منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات تشات ومواضيع عامه - Chat Forums and general topics :: مواضيع الاعضاء - Topics members

شاطر

الإثنين فبراير 22, 2016 2:58 pm
المشاركة رقم:
مشرف
مشرف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1940
نقاط : 4829
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 06/02/2013
العمر : 27
الدولة : مصر
مُساهمةموضوع: من لطمك على خدك الايمن فحول له الاخر


من لطمك على خدك الايمن فحول له الاخر





لا شك ان ظاهرة العنف التي تحتاح العالم بشكل عام والشرق الاوسط بشكل خاص ظاهرة تدعو لتأمل فلقد اصبح الانسان يقتل اخيه الانسان بطرق واشكال لم تحدث في اقدم العصور تخلفا˝ ونحن نتشدق بالحضارة والتكنولوجيا والرقي.

فالقتل اليوم لم يعد يوجه ضد الاعداء أو دفاعا˝ عن قضية بل اصبح القتل يتم لشهوة القتل ويوجه ضد اناس لا علاقة لهم بشكل مباشر بتلك القضايا مثل تفجير الطائرات التي تنقل انأس من جنسيات مختلفة أو مشاة في الشارع او مرتادين في مقهى وللاسف فان موقف المسيحية من العنف أخذ عليها لا لها. فقد ظن الكثيرون ان الحب والتسامح الشديد الذي تبديه المسيحية في تعاليمها . لا يصلح في مقاومة العنف الذي يكوي العالم بناره اليوم.
بالاضافة الى سوء فهم وتفسير ايات الكتاب المقدس وتحميلها فوق ما تحتمل من اجل تبرير خوف الكثيرين من المواجه و خنوعهم وانسحابهم من المشاركة في الحياة الاجتماعية والسياسية. فنتيجة لسنوات من القهر والديكتاتوريه وكثرة الحروب التي مرت في المنطقه وبالاضافة الى تقوقع الكنيسة وانسحابها الى الداخل بحيث لم تعد ضمير المجتمع والمدافع عن حقوقه تماما كما وقف يوحنا المعمدان والرب نفسه في وجه هيرودس اعلى سلطة سياسيه وفي وجه رئيس الكهنة والكتبة والفريسين اعلى سلطة دينية لانهم كانوا يضعون احمالا˝ عسرة الحمل فوق اكتاف الشعب . فحاول البعض هذا الخنوع والضعف على أساس ديني وكتابي فجعلوا الكتاب المقدس هو الشماعة التي يلقون عليها فشلهم وخوفهم وضعفهم امام قوة هذا العالم

ومن اهم الايات التي استخدمت وفسرت خطأ هو هذا النص الذي نحن بصدد دراسته الان.فقد جاء على لسان رب المجد في أنجيل معلمنا متى 5 : 38-44 الايات التالية" سمعتم انه قيل عين بعين وسن بسن . واما انا فاقول لكم لا تقاوموا الشر بل من لطمك على خدك الايمن فحول له الاخر ".

وقبل ان ابداء في تفسير هذه الايه هناك اربعة ملاحظات هامة وضروريه:-

1- ان الوصية في الكتاب المقدس هي وسيلة وليست غاية في حد ذاتها لذلك قال المسيح لمعلمي اليهود اني اريد رحمة لا ذبيحة.
فالوصية ليست سيفا˝ مسلط علينا من الله. وليس هدف الله ان يحصي لنا عدد المرات التي نطيع فيها الوصية او عدد مرات عصيانها.
ونحن نتعامل مع الوصيه لا كعبيد لها . لان العبد ينفذ اوامر سيده ووصاياه من دون ان يشرح له السيد الهدف منها وهدف هذه الوصايا في الغالب هو مصلحة السيد الشخصية. اما نحن فنطيع الوصايا لا بذلة العبيد بل بخضوع الابناء لنفهم ارادة الله من هذه الوصية وهدف الوصايا هي مصلحتنا وسلامنا نحن وليس مصلحة السيد كما في حالة العبيد لذلك نحن بحاجه الى ان نفهم روح الوصيه لا حرفيتها.

2- نحن لا نستطيع ان نفهم اي نص الا من خلال السياق العام التعليمي والتاريخي الذي قيلت فيه هذه الايات كما اننا لا نستطيع ان نبني تعليم او حكم شرعي على اية. بل على مجمل ما يقوله الكتاب المقدس كوحدة واحده عن هذا الموضوع.

3- عند محاولتنا لفهم هذا النص يجب ان ندرك مجموعة من الحقائق الهامة ايضا˝:-
•كان الانتقام الجماعي هو السائد في ذلك الوقت وخصوصا˝ عند اليونان والرومان واللذان كانا يشكلان ثقافة المجتمع في ذلك الوقت لدرجة ان خطأ شخص من قبيله ما كان يمكن ان يؤدي الى ابادة تلك القبيلة بكل افرادها نتيجة لهذا الخطأ الصادر من فرد واحد. لذلك جاء الناموس لكي ينظم هذه الامور ويضع التوازن بين الجريمة والعقاب فقال عين بعين وسن بسن وعلى فكرة الرب يسوع لم يرفض تطبيق هذه القانون.

•كانت هناك تفسيرات مبنية على تقاليدات الاباء تتعارض مع شريعة الله المنصوص عليها في التوراة. فقد سمح مفسري الشريعة بأخذ الثار او الانتقام الشخصي وكانت هذه العادة دارجه بين الرومان وما زال بعض اثارها موجود الى وقتنا الحالي مثل الاخذ بالثار وقضايا الشرف. فجاء المسيح يتكلم هنا ضد روح الانتقام الشخصي وليس ضد اجراء العدل بالطريقة القانونية.

1- عند العوده للنص المذكور في انجيل متى نجد ان الرب يسوع حدد مجالات الاعتداء قبل ان يقدم العلاج:-
فهو يتحدث اولا˝ عن الاعتداء على البدن بالقول "من لطمك على خدك الايمن" وهذه النوعية من العدوان يقع تحتها كل اعتداء على الجسم الانساني من جرح وضرب...الخفليس المقصود هنا اللطم على الخد تحديدا˝.

المجال الثاني هو الاعتداء على الممتلكات "من اراد ان يخاصمك ويأخذ ثوبك فاترك له الرداء ايضا˝ " ويقع تحته كل عدوان على الممتلكات من عقار او اموال او ثياب او حتى الملكية الفكرية وحقوق الطباعة والنشر.

المجال الثالث هو الاعتداء على النفس البشرية بالتسخير "من سخرك ميلا˝ فاذهب معه اثنين" ويقع تحت هذا العدوان كل من يشغل انسان من دون أجر مستغلا˝ سلطانه عليه.
فالامثله التي يقدمها المسيح للعدوان هي نماذج من العدوان العام وليس حالات خاصة ومحددة.

2- ان هذه الوصية لاتبرر حماقة واخطاء الاخرين ولكن تدعونا الى التأمل في احتياجتهم.
المسيح يطلب منا ان نفكر في الدافع الذي جعل المعتدي يلجأ الى العنف لتوفير احتياجاته.
فالانسان لا يلجأ الى العنف الا عندما يكون تحت ضغوط اجتماعية او نفسيه او اقتصاديه رهيبه. فبدلا˝ من ان تدين الضارب وتضربه وبهذا تنهي المشكلة ظاهريا˝. ولكن سبب المشكلة ما زال موجودا˝. علينا ان نمتص الضربه ونفكر في تسديد احتاج المعتدي من اجل اصلاحه وبالتالي تقضي على هذه الظاهرة.
بمعنى اننا عندما نضع السارق في السجن فهذا لا يحل المشكلة بل يسكنها لان ما زال الدافع للسرقة موجودا˝ في داخل السارق ولكن اذ حاولنا ان نفكر بالدافع الذي دفعه للسرقه وحاولنا ان نتفهم مشكلته ونظهر العطف من نحوه. فقد نساعده الى ان يتحول من مجرم خطير الى انسان صالح ومفيد لنا وللمجتمع الذي نعيش فيه. وهذا يحتاج الى شخص قادر على ان يسيطر على طبيعته حتى يعالج المشكلة بعد ذلك ان امتصاص الضربه الاولى ينزع بذور الانتقام من داخلنا فمالك روحه خيرا˝ من مالك مدينة.

هذا كان قصد المسيح من عبارة حول له الاخر ليس بمعناها الحرفي ولكن بمعنى القدرة على امتصاص الرغبة في الانتقام والتفكير في احتياجات المعتدي والعطف عليه باعتباره انسانا˝ مريضا˝ ووتقديم العلاج والمساعده له ولو امكن.

3- هدف الوصيه هو اصلاح المعتدي وليس اذلال المعتدي عليه.:
فكما ذكرت في بداية حديثي ان الوصيه هي وسيلة لهدف وهدف الوصية أصلاح المجتمع بتقليل العنف فيه الى اقل قدر ممكن, ولكن ان تحولت الوصيه الى هدف في ذاتها وليست وسيلة وترك كل معتدي عليه حقه دون ان يحاول اصلاح المعتدي فقدت الوصيه معناها وهدفها بل وصارت سببا˝ لروح الضعف والخنوع والمذلة لمن يطبقها .وصارت ارضا˝ خصبها للعقد النفسية ومصدرا لمزيد من العنف في المجتمع. فاساس العلاج هنا هو هزيمة الشر بالخير بالتاثير الايجابي نحو المعتدي ومحاولت اصلاحه وليس تركه ليفعل ما يريد.

ولكن لو فهم المعتدي ان تحركي الايجابي ومحبتي له نوع من الضعف وتمادى في عدوانه . هنا يجب علينا ان نعود الى المبادى التي وصفها المسيح في علاقة الانسان بالوصيه وان الوصيه وضعت لمصلحة الانسان وليس ليكون الانسان عبدا للوصية . لذلك فالمسيح لم يرفض شريعة عين بعين وسن بسن ولكنه اعطاها بعدا˝ أعظم واسمى.

أن الرب يسوع يريد ان يقول لنا ان على الانسان المؤمن ان يجد متسعا˝ يستخدم فيه كل الوسائل الممكنه لاصلاح الاخر . واصلاح ذاته بالصورة التي يراها مناسبه دون احساس بالذنب لكسر وصيه ودون تجمد عند حرفية النص فهو ابن قد تحرر وأعلن له الاب الهدف وهو معالجة العنف في المجتمع. لذلك يقول الكتاب الحرف يقتل ولكن الروح تحي والمشكلة ليست في كيف اطبق الوصية بحرفيتها ولكن كيف أحقق الهدف من روح الوصية.

اصلي ان تكون الصوره قد اتضحت لفكر الرب يسوع لهذه الوصية التي اسىء استخدامها وتفسيرها والرب يفتح عيون اذهانكم لتدركوا ما هو الطول والعرض والارتفاع وتدركوا محبة المسيح فائقة المعرفه.





الموضوع الأصلي : من لطمك على خدك الايمن فحول له الاخر // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: ابن الرجاء


توقيع : ابن الرجاء





الإثنين فبراير 22, 2016 6:32 pm
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2373
نقاط : 4911
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 02/12/2012
مُساهمةموضوع: رد: من لطمك على خدك الايمن فحول له الاخر


من لطمك على خدك الايمن فحول له الاخر


سلمت لنا وسلم إبداعك
وجزآكي الله خيرا على ما تقدمية
تقبلي ودي واحترامي





الموضوع الأصلي : من لطمك على خدك الايمن فحول له الاخر // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: سامية بنت الفادى


توقيع : سامية بنت الفادى









المصدر: منتديات النور والظلمة











الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة