منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات تشات ومواضيع عامه - Chat Forums and general topics :: مواضيع الاعضاء - Topics members

شاطر

السبت يناير 09, 2016 8:26 am
المشاركة رقم:
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1344
نقاط : 4095
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 23/12/2012
العمر : 26
مُساهمةموضوع: الجزء الثاني من المجموعة الثانية من الاستشارات الجنسي


الجزء الثاني من المجموعة الثانية من الاستشارات الجنسي


الجزء الثاني ويحتوي على50 سؤالا وجوابا.

س 101 : كيف يفكر الرجل في الزواج وكيف تفكر المرأة فيه؟
إن أكثر الفتيات يحلمن مبكرا جدا بالزواج بعكس الفتيان.والمرأة تفكر في الزواج كستر وحرمة و..بالدرجة الأولى,على خلاف الرجل الذي يفكر في الزواج بالدرجة الأولى من أجل الجنس,قبل أن يفكر فيه من أجل النسل وتكوين البيت وتربية الأولاد و..


س 102 : هل صحيح أن نمص الحاجبين بشكل خفيف وغير مبالغ فيه جائز؟
إن النبي-ص-لعن النامصات والمتنمصات،كما روى الشيخان عن عبد الله بن مسعود رضي الله:”لعن الله الواشمات والمستوشمات، والنامصات والمتنمصات، والمتفلجات للحسن المغيرات لخلق الله”،ثم قال:ما لي لا ألعن من لعن النبي صلى الله عليه وسلم.وجماهير أهل العلم يستدلون بهذا الحديث على تحريم النمص قليله وكثيره.وإنما يقوى الخلاف بين العلماء فيما لو تنمصت المرأة للتزين لزوجها،فبعض أهل العلم يجيز ذلك مستدلاً بقول عائشة رضي الله عنها لما سئلت عن الحِفاف فقالت للسائلة:إن كان لك زوج فاستطعتِ أن تنتزعي مقلتيك فتصنعيهما أحسن مما هما فافعلي.ويحمل الحديث على أن المراد به من فَعلَ ذلك للتدليس.


س 103 : ما الحكم في زواج المرأة بأكثر من رجل ؟
هو مما هو معلومة حرمته من الدين بالضرورة,وذلك لأسباب عدة منها حتى لا تختلط الأنساب.والمرأة الأصيلة التي لم تفسد فطرتها تأبى أن تتزوج بأكثر من رجل حتى ولو جاز لها ذلك شرعا,بل تأبى حتى أن تفكر مجرد التفكير في أن تعيش ولو ليوم واحد زوجة لرجلين أو أكثر.إن هذا حرام شرعا وغير مقبول عادة وغير مستساغ ذوقا.ومع ذلك أقول بأنه من المضحكات والمبكيات في نفس الوقت أن امرأة جزائرية كانت قد أعلنت من قبل (في نهاية الثمانينات أو بداية التسعينات) أنها تطالب السلطات الجزائرية بأن تسمح للمرأة أن تتزوج ب4 رجال على غرار الرجل الذي سمحت له الشريعة والقانون أن يتزوج ب4 نسوة,ثم بعد سنوات(في سنة 2002م) تمت مكافأة هذه المرأة بإعطائها منصب وزير(!) ومستشارة رئيس الدولة.وصدق من قال بأن الجزائر بلد المعجزات!!!


س 104 : ما الذي يحل للرجل أن يراه من محارمه من النساء ؟
يجوز له عند الكثير من الفقهاء ,أن يرى من محرمه الصدر وما فوقه وما تحت الركبتين إلى أسفل (ويدخل في ذلك إذن الرأس والشعر والعنق والصدر-لا الثديين-والأذن والعضد والساعد والكف والساق والقدم والوجه).هذا إن أمِن شهوته وشهوتها ,أما إن لم يأمن الشهوة فلا يجوز له النظر سدا للذرائع.أما ما عدا ذلك من البطن والظهر والفخذ فلا يجوز للرجل النظر إليه أبدا.


س 105 : هل صحيح ما يقال من أن الإسلام نهى عن الجماع والزوجان قائمان كما نهى أن يمارس الرجل الجنس مع زوجته من الخلف وفي الفرج ؟
كل هذه الأقوال ضعيفة ولا دليل عليها من الشرع أو من الطب,ولم يقل بها ثقة من العلماء.


س 106 : ما الرأي في حرص الرجل على أن يكسب إعجاب المرأة إذا كان معها في مجلس واحد؟ وكذلك المرأة ؟
هناك طبيعة في الكثير من الرجال والكثيرات من النساء,تعتبر عادية إذا لم تكن مبالغا فيها ,وتتمثل في أن الرجل إذا وُجِد مع نساء أجنبيات فإنه يُحدث صوتا أو حركة أو يقول كلاما لا لزوم له,يفعل ذلك فقط من أجل أن يكسبَ إعجابَ أو يلفت انتباهَ المرأةِ أو النسوةِ إليه.ونفس الشيء يقال عن المرأة إنْ وجَدتْ نفسها مع رجال أجانب.فإذا بالغ الواحد أصبحت الطبيعة مرضا يحتاج إلى علاج.


س 107 :هل يصح الزواج من رجل عنين(له ذكر قصير جدا)؟
الذكر القصير جدا (طوله 3 أو 4 سم أو أقل)لا يوجد إلا عند النادر من الرجال,وصاحبه يسمى عنينا.والعنة عيب من العيوب التي لا يصلح معها الزواج.والذكر إذا كان قصيرا جدا فإن الجماع يكاد يكون مستحيلا والاستمتاع بين الزوجين قليل جدا,حتى وإن توفرت إمكانية حمل المرأة بهذا القضيب القصير جدا كما قلنا في سؤال آخر سابق.أما إذا كان الطول(بعد الانتصاب)حوالي 7 سم أو أكثر فهو ذكر عادي يمكن به للرجل الاستمتاع والإمتاع بإذن الله,ومن باب أولى لا يمنعه من الإنجاب لا من قريب ولا من بعيد.أما ما يقوله بعض زملاء الشاب الجاهلون فلا يجوز الالتفات إليه ولا سماعه منهم لأنه لغو في لغو وكلام فارغ لا قيمة له.


س 108 : هل تُمسك عن الأكل والشرب من جاءها الحيض أو النفاس قبيل المغرب بقليل في يوم من أيام رمضان؟
لا يجب عليها أن تمسك,بل الواجب عليها أن تفطر ولو بجرعة ماء أو على الأقل يجب عليها أن تنوي الفطر إذا لم يكفها الوقت للأكل أو الشرب.


س 109 : ما المقصود بالإجهاض وما حكمه؟
هو إسقاط للجنين ميتا قبل خروجه الطبيعي حيا من رحم أمه.وقد يتم ذلك في الأيام الأولى من الحمل كما قد يتم مع نهاية الشهر السادس قبل أن يصبح جاهزا للخروج إلى الدنيا حيا (خلال الشهور 7 ,8 , 9 ).والإجهاض حرام بلا خلاف بعد أن تنفخ الروح في الجنين, ولا يجوز الإجهاض قبل ذلك إلا عند الضرورة التي يسأل عنها العالم المسلم أولا ثم الطبيب المسلم الخبير ثانيا.


س 110 :رجل جامع زوجته وهي نائمة,ولم تعرف بذلك إلا في الصباح حين رأت فرجها مبللا بمني زوجها.هل عليها غسل أم لا ؟
نعم يجب عليها الغسلُ بمجرد التقاء الختانين,سواء علمت أم لم تعلم,واستمتعت أو لم تستمتع.


س 111 : ما المقصود بنشوز الزوجة ؟
هو عند المالكية الامتناع عن الجماع ,أو خروج الزوجة بلا إذن من الزوج إلى مكان لا يجب أن تخرج إليه,أو ترك حق من حقوق الله تعالى كالصلاة بغير عذر شرعي.


س 112 : ما هي آداب دخول الرجل على زوجته ليلة العرس؟
هي مستحبة فقط,يمكن أن نذكر منها: الأول:وضع اليد على رأس العروس وتسمية الله والدعاء للزوجة بالبركة.الثاني:ثم يستحب للعروسين أن يصليا ركعتين ويدعوا الله بعد الصلاة لهما ولجميع المسلمين.الثالث:ثم يستحب للزوج أن يلاطف زوجته ويقدم لها شيئا تشربه أو تأكله.الرابع:ثم يحاول بعد ذلك أن يجامعها باللين واللطف والهدوء مع تقديم الملاعبة والعناق والقبلة و..بين يدي الجماع.


س 113 : ما الحكم فيما تعود عليه بعض البنات من تقبيل أجانب(أو العكس) على الوجه عوض المصافحة وعلى سبيل التحية ؟
إن ابن العمة وبن الخالة مثلا ما لم يكن محرماً للمرأة برضاع أو مصاهرة فهو أجنبي عن الفتاة لا يحل لها مصافحته ولا لمسه ولا تقبيله ولا الخلوة به ولا البروز أمامه من غير حجاب ساتر لجميع جسدها. وتقبيلها له في خده محرم وينطوي على مفاسد عظيمة وقد يفضي إلى الفاحشة لأن القبلة مقدمة الزنا.وإن قال بعض العلماء بجواز مصافحة المرأة لرجل أجنبي فقد اتفق الأئمة الأربعة على أنه محرم على المرأة الشابة مس أو مصافحة الرجل الأجنبي عنها,أما تقبيله فإنه حرام عند من أجاز المصافحة وهو أشد حرمة عند الفقهاء الأربعة.قال النووي رحمه الله:”كل من حرم النظر إليه حرم مسه بل المس أشد، فإنه يحل النظر إلى الأجنبية إذا أراد أن يتزوجها ولا يجوز مسها”.فعلى الفتاة أن تتقي الله وأن لا تتساهل في هذا الباب الذي قد يجر إلى الويلات.ومن فعلت ذلك لزمها الإقلاع عنه والتوبة والاستغفار والإكثار من الأعمال الصالحات فالله يقول:”إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ”هود:114.


س 114 :ما هي العورة أثناء الصلاة ؟
العورة عند المالكية تنقسم إلى قسمين:عورة بالنسبة للصلاة وعورة بالنسبة للنظر.أما بالنسبة للعورة أثناء الصلاة فتنقسم إلى قسمين كذلك:عورة مغلظة وهي القبل والدبر,فإذا ظهرت في الصلاة فإن الصلاة تكون باطلة ويجب إعادتها مطلقا سواء خرج وقت الصلاة أو لم يخرج.والثاني عورة مخففة وهي ما بين السرة والركبة,فإذا انكشفت في الصلاة كانت الصلاة مكروهة,وطُلب إعادتها في الوقت فإذا خرج وقتها سقط الطلبُ.


س 115 : قد تتعرض بعض النساء للاغتصاب في أماكن كثيرة وقد يحملن من هذا الاغتصاب,فهل يجيز لهن الشرع الإجهاض ليتخلصن من هذا الجنين الذي نتج عن سفاح وعن قسوة ؟
إن الأصل في الإجهاض هو المنع،أي منذ التقى الحيوان المنوي الذكري بالبيضة الأنثوية ونشأ منهما ذلك الكائن الجديد واستقر في قراره المكين في الرحم.إن هذا الكائن له احترامه وإن جاء نتيجة اتصال محرم كالزنى. والأرجح عند الشيخ يوسف القرضاوي بعد استعراضه لأقوال العلماء هو عدم جواز الإجهاض بعد نفخ الروح في الجنين.ومن حق المسلمة التي ابتليت بهذه المصيبة في نفسها أن تحتفظ بهذا الجنين,ولا حرج عليها شرعًا ولا تجبر على إسقاطه.وإذا قدر له أن يبقى في بطنها المدة المعتادة لحمل ووضعته،فهو طفل مسلم بلا ريب.وعلى المجتمع المسلم أن يتولى رعايته والإنفاق عليه،وحسن تربيته،ولا يدع العبء على الأم المسكينة المبتلاة،والدولة في الإسلام مسئولة عن هذا الرعاية بواسطة الوزارة أو المؤسسة المختصة.


س 116 : ما حكم الإسلام في تنظيم النسل أو تحديده خوفا من الفقر؟
هو حرام وغير جائز لأن الذي أمر بالزواج هو الذي يتكفل بإذن الله بضمان الرزق.هذا هو القول الذي يكاد ينعقد عليه الإجماع.


س 117 : ما هي فرائض الغسل ؟
يلزم الغسل من أربعة:خروج المني وظهوره,دخول رأس الذكر في الفرج ,الاحتلام إن رأى المحتلِم ماء,انقطاع مدة الحيض والنفاس.وحقيقة الغسل هي تعميم ظاهر الجسد بالماء.وفرائضه عند المالكية خمسة هي:النية,الموالاة مع الذكر والقدرة,الدلك,تخليل الشعر,وتعميم الماء.وتساهل فقهاء آخرون فلم يفرضوا الدلك.


س 118 : من لم يجد ثيابا يستر بها عورته أثناء الصلاة,ماذا يفعل ؟
يجب على المسلم أن يستر عورته المغلظة (من الرجل:القبل والدبر,ومن المرأة:الإليتان والفخذان والعانة) أثناء الصلاة,مع القدرة على الستر.فإن لم يستطع صلى عريانا,وصلاته صحيحة بإذن الله.وإذا علم المصلي أن هناك من يعيره ما يستر به عورته فلم يستعره وصلى عريانا بطلت صلاته.وإن وجد ساترا نجسا أو حريرا فصلى عريانا بطلت صلاته كذلك ,لأن الواجب ستر العورة بواحد منهما ,والحرير مقدم على النجس.


س 119 : هل يجوز اقتناء قصص تتحدث عن الجنس والعلاقات الجنسية ؟
هناك فرق بين أن تكون الكتب علمية وبين أن تكون غير ذلك .أما إذا كانت من الصنف الأول فلا بأس من الاقتناء والمطالعة خاصة بالنسبة للكبار من الرجال أو النساء .أما إذا كانت من الصنف الثاني الذي يثير الغرائز الجنسية ويشعل النار فيها فالواجب تجنب اقتنائها أو مطالعتها ,بل المطلوب تحذير الغير من ذلك.


س 120 : هل تجوز ليلة الدخول في الفندق؟
قضاء ليلة الدخول في الفندق الأصل فيها أنها جائزة،لكن لابد من مراعاة أن يكون هذا الفندق المعني ليس فيه منكرات ظاهرة،وليس هنالك شبهة في دخول هذا الفندق،خاصة للمسلم الديِّن المستقيم.وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن حضور الوليمة-مع أن إجابة الدعوة واجبة-وذلك إذا كان في مكان الدعوة خمر.وروي بسند صحيح عن عمر رضي الله عنه قال:سمعت رسول الله-ص-يقول:”من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يجلس على مائدة يدار عليها الخمر”.أما إذا لم يشتمل الأمر على ذلك فلا بأس،وإن كان الأولى لصاحب الدين والاستقامة الابتعاد عن مثل هذه الأماكن التي هي في الغالب مثار للشبهات.أما إذا قصد الزوج كما قلت من قبل هو اجتناب تدخل العائلتين في شؤونه الخاصة هو وزوجته,فعندئذ يصبح الابتعاد عن العائلتين هو الأولى والأحوط والأحسن.


س 121 : ما الرأي في تـناول حبوب تأخير الحيض في رمضان بالنسبة للفتاة البكر؟
بغض النظر عن الحكم الشرعي:جواز أو كراهة أو حرمة تناول هذه الحبوب,فإن الشيء المؤكد طبيا أنه لا يليق بالبكر التي لم تتزوج بعد تناول هذه الحبوب لأنها قد تؤثر على جهازها التناسلي وكذا على الإنجاب في المستقبل,لذا فإننا ننصحها بعدم تناولها البتة.


س 122 : هل يجوز سماع صوت المرأة في الغناء أم لا ؟
الأصل أن ذلك حرام والدليل الأكبر على ذلك قول الله عزوجل:”فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض”ومعنى ذلك أن الواجب على المرأة أن تتجنب القول الذي فيه خضوع وتذلل وانكسار وتغنج و..مما من شأنه أن يثير غرائز الرجال الجنسية.يجب عليها أن تتجنب إصدار أي صوت فيه خضوع في القول ويحرم على الرجل أن يستمع إلى أي صوت من هذا النوع.والمثال على ذلك صوت المرأة بتلاوة القرآن وبالأذان وبالغناء و..أمام أجانب عنها من الرجال.لكن الأمانة تقتضي مني أن أقول بأن الشيخ محمد الغزالي-رحمه الله-وهو من هو في علمه الغزير وتقواه واعتداله في الدين وفي دعوته وجهاده,قال أكثر من مرة بأنه يحب أن يسمع أم كلثوم وهي تغني الأغنية(..) ذات الكلمات النظيفة,ولا أدري حتى الآن على أي شيء اعتمد في ذلك رحمة الله عليه وهو يعلم بأن جمهرة العلماء قديما وحديثا يقولن بخلاف ما قال.


س 123 : ما المقصود في حديث رسول الله-ص-:”أيما امرأة نزعت ثيابها في غير بيتها خرق الله عزوجل عنها ستره”؟
رسول الله صلى الله عليه وسلم توعدها بذلك لأنها لم تحافظ على ما أُمرت به من التستر عن الأجانب.وقال بعض العلماء بأن الظاهر أن نزع الثياب عبارة عن تكشفها للأجنبي لينال منها الجماع أو مقدماته,أما لو نزعت ثيابها بين نساء مع المحافظة على ستر العورة فلا وجه عندئذ لدخولها في هذا الوعيد.


س 124 : ما علاقة البدانة بقصر القضيب ؟
كلما زاد انتفاخ بطن الرجل إلى الأمام حدث جذب سالب يُخفي جزءا من القضيب في أغوار الدهون,ويتناسب بروز البطن في الكثير من الأحيان مع قصر القضيب النسبي.ويضطر الرجل البدين كثيرا إلى رفع بطنه بيده حتى يتمكن من إتمام الجماع.وإذا تصورنا المنظر عندما يكون الزوج بدينا وتكون الزوجة كذلك فإننا نضحك بيننا وبين أنفسنا أو نبكي.إن الأمر يصل في بعض الأحيان بين الزوجين البدينين إلى استحالة إكمال الجماع بالصورة المعروفة. ومن جهة أخرى فإنه كلما زادت نسبة الدهون قلت كميات هرمون الذكورة الواصلة للدم فيقل تبعا لذلك معدل الرغبة الجنسية وتضعف أنسجة القضيب,ربما إلى حد الوصول للعجز الجنسي.وبالنسبة لحالة الجسم العامة فإن الدهون تساهم الدهون في الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب والكبد والكلى,وكلها لا تخلو من آثار سيئة على القدرة الجنسية.


س 125 : ما حكم الإسلام في منع الحمل بمعنى تحديده ؟
لا يجوز التحديد بمعنى المنع النهائي للحمل إما من البداية أو من بعد وضع المرأة لعدد معين من الأولاد إلا عند الضرورة.ومما يمكن أن يكون ضرورة تأكيد الطبيب المسلم الثقة للمرأة بأنها إذا حملت فإنها تخاف على نفسها أو على جنينها من الموت.


س 126 : هل صحيح أن بن عباس رضي الله كان يجيز زواج المتعة؟
إن بن عباس كان يجيز المتعة للمضطر فقط،.وأما الشيعة-هداهم الله-فقد توسعوا فيها وجعلوا الحكم عامًّا للمضطر وغيره وللمقيم والمسافر.ومع ذلك فقد أنكر عليه الصحابة مما يجعل رأيه شاذًّا تفرد به,فقد أنكر عليه علي وعبد الله بن الزبير رضي الله عنهما.ثم نقل المحدثون عن ابن عباس أنه رجع عن قوله.والقول برجوعه هو الأصح لدى كثير من العلماء، ويؤكده إجماع الصحابة على التحريم المؤبد،ومن المستبعد أن يخالفهم.كل هذا يدل على نسخ إباحة المتعة،ولعل ابن عباس ومن وافقه من الصحابة والتابعين لم يبلغه الدليل الناسخ.فإذا ثبت النسخ وجب المصير إليه.ويمكن أن يُقال بأن إباحة المتعة كانت في مرتبة العفو التي لم يتعلق بها الحكم كالخمر قبل تحريمها،ثم ورد النص القاطع بالتحريم.


س 127 : ما أسباب عدم وجود خصية عند الصبي,وما طريقة العلاج ؟
إن المشكلة تتمثل في أن الخصية فشلت أثناء مرحلة النمو في النزول داخل كيس الصفن.ومما يترتب على ذلك فشل الصبي في الوصول إلى علامة البلوغ الأساسية لفقدان الخصية لقدرتها على إنتاج الكميات المطلوبة,كما تفشل الخصية في إنتاج أي عدد من الحيوانات المنوية.تحدث هذه المشكلات إذا تركت الخصية دون تدخل حتى سن البلوغ. أضف إلى ذلك خطورة حقيقية يمكن أن تنتج عن التهاون والتكاسل في العرض المبكر للصبي على الأطباء وتتمثل في تليف الخصية أو تحولها إلى خلايا سرطانية.والعلاج يتمثل في وجوب التدخل قبل سن ال 5 سنوات (في رأي) أو في الانتظار حتى سن العاشرة(في رأي آخر).وهذا العلاج يتم إما عن طريق أدوية وإما عن طريق الجراحة.أما إذا حضر الصبي بعد البلوغ وأثبتت صور الأشعة وجود ضمور بالخصية أو خلايا سرطانية وأكدت نتائج التحاليل احتفاظ الهرمونات بمستوى أقل من مثيله بعد البلوغ,فإن الطبيب لا يملك عندئذ سوى استئصال الخصيتين.


س 128 : ما الذي يعوض الوعاء الناقل الذي يمكن أن لا يكون موجودا عند الرجل(كعيب خلقي) ؟
في هذه الحالة يتم وضع كيس صناعي فوق البربخ تتجمع فيه الحيوانات المنوية.وبعد تجمع العدد الكافي من الحيوانات المنوية يتم سحبها بواسطة إبرة وحقنها داخل الرحم بعد إضافة مواد مغذية.


س 129 : ما الحكم في جماع الرجل لزوجته بعد احتلامه وقبل أن يغسل ذكره؟
نهى العلماء عن ذلك,إذا تم قبل أن يغتسل الرجل أو يغسل فرجه أو يبول,وذلك حتى يتم التخلص من مني الاحتلام الذي هو أثر من تلاعب الشيطان بالرجل.


س 130 : ماذا لو لبس الصبي ثياب أخته أو أمه ؟
هذا تقليد مذموم وتشبه ممقوت للرجل بالمرأة,يجب على الوالدين أن يعودا أولادهما على اجتنابه من الصغر خاصة من بعد سن ال 5 أو 6 سنوات. ولنذكر أن رسول الله-ص-أخبر بأن الله لعن المتشبهين من الرجال بالنساء كما لعن المتشبهات من النساء بالرجال,وأن الله عزوجل قال:” ليس الذكر كالأنثى”.


س 131 : ما هي أهم أسباب العقم وعدم الخصوبة ؟
أهم الأسباب المؤدية إلى عدم الخصوبة هي :الأمراض الجنسية,والتي تنتج بالدرجة الأولى من الزنا واللواط والممارسات الشاذة أو المحرمة للجنس.ثم الإجهاض الذي يؤدي إلى التهاب في الجهاز التناسلي للمرأة ,وكثيرا ما ينتهي بعدم الخصوبة.ثم اللولب الذي تستعمله ملايين النساء لمنع الحمل .ويؤدي استعمال اللولب إلى حدوث التهاب في الرحم وفي الأنابيب لدى نسبة غير قليلة ممن يستخدمنه ,وبالتالي يؤدي ذلك إلى عدم الخصوبة .هذه هي العوامل الأساسية.وهناك عوامل ثانوية للعقم يمكن أن نذكر منها: التهاب الحوض والمهبل الناتج عن التهابات الزائدة الدودية والعمليات الجراحية,مرض السل,الجماع أثناء الحيض,ممارسة المرأة لرياضات عنيفة,تأخر سن الزواج,التعرض للأشعة لكل من الرجل والمرأة,بعض العقاقير المؤدية إلى العقم لدى الرجل والمرأة على السواء.


س 132 : شاب عقد قرانه على فتاة وحصل بينهما خلوة ولكنه لم يدخل بها.ثم بعد ذلك حصل خلاف فانفصلا.هل يعتبر هذا الرجل محرما دائما لوالدتها؟
قال تعالى:”حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلابِكُمْ وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً”النساء:23،فقوله سبحانه:”وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ”دليل على تحريم أم الزوجة بمجرد عقد الزواج على بنتها، لأن الله لم يشترط الدخول بالزوجة لتثبت المحرمية,ومنه فإن أم هذه المرأة قد أصبح هذا الرجل محرماً لها بمجرد عقده على بنتها، يجوز له الدخول عليها دون أن تحتجب منه إلى غير ذلك من الأحكام.وهذا هو مذهب الجمهور.


س 133 : هل يجوز للأم أن تزيل الشعر من عورة ابنتها(عمرها 14 سنة) بدون التمعن في النظر,وذلك لصغر سنها وعدم قدرتها على القيام بذلك؟
لا يجوز للأم أن تزيل الشعر من عورة ابنتها لما في ذلك من الاطلاع والنظر إلى ما أمر الله بحفظه وكف البصر عنه،خاصة وأن البنت بالغة.ففي الترمذي وأبي داود وابن ماجه من حديث بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال: قلت: يا نبي الله، عوراتنا ما نأتي منها وما نذر؟ قال:”احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك.قلت:يا رسول الله،إذا كان القوم بعضهم في بعض؟ قال:إن استطعت أن لا يراها أحد فلا يراها،قلت:يا نبي الله إذا كان أحدنا خالياً؟ قال: فالله أحق أن يستحيا منه من الناس”.وقال النووي:ويحلق عانته بنفسه،ويحرم أن يوليها غيره إلا زوجته.وعلى الأم أن ترشد ابنتها إلى كيفية إزالة الشعر النابت على العورة بدلاً من مباشرتها هي لذلك،وهناك من مزيلات الشعر ما يغني عن مباشرة الأم لذلك،وهذا كله ما لم تكن هنالك ضرورة ملجئة إلى ذلك،فإن كانت ثمة ضرورة ملجئة كأن تكون البنت معاقة جسدياً فلا بأس إذا طال شعر العانة.


س 134 : امرأة جامعها زوجها ثم حاضت قبل أن تغتسل ثم طهرت بعد ذلك.هل يلزمها غسل واحد أو غسلان؟يكفي الحائض الجنب غسل واحد للحيض وللجنابة في نفس الوقت,ولا يلزمها غسلان.

س 135 : ما حكم الرجل الذي يحكي لأصدقائه (أو المرأة التي تحكي لصديقاتها) تفاصيل ما يقع بينه وبين زوجته في الفراش ؟
يحرم على الزوجين التحدث إلى الناس بما مارسا من الجماع ومقدماته سواء تم ذلك تلميحا أو تصريحا.قال رسول الله –ص-: “شر الناس منزلة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى المرأة وتفضي إليه ثم ينشر سرها”.


س 136 : ما الذي يلزم أن تفعله المرأة إذا كانت تعاني من وجود شعر كثير في أماكن غير طبيعية من جسدها ؟
يتلخص العلاج-من طرف الطبيب-بصفة مبدئية في إزالة الشعر أولا كوسيلة تجميلية وباستعمال الوسيلة المناسبة(التي لا تسمح للشعر أن ينشأ من جديد وبسرعة وبكمية أكبر),ثم محاولة معرفة سبب زيادة الشعر في الجسم والتعامل معه مباشرة.


س 137 : ما الحكم في الحجاب الذي تلبس المرأة تحته مُشدا للصدر(Soutien-gorge) بحيث يظهر بروز الثديين من بعيد من تحت الحجاب ؟
هذا ليس حجابا شرعيا لأنه يحدد ما تحته,ومن أبرز أهداف الحجاب الشرعي ستر الثديين.فإذا لبست المرأة مُشدا للصدر وجب أن يكون صدرها مغطى بجلباب فضفاض أو بخمار طويل بحيث لا يظهر بروز الثديين.والله أعلم.


س 138 : هل يجوز للحائض أن تذهب إلى المصلى لحضور خطبة العيد أم لا؟
نعم يجوز ويسن لها ذلك,والنبي-ص-كان يأمر النساء ولو الحيض بذلك لمشاهدة صلاة العيد وسماع الخطبتين وللالتقاء بأخواتها المؤمنات والتعرف على بعضهن والتسامح مع البعض الآخر والتعاون مع الأخريات و..


س 139: إذا تزوج رجل بثانية كم يجوز له أن يبيت معها أولا قبل أن يرجع إلى القسم بينها وبين زوجته الأولى؟
لو تزوج بأخرى خصها بسبع ليالي إن كانت بكرا,وبثلاث ليالي فقط إن كانت ثيبا,ثم يسوي الرجل بين الجميع بعد ذلك في القسم.
س 140 : ما المقصود بالمرأة الأجنبية وبالرجل الأجنبي؟
الأجنبية هي من يحل للرجل الزواج منها كابنة عمه وابنة عمته وابنة خاله وابنة خالته وزوجة أخيه وزوجة عمه وزوجة خاله وأخت زوجته وعمة زوجته وخالة زوجته. والأجنبي هو من يحل للمرأة الزواج منه كابن عمها وبن عمتها وبن خالها وبن خالتها وزوج أختها وزوج خالتها وزوج عمتها.


س 141 : ما الفرق بين الشيب عند الرجل وعند المرأة ؟
إن المرأة إذا شابت وتحاشتها أنظار الرجال,فإن هذا يقتلها معنويا,إذ تحس بالعزلة الروحية عن المجتمع لأنه يبدو لها بأنها أصبحت غير مرغوبا فيها (هذا إذا كانت ممن كان يهتم بجمال الجسد أكثر من اهتمامها بجمال الروح).أما الرجل فإن شيبته تُتَوِّجُهُ بالمهابة ,وتستقبله النظرات في كل مكان بالإجلال والاحترام والتقدير.


س 142 : هل يجوز لربة البيت أن تستقبل ضيوف زوجها من الرجال مرحبة بهم ومقدمة لهم ما وُجد من الأكل أو الشرب ؟
نعم يجوز لكن بشرط أن تظهر المرأة بلباس شرعي أمام هؤلاء الأجانب وأن تتحدث معهم في إطار ما يقتضيه الأدب والخلق والحياء,وبعيدا عن الجلوس مع الرجال حول طاولة واحدة.ومع ذلك فإن الذي تعود عليه البعض من استقبال المرأة للنساء فقط واستقبال الرجل للرجال فقط هو أمر طيب مبارك بإذن الله لأن ذلك أحوط وحتى يتجنب المؤمن النظر المحرم وكذا الاختلاط الممنوع.


س 143 : ما حكم النقاء (أي انقطاع الدم) المتخلل بين دماء النفاس ؟
النقاء المتخلل بين دماء النفاس إن كانت مدته 15 يوما أو أكثر,فهو طهر وما نزل بعده فهو حيض, وإن كان أقل من ذلك فهو نفاس.وتلفق المرأة أيام النفاس بأن تضم أيام الدم إلى بعضها البعض-مع إلغاء أيام الانقطاع-حتى تبلغ أيام الدم 40 يوما,فينتهي نفاسها.وما نزل منها من دم بعد ذلك فإنه يعتبر دم علة وفساد أو دم استحاضة.أما في أيام الانقطاع فتفعل المرأة ما تفعله الطاهرات(تغتسل بداية وتصلي وتصوم و..).


س 144 : ما معنى الوقت الضروري للصلاة بالنسبة للحائض أو النفساء ؟
الوقت الضروري للصلاة له نفس المعنى سواء بالنسبة للحائض والنفساء أو بالنسبة لغيرهما.إن معناه هو الوقت الذي لا يجوز للمسلم أن يؤخر الصلاة عن الوقت الاختياري وحتى يدخل هذا الوقت الضروري إلا إذا كان واحدا من أصحاب الأعذار.فإذا لم يكن واحدا من أصحاب الأعذار وأخر الصلاة حتى دخل الوقت الاختياري كان آثما. ومن ضمن أصحاب الأعذار:الحائض و النفساء. إن كل واحدة منهما إذا طهرت من الحيض أو النفاس في الوقت الضروري وصلَّت في ذلك الوقت فلا إثم عليها.


س 145 : هل يجوز النوم بعد الجماع بدون اغتسال ؟
نعم يجوز النوم بدون اغتسال وبدون وضوء أصغر كذلك,لكن الأفضل في حق الزوج والزوجة المسارعة إلى الاغتسال قبل النوم,لأن الواحد منهما إذا تكاسل ربما كان تكاسله سببا في ترك الاغتسال مع طلوع الفجر وترك تأدية صلاة الصبح حتى يفوت وقتها. ومع ذلك إذا تكاسلا عن الاغتسال قبل النوم فيستحب أن يتوضأ كل منهما الوضوء الأصغر قبل النوم .


س 146 : فتاة مقبلة على الزواج,وتريد أن تفسخ عقد الزواج بسبب أنها ترى أنه لا رغبة لها جنسية اتجاه زوجها أو أي رجل آخر.فما الرأي؟
الرأي أن هذه الفتاة يمكن جدا أن تكون مخطئة.إن الرغبة الجنسية عند المرأة قبل الزواج يمكن جدا أن تتأخر أو تنقطع عندما تكون مقبلة على الزواج لجملة أسباب وليس شرطا أن تكون باردة جنسية أو لا رغبة جنسية لديها.وحتى لو كانت باردة جنسيا فيمكن معالجة برودها بعد الزواج,ولا يستدعي الأمر فسخ العقد.من الأسباب التي تجعل رغبة المرأة في الجنس قليلة أو تكاد تكون منعدمة يمكن أن نذكر ما يلي:التربية السابقة المتشددة في البيت أو في المدرسة,وكذا عيشها بعيدة عن المثيرات الجنسية,وغلبة الحياء عندها,وكذا جهلها بالثقافة الجنسية الصحيحة والسليمة,وخوفها المبالغ مما يمكن أن يحدث لها ليلة الدخول مع زوجها.


س 147: إذا علم الزوج وتيقن له تكاسل الزوجة عن الصلاة وتأخيرها,هل عليه إثم إن جامعها أم أن عليه أن يختار الأوقات التي يمكنها فيه الاغتسال حتى لا تقع في إثم تأخير الصلاة ؟
إن أداء الصلوات في أوقاتها من أوجب الواجبات،ومن أهم السبل لنيل القربات،ورضا رب السموات.وفي المقابل فإن تأخير الصلوات عن أوقاتها من الإثم العظيم،ومنه يحرم على الزوجة التكاسل عن الصلاة أو أداؤها على غير طهارة ما دامت تجد الماء وقادرة على استعماله،ويجب على الزوج أن يذكرها ويخوفها من عذاب الله وأن يستعمل كل الوسائل التي تمنعها من تأخير الصلاة عن وقتها أو عدم الطهارة لها.أما بخصوص جماعه لها مع علمه بأنه قد يؤديها إلى تأخير الصلاة أو أدائها على غير طهارة،فقد يكره له ذلك في الأحوال العادية أما إذا وجد مشقة في الصبر على الجماع فلا يلحقه من الجماع إثم إن شاء الله تعالى.لكن إذا كان تكاسل الزوجة عن الطهارة سببه هو مشقة استعمال الماء في أوقات خاصة فلا شك أن تأخير الجماع لوقت يتسنى فيه استعمال الماء من غير مشقة ولا حرج أولى،لما فيه من إعانة الزوجة حينئذ على أداء فرضها على أكمل وجه،وبدون تحمل مشقة الطهارة في الأوقات الحرجة.


س 148 : ما هو الحيوان المنوي؟
هو خلية الذكر الجنسية,وهي تحمل نصف ما تحمله البويضة التي هي خلية الأنثى الجنسية.يُصنع المني في الخصيتين,وتضم الدفقة الواحدة منه مئات الألوف من الحيوانات المنوية,وحجمه صغير جدا.ولكل حيوان ذيل يساعده على الحركة عبر الرحم,حيث يلتقي بالبويضة ويُخصِّبها وينشأ بذلك الحمل.


س 149 : ما الذي يحل للمرأة أن تراه من محارمها من الرجال ؟
يحرم على المرأة (أو البنت البالغة) أن ترى من أحد محارمها من الرجال ما بين السرة والركبتين,حتى ولو كان الرجل ابنها أو أخاها أو أباها,ولو من أجل التغسيل والتدليك في الحمام.


س 150 : هل يصح الغسل من الجنابة وللجمعة في نفس الوقت ؟
نعم يجوز ذلك والغسل صحيح , والصلاة بعد هذا الغسل صحيحة بإذن الله,والأجر ثابت كذلك من أجل الفرض (الغسل من الجنابة) ومن أجل السنة(الغسل لصلاة الجمعة).وبصفة عامة يصح للمسلم أن يجمع في النية بين نية الغسل الواجب والغسل النفل أو الغسل التطوعي.





الموضوع الأصلي : الجزء الثاني من المجموعة الثانية من الاستشارات الجنسي // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: &احلام بنوته&


توقيع : &احلام بنوته&





الأحد مايو 29, 2016 11:26 am
المشاركة رقم:
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1178
نقاط : 2944
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/06/2013
مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثاني من المجموعة الثانية من الاستشارات الجنسي


الجزء الثاني من المجموعة الثانية من الاستشارات الجنسي


نسلمى انتى وموضوعك




الموضوع الأصلي : الجزء الثاني من المجموعة الثانية من الاستشارات الجنسي // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: مونيكا سامى


توقيع : مونيكا سامى








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة