منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات تشات ومواضيع عامه - Chat Forums and general topics :: مواضيع الاعضاء - Topics members

شاطر

الإثنين فبراير 22, 2016 5:51 pm
المشاركة رقم:
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1470
نقاط : 3992
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 10/04/2013
العمر : 23
مُساهمةموضوع: معجزة في الطريق: الصلاة خلصتنا جميعاً.


معجزة في الطريق: الصلاة خلصتنا جميعاً.




روما- أشعر بالحماسة عندما أتحدث عن الله الصالح، ولا يسعني إلا أن أمتلئ فرحاً كلما فعلت ذلك. فهو الذي ملأ حياتي رجاءً، وأعطاني دافعاً للمضي قدماً كلما واجهت صعوبة... هو أب عظيم.
في صباح أحد الأيام، خرجت متأخراً إلى عملي. أسرعت في القيادة لأصل باكراً. في أحد الشوارع، التقيت بشاحنة تسير ببطء شديد وكان يقودها جدّ معه حفيدته الصغيرة. كنت مستعجلاً وكان هو يقود ببطء مدهش. أحياناً، كانت الطفلة تنظر إلى الخلف وتلقي التحية عليّ. فكنت أبتسم لها وأردّ التحية.

كنت بحاجة لتجاوزه. تحضرت للقيام بذلك قرب تقاطع عندما شعرت بصوت عذب يقول لي: "صلّ لأجلهما".
خففت سرعة السيارة وبدلاً من تجاوزهما، صليت: "يا رب، احمهما، باركهما، واحفظهما من كل أذى". في هذا الجزء من الثانية، خرجت سيارة مسرعة من التقاطع وفقدت السيطرة فارتطمت بمقدمتها بشاحنة الجدّ. كان هذا الحادث قوياً وعنيفاً.
ترجلت من السيارة وركضت لتقديم المساعدة. كما أتى الجيران في المنطقة للإغاثة. المذهل هو أن السيارة تحطمت لكنهم جميعاً خرجوا سالمين. أما مسبب الحادث فقد كان شاباً ثملاً في التاسعة عشرة من عمره لم يدرك ما فعله.

قامت سيدة بلمس كتفي. استدرتُ، فقالت لي: "الله يحبك كثيراً". سألتها: "لماذا تقولين ذلك؟".
أجابت: "كنت خارج منزلي ورأيتك عندما أردت تجاوز السيارة التي تعرضت لحادث. لكنك امتنعت عن ذلك فجأة ولم تتجاوزها. هذا الحادث كان لك. ماذا حصل؟".
أجبتها: "صليت. صليت من أجلهما. عندما فعلت ذلك، سلما وسلمت أنا أيضاً. الصلاة نجّتنا جميعاً".
منذ زمن بعيد، قال لي صديق: "التحدث عن الله ليس كاختباره. يجب أن تشعر بحضوره وتعيش حبه". لقد أدركت أنه كان محقاً.

يمنحك الله كنزاً يبحث عنه كثيرون في أماكن خاطئة. يجعلك سعيداً. لا يخلصك من المشاكل لكنه يجعلك سعيداً. يقوّيك ويملأك سلاماً وصفاءً.
الآن، أعيش حياتي كما أردت على الدوام، في حضرة الله. أكتب وأتمتع بعائلتي وأتعلم رؤية الخليقة كهدية كبرى أوكلها إلينا.

في كل صباح، أستيقظ وأقول: "شكراً يا رب". لماذا؟ كما كانت تقول القديسة كلارا الأسيزية: "لأنك خلقتني". وأتابع... (شكراً) على الحياة، لأنك أبي، على عائلتي، على الإيمان، على ابنك وعلى الخليقة.
بعدها، أجلس خارج المنزل، أغمض عينيّ وأصغي للعصافير. يا للروعة! شكراً يا رب".





الموضوع الأصلي : معجزة في الطريق: الصلاة خلصتنا جميعاً. // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: الهام بنت المسيحية


توقيع : الهام بنت المسيحية





الثلاثاء فبراير 23, 2016 9:10 am
المشاركة رقم:
مشرفة
مشرفة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2125
نقاط : 5227
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 01/12/2012
العمر : 20
الدولة : مصر
مُساهمةموضوع: رد: معجزة في الطريق: الصلاة خلصتنا جميعاً.


معجزة في الطريق: الصلاة خلصتنا جميعاً.


شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ ♥

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥

ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر




الموضوع الأصلي : معجزة في الطريق: الصلاة خلصتنا جميعاً. // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: رعد السماء


توقيع : رعد السماء








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة