منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات تشات ومواضيع عامه - Chat Forums and general topics :: مواضيع الاعضاء - Topics members

شاطر

السبت يناير 09, 2016 8:43 am
المشاركة رقم:
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1362
نقاط : 4152
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 23/12/2012
العمر : 26
مُساهمةموضوع: الجزء الرابع من المجموعة الثانية من الاستشارات الجنسي�


الجزء الرابع من المجموعة الثانية من الاستشارات الجنسي�


الجزء الرابع من المجموعة الثانية ويحتوي على 56 سؤالا وجوابا.

س 201 :هل يمكن لمن بلغ ال 70 أن يتزوج ويستمتع بالجنس ويُنجب؟
صحيح أن بن ال 70 ليس كابن الثلاثين,لكن يمكن جدا أن يتزوج ويستمتع ويُمتِّع,وينجب إذا تزوج بصغيرة.


س 202 : هل يستحب ذكر الله عند خلع الثياب ؟
نعم يستحب ذلك,والجن لا يستطيع رؤية الإنس عند خلع الإنس للثياب بشرط أن يذكر الله بمثل(بسم الله الذي لا إله إلا هو).وقد يصاب المرء من طرف الجن ببساطة-خاصة المرأة وعلى الخصوص الشابة و الجميلة-لا لشيء إلا لأنه نزع ثيابَه بدون أن يذكر اسم الله تعالى.


س 203 : ما الحكم في سفور المرأة ثم اعتذارها عن ذلك بأن الإيمان في القلب ؟
ليس الحجاب أن تستر المرأة جسمَها فقط بحيث لا يظهر منه سوى وجهُها وكفاها,ولكنه إلى جانب ذلك أخلاق وسلوك ومعاملات.لكن هذا شيء وما يقوله بعض النسوة من أن:”الإيمان في القلب وفي استقامة السلوك,أما الحجاب فهو أمر ثانوي أو لا لزوم له” هو شيء آخر.إنه كلام باطل مليون مرة وأكثر,لأن الحجاب فرض على كل مسلمة بالغة,لا خلاف في هذا بين اثنين من العلماء “يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المومنين يدنين عليهن من جلابيبهن,ذلك أدنى أن يُعرفن فلا يؤذين,وكان الله غفورا رحيما”,والنبي-ص-أخبر أن المرأة إذا بلغت المحيض:”لا يحل أن يُرى منها إلا هذا وهذا”وأشار إلى وجهه وكفيه عليه الصلاة والسلام.إن حجاب المرأة فرض من الفرائض,لازم لكنه غير كاف,بل لا بد من الالتزام بفرائض أخرى تضاف إليه.ومع ذلك فإن كثيرا من العلماء ذهبوا إلى أن إثم المتبرجة عند الله أعظم بكثير من إثم تاركة الصلاة لأن الأولى تؤذي بتبرجها نفسها وتؤذي كذلك خلقا كثيرا من الناس أينما حلت وأينما ارتحلت,أما تاركة الصلاة فلا تؤذي إلا نفسها فقط.


س 204 :هل تُعذر من تخلت عن الحجاب بدعوى أن المتحجبة (فلانة) منحرفة في سلوكها؟
لا يجوز لأي كانت أن تتخلى عن لبس الحجاب بدعوى أن “فلانة متحجبة ومنحرفة في نفس الوقت. إن هذه الحجة ضعيفة وضعيفة جدا من الناحية الشرعية وكذا المنطقية والعقلية :
ا-لأن كل واحد منا يحاسب يوم القيامة لوحده,وعلى ذنبه هو فقط:”ولا تزر وازرة وزر أخرى”.
ب-ولأنه إذا انحرف مسلم فالعيب فيه لا في الدين,وإذا اعوجت متحجبة فالسوء فيها لا في الحجاب.
وإذا فرضنا أن متحجبة سرقت أو كذبت أو زنت أو شربت المخدرات أو ..,فتحجبي أنتِ أختي وابنتي واستقيمي ولا تنحرفي,يكن لك الأجر المضاعف بإذن الله.


س 205 :هل يجوز للمرأة تأخير الغسل بعد الطهر من الحيض بدون عذر؟
لا يجوز هذا التأخير بأي حال من الأحوال.أما التيمم في نهاية فترة الحيض أو النفاس عوض الغسل فلا يصح إلا إذا لم تجد المرأة ماء أو وجدته ولم تقدر على استعماله.أما الاعتذار بالأعذار الواهية من أجل أن تترك الصلاة ولا تغتسل أو من أجل التيمم للصلاة بلا عذر مسوِّغ له,فعلى المرأة أن تعلم أنها بذلك عاصية لله رب العالمين.


س 206 : ما الذي يمكن أن تُنصح به المرأة في بداية سن اليأس؟
مما تُنصَح به المرأة من أجل اجتياز هذه البداية بسلام:المحافظة على وزن الجسم حتى لا يزيد,الكشف الدوري على الجهاز التناسلي,الكشف الدوري على الثديين مرة كل 6 أشهر,عدم تعاطي الهرمونات دون استشارة الطبيب,القيام بالتمرينات الرياضية الخفيفة,والثقافة الصحية.


س 207 : ما الحكم في عمل المرأة من أجل لفت انتباه الرجل إليها وإثارة غرائزه الجنسية؟
لا يجوز للمرأة أن تفعل أي شيء من شأنه أن يلفت انتباه الرجال إليها و يثير غرائزهم حتى ولو كانت نيتها حسنة,سواء تم ذلك:
ا-بغناء فيه خضوع في القول ,حتى ولو كانت كلماته نظيفة ( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض).ب-أو بضحك بصوت مسموع أو قهقهة.ج-أو برياضة أمام رجال أجانب عنها حتى ولو كانت متحجبة أو متنقبة.د-أو بحذاء ذي كعب عالي ومسامير يُسمع صوت دقه على الأرض من بعيد من طرف الرجال.والدليل على كل ذلك قول الله عز وجل : ( ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن). وهذه قاعدة مهمة جدا يجب أن تحفظها كل امرأة مسلمة عن ظهر قلب.


س 208 : ما العلاقة بين النظر واللمس؟
القاعدة تنص على أن ما لا يجوز النظر إليه –عموما-لا يجوز كشفه (يستثنى من ذلك وجه المرأة وكفاها اللذان يدخلان في الزينة التي يجوز للمرأة إظهارها,والمطلوب من الرجل أن يغض بصره عن النظر إلى ذلك).وحين تقع المخالفة يكون الناظر إلى غير الوجه والكفين آثما والذي يكشِف آثما كذلك.


س 209 : ما الحكم في الدم الذي يمكن أن ينزل من الفتاة الصغيرة قبل ال 9 سنوات ومن المرأة الكبيرة التي تجاوزت ال 70 سنة من عمرها ؟
الدم الذي ينزل من الفتاة الصغيرة التي مازالت بعيدة عن البلوغ, وكذا الذي يمكن أن ينزل من الكبيرة التي يئست من الحيض من زمان طويل,هذا الدم لا يعتبر حيضا.أما إذا نزل الدم من بنت ال9 إلى 13 سنة أو ممن كان عمرها بين ال50 و 70 سنة,فيُسألُ عنه أهل الخبرة من النساء العارفات أو الطبيب الأمين فإذا قال:”هو حيض”فهو كذلك,وإن قال العكس فهو كما قال.


س 210 : ما أكثر مدة الطهر من الحيض ؟
لا حد لأكثر مدة الطهر,فلو حاضت المرأة ثم انقطع عنها الدم وبقيت خالية من الدم طيلة حياتها,فإنها تعتبر طاهرة أبدا :تصلي وتصوم ويأتيها زوجها بشكل عادي,لكن في المقابل يجب أن تستشير طبيبا لمعالجة نفسها,لأنها مريضة.والمرأة التي لا تحيض لا تحمل,وتعتبر امرأة مريضة وغير طبيعية.


س 211 : ما هي المتاعب التي تحدث نتيجة لالتهاب البروستاتا عند الشباب ؟
قد لا يسبب هذا الالتهاب أي متاعب,وقد يؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات البولية أو أوجاع في العظام,بل قد يؤثر على أجزاء بعيدة من الجسم مثل العينين.أما من ناحية التأثير على الناحية الجنسية فإن التأثير يكون محدودا,وإن كانت الحالة النفسية المصاحبة لالتهاب البروستاتا(يظن الشاب في بعض الأحيان أن المستقبل سيكون مظلما أمام حياته الجنسية)هي السبب في تضخيم شدة الحالة.وعلى هذا يجب أن يكون العلاج للالتهاب الذي أصاب البروستاتا وفي نفس الوقت للحالة النفسية المصاحبة.


س 212 : ما علاقة الاستحاضة بالسلس ؟
الاستحاضة (أو دم العلة والفساد)هي سيلان الدم في غير وقت الحيض والنفاس . وإذا كانت المرأة مستحاضة وجب عليها أن تصلي حكمها هو حكم من به سلس بول مثلا,أي تنتظر حتى يدخل وقت الصلاة ثم تتوضأ وتصلي وتصوم ولا عليها بعد ذلك ما ينزل منها من دم أثناء الصلاة.وجاز للمستحاضة أن تقرأ القرآن وتمس المصحف وتدخل المسجد وتعتكف وتطوف بالبيت الحرام,ويجوز شرعا لزوجها أن يأتيها إلا أن يخاف على نفسه من المرض أو على زوجته من المرض أو من تطور مرض.هذا وإذا تكررت الاستحاضة من المرأة,فالأفضل(أو يجب) أن تستشير طبيبا.وحكم المستحاضة هو حكمها السابق ,حتى ولو استمر بها ذلك سنوات وسنوات.


س 213 : ما الحكم في المرأة التي ينزل منها سقط.أتعتبر نفساء أم لا ؟
إن ظهر من السقط بعضُ خلقه كإصبع أو ظفر أو شعر ونحوه,فهو ولد تصير المرأة بالدم الخارج منها معه أو بعده نفساء.فإن لم يظهر من خلقه شيء من ذلك كأن وضعته المرأة علقة أو مضغة فإن أمكن جعل الدم المرئي حيضا بأن صادف عادة حيضها,فهو حيض,وإلا فهو دم علة وفساد.


س 214 : ما الحكم في لباس المرأة لسروال ضيق لا يغطيه شيء؟
حرام عليها إذا ظهرت به أمام رجل أجنبي عنها.هو حرام لأن فيه تشبه بالرجال,ولأنه –مادام ضيقا-يحدد ما تحته من جسد المرأة,وفي ذلك ما فيه من إثارة لغرائز الرجال الجنسية.والضيق حرام لبسه سواء من طرف المرأة أو من طرف الرجل.


س 215 : ما الحكم في المراسلة بين الجنسين الأجنبيين؟
مراسلة الفتاة لرجل أجنبي عنها غير منصوح بها مهما اتخذت الاحتياطات المناسبة والتي من ضمنها أن يكون مضمون المراسلة نظيفا,وأن يكون الغرض من الكتابة شريفا,وأن تكون الكتابة بإذن ولي أمر الفتاة.ومع ذلك كله تبقى هذه المراسلة غير مستحسنة,لأنه يمكن جدا أن تكون حسناتها أكثر من سيئاتها.وإذا كان المضمون اليوم نظيفا,وكانت النية اليوم طيبة,وكانت الكتابة اليوم بإذن ولي الأمر,فمن يضمن أن يستمر الأمر على ذلك مع الوقت؟!وإذا كانت نية الفتاة –في هذه المسألة-غالبا حسنة,فإن نية الرجل ليست كذلك في الغالب لأن رسول الله-ص-ما ترك بعده فتنة أشد على الرجال من النساء.وإذا وقع –لا قدر الله– محذور من وراء هذه المراسلة, فالمصيبة تكون أكبر وأعظم على الفتاة أولا.فليحذر الرجل إذن من هذا الأمر مرة ولتحذر الفتاة مائة مرة.


س 216 : ما هي المضار التي من أجلها حرم الإسلام إتيان المرأة في دبرها؟
لأسباب وحكم كثيرة جدا يمكن أن نذكر منها أن الدبر ليس موضع الولد وأنه على الضد محل الأذى اللازم والدائم,ولأن الجماع في الدبر يؤدي إلى انقطاع النسل,ولأنه ذريعة قريبة جدا لانتقال الرجل من دبر المرأة إلى دبر الصبي أو الرجل(اللواط),ولأن الوطء في الدبر يُفوت على المرأة حقها في الاستمتاع وفي الإشباع الجنسي الذي لا تحصل عليه إلا بالجماع في الفرج,ولأن الدبر لم يُخلق للجماع بل خُلق لشيء آخر,ولأنه يضر بالمرأة كثيرا لأنه وارد غريب بعيد عن الطباع منافر لها غاية المنافرة.هذا كله فضلا كما يقول بعض العلماء عما ينتج عنه من نفرة وتباغض شديد وتقاطع بين الفاعل والمفعول به.وأيضا فإن الجماع في الدبر يمكن أن يُفسد من حال الفاعل والمفعول به فسادا لا يكاد يُرجى بعده صلاح إلا أن يشاء الله عزوجل بالتوبة النصوح.


س 217 : ما هو سبب الضعف الجنسي عند مريض السكر ؟
من أبرز الأسباب حدوث التهاب مزمن بالأعصاب الطرفية للجسم والتي منها الأعصاب المغذية للقضيب نفسه والتي تحدث من خلالها الاستجابة للمؤثرات الجنسية,مما يُُضعف القدرة على الانتصاب.ولكن ليس دائما هذا هو السبب,إذ يمكن أن يحدث الضعف الجنسي لأسباب أخرى مثل إحساس المريض بالاكتئاب بسبب مرضه,أو ربما لتناول أنواع معينة من الأدوية لعلاج أمراض أخرى مصاحبة لمرض السكر مثل ارتفاع ضغط الدم,أو لضعف الصحة العامة للمريض أو لتعرضه للالتهاب المتكرر بسبب السكر.وقد يكون للارتخاء الجنسي أسباب نفسية أخرى أكثر عمقا مما يؤدي إلى الفشل الجنسي في المستقبل.


س 218 : ما المقصود بالعقم المناعي ؟
في هذا النوع من العقم يفرز عنق الرحم أجساما مضادة تشل حركة الحيوانات المنوية.ويفيد التلقيح الاصطناعي في تخطي عنق الرحم إلى داخل الرحم مباشرة.


س 219 : هل يجوز لرجل أن يجلس في سيارة أو حافلة أو قطار بجانب امرأة أجنبية بحيث يكون فخذه ملتصقا بفخذها ؟
لا يجوز له ذلك مادام يحس بحرارة الفخذ أو أي جزء من أجزاء جسدها,وليكن واضحا عندنا أن هذا اللمس أخطر بكثير من خطر التقبيل على الوجه.وإذا اضطر الرجل لذلك فلينتبه إلى أن الضرورة تُقدر بقدرها.


س 220 : هل يجوز الكلام البذيء والفاحش بين الزوجين ؟
لا يجوز أبدا لا بين الزوجين ولا بين غيرهما.إن الرجل يجوز له أن يستمتع بزوجته كيفما يشاء (إلا في الدبر أو أثناء الحيض),كما يجوز له أن يحكي معها وتحكي معه كل ما من شأنه أن يزيد من استمتاعهما ببعضهما البعض.لكن الحديث البذيء الفاحش يبقى حراما بينهما,ومنه فالحديث بينهما عن الجنس والعلاقات الجنسية يجب أن تستخدم فيه إما المصطلحات اللغوية النظيفة وإما الألفاظ غير المباشرة.


س 221 : ما هي أعراض المصابة بجن يمنعها من الحمل؟
من أعراض عدم الحمل بسبب إصابة الجن للمرأة:تشكو المرأة من آلام في الظهر,آلام والتهابات في منطقة الرحم,عدم انتظام الدورة الشهرية,وجود نزيف أحيانا,ضيق المرأة أحيانا من الجماع بحيث لا تفعله إلا من أجل إرضاء الزوج.لكن مع ذلك أجدُ نفسي هنا مُضطرا لأن أنبه إلى أن المرأة تخطئ حين تظن بأن الطبيب المختص إذا قال لها ولزوجها بأنهما سليمان تماما –طبيا وعضويا-من أي مرض عضوي يمنع المرأة من الحمل,هي تخطئ حين تظن بأن هذا دليلٌ قطعي على أن السبب يكون إذن سحرا أو عينا أو جنا,ومنه فإنها لا تحتاج عندئذ إلا إلى رقية شرعية.ليس شرطا أن يكون هذا الاستنتاجُ صحيحا لأن السبب قد يكون عضويا لكن مازال حتى الآن غيرَ معروف عند الأطباء مهما كانوا متمكنين ومتفوقين في اختصاصهم.قد لا يكون اليوم معروفا ثم يُعرف غدا أو بعد غد.وقد لا يعرفُه طبيبٌ ويعرفه طبيبٌ آخر.


س 222 : ما الحكم في مصادقة الفتاة لرجل أجنبي عنها ؟
مصادقة الفتاة لرجل أجنبي عنها غير جائزة لأنها يمكن –جدا-أن تكون مصحوبة بحرام,ويمكن –جدا-أن تؤدي إلى حرام مثل الخلوة أو الزنا أو مقدماته (وإذا زنا الرجل بالمرأة ,فإنه ينفض يده منها غالبا وكأنه لا يعرفها وتبقى هي تتحسر على ما فات).هذا فضلا عن أن هذه المصادقة تشغل البال كثيرا عن الدراسة والعمل والأمور الجادة في الحياة,كما أنها يمكن أن تؤدي للعشق الذي تصعب مداواته,ومن جهة أخرى فالدين علمنا(والتجربة كذلك)أن كثرة مجالسة المرأة للرجل والرجل للمرأة تقسي القلب لكل منهما.فالحذر الحذر يا رجال ويا نساء.


س 223 : ما الحكم في صبغ المرأة لأظافرها ووجهها وشفتيها ويديها داخل البيت؟
صبغ المرأة لأظافرها ووجهها وشفتيها ويديها داخل البيت للزوج أو أمام المحارم من الرجال جائز شرعا,لكنني لا أنصح المرأة به لأنه مُضر بصحتها,ولأن المرأة تضطر إلى إزالته في كل مرة تريد فيها أن تتوضأ للصلاة,ولأنه من جهة ثالثة مُقَبِّح لصورة المرأة في نظر الكثير من الرجال لا مُجَمِّل.والله أعلم بالصواب.


س 224 :هل من الضروري شرعا أن تلبس المرأة الحجاب الشرعي بكامل شروطه أو لا تلبسه ؟
ليس صحيحا ما يقوله البعض من أن المرأة إما أن تلبس الحجاب كاملا (أي بشروطه الشرعية المعروفة) أو لا تلبسه. إن الحجاب الذي يتوفر فيه شرط واحد خير من الذي لا يتوفر فيه أي شرط,والتي تلبس جلبابا يسترها حتى الركبتين خير (وأجرها عند الله أكبر) من التي تلبس جلبابا لا يستر إلا النصف الأعلى من الفخذين,وهكذا..والوقت إن شاء الله جزء أساسي على طريق التزام المرأة الكامل بالحجاب الشرعي الذي يُرضي اللهَ ورسولَه.


س 225 : ما الرد على من يقول بأنه لا فرق بين الرجل والمرأة لا من حيث الطبيعة ولا من حيث الوظيفة؟ قال الله تعالى”ليس الذكر كالأنثى”,وهذه حقيقة ثابتة لا تتغير بتغير الزمان والمكان. إن المرأة والرجل يتساويان في الحقوق والواجبات العامة,وفي الواجبات والمحرمات العامة.لكن للمرأة مع ذلك طبيعة وللرجل طبيعة أخرى ليست هي نفسها لكنها مكملة لها.كذلك للمرأة وظيفة في الحياة وللرجل وظيفة أخرى في الحياة ليست هي نفسها لكنها مكملة لها.ولا تستقيم الحياة إلا بهذا,إلا بكون الرجل رجلا والمرأة امرأة.ومن قال بخلاف هذا إما أن يكون جاهلا أو جاحدا أو متمسحا بالمرأة من أجل كسب رضاها,والغالب أنها لن ترضى عنه لأنه من الصعب إرضاؤها,أو لأن المرأة تعلم أن هذا الرجل يكذب عليها.

س 226 : ما هي أعراض ربط الرجل عن زوجته أو المرأة عن زوجها ؟
من أهم أعراض الربط:آلام في الفخذين وثقل شديد في الرأس مع صداع وتغير في المزاج.ومع رقية المربوط يمكن أن يُؤمر المربوطُ بدهن الفخذين بزيت زيتون مرقي,ويشربُ من ماء مرقي ويغتسل به لمدة 7 أيام.والغالبُ أن يُحَلَّ الربطُ من اغتسال اليوم الأول.


س 227 : لما ذا قدم الله في سورة النور(الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة) الزانية على الزاني؟
إن بعض العلماء قالوا:لأن المرأة هي التي تخطو في العادة أول خطوة على طريق الزنا,سواء تلميحا أم تصريحا, بطريقة مباشرة أم غير مباشرة.ومن هنا فإننا يمكن أن نقول كما قال بعضهم بأن:”لعنة واحدة من الله على الزاني ولعنتان أو لعنات على المرأة التي انقادت له واغترت به”.إن الرجل لا يُلام كثيرا على هذه الجريمة(وإن كان الزنا حراما بطبيعة الحال على الرجل والمرأة سواء بسواء,لكن قد تكون العقوبة عند الله في الآخرة مختلفة).لقد كانت بَصْقَة واحدة– أكرمكم الله-من المرأة توقفُه,وكانت صفعة واحدة من المرأة تهزمُه,وكان مع المرأة الحكومة والقوانين والشرائع والفضائل ,”فلأيهما-كما يقول مصطفى صادق الرافعي- يجب التحصين:أللصاعقة المنقضة (المرأة) أم للمكان الذي يُخْشى أن تنقض عليه (الرجل)؟!”.قال الرافعي رحمه الله:”لقد أجابت الشريعة الإسلامية:حصنوا المكان,ولكن المدنية (المُعوَجَّة)أجابت:حصنوا الصاعقة”.


س 228 : ما الفرق الشرعي بين زينة المرأة في البيت وزينتها خارجه ؟
لا يجوز للمرأة أن تتزين خارج البيت وتتخلى عن الزينة لزوجها داخل البيت,وعليها أن تعلم بأن الأولى حرام وأن الثانية عبادة من العبادات للمرأة عليها من الأجر ما لها.


س 229 : ما هي أهمية الختان الشرعية ؟
الختان سنة للذكور روى ابن حبيب من المالكية:”هو من الفطرة,لا تجوز إمامة تاركه اختيارا ولا شهادته”.وقال الباجي :”لأنها (أي الشهادة) تبطلُ بترك المروءة”.


س 230 : إن أسلم بالغ هل يُختن ؟
إن أسلم بالغٌ طُلِب منه الختان عند المالكية.فإن خاف على نفسه,قال بن عبد الحكم من المالكية:”إنه يترُك الختان”وقال سحنون:”يلزمه أن يختتن”(أي ولو خاف).


س 231 : ما الرأي في قراءة شيء من القرآن في بيت الرجل بعد الزواج ؟
قال بعضهم : يستحبُّ للمتزوج الجديد أن يقرأ سورة البقرة في منزل الزوجية,قبل الزواج أو بعده.ومثل هذه المسائل كما قلت أكثر من مرة ليست توقيفية بل هي مسائل لم يأت نصٌّ بإثباتها ولا بإلغائها,فإذا رأينا أن مصلحةً يمكن أن تتحققَ منها جازت وأُبيحت شرعا بإذن الله.


س 232 : ما الحكم إن وُلد شخص مختونا ؟
إن وُلد مختونا,فقيل في المذهب المالكي:”يجرى عليه الموسى,فإن كان فيه ما يُقطع قُطع”.وقيل:”قد كُفيَ المئونة”.


س 233 : ما المقصود باللعان ؟
هو ما يحدث عندما يرمي الزوج زوجته بتهمة الزنا ولا شهود عنده إلا نفسه,فيشهد 4 شهادات بالله إنه لمن الصادقين والخامسة يقول فيها بأن لعنة الله عليه إن كان كاذبا.فإذا سكتت المرأة ثبت عليها الزنا,ولكن إذا لم تعترف طُلب منها أن تشهد بالله 4 شهادات أن زوجها كاذب والخامسة أن غضب الله عليها إن كان صادقا.وبذلك تكون قد دفعت عن نفسها التهمة.إلا أنه لا تستقر الحياة بينهما ويُفرق بينهما بما يسمى تفريق اللعان وينتهي الأمر بينهما وحسابهما على الله.


س 234 : ما هي آداب قضاء الحاجة التي يجب أن نربي أبناءنا عليها من الصغر؟
يدرَّب الولد على آداب قضاء الحاجة-خاصة بعد دخوله إلى المدرسة-والتي يمكن أن نذكر منها : المحافظة على ثيابه من التلوث,عدم مس ذكره بيمينه إذا بال,تنظيف قبله أو دبره أو تنظيفهما معا بعد قضاء الحاجة,عدم الكلام حين التخلي,عدم البول في مكان مكشوف أمام الناس,غسل اليدين بعد الانتهاء من قضاء الحاجة.


س 235 : ما هو شرك المحبة ؟
لقد قال الله تعالى:”وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّه” البقرة:165.وغاية محبة الله تعالى مع غاية الخضوع له هي العبادة التي أمر الله أن تكون له وحده.وإذا بلغ المحب درجة من الحب بحيث توقعه محبة محبوبه وطاعته في معصية الله سبحانه فقد أشرك بالله عز وجل. وللعلامة ابن القيم رحمه الله كلام نفيس في هذا المعنى في كتابه النافع (الداء والدواء) يقول: في فصل”العشق الإشراكي”:تارة يكون كفراً،كمن اتخذ معشوقه نداً يحبه كما يحب الله،فكيف إذا كانت محبته أعظم من محبة الله في قلبه؟فهذا عشق لا يغفر لصاحبه،فإنه من أعظم الشرك،والله لا يغفر أن يشرك به،وإنما يغفر بالتوبة الماحية ما دون ذلك.وعلامة هذا العشق الشركي الكفري: أن يقدم العاشقُ رضاءَ معشوقه على رضاء ربه،وإذا تعارض عنده حق معشوقه وحظه وحق ربه وطاعته، قدَّم حق معشوقه على حق ربه،وآثر رضاه على رضاه،وبذل له أنفس ما يقدر عليه،وبذل لربه-إن بذل-أردأ ما عنده، واستفرغ وسعه في مرضاة معشوقه وطاعته والتقرب إليه وجعل لربه-إن أطاعه-الفضلة التي تفضل عن معشوقه من ساعاته”نسأل الله الثبات والعافية وأن يجعل حبنا له فوق كل حب,سبحانه وتعالى.


س 236 : هل تحب المرأة أن تكون مرغوبا فيها ؟
نعم ! إن المرأة تحاول بشتى الوسائل أن تكون مرغوبا فيها من طرف الرجل ,وأن تجعل الرجل طوع بنانها إن أمكن .والعجيب أن الرجل هو الذي يعطيها هذه الوسائل,ولا يكتفي بذلك بل يفرح كثيرا –وهذه طبيعة فيه-بهذه القيود التي تقيده بها المرأة وتجعله خاضعا لها.هذا مع ضرورة تذكر الفرق بين من يخاف الله ومن لا يخافه,كما قلت من قبل.


س 237 : هل احتفاظ السائل المنوي بلزوجته مطلوب من أجل إمكانية حمل المرأة من زوجها؟
نعم هو مطلوب.إنه ما لم يصل السائل المنوي إلى الصورة السائلة فإن الحيوانات المنوية تعجز عن اختراق عنق الرحم إلى داخل الرحم.ويتم التدخل عن طريق التلقيح الاصطناعي بإضافة مواد مذيبة للسائل المنوي ثم إدخال الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم مباشرة.


س 238 : هل المطلوب النجاح في الدراسة في الجامعة أم أن المطلوب البحث عن زوج فيها ؟
عندما تذهب الطالبة إلى الجامعة وترجع منها بعد سنوات بشهادة تعينها في مستقبل أيامها في البيت أو خارج البيت,فإنك تعود مشكورة من الله ومن العباد إذا عادت نظيفة طيبة طاهرة أدبا وخلقا ودينا.أما إذا أتت بشهادة جامعية لكن بعد أن خسرتِ العفة والحياء, فلا بارك الله لها في دراستها وفي الشهادة التي أتت بها.
ومن المضحك والمبكي في نفس الوقت أن تخبرني طالبة في يوم من الأيام-وهي تكاد تبكي- أن أهلها عوض أن يهنئوها في نهاية دراستها الجامعية بنجاحها في دراستها,عوض ذلك لاموها –هداهم الله-لأنها لم تأت من الجامعة معها بزوج المستقبل. هكذا قالوا لها ؟! نعم هكذا وكأن الطالبة ذهبت إليها للزنا أو على الأقل للزواج لا من أجل الدراسة.صحيح أن أهلها متأثرون بنظرة الطبقات غير الجامعية السلبية إلى الطالبة الجامعية,لذا فإنهم يرون أن ابنتهم أو أختهم إذا لم تتزوج من خلال الجامعة وفي فترة الدراسة الجامعية قد لا تتزوج بعد ذلك أبدا.هذا سبب,لكن لا يجوز أن يكون عذرا مقبولا لهم من الناحية الشرعية أو حتى من ناحية العرف والعادات النظيفة.


س 239 :هل الحالة التي تدخل عليها الزوجة إلى الفراش لها دخل في قدرة الرجل الجنسية؟
بلا شك.إن هناك فرقا هائلا بين قدرة الرجل الذي تتهيأ زوجته في كل مرة للجماع بتجديد ملابسها ووضع العطور طيبة الرائحة واستعمال الكحل والنظافة والسواك و..وقدرة الرجل الذي تدخل زوجته إلى الفراش ورائحة العرق وطهي الطعام تنبعث من ملابسها أو تدخل بقولها:”آه رأسي من ترتيب المنزل وتربية الأولاد!”.


س 240 : ما حكم استعمال حبوب منع الحمل وما شابهها من موانع الحمل وما حكم المرأة التي ترفض الإنجاب وزوجها يطلب منها ذلك ؟
لا مانع من استخدام موانع الحمل بأنواعها،وذلك بشروط أربعة:
ا-ألا يكون في استخدامها ضرر على المرأة أو أن يكون ضرر الوسيلة المستخدمة أقل من ضرر غيرها.
ب-أن يكون ذلك برضى الزوجين،لأن إيجاد النسل من مقاصد النكاح الأساسية،وهو حق ثابت لكل واحدٍ منهما،فلا يجوز لأحدهما منع الآخر منه بدون رضاه كما لا يجوز للزوجة منع الزوج منه بدون رضاه إلا لعذر.
ج-أن تدعو الحاجة إلى ذلك،كتعب الأم بسبب الولادات المتتابعة،أو ضعف بنيتها،أو من أجل صحة الأولاد,أو حسن تربيتهم أو غير ذلك.
د-ألا يكون القصد من استخدام هذه الموانع هو قطع النسل بالكلية.


س 241 : ما معنى أن الرجل أناني في تعامله مع المرأة ؟
للأسف تعتبر هذه حقيقة من الحقائق المؤكدة:إن الرجل-إذا لم يخف ربه الخوف الحقيقي-أناني في الكثير من الأحيان في تعامله مع المرأة,لأنه لا يهتم بأدب وأخلاق وحياء المرأة الأجنبية مادام هو قد يستفيد من انحرافها ومن بعدها عن الدين.أما إذا تعلق الأمر بأخته أو أمه أو ابنته أو زوجته فإنه حريص كل الحرص على الأدب والأخلاق والدين.والذي يُنقصُ من هذه الأنانية هو كما قلت الخوف الحقيقي من الله,لكن ما أقل من يخاف الله في هذا الزمان من النساء أومن الرجال.


س 242 : ما الذي يترتب على نزول دم الاستحاضة من المرأة ؟
لا يجب عليها الغسل وإنما يستحب فقط,فمن لم تغتسل فلا حرج عليها البتة.وأما الوضوء الأصغر فتعيده المرأة وجوبا.


س 243 : إذا كان عند الزوج عيب خلقي غير قابل للعلاج يمنع القدرة على الإنجاب,هل تجوز مصارحة الزوجة أم لا ؟
لا يجوز فقط,بل يجب عليه أن يُصارحها.ثم بعد ذلك هي حرة في أن تواصل العلاقة الزوجية أو تنهيها.


س 244 : هل المذي طاهر أم نجس ؟
هو نجس,والواجب إذا خرج من القُبل أن يُغسل الذكرُ كله أو الفرج كله,وكذا يجب غسل المكان المصاب على الثوب أو البدن أو المصلى.


س 245 : ما حكم من جامع في نهار رمضان ناسيا لصيامه ؟
يجب عليه القضاء دون الكفارة,وذلك لكون فعله من النسيان المرفوع إثمه عن أمة محمدصلى الله عليه وسلم.


س 246 : ما معنى أن المرأة تُخدع بكل سهولة ؟وما أسباب ذلك؟
إن الله حرم الزنا وحرم كذلك مقدماته من كلام لا يليق مثل الغزل,والموسيقى المثيرة,والنظر إلى العورات ,واللمس غير الجائز, والقُبلة, والمداعبة ,و ..مما هو معروف لا داعي للتصريح به.والمرأة تُخدع بسهولة من طرف الرجال,ومن أسباب هذا الانخداع : أولا:أنها تظن بأن المتديِّن أو الإمام أو الأستاذ أو.. لا يمكن أن يقعوا معها في الحرام,وهذا خطأ لأنهم كلهم بشر غير معصومين من المعصية,بل حتى من الكفر.
ثانيا:أنه يبدو لها وكأن المذكورين سابقا ليسوا رجالا(أي لا رغبة لهم في النساء),وهذا خطأ,لأن كل واحد منهم في تعامله مع المرأة,هو رجل قبل أن يكون إماما أو أستاذا أو متدينا أو..وإذا كان واحد منهم لا رغبة في النساء فإنه يعتبر مريضا يحتاج إلى طبيب يداويه,ولا علاقة لعدم رغبته في المرأة بتدينه أو خوفه من الله.لذا فإن الجميع ملزمون بما ألزمهم به الشرع والدين,وكلهم مُعرَّضون للطاعة وللمعصية,وكل واحد منهم يصبح لا أمان فيه بمجرد بدء انحرافه عن صراط الله المستقيم.


س 247 : هل يجوز لي الكشف عن شعري أمام عم زوجي ؟
لا يجوز أن تكشفي عن شعرك ولا عن شيء من جسمك ما عدا الوجه والكفين أمام عم زوجك؛ إلا إذا كانت بينكما محرمية من نسب أو رضاع.أما مجرد كونه عماً لزوجك فلا يجعله محرماً لك بل هو كغيره من الأجانب من الرجال.ولتعلمي أنه إذا مات زوجك جاز لك أن تتزوجي بعمه.بل إن النبي صلى الله عليه وسلم شدد أكثر في مخالطة الزوجة لأقارب زوجها حيث قال:”إياكم والدخول على النساء، فقال رجل: أفرأيت الحمو(وهو قريب الزوج) ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم:الحمو الموت!”.متفق عليه.وقال النووي في شرحه: معناه أن الخوف منه أكثر من غيره،والشر يتوقع منه والفتنة أكثر،لتمكنه من الوصول إلى المرأة والخلوة من غير أن ينكر عليه بخلاف الأجنبي.والمقصود هنا طبعاً من ليسوا محارم للزوجة.


س 248 : أنا طالب بالخارج وأريد أن أحصن نفسي بالزواج من هنا,ثم إذا سمحت الظروف بعد التخرج آخذها معي إلى بلدي وإن لم تسمح سوف أطلقها وأسرحها بإحسان؟ هل يجوز لي ذلك أم لا؟
إذا تزوجتَ امرأة وفي نيتك طلاقها إن لم يتيسر لك الرجوع بها إلى بلدك بعد الانتهاء من دراستك,فهذه النية لا تضر،والنكاح صحيح لا شيء فيه،وهذا الحكم في كل من تزوج امرأة وفي نيته طلاقها إذا انقضت حاجته في البلد الذي تزوجها فيه.إن النكاح صحيح في قول عامة الفقهاء ما لم يشترط ذلك في العقد أو يصرح به للمرأة أو أوليائها.وصحة هذا الزواج لا تنفي كراهيته,لما يترتب عليه من أضرار ولما يشتمل عليه من غش وخداع، وهذه ليست بأخلاق المسلم.يقول أنس بن مالك:ما خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا قال:”لا إيمان لمن لا أمانة له،ولا دين لمن لا عهد له”رواه أحمد وابن حبان وهو حديث صحيح.هذا وعلماً بأنه يشترط في صحة الزواج من الكافرة أن تكون كتابية أو نصرانية وأن تكون عفيفة،وما أندر حصول الشرط الأخير فيهن.


س 249 : ما حكم نوم الفتاة مع أخيها في غرفة واحدة لكن ليس في فراش واحد؟
إن الإسلام يحث على تربية الأولاد وتعليمهم من الصغر على تطبيق تعاليمه السمحة لأن التعليم في الصغر أرسخ ولهذا قالوا: التعليم في الصغر كالنقش في الحجر.وقد روى الإمام أحمد وأبو داود عن ابن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “مروا أبناءكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين، وفرقوا بينهم في المضاجع”.وعلى هذا لا ينبغي للأبناء أن يناموا في مضجع واحد على سرير أو حصير أو غير ذلك،ولا يجوز كذلك أن يلتحفوا في لحاف واحد.أما إذا كانت غرفة واسعة ولكل واحد سرير أو فراش منفصل ولحاف مستقل،فهذا لا مانع منه، ولا يتوجه إليه النهي لما في تخصيص أفراد الأسرة بغرفة من مشقة وحرج عند أغلب الناس.والحاصل: أنه ينبغي للفتاة أن تنام في غرفة منفصلة عن غرفة أخيها –إذا أمكن ذلك-إذا قاربوا البلوغ.أما أن يكون لكل واحد فراشه ولحافه فهذا واجب.


س 250 :هل يجوز للمرأة بصفة استثائية وبمناسبة زفافها أن تخرج من بيت أهلها إلى بيت زوجها وهي سافرة ؟
لا يجوز بأي حال من الأحوال.إن الواجب عليها شرعا أن تخرج وهي ساترة لجميع جسدها إلا الوجه والكفين. ولا بأس بطبيعة الحال أن تلبس لباس الزفاف الذي تتوفر فيه شروط الحجاب الشرعي,وأن تفرح كما تفرح سائر المقبلات على الزواج.


س 251 : هل يُفك ربط”المصفحة” بالسحر أم بالرقية الشرعية؟
الشابة المقبلة على الزواج, والتي علمت-قبيل الزواج- أنها مربوطة (مْصَفحة كما يقول الجزائريون .والتصفاح حرام ولو تمَّ بنية حسنة)منذ الصغر,هذه المرأة لا يجوز لها أن تسمح لامرأة مهما كانت أن تفُكَّ لها السحر بطريقة سحرية.وإنما الواجب عليها أن ترقيَ نفسها أو تبحث لنفسها عمن يرقيها بطريقة شرعية بعيدا عن الدجل والشعوذة.


س 252 : ما الحكم في حلق العانة ؟
هو من سنن الفطرة المطلوبة شرعا من الرجال ومن النساء على حد سواء,مثل مثل نتف الإبط وقص الأظافر.


س 253 : ما الحكم في استعمال المرأة للكحل خارج البيت؟
الكحل عند الكثير من الفقهاء من الزينة الظاهرة التي جوز الإسلام للمرأة الظهور بها أمام الأجانب.ومع ذلك فإنني أنصح المرأة إذا استعملت الكحل أن لا تبالغ لأن التجربة تؤكد أن أغلبية الرجال-على الأقل في وقتنا الحاضر-يمكن أن يثيرهم منظر امرأة وضعت الكحل في عينيها وبالغت في وضعه


س 254 : ما الحكم في الصيام مع التفرج على الحرام؟
بالنسبة للفعل فهو حرام في غير رمضان وهو في رمضان أشد حرمة.أما بالنسبة للصيام فهو صحيح ما لم يخرج من الرجل ماء.وأما أجر الصيام فهو أقل بالتأكيد لأن القاعدة الشرعية تنص على أن المعاصي بصفة عامة إذا لم تُبطل الصيام فإنها تُنقص من الأجر.


س 255 :هل يُختن المولود بعد الولادة مباشرة ؟
يُكره أن يختنَ المولودُ يوم ولادته أو سابعه,قال المالكية:”لأنه من فعل اليهود وليس من عمل الناس”.,وقيل :”يختن يوم يطيقُه”,والمعروف طبيا أن الولد يطيق الختان حتى وهو بن بضع أسابيع.


س 256 : ما أسباب الإفرازات التي يمكن أن تخرج من القضيب ويجدها الشخص في ملابسه الداخلية في الصباح ؟ هي تنتج في أغلب الأحيان عن الإصابة بالأمراض التناسلية المعدية أو احتقان البروستاتا أو ضيق مجرى البول.




الموضوع الأصلي : الجزء الرابع من المجموعة الثانية من الاستشارات الجنسي� // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: &احلام بنوته&


توقيع : &احلام بنوته&





الأحد مايو 29, 2016 11:12 am
المشاركة رقم:
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1178
نقاط : 2947
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/06/2013
مُساهمةموضوع: رد: الجزء الرابع من المجموعة الثانية من الاستشارات الجنسي�


الجزء الرابع من المجموعة الثانية من الاستشارات الجنسي�


نسلمى انتى وموضوعك




الموضوع الأصلي : الجزء الرابع من المجموعة الثانية من الاستشارات الجنسي� // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: مونيكا سامى


توقيع : مونيكا سامى








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة