منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات تشات ومواضيع عامه - Chat Forums and general topics :: مواضيع الاعضاء - Topics members

شاطر

الإثنين فبراير 22, 2016 5:58 pm
المشاركة رقم:
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1470
نقاط : 3990
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 10/04/2013
العمر : 23
مُساهمةموضوع: من طينِ الحمأةِ غسّل خُطاي


من طينِ الحمأةِ غسّل خُطاي





من طينِ الحمأةِ غسّل خُطاي


ولدت في بيت مسيحي يعبد الرب ويقيم وصاياه، خاصة أمي هي التي كانت "تدفشني" إلى الكنيسة... وكنت مطيع لكن ما عَرفت يوماً معنى الحياة مع يسوع إلى أن سمعته يناديني أنا شخصياً.


حافظت على علاقة لا بأس بها مع الرب لكن لم اختبر مجده ومحبته لأني لم افتح قلبي تماماً لعمل الروح القدس في حياتي. أنهيت دراستي الثانوية وأنا شاب عادي لا يعرف الكثير عن الحياة خارج بلدتي. خرجت للعمل والتعليم في جيل الثمانية عشر وبدأت الحياة تُظهر لي ما لم أعرف من قبل. وكأن باب السعادة انفتح في وجهي... بدأت أسمع لصوت المجتمع من حولي ومن الضغط الجماعي الذي كان يفرض علَي أن أتصرّف وأوقوم بأعمال لم أعتاد على فعلها. هكذا استمرّت حياتي لمدّة سنتين... قد ملأ الشيطان قلبي فكُنتُ أزني وأسكَر يومياً وأتعاطى الممنوعات و بفعلي كلّ هذا قد فقدتُ ايماني بالله وكفرت بوجوده وفقدت كل مبادئي المسيحية. ووصلت الي درجة كبيرة من المعاناة بعد أن أدركت مدى انحرافي وفوضى حياتي. شعرتُ أن كل "أصدقائي" قد تركوني والحياة من حولي ليس لها أي معنى بعد فقررت أن أترك كل شيء على هذه الأرض... وبدأت بالتفكير أن أنهي كل هذه الآلام عن طريق أن أنهي حياتي بالانتحار. فكرت بالموضوع بجدية واصرار ولم أهتم لمشاعر اهلي واخوتي. كنت أحيا بخوف دائم وعصبيّة وانحدار الى الهاوية..


رغم عدد اصدقائي الكبير لم يكن لدي إلا صديق واحد الذي استطيع أن اقول عنه صديق حقيقي. كان مؤمن بيسوع المسيح وكان يدعوني دائماً لأذهب معه الى الكنيسة (نحن الاثنان ابناء نفس الكنيسة - كنيسة اللاتين في الناصرة) ولكن أنا من كنت اخلق اعذار لأبرر عدم تلبية الدعوة. كان لدي خوف كبير من الانكشاف أمام الله... أو المصالحة معه. مع انني كنت أكفر بوجوده كل يوم ليس فقط بالكلام انما بكل تصرّف قمت به لكن كان هنالك شيء ما في اعماقي مدرك انه موجود وان رغم كل بعدي عنه فهو لم يتركني ولم يتنازل عني. يوماً ما دعاني صديقي مرّة اخرى فذهبت ولكن لم اكن مرتاح لهذا.. ذهبت وكنت اعرف ان هناك أمر سيحدث.. أمر لا أود حدوثه أبداً. دخلت الى الكنيسة بعد طول غياب... كنيسة الطفولة التي لي ذكريات لا تنتهي فيها. شعرتُ برهبة المكان وقداسته... دخلنا الى الاجتماع هذا فرأيت أمامي كل وسخ حياتي... مرّت أمام أعيني كل خطاياي القبيحة.شعرت بشوقي ليسوع ولحُضنِ أمه مريم. الرب لم يتركني في حالة اليأس هذه... فسمعته يُكلّمني... يقول لي من جديد: "ارجع يا ابني أنا بحبك". بكيت كثيراً وصليت كثيراً وفرحت فرحاً لم اعرفه من قبل وندمت وشعرت يالخيانة التي قدمتها لربي الذي احبّني أولاً ولم يتركني أبداً.


اليوم حياتي مختلفة بعدما سلّمتها تماماً ليسوع المسيح؛ تركت حياتي القديمة وعُدتُ اليه ليصنعني انساناً جديداً... ليريحني من ماضيّ القذر الذي لم يعرف النور بتاتاً. حياة مليئة بالسعادة وبالراحة... حياتي مع يسوع لا تقتصر فقط على مواقف مُفرحة أو طلبات يلبيلي اياها.. إنما هي علاقة أب وابنه، علاقة صداقة، علاقة موَدّة ومحبة متواصلة. لا يمكنني اليوم أن أتخيّل حياتي بدونه... فهو الطريق والحق والحياة. تركت كل شيء ورائي وتبعته... وكلما شدّني ابليس للنظر الى ماضيَ ليذكرني بأفعالي والخطايا التي اقترفتها أرى يسوع يمسك بي ويوجّه عيوني الى الامام...


من تجربتي الشخصية...


أود أن يصل صوتي الى كل مكان لأقول لكل شاب وصبية أن يسوع هو الدرب والنجاة الحقيقية. كل شيء في هذه الدنيا عابر وبدون هدف حقيقي... ملذات الحياة كلها فانية وتؤدي الى الموت أما الحياة مع يسوع فهي ابدية وتعطي فرح دائم رغم الظروف والمشاكل اليومية. واجه نفسك ولك حريّة الاختيار... ماذا تريد؟ حياة نهايتها موت؟ أم حياة ابدية مليئة بالفرح الابدي؟





الموضوع الأصلي : من طينِ الحمأةِ غسّل خُطاي // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: الهام بنت المسيحية


توقيع : الهام بنت المسيحية





الثلاثاء فبراير 23, 2016 8:56 am
المشاركة رقم:
مشرفة
مشرفة


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 2125
نقاط : 5225
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 01/12/2012
العمر : 20
الدولة : مصر
مُساهمةموضوع: رد: من طينِ الحمأةِ غسّل خُطاي


من طينِ الحمأةِ غسّل خُطاي


شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ ♥

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥

ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر




الموضوع الأصلي : من طينِ الحمأةِ غسّل خُطاي // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: رعد السماء


توقيع : رعد السماء








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة