أهل تسالونيكي الاولى (4: 13ـ الخ)



وأحب ان تعلموا يا اخوتى من اجل أولئك الذين رقدوا لكي لا تحزنوا عليهم مثل البقية الذين لا رجاء لهم. فأن كنا نؤمن ان يسوع قد مات وقام. كذلك أيضاً الذين رقدوا بيسوع الله يحضرهم معه. هذا أقوله لكم بكلمة الرب اننا نحن الاحياء الذين نتخلف الى ظهور الرب لا نصل الى الذين رقدوا. لان الرب بأمره وبصوت رئيس الملائكة وببوق الله سوف ينزل من السماء وتقوم الاموات الذين رقدوا فى المسيح أولاً. ومن بعد ذلك نحن الاحياء الذين نتخلف نختطف معهم جميعاً فى السحب لنلتقى بالرب فى الهواء وهكذا نكون مع الرب فى كل حين. لذلك عزوا بعضكم بعضاً بهذا الكلام. (نعمة الله الأب فلتحل على ابائى واخوتى .أمين)



مزمور (15 :8-9)



تقدمت فرأيت الرب أمامى فى كل حين. لانه عن يـميـنـى كــي لا اتزعزع. من أجل هذا فرح قلبى وتهلل لسانى. وأيضاً جسدى يسكن على الرجاء. هليلويا.



الأنجيل من لوقا (7: 11-16)



فى الغد مضى يسوع الى مدينة تدعى نايين وكان معه تلاميذه وجمع كبير. فلما قرب من باب المدينة اذا بواحد قد مات يحملونه وهو ابن وحيد لأمه وكانت هذه أرملة. وكان جمع كبير من أهل المدينة معها. فلما رآها يسوع تحنن عليها وقال لها لا تبكى. وجاء ولمس النعش فوقف الحاملون له. فقال أيها الشاب لك أقول قم. فجلس الميت وبدأ يتكلم. ودفعه لأمه. فأعترى الخوف كل واحد ومجدوا الله قائلين لقد قام فينا نبي عظيم وافتقد الله شعبه.





الموضوع الأصلي : أسبوع الآلام // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





السبت ديسمبر 19, 2015 11:25 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2597
نقاط : 5367
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: أسبوع الآلام


أسبوع الآلام


الساعة الاولى من ليلة الاثنين من البصخــة المقدســــــة
من صفونيا النبي ص 1: 2-12


بالفناء فليفن الكـل عـن وجه الارض يقول الرب . فليفــن الانسان والحيوان . وليفـــن طيور السمـاء وسمك البحر . ويضعف المنافقون . واستأصل المخالفين عــن وجه الارض يقول الرب وأمد يدي على يهوذا وعلى جميــع سكان أورشليم . وأبيد من هذا المكان أسماء البعل واسماء الكهنة . والذين يسجدون على السطوح لجند السمـاء والذين يحلفون بمولوخ الملك والذين يحيدون عن الرب . والذين لم يطلبوا الرب ولم يلتمسوه . خافوا الرب الاله لانه قريب هـو يوم الرب .لان الرب قد اعــد ذبيحته وقدس مدعويه.


ويكون فى يوم ذبيحة الرب انى انتقم مــن الروساء . ومن بيت الملك . ومن جميع لابسى البرفير . وفى ذلـك اليـــوم انتقم من جميع الذين يتظاهــــرون على الابـــواب الخارجية. اللذيــن يملئون بيــت الرب الههم ظلما وخبثا. ويكـون فى ذلك اليوم يقول الرب . صوت صراخ من باب المذبوحين وتهليل فى البـاب الثانى وذبــح عظيم من التـــلال نوحى ايتها الساكنة فى المنحوتــة . لان جميع الشعب قـد تشبه بكنعان وقد باد جميع المترفعين بالفضـة وسيكون فى ذلك اليوم انى افتـش اورشليم بسراج.
واعاقـب الناس اللذين يرفضون التحفظ القائلين فى قلوبهم ان الرب لا ينفع ولا يضر.
مجدا للثالوث الاقدس الهنا.


المزمور
(11,10:26)


أسبح وارتل للرب استمع يارب صوتي الذي به دعوتك . ارحمني واستجب لي فان لك قال قلبي . الليلويا.


الانجيل من يوحنا
( ص 12: 20-36)


وكان قوم من اليونانيين الذين صعدوا ليسجدوا في العيد . فجاء هؤلاء الي فيلبس الذي من بيت صيدا الجليل وجعلوا يسألونه قائلين . يا سيدنا نريد أن نرى يسوع. فجاء فيلبس وقال لاندراوس. واندراوس وفيلبس قالا ليسوع . فأجابهما يسوع قائلا , قد أتت الساعة التي يتمجد فيها ابن البشر الحق الحق اقول لكم ان لم تقع حبة الحنطة في الأرض وتمت فهي تبقى وحدها. ولكن ان ماتت فهي تأتي بثمر كثير . من يحب نفسه يهلكها .


ومن يبغض نفسه في هذا العالم يحفظها الى حيوة أبدية. ان كان أحد يخدمني فليلحق بي وحيث أكون أنا فهناك أيضا يكون خادمي . ومن يخدمني يكرمه الاب . الان نفسي قد اضطربت . وماذا أقول . يا ابت نجني من هذه الساعة . ولكن من أجل هذا أتيت الي هذه الساعة . يا ابت مجد ابنك فجاء صوت من السماء قائلاً

قد مجدت وأيضا أمجد فالجمع الذي كان واقفاً وسمع قال قد حدث رعد وآخرون قالوا قد كلمه ملاك. فأجاب يسوع وقال لهم ليس من أجلي كان هذا الصوت بل من أجلكم . قد حضرت الآن دينونة هذا العالم . الآن يلقى رئيس هذا العالم خارجاً وأنا اذا ارتفعت عن الارض جذبت الي كل احد. قال هذا مشيراً الي أية ميتة كان عتيداً أن يموتها . فأجابه الجمع قائلاً نحن سمعنا من الناموس ان المسيح يدوم الي الأبد فكيف تقول أنت أنه ينبغي أن يرتفع ابن البشر من هو هذا ابن البشر. فقال لهم يسوع ان النور معكم زماناً يسيراً . فسيروا في النور مادام لكم النور لئلا يدرككم الظلام. لان من يمشي فى الظلام لا يدري الي أين يتوجه . مادام لكم النور آمنوا بالنور لتصيروا أبناء النور.




طرح الساعة الاولى
من ليلة الاثنين مــــن
البصخــة المقدســــــة



اذا أزهر القمــر فى أول الشهر وأشرقـت أشعته على الأرض . تصير سائــر الناس في اشتياق ويشتهوا أن يروا بهاه . فكــم بالحري . أعلا بزيادة المسيح الهنا شمس البر . الذى شـــارك في المشي مع الناس . ووجد فى شكل العبد . لاسيما لما . رأى اليونانيون . الذين أتــوا الى العيد . عظم مجده . قالوا لفيلبـس الذى من بيت صيدا يا سيدنا نريد . أن نرى يسوع . فجاء فيلبس وقال لأندراوس . وأندراوس جاء وقـال ليسوع . فقال ربنا يسوع قـد أتت الساعة لكي يتمجد ابــن الانسان . ابتدأ يرمز بهذا الكلام عــن موته . المعطي الحياة . فلمــا سمع . الجمع كله . أقواله الإلهيـــة . هؤلاء وأولئك . أجابهم المخلص. وعلمهم بأمثــــــــال . آمنـوا بالنور ما دام هو كائن معكم . لكي تصيروا أبناء النور . نحــــن أيضاً نؤمن أنه هو بالحقيقة نور الآب الــــذى أرسله الى العالم . أضاء علينا بمجــــــد لاهوته نحن الجلوس في الظلمة وظلال الموت . وأصعدنا الى العلو الأول مـــن هـــــــــــــــــــــــوة آثامنـــــــــــــــــا .



( مرد بحري )
المسيح مخلصنا جاء وتألم لكي بآلامه يخلصنا


( مرد قبلي)
فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع رحمة معنا كعظيم رحمته



الساعة الثالثة من ليلة الاثنين من البصخة المقدسة
من صفونيا النبي ص 1: 14-18
و ص 2: 1,2

قريبا هو الرب العظيم. قريبا هـو وسريع جدا. صوت يوم الرب مرا وشديد وصعب قوى . ذلـك اليوم يوم غضب يوم شدة وضيق. يــوم ظلام وضباب. يــوم غمام وقتام. يوم صافـــور وصراخ على المدن الحصينة وعلى الزوايا العاليــة. واضايق الناس فيمشــون كالعمى لانهم أخطئوا الى الرب. فيسفــح دمهم كالتراب ولحمهم كالجلـة. لا فضتهم ولا ذهبهم يقدر ان يخلصهم فى يوم غضب الرب. وبنار غيرته تفنى الارض كلها . لانه يوقــع قضاء سريعا على جميع سكـان الارض . اجتمعوا واحتشدوا يـا ايها الامــــم الجهلة. قبل ان تصيروا كالزهرة العابرة قبل ان يدرككم غضب الرب. قــبل ان ياتــى عليكم يوم سخط الرب. اطلبوا الرب يا جميع متواضعي الارض. اصنعوا الحكم واطلبوا العدل وجاوبوا بهما. لعلكم تستترون فى يوم رجز الرب .
مجدا للثالوث الاقدس


المزمور
(27 :2,10)

خلص شعبك بارك ميراثك ارعهم وارفعهم الي الأبد. استمع يارب صوت تضرعي اذ ابتهل اليك.


هلليلويا.



الانجيل من لوقا
(ص 9: 18-22 )

واذ كان يصلي منفرداً وحده كان تلاميذه معه فسألهم قائلاً . من تقول الجموع أني أنا . أما هم فأجابوا وقالوا يوحنا المعمدان وآخرون ايليا . وآخرون يقولون ان نبياً من الأولين قد قام . فقال لهم وأنتم من تقولون اني أنا . فأجاب بطرس وقال أنت مسيح الله . فأما هو فانتهـرهـم وأوصـاهـم ان لا يقولوا هذا لأحد وقال أنه ينبغي لابن البشر ان يتألم كثيراً ويرذل من الشيوخ ورؤساء الكهنة والكتبة ويقتلونه وفي اليوم الثالث يقوم




الموضوع الأصلي : أسبوع الآلام // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





السبت ديسمبر 19, 2015 11:27 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2597
نقاط : 5367
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: أسبوع الآلام


أسبوع الآلام


طرح الساعة الثالثة
من ليلة الاثنين مــــن
البصخــة المقدســــــة


مخلصنا صلى لكي يعلمنــا ان نسهر كل حين في الصلاة . وبعد أن فرغ سأل تلاميذه قائلاً : مـاذا يقول الناس من أجلي . فاجابوه ان قوماً يقولون انك انــت القديس يوحنا المعمدان . وآخرون يقولون انك انت ايليا او واحد من الانبياء الاولين . وأن العـارف بكل شىء قبل كونه امتحنهم ثم قال لهم فانتم ماذا تقولون فأجاب بطرس وقـال انت هو المسيح ابن الله الذى اتـى الى العالم حتى يخلصنا . طوبـاك انت يا بطرس الصخـــرة الغير المتزعزعة لانه ليس جسد ودم .كشف لك هذا لكن ابي هو أظهره لك لكي تكرز به في المسكونة . فأما اليهود الملاعيـــن فإنهم يجحدونني من أجل حسدهـــم ويسلمونني الى الموت . أنـــا أشهرهم وأهتكهم وأعطيهم عاراً وخزيــــاً أبـــدياً .


( مرد بحري )
المسيح مخلصنا جاء وتألم لكي بآلامه يخلصنا


( مرد قبلي)
فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع رحمة معنا كعظيم رحمته



الساعـــة السادسة من ليلة الاثنين مـــن البصخة المقدســــــة
من يوئيل النبي ص 1: 5-15

استيقظوا ايها السكارى من الخمر. وابكــوا ونوحوا يا جمع شاربي الخمر المسكر. لانه قد نزع عنكم السرور والفرح. اذ قد جاءت على الارض امة قوية بلا عدد. اسنانها اسنان الاسد ولهـا انياب الليوث. جعلت كرمتى للفساد وتينتـــى للانحطام. وفتشتها تفتيشا وطرحتها فابيضت قضبانها. وسيحـــزن الكرامون على الارض اكثر مـن العروسـة المشدودة على رأسها. الحزينة على بعل بكوريتها. نوحوا ايها الكهنة ويا خـــدام المذبح . لانه قد رفعت الذبائح والسكيب من من بيـــت الرب . تلفت البقاع وانفسدت ولتحزن الارض لانه قد عدم القمح وجف الخمر وقل الزيت ويبس. احزنوا ايها الفلاحـون فى المساكن على القمح والشعير. لانه قد تلف القطاف فى الحقل ويبست الكرمة. وذبلت شجرة التين . وشجرة الرمان مع النخلة. وشجرة التفاح وجميع شجار الغياط . يبست لأجل ان بنى البشر رذلوا الفرح . اتذروا بالمسوح ونوجوا ايهـــا الكهنة. احنوا يا خدام المذبـــح. ادخلوا بيتوا بالمسوح يا خدام الله. لأنه قد بطلت الذبيحة والسكيب من بيت الرب الرب الهكم . قدسوا صوما واكرزوا بالخدمة اجمعوا الشيوخ مع سكان الارض. وادخلوا الى بيت الرب الهكم. واصرخوا الى الرب الهكم جدا. وقولوا ويل لى ويل لى. لان يوم الرب قرب. وهو يأتى كالدمار.
مجدا للثالوث الاقدس



المزمور
(28 :2,1)


قدموا للرب يا أبناء الله . قدموا للرب أبناء الكباش . قدموا للرب مجداً وكرامة . قدموا للرب مجداً لاسمه اسجدوا للرب في دار قدســه.
هلليلويا .



الانجيل من مرقس
(ص 9: 18-22 )

وكانوا في الطريق صاعدين الي أورشليم وكان يسوع يسير قدامهم وكانوا يتحيرون والذين كانوا يتبعونه كانوا خائفين . فتقدم اليه ايضاً الاثنى عشر وابتدأ يقول لهم عما يحدث له ها نحن صاعدين الي أورشليم وابن الانسان سيسلم الي رؤساء الكهنة والكتبة فيحكمون عليه بالموت ويسلمونه الي الأمم فيهزءون به ويتفلون عليه ويجلدونه ويقتلونه وفى اليوم الثالث يقوم.




طرح الساعة السادسة
من ليلة الاثنين مــــن
البصخــة المقدســــــة


وفيما كان المسيح الهنا وتلاميـذه صاعدين الى أورشليم . أحضـر اليه الاثنى عشر رسولاً تلاميــذه القديسين . وابتدأ يقول لهـم بالذي سيكون منــه بسبب آلامه هكـذا قائلاً اعلموا أيها الأصفياء الأطهار هوذا نحـن صاعدون الى أورشليم وسوف يقـوم رؤساء كهنة اليهود ومشائخهم وكتبتهم معاً على ابـن الانسان ويحكمون عليه بحكـــم الموت . ويسلمونه الى الأمــم . ويهزأون به . ويبصقـــون في وجهه . ويصلبونه على خشبــة الصليب ويقوم في اليوم الثالث . كيف جسرت يـا اسرائيل المسكين وفعلت هذا الأمر بجهلك . وصلبت يسوع المسيح الذي أنقذك مـــن العبودية . وجازيت الاحســـان بالإساءة . من أجل ذلك خطيتـك باقية الى كمال الدهـــــور .





( مرد بحري )
المسيح مخلصنا جاء وتألم لكي بآلامه يخلصنا


( مرد قبلي)
فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع رحمة معنا كعظيم رحمته





الموضوع الأصلي : أسبوع الآلام // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





السبت ديسمبر 19, 2015 11:29 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2597
نقاط : 5367
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: أسبوع الآلام


أسبوع الآلام


لساعة التاسعة من ليلة الاثنين من البصخة المقدسة

من ميخا النبي ص 2: 3-10

من اجل ذلك هكذا ما يقولــه الرب . هأنـــــــــذا افكر بالشرور على هذه القبيلة ومن ثم لا تقدرون ان ترفعـوا اعناقكــــم منها وتمشون متشامخين. لانــه زمان ردىء. ذلك اليوم يتخذ عليكم مثل. وينحون نوحـــــا بتسبيح قائلين: لقد شقيت شقاء . ونصيب شعبى قاسوه بالحبل. ولم يكن مـن يحوله ليرجع. قاسوا حقولكم واقتسموا بقاعكم من اجـل هذا لا يكون لكم مـــن يلقى حبلا فى نصيب. لا تبكوا بدموع فى كنيسة الرب ولا تسكبوا العبرات على هذا لانه لا يترك التعيير عنه. القائل ان بيـــت يعقوب اغضب روح الرب. اليسـت هذه اعماله الكائنة معه. اليس كلامه صالحا نحو من يسلك بالاستقامة. وقـــام شعبى بالعداوة قبالة سلامته سلخـوا جلده لينزع الرجاء من انكسار الحرب. من اجل ذلك مدبرى شعبــــى يطرحون خارجا من بيوت نعيمهم. من اجل اعمالهم الشريرة طردوا. اقتربوا الى الجبال الدهرية. قــم انطلق لانه ليست هذه هى راحتك. لقد هلكتم هلاكا من اجل النجاسـة وهربتم وليس من يطردكم .
مجدا للثالوث الاقدس


المزمور
(16 :1,6)


أنا صرخت لأنك قد سمعتني يا الله . أمل يارب أذنييك وانصت لكلامي استمع يا الله عدلي واصغ الى طلبتي .
هلليلويا .


الانجيل من مرقس
(ص 8: 27-33)


ثم خرج يسوع وتلاميذه الى قرى قيسارية فيلبس . وفي الطريق سأل تلاميذه قائلا لهم من تقول الناس اني أنا . أما هم فقالوا له يقولون انك يوحنا المعمدان وآخرون أنك ايليا وآخرون أنك أحد الأنبياء وأما هو فسألهم وقال وأنتم من تقولون أني أنا . أجاب بطرس وقال أنت هو المسيح . فزجرهم لكيلا يقولوا لاحد شيئا من أجله من أجله وابتدأ يعلمهم أنه ينبغي لابن الانسان ان يتألم كثيراً ويرذل من الشيوخ ورؤساء الكهنة والكتبة ويقتلونه وبعد ثلاثة أيام يقوم وكان يقول هذا القول علانية فأمسكه بطرس وابتدأ ينهاه . وأما هو فالتفت ونظر الى تلاميذه وزجر بطرس وقال له اذهب خلفي يا شيطان لانك لا تفكر فيما لله بل فيما للناس . والمجد لله دائما



طرح الساعة التاسعة
من ليلة الاثنين مـــن
البصخــة المقدســــــة

لما فـــرغ الرب أن يسأل تلاميذه في طريق قيصرية فيلبس . ابتدأ يقـــول لهم علانية من أجل الذى سيحصـــل له في أورشليم . انه ينبغي ان يكمـل المكتوب ان ابن الانسان ينال آلامـــاً كثيرة ويرذل من الكتبة ومشائـــــخ اليهود . ومن بعــــــــــــد الآلام التي سيقبلها يقوم من الأموات في اليوم الثالث . هذا هو الحجر الذي رذله البناؤون كقول الكتب فسيهبـــط عليهم غضبه العظيم . ويهشمهـم الرجز . وهو يصب الخـزي على وجوههم لأنهــم جازوا الإحسان بالإساءة . والذيــــن يسمعون ويؤمنون بــــــه سيعطيهم فرحــــاً لا يفنى الــــــى الأبــــــــد.


( مرد بحري )
المسيح مخلصنا جاء وتألم لكي بآلامه يخلصنا


( مرد قبلي)
فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع رحمة معنا كعظيم رحمته




الساعة الحادية عشر من ليلة الاثنين من البصخة المقدسة

من ميخا النبي ص 3: 1-4


والرب يرشدهم ويقول. اسمعوا هذا يا رؤسـاء بيت يعقوب ومختارى بيت اسرائيل. امـــا ينبغى لكم ان تعرفوا الحكـم ايها الباغضون الخيرات والمبتغـــون الشرور. النازعون جلودهم عنهـم ولحومهم عن عظامهم. وكما اكلوا لحــوم شعبى وكشطـــوا جلودهم عن عظامهم. وكسروا عظامهم وقطعوها كلحوم المراجل. وكالحم فى وسط القدور. حينئذ يصرخون الى الرب فلا يجيبهم. بل يصرف وجهه عنهم فى ذلك الوقت. والشر الذى صنعوه بإساءتهم يأتـــى عليهم.

مجدا للثالوث الاقدس


المزمور
(17 :16 و17)

نجني من أعدائي الأقوياء ومن أيدي الذين يبغضونني. لأنهم تقووا أكثر مني أدركوني في يوم ضري
هلليلويا.


الانجيل من متي
(ص 17: 19-23)


حينئذ جاء التلاميذ الى يسوع منفردين وحدهم وقالوا له لماذا لم نقدر نحن ان نخرجه .أما هو فقال لهم لأجل قلة إيمانكم . الحق أقول لكم لو كان لكم ايمان مثل حبة خردل لكنتم تقولون لهذا الجبل انتقل من هنا الى هناك فينتقل . ولا يكون شىء غير ممكن لديكم وأما هذا الجنس فلا يخرج الا بالصلوة والصوم . وبينما هم يترددون في الجليل قال لهم يسوع ان ابن الانسان سيسلم الى ايدي الناس فيقتلونه . وبعد ثلاثة أيام يقوم . فحزنت قلوبهم جداً. والمجد لله دائما



طرح الساعة الحادية عشر من ليلة الاثنين
مـن البصخـة المقدســــــة

اسمعوا الرؤوف الصانع الخيرات ذا الصلاح والتحنن . يمجد الصلاة ويكرم الصوم لأنهما أساس سائـر الفضائل . فإن تلاميذه عندما سألوه قائلين لماذا لا نقدر نحن أن نخرج الشيطـان . أما هو فقال لهم لأجل قلـــة إيمانكم امتنع الشيطان ان يخرج . أقول لكم قال الرب لــو كان لكم ايمان لكنتم تقولون لهـذا الجبل انتقل الى هنا فلوقته سريعـاً كان يسمع لكم ولا يعسر عليكــم شىء . فان كل شىء مستطــاع للمؤمن . فلنقتنِ لنا رجاءً عظيمـاً وأمانة حقيقية بغير شــــك . وأنتم في المحبة التي تفوق كل شىء . فـان الذي يحب يصدق كل شـــىء ونواظب على الصلاة ونحب الصوم لكي نفوز بمواعيده .


( مرد بحري )
المسيح مخلصنا جاء وتألم لكي بآلامه يخلصنا


( مرد قبلي)
فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع رحمة معنا كعظيم رحمته





الموضوع الأصلي : أسبوع الآلام // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





السبت ديسمبر 19, 2015 11:36 am
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2597
نقاط : 5367
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
مُساهمةموضوع: رد: أسبوع الآلام


أسبوع الآلام


الساعة الاولى من ليلة الثلاثاء من البصخــة المقدســــــة

من زكريا النبي ص 1: 1-6

وفي الشهر الثامن من السنة الثانية لداريوس . كانت كلمة الـرب إلى زكربا بن براشيا بـن عدو النبي قائلا . قد غضب الرب على آبائكم قائلاً قل لهم هكذا ما يقولـه الرب الضابط الكل . ولا تكونوا كابائكم الذين خاطبهم الأنبياء الاولــون قائلين . هـذا ما يقوله الرب الضابط الكل ارجعوا عن طرقكم الرديئــة وعن أعمالكم الشريرة فلم يصغوا قال الرب الضابط الكل . فأين هم آباؤكم والأنبياء فهل يحيون الى الأبد لكـن نواميسي وأقوالي إقبلوها تلـك التي أمرت بها روح عبيدي الانبياء . الذين أدركوا آباءكم وخاطبوهم قائلين . كما أمر الرب الضابط الكل أن يصنع بكم بحسب طرقكم . وكأعمالكم هكذا صنع بكم .
مجدا للثالوث الاقدس


المقدسة
المزمور
(61 :1,4)


خلاصي ومجدي هما بإلهي اله معونتي ورجائي هو بالله . لأنه الهي ومخلصي ناصري فـــلا أتـزعـزع ابـداً .
هلليلويا .


الانجيل من لوقا
(ص 13: 23-30 )


فقال له واحد يارب أقليل هم الذين يخلصون . فأما هو فقال لهم اجتهدوا أن تدخلوا من الباب الضيق . فإني أقول لكم ان كثيرين سيطلبون ان يدخلوا فلا يستطيعون. فاذا بلغ أن يقوم رب البيت ليغلق الباب . فتبدأون بأن تقفوا خارجاً وتقرعون الباب قائلين يا رب يارب افتح لنا فيجيبكم قائلاً أني لست أعرفكم من أين أنتم . حينئذ تبتدئون أن تقولوا أكلنا قدامك وشربنا وعلمت في شوارعنا . فيقول لكم اني لا أعرفكم من أين أنتم . اذهبوا عني يا جميع فاعلي الإثم هناك يكون البكاء وصرير الأسنان . اذا رأيتم ابراهيم واسحق ويعقوب وجميع الأنبياء في ملكوت الله وأنتم تطردون خارجاً وسيأتون من المشارق والمغارب والشمال والجنوب ويتكئون في ملكوت الله فهوذا آخرون يكونون أولين وأولــون يكــونـون آخريـن .
والمجد لله دائما


طرح الساعة الاولى
من ليلة الثلاثاء مــــن
البصخــة المقدســــــة

ان مخلصنا جعل مسيـــره الى أورشليم مع خواصه . فقال لــه واحد من الجمع يارب قليلون هـم الذين يخلصون . فأجابهم مخلصنا قائلاً احرصوا على الدخول مـن الباب الضيق . لئلا تأتوا وتقرعوا الباب وتقولون يارب افتح لنـا . فيجيب هو من داخل قائلاً لكم اني ما أعرفكم مــن أين أنتم . اذهبوا عني خارجاً يا جميع فاعلي الاثم . حيث يكون البكاء وصرير الاسنان معاً . كثيرون من الامم يأتون من المشرق والمغرب فيتكئون فــى حضن ابراهيم واسحق ويعقــوب في ملكوت السموات . واما أنتــم فيطردونكم خارجاً وتتسلــط عليكم آثامكم . فارجعوا عن طرقكم الرديئة لكي تمحى عنكم هفواتكم .


( مرد بحري )
المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكي بآلامه يخلصنا

( مرد قبلي)
فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته






الساعة الثالثة من ليلة الثلاثاء من البصخة المقدسة

من ملاخي النبي ص 1: 1-9

فتح كلام الرب لاسرائيل على يد ملاكه . ضعوا في قلوبكم أنــي أحببتكم يقول الرب . وقلتم بــم أحببت يعقوب وأبغضت عيسو . وجعلت حدوده للفساد ونصيــب ميــراثـــه قفرا .


( لبنات آوى ) وأن قال الأدوميون أننا قد انهدمنــــــــــا فلنرجع ونبني خربها هذا ما يقوله الرب الضابط الكل . هم يبنون وأنا أهدم . وأدعوها تخم الاثم والشعب الذي قاومه الرب الى الأبـــد. فتبصر عيونكم وأنتم تقولون . لقد تعظم الرب فوق تخوم اسرائيـل . الابن يكرم اباه والعبد سيـــده . فان كنت أنا أباً فأيـن كرامتي . وان كنت سيداً فأين مهابتي . قال الرب الضابط الكل وأنتم أيهــا الكهنة المحتقون اسمي . وقلتم بم احتقرنا اسمك . لانكم قربتم على مذبحي خبــزاَ نجساً وقلتم بما نجسناه . بقولكـم ان مائدة الرب حقيرة وحقيرة هـــــى الأطعمة الموضوعة عليها . اذ قربتـم الاعمى ذبيحة . أفليس ذلــك شراً . واذ قربتم الاعـرج أو السقيم أفليس ذلك شــراً .قربه لرئيسك أفيقبله منك أو يقبل وجهك يقــول الرب الضابط الكل .


مجدا للثالوث الاقدس


المزمور
(12 :4,6)


انظر واستجب لي يا ربي والهي انر عيني لئلا أنام فى الموت .أما أنا فعلى رحمتك توكلت يبتهج قلبي بخلاصك.
هلليلويا .


الانجيل من لوقا
(ص 13: 31-الخ.. )


وفي ذلك اليوم جاء اليه قوم من الفريسيين وقالوا له. اخرج واذهب من ههنا فان هيرودس يريد قتلك فقال لهم اذهبوا وقولوا لهذا الثعلب ها أنا أخرج الشياطين وأتمم الشفاء اليوم وغداً وفي اليوم الثالث أكمل . ولكن ينبغي لي أنا أقيم اليوم وغداً وفي اليوم الآتي اذهب لأنه لا يهلك نبي خارج عن أورشليم. يا أورشليم يا أورشليم يا قاتلة الأنبياء وراجمة المرسلين إليها. كم من مرة أردت أن أجمع بنيك كما يجمع الطائر فراخه تحت جناحيه فلم تريدوا . هوذا بيتكم يترك لكم خراباً وأني أقول لكم أنكم لا ترونني من الآن . حتى تقولوا مبارك الآتي باسم الرب .
والمجد لله دائما



طرح الساعة الثالثة
من ليلة الثلاثاء مــــن
البصخــة المقدســــــة


فى ذلك اليـوم وفاه قوم وأخبروه عن هيردوس الملك. قائلين يــا معلم اخرج من ههنا فان هيرودس المارق يريد قتلك . فأجاب وقـال للذي قال له امض وقل لهـــذا الثعلب الشرير . اني أكمل شفـاء كثيريــن اليوم وغـداً وفي اليـوم الآتي . فقد كتب أنـه لا يهلك نبي خارجاً عن أورشليم . يا أورشليم يا أورشليم يا قاتلة الأنبياء وراجمة المرسلين . كم مـن مرة أردت أن أجمع بنيك فلم تريـدوا . هوذا أترك لكم بيتكم خراباً الى كل الأجيال.
أقول لكم أيها الذيـــن تسمعونني انكـــم لا ترونني منذ هذا اليــوم حتى تقولوا كلكم من فم واحد مبـارك الآتي باسم الرب الاله


( مرد بحري )
المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكي بآلامه يخلصنا


( مرد قبلي)
فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته






الساعـــة السادسة من ليلة الثلاثاء مـــن البصخة المقدســــــة

من هوشع النبي ص 4 : 15الخ
و ص 5: 1-7


وأمــا أنت يا اسرائيل فلا تكـن جاهلاً . ويا يهوذا لا تدخــــل الجلجال ولا تذهبوا الى الظلم . ولا تحلفوا بالرب الحي . لأنه قد جمح اسرائيل كعجلة جامحــة . فالآن يرعاهم الرب كحمل في موضـع رحب خليل الاصنام أفرايم قد ترك له شكا فاطاعوا الكنعانيين وزنوا زنــى الى الآخر وأحبوا الهوام بالتعاظم وأنت في جناحيك هبوب ريــح وسيخزون في مذبحهم . إسمعوا لهذا أيها الكهنة وانصتوا يا بيــت اسرائيل . واصغوا يا بيت الملك . لأن الحكم موضوع قبالتكم إذا قد صرتم فخـــاً للمحرس . وكالشبكة المنصوبة على تابــور ( تــل مرتفع ) تلك التي ينصبها الصيادون للصيد وأنـا معلمكم أنا عرفت أفرايم ولم يخـــف عني إسرائيل لان الآن قد زنى أفـرايم وتنجس اسرائيل . ولم يوجهوا أفكار قلوبهم ليرجعوا الى إلههم . لأن روح الزنى فيهـم والرب لم يعرفوه . وسيغطـــي إسرائيل وجهه بذراعه ( مـــن الخزي ) . فيرجم إسرائيل وأفرايم بالظلم ويرجم يهوذا أيضاً معهــم ويذهبون بغنم وثيران ليطلبوا الرب
فلا يجدونه لانه قد تنحى عنهـم . بما أنهم قد إنصرفوا عــن الرب وصارت لهم ثيران وكان لهم بنين غرباء . فالآن يأكلهم الدبــــا ( القمل ) مع ميراثهم .
مجدا للثالوث الاقدس


المزمور
(90 :1,2)

ملجأي الهي فأتكل عليه . لأنه ينجيني من فخ الصياد ومن كلمة مقلقة .
هلليلويا .


الانجيل من لوقا
(ص 21: 24-الخ.. )

فاحترزوا لأنفسكم لئلا تثقل قلوبكم من الشبع والسكر والهموم الدنياوية فيقبل عليكم بغتة ذلك اليوم . لأنه يأتي كالفخ على جميع الجالسين على وجه الأرض كلها. اسهروا اذن متضرعين في كل حين لكي تقووا على الهرب من هذه الأمور المزمعة ان تصير وتقفوا أمام ابن الإنسان.وكان في النهار يعلم في الهيكل. وفي الليل يخرج يستريح في الجبل الذي يدعى جبل الزيتون.وكان جميع الشعب يبكرون اليه في الهيكل ليسمعوا منه.
والمجد لله دائما


طرح الساعة السادسة
من ليلة الثلاثاء مــــن
البصخــة المقدســــــة

كمثل طبيب مداوٍ كان المسيح الهنا يداوي مجاناً . قائلاً ان زيادة الأكل تثقل القلوب وتقطع القوة من الجسد والاهتمام أيضاً الدنيـاوي يجلـب على الإنسان شروراً كثيـــرة . ويحيد بالإنسان عــن مخافة الله فيخنقه الشريـر. ويفقد بـــه عن طريق الخلاص ومعرفة خلاص نفسه . ويوقعه في سلطان الموت مثـــل الفخ الذي يخطف الفريسة . اسهروا أنتــم أيضاً واصنعوا ثمرة تليق بالبــر والتوبة لكي تكونوا واقفين أمام الديان يسوع المخلص.


وكان يعلم الجموع في الهيكل وفي الليل كان يستريح وكانت راحتـه في جبل الزيتـون وفي النهار كـان يأتي الى أورشليم. وكان جميـع الشعب يبكرون إليه ليسمعـــوا تعاليمه المفعمة صلاحاً ، والذيـن سمعوا كانوا يسبقون الى ينبوعـه ويشربون منه الماء الحلو كما قال الكتاب الشاهــد بمجيئه انـه الطعام غير الفاسد المغذي لكل الذيـن يؤمنون بـــــه .


( مرد بحري )
المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكي بآلامه يخلصنا


( مرد قبلي)
فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته





الموضوع الأصلي : أسبوع الآلام // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: يوستينا بطرس


توقيع : يوستينا بطرس





صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة